هل السحر الذي قام به سحرة فرعون كان نوعا من تكنولوجيا الهولوجرام ؟؟؟؟؟؟؟.

هل السحر الذي قام به سحرة فرعون كان نوعا من تكنولوجيا الهولوجرام ؟؟؟؟؟؟؟.

هل السحر الذي قام به سحرة فرعون كان نوعا من تكنولوجيا الهولوجرام ؟؟؟؟؟؟؟.

 

هشام كمال عبد الحميد

 

 


قال تعالي :

 

قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى (59) فَتَوَلَّى فِرْعَوْنُ فَجَمَعَ كَيْدَهُ ثُمَّ أَتَى (60) قَالَ لَهُم مُّوسَى وَيْلَكُمْ لَا تَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ كَذِباً فَيُسْحِتَكُمْ بِعَذَابٍ وَقَدْ خَابَ مَنِ افْتَرَى (61) فَتَنَازَعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى (62) قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَن يُخْرِجَاكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى (63) فَأَجْمِعُوا كَيْدَكُمْ ثُمَّ ائْتُوا صَفّاً وَقَدْ أَفْلَحَ الْيَوْمَ مَنِ اسْتَعْلَى (64) قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى (65) قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى (66) فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى (67) قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى (68) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى (69) فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّداً قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى (70) قَالَ آمَنتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُم مِّنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَاباً وَأَبْقَى (71) قَالُوا لَن نُّؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (72) إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (73) (سورة طه).

 

جمع الناس وكبار السحرة من الحاصلين علي درجة الدكتوراه في السحر الفرعوني العلمي وخداع البصر لميقات اليوم المعلوم ضحي يوم الزينة، وقال كبار الدولة ووزراء فرعون  للناس اجتمعوا لعلنا نتبع السحرة أن كانوا هم الغالبين، وتوجه السحرة لفرعون قبل المنازلة مع موسى وقالوا له ألنا أجر لو كنا الغالبين؟؟؟ فقال نعم وستكونوا من المقربين، فتوجهوا لساحة المباراة وهتفوا مجتمعين بعزة فرعون أنا لنحن الغالبون، وقالوا لموسى أما أن تلقي أو نكون نحن أول الملقين، فألقوا حبالهم وعصيهم ثم أتوا بسحر عظيم خيل لأعين الناس به أن هذه الحبال والعصي تتحرك وتسعي في الهواء كأنها ثعابين وحيات ضخمة وعظيمة.

 

واسترهبوا الناس بسحرهم العظيم وأوجس موسى في نفسه خيفة ورهب الموقف مثل الناس من هول ما شاهده، وهنا أوحي الله إليه يا موسى لا تخف أنك أنت الأعلى وستكون أنت الغالب فما أتوا به السحر والله سيبطله فألق عصاك تلقف ما أفكوا (من الكذب والخدع البصرية)، وكان هذا الموقف مصداقاً لقوله تعالي لموسى وهارون : أذهب أنت وأخيك بآياتي إلي فرعون أني معكما أسمع وأري وستكونا أنتما الغالبون، فكان الله شاهد وسامع لكل الأحداث ولهذه المباراة وعليم بكل خباياها وخدعها، فثبت موسى وأيده بعزته وسلطانه وقدرته وأذهب ما في نفس موسى من الخوف والروع.

 

وفي الحال ألقي موسى عصاه فلقفت عصيهم وحبالهم السحرية، فخر السحرة في الحال سجداً لموسى وربه، وقالوا أمنا برب هارون وموسى، ليقينهم أن ما قامت به عصا موسى وتحولها لثعبان مبين كان معجزة وليس سحر، فهم أدري وأعلم بالسحر وبالتمييز بينه وبين المعجزة.

 

فالحبال والعصي التي كانت مع السحرة ليست سوى أدوات وأجهزة إلكترونية تعمل بالموجات والأشعة والطاقة الكهرومغناطيسية، وكانت هذه الأجهزة دقيقة وصغيرة الحجم ومخبأة داخل حبال وعصي لخداع الناس وعدم اكتشافهم لحقيقتها، وعند الضغط علي الأزرار الخارجية لتشغيلها بالحبال والعصي تقوم بتشكيل صور حيات وثعابين وحيوانات وطيور ومشاهد طبيعية.......الخ، علي طبقة الأثير مثل أجهزة العرض التلفزيوني والسينمائي الحديثة وأجهزة الأقمار الصناعية التي تعمل بالبعد الرابع بتقنية الهولوجرام، التي تجسد صور الأفلام والأشخاص والمناظر الطبيعية علي الهواء مباشرة دون الحاجة لشاشات العرض التلفزيونية أو السينمائية، لأنها تستخدم الأثير الهوائي نفسه كشاشة عرض فتسقط الصور اللازمة عليه بصورة مباشرة، وهذه التقنية من التقنيات التي سيستخدمها الدجال في فتنته الأخيرة في تصوير مشاهد يوم القيامة وجنته وناره وملائكته وحراسه وصوره التي ستظهر بالسماء فيخاطب فيها الناس كأنه إلههم الحقيقي وفق المخطط له بمشروع ناسا للشعاع الأزرق لصنع فتن ومعجزات الدجال العلمية المزيفة علي ما شرحت تفصيليا بكتاب "أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق".

 

وعصا موسي تحولت بمعجزة إلهية لثعبان حقيقي أكل عصي وحبال السحرة وما بداخلها من أجهزة دقيقة، فتشتت الصور الموجية الهولوجرامية في الحال، فألقي السحرة سجداً واعترفوا بهزيمتهم وبنبوة موسى والقدرات المعجزة اللامتناهية لربه.

وكان فرعون هو كبير هؤلاء السحرة الذي علمهم هذا السحر الهولوجرامي، فلما اتهم فرعون السحرة بعد أن آمنوا بموسى بأنه كبيرهم الذي علمهم السحر كان ردهم عليه بأن هذا السحر هو الذي كان يستكرههم عليه اي هو كبيرهم الذي علمهم هذا السحر وذلك بقولهم الوارد في قوله تعالي: 

إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (73) (سورة طه).


منقول من كتابنا "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والدجال....."



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل