ما هو سر الرجل الذي عنده علم الكتاب كاملاً (اللوح المحفوظ) والرجل الذي عنده جزء من علم هذا الكتاب فنقل به عرش ملكة سبأ

ما هو سر الرجل الذي عنده علم الكتاب كاملاً (اللوح المحفوظ) والرجل الذي عنده جزء من علم هذا الكتاب فنقل به عرش ملكة سبأ

ما هو سر الرجل الذي عنده علم الكتاب كاملاً (اللوح المحفوظ)

والرجل الذي عنده جزء من علم هذا الكتاب فنقل به عرش ملكة سبأ

 

هشام كمال عبد الحميد

 


جاء بالقرآن ذكر لرجلين غامضين لا نعلم عنهم شيئاً بسبب إخفاء ذكر قصتهما في كتب التفسير والحديث والسيرة، الأول هو الذي عنده علم من الكتاب وهو الرجل الأسطورة المعجزة الذي سخره الله لسليمان عليه السلام ضمن الجنود المسخرين له من الإنس والجن والطير، وهذا الرجل بالعلم الذي كان عنده وهو جزء من علم الكتاب وليس كل علم الكتاب (وهو اللوح المحفوظ أو أم الكتاب الموجود عند الله في الغالب) تمكن من نقل عرش ملكة سبأ في لمح البصر من خلال علم فيزيائي أو أحد فروع علوم الطاقة وما وراء الطبيعة وعلم البوابات البعدية والممرات والأنفاق الطاقوية الأرضية، من خلال تحويل العرش لطاقة وتمريره في أحد ممرات الطاقة البعدية بالأرض وإعادة تكثيفه وتجسيده علي نفس هيئته الأولي في مجلس سيدنا سليمان بطريقة لم يتوصل إليها العلم الحديث حتى الآن وعجز عتاة الجن علي أن يأتي بمثلها علي ما شرحت بكتاب "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والدجال" ومقالات سابقة.

 

قال تعالي:

قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) (النمل)

 

هذا جزء من علم الرجل الذي عنده علم من الكتاب، فماذا عن الرجل الذي عنده علم الكتاب كاملاً؟؟؟؟؟؟؟

 

قال تعالي:

وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ (43) (الرعد)

 

في هذه الآية يأمر المولي عز وجل رسول الله صلي الله عليه وسلم أن يقول للكافرين الذين يكذبوه ويقولوا له أنه ليس مرسلاً من الله كفي بالله شهيداً بيني وبينكم وكفي أيضاً أن أردتم بالذي عنده علم الكتاب شهيداً بيني وبينكم فهو سيشهد لي بالنبوة والرسالة إذا رجعتم له وسألتموه وأنتم تعلمون كيفية الوصول إليه بكل تأكيد.

وقد ذكروا بالتفاسير أن شهادة الذي عنده علم الكتاب هي شهادة أهل الكتاب من الذين آمنوا برسول الله صلى الله عليه وسلم وهمعبد الله بن سلام ، وسلمان الفارسي وتميم الداري، وروى عن سعيد بن جبير أنه كان يبطل هذا الوجه ويقول: السورة مكية فلا يجوز أن يراد به ابن سلام وأصحابه؛ لأنهم آمنوا في المدينة بعد الهجرة، فكيف سيشهدون لرسول الله وهم كانوا كافرين به عندما كان بمكة وقت نزول هذه الآية.

ومن ثم فلا يمكننا القول أن المقصود بالذي عنده علم الكتاب عبد الله بن سلام أو غيره من أهل الكتاب، لآن هذا الرجل من الشهود الأمناء بالأرض، فشهادته لن يستطيع أهل الكتاب والكافرين ردها لأنهم يعلمون منزلة وقدرات ومعجزات هذا الرجل الخارقة ويعلمون مكانه وعلمه.


والشهود الأمناء بالأرض جاء ذكرهم في عدة آيات نذكر منها قوله تعالي:


1.    فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً (النساء:41)

2.     وَيَوْمَ نَبْعَثُ مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً ثُمَّ لا يُؤْذَنُ لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَلا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ (النحل:84)

3.  وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً عَلَى هَؤُلاءِ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ (النحل:89)

4.    وَنَزَعْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً فَقُلْنَا هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ فَعَلِمُوا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنْهُمْ ما كَانُوا يَفْتَرُونَ) (القصص:75)

والسؤال الآن:

1.    من هو هذا الرجل الذي عنده علم الكتاب والذي ستعدل شهادته لمحمد شهادة الله له؟؟؟؟

2.  هل هذا الرجل من المنظرين وهو نفسه الذي ذكر في قصة سليمان أنه عنده علم من الكتاب وقام بنقل عرش ملكة سبأ في وكان أحد القوي الجبارة التي سخرها الله لسليمان؟؟؟؟

3.  هل هذا الرجل هو نفسه العبد الصالح (المسمي بالخضر أو القدر أو رجل الأقدار بالأرض) الذي تقابل معه موسي وقص الله قصته لنا في سورة الكهف وجاء ببعض الروايات أنه كان مسخراً أيضا مع ذي القرنين؟؟؟؟

4.    هل هذا الرجل من الإنس أم الملائكة أم من جنس آخر غيرهما وهو جند من جنود الله الذين لا يعلمهم إلا هو؟؟؟؟

5.  هل هذا الرجل من سكان الأرض أم يسكن بأحدي الأماكن البعديه البرزخية كمدينتي جابلقا وحابلقا البرزخيتين ويدخل لعالمنا من بوابة طاقة بعدية عند مجمع أحد البحرين (عند مثلث برمودا تحديداً علي ما شرحت بكتاب البوابات النجميه)؟؟؟؟

6.  هل كان أهل الكتاب وبني إسرائيل يعلمون في زمن النبي مكان هذا الرجل وكان لديهم وسائل وأدوات للوصول إليه أو الالتقاء به في مواعيد فلكية محددة تفتح فيها هذه البوابة الخاصة به عند مجمع البحرين؟؟؟؟

7.  هل لهذا الرجل وللنبي إيليا كما جاء ببعض الروايات عودة للأرض في زمن الدجال كأحدي القوي الخير المناوئة للدجال وإبليس، وسيكونا من الشهود الأمناء بالأرض وهما الشاهدين الذين سيصنعان المعجزات ويعذبا بقدراتهم الخارقة كل من يؤمن بالدجال من أهل الأرض علي ما جاء بالإصحاح 11 من سفر الرؤيا الإنجيلي؟؟؟؟

وهذا نص الإصحاح 11 من سفر الرؤيا:

1 ثم أعطيت قصبة شبه عصا، ووقف الملاك قائلا لي: قم وقس هيكل الله والمذبح والساجدين فيه

2 وأما الدار التي هي خارج الهيكل، فاطرحها خارجا ولا تقسها، لأنها قد أعطيت للأمم، وسيدوسون المدينة المقدسة اثنين وأربعين شهرا (فترة 3.5 سنة وهي فترة سيطرة الدجال بعد خروجه عند اهل الكتاب)

3 وسأعطي لشاهدي، فيتنبآن ألفا ومئتين وستين يوما (فترة 3.5 سنة وهي فترة سيطرة الدجال بعد خروجه عند اهل الكتاب) لابسين مسوحا

4 هذان هما الزيتونتان والمنارتان القائمتان أمام رب الأرض

5 وإن كان أحد يريد أن يؤذيهما، تخرج نار من فمهما وتأكل أعداءهما. وإن كان أحد يريد أن يؤذيهما، فهكذا لا بد أنه يقتل

6 هذان لهما السلطان أن يغلقا السماء حتى لا تمطر مطرا في أيام نبوتهما، ولهما سلطان على المياه أن يحولاها إلى دم، وأن يضربا الأرض بكل ضربة كلما أرادا

7 ومتى تمما شهادتهما ، فالوحش الصاعد من الهاوية (الدجال عند أهل الكتاب) سيصنع معهما حربا ويغلبهما ويقتلهما

8 وتكون جثتاهما على شارع المدينة العظيمة التي تدعى روحيا سدوم ومصر، حيث صلب ربنا أيضا (لا بد أن هذه الآية بها تحريف من أهل الكتاب)

9 وينظر أناس من الشعوب والقبائل والألسنة والأمم جثتيهما ثلاثة أيام ونصفا، ولا يدعون جثتيهما توضعان في قبور

10 ويشمت بهما الساكنون على الأرض ويتهللون، ويرسلون هدايا بعضهم لبعض لأن هذين النبيين كانا قد عذبا الساكنين على الأرض

11 ثم بعد الثلاثة الأيام والنصف، دخل فيهما روح حياة من الله، فوقفا على أرجلهما. ووقع خوف عظيم على الذين كانوا ينظرونهما

12 وسمعوا صوتا عظيما من السماء قائلا لهما: اصعدا إلى ههنا. فصعدا إلى السماء في السحابة، ونظرهما أعداؤهما

13 وفي تلك الساعة حدثت زلزلة عظيمة، فسقط عشر المدينة، وقتل بالزلزلة أسماء من الناس: سبعة آلاف. وصار الباقون في رعبة، وأعطوا مجدا لإله السماء

14 الويل الثاني مضى وهوذا الويل الثالث يأتي سريعا

15 ثم بوق الملاك السابع، فحدثت أصوات عظيمة في السماء قائلة: قد صارت ممالك العالم لربنا ومسيحه، فسيملك إلى أبد الآبدين

16 والأربعة والعشرون شيخا الجالسون أمام الله على عروشهم، خروا على وجوههم وسجدوا لله

17 قائلين: نشكرك أيها الرب الإله القادر على كل شيء، الكائن والذي كان والذي يأتي، لأنك أخذت قدرتك العظيمة وملكت

18 وغضبت الأمم، فأتى غضبك وزمان الأموات ليدانوا، ولتعطى الأجرة لعبيدك الأنبياء والقديسين والخائفين اسمك، الصغار والكبار، وليهلك الذين كانوا يهلكون الأرض

19 وانفتح هيكل الله في السماء، وظهر تابوت عهده في هيكله، وحدثت بروق وأصوات ورعود وزلزلة وبرد عظيم

روابط ذات صلة

الإشارات العلمية والقرآنية للثقوب السوداء والبوابات النجمية السماوية والأرضية:

المعارج أو البوابات النجمية السماوية التي سلكها دواب ومركبات الإنس والجن في رحلة هبوطهم للأرض:

الأساطير والنصوص الهندية المقدسة تشير لهبوط آدم وحواء وإبليس من جنات وكواكب السماء إلي الأرض بمركبات فضائية  :

البوابات البعدية كالأهرامات والزيقورات التي يتم من خلالها الاتصال بالشياطين وفتح ممرات لتجسدهم بالأرض

مردة الشياطين كان لهم قواعد بالسماء خارج غلاف الأرض يسترقون منها السمع لمعرفة الغيب والمستقبل

القضاء علي الكهانة واستراق السمع في ليلة نزول القرآن بليلة القدر (إغلاق بوابات العوالم البعدية للشياطين وتغيير تركيبة الغلاف الجوي والمغناطيسي وملء السماء بحرس شديداً وشهباً:

التسعة رهط المفسدون بالأرض بمدينة ثمود هم التسعة رجال السريين بهرم طبقات الماسونية (هرم حكومة الطاغوت العالمية(

الأحزاب بالقرآن هم حزب الشيطان من بقايا قوم نوح وعاد وثمود وفرعون ولوط وأصحاب الأيكة والممسوخين من ب:

عاد أرم ذات العماد (الأنوناكي السومريون أصحاب أبراج بابل لإطلاق الصواريخ والمركبات الفضائية لشن غزو علي العرش الإلهي وسكان السماء بمعاونة الشياطين)

برج بابل الذي شيده النمرود الدجال لغزو الفضاء وشن حرب كونية علي الله للجلوس علي عرشه بالسماء:

أسرار قصة محاججة النمرود للنبي إبراهيم في أحياء الموتي والرجل الذي أماته الله مائة عام ثم بعثه

هل الخضر وإلياس من الشهود الأمناء الذين سيكون لهم عودة يصنعون فيها العجائب في زمن الدجال ويوم الله الموعود  

الخضر يلتقي بموسى عند البرزخ المائي بمثلث برمودا ويريه كيف يفشل خطط الملك القرصان الذي ياخذ كل سفينة غصباً (الدجال) :

أنفاق دولسي التي تربط بين أمريكا وعالم جوف الأرض البشري السفلي (أصحاب الأطباق

خدعة الأنوناكي والرماديون الذين هبطوا للأرض من كوكب نيبيرو وشيدوا بها الحضارات الكبرى

الآيات الكبرى التي ستحدث قبل وأثناء يوم الفتح الذي سيغلق فيه قبول الإيمان من الذين كفروا وبقايا الأحزاب من المنظرين

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل