الأسئلة المثارة حول الأحزاب وعاد أرم ذات العماد وثمود الذين جابوا الصخر بالواد وفرعون ذي الأوتاد والغزو الفضائي ليأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون

 

هشام كمال عبد الحميد

 

 


دائماً كان المولي عز وجل يقرن في القرآن بين قوم عاد وثمود وفرعون ويأتي ذكرهم بهذا الترتيب عند ذكر قصصهم بالقرآن ليشير للمراحل التاريخية والترتيب الزمني لهم، كما ربط لنا المولي جل وعلا بين عاد وبين نجم الشعرى اليمانية، ونذكر من الآيات الدالة علي هذا الارتباط بين عاد وثمود وفرعون قوله تعالي :

أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ (8) وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ (9) وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ (10) الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ (11) فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ (12) فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ (13) إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ (14) (الفجر).

أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ لا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا اللَّهُ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (ابراهيم:9).

مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِلْعِبَادِ) (غافر:31).

 وَعَاداً وَثَمُودَا وَأَصْحَابَ الرَّسِّ وَقُرُوناً بَيْنَ ذَلِكَ كَثِيراً (الفرقان:38).

 

فقوم عاد وثمود وفرعون طغوا في البلاد وأكثروا فيها الفساد، أي كانوا أصحاب إمبراطوريات ضخمة وجبارة متسلطة أمتد نفوذها وسلطانها علي معظم بلاد العالم مثل حال أمريكا اليوم (عاد الثانية).

وقوم عاد خلفوا قوم نوح وزادهم الله بسطة في الجسم أي كانوا عماليق، قال تعالي :

أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنْذِرَكُمْ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (لأعراف:69)

وقم ثمود خلفوا قوم عاد، ومن الواضح أنهم كانوا من العماليق أيضا بدليل قدراتهم الفائقة في نقل الأحجار العملاقة ونحتهم القصور والبيوت في الجبال، قال تعالي :

وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الْأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (لأعراف:74).

وقد ذكر المؤرخون كالطبري وغيره أن عاد وثمود وفرعون (أي حكام الفراعنة أو آل فرعون الذين حكموا القبط أو المصريين بمصر) كانوا من العماليق ومن العرب العاربة، وهؤلاء نتجوا كنسل هجين من تزاوج الشياطين مع نساء من الإنس من نسل قابيل (المسيح الدجال).

أي كان قوم عاد وثمود وآل فرعون (الحكماء المؤلهين الذين حكموا المصريين) من نسل واحد وخلف بعضهم بعضاَ في حكم الأرض وهم من عرف بعض قبائلهم في بعض الفترات التاريخية بالهكسوس ويعرفون في بعض الأدبيات الآن بالأنوناكي.

 

واللغز المثير للدهشة والتعجب !!!! والذي يطرح بدوره الكثير من التساؤلات التي لم يطرحها أو يجب عليها أحد من قبل ولن تجدوا لها أي ذكر بأي كتاب تفسير أو تاريخ هو :

 

1.  لماذا استنكر الله علي عاد بناء الإرم ذات العماد (الأبراج أو منصات إطلاق الصواريخ للفضاء) وما هي طبيعة هذه الأبراج ؟؟؟.

2.  ولماذا استنكر علي ثمود جلب أو نقب الصخر بالواد ؟؟؟. وما علاقة هذا الواد بالواد المقدس طوى بمكة وجبل الطور الذي تجلي الله عنده لموسي بهذا الواد ؟؟؟.

3.    ولماذا استنكر علي آل فرعون بناء الأوتاد (الأهرامات أو المسلات الفرعونية) ؟؟؟؟.

4.  ما هو غرض هؤلاء القوم الكفري أو الشركي من تشييد الأرم ذات العماد ونقب الصخر بالواد المقدس طوى وبناء الأوتاد التي جعلت الخالق تبارك وتعالي يذكرها لنا كجرائم في حقه وحق البشرية ؟؟؟.

5.    لماذا تم أخفاء سيرة عاد وثمود من كل الكتب السماوية السابقة والاكتشافات الأثرية ؟؟؟.

6.    ما هي علاقة هؤلاء الأقوام بالأحزاب المذكورين بالقرآن ؟؟؟.

7.    هل هؤلاء الأحزاب ما زالوا متواجدين بالأرض وكان لهم تواجد بالعصر النبوي ؟؟؟.

8.  ما علاقة هؤلاء الأحزاب بالأحزاب الذين استدعاهم أو جلبهم المشركون في العصر النبوي وجري بينهم وبين المسلمين معركة من أهم وأكبر المعارك، عندما أتوهم من فوقهم (من السماء) ومن أسفل منهم (من تحت أرجلهم أو من الأنفاق الأرضية) فزاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وظنوا بالله الظنون، فابتلي المؤمنون وزلزلوا زلزالاً شديداً، وفر المنافقون من المعركة وكتب الله النصر للمؤمنين بالريح التي أرسلها عليهم والجنود التي لم يراها أحد، وأنزل الذين ظاهروهم من صياصيهم وقذف في قلوبهم الرعب وأورث المؤمنين أرضهم وديارهم وأموالهم وأرضاً لم تطأها أقدامهم من قبل، وخلد لنا هذه المعركة في القرآن بسورة حملت أسم الأحزاب ؟؟؟؟؟؟.

9.  ما هي علاقة عاد وثمود وآل فرعون والعماليق والأحزاب بصفة عامة ببني إسرائيل ويأجوج ومأجوج والشياطين والغزو الفضائي الذي سيقوموا به بمركباتهم الفضائية بعد قتل الدجال فيأتون إلي طور مكة وبيت الله الحرام وهم من كل حدب (جسم محدب من أعلي وأسفل كالطبق الطائر) ينسلون (يتساقطون) ؟؟؟ ولماذا كان يحاول هؤلاء الأحزاب دائماً السيطرة علي مكة والآيات البينات بها، والوادي المقدس طوي الموجود به بوابة الله (المعراج السماوي الإلهي) وشجرة المجال المغناطيسي للأرض النورانية الزيتونة المباركة ؟؟؟؟؟.

 

وأول ما سنلاحظه في هذه الأعمال التي قام بها عاد وثمود وفرعون هو ارتباطها جميعاً بالحجارة الصخرية والأودية والسهول التي تستخرج منها هذه الحجارة أو تبني فيها هذه الأبنية الحجرية، وهو ما كان يميز هذه الحضارات القديمة عن غيرها من الحضارات، فجميعها كانت تتميز بالأبنية الحجرية الضخمة والمثيرة للعجب، والتي تحوي الكثير من الأسرار والعلوم والحسابات الرياضية والفلكية الدقيقة جداً، بالإضافة لبنائها في مواقع محددة بالصحاري ثبت لنا في العصر الحديث أنها كانت أقوي مراكز لتجمع الطاقة السلبية بالكرة الأرضية.

وثاني ملاحظة أن هذه الأبنية كانت ضخمة وشاهقة ومنحوتة في الجبال وبداخلها ممرات وكهوف.

فهل كانت هذه الأبنية الحجرية العملاقة لعاد وثمود وفرعون بوابات نجميه أو بعدية علي عوالم آبائهم الأولين من الجن والشياطين لتسهيل دخولهم وغزوهم الفضائي للأرض من عوالمهم البعدية بالأرض والسماء والتجويفات الأرضية لإفسادهم في بيت الله الحرام والأرض المقدسة ؟؟؟؟؟.

هذا ما سنجيب عليه تفصيلياً بأحد فصول الكتاب القادم وبعض المقالات المختصرة القادمة، فهذه الأمور أكبر مما كان يتخيله أي عقل بشري، ولا يعلمها إلا إبليس والدجال وحزب الشيطان (الأحزاب) الذين أخفوا عنا هذه المعلومات، ويمن الله علينا ويمكننا من كشفها !!!!!!!.

قال تعالي :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً وَجُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً (9) إِذْ جَاؤُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (10) هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً (11) وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ مَّا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُوراً (12) وَإِذْ قَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِّنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِن يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَاراً (13) وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِم مِّنْ أَقْطَارِهَا ثُمَّ سُئِلُوا الْفِتْنَةَ لَآتَوْهَا وَمَا تَلَبَّثُوا بِهَا إِلَّا يَسِيراً (14) وَلَقَدْ كَانُوا عَاهَدُوا اللَّهَ مِن قَبْلُ لَا يُوَلُّونَ الْأَدْبَارَ وَكَانَ عَهْدُ اللَّهِ مَسْؤُولاً (15) قُل لَّن يَنفَعَكُمُ الْفِرَارُ إِن فَرَرْتُم مِّنَ الْمَوْتِ أَوِ الْقَتْلِ وَإِذاً لَّا تُمَتَّعُونَ إِلَّا قَلِيلاً (16) قُلْ مَن ذَا الَّذِي يَعْصِمُكُم مِّنَ اللَّهِ إِنْ أَرَادَ بِكُمْ سُوءاً أَوْ أَرَادَ بِكُمْ رَحْمَةً وَلَا يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ وَلِيّاً وَلَا نَصِيراً (17) قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنكُمْ وَالْقَائِلِينَ لِإِخْوَانِهِمْ هَلُمَّ إِلَيْنَا وَلَا يَأْتُونَ الْبَأْسَ إِلَّا قَلِيلاً (18) أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذَا جَاء الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُم بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُوْلَئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (19) يَحْسَبُونَ الْأَحْزَابَ لَمْ يَذْهَبُوا وَإِن يَأْتِ الْأَحْزَابُ يَوَدُّوا لَوْ أَنَّهُم بَادُونَ فِي الْأَعْرَابِ يَسْأَلُونَ عَنْ أَنبَائِكُمْ وَلَوْ كَانُوا فِيكُم مَّا قَاتَلُوا إِلَّا قَلِيلاً (20) لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً (21) وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً (22) مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً (23) لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً (24) وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْراً وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيّاً عَزِيزاً (25) وَأَنزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقاً تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقاً (26) وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضاً لَّمْ تَطَؤُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً (27) (الأحزاب).

 

 روابط ذات صلة

الروابط المتعلقة بوادي طوي المقدس والطور والمسجد الأقصي بالأرض المقدسة بمكة

الشجرة النورانية الزيتونة المباركة التي تسقط من العرش الإلهي بمركز الأرض بطور مكة لتنشأ المجال النوراني المغناطيسي للأرض (لباس تقواها) ليحفظها من اختراق الشياطين والأشعة الكونية ويقوي لباس تقوي الإنسان (هالته النورانية(

بناء الأبراج الشاهقة حول الكعبة علامة هدمها بأيدي المسلمين بدعوي تطويرها في الروايات الإسلامية لإقامة الهيكل الصهيوني الوثني مكانها

المدن الواردة بالتوراة لرحلة خروج بني إسرائيل للأرض المقدسة تقع جميعها بمكة والجزيرة العربية

نبوخذ نصر يغزو مملكة أورشليم (مكة) الواقعة جنوب بابل بسفر إرميا ونبونيد خليفته يتخذ من تيماء بشمال الحجاز مقراً لإقامته بعد جولاته بخيبر ويثرب

النبي سليمان يبني الهيكل وبداخله قدس الأقداس المكعب بأورشليم (مكة) وإنقسام مملكته من بعده إلي أورشليم بمكة والسامرة بنجد والمدينة المنورة

فلس طئ (فلسطين التوراتية) ورفحا ولبنان والخليل والجليل بمكة والسعودية ولوط وقومه سكنوا بشرق مكة والطائف

موسي يطلب من فرعون إطلاق سراح بني إسرائيل ليتوجهوا للحج وتقديم الذبائح بمكة علي سنة إبراهيم في اليوم العاشر من شهر الحج كما جاء بنصوص التوراة

الطور والوادي المقدس طوى وشاطئ الوادي الأيمن وطور سنين كلها أماكن تقع بالبلد الأمين بالأرض المقدسة بمكة

القول الفصل من القرآن في مسألة هل المسجد الأقصى بمكة أم بالشام:

مكة هي فقط الأرض المباركة والمقدسة بنص آيات القرآن:

لأحاديث النبوية الصحيحة وروايات الصحابة لقصة الإسراء والمعراج لم يذكر بها وقوع المسجد الأقصى بفلسطين أو الشام

القبلة الأولي للمسلمين لم تكن باتجاه فلسطين ولكن باتجاه البيت المعمور بسماء الكعبة كما جاء بالقرآن

المدينة المقدسة (أورشليم) بسفر الرؤيا مكعبة (كعبة) ولا يدخلها أغلف أو نجس في سفر إشعيا وبها بئر ماء :

القرآن يقر أن إبراهيم عليه السلام وذريته استوطنوا بالأراضي المقدسة بمكة وما حولها ولم يهاجر إلي فلسطين كما يزعم أهل التوراة والإنجيل

رؤيا الفتنة التي رآها الرسول المذكورة بسورة الإسراء خاصة بالفتنة الكبرى لإبليس والمسيح الدجال في الأرض والحرم المكي للإحاطة بالناس والوعد الإلهي بفتحين لمكة لإظهار الدين الحق علي الدين كله

سر ميثاق الله المتعلق بمكة وشعائر الحج الذي نقضه أصحاب السبت فمسخهم الله قردة وخنازير

الحج فرض على جميع أهل الأرض من غير المشركين باختلاف مللهم ليشهدوا منافع لهم توصلهم لتقوى الله:

إبليس يتعهد للخالق بإضلال البشر ببتك آذان الحج المرتبط بشعائر ذبح الأنعام وتغيير جيناتها الوراثية لل:

مناسك الحج تخلص الحجاج من الطاقة السلبية العالقة بأجسادهم  )قضاء تفثهم) - هشام كمال عبد الحميد

القرآن والأبحاث العلمية يؤكدان أن مكة هي مركز الكرة الأرضية ونقطة تجمع الطاقة الكونية الإيجابية في الأرض

البيتالحرام بمكة هو مثابة الناس (المكان الذي يعيد للإنسان الطاقة الأيجابيةالمفقودة ويقوي الهالة النورانية

سفينة نوح رست علي جبل الكُدي (الجودي) بمكة بعد الطوفان:

صورة تكشف خطط صهيونية لتنجيس الكعبة بالأصنام بعد وضعها تحت وصاية الأمم المتحدة

المعارج أو البوابات النجمية السماوية التي سلكها دواب ومركبات الإنس والجن في رحلة هبوطهم للأرض:

الأساطير والنصوص الهندية المقدسة تشير لهبوط آدم وحواء وإبليس من جنات وكواكب السماء إلي الأرض بمركبات فضائية  :

سفينة نوح رست علي جبل الكُدي (الجودي) بمكة بعد الطوفان:

هل كان فلك نوح سفينة عملاقة مدرعة:

العلم يثبت حدوث الطوفان نتيجة لاقتراب أجرام سماوية من الأرض والقرآن يؤكد هذه الحقيقة:

الذين هادوا غير اليهود وهم من رفضوا عبادة عجل السامري أو تابوا بعد عبادته:

 

اليهود ليسوا من بني إسرائيل والهنود عبدت البقر والزواحف (أصحاب السبت الممسوخين-الأنوناكي-الرماديون) من أمم بني إسرائيل الأثني عشر

المسيح الدجال والمخططات الصهيونية للسيطرة علي العالم

الفتنة الكبرى للدجال بسورة المدثر وتفاصيل الصيحة أو الصاعقة المنذر بها أهل الأرض في نهاية الزمان كصاعقة عاد وثمود

أكذوبة عدم ذكر الدجال بالقرآن للتعتيم علي الآيات التي تكشف شخصيته وتاريخه الأسود:

مساعي تنصيب السفياني تكشف حقيقة عاصفة الحزم التي دعت لها السعودية بسوريا:

ماذا يحدث بالمنطقة العربية من 1978 وحتى الآن ؟؟؟؟؟؟:

سيناريو “مرعب” في وثيقة إستراتيجية:عرقنة اليمن وروسيا تتدخل لدعم الحوثيين ونسخة موجهة من “داعش” لإغراق السعودية ومصر بالفوضى وإستهداف ميزانية السعودية ومقتل مئات الالاف من السنة والشيعة

الأحداث القادمة التي سيشهدها العالم حتى عام 2022 م طبقاً للمخططات الصهيونية

الجزء الثاني من المخططات الصهيونية ضد العالم حتى عام 2022م

الخطط الصهيوأمريكية من عام 1979 لإشعال سلسلة من الحروب كل 11 عام باستخدام الجماعات الإرهابية

هل الجبت والطاغوت المذكورين في القرآن هما إبليس والمسيح الدجال

آيات ذكر المسيح الدجال في القرآن

قابيل هو إسرائيل في القرآن ( المسيح الدجال )

هل إسرائيل كان نبي من الأنبياء

ست هو قايين (قابيل) في التوراة (المسيح الدجال)

الدجال هو عُزير الذي زعم اليهود أنه ابن الله (أُزير- عزرا- إسرا- إسرائيل)

هل رجل بني إسرائيل الذي آتاه الله آياته فانسلخ منها هو المسيح الدجال

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - الجزء الأول

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - الجزء الثاني

روسيا وأوكرانيا والناتو واحتمالات الحرب العالمية الثالثة  

اوكرانيا النازية البديل الغربي لإشعال فتيل الحرب العالمية -- سليمان يوحنا

الاستعداد للفوضى العالمية القادمه:

أتباع الشيطان في أمريكا يدعون لتنصيب تمثال للشيطان أمام الكابيتول الأمريكي تمهيداً لعبادة الشيطان في عصر النظام العالمي الجديد تحت قيادة إبليس والدجال

 

وبدأ أتباع الدجال (حورس 666) الترويج لديانته الوثنية -- مؤسس حركة "أبناء مبارك" يتبرأ من الإسلام وي:

عملة Bitcoin الإلكترونية تمهد الأسواق للنقد الإلكتروني المزمع تطبيقه بالنظام العالمي الجديد تحت قيادة إبليس والمسيح الدجال

شركة موتورولا تنتج أول شريحة إلكترونية سيتم من خلالها التحكم بعقول البشر عن بعد (الوشم الرقمي)

هام وعاجل : تفاصيل الغزو الفضائي المزيف للأرض والذي قد يقع هذا العام طبقاً لمخططات النظام العالمي ال

مجتمع قلاع الدجال الهرمية ومراكز علومه في مثلث برمودا  

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة 

أنفاق دولسي التي تربط بين أمريكا وعالم جوف الأرض البشري السفلي (أصحاب الأطباق

أيها المغفلون اختراق الهاكرز للمواقع الإسرائيلية أكذوبة كبري مثل خدعة 11 سبتمبر سيعقبها كارثة إلكترونية عظمي ضد البنوك والبورصات والمواقع الحساسة الإسلامية والعالمية تمهيدا لإقامة النظام المالي العالمي الجديد 

هل كان تابوت العهد جهاز تدمير إشعاعي 

a style="line-height: 150%;" title="   هل المنطقة مقبلة علي صراع سني شيعي بعد اتفاق جنيف 2 بين أمريكا ولإيران وروسيا

الثورات الشعبية العربية ومخاطر المشروع الصهيو أمريكي لتفتيت العالم الإسلامي طبقاً لمخطط برنا رد لويس

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة

الصهيونية العالمية تدق طبول الحرب علي سوريا وحزب الله وإيران لتنصيب السفياني بسوريا والشام وإشعال ا

span style="color:

"




 

0 التعليقات | "الأسئلة المثارة حول الأحزاب وعاد أرم ذات العماد وثمود الذين جابوا الصخر بالواد وفرعون ذي الأوتاد والغزو الفضائي ليأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون"

 

إضافة تعليق

\/ More Options ...
heshamkamal
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» heshamkamal
  • مجموع التدوينات » 259
  • مجموع التعليقات » 723
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة