سفينة نوح رست علي جبل الكُدي (الجودي) بمكة بعد الطوفان

 

هشام كمال عبد الحميد

 

هذا الموضوع منقول من الفصل الرابع من كتابنا "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والدجال وأبراج النمرود والمركبات الفضائية لسليمان ذي القرنين بالقصص القرآني" وهو متوفر للتحميل مع باقي كتبي مجاناً بهذه المدونة علي الرابط التالي :

http://heshamkamal.3abber.com/post/119410

 

اختلفت جميع المصادر التاريخية البالغ عددها حوالي 33 قصة لمختلف أمم وشعوب العالم القديم، ومصادر أهل الكتاب التي ذكرت قصة الطوفان في المكان الذي رست عليه سفينة نوح وفي أسباب قيام الطوفان، ولم تخلو هذه الأساطير القديمة وكتب أهل الكتاب من الخرافات والتطاول علي الذات الإلهية بما فيها التوراة.

 

أما القرآن فذكر أنها رست علي الجودي (وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ [هود:44])، ويجب أن نلاحظ أن القرآن لم يقل أن الجودي جبل كما هو مشاع في أذهان الناس مما ينقل من التوراة وغيرها، فقد ذكر القرآن أنها استوت علي الجودي ولم يقل استوت علي جبل الجودي، فقد يكون الجودي جبل أو سهل أو وادي في منطقة محاطة بجبال أو منطقة عند جبل مسمي بهذا الاسم.

 

وأنا لا أرجح رسو هذه السفينة العملاقة علي سفح جبل كما جاء بالتوراة وكل النصوص التاريخية وتفسيرات المفسرين، فهذا كلام غير منطقي ولا يعقل، فليس هناك جبل علي وجه الأرض له قمة مستطيلة أو مربعة مستوية وغير منحدرة حتى ترسو عليها سفينة ضخمة مثل فلك نوح ولا تتمايل وتسقط من قمة الجبل، لذا فالنص القرآني هو الأدق لغوياً والأوضح والأعقل لأنه قول علام الغيوب، والصحيح أنها رست علي وادي تحت سفح جبل مسمي باسم هذا الجبل، وهذا ما حمل القدماء وكتاب التوراة إلي القول بأنها رست علي هذا الجبل.

 

ولم يذكر القرآن الكريم مكان الجودي لأن القرآن قص الواقعة العظيمة للعبرة والعبرة ليست في المكان وإنما في الأحداث التي شملتها قصة الطوفان وأسباب وقوعه، وما آل إليه مصير الكافرين حيث تمت كلمة المنتقم الجبار وقيل بعداً للقوم الظالمين.‏ 

 

أما التوراة فذكرت أنها رست علي جبل أرارات ويوجد جبل بتركيا يحمل هذا الاسم، وذهب الكثيرون إلي أنه الجبل المقصود، وزعم بعض الباحثين التوراتيين أنهم اكتشفوا آثار تثبت وجود السفينة بهذا الجبل.

ولا يمكن أن يكون جبل أرارات بشرق تركيا وجنوب أرمينيا هو المقصود، فقد اكتشف فريق علمي روسي أن جبل أرارات جبل بركاني يستحيل أن يكون به بقايا سفينة خشبية أو غيرها لتعرضها حتمًا لصهارة البركان الذي ثار أخيرًا عام 1840م.(حسب ما روت وكالة انترفاكس الروسية في إبريل 2005م ).

 

وهذه صورة جبل أرارات والسفينة المزعومة التي قيل أنها اكتشفت عنده، وواضح أنها سفينة مفبركة لإثبات صحة الخرافة التوراتية وأن الصور نفسها قد تكون مفبركة، والجبل منحوت بهذا الشكل ليوحي أنه جبل متحجر علي شكل السفينة، فهذه الصورة لا تدل علي أنها تحمل نفس شكل وأوصاف وأبعاد سفينة نوح العملاقة.

 

 

وتقول التوراة الآرامية (الترجوم) أن السفينة رست علي جبل "كاردو" أو كادو وهو ينطق أيضاً جادو (أو جدو بعد حذف ألف المد) لتبادل الكاف مع الخاء ومع القاف ومع الجيم، وجدو أو جادو قريب من الجودي.

 

وفي النصوص السومرية جاء اسم نوح "زيوسدرا" وسبق وأن شرحنا معني الاسم وعلاقته بنوح في الفصل الأول، ورست السفينة في هذه النصوص بجنة دلمون. ودلمون هي الاسم القديم لمنطقة البحرين بالجزيرة العربية.

 

وفي قصة ملحمة جلجامش البابلية رست السفينة علي جبل نصير وفي بعض التراجم جبل نسير (لتبادل الصاد مع السين).

 

وفي القصص اليوناني رست السفينة علي جبل برناس ذو الرأسين.

 

وادعى الهنود أن السفينة رست علي جبل الهيمالايا، وادعى الأمريكان انه استقر على قمة جبل كيدي في وادي ساكرامنتو. فكل قوم وأصحاب ملة ودينكانوا ينسبون نوح وإبراهيم لملتهم ويزعمون أن أحداث الطوفان وقعت بأرضهم

 

وجاء بالتوراة ذكر عشرة أباء من آدم إلى الطوفان وهم آدم وشيت وانوش وقينان ومهلئيل ويارد وأخنوخ ومتوشالح ولامك ونوح خلال مدة 1656 سنة، وفي الأسطورة البابلية جاء ذكر عشرة ملوك من بدء الخليقة وحتى الطوفان ويمثل أوتنابشتيم الملك العاشر، وذلك خلال 345000 سنة.

 

وهناك أدلة كثيرة تثبت أن جبل الجودي بالوادي المقدس طوي بمكة، وأن سفينة نوح رست عليه، لأن مكة والبيت الحرام هي الأرض المقدسة التي بارك الله فيها للعالمين، وبها آيات عظيمة بينات دائماً ما يحاول أهل الكتاب وأتباع إبليس صرفنا عنها بأبحاث ونصوص توراتية مزيفة كما أخبرنا المولي عز وجل في قوله تعالي:

 

إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ (96) فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَاللّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ (98) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجاً وَأَنتُمْ شُهَدَاء وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (99) (سورة آل عمران).

 

ونذكر من النصوص التي جاء بها أن سفينة نوح رست بالجزيرة العربية وتحديداً مكة الآتي :

 

قال قتادة: قد أبقى الله سفينة نوح عليه السلام على الجودي من أرض الجزيرة عِبرة وآية، حتى رآها أوائل هذه الأمّة، وكم من سفينة بعدها هلكت وصارت رمادا. (تفسير ابن كثير ص 659).

 

وروى ابن جرير والأزرقي عن عبد الرحمن بن سابط أو غيره من التابعين مرسلا أن قبر نوح عليه السلام بالمسجد الحرام وهذا أقوى وأثبت من الذي يذكره كثير من المتأخرين. (من كتاب قصص الأنبياء لابن كثير ص87).

 

وجاء بكتاب "جمهرة نسب قريش" للزبير بن بكار عن الجودي أنه جبلٌ بالجزيرة، استوت عليه سفينة نوح، وأن الجودي أيضاً جبل آخر بأجأ، أحدِ جبلَيْ طيّء. وقيل أيضاً : إن الجودي اسم لكل جبل. وقيل: الجودي هو جبل الطور  (والطور بمكة كما شرحت بكتاب مشروع تجديد الحرم المكي).

 

والجودي هو في الغالب جبل كُدي (جُدي لتبادل الكاف مع الجيم) ويمكن أن ينطق كودي أو جودي.

 

ويقع جبل كُدي قرب مكة بوادي ذي طوي وهو الوادي المقدس الذي كلم الله عنده موسي عليه السلام وعنده جبل الطور الذي قد يكون هو نفسه الجودي أو كُدي, ووادي طوي يقع شمال غرب المسجد الحرام بالقرب من المسجد علي طريق جده ويضم عدة أحياء من أحياء مكة كحي كُدي والهنداوية وجرول الموجود به بئر طوي, ولا يزال البئر معروفًا باسمه حتى الآن كما سنوضح في فصل موسى.

 

وجاء بتفسير مجمع البيان – دار المعرفة – بيروت- ج1 ص 390 ما يؤكد أن كُدي بوادي ذي طوى ومنه كان إسماعيل ينقل حجر البيت الحرام عنمد رفع سيدنا إبراهيم لقواعد البيت الحرام وهذا نص ما جاء به :

 

.....فشكا إبراهيم ذلك إلى الله، فأمره أن يخرج إسماعيل وأمه عنها، فقال: "أي رب إلى أي مكان؟" قال: "إلى حرمي وأمني وأول بقعة خلقتها من أرضي وهي مكة"، وأنزل عليه جبريل بالبراق فحمل هاجر وإسماعيل وإبراهيم، فكان إبراهيم لا يمر بموضع حسن فيه شجر ونخل وزرع إلا قال: "يا جبريل إلى ها هنا إلى ها هنا" فيقول جبريل: "لا إمض لا إمض" حتى وافى مكة فوضعه في موضع البيت.

 

وقد كان إبراهيم عاهد سارة أن لا ينزل حتى يرجع إليها، فلما نزلوا في ذلك المكان كان فيه شجر فألقت هاجر على ذلك الشجر كساء كان معها فاستظلت تحته فلما سرحهم إبراهيم ووضعهم وأراد الانصراف عنهم إلى سارة قالت له هاجر: "لم تدعنا في هذا الموضع الذي ليس فيه أنيس ولا ماء ولا زرع؟"، فقال إبراهيم: "ربي الذي أمرني أن أضعكم في هذا المكان"، ثم انصرف عنهم فلما بلغ كُدى وهو جبل بذي طوي التفت إليهم إبراهيم فقالرَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ، ثم مضى وبقيت هاجر ................. فبعث الله جبريل فخط لابراهيم موضع البيت وأنزل عليه القواعد من الجنة، فبنى إبراهيم البيت ونقل إسماعيل الحجر من ذي طوي، فرفعه في السماء تسعة أذرع، ثم دله على موضع الحجر الأسود، فاستخرجه إبراهيم ووضعه في موضعه الذي هو فيه.

 

وتقع مكة في الجانب الغربي من شبه الجزيرة العربية في واد تحده الجبال من الشمال للجنوب.وصخور جبالها من أصعب التكوينات الجيولجية، فاغلب صخورها بركانية، ويصل ارتفاعها عن سطح البحر إلى أكثر من 300متر. ويحدها وادي إبراهيم المنحصر بين سلسلتي جبال من جهة الشرق والغرب والجنوب. فالسلسلة الشمالية من الجبال تتالف من جبل الفلق وجبل قعيقعان والسلسلة الجنوبية تتالف من جبل ابي حديدة غربا، وجبل كُدي باتجاه الجنوب الشرقي وجبل ابي قبيس في الجنوب الشرقي وبعده جبل خندمة. ويقع في الجهة الجنوبية الشرقية على طريق جدة-الطائف وادي ضيم.

 

وكون مكة تتكون صخور جبالها من صخور بركانية فهذا يؤكد أنها آرارات التي جاء بالتوراة أن السفينة رست علي أحد جبالها، فأرارات تعني باللغة السريانية جبل السخط والغضب وباللغة الأرمينية تعني جبل النار، علي ما شرح الدكتور فهد بن سالم الهذلي شيخ قبائل هذيل في بحثه عن سفينة نوح.

 

وجبل النار يعني أنه جبل بركاني، ومن الواضح أن منطقة مكة كانت في أحدي الحقب الزمنية منطقة براكين لذا فتكوينات معظم صخورها بركانية، أو أن هذه المنطقة شهدت العديد من السخط والغضب الإلهي علي من سكنوها ولم يحفظوا بيت الله الحرام بها فوقع عليهم سخطه وغضبه بزلازل وبراكين وخسوفات ورجس من السماء......الخ، كقوم نوح وقوم عاد العماليق الكنعانيون، وقوم لوط الذين كانوا يقطنون بشرق مكة والطائف علي ما شرحت بكتاب "مشروع تجديد الحرم المكي"، وأصحاب السبت فهذه المنطقة كانت مهبط جميع الأنبياء والرسالات.

 

وجاء بموقع الحج والعمرة، فصل ذكر الكعبة البيت الحرام،علي الرابط التالي :

http://www.tohajj.com/Display.Asp?Url=ms00001.htm

 

وقيل: إن آدم أول من بناها، وقـيل: شيث بن آدم، وكانت قبل بنائه خيمة من ياقوتة حمراء يطوف بها آدم.

وروى سعيد بن أبي عروبة عن قتادة قال: ذكر لنا أن قواعد البـيت من حراء. وذكر لنا أن البيت من خـمسة أجبل: حـراء ولبنان والجودي وطور سـيناء وطور زنتا. وقال ابن جريج: بني أساس البيت من خمسة أجبل. فـذكر مثله، ونقل السهيلي أن الملائكة كـانت تأتي إبراهيم عليه السلام بالحجارة.

وقـيل: رفعت الكعـبة في الطوفـان، وأودع الحجـر الأسـود أبا قبـيس وبقي موضـعـها ربوة حـجهـا هود وصالح، فيقال أن يعرب قال لهود: ألا تبينه؟ قال: إنما يبنيه نبي يتـخذه الله خليلا. ولما بناه إبراهيم دلتـه عليه السكينة وكانت تنزل عليه كالحجفة.

 

وجبل حراء وطور سيناء بمكة وكذلك طور زنتا سيكون اسم قديم لأحد جبال مكة أيضاً، ولبنان جبل بالقرب من مكة والجليل حي من أحياء مكة بالقرب من الطائف علي ما شرحت بكتاب "مشروع تجديد الحرم المكي"، ومن ثم فجبل الجودي الذي بني سيدنا إبراهيم قواعد البيت منه لا بد أن يكون بمكة أيضاً وهو جبل كُدي بكل تأكيد.

 

والخليل منطقة بشمال مكة أيضاً بالقرب من الجليل، وهداة الشام منطقة بمكة بالقرب من الخليل والجليل، فكل هذه مناطق بمكة وعندما هاجرت بعض القبائل العربية وبعض أهل مكة للشام ومصر في فترات الجفاف والقحط سموا المناطق التي نزلوا بها هناك بأسماء أماكن مقدسة في مكة والجزيرة العربية كالخليل والجليل ولبنان وسيناء والقدس نسبة للبيت المقدس بمكة.

 

الدراسات الهيدرولوجية الحديثة تثبت أن طوفان نوح حدث بالجزيرة العربية

ولم يشمل الكرة الأرضية

 

أثبتت الدراسات الهيدرولوجية المستندة إلى تحليل صور الأقمار الاصطناعية مؤخراً أن نوحاً عليه السلام لم يكن يسكن بلاد الرافدين ولاسيما المنطقة المنبسطة ذات السهول الممتدة والتي لا تملك جبالا ًفي تضاريسها لأن الطوفان العظيم الذي أرَّخته الأرض في تضاريسها كأهم حدث في تاريخ البشرية حدث في شبه الجزيرة العربية، وهذا يتطابق مع الأحاديث الصحيحة التي تشير إلى أن نوحاً سكن الجزيرة العربية.

 

حيث أظهرت صور الأقمار تضاريس لبحيرة هائلة مساحتها تقارب المليون كيلومتر مربع محصورة بين سلاسل جبال الحجاز في الغرب وحاجز جبال طويق الممتدة طولياً وسط السعودية قبل أن تتقطع أوصال حاجز جبال طويق من فيضان البحيرة الهائلة عند عدة أماكن متباعدة.

 

وقد أظهرت الصور أكبر كميات من المياه الجوفية على سطح الكرة الأرضية في هذه المنطقة بالذات مما يدل على أن الطوفان كان محليّاً في هذه المنطقة والمناطق المحيطة بها جغرافياً ولم يكن الطوفان عالميّاً غمر الكرة الأرضية كلها.

 

هذا ما أكده الجيولوجي المصري الدكتور محمد البسطويسي الأستاذ المشارك بجامعة أم القرى بالمملكة العربية السعودية، بالأدلة العلمية المعتمدة على الدراسات الهيدرولوجية بتحليل صور الأقمار الصناعية التي أكدت حدوث طوفان نوح عليه السلام بشبه الجزيرة.

 

وألقي البسطويسي بحثه عن الاستدلال علي مكان طوفان نوح عليه السلام من القرآن الكريم والدراسات الهيدرولوجية بتحليل صور الأقمار الصناعية في جامعة أكسفورد البريطانية وذلك بناء على دعوة تلقاها للمشاركة في أعمال وجلسات المائدة المستديرة العاشرة بالجامعة.

 

وأكد أن البحث لم يتطرق لتحديد مكان رسو السفينة ولكن تمكن من رسم خريطة دقيقة توضح المناطق التي غمرتها مياه الطوفان ومساراتها وكذلك مكان البركان الدال على بدء الطوفان "التنور" مشيرا إلى أن التحليلات المختلفة التي أجريت على هذه الرسوبيات في أماكن مختلفة من الجزيرة العربية تدل على أن الطوفان حدث خلال الفترة من 11 ألف سنة حتى 8650 سنة مضت.

 

وأشار إلى أن نقطة البداية للاستدلال على مكان الطوفان تناولت البحث عن "التنور" أو البركان الذي ورد ذكره في القرآن الكريم علي ضوء صور الأقمار الصناعية، مشيرا إلى أن فوران ذلك البركان كان الإشارة الإلهية على بدء الطوفان العظيم، وبالتالي فإن الماء المنهمر من السماء أثر على شكل الطفوح البركانية وعمل على تآكلها بشكل كبير ولم يتبق منها سوى حواف بركانية بارزة يفصل بينها أخاديد غائرة إلى السطح الأصلي للصخور قبل الطفح البركاني.

 

وأضاف أنه نتيجة لهذا الطوفان تكونت بحيرة هائلة زادت مساحتها عن مليون كيلومتر مربع، وكانت محصورة بين سلاسل جبال الحجاز في الغرب وحاجز جبال طويق الممتدة طوليا بوسط المملكة العربية السعودية قبل أن يتم تقطيع أوصال حاجز جبال طويق من فيضان البحيرة الهائلة عند عدة أماكن متباعدة.

 

وأوضح الدكتور محمد البسطويسي أن هذه المنطقة تنحدر من الجنوب عند ارتفاع ألف متر تقريبا فوق مستوى سطح البحر إلى الشمال حتى منخفض الأزرق في الشام عند ارتفاع 570 مترا.. لافتا إلى أن رسوبيات هذه البحيرة والأذرع المائية المنسابة منها انتشرت في وسط وشرق المملكة العربية السعودية وحوض الهلال الخصيب في شرق سوريا ودولة العراق.

 

ولذلك فإن آثار الطوفان امتدت إلى العراق وأثَّرت على البنية الجيولوجيّة لسهول وادي الرافدين مما جعل البعض يظن بأن مركز الطوفان كان في بلاد الرافدين.

 

وأكد انه من الثابت تاريخيا أن "ملحمة جلجامش" التي كتبها السومريون منذ عدة آلاف سنة قبل الميلاد تعد أقدم النصوص الأثرية التي تروي قصة الطوفان، وذلك بعد حدوثها أيضا ببضعة آلاف من السنين ما يدل على أن حضارات بلاد الرافدين القديمة بدأت بعدما غطى الطوفان معظم الجزيرة العربية واستقرت السفينة على جبل "الجودي" كما ذكر القرآن الكريم. (انتهي كلامالدكتورالبسطويسي).

 

وهناك احتمال أن تكون قارة أطلانتس القارة الغارقة بالمحيط الأطلنطي منذ حوالي تسعة أو عشرة آلاف سنة هي القارة التي عاش بها قوم نوح الذي قدر بعض العلماء زمن طوفانه بتسعة آلاف أو عشرة آلاف سنة أيضاً. فقام بها الطوفان وأبحرت السفينة من هناك حتى وصلت لجبل الكُدي (الجُدي) بمكة.

 

لكن المعلومات المتوفرة حتى الآن عن هذه القارة لا تمكننا من الجزم بهذا الرأي، فهذه المعلومات تتحدث عن التقدم المذهل لهذه الحضارة، لكن المعلومات غير متوفر بها الأصنام التي كانوا يعبدوها لنحدد من خلالها ما إذا كانت أصنامهم هي نفس أصنام قوم نوح أم لا، أيضاً نحتاج نصوص عن كهنتهم وزعمائهم الدينيين لنحدد إن كان من بينهم من تنطبق عليه أوصاف نوح أم لا.

 روابط ذات صلة

هل كان فلك نوح سفينة عملاقة مدرعة:

العلم يثبت حدوث الطوفان نتيجة لاقتراب أجرام سماوية من الأرض والقرآن يؤكد هذه الحقيقة

 

 

 




 

0 التعليقات | "سفينة نوح رست علي جبل الكُدي (الجودي) بمكة بعد الطوفان"

 

إضافة تعليق

\/ More Options ...
heshamkamal
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» heshamkamal
  • مجموع التدوينات » 259
  • مجموع التعليقات » 723
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة