نبوخذ نصر يغزو مملكة أورشليم (مكة) الواقعة جنوب بابل بسفر إرميا ونبونيد خليفته يتخذ من تيماء بشمال الحجاز مقراً لإقامته بعد جولاته بخيبر ويثرب


نبوخذ نصر يغزو مملكة أورشليم (مكة) الواقعة جنوب بابل بسفر إرميا  ونبونيد خليفته يتخذ من تيماء بشمال الحجاز مقراً لإقامته بعد جولاته بخيبر ويثرب

 

هشام كمال عبد الحميد

 

شرحنا بالمقال السابق أن مملكة سليمان انقسمت بعد موته إلي مملكة إسرائيل بالشمال وعاصمتها السامرة بنجد والمدينة المنورة، ومملكة يهوذا بالجنوب وعاصمتها أورشليم بمكة، وتعرضت مملكة إسرائيل الشمالية لغزو الآشوريين الذين شتتوا 10 أسباط منهم بهذه المملكة في أنحاء متفرقة من آسيا وخربوا مملكتهم ومدنهم.

كما تعرضت مملكة يهوذا الجنوبية وعاصمتها أورشليم للكثير من الغزوات وتم تدميرها أكثر من مرة، وطبقاً لما ذكرته المصادر التاريخية فقد تم بناء الهيكل وهدمه ثلاث مرات، فقد تم تدمير مدينةأورشليموالهيكل عام 587ق.م على يدنبوخذ نصرملكبابلوسُبى أكثر سكانها إلي بابل حسب تواريخ التوراة والله أعلم بمدي صحتها، وأعيد بناء الهيكل حوالي 520-515 ق.م وهُدم الهيكلللمرة الثانية خلال حكم المكدونيين على يد الملك أنطيوخوس الرابع بعد قمعالفتنة التي قام بها اليهود عام 170ق.م، وأعيد بناء الهيكل مرة ثالثة علىيدهيرودوسالذي أصبح ملكاً على اليهود عام 40ق.م بمساعدةالرومان. وهدم الهيكل للمرة الثالثة على يد الرومان عام 70م ودمروا أورشليم بأسرها.

وطبقاً لما جاء بالعهد القديم فقد تعرضت أورشليم للغزو في عهد أمصيا ملك يهوذا على يد لهوآش ملك إسرائيل الذيجاء إلى أورشليم وهدم سور أورشليم من باب أفرايم إلى باب الزاوية.. وأخذ كل الذهبوالفضة وجميع الآنية الموجودة في بيت الرب وفي خزائن بيت الملك والهناء ورجع إلىالسامرة".

وعندما عصي بني إسرائيل الله ونصبوا الصنام ببيته المقدس (البيت الحرام بمكة كما شرحنا بمقالات سابقة) وعبدوا البعل وعشتار (العزي وهبل) ولم يحفظوا شعائر السبت بصيد البحر وهم حُرم (شعائر الحج)، سلط الله عليهم نبوخذ نصر ملك بابل فغزا مملكة يهوذا وحاصر أورشليم، وأحرقها وسلب كنوزها وأخذ بقايا بني إسرائيل سبايا (أسري) عنده ببابل، ويصور مؤرخو العهد القديم هذا الغزو في صورة عقاب إلهي ليهوذا وملوكها على خطاياها لمتكررة:

"صعد نبوخذ نصر ملك بابل فكان له يهوياقيم عبدا ثلاث سنين ثم عاد فتمرد عليه فأرسل الرب عليه غزاة الكلدانيين وغزاة الموآبيين وغزاة بني عمون وأرسلهم علي يهوذا ليبيدها حسب كلام الرب الذي تكلم به عن يد عبيده الأنبياء".

وفي عهد يهوياكيني بن يهوياقيم وقعت أورشليم تحت الحصار البابلي:

"في ذلك الزمان صعد عبيد نبوخذ نصر ملك بابل إلى أورشليم فدخلت المدينة تحت الحصار وجاء بنو خذ ناصر ملك بابل علي المدينة وكان عبيده يحاصرونها".

وفي أيام يهوياقيم هزم "نبوخذ نصر" البابلي "نخاو" المصري سنة 605 ق.م وزحف إلى أن وصل إلي مجدو (مكة) وأخضع يهوياقيم وأذله وأدخل البلد تحت نفوذه، ولما ثار يهوياقيم على بختنصر دخل الأخير وجيشه أورشليم (مكة) وقيد يهوياقيم بسلاسل من نحاس ومات بعد مدة.

وعندما حكم يهوياكين 598-597 ق.م حاصر نبوخذ نصر "بختنصر" أورشليم وأخذ الملك مع عائلته ورؤساء اليهود وحوالي عشرة آلاف من سكانها (فيما يعرف بالسبي البابلي الأول) وبعض خزائن الهيكل إلى بابل، ثم عين بختنصر صدقيا بن يوشيا 597-586 ق.م حاكماً عليهم حيث أقسم له يمين الولاء، غير أن صدقيا في آخر حكمه ثار على البابليين الذين ما لبثوا أن زحفوا لأورشليم (مكة) وحاصروها 18 شهراً حتى أسقطوها، وأخذ صدقيا أسيراً وربط بالسلاسل من نحاس وسيق إلى بابل، وخرب نبوخذ نصر القدس المقدس (الكعبة) ودمر الهيكل وأحرق كل ما فيه بعد نهب الخزائن والثروات منه، وجمع حوالي 40 ألفاً من اليهود وسباهم إلى بابل فيما يعرف بـ "السبي البابلي الثاني" وهاجر من بقي من اليهود إلى مصر ومنهم النبي إرميا، وبذلك  سقطت مملكة يهوذا عام 586 ق.م حسب تواريخ مفسرو العهد القديم.

ومما يؤكد أن نبوخذ نصر غزا مملكة يهوذا وعاصمتها أورشليم ودمر بيت الله أو الهيكل الموجود بالكعبة وليس أورشليم المزعومة في القدس الفلسطينية، ما جاء بالعهد القديم بسفر إرميا بما يفيد أن نبوخذ نصر جاء من الشمال واتجه للجنوب لغزو مملكة يهوذا وعاصمتها أورشليم.

ومن المعلوم أن بابل كانت تقع بالعراق، والعراق تقع شرق فلسطين وليس شمالها، فلو كانت مملكة يهوذا وعاصمتها أورشليم بالقدس الفلسطينية فكيف يقال بهذه النصوص أن نبوخذ نصر أتي من الشمال وتوجه جنوباً لغزو أورشليم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

أن هذا الكلام ليس له معني سوي أن مملكة يهوذا وأورشليم القدس يقعان جنوب العراق وليس شرقها، والبيت المقدس أو أورشليم المقدسة الواقعة جنوب العراق هي مكة، وهذا يثبت أن أورشليم القدس كانت بمكة وليس فلسطين.

وهذه هي النصوص التي يستدل منها علي أن نبوخذ نصر جاء من الشمال لغزو أورشليم، أي تقع أورشليم جنوب العراق (أرض بابل) وليس شرقها بفلسطين:

إرميا 25 (ترجمة كتاب الحياة)

1. النبوءة التي أوحى بها الرب إلى إرميا عن جميع شعب يهوذا، في السنة الرابعة من حكم يهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا، الموافقة للسنة الأولى من ملك نبوخذ ناصر ملك بابل

2. والتي خاطب بها إرميا النبي كل شعب يهوذا وجميع سكان أورشليم قائلا:

3. «على مدى ثلاث وعشرين سنة، أي مند السنة الثالثة عشرة من حكم يوشيا بن آمون ملك يهوذا، وحتى هذا اليوم، والرب يوحي إلي بكلمته، فخاطبتكم بها تكرارا منذ البدء ولكنكم لم تسمعوا.

4. ومع أن الرب قد واظب على إرسال عبيده الأنبياء إليكم، فإنكم لم تصغوا ولم تستمعوا لإنذاراته.

5. وقد قالوا لكم: توبوا الآن. ليرجع كل واحد منكم عن طرقه الشريرة وممارساته الأثيمة فتقيموا في الأرض التي وهبها لكم الرب على مدى الدهور

6. ولا تضلوا وراء آلهة أخرى لتعبدوها وتسجدوا لها، ولا تثيروا غيظي بما تصنعه أيديكم من أوثان. عندئذ لا أنزل بكم أذى.

7. غير أنكم لم تسمعوا لي، بل أثرتم غيظي بما جنته أيديكم، فاستجلبتم على أنفسكم الشر».

8. لذلك هكذا يقول الرب القدير: «لأنكم عصيتم كلامي،

9. فها أنا أجند جميع قبائل الشمال بقيادة نبوخذ ناصر عبدي، وآتي بها إلى هذه الأرض فيجتاحونها ويهلكون جميع سكانها مع سائر الأمم المحيطة بها، وأجعلهم مثار دهشة وصفير، وخرائب أبدية.

10. وأبيد من بينهم أهازيج الفرح والطرب وصوت غناء العريس والعروس، وضجيج الرحى ونور السراج.

11. فتصبح هذه الأرض بأسرها قفرا خرابا، وتستعبد جميع هذه الأمم لملك بابل طوال سبعين سنة.

12. وفي ختام السبعين سنة أعاقب ملك بابل وأمته، وأرض الكلدانيين على إثمهم، وأحولها إلى خراب أبدي»، يقول الرب.

13. «وأنفذ في تلك الأرض كل القضاء الذي نطقت به عليها، كل ما دون في هذا الكتاب وتنبأ به إرميا على جميع الأمم.

 

خريطة توضح أن مملكة بابل تقع شرق فلسطين وشمال مكة

 

وما جاء بهذا الإصحاح وغيره من إصحاحات العهد القديم من إنذارات لبني إسرائيل علي لسان أنبيائهم من بعد موسي بتجنب عبادة الأوثان وتطبيق شرائع الله وعدم الاعتداء في السبت (شعائر الحج) يوافق ما جاء في القرآن في قوله تعالي:

يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ (47) وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ (48) (سورة البقرة).

وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمِيثَاقَهُ الَّذِي وَاثَقَكُمْ بِهِ إِذْ قُلْتُمْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (المائدة:7).

وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنبِيَاء وَجَعَلَكُم مُّلُوكاً وَآتَاكُم مَّا لَمْ يُؤْتِ أَحَداً مِّن الْعَالَمِينَ (20) يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ (21) قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْماً جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ (22) قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (23) قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ (24) قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (25) قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (26) (سورة المائدة).

يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَاباً مِّنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَن ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَاناً مُّبِيناً (153) وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداًوَقُلْنَا لَهُمْ لا تَعْدُوا فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقاً غَلِيظاً(النساء:154).

وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (البقرة:63).

وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُواْ هَـذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُواْ حِطَّةٌ وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ (161) فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزاً مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُواْ يَظْلِمُونَ (162) (سورة الأعراف).


نبونيد خليفة نبوخذ نصر ملك بابل يتخذ تيماء بشمال السعودية مقراً دائماً لإقامته

بعد جولاته في خيبر ويثرب

وبعد نبوخذ نصر تولي الملك نبونيد ( نبونائيد – نبونيدس ) وهو أخر ملوك المملكة الكلدانية، وترك نبونيد بابل وذهب ليعيش في تيماء بشمال السعودية وترك ابنه بيلشاصر ليقوم مقامه، وإقامته في تيماء تدل علي أن حملات سلفه نبوخذ نصر كانت بالجزيرة العربية ومكة وليس بفلسطين !!!!!!!!!!!!.

ويذكر سفر دانيال أن بيلشاصر كان ابنًا لنبوخذ نصر، ولكن يظهر من منطوق العبارات الواردة في سفر دانيال أنه لم يكن ابنًا مباشرًا لنبوخذ نصر، ويرّجح أنه كان ابن ابنته وربما كان هو نفس بلطشاسر المذكور في السجلات البابلية والذي قام بمهمة النائب الأول للملك.

وقد أصبح بيلشاصر ملكًا بالنيابة عن أبيه نبونيدس وفقًا للسجلات البابلية سنة 553 ق.م. واستمر في هذا المركز إلى سنة 539 ق.م. ومع أن نبونيدس كان متغيبًا طوال الوقت في تيماء إلا أنه لم يترك الملك إلى أن استولي كورش الفارسي علي بابل (دا 5: 1 و 2 و 9 و 22 و 29 و 30).

وقد أولم وليمة مدة حصار بابل لعظمائه واستعمل آنية الهيكل التي غنمها نبوخذ نصر وفي وسط الوليمة ظهرت أصابع يد إنسان وكتبت على الحائط "منا منا ثقيل وفرسين" (دا 5: 25) ولما عجز حكماء وسحرة الكلدانيين عن قراءة أو تفسير الكتابة استدعي دانيال لتفسير هذه الكتابة التي ظهرت أنها نبوّءة توحي بانقلاب المملكة. وحدثت النبوءة بالفعل في الليلة التالية إذ غزاهم داريوس المادي الفارسي واستولي علي مدينة بابل.

وفي الحقيقة أن تيماء كانت تمثل العاصمة الحقيقية للإمبراطورية البابليةبعد أن ترك نبونائيد ابنه بيلشاصر يحكم نيابة عنه في بابل. ومن النصوصالمهمة التي ترشدنا إلى معرفة الكثير عن هذا الاستقرار للعاهل البابلي فيتيماء مسلتان تم الكشف عنها في مدينة حران الواقعة في جنوب تركيا إذ أنهماتشيران إلى أن نبونائيد بسط نفوذه على باقي مدن شبه الجزيرة العربية ونقرأ بهاما نصه علي لسان نبونيد: 

"ولكنني ابعدت نفسي عن مدينة بابل على الطريق الى تيماء ودادانو وباداكو وخيبر واياديخو وحتى يثربو، تجولت بينها هناك  مدة عشر سنين لم ادخل خلالهاعاصمتي بابل ".

ويثربو هي يثرب وهذا هو الاسم القديم للمدينة المنورة، وخيبر مدينة من مدن المدينة المنورة ما زالت تحمل هذا الاسم حتى الآن وكان يسكنها اليهود قبل بعثة محمد صلي الله عليه وسلم وفي فترة هجرته لها.

وددانو هي ددان أحد مدن الحجاز القديمة التي كانت تقع شمال يثرب كما يتضح من الخريطة التالية:



وخضوع المدينة المنورة وخيبر التي كان يسكن بها اليهود والأسباط العشرة لمملكة إسرائيل الشمالية تحت سيطرة حكم المملكة الكلدانية في بابل في عصر نبونيد يدل علي أن هذه المملكة كانت بالمدينة المنورة وتيماء والمدن المحيطة بهما.

وجاء في كتاب الأغاني للأصفهاني ما يشير إلي أن المدينة المنورة كان عامة أهلها من اليهود وقبلهم كان يسكنها العماليق (الذين طردهم بني إسرائيل منها ومن باقي مناطق الأماكن المقدسة بقيادة يوشع بن نون بعد موت موسي ثم بقيادة داود وسليمان عليهم السلام وسكنوا فيها محلهم) وقد قدمت بكتاب "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والدجال" الأدلة القرآنية والتاريخية التي تثبت أن اليهود من نسل عاد العماليق وليسوا من نسل بني إسرائيل الذين أنعم الله عليهم وفضلهم علي العالمين.

وقد أشار الأصفهاني إلي أن سكان المدينة المنورة قبل بني إسرائيل كانوا من العماليق، وكان ملكهم الأرقم ينزل ما بين تيماء إلي فدك، وهو ما يؤكد أن بني إسرائيل كانوا بالحجاز والجزيرة العربية ومكة وليس بفلسطين حسب الأكاذيب المشاعة الآن والتي زيفت لنا التاريخ كله لتذهب قدسية مكة وتصرف أنظارنا عنها وعما يحاك ضدها من مخططات ليتمكن إبليس والدجال من إعادة سيطرتهم عليها وتنجيسها بصنمهم العصري الجديد أو هيكلهم الذي يتم تشييده الآن من خلال مشروع تجديد الحرم كما شرحت بكتاب مشروع تجديد الحرم المكي، وهذا نص ما قاله الأصفهاني:

"كان ساكنو المدينة في أوّل الدهر قبل بني إسرائيل قوما من الأمم الماضية يقال لهم العماليق، وكانوا قد تفرّقوا في البلاد وكانوا أهلعزّ وبغي شديد.... وكان ملك الحجاز منهم رجل يقال له الأرقم، ينزل ما بينتيماء إلى فدك" ( كتاب الأغاني للأصبهاني، تصحيح أحمد الشنقيطي، مطبعة التقدّم، القاهرة، ج19  ص 94).

روابط ذات صلة

الروابط المتعلقة بوادي طوي المقدس والطور والمسجد الأقصى بالأرض المقدسة بمكة

النبي سليمان يبني الهيكل وبداخله قدس الأقداس المكعب بأورشليم (مكة) وإنقسام مملكته من بعده إلي أورشليم بمكة والسامرة بنجد والمدينة المنورة

فلس طئ (فلسطين التوراتية) ورفحا ولبنان والخليل والجليل بمكة والسعودية ولوط وقومه سكنوا بشرق مكة والطائف

موسي يطلب من فرعون إطلاق سراح بني إسرائيل ليتوجهوا للحج وتقديم الذبائح بمكة علي سنة إبراهيم في اليوم العاشر من شهر الحج كما جاء بنصوص التوراة

الطور والوادي المقدس طوى وشاطئ الوادي الأيمن وطور سنين كلها أماكن تقع بالبلد الأمين بالأرض المقدسة بمكة

القول الفصل من القرآن في مسألة هل المسجد الأقصى بمكة أم بالشام:

مكة هي فقط الأرض المباركة والمقدسة بنص آيات القرآن:

لأحاديث النبوية الصحيحة وروايات الصحابة لقصة الإسراء والمعراج لم يذكر بها وقوع المسجد الأقصى بفلسطين أو الشام

القبلة الأولي للمسلمين لم تكن باتجاه فلسطين ولكن باتجاه البيت المعمور بسماء الكعبة كما جاء بالقرآن

المدينة المقدسة (أورشليم) بسفر الرؤيا مكعبة (كعبة) ولا يدخلها أغلف أو نجس في سفر إشعيا وبها بئر ماء :

القرآن يقر أن إبراهيم عليه السلام وذريته استوطنوا بالأراضي المقدسة بمكة وما حولها ولم يهاجر إلي فلسطين كما يزعم أهل التوراة والإنجيل

رؤيا الفتنة التي رآها الرسول المذكورة بسورة الإسراء خاصة بالفتنة الكبرى لإبليس والمسيح الدجال في الأرض والحرم المكي للإحاطة بالناس والوعد الإلهي بفتحين لمكة لإظهار الدين الحق علي الدين كله

سر ميثاق الله المتعلق بمكة وشعائر الحج الذي نقضه أصحاب السبت فمسخهم الله قردة وخنازير

الحج فرض على جميع أهل الأرض من غير المشركين باختلاف مللهم ليشهدوا منافع لهم توصلهم لتقوى الله:

إبليس يتعهد للخالق بإضلال البشر ببتك آذان الحج المرتبط بشعائر ذبح الأنعام وتغيير جيناتها الوراثية لل:

تعامدالشمس على الكعبة المُشرفة يومي 28 مايو و 16 يوليو من كل عاموفى هذينالتوقيتين يُمكِن تحديد اتجاه القبلة بكل دقة

مناسك الحج تخلص الحجاج من الطاقة السلبية العالقة بأجسادهم  )قضاء تفثهم) - هشام كمال عبد الحميد

البيت الحرام كان مقام إبراهيم (قبلته ومكان سكنه المعيشي) 

القرآن والأبحاث العلمية يؤكدان أن مكة هي مركز الكرة الأرضية ونقطة تجمع الطاقة الكونية الإيجابية في الأرض

البيتالحرام بمكة هو مثابة الناس (المكان الذي يعيد للإنسان الطاقة الأيجابيةالمفقودة ويقوي الهالة النورانية

سفينة نوح رست علي جبل الكُدي (الجودي) بمكة بعد الطوفان:

صورة تكشف خطط صهيونية لتنجيس الكعبة بالأصنام بعد وضعها تحت وصاية الأمم المتحدة

أحذروا هدم الكعبة تحت أي ذرائع فهذا جزء من المخطط الشيطاني

القرآن يلزم جميع المؤمنين بالعودة للكتب السماوية السابقة بوضعها الحالي بعد أن أوضح مواضع التحريف بها ليكتمل إيمانهم وتقواهم

تصحيح المفاهيم الإسلامية

هل سيتم قريباً إظهار مصاحف مزيفة موافقة لما جاء بروايات جمع القرآن لتثبت أن القرآن تم تحريفه وفق الم:

افتراءات كتب الحديث والسيرة علي القرآن – الجزء الأول

الجزء الثاني: الروايات المزمع بها ضياع بعض السور والآيات من القرآن ووقوع الزيادة والنقصان واللحن في القرآن بكتب الصحاح السنية

الافتراءات علي القرآن بكتب الحديث والسيرة الشيعية

المقاتلون الربيون يتم بعثهم بعد قتلهم مباشرة ولا يمرون بحياة البرزخ أو يوم البعث ويدخلون الجنة بغير :

كيف يتم استنساخ الأعمال في الدنيا لإحضارها يوم القيامة ؟؟؟؟ أبو مسلم العرابلي:

القرآن يؤكد أن دهون البقر والغنم هي أهم وأفيد أنواع الدهون والأبحاث العلمية تثبت أن لحوم الإبل والغنم أفضل أنواع اللحوم لأنها تهذب السلوك وتقوي الهالة النورانية

الأنعام هي أهم شعيرة في الحج لدورها في تقوية لباس التقوى (الهالة النورانية المحيطة بأجسادنا)

المُحَرَم والمُحَلل من الأطعمة والأنعام فى التوراة هو نفس المُحَرَم و المُحَلل بالقرآن

مواضع ذكر الهالة النورانية (لباس التقوى) في القرآن والإنجيل والتوراة

عالم ألماني يعثر في الدماغ على الوكر الشيطاني الذي يوسوس بالشر (الناصية الكاذبة الخاطئة)

الهالة النورانية هي حائط السد المنيع ضد اختراق الشياطين لأجساد البشر:

اللحوم المستوردة الغير مذبوحة على الطريقة الشرعية هي فى حكم : الميتة والمنخنقة والموقوذة والمتردية:

الذبح بالطريقة الشرعية والتكبير على الذبائح يُخلص اللحوم من الجراثيم:

الحج فرض على جميع أهل الأرض من غير المشركين باختلاف مللهم ليشهدوا منافع لهم توصلهم لتقوى الله:

إبليس يتعهد للخالق بإضلال البشر ببتك آذان الحج المرتبط بشعائر ذبح الأنعام وتغيير جيناتها الوراثية لل:

سفينة نوح رست علي جبل الكُدي (الجودي) بمكة بعد الطوفان:

هل كان فلك نوح سفينة عملاقة مدرعة:

العلم يثبت حدوث الطوفان نتيجة لاقتراب أجرام سماوية من الأرض والقرآن يؤكد هذه الحقيقة:

الذين هادوا غير اليهود وهم من رفضوا عبادة عجل السامري أو تابوا بعد عبادته:

اليهود ليسوا من بني إسرائيل والهنود عبدت البقر والزواحف (أصحاب السبت الممسوخين-الأنوناكي-الرماديون) من أمم بني إسرائيل الأثني عشر

أكذوبة عدم ذكر الدجال بالقرآن للتعتيم علي الآيات التي تكشف شخصيته وتاريخه الأسود:

النبي إدريس من ذرية إسرائيل الذي أنعم الله عليه (هابيل – أوزيريس الحقيقي):

بنص القرآن بني إسرائيل كانوا معاصرين لآدم وهم إحدى الأمم التي حملت مع نوح بالسفينة وإسرائيل ليس يعقو:

خدعة الأنوناكي والرماديون الذين هبطوا للأرض من كوكب نيبيرو وشيدوا


 

0 التعليقات | "نبوخذ نصر يغزو مملكة أورشليم (مكة) الواقعة جنوب بابل بسفر إرميا ونبونيد خليفته يتخذ من تيماء بشمال الحجاز مقراً لإقامته بعد جولاته بخيبر ويثرب"

 

إضافة تعليق

\/ More Options ...
heshamkamal
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» heshamkamal
  • مجموع التدوينات » 262
  • مجموع التعليقات » 727
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة