النبي سليمان يبني الهيكل وبداخله قدس الأقداس المكعب بأورشليم (مكة) وإنقسام مملكته من بعده إلي أورشليم بمكة والسامرة بنجد والمدينة المنورة

 

هشام كمال عبد الحميد

 

النبي سليمان هو أول من شيد بيت الله الحرام بمكة (الهيكل) لبني إسرائيل بعد خروجهم من مصر، فلم يدخل بني إسرائيل في عصر موسي هذه الأرض المقدسة لرفضهم مقاتلة العماليق فكتب الله عليهم التيه بأرض الجزيرة العربية 40 سنة، ولم يمكنهم من دخولها إلا في عصر داود بعد انتصاره علي العماليق (الرفائيين الجبابرة) وتحرير مكة من أيديهم بقيادة طالوت.

وطبقاً لما جاء بسفر الملوك الثاني بالعهد القديم فقد بني سليمان عليه السلام بيت الله أورشليم عند جبل المُريا (الموريا) ويكتب أيضاً المُريه في بيدر أرونة اليبوسي، وجبل الموريا أو الموريه هو جبل المروة الذي به سعي الصفا والمروة والمجاور لبيت الله الحرام وداخل في حدوده، وبأرض الموريا هذه قدم إبراهيم أبنه للذبح وبني هناك بيت الله الحرام كما شرحنا بمقال سابق، وهو ما يؤكد ان سليمان بني الهيكل في نفس المكان الذي بني فيه إبراهيم بيت الله المحرم بمكة.

وأورشليم أو أور– شاليم، كلمة كلدانية مكونة من مقطعين: أور بمعني مدينة وشاليم بمعني سالم أو سلام، وقد تكون كلمة شاليم أو ساليم تصحيف كلداني لكلمة شليمان أو سليمان لتبادل السين مع الشين، وبالتالي يكون معني أور شاليم: مدينة سالم أو مدينة سليمان أو مدينة الله السلام أو مدينة الإسلام، فهذه كلها معاني مشتقة من الجذر العربي سلم.

ويستدل من كل نصوص التوراة أن أورشليم هي مكة، فهي في نفس موقع البيت الذي بناه إبراهيم عليه السلام، وهي موقع نفس البيت الذي كان يسعي موسي لأخذ بني إسرائيل إليه ليحجوا به ويذبحوا عنده الذبائح لله.

ارتفع بناء الهيكل فوق جبل مورية حيث بنى داود مذبحًا للرب (2 صم 24: 28- 25)، بعد أن مهدت الأرض وسدت الثغرات التي فيها. وكان الهيكل بوجه عام على شكل خيمة الشهادة التي بناها موسي. إلا أن الأبعاد كانت ضعف ما كانت عليه في الخيمة. كما أن معالم الزينة كانت أكثر بذخًا وفخامة.

ووضع فيه المحراب أو قدس الأقداس وكان فيه تابوت العهد على صخرة وفوقة كاروبا (ملاكا).

وأحاط سليمان البيت بسور مستطيل الشكل عرضه عشرون ذراعاً  (32 م) وطوله ستون ذراعاً (96 م)، وجعل قدس الأقداس (الكعبة) علي شكل مربع طوله قدر عرضه عشرون ذراعاً × عشرون ذراعاً.

وغشي سليمان عليه السلام هذا البيت من الداخل والخارج بالذهب وخشب السرو ورصعه بالأحجار الكريمة، وعمل حجاب (ستائر) لهذا البيت من أسما نجوني وأرجوان وقرمز (ألوان الأزرق المحمر أو البنفسجي والأحمر والأزرق) وزين هذه الستائر بكروبيم وحاكها أمهر الخياطين والصناع في المملكة.

صورة تقريبية لقدس الأقداس الذي بناه سليمان من الداخل وهي منقولة من المواقع العبرية


 

تابوت العهد


وجاءت تفاصيل بناء سليمان عليه السلام للهيكل وقدس الأقداس بسفر الملوك الثاني:

سفر أخبار الأيام الثاني الإصحاح الثالث 1-8

1. وَشَرَعَ سُلَيْمَانُ فِي بِنَاءِ بَيْتِ الرَّبِّ فِي أُورُشَلِيمَ فِي جَبَلِ الْمُرِيَّا حَيْثُ تَرَاءَى لِدَاوُدَ أَبِيهِ حَيْثُ هَيَّأَ دَاوُدُ مَكَاناً فِي بَيْدَرِ أُرْنَانَ الْيَبُوسِيِّ.

2. وَشَرَعَ فِي الْبِنَاءِ فِي ثَانِي الشَّهْرِ الثَّانِي فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِمُلْكِهِ.

3. وَهَذِهِ أَسَّسَهَا سُلَيْمَانُ لِبِنَاءِ بَيْتِ اللَّهِ: الطُّولُ (بِـالذِّرَاعِ عَلَى الْقِيَاسِ الأَوَّلِ) سِتُّونَ ذِرَاعاً وَالْعَرْضُ عِشْرُون ذِرَاعاً.

4. وَالرِّواقُ الَّذِي قُدَّامَ الطُّولِ حَسَبَ عَرْضِ الْبَيْتِ عِشْرُونَ ذِرَاعاً وَارْتِفَاعُهُ مِئَةٌ وَعِشْرُونَ وَغَشَّاهُ مِنْ دَاخِلٍ بِذَهَبٍ خَالِصٍ.

5. وَالْبَيْتُ الْعَظِيمُ غَشَّاهُ بِخَشَبِ سَرْوٍ غَشَّاهُ بِذَهَبٍ خَالِصٍ وَجَعَلَ عَلَيْهِ نَخِيلاً وَسَلاَسِلَ.

6. وَرَصَّعَ الْبَيْتَ بِحِجَارَةٍ كَرِيمَةٍ لِلْجَمَالِ. وَالذَّهَبُ ذَهَبُ فَرَوَايِمَ.

7. وَغَشَّى الْبَيْتَ: أَخْشَابَهُ وَأَعْتَابَهُ وَحِيطَانَهُ وَمَصَارِيعَهُ بِذَهَبٍ وَنَقَشَ كَرُوبِيمَ عَلَى الْحِيطَانِ.

8. وَعَمِلَ بَيْتَ قُدْسِ الأَقْدَاسِ طُولُهُ حَسَبَ عَرْضِ الْبَيْتِ عِشْرُونَ ذِرَاعاً وَعَرْضُهُ عِشْرُونَ ذِرَاعاً وَغَشَّاهُ بِذَهَبٍ جَيِّدٍ سِتِّ مِئَةِ وَزْنَةٍ.

وواضح أن كلمة وعرضه المكررة في العدد 8 من الإصحاح 4 من سفر أخبار الأيام الثاني هنا، محرفة والصحيح هي كلمة وارتفاعه، وإلا فما هو الداعي لتكرار كلمة العرض، وقد تم استبدال كلمة الارتفاع بالعرض حتى لا يفهم أحد أن طول وعرض وارتفاع البيت عشرون ذراعاً لكل منهم وبالتالي يكون الشكل مكعب ويستنتج أن البيت مكعب الشكل أي كعبة.

أخبار الأيام الثاني الإصحاح 7 الأعداد 4-8

ثُمَّ إِنَّ الْمَلِكَ وَكُلَّ الشَّعْبِ ذَبَحُوا ذَبَائِحَ أَمَامَ الرَّبِّ.

وَذَبَحَ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ ذَبَائِحَ مِنَ الْبَقَرِ: اثْنَيْنِ وَعِشْرِينَ أَلْفاً وَمِنَ الْغَنَمِ مِئَةً وَعِشْرِينَ أَلْفاً وَدَشَّنَ الْمَلِكُ وَكُلُّ الشَّعْبِ بَيْتَ اللَّهِ.

وَكَانَ الْكَهَنَةُ وَاقِفِينَ عَلَى مَحَارِسِهِمْ وَاللاَّوِيُّونَ بِآلاَتِ غِنَاءِ الرَّبِّ الَّتِي عَمِلَهَا دَاوُدُ الْمَلِكُ لأَجْلِ حَمْدِ الرَّبِّ [لأَنَّ إِلَى الأَبَدِ رَحْمَتَهُ] حِينَ سَبَّحَ دَاوُدُ بِهَا وَالْكَهَنَةُ يَنْفُخُونَ فِي الأَبْوَاقِ مُقَابِلَهُمْ وَكُلُّ إِسْرَائِيلَ وَاقِفٌ.

وَقَدَّسَ سُلَيْمَانُ وَسَطَ الدَّارِ الَّتِي أَمَامَ بَيْتِ الرَّبِّ لأَنَّهُ قَرَّبَ هُنَاكَ الْمُحْرَقَاتِ وَشَحْمَ ذَبَائِحِ السَّلاَمَةِ لأَنَّ مَذْبَحَ النُّحَاسِ الَّذِي عَمِلَهُ سُلَيْمَانُ لَمْ يَكْفِ لأَنْ يَسَعَ الْمُحْرَقَاتِ وَالتَّقْدِمَاتِ وَالشَّحْمَ.

وَعَيَّدَ سُلَيْمَانُ الْعِيدَ (هذه الكلمة في العبرية : את־החגوتنطق أت هحج وتترجم: والحج) فِي ذَلِكَ الْوَقْتِ سَبْعَةَ أَيَّامٍ وَكُلُّ إِسْرَائِيلَ مَعَهُ وَجُمْهُورٌ عَظِيمٌ جِدّاً مِنْ مَدْخَلِ حَمَاةَ إِلَى وَادِي مِصْرَ.

والنصوص السابقة تدل أن سيدنا سليمان عليه السلام  ذبح الذبائح لله يوم عيد الأضحي في أورشاليم (مكة) وأدي فريضة الحج لله ثم عيد.

وجاء بالأعداد من 12-22 الآتي:

وَتَرَاءَى الرَّبُّ لِسُلَيْمَانَ لَيْلاً وَقَالَ لَهُ: قَدْ سَمِعْتُ صَلاَتَكَ وَاخْتَرْتُ هَذَا الْمَكَانَ لِي بَيْتَ ذَبِيحَةٍ.

إِنْ أَغْلَقْتُ السَّمَاءَ وَلَمْ يَكُنْ مَطَرٌ وَإِنْ أَمَرْتُ الْجَرَادَ أَنْ يَأْكُلَ الأَرْضَ وَإِنْ أَرْسَلْتُ وَبَأً عَلَى شَعْبِي

فَإِذَا تَوَاضَعَ شَعْبِي الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ وَصَلُّوا وَطَلَبُوا وَجْهِي وَرَجَعُوا عَنْ طُرُقِهِمِ الرَّدِيئَةِ فَإِنِّي أَسْمَعُ مِنَ السَّمَاءِ وَأَغْفِرُ خَطِيَّتَهُمْ وَأُبْرِئُ أَرْضَهُمْ.

اَلآنَ عَيْنَايَ تَكُونَانِ مَفْتُوحَتَيْنِ وَأُذُنَايَ مُصْغِيَتَيْنِ إِلَى صَلاَةِ هَذَا الْمَكَانِ.

وَالآنَ قَدِ اخْتَرْتُ وَقَدَّسْتُ هَذَا الْبَيْتَ لِيَكُونَ اسْمِي فِيهِ إِلَى الأَبَدِ وَتَكُونُ عَيْنَايَ وَقَلْبِي هُنَاكَ كُلَّ الأَيَّامِ.

وَأَنْتَ إِنْ سَلَكْتَ أَمَامِي كَمَا سَلَكَ دَاوُدُ أَبُوكَ وَعَمِلْتَ حَسَبَ كُلِّ مَا أَمَرْتُكَ بِهِ وَحَفِظْتَ فَرَائِضِي وَأَحْكَامِي

فَإِنِّي أُثَبِّتُ كُرْسِيَّ مُلْكِكَ كَمَا عَاهَدْتُ دَاوُدَ أَبَاكَ قَائِلاً: لاَ يُعْدَمُ لَكَ رَجُلٌ يَتَسَلَّطُ عَلَى إِسْرَائِيلَ.

وَلَكِنْ إِنِ انْقَلَبْتُمْ وَتَرَكْتُمْ فَرَائِضِي وَوَصَايَايَ الَّتِي جَعَلْتُهَا أَمَامَكُمْ وَذَهَبْتُمْ وَعَبَدْتُمْ آلِهَةً أُخْرَى وَسَجَدْتُمْ لَهَا

فَإِنِّي أَقْلَعُهُمْ مِنْ أَرْضِي الَّتِي أَعْطَيْتُهُمْ إِيَّاهَا وَهَذَا الْبَيْتُ الَّذِي قَدَّسْتُهُ لاِسْمِي أَطْرَحُهُ مِنْ أَمَامِي وَأَجْعَلُهُ مَثَلاً وَهُزْأَةً فِي جَمِيعِ الشُّعُوبِ.

وَهَذَا الْبَيْتُ الَّذِي كَانَ مُرْتَفِعاً كُلُّ مَنْ يَمُرُّ بِهِ يَتَعَجَّبُ وَيَقُولُ: لِمَاذَا عَمِلَ الرَّبُّ هَكَذَا لِهَذِهِ الأَرْضِ وَلِهَذَا الْبَيْتِ؟.

فَيَقُولُونَ: مِنْ أَجْلِ أَنَّهُمْ تَرَكُوا الرَّبَّ إِلَهَ آبَائِهِمِ الَّذِي أَخْرَجَهُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ وَتَمَسَّكُوا بِآلِهَةٍ أُخْرَى وَسَجَدُوا لَهَا وَعَبَدُوهَا لِذَلِكَ جَلَبَ عَلَيْهِمْ كُلَّ هَذَا الشَّرِّ.


انقسام مملكة سليمان بعد وفاته إلي أورشليم بمكة والسامرة بنجد والمدينة المنورة


بعد وفاة سليمان انقسمت مملكته إلى قسمين شكّلا دولتين منفصلتين متعاديتين في كثير من الأحيان، وعانتا الكثير من الفساد الداخلي والضعف العسكري والسياسي والنفوذ الخارجي، فعند وفاة سليمان اجتمع ممثلو قبائل بني إسرائيل الأثنتي عشرة في شكيم لمبايعة رحبعام بن سليمان، ولكن ممثلي عشر قبائل اتفقوا على عدم مبايعته لأنه لم يعدهم – حسب الروايات – بتخفيف الضرائب، وانتخبوا بدلاً منه "يربعام" من قبيلة أفرايم ملكاً وأطلقوا اسم "إسرائيل" على مملكتهم وعاصمتهم شكيم ثم أطلقوا عليها اسم السامرة، أما قبيلتا يهوذا وبنيامين فقد حافظتا على ولائهما لرحبعام بن سليمان وكونتا تحت حكمه مملكة "يهوذا" وعاصمتها أورشليم أو المدينة المقدسة (مكة).

أما مملكة "إسرائيل" فقد استمرت خلال الفترة 923 – 721 ق.م حسب تواريخ التوراة، وكان "عمري" أشهر ملوك مملكة إسرائيل 885 –874 ق.م، وبني السامرة وجعلها عاصمته، أما خليفته "آخاب" 874-852 ق.م فقد سمح لزوجته "إيزابيل" بنت ملك صيدون وصور بفرض عبادة الإله "بعل" داخل مملكة إسرائيل الشمالية، "فعبد البعل وسجد له وأقام مذبحا للبعل في بيت البعل الذي بناه في السامرة".

وقد بُنيت المدينة أو أصلح بناؤها أيام عمري بن آخاب ملك إسرائيل (876 - 842 ق.م.) على تل اشتراه بوزنتين من الفضة وكان صاحب الأرض اسمه "شامر"، وشامر تنطق سامر أو سمر وإليه تنسب مدينة السامرة أو سمر، واشترط سامر علي عمري مقابل بيعه أرض السامرة بهذا الثمن البخس أن يسمي المدينة باسمه ويبني معبد للإله بعل في هذه المدينة الجديدة التي سيبنيها ووافقه عمري علي ذلك، وبني ابنه آخاب بيت لبعل في هذه المدينة.

وشامر هو نفسه سامر أو السامري المذكور في القرآن، والسامري وبعل والإله ست الفرعوني والإله سوتخ الهكسوسي والجبت وعُزير الذي قالت اليهود أنه ابن الله وغيرهم هي أسماء لشخصية واحدة ظهر بها المسيح الدجال للأمم السالفة وصنع لهم أصنام وأمرهم هو وإبليس بعبادتها كما شرحت بكتاب "أسرار سورة الكهف"، وبهذا نجح المسيح الدجال في إضلال 10 أسباط من بني إسرائيل وحولهم من عبادة الله لعبادته وعبادة إبليس مرة أخري.

وهؤلاء الأسباط العشرة هم سكان مملكة إسرائيل الشمالية بالمدينة المنورة (السامرة - شكيم)، وقد أطلق هؤلاء الأسباط اسم المسيح الدجال (السامري) علي عاصمة مملكتهم بعد ذلك فسموا عاصمتها السامرة نسبة للسامري أو شامر أو سامر أو سمر، وسموا المملكة باسم مملكة إسرائيل وهو نفسه الدجال كما شرحت بكتاب "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والدجال".

والمفروض أن شكيم تقع بأرض كنعان بالأراضي المباركة وهي فلسطين علي تفسير أهل الكتاب وهي مكة وما حولها طبقاً لما جاء بالقرآن، وحدد أهل الكتاب موقع شكيم في نابلس بفلسطين دون أعطاء أي تفسير لغوي لكيفية تحول أسم شكيم لنابلس أو العلاقة بين الأسمين ودون تقديم أي أثر تاريخي يثبت أن نابلس كانت تسمي في الماضي شكيم، ويفسر أصحاب قاموس الكتاب المقدس شكيم بأنها كلمة عبرية بمعني كتف أو منكب.

وفي الحقيقة فإن شكيم كلمة كنعانية في الأساس وتعني النجد أو الأرض المرتفعة، كما جاء ذلك في تعريفها بموقع فلسطين الرائعة – نبذة عن مدينة نابلس – علي الرابط التالي:

http://www.qattanfoundation.org/w-palestine/nablus.htm

وقد سماها الكنعانيون شكيم أي النجد أو الأرض المرتفعة، كما ورد ذكر شكيم في نصوص إيبلة التي اكتشفها باولوماتيه عالم الآثار الإيطالي ضمن مدن كنعانية أخرى وهي: بيت حبرين، أريحا، شكيم، أورشاليم، مجدو، وبيت شان.. وتاريخ هذه النصوص يعود إلى نهاية عصور ما قبل التاريخ 3500 ق. م، ولم يرد بهذه النصوص التاريخية والتي سنتعرض لبعضها في موضع آخر أي ذكر لتحديد موقع شكيم في فلسطين لكن الآثاريين التوراتيين والمستشرقين والعرب المتأثرين بالتفسيرات التوراتية هم الذين حددوا موقع شكيم وغيرها من المدن الواردة بهذه الآثار التاريخية في فلسطين.

وتشير النصوص المصرية بأن شكيم كانت مدينة محصنة إستراتيجية ذات أهمية دولية منذ 1800 سنة قبل الميلاد، ورسائل تل العمارنة (1400-1350 سنة ق.م)، تحدثت عن مدينة شكيم، تحت حكم أميرها الكنعاني لابعايو كمدينة تلعب دوراً هاماً في النزاعات ضد السيطرة المصرية على مدن كنعان بالجزيرة العربية كما شرحت بالكتاب.

وحسب ما ورد في التوراة فإنها أول مدينة كنعانية نزل فيها سيدنا إبراهيم الخليل (التكوين 12 : 6-8 ) قادماً من مدينة أور بالعراق وهو في طريقه للأرض المباركة والمقدسة بمكة، وبعده أتى سيدنا يعقوب من فدان آرام ونزل شكيم، ثم سكن مدينة كنعانية تعرف باسم بيت إيل وتعني مقر أبو الآلهة الكنعانية، وكانت مركز عبادة الإله إل الكنعاني أو إيل. (التكوين 25: 34-29، 35: 1-8) ويذكر أن يعقوب عاد فيما بعد إلى شكيم .

فما هي مدينة شكيم أو شكم المذكورة بهذه النصوص، هل هي نابلس الفلسطينية أم مدينة أخري بالجزيرة العربية؟؟؟؟.

إذا كانت شكيم كلمة كنعانية تعني النجد أو الأرض المرتفعة فهناك منطقة نجد بالسعودية، وهي منطقة تقع وسط الجزيرة العربية وكانت مركز مدن الكنعانيين فتم تعريبها في الغالب من شكيم إلي نجد، ومعني نجد في اللغة العربية الأرض المرتفعة وهو نفس معني شكيم الكنعانية.

ونجد عبارة عن هضبة يتراوح ارتفاعها ما بين 762 و 1524 م فوق سطح البحرما عدى جبل حضن، ويعتبرجبل حضنأعلى نقطة في نجد كلها إذ يصل ارتفاعه إلى 1656 متر فوق سطحالبحر، ويحدها من الشرق حفر الباطن والقطيف والإحساء، ومن الجنوب الربع الخالي، ومن الجنوب الغربي مرتفعاتعسير، بينما يحدها من الغرب المدينة المنورة ومكة وجبالالحجاز.


خريطة توضح مدن وقري منطقة نجد

 

ونجد من المناطق التي رفض النبي صلي الله عليه وسلم ان يدعو لها بالبركة لأنها الأرض التي ستخرج منها الفتن وقرن الشيطان في الحديث التالي:

عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: (اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَأْمِنَا وفِي يَمَنِنَا. قَالُوا: وَفِي نَجْدِنَا؟ قَالَ: اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَأْمِنَا وفِي يَمَنِنَا. قَالُوا: وَفِي نَجْدِنَا؟ قَالَ: هُنَاكَ الزَّلاَزِلُ وَالْفِتَنُ، وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ). رواه البخاري 1037 ومسلم 2905، واللفظ للبخاري.

ومعلوم أن آل سعود وآل الشيخ محمد بن عبد الوهاب هما من أسسوا المملكة العربية السعودية الحديثة والحركة الوهابية السلفية، وهما من نجد، فهما قرني الشيطان الذي خرج من نجد وآل سعود ذوي اصول يهودية، وأفكارهما الماسونية الصهيونية هي التي سببت الكثير من الفتن والحروب بين المسلمين وتفتيتهم وتشتيتهم في العصر الحديث.

والبركة التي دعي الرسول بها لأهل الشام واليمن هي دعوة بالبركة في الأهل والجنود والأرض بزيادة خيراتها ورزقها، وهي غير البركة المذكورة بالقرآن في الأرض التي بارك الله فيها للعالمين بالأرض المقدسة بمكة، حتى لا يحدث خلط في أنواع البركة والقداسة، فبركة مكة تتعلق بالطاقة النورانية التي تصدر من الشجرة النورانية القادمة من العرش الإلهي والبيت المعمور وتصب عند جبل الطور بالوادي المقدس طوي بشمال مكة، والقداسة تعني اتخاذها قبلة ومكان لتقديم الهدي والذبائح باعتبارها مركز الأرض لنشر هذه الطاقة بشعائر الحج في أنحاء الكرة الأرضية لمنع الشياطين من التجسد فيها، وسوف نفصل لهذا الأمر في كتابنا الجديد ومقال قادم.

أما بالنسبة لمدينة السامرة فيوجد بشمال غرب المدينة المنورة مدينة سمر بالقرب من مدينة حرض وهما يقعان جنوب غرب تيماء، ومدينة سمر هذه هي المدينة المسماة في التوراة سامرة التي تنطق أيضاً سَمرة أو سَمر، فهي من الجذر سَمر، الذي يعني اللهو والسمر، ومن المعروف أن الدجال (السامري -  شت - قايين أو قابيل- إسرائيل) كما أوضحت بكتاب أسرار سورة الكهف هو أول من أخترع أدوات الطرب والغناء طبقاً لما جاء بسيرة قايين (شت – ست بالنص العبري) في التوراة.


خريطة توضح موقع مدينة سمر

وما زالت محاولات الدجال وإبليس وحزب الشيطان (الجبت والطاغوت) مستمرة لفتنة بني إسرائيل أحفاد هابيل الذين أنعم الله عليهم وفضلهم في الماضي علي العالمين (وهم غير اليهود أنجس مخلوقات الله، والهنود عبدت البقر من أحفاد عبدت العجل من بني إسرائيل كما شرحت بكتاب "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والدجال") وكل الموحدين علي وجه الأرض، وما زالت محاولاتهما للسيطرة علي الأرض المقدسة بمكة وتدنيسها بأصنامهما مستمرة، وآخر هذه المحاولات الصنم الذي يحاول أقامته الآن بمكة تحت شعار تجديد الحرم المكي كما سبق وأن شرحنا بالفصل الثاني، فالصراع بين إبليس والمسيح الدجال من جهة والخالق سبحانه وتعالي والقلة من المؤمنين الموحدين علي الأرض مستمر من زمن أدم وحتى يقضي الله أمره بالقضاء عليهما بعد عودة عيسي عليه السلام من السماء.

وقد أدي فرض آخاب عبادة الإله بعل علي بني إسرائيل بمملكة إسرائيل الشمالية في النهاية إلى إشعال ثورة قام بها أحد الضباط واسمه "ياهو" أطاحت بآخاب وأنهي عبادة الإله بعل وأعاد عبادة التوحيد داخل المملكة الشمالية للأسباط العشرة مرة أخري.

وفي عهد "يربعام الثاني" 785-747ق.م وهو الثالث من سلالة الضابط ياهو توسعت مملكته شمالاً على حساب الأراميين (بمناطق تيماء وحائل وتبوك ودومة الجندل وعرعر وسكاكا وحفر الباطن الواقعين شمال المدينة المنورة)، لكن ذلك لم يستمر طويلاً إذ أدى ظهور الملك الآشوري تجلات بلاسر الثالث أو تغلث فلاسر 745-727 ق.م إلى الحد من هذا التوسع، حيث قام بغزو مملكة إسرائيل السامرية في أيام ملكها فقح، وتوجه لغزو مملكة أورشليم (مكة) وفي أثناء تقدمه نحو الجنوب وهو متقدم من الشمال أخذ عيون وآبل بيت معكة (بيت مكة) ويانوح وقادش وحانوح وحاصور وجلعاد والجليل ولكنه لم يكمل غزواته ورجع لأشور.

سفر الملوك الثاني الإصحاح 15 الأعداد 27-29

فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ وَالْخَمْسِينَ لِعَزَرْيَا مَلِكِ يَهُوذَا، مَلَكَ فَقْحُ بْنُ رَمَلْيَا عَلَى إِسْرَائِيلَ فِي السَّامِرَةِ عِشْرِينَ سَنَةً.

وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ. لَمْ يَحِدْ عَنْ خَطَايَا يَرُبْعَامَ بْنِ نَبَاطَ الَّذِي جَعَلَ إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ.

فِي أَيَّامِ فَقْحٍ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، جَاءَ تَغْلَثَ فَلاَسِرُ مَلِكُ أَشُّورَ وَأَخَذَ عُيُونَ وَآبَلَ بَيْتِ مَعْكَةَ وَيَانُوحَ وَقَادِشَ وَحَاصُورَ وَجِلْعَادَ وَالْجَلِيلَ وَكُلَّ أَرْضِ نَفْتَالِي، وَسَبَاهُمْ إِلَى أَشُّورَ.

وقادش أو قادس أو قدس أو القادسة هي مكة وفقاً لما شرحته بالفصل الثاني، وآبل بيت معكة هو مرج بيت الله الحرام (الهيكل) بمكة فمعكة هي نفسها مكة بعد تحويرهم للكلمات ليخفوا اسمها، والجليل بلدة بشمال شرق الطائف بشرق مكة كما شرحت بالفصل الثاني، وجلعاد هي جليعيد بشمال شرق المدينة المنورة بمنطقة رفحا وحفر الباطن وبنفس المنطقة يوجد بلدة حزم جلاعد.

والخريطة التالية توضح موقع جليعيد وحزم جلاعد:


وقام خليفة تجلات بلاسر شلمنصر الخامس ومن بعده سرجون الثاني بتأديب هوشع آخر ملوك "مملكة إسرائيل" فأخذ السامرة وقضى على دولته سنة 721 ق.م.

وقام الآشوريون بسبي (أسر) سكان إسرائيل إلى حران والخابور وكردستان وفارس وأحلوا مكانهم جماعات من الآراميين، ويبدو أن المنفيين الإسرائيليين اندمجوا تماماً في الشعوب المجاورة لهم في المنفى فلم يبق بعد ذلك أثر للأسباط العشرة من بني إسرائيل.

وأما أورشليم فنجت مؤقتا من مصير السامرة إذ أضطر ملك آشور سنحاريب إلى الانسحاب إلى بلاده بسبب ظهور قوى داخلية في بلاد النهرين مهددة لملك آشور ومن أهمها القوة البابلية الجديدة.

وفي عصور ملوك بني إسرائيل بالمملكة الشمالية إسرائيل والجنوبية يهوذا أو أورشليم أرسل الله لبني إسرائيل الكثير من الأنبياء كان في مقدمتهم إشعيا وإرميا وحزقيال ودانيال عليهم السلام وغيرهم فنبئوهم بهجوم الأشوريون والبابليون عليهم  وتدمير مدنهم وتشتيتهم في جميع أنحاء الأرض إن لم يتراجعوا عن عبادة الأوثان ويطهروا بيت الله الحرام منها ويحافظوا عليه، هذا بجانب أعمال الشر التي كانت تصدر منهم وإهمالهم  لتعاليم التوراة وسيرهم وراء تعاليم إبليس وإنسان الخطيئة (المسيح الدجال) والأمم الغير موحدة المجاورة لهم، وحثهم معظم هؤلاء الأنبياء علي أتباع خاتم الأنبياء الذي سيرسله الله من أرض فاران (الحجاز) ويكون من نسل قيدار أو نبايوت أبني إسماعيل بن إبراهيم عليهم السلام.

وللمزيد من التفاصيل راجع كتابنا "مشروع تجديد الحرم المكي".

المقال القادم:

"نبوخذ نصر يغزو مملكة أورشليم (مكة) الواقعة جنوب بابل بسفر أرميا ونبونيد خليفته يتخذ من تيماء بشمال الحجاز مقراً لإقامته بعد جولاته بخيبر ويثرب"

 روابط ذات صلة

النبي سليمان يبني الهيكل وبداخله قدس الأقداس المكعب بأورشليم (مكة) وإنقسام مملكته من بعده إلي أورشليم بمكة والسامرة بنجد والمدينة المنورة

فلس طئ (فلسطين التوراتية) ورفحا ولبنان والخليل والجليل بمكة والسعودية ولوط وقومه سكنوا بشرق مكة والطائف

موسي يطلب من فرعون إطلاق سراح بني إسرائيل ليتوجهوا للحج وتقديم الذبائح بمكة علي سنة إبراهيم في اليوم العاشر من شهر الحج كما جاء بنصوص التوراة

الطور والوادي المقدس طوى وشاطئ الوادي الأيمن وطور سنين كلها أماكن تقع بالبلد الأمين بالأرض المقدسة بمكة

القول الفصل من القرآن في مسألة هل المسجد الأقصى بمكة أم بالشام:

 

مكة هي فقط الأرض المباركة والمقدسة بنص آيات القرآن:

لأحاديث النبوية الصحيحة وروايات الصحابة لقصة الإسراء والمعراج لم يذكر بها وقوع المسجد الأقصى بفلسطين أو الشام

القبلة الأولي للمسلمين لم تكن باتجاه فلسطين ولكن باتجاه البيت المعمور بسماء الكعبة كما جاء بالقرآن

المدينة المقدسة (أورشليم) بسفر الرؤيا مكعبة (كعبة) ولا يدخلها أغلف أو نجس في سفر إشعيا وبها بئر ماء :

القرآن يقر أن إبراهيم عليه السلام وذريته استوطنوا بالأراضي المقدسة بمكة وما حولها ولم يهاجر إلي فلسطين كما يزعم أهل التوراة والإنجيل

رؤيا الفتنة التي رآها الرسول المذكورة بسورة الإسراء خاصة بالفتنة الكبرى لإبليس والمسيح الدجال في الأرض والحرم المكي للإحاطة بالناس والوعد الإلهي بفتحين لمكة لإظهار الدين الحق علي الدين كله

 




 

5 التعليقات | "النبي سليمان يبني الهيكل وبداخله قدس الأقداس المكعب بأورشليم (مكة) وإنقسام مملكته من بعده إلي أورشليم بمكة والسامرة بنجد والمدينة المنورة"

 
  1. rami sankari قال:

    Rami sankari
    استاذ هشام مازلت احاول التسجيل في مدونتك ولكن دون جدوى

    ولكن أريد لفت أنتباهك الى كتابك (الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط الطبعة الثالثة)
    ان نبوخذ نصر زحف الى أورشليم بفلسطين ودمر وحرق هيكل سليمان (الهيكل الأول)ونهبه وقتل اليهود وسبى منهم عبيدا من نجا منهم في بابل وكان هذا عام 587ق.م وهذا الكتاب تمت طباعته عام 1997
    ما أريد قوله ان تقوم بعمل طبعة جديدة تصحح به الكتاب القديم لانه يشكل ازدواجية بين الكتاب ومقالك .
    علما ان الكتاب ممتاز جدا ومتعوب عليه من قبلكم ومشكور على جهدك في اظهار الحقائق .
    والسلام عليكم

  2. الاستاذ هشام الرجاء التكرم بالنشر قال:

    سعيد بن علي يقول : لو قلت أن اليهود كانوا في اليمن لصدقنا الكلام ولكن أن يكون الهيكل في مكة والسامرة في الجزيرة العربية فهذا كلام يخاصم التاريخ فمن المعروف في تاريخ الجزيرة العربيةان قبائل اليهود فيها ليست بتلك القوة مثلما هو الحال في العراق وسوريا وقبائل اليهود في الحجاز والجزيرة العربية هي مجاميع ضعيفة مثل بني قينقاع وبني النظير وأقوى قبائل اليهود هي قبائل خيبر لقوة حصونها وقوتها المادية وعندما تحدث اليهود عن نبي آخر الزمان وهو محمد صلى الله عليه وسلم وقالوا أنه سيكون منهم هو لرفع شأنهمليس أمام العرب بل أما اخوانهم اليهود في البلاد الشامية والعراقية والقرى المتشابهة كثيرة جدا على اتساع الخارطة وجغرافيا عندما تقول أن عرعر وتيماء وتبوك شمال المدينة المنورة فهو كلام غير دقيق عرعر ورفحا تكون عند الحدود السعودية العراقية وتيماء وتبوك عند أقصى شمال الحدود السعودية الأردنية وبينها والمدينة تهامة وينبع وضبا والجوف يهتي بعيدة جدا ! وعند القول أن سمر هي السامرة فهذا كلام غير صحيح فسمر محرفة من بلاد شمر التابعة لقبيلة شمر العريقة وسمر قد تكون أيضا من بلاد فخائذ السمري وهي ليست السمر واللهو التي ذكرتها بل من أشجار السمر بكسر السين وهي أشجار يمكن مشاهدتها بسهولة في تلك البقاع وهي من أشجار البيئة الصحراوية! لم يمكن تحميل الجغرافيا والتاريخ بأهواء تلوي عنق الحقيقة وهنا سؤال العبرانيون سموا بهذا الاسم لعبورهم نهر الفرات وقيل الأردن فهل هناكهر تعرفه في السعودية عبره العبرانيون !

  3. الاستاذ هشام الرجاء التكرم بالنشر قال:

    سعيد بن علي الهنائي يقول : مع احترامي للاجتهاد إلا أن لو قلت أن اليهود وممالكهم كانت في اليمن لكان في القول بعض الصدق ولكن يهود الجزيرةالعربية هي قبائل معدودة ومعروفة لدى العرب ومنهم بني النظير وبنو قينقاع وبنو أسد ويهود خيبر الذين كانوا يعدون أكثرهم قوة وتنظيما وذلك عائدا لقوتهم الاقتصادية وحصونهم القوية وفي المجمل يهود الجزيرة العربية كانوا يعدون الأقل في المال والقوة مقارنة بباقي المجاميع اليهودية في العراق وسوريا القديمة وكان يهود الجزيرة العربية يتمنون أن يكون نبي آخر الزمان وهو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم منهم حتى يرتفع شأنهم ليس أمام جيرانهم العرب فقط بل أمام نظرائهم اليهود والمناطق التي ذكرتها هي عائدة لقبائل عربية أصيلة لا علاقة لها باليهود أبدا وإذا افترضنا أن منطقة اسمها سمر فهي تحريف لبلاد شمر ومفرده الشمري وهي قبيلة عربية أصيلة من أكبر قبائل الجزيرة العربية تبدأ منازلها من مكة المكرمة وإلى حائل ونجد والعراق وسوريا واذا كانت فالفعل هي السامرة فيوجد عائلة تسمى السمري تتبع عدد من القبائل في السعودية والامارات وعمان ولا علاقةلها بالسامري !! واللفظ يخدع كثيرا يا أستاذ !! والسمر الذي قلته من اللهو هنا تعود أحيانا كلمة السمر بكسر السين وميم مفتوحة وبمعنى الشجر وهو نوع من أشجار الصحر اء المنتشرة في تلك البقاع ويمكن مشاهدتها بسهولة اما الوصف الجغرافي فيحتاج للدقة يا أستاذ هشام فمناطق عرعر وحفر الباطن لايمكن قول أنهاشمال المدينة المنورة ونسكت ؟ فهي أقصى شمال شرق المدينة المنورة وعلى الحدود السعودية العراقية أما تيماء وتبوك فهي أقصى شمال الحدود السعودية - الأردنية ويفصلها عن المدينة المنورة تهامة وينبع والجوف وذلك للدقة فقط .وقول أن النبي سليمان بنى الهيكل فهو كلام غير واقعي لأن الجزيرة العربية لم يكن فيها بناء بعتد به قبل رفع قواعد الكعبة من سيدنا ابراهيم عليه السلام وكانت القبائل العربية منبهرة بايوان كسرى وقصور اباطرة الروم وكعبة نجران!
    ويوجد دليل كبير جدا من السنوات الماضية وهو سرقة الآثار اليهودية في العراق من المتاحف والمخازن والزقورات والتي هي بنايات تشبه الأهرامات في مصر وتم سرقة أسفار نادرة من عهد السبي البابلي ولم يأتي ذكر للجزيرة العربية في ذلك ؟ وهنا سؤال سمي العبرانيون بهذا الاسم لعبورهم نهر الفرات وهناك من قال عبورهم نهر الأردن وهل يمكن أن نجد نهر في السعوديه عبره العبرانيون؟ معلومات كثيرة ولكن توظيفها للأسف ليس صحيحاوتناقضات أكثر تستدعي التفكير بشكل أكبر والواقع يفرض نفسه ودمتم في حفظ الله .

  4. heshamkamal قال:

    الأخ حسام الخطيب................. صدقت في كل ما قلته عني ، وأنت حللت شخصيتي وفهمتها كويس لذا أرسلت لك طلب صداقة بعد أن كنت ألغيت صداقتك بالفيس من حوالي سنة ، واللي يقولك أني ديمقراطي صرف يبقي بيخدعك .......................... وأحب كل الناس تعرف أني مش ديمقراطي علي طول الخط أو ديكتاتوري علي طول الخط ، فأنا أحاول الجمع بين الديمقراطية والدكتاتورية والكثير مما تعتبروه متناقضات في شخصيتي ، لأن الجمع بين هذه المتناقضات يوصل للكمال والتوازن والوسطية كما علمنا الله بقرآنه الكريم ، وأمر أنبيائه أن يجمعوا بين هذه الصفات التي يعتقدوا أنها متناقضة ، ليكون لديهم افضل وسيلة لقيادة الأمم ونصرة دين الله ويكونوا من أولي العزم (الحسم والفصل في الحق وعدم التهاون مع الكافرين واعداء الله)........................................... فالله هو الغفور الرحمن الرحيم وهو ايضا شديد العقاب ، وهو العفو السلام وهو ايضا المنتقم الجبار ، وهو الباسط وأيضا القابض ، وهو الضار والنافع .............الخ ، وهذه الصفات المتعارض بعضها مع بعض هي الصفات التي توصل إلي الوسيطية والكمال ، ونحن مأمورون بالأخذ بها جميعا...................................... لذا أمر الله النبي صلي الله عليه وسلم أن يكون غليظا وشديداً مع الكافرين والمنافقين ويجاهدهم ولا يعاملهم باللين ، وأن يكون رحيما لين القول مع المؤمنين قال تعالي :............ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (التوبة : 73 )................. فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ (محمد : 35 )........................ وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (آل عمران : 139 ).................. فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (آل عمران : 159 )................... أما المنافقون فأمره بألا يستغفر لهم أو يعفو عنهم :........... اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (التوبة : 80 ).......................... كما أمر الله رسوله بألا يترك بعض صحابته (من المسلمين ممن لم يقر الإيمان بقلوبهم أو كانوا في شك من نبوته أو من المنافقين) أن يتكبروا ويتعالوا ويمنوا عليه ويقولوا له احمد ربك أننا اسلمنا معك ؟؟؟؟؟؟؟ فأمره أن يرد عليهم بألا يمنوا عليه إسلامهم بل الله (وبالقطع رسوله أيضا) هو الذي يجب أن يمن عليهم بأن هداهم للإسلام، قال تعالي:..................... يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (الحجرات : 17 )..................... وأنا دستوري ومصدر تحديد سلوكياتي وصفاتي الشخصية هو كلام وتعاليم الله لنا بالقرآن الذي درسته ووعيته وحققت بكل آياته وأخرجت ما وفقني الله إليه من مكنوناته وكنوزه وألغازه ومراميه وأهدافه وتعاليمه............................ لذا فديكتاتوريتي في بعض قراراتي متعمدة ولا أنكر ذلك بل وأحبذه وأتمسك به فقيادة الأمم للوصول بها إلي بر الأمان والدين الحق تحتاج لجزء من الديكتاتورية ، والمركب التي بها ريسين بتغرق والدخول في جدالات سيلهينا تماما عن استكمال مقالاتنا وأبحاثنا ، وأنا أكتب أجتهاداتي وكل واحد حر في قبولها أو رفضها ولن اضيع وقتي وجهدي في مناقشة كل معترض خاصة إذا كان يعترض من مجرد قرائته لعناوين المقالات دون أن يقرأ المقال لأنه يتعارض ويتصادم مع أفكاره التي ورثها ممن سلف ، فهذا جاهل ومناقشته مضيعة للوقت وتشتيت للجهد ، لذا فعدم الموافقة علي بعض الأعتراضات وعمل حظر لأصحابها خاصة لو كانت مجرد شطحات وتخريفات وتخرصات ونقولات لأساطير وتاريخ مزيف هي أحدي وسائل تجنب تشتيت الفكر وتعطيل المسيرة هو عمل صائب ضمن إطار خطتي...................... ولذا فأنا أستبعد وأحظر كل من يعطلني عن أداء مسيرتي بجهله ومناقشاته العقيمة التي تستهلك وقتي وحجهدي وتشتت تفكيري وتبعدني عن الوصول لهدفي مع تحياتي لك ولجميع الأصدقاء

  5. Hossam Elkhateeb قال:

    استاذنا المبجل صاحب الثقة والعقل في مايراه من رؤي ان جاز التعبير
    تحياتي وتقديري الدائم لكل مقالة وكتاب تقدمه وما يحتوي من كنوز ورؤية واضحة غير مشوشة لفترات تاريخية اختلف علي سيناريوهاتها الكثير من الامم وابنائها من العلماء والمؤرخيين... ومع اختلافي معك في بعض تصوراتك وتقييمك لمجموعة من الاحداث والمفاهيم خاصة القادم منها وما ترتب عن مجموعة الفتن الحالية وبعض تصوراتك الشخصية بل وصفاتك التي تميل نوعا ما الي الديكتاتورية في اتخاذ الاراء وحجب كل تشتيت قد ياتي عن طريق مخالف أو معارض لتصوراتك عن القضية ككل.... ادعو الله ان يمدك بما يعينك علي ماانت عليه فهو الوحيد القادر علي ادراك ماانت فيه والي اين تسير ؟!!

إضافة تعليق

\/ More Options ...
heshamkamal
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» heshamkamal
  • مجموع التدوينات » 260
  • مجموع التعليقات » 724
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة