الصلاة الحلقة السابعة: التسبيح والسجود ومواقيتهما بالقرآن

الصلاة الحلقة السابعة: التسبيح والسجود ومواقيتهما بالقرآن

الصلاة الحلقة السابعة:

التسبيح والسجود ومواقيتهما بالقرآن

 

هشام كمال عبد الحميد


قبل قراءة هذا المقال يرجي قراءة المقالات الستة السابقة الخاصة بالصلاة علي الروابط الآتية:

http://heshamkamal.3abber.com/post/396897

http://heshamkamal.3abber.com/post/396920

http://heshamkamal.3abber.com/post/396949

http://heshamkamal.3abber.com/post/397059

http://heshamkamal.3abber.com/post/397073

http://heshamkamal.3abber.com/post/397109

مواقيت التسبيح

هناك ميقاتان من مواقيت التسبيح والصلاة والسجود عبر عنهما في القرآن بعدة ألفاظ تؤدي لمعني واحد، ولكن الله استخدم هذه الألفاظ المختلفة ليحدد لنا الميقات الدقيق لمواعيد الصلاة والتسبيح والسجود بلا أي لبس، حتي لا يضلنا المضلون أو الجاهلون بتحديد مواقيت مختلفة لمواقيت هذه العبادات عن المواقيت الإلهية بدعوي وجود عدة معان أو استخدامات للفظ معين في اللغة، أو يدخل لنا هؤلاء المضلون صلوات نهارية كالظهر والعصر في مواقيت لم يشرعها الله لنا بل ونهانا عن الصلاة في هذه المواقيت النهارية، هذان الميقاتان الخاصين بالتسبيح والصلاة والسجود لله هما:

الصباح والمساء – طرفي النهار – الإشراق أو طلوع الشمس والغروب - البكرة والعشي – الغدو والآصال – الفجر ومن دلوك الشمس إلي غسق الليل.

فالبكرة والغدو والفجر ألفاظ ذات معاني متشابه لميقات يقع في الطرف الأول من النهار  المسمي الصباح وذلك من بداية ظهور أول تباشير النهار بالفجر الصادق وذهاب النجوم وعتمة وظلمة الليل (تبين الخيط الأبيض للنهار من الخيط الأسود لليل) إلي ما قبل طلوع الشمس أو إشراقها، وهي تحدد بدقة موعد هذا الميقات ووقت استغراقه.

والعشي والآصال وغروب الشمس ومن دلوك الشمس إلي غسق الليل ألفاظ ذات معاني متشابهة لميقات يقع في الطرف الثاني من النهار المسمي بالمساء، ويبدأ هذا الميقات من غروب الشمس إلي بداية عتمة أو ظلمة الليل (أول الليل أو العتمة وهو الغسق)، وهي تحدد بدقة موعد هذا الميقات ووقت استغراقه.

وهناك مواقيت للتسبيح مرتبطة بنفس مواقيت الصلاة المفروضة وهي صلاتي الفجر والعشي (المغرب أو العشاء الأولي)، ومواقيت تسبيح مرتبطة بصلاة النافلة في الليل، وتسبيح في أوقات أخري. وكثير من اهل السلف كانوا يخلطون بين مواقيت التسبيح ومواقيت الصلاة.

وأهم الآيات التي حددت مواقيت التسبيح هي:

فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى (130) (طه)

ومواقيت التسبيح بحمد الله المحددة في الآية السابقة هي:

·      قبل طلوع الشمس (أي بعد صلاة الفجر مباشرة)

·      قبل غروب الشمس (أي قبل صلاة المغرب مباشرة)

·      في أناء الليل (أي أثناء أداء الصلاة النافلة بأي جزء من الليل)

·   في أطراف النهار (أي داخل الصلاتين المفروضتين في طرفي النهار وهما صلاتي الفجر والعشي أو المغرب مصداقاً لقوله تعالي: وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ (هود:114)

فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ (39) وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ (40) (ق)

والمواقيت المذكورة في الآيتين السابقتين للتسبيح هي نفس المواقيت السابق ذكرها بسورة طه مع إضافة التسبيح أدبار السجود (أي بعد أي عمليات سجود لله نقوم بها)

فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17) وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيّاً وَحِينَ تُظْهِرُونَ (18) (الروم)

ومعني حين تمسون أي قبل النوم وحين تصبحون أي حين تستيقظون، وعشياً أي قبل صلاة المغرب، وحين تظهرون أي حين ينصركم الله علي عدوكم لأن تظهرون من الظهار وهو النصرة في القرآن علي ما شرحت بالمقال السابق.

فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْأِبْكَارِ (غافر:55)

وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ (19) يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ (20) (الأنبياء)

فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لا يَسْأَمُونَ (فصلت:38)

فالذين عند الله يسبحون ليلاً ونهاراً ولا يملون من التسبيح، والتسبيح هو تعظيم الله وتوقيره وتمجيده وتنزيهه وحمده علي نعمه.

فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (النور:36)

والغدو والآصال هما نفس وقت البكرة أو الصباح والعشي أو الآصال

وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً (الأحزاب:42)

لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً (الفتح:9)

وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلاً (25) وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً (26) (الإنسان)

وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ (الطور:49)

ومعني إدبار النجوم أي مع ذهاب النجوم من السماء في بكرة الصباح وقت صلاة الفجر.

وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (الطور:48)

وكان الأنبياء يسبحون الله في نفس هذه المواقيت مصداقاً لقوله تعالي عن داود:

اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُدَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ (17) إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْأِشْرَاقِ (18) (ص)

وقوله تعالي عن زكريا:

قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزاً وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيراً وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ (آل عمران:41)

فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيّاً (مريم:11)

وسنلاحظ مما سبق عدم وجود أي ذكر للتسبيح وقت الظهر أو العصر. ومن المعلوم ان التسبيح والسجود جزء أساسي في الصلاة.

فكيف يزعم بعد ذلك بوجود صلاتين في هاتين الميقاتين؟؟؟؟؟؟

مواقيت السجود

أهم مواقيت السجود التي ذكرت بالقرآن هي مواقيت السجود أثناء الصلاة بالغدو (بصلاة الفجر) وبالآصال أو العشي (بصلاة المغرب) وفي أناء الليل (بصلاة الليل) وعند قراءة القرآن بالليل أو عند سماعه (وقد يقصد بالسجود عند سماع القرآن أو عند تلاوته الطاعة والخضوع والخشوع والتسليم لأمر وحكم الله لأن هذه المعاني من معاني السجود أيضا). وسنلاحظ أن جميع مواقيت السجود هي نفسها مواقيت الصلاة والتسبيح. قال تعالي:

وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (الرعد:15)

لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (آل عمران:113)

وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً (الفرقان:64)

وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ (الانشقاق:21) 

قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّداً (الإسراء:107)

أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرائيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً (مريم:58)

إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآياتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّداً وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ (السجدة:15)

أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوُابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (الحج:18)

وسنلاحظ أنه لم يأت أي ذكر بالقرآن للسجود وقت الظهر أو العصر لأنه لا يوجد صلاة ظهر أو عصر أو جمعة، والصلاة من يوم الجمعة هي الصلاة المفروضة (الفجر والمغرب) كما سبق وأن شرحت، أما الذين يسجدون ويصلون عند شروق الشمس وقبل أو عند غروبها بالضبط وفي أوقات ذروتها عند الظهر والعصر هم عبدت الشمس والشيطان، وكانت ملكة سبأ وقومها منهم، قال تعالي علي لسان هدهد سليمان:

وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ (24) أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) (النمل)

روايات علي لسان بعض الصحابة تشير لتضييع المسلمين للصلاة بعد موت النبي

قال تعالي:

أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً (58) فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً (59) إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ شَيْئاً (60) (مريم)

لقد ضيعت الأمم السابقة الصلاة بعد أنبيائها، فهل سار المسلمون علي نهجهم وضيعوا مثلهم الصلاة؟؟؟؟؟؟؟

نعم، ونظراً لولعكم الشديد بالأحاديث وتقديمها علي القرآن فسنورد لكم ما اخرجه البخاري من روايات منسوبة لأنس بن مالك تشير إلي تضييع المسلمون للصلاة بعد موت النبي وبالتحديد في عصر بني أمية لنقيم عليكم الحجة مما تؤمنوا به وليس من القرآن:

عن انس بن مالك قال والله ما اعهد شيء علي عهد النبي إلا قول لا اله الا الله (يعني الذي بقي هو كلمه التوحيد أما الباقي فضيع) فقال له الوليد بن عبد الملك الصلاة (أي متبقي الصلاة كما هي ولم تضيع). فرد عليه أنس: أليس فعلتم فيها ما فعلتم (رواه البخاري)

والوليد بن عبد الملك هو أحد خلفاء بني أمية، أي قول أنس كان في عهد بني أمية. وهو يتهم بني أمية بفعل ما فعلوه في الصلاة.

حدثنا موسى بن إسماعيل قال: حدثنا مهدي عن غيلان عن أنس قال: ما أعرف شيئا مما كان على عهد النبي صلي الله عليه وسلم، قيل الصلاة؟؟؟: قال أليس ضيعتم ما ضيعتم فيها (رواه البخاري حديث 506)

حدثنا عمرو بن زرارة قال: أخبرنا عبد الواحد بن واصل أبو عبيدة الحداد عن عثمان بن أبي رواد أخي عبد العزيز قال: سمعت الزهري يقول دخلت على أنس بن مالك بدمشق وهو يبكي فقلت: ما يبكيك، فقال: لا أعرف شيئا مما أدركت إلا هذه الصلاة وهذه الصلاة قد ضيعت (رواه البخاري حديث 507)

نعم لقد سار المسلمون علي سنن من قبلهم شبر بشبر وذراع بذراع كما أخبرنا النبي صلي الله عليه وسلم، فضيعوا الصلاة بسيرهم علي سنة الزرادشتيين واليهود والنصارى والبوذيين والهندوس وغيرهم، فاخترعوا صلوات نهارية لا نجدها إلا عند الأمم السابق ذكرها وهي صلاة الظهر والعصر والضحى وظهر يوم الجمعة وهي صلوات لم ينزل الله بها من سلطان ولا ذكر لها في القرآن، وضيعوا صلاة الفجر فلم يؤدوها في وقتها المحدد عند الفجر الصادق في الطرف الأول من النهار وأصبحوا يؤدوها عند الفجر الكاذب في الليل، وضيعوا صلاتي عيد الفطر وعيد الأضحى فبدلاً من أدائهما في نفس موعد صلاة الفجر بهاذين اليومين أخروهما إلي وقت شروق الشمس وهو وقت محرم ومكروه فيه الصلاة.

هذا بخلاف تفريطهم في صلاة قراءة القرآن وتدبره بالليل والسجود لله أثناء تلاوة آياته في الليل، واخترعوا لكل صلاة عدد ركعات مختلفة بدلاً من الركعتين المنصوص عليهم بالقرآن كما أوضحنا، فجعلوا الطهر والعصر والعشاء أربع ركعات والمغرب ثلاث ركعات والفجر كما هو ركعتين، واخترعوا صلوات زائدة سموها السنن أو النوافل وصلاة تحية المسجد.....الخ وأضافوها للصلوات المفروضة عندهم بزعم أن النبي كان يؤديها، ليشقوا علي المسلمين الصلاة، وشددوا علي أداء هذه النوافل أو السنن التي لم ينزل الله بها من سلطان وتوعدوا تاركها في أحاديثهم المكذوبة والموضوعة بالويل والعذاب في الآخرة وتبرأ الرسول منهم وعدم الشفاعة فيهم.

وأي صلاة زائدة مستحبة إذا أديت في نفس مواقيت الصلاة المفروضة ولكن بشرط ألا ننسبها للنبي ونزعم أنها من سننه، وألا نفرضها علي المسلمين ونجعلها جزء لا يتجزأ أو ينفصل عن الصلاة المفروضة، فلا يجب أن نشق علي الناس أمر دينهم ونحملهم ما لا طاقة لهم به وما لم يحملهم ويشرعه الله لهم.

وأصبح كثير منهم ساهون عن صلاتهم ويؤدونها رياء أو بلا خشوع وقنوت وخضوع وتركيز، فالمسلم يؤديها الآن كنقر الديك للطعام والحبوب.

أنتهي البحث الخاص بالصلاة، ونسال الله الهداية والصواب لنا ولكم.

روابط ذات صلة

تصحيح المفاهيم الإسلامية

الجبال والسماوات والأراضين السبع للكرة الأرضية كائنات عاقلة مسبحة لله ورفضت حمل الأمانة التي حملها ا

مراحل وأحداث القيامة ستتم بطريقة عكسية لمراحل خلق السماوات والأرض في ستة أيام

هل ستدمر كرتنا الأرضية يوم القيامة أم ستتغير تركيبة سماواتها وأراضيها السبع فقط وسيكون البعث والجنة والنار علي هذه الأرض الجديدة

أسرار قرباني قابيل وهابيل وعهد الله للبشرية ألا يؤمنوا لرسول حتى يقدم قربان بالأرض المقدسة تأكله النار

من بعض أسرار الخلق والروح والبعث

الشريط الوراثي وسر الأنعام التي خلقنا الله منها في القرآن

سورة براءة تصحح لنا شهرين من الأشهر الأربعة الحُرم تم تحريفهم بكتب الحديث والتفسير

الليالي العشر من محرم التي يهلك الله فيها كل الأمم الظالمة وأهلك فيها عاد وثمود وفرعون:

زينة ومصابيح السماء الدنيا ليست نجوم وكواكب السماء الكونية ولكنها السقف المحفوظ المكهرب للغلاف الجوي والموجود به راجمات الشياطين من الشهب

القرآن ينفي رؤية الله جهرة في الدنيا أو حتى في الآخرة لأن النور الإلهي يصعق ويحرق أي مخلوق يتعرض له والإله الذي سترونه بالدنيا هو الدجال

هل قريش وبني أمية سبط من أسباط بني إسرائيل وهل ينتمي رسول الله لقبيلة قريش 

هل حقاً رفض الرسول الإقامة بمكة بعد فتحها فعاش بالمدينة وتوفي ودفن بها أم هذه أكذوبة كبري؟؟؟؟؟ 

حقيقة طعام وشراب أهل النار

الفتنة والإختبار سنة من سنن الله الكونية لتمييز الصادقين وفضح الكاذبين

هل هناك جنة ونار يدخلهما المتقين والكافرين عقب موتهم مباشرة ويخلدون فيها ما دامت السماوات والأرض ثم ينقلون لجنات عدن أو جهنم يوم القيامة والبعث

تفنيد أكذوبة الأرض المسطحة ودوران الشمس حول الأرض التي انتشرت مؤخراً

عصمة الأنبياء في المصطلح القرآني وشروط القرآن لتوبة العبد المؤمن إذا أرتكب أحد الفواحش أو الكبائر أو:

الصراط المستقيم ليس ممراً بسمك شعرة الرأس بين الجنة والنار ولكنه منهج وشرع الله في القرآن:

ملك اليمين هم من تولي الرسول والأنصار ولاية أمرهم من النساء المهاجرات ومن تم منعم من البغاء من فتيات

افتراءات كتب الحديث والسيرة علي القرآن – الجزء الأول

الجزء الثاني: الروايات المزمع بها ضياع بعض السور والآيات من القرآن ووقوع الزيادة والنقصان واللحن في القرآن بكتب الصحاح السنية

الافتراءات علي القرآن بكتب الحديث والسيرة الشيعية

المقاتلون الربيون يتم بعثهم بعد قتلهم مباشرة ولا يمرون بحياة البرزخ أو يوم البعث ويدخلون الجنة بغير :

أين أنتم يا علماء وفقهاء المسلمين من أشد واخطر حد في الإسلام : حد الإفساد في الأرض وتعريف القرآن للم:

قوله تعالي في تعدد الزوجات: مثني وثلاث ورباع يعني: 2+3+ 4 = 9 وليس القصر علي 4

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الأول  

حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الأول

نبوءات الرسول عن الجماعات الأرهابية الدينية المسلحة التي تقتل المسلمينوتدع الكافرينالذين يقرءون القرآن ولا يجاوز حناجرهم ليصل لعقولهم؟

الحديث والقرآن

الرد علي أكذوبة زواج النبي من عائشة وسنها ست سنين وفتاوي الفقهاء بجواز تزويج الطفلة التي لم تبلغ المحيض

لماذا نهي الرسول والخلفاء وكبار الصحابة عن كتابة أو رواية الحديث النبوي؟؟؟؟

القرآنيون والمشركون الجدد الهاجرون للقرآن

كيف نتعرف علي سنة النبي الصحيحة ونحكم علي صحة أو ضعف ما جاء بكتب الصحاح علي ضوءها

مصيبة كبري سنكتشفها عند أجراء حسابات بسيطة للأرقام الواردة في عدد الأحاديث التي جمع البخاري منها صحيحه وكيفية تدوينه لكل حديث بهذا الكتاب

كيف تزني قردة ويقيم عليها القرود حد الرجم كما روي البخاري

من تخاريف بعض الروايات الشيعية بكتبهم المعتمدة

بنص القرآن الله رفض أن تكون الإمامة في ذرية أي نبي والاصطفاء يتم منه وحده والولاية وأمور الحكم في المؤمنين من بعضهم بعضاً وبالشوي فيما بينهم...

فتاوي شيعية تبيح أموال ودماء المسلمين المخالفين لعقائد مذهبهم--فهل يختلفون في ذلك عن دواعش السنة ؟؟؟؟؟؟

أمثلة لبعض التخاريف والشركيات الشيعية الخاصة بالأئمة الأثنى عشرية

السيدة عائشة تؤكد عدم صحة حديث رسول الله المروي عن أم سلمة الذي يحرم علي من يريد تقديم الأضحية ببلده حلق شعر رأسه وتقليم أظافره والقرآن يؤكد أن هذا الأمر مقصور علي الحجاج فقط

عرش الرحمن ثابت الأركان لا يهتز لموت أحد أو لارتكاب كبائر الذنوب وسيفني الكون ولا يفني العرش كما جاء بأكاذيب كتب الصحاح

حديث للبخاري وأحمد يزعم أن النبي كان يأكل مما ذبح علي النصب قبل البعثة ولم يكن يسير علي الملة الإبراهيمية

أحاديث في البخاري ومسلم توحي لنا ضمنياً أن النبي إبراهيم كان رجلاً كذاباً ولا يغار علي أهل بيته وبلا رجولة أو شهامة (ديوث(

ما رأيكم في هذه الرواية المسيئة لرسول الله المذكورة في كتابي البخاري ومسلم وغيرهما ؟؟؟؟ هل حقاً بات رسول الله في بيت أم حرام في غياب زوجها فأطعمته وفلت رأسه؟؟؟؟

إلي مقدسي البخاري والأحاديث صحيحها بسقيمها ما رأيكم بهذا الحديث ؟؟؟؟؟ هل تعرت السيدة عائشة أمام أخوها وأبا سلمة لتعلمهما الاغتسال؟؟؟؟؟

القرآن يكذب أحاديث موت النبي وهو فقير فقر مدقع لأنه كان غنياً من نصيبه في خمس مغانم معاركه ومما أفاء الله عليه من أهل القرى

<

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل