حديث للبخاري وأحمد يزعم أن النبي كان يأكل مما ذبح علي النصب قبل البعثة ولم يكن يسير علي الملة الإبراهيمية

حديث للبخاري وأحمد يزعم أن النبي كان يأكل مما ذبح علي النصب قبل البعثة ولم يكن يسير علي الملة الإبراهيمية

حديث للبخاري وأحمد يزعم أن النبي كان يأكل مما ذبح علي النصب قبل البعثة ولم يكن يسير علي الملة الإبراهيمية

 

هشام كمال عبد الحميد

 

من العجائب المروية في كتابي البخاري وأحمد حديث يزعم أن رسول الله قبل البعثة قدم لزيد بن عمرو بن نفيل مائدة بها طعام مذبوح علي النصب فرفض وقال لرسول الله إني لا أكل مما ذبح علي النصب ولم يذكر عليه اسم الله. وهذه هي الروايات التي تقص هذه الواقعة المزعومة:


حدثنا معلى بن أسد حدثنا عبد العزيز يعني ابن المختار أخبرنا موسى بن عقبة قال أخبرني سالم أنه سمع عبد الله يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لقي زيد بن عمرو بن نفيل بأسفل بلدح(مكان في طريق التنعيم ويقال هو واد) وذاك قبل أن ينزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم الوحي فقدم إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم سفرة فيها لحم فأبى أن يأكل منها ثم قال إني لا آكل مما تذبحون على أنصابكم ولا آكل إلا مما ذكر اسم الله عليه

(رواه البخاري باب ما ذبح على النصب والأصنام حديث رقم  5180)

رابط الحديث:

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=10047&idto=10048&bk_no=52&ID=3082

نستنتج من هذا الحديث أن النبي كان يأكل قبل البعثة من مائدة فيها طعام به لحم من الأنعام والخنازير والحمير والأحصنة والضواري التي كان يقدمها أهل قريش ومكة لأصنامهم بمكة ويذبحونها علي النصب ولا يذكرون اسم الله عليها، فمر عليه وهو يأكل زيد بن عمرو بن نفيل وكان علي الملة الإبراهيمية فرفض دعوة النبي وقال له أنه لا يأكل مما ذبح علي النصب ولم يذكر اسم الله عليه، وفي هذا الحديث تصريح واضح أن النبي هو الذي قدم إلي عمرو بن نفيل هذا الطعام المذبوح علي النصب.

 

وأخرج الإمام أحمد (1/190 ) قال: حدثنا ‏ ‏يزيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏المسعودي عن ‏ ‏نفيل بن هشام بن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏جده ‏ ‏قال: كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بمكة ‏ ‏هو ‏ ‏وزيد بن حارثة ‏ ‏فمر بهما ‏ ‏زيد بن عمرو بن نفيل ‏ ‏فدعواه ‏ ‏إلى ‏ ‏سفرة ‏ ‏لهما فقال يا ابن أخي ‏ ‏إني لا آكل مما ذبح على ‏‏ النصب ‏ ‏قال فما رئي النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بعد ذلك أكل شيئا مما ‏‏ ذبح على ‏‏ النصب ‏ ‏قال قلت يا رسول الله إن أبي كان كما قد رأيت وبلغك ولو أدركك لآمن بك واتبعك فاستغفر له قال نعم فأستغفر له فإنه يبعث يوم القيامة أمة واحدة " )أخرجه الإمام أحمد برقم 5369 من حديث ابن عمر، وقد رواه أيضا من حديث سعيد بن زيد بن عمرو 1648).

 

ورواية أحمد السابقة فيها توضيح أكثر من رواية البخاري وإضافات توضح أن رسول الله قبل البعثة كان يجلس هو وزيد بن حارثة فمر بهما زيد بن عمرو فدعواه لهذه المائدة التي بها طعام مما ذبح علي النصب ولم يذكر اسم الله عليه فرفض وقال له: يا بن أخي أني لا أكل مما ذبح علي النصب ولم يذكر اسم الله عليه، وبعدها لم يري رسول الله وهو يأكل مما ذبح علي النصب. وهو ما يؤكد أن هذا الطعام لم يكن أول طعام يتناوله النبي من الأطعمة المذبوحة علي النصب.

 

وقال البخاري (حديث 3826) حدثني محمد بن أبي بكر قال: حدثنا فضيل بن سليمان قال: حدثنا موسى بن عقبة قال: حدثنا سالم بن عبد الله، عن عبد الله بن عمر: أن النبي صلى الله عليه وسلم لقي زيد بن عمرو بن نفيل بأسفل بلدح، قبل أن ينزل على النبي صلى الله عليه وسلم الوحي، فقدمت إلى النبي صلى الله عليه وسلم سفرة، فأبى أن يأكل منها، ثم قال زيد: إني لست آكل مما تذبحون على أنصابكم، ولا آكل إلا ما ذكر اسم الله عليه. وأن زيد بن عمرو كان يعيب على قريش ذبائحهم، ويقول: الشاة خلقها الله، وأنزل لها من السماء الماء، وأنبت لها من الأرض، ثم تذبحونها على غير اسم الله. إنكارا لذلك وإعظاما له" .

 

وهذا الحديث به محاولة للترقيع والتجميل للحديث السابق للبخاري رقم 5180 بباب "ما ذبح علي النصب" والحديث الذي أخرجه الإمام أحمد، ففي هذا لحديث نجد اختلاف عن الحديثين السابقين وتضارب به معهما يثبت وجود حشو متعمد ومحاولات للتعمية والتجميل بعد أن لمس الراوي أو البخاري نفسه أن بالحديث إساءة كبري لرسول الله، فجاء به أن أحد ما غير مذكور بالحديث هو الذي قدم السفرة لرسول الله وأنه هو الذي أبي الكل منها وليس زيد بن عمرو بن نفيل، لكن لأن الحديث به حشو متعمد وجدنا به شيء متضارب ويدل علي الحشو، فوجدنا فجأة أن عمرو بن نفيل وليس رسول الله هو الذي يقول: إني لست آكل مما تذبحون علي أنصابكم......الخ الحديث، وهو ما يدل علي أن المائدة قدمت لعمرو وليس لرسول الله وأن من قدمها عند مقارنتها بالحديث السابق للبخاري وبرواية أحمد هو رسول الله وليس شخص مجهول كما توحي هذه الرواية المرقعة. فهل نصدق هذه الرواية أم نصدق الروايتين السابقتين للبخاري وأحمد والمتعارضة معها؟؟؟؟؟.

 

والأعجب هو المحاولات التبريرية لعلماء السلف لهذه الرواية التي شكلت لهم جميعاً ورطة كبيرة لم يستطيعوا معها تكذيب هذه الروايات لأنهم لا يكذبون رواية للبخاري فهو عندهم اصدق كتاب بعد كتاب الله فماذا قالوا من الأعاجيب والمضحكات المبكيات:

 

قال ابن بطال:" كانت السفرة لقريش فقدموها للنبي صلى الله عليه وسلم فأبى أن يأكل منها، فقدمها النبي لزيد بن عمرو، فأبى أن يأكل منها، وقال مخاطباً لقريش الذين قدموها أولاً: إنا لا نأكل ما ذبح على أنصابكم " (عمدة القاري 11/540).

 

يا ابن بطال هل في هذه الرواية أو الروايات السابقة للبخاري أو احمد أي ذكر لقريش وأنهم هم من قدموا السفرة سواء للنبي أو لعمرو بن نفيل؟؟؟؟؟؟

لماذا قدم النبي هذه المائدة لعمرو بن نفيل وهو يعلم أنه علي الملة الإبراهيمية مثل النبي وسيرفض الكل منها، وألا يعتبر أيضاً تصرف النبي هذا بإبعاد هذه المائدة المحرمة عنه وتقديمها لزيد بن عمرو بن نفيل تصرف مشين؟؟؟؟؟؟

ولماذا لم يقل النبي مثلما قال عمرو بن نفيل "أنه لا يأكل مما ذبح علي النصب ولم يذكر عليه اسم الله" وهو كان يتعبد علي ملة إبراهيم قبل البعثة مثله ويتحنث في غار حراء علي الملة الحنيفية الإبراهيمية؟؟؟؟؟

 

وقال السهيلي: فإن قيل: فالنبي صلى الله عليه وسلم كان أولى من زيد بهذه الفضيلة (أي القول بأنه لا يأكل مما ذبح علي النصب)، فالجواب أنه ليس في الحديث أنه صلى الله عليه وسلم أكل منها، وعلى تقدير أن يكون أكل، فزيد إنما كان يفعل ذلك برأي يراه لا بشرع بلغه، وإنما كان عند أهل الجاهلية بقايا من دين إبراهيم، وكان في شرع إبراهيم تحريم الميتة، لا تحريم ما لم يذكر اسم الله عليه، وإنما نزل تحريم ذلك في الإسلام، والأصح أن الأشياء قبل الشرع لا توصف بحل ولا بحرمة، مع أن الذبائح لها أصل في تحليل الشرع واستمر ذلك إلى نزول القرآن..... " .

 

يا سهيلي كفاك مغالطات وادعاءات باطلة بأن عمرو بن نفيل كان يفعل ذلك برأيه وليس بشرع قبل الإسلام لأنه كان في شرع إبراهيم تحريم الميتة وليس تحريم ما لم يذكر عليه اسم الله، الم يبلغ مسامعك أو تقرأ في القرآن أن سنة الذبح وتقديم الهدي والأضاحي هي سنة إلهية سنها الله لإبراهيم في شعائر الحج وأمره بذكر اسم الله علي هذه الذبائح من الأنعام؟؟؟؟. قال تعالي:

وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) (الحج).

يا سهيلي ما هذه المغالطات والمراوغات والأباطيل والتخرصات التي تحاول بها تبرير رواية واهية حتى لا تكذب ما جاء بكتاب البخاري؟؟؟؟ هل تؤمن بكتاب البخاري أكثر من إيمانك بكتاب الله؟؟؟؟.

وقال القاضي عياض في عصمة الأنبياء قبل النبوة: إنها كالممتنع، لأن النواهي إنما تكون بعد تقرير الشرع، والنبي صلى الله عليه وسلم لم يكن متعبداً قبل أن يوحى إليه بشرع من قبله على الصحيح.

وهذا القاض عياض جه يكحلها عماها حتى لا يكذب الرواية أيضاً فزعم أن النبي صلي الله عليه وسلم لم يكن متعبداً بشرع قبل أن يوحي إليه، إذن في أي كتب كان يتعبد رسول الله قبل البعثة في غار حراء وعلي أي ملة أو دين؟؟؟؟؟

ولماذا لم يسير رسول الله علي الملة الحنيفية الإبراهيمية التي كان يسير عليها زيد بن عمرو بن نفيل أو يؤمن بالتوراة والإنجيل وهما أخر كتابين منزلين من الله قبل بعثته حتى لو كان بهما تحريف ويعبد الله حتى يأتيه اليقين (قال تعالي: وأعبد ربك حتى يأتيك اليقين) ليكون من أهل الكتاب إلي أن ينزل كتاب جديد عليه أو علي أي نبي يأتي بعد عيسي حتى لا يصبح من المشركين والكفار والرافضين لشرع الله؟؟؟؟؟؟.

ولا تعليق سوي القول: كفاكم يا من تزعمون أنكم حماة هذا الدين ويا أهل السلف والخلف تخرصات ومراوغات وأباطيل وحلوا عن دماغنا فقد سأمنا وسقمنا منكم ومن هذه السفاهات والتفاهات والأباطيل التي تتفوهون بها.


هل ترغبون ان نعرض عليكم المزيد من المخازي والأباطيل الموجودة بكتب الصحاح والتراث الإسلامي والمسيئة للرسول والأنبياء والصحابة وأزواج النبي وأهل بيته أو المناقضة لكتاب الله أم تكتفون بما عرضناه في هذا المقال والمقالات السابقة أن لم تكن كافية لكم لتغيير وجهة نظركم تجاه هذه الكتب حتي لا تدعوا مرة أخري بأن بها السنة الصحيحة للنبي لأنه أن كان بها القليل من الصحيح ففيها الكثير من الأكاذيب والأباطيل........!!!!!!!!!!!.

روابط ذات صلة

أحاديث في البخاري ومسلم توحي لنا ضمنياً أن النبي إبراهيم كان رجلاً كذاباً ولا يغار علي أهل بيته وبلا رجولة أو شهامة (ديوث)

ما رأيكم في هذه الرواية المسيئة لرسول الله المذكورة في كتابي البخاري ومسلم وغيرهما ؟؟؟؟ هل حقاً بات رسول الله في بيت أم حرام في غياب زوجها فأطعمته وفلت رأسه؟؟؟؟

إلي مقدسي البخاري والأحاديث صحيحها بسقيمها ما رأيكم بهذا الحديث ؟؟؟؟؟ هل تعرت السيدة عائشة أمام أخوها وأبا سلمة لتعلمهما الاغتسال؟؟؟؟؟

القرآن يكذب أحاديث موت النبي وهو فقير فقر مدقع لأنه كان غنياً من نصيبه في خمس مغانم معاركه ومما أفاء الله عليه من أهل القرى

إشكاليات علم الحديث وأسباب هجر الشباب المسلم للدين وكثير من العقلانيين والمستنيرين لكتب التراث وطعن الملحدين علي الإسلام

السياق اللغوي للقرآن يبرئ الرسول من تهمة العبس في وجه ابن أم مكتوم : النبي تلهي فقط عن عبد الله بن أم مكتوب أما الذي عبس في وجهه  فشخص آخر  

النبي محمد كان نبياً أميا (جويم العبرية - أي أممياً عربياً – غير يهودي) يقرأ ويكتب وملماً بعدة لغات

معايير قبول أو رفض الحديث المنسوب للرسول صلي الله عليه وسلم بكتب الصحاح

اعترافالعلماء أن أحاديث الآحاد المدونة بكتب الصحاح مشكوك فى صحتها ولا تفيدعلماً ولا توجب عملاً ولا يأخذ بها في العقائد والأحكام

اين خطب الجمعة للنبي وتفسيره للقرآن بكتب الصحاح

هل النبي محمد كان يشرب النبيذ (الخمر) كما روي مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه واحمد ؟؟؟؟؟؟؟  

تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراجالجزء الأول

تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراجالجزء الثاني

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - الجزء الأول 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - الجزء الثاني 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - الجزء الثالث 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - الجزء الرابع

زينة ومصابيح السماء الدنيا ليست نجوم وكواكب السماء الكونية ولكنها السقف المحفوظ المكهرب للغلاف الجوي والموجود به راجمات الشياطين من الشهب

القرآن ينفي رؤية الله جهرة في الدنيا أو حتى في الآخرة لأن النور الإلهي يصعق ويحرق أي مخلوق يتعرض له والإله الذي سترونه بالدنيا هو الدجال

بهذه الطريقة يمكنك فك طلاسم وألغاز يأجوج ومأجوج

حديث القرآن عن انقلاب الموازين في نهاية أزمنة الأمم بالسنين الخداعة والدجل مثلما يحدث في هذا الزمن الذي نعيش فيه

هل قريش وبني أمية سبط من أسباط بني إسرائيل وهل ينتمي رسول الله لقبيلة قريش 

هل حقاً رفض الرسول الإقامة بمكة بعد فتحها فعاش بالمدينة وتوفي ودفن بها أم هذه أكذوبة كبري؟؟؟؟؟ 

حقيقة طعام وشراب أهل النار

القواعد الذهبية لتفسير القرآن بالقرآن

الفتنة والإختبار سنة من سنن الله الكونية لتمييز الصادقين وفضح الكاذبين

هل هناك جنة ونار يدخلهما المتقين والكافرين عقب موتهم مباشرة ويخلدون فيها ما دامت السماوات والأرض ثم ينقلون لجنات عدن أو جهنم يوم القيامة والبعث

الاستبداد السياسي والاستبداد الديني وجهان لعملة واحدة:

تفنيد أكذوبة الأرض المسطحة ودوران الشمس حول الأرض التي انتشرت مؤخراً

عصمة الأنبياء في المصطلح القرآني وشروط القرآن لتوبة العبد المؤمن إذا أرتكب أحد الفواحش أو الكبائر أو:

الصراط المستقيم ليس ممراً بسمك شعرة الرأس بين الجنة والنار ولكنه منهج وشرع الله في القرآن:

القرآن يلزم جميع المؤمنين بالعودة للكتب السماوية السابقة بوضعها الحالي بعد أن أوضح مواضع التحريف بها ليكتمل إيمانهم وتقواهم

هل سيتم قريباً إظهار مصاحف مزيفة موافقة لما جاء بروايات جمع القرآن لتثبت أن القرآن تم تحريفه وفق الم:

ملك اليمين هم من تولي الرسول والأنصار ولاية أمرهم من النساء المهاجرات ومن تم منعم من البغاء من فتيات

افتراءات كتب الحديث والسيرة علي القرآن – الجزء الأول

الجزء الثاني: الروايات المزمع بها ضياع بعض السور والآيات من القرآن ووقوع الزيادة والنقصان واللحن في القرآن بكتب الصحاح السنية

الافتراءات علي القرآن بكتب الحديث والسيرة الشيعية

المقاتلون الربيون يتم بعثهم بعد قتلهم مباشرة ولا يمرون بحياة البرزخ أو يوم البعث ويدخلون الجنة بغير :

كيف يتم استنساخ الأعمال في الدنيا لإحضارها يوم القيامة ؟؟؟؟ أبو مسلم العرابلي:

أين أنتم يا علماء وفقهاء المسلمين من أشد واخطر حد في الإسلام : حد الإفساد في الأرض وتعريف القرآن للم:

الرد علي الأسئلة المثارة بخصوص وجود المسجد الأقصى بالجعرانة بمكة  

ما هو تعريف القرآن للمصطلحات الآتية : القرآن – الحكمة --ج1  

القرآن – الحكمة - الفرقان – الذكر – الكتاب المبين – المحكم والمتشابه – السبع المثاني - ج2

اتباع سنة النبي بالأحاديث الصحيحة وليس المكذوبةهي خير أحتفال بمولد النبي الشريف

قوله تعالي في تعدد الزوجاتمثني وثلاث ورباع يعني: 2+3+ 4 = 9 وليس القصر علي 4

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الأول  

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الثاني

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الثالث

حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الأول

حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الثاني

بنص القرآن النبي إبراهيم كان معاصراً للنبي نوح وتتلمذ علي يديه لمدة 39 سنةبنص توراة سفر ياشر

حملة العرش الثمانية بالنصوص الفرعونية هم القوى والنواميس الكونية التى سنها اللهلتحكم عملية الخلق و:

أسرار الأقدار الإلهية في قصة موسي والخضر

 حتي لا تنخدعوا في فتاوي المضلين من المنبطحين ومشايخ العسكر : هناك فرق بين الوقوع في الفتن والانتصار للحق

كفانا سذاجة وهوان فلا تطبقوا نهج هابيل وطبقوا نهج القرآن : لئن بسطت يدك إلي لتقتلني سأبسط إليك يدي وسلاحي لأقتلك

نبوءات الرسول عن الجماعات الأرهابية الدينية المسلحة التي تقتل المسلمينوتدع الكافرينالذين يقرءون القرآن ولا يجاوز حناجرهم ليصل لعقولهم؟

 

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل