أصوات بالسماء بكندا هذا الشهر تمهد لقيامة الدجال المزيفة بمشاريع ناسا وهارب

أصوات بالسماء بكندا هذا الشهر تمهد لقيامة الدجال المزيفة بمشاريع ناسا وهارب

نقلاً عن موقع قناة روسيا اليوم والخبر منشور اليوم 19/5/2015 بالموقع:

أصوات بالسماء بكندا هذا الشهر تمهد لقيامة الدجال المزيفة بمشاريع ناسا وهارب

 

هشام كمال عبد الحميد

 

هذا الخبر نشر اليوم بموقع قناة روسيا اليوم عن فيديو لأصوات هممات بالسماء بكولومبيا البريطانية بكندا حدثت خلال هذا الشهر، وعند الأستماع إلي هذا الفيديو ستجد أن به أصوات تشبه صوت البوق أو النفخة، وهي بلا شك أن صحت هذه الأخبار أصوات صادرة عن بعض الكمبيوترات والأقمار الصناعية التابعة لمشروع ناسا للشعاع الأزرق ومشاريع هارب التي تتبع الصهيونية العالمية لصنع فتن ومعجزات الدجال العلمية والخداعية، ومنها عمل قيامة مزيفة كما جاء بالخطوات الأربعة لمشروع ناسا للشعاع الأزرق فيها محاكاة كاملة للقيامة المذكورة بالقرآن من نفخة البوق والصعق وصور بالهولوجرام لجبال تتطاير كالعهن المنفوش وطي السماء كطي السجل للصحف وزلزلة عظيمة بالأرض وأخراج الشمس من مغربها وظهور صورة للدجال بصفحة السماء بالهولوجرام يخاطب بها الناس بصفته مخلصهم ومسيحهم المنتظر........الخ علي ما شرحت من خطوات هذا المشروع بكتاب "أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق" وكتابنا الأخير "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والمسيح الدجال.......الخ بالقصص القرآني"

 

ففتنة الدجال الأخيرة ليست هينة فسيأتي مدعياً أنه الله وأن القيامة قد قامت بعد أن يحدث قيامته المزيفة بمشاريع ناسا وهارب وأنه جاء ليحاسب البشر علي مافعلوه في دنياه وهذه جنته وهذه ناره......الخ، ومثل هذه الأصوات ليست سوي تجارب لنفخة البعث أو الصعق والقيامة المزيفة للدجال، فأفيقوا فوقت خروجه قد اقترب جداً، وهذه تفاصيل الخبر والفيديوهات المعروضة بالموقع لأصوات مشابهة حدثت في السنوات الماضية :

 

 

"صراخ السماء" يسمع حول العالم ويبقى دون تفسير

http://arabic.rt.com/news/783369-%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%B9-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88/

انتشر مقطع فيديو من كولومبيا البريطانية في كندا تم تصويره خلال الشهر الجاري مايو/أيار يسمع فيه أصوات غريبة غير مفهومة المصدر، ما أعاد الجدل حول ظاهرة ما يدعى بـ"همهمة السماء".


أصوات غير مفهومة من السماء


بدأت الظاهرة بالانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي في عام 2008 عندما نشر مقطع فيديو من بيلاروس تسمع فيه أصوات غريبة يصعب تحديد مصدرها. وبحسب المعلومات المتداولة حينه، فإن الصوت كان مسموعاً على بعد 30-40 كيلومترا.

وانتشرت بعد ذلك عدة فيديوهات مشابهة من مناطق مختلفة حول العالم، بما فيها أوكرانيا وألمانيا والنمسا وكندا وتكساس في الولايات المتحدة وغيرها من المناطق. ويتشابه الصوت في بعض الفيديوهات المنشورة، ويشبه النفخ في بوق أو هديراً ما.

وقد نشر في موقع ديسكافري العلمي مقالاً حول الموضوع عام 2012، يوضح أن كوكب الأرض يصدر أصواتاً بصورة طبيعية، ولكنها دون مستويات التردد المسموع لدى الإنسان. وأن الطبيعة مليئة بالـ "الضجيج الخلفي" الذي يعتبر أمواجاً صوتية مختلفة من مصادر مختلفة قد تنتقل لمئات الأميال، بالإضافة إلى الإشارات الراديوية الناتجة عن الاتصالات والتي تشكل ضوضاء صوتية في حال التقاطها. وذكر المقال أن مقاطع الفيديو المنتشرة يصعب تفسيرها لأنه من شبه المستحيل متابعة مصدر الصوت.

الفيديو المنتشر مؤخراً من كولومبيا في كندا:



مقاطع فيديو سابقة:


التعليقات

  1. الاستاذ هشام الرجاء التكرم بالنشر علق :

    سعيد ابن علي قال : السلام عليكم جميعا ومبروك عليكم الشهر الكريم أعاده الله على الأمة الاسلامية جميعابالخير والبركات هذه الأصوات قد تكون لطائرات حربية أو مصانع او تجارب هاراب والشعاع الأزرق لتعميمها على العالم فيما بعد وبسلطان العلم الذي يملكه الغرب يمكن فعل أية شيء ولكن أين علمائنا العرب ؟ تركوا الساحة واتجهوا للبحوث العلمية للحصول على ترقية وانشغلوا للوشايات على بعضهم البعض !! القرأن الكريم هو العلم بكل أنواعه هل اجتهد العرب لمعرفة العلوم الغزيرة في القرأن الكريم !!بدلا عن تكفير بعضنا البعض والقتل والدمار!ما يجب الانتباه له هو الجانب الدعائي في هذا الموضوع فقد يكون مجرد خدعة لاشغال الناس بها بينما المشروع الحقيقي سيكون بسيناريو مغاير وفي النهاية كل الأمور بعلم وبيد الله سبحانه وتعالى ومهما فعلوا فالله سبحانه وتعالى سيرد كيدهم في نحرهم.

  2. heshamkamal علق :

    الأخ القيسي أنا ذكرت أن هذه مجرد تجارب ضمن مشاريع ناسا للشعاع الأزرق ومنها أيضا الصيحة التي ستنادي باسم الدجال في شهر رمضان كما جاء بالروايات والأحاديث المختلفة وهذه أمور شرحتها بمقالات سابقة وبكتابي "أسرار سورة الكهف" وكتاب "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والدجال" فاقرأهم لتعرف تفاصيل المخطط الشيطاني والدجلي كاملاً

  3. القيسي علق :

    في البداية اقدر لك استاذي التطرق الي هذا الموضوع
    وانا اعترف انها هذه هي المرة الاولى التي اعلم بهذا الموضوع الشيق(وكانت صدفه)
    لكن بدافع الفضول وفي تفكير سريع يتبادر لذهني عدة اسئله اصفها بالموسيقيه مشبعه بنغمة تلك الاصوات السماويه التي رصدت في سماء بلاد اجنبيه غربيه مثل امريكا والمانيا وبلاد شبه معدومة مثل السودان، ومن تلك الأسئله ما يلي::
    اولاً كم من شخص عربي او عائله او مدينه او بلد يعلم بذلك الامر؟
    ثانياً لماذا لم تحدث تلك الاصوات في بلد عربي مثل الاردن او سوريا او السعوديه او غيرها؟
    ثالثاً لماذا لم يكن هذا الصوت شاملاً للارض كاملة اذا كان صوت الرب في السماء، او صوت السماء، "وهل السماء ليست سماء واحده وانما هي قطع مرصوصه الى بعضها ف تخرج من قطع اصوات وقطع اخرى على حياد"؟
    واسئلة اخرى غيرها
    ما اريد قوله انه اذا كانت تلك الاصوات هي "اصوات الرب في السماء" لكانت ذات مدى اوسع من ذلك وذات اثر اكبر.
    ونحن كمسلمين نعلم علم اليقين بما يعني النفخ في البوق، وهو قطعاً ليس كما هو في تلك التسجيلات ، علماً بأنني لا اشكك في صحة تلك التسجيلات ، الا انني شخص من النوع الذي لا يصدق اغلب ما اسمع وانما احلل واستنتج وافكر في عقل خلقه لي رب السماوات .....
    افيقوا.....

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل