الاتهامات المتبادلة بين الشيعة والسنة بتحريف القرآن

الاتهامات المتبادلة بين الشيعة والسنة بتحريف القرآن

الاتهامات المتبادلة بين الشيعة والسنة بتحريف القرآن

 

هشام كمال عبد الحميد

 

سنبدأ اليوم حواراتنا لعقائد السنة والشيعة والفتن القائمة بينهما من 1400 سنة بالاتهامات التي يوجهها أهل السنة للشيعة بالكفر لقول الشيعة بتحريف القرآن لوجود روايات صريحة عندهم تتهم عثمان بن عفان بتحريف المصاحف الأصلية وقيامه بحرق المصاحف المخالفة لمصحفه وقيامه بإعادة كتابة القرآن ليحذف منه الآيات التي تنص علي اسم علي وفضائل آل البيت وأسماء المنافقين وفضائح المهاجرين والأنصار وسورتي الولاية والنورين ، ورفض عمر وأبي بكر للمصحف الذي كان قد جمعه علي بن أبي طالب بعد وفاة النبي صلي الله عليه وسلم

 

وما لا يعلمه الكثير من عوام أهل السنة ممن لا يقرءون ويستمعون فقط لما يتناقله مشايخ الفتنة وبعض الجماعات المتطرفة وبعض الفضائيات ومواقع الإنترنت والمؤسسات الدينية التي تحولت لمؤسسات كنسية تلعب علي وتر أثارة الفتنة والتفرقة بين المسلمين ثم يرددون هذا الكلام بدون تدقيق وبدون الرجوع لكتبهم أيضاً ليعرفوا ما بها من مصائب علي طريقة "سمعنا أن ويحكي أن.....الخ" أن الشيعة أيضاً يتهمون السنة بتحريف القرآن لوجود أحاديث وروايات أدعي بعض المشايخ ورجال الدين وقدامي المحدثين من السنة صحتها تنص صراحة علي أن النبي مات ولم يقم بجمع القرآن أو ترتيبه وأن هذه المهمة قام بها أبو بكر ثم عمر وتمت مرحلتها النهائية في عصر عثمان بن عفان، وعند جمع القرآن كانت بعض السور قد ضاع منها آيات كثيرة مثل سورة التوبة التي فقد أكثر من ثلاثة أرباعها فعدد آياتها الآن 129 وهذا العدد يمثل ربعها فقط حيث كانت أطول من سورة البقرة بكثير جداً، وضياع أكثر من ثلثي سورة الأحزاب البالغ عدد آياتها الآن 73 آية، وضياع آيات من سورة البينة وفقدان سورتين أحداهما تعدل سورة التوبة والأخرى تعدل سورة المسبحات، وأن آيتي الرجم ورضاعة الكبير فقدا لأنهما كانتا في صحيفة تحت سرير السيدة عائشة فدخلت عنزة وأكلت الصحيفة، وأن زيد بن ثابت عندما كلف بجمع القرآن لم يثبت آية الرجم بالقرآن عندما أمره عمر بإضافتها لأن عمر لم يثبت له أنها من القرآن ولم يأتي بشاهدين غيره يحفظان هذه الآية، وأن ابن مسعود كان يحذف الفاتحة والمعوذتين من المصحف الذي جمعه بنفسه ويقول أنهما ليسا من القرآن، وأن عثمان وعائشة وبعض الصحابة وأزواج النبي أكدوا وقوع اللحن (التبديل والتحريف في بعض الكلمات) في القرآن بالمصحف الذي جمع في عصر عثمان والموجود نسخته بين أيدينا الآن، وأن هذا المصحف لم يثبت به آيتي الحفد والخلع، وآخر آيتين من سورة التوبة وآية من سورة الأحزاب لم يجدهما زيد بن ثابت سوى عند أبى خزيمة الأنصارى، ثم قام الحجاج بن يوسف الثقفي في عصره بالتغيير في بعض ألفاظ القرآن، وهناك آيات وقع فيها النقص والزيادة عند جمع القرآن وأفاضت كتب السيرة والتاريخ والحديث وعلوم القرآن السنية بأبواب جمع القرآن في ذكر أمثلة للآيات التي وقع بها الزيادة والنقصان.

 

وقد فصلت بكتابي "الحقيقة والأوهام في قضية جمع القرآن بعد العصر النبوي" الصادر طبعته الأولي عام 2007 كل هذه الافتراءات والأكاذيب التي تقولها أهل السنة والشيعة والوضاعين من أعداء الأمة علي القرآن، وأثبت كذب جميع هذه الأحاديث سواء من ناحية سندها أو متنها أو أحداثها التاريخية، وأنها كانت روايات سياسية ومذهبية ألفها المتعصبين والغلاة والمتطرفين من الفريقين بغرض إضفاء هالة وقداسة علي بعض الصحابة الذين يزعمون أنهم المؤسسين لمذهبهم كعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وبلال بن رباح وأبي بكر وعمر وعثمان وعائشة وزيد بن ثابت وغيرهم كثير، رضي الله عنهم أن كانوا محسنين وغفر لمن أساء منهم أن كان له دور في إشعال هذه الفتنة، فحاول السنة أن ينسبوا فضل جمع القرآن لأئمتهم وزعمائهم وأنصار مذهبهم حسب زعمهم كأبي بكر وعمر وعثمان، وحاول الشيعة أن ينسبوا هذا الفضل لأنصارهم وزعمائهم المناصرين لآل البيت حسب زعمهم أيضاً كعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وبلال مؤذن الرسول وغيرهم، ومن هنا جاءت هذه الروايات التي تتحدث عن جمع القرآن وترتيبه بعد العصر النبوي وتنفي جمع النبي للقرآن، وتعمد أصحاب كل مذهب أهمال الروايات الأخري التي نصت علي موت النبي وهو تارك للأمة القرآن مجموع ومرتب بتوقيف إلهي وليس بشري في مصحف كامل نسخ النبي منه عدة نسخ وسلمه للصحابة والأمة قبل موته، وأن جبريل كان يراجع في كل سنة بشهر رمضان مع النبي ما نزل من القرآن ويرتبه له في سور وكان النبي متخذاً أكثر من سبعين حافظ كل منهم موكل بحفظ سورة ونسخها وفي السنة الأخيرة من حياته راجع جبريل معه القرآن كاملاً وترتيب سوره وآياته ورسم حروفه وكلماته مرتين فيما عُرف بالعارضة، كما تغافل عن عمد هؤلاء الوضاعين والمفترين علي الله ورسوله وصحابته وأزواجه من الفريقين الآيات القرآنية التي تنص صراحة علي أن الخالق وحده هو المختص بجمع وترتيب القرآن وبيانه وليس أي بشر بمن فيهم محمد صلي الله عليه وسلم وأن النبي عليه أن يتبع هذا الجمع والترتيب والقراءة والرسم والبيان بقوله تعالي : إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19) (القيامة)

 

فجميع هؤلاء الصحابة وأزواج النبي في الغالب بريئون من هذه المفتريات والأكاذيب التي نقلت علي لسانهم لأنهم ظلوا متعاونين مع بعضهم في عصور الخلافة وتولي علي القضاء في عصر عمر بن الخطاب وتزاوجوا من بنات بعضهم البعض وزوجوا أبنائهم لبناتهم.

 

ثم لجأ هؤلاء الوضاعين والمتناحرين من الفريقين وأعداء الإسلام لاختراع الناسخ والمنسوخ والقراءات السبع ثم العشر ثم الثلاث عشر وأحاديث نزل القرآن علي سبعة أحرف....الخ من المفتريات علي القرآن، ليشوشروا عليه ويلغوا فيه ليصرفوا عنه الناس ويعطوا لأعداء الأمة أقوي سلاح للتشكيك في القرآن والطعن عليه وعاونهم في ذلك بجهل أو بعلم وعن سوء نية كل من كان يصر علي صحة هذه الأحاديث والروايات المكذوبة علي كلام الله ورسوله والصحابة وأئمة آل البيت وأزواج النبي، ليتحقق لهم ما حذر الله منه رسوله الله والأمة مما سيفعله الكافرون والمنافقون والحاقدون علي الإسلام في القرآن وما سيتقولونه عليه للغو فيه بلهو الحديث فيهجر المسلمون القرآن ويتخذوه عضين ويشكوا في صدقه بهذه الأحاديث المكذوبة وينشغلوا بها وبتعلمها وبقراءتها وتحليلها أكثر من إنشعالهم بالقرآن مصداقا لقوله تعالي :

 

وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ (فصلت : 26 )

 

وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ (لقمان : 6 )

 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً (الفرقان : 30 )

 

وقد أثبت بالفصل التاسع والأخير من هذا الكتاب كذب كل هذه الروايات الشيعية والسنية حول تحريف القرآن أو وقوع الزيادة والنقصان بآياته وسوره من خلال أبحاث الأعجاز العلمي للقرآن الكريم الموثقة والغير مفبركة التي أثبتت بما يذهل العقول أن عدد حروف القرآن وآياته وسم كلمات وحروف هذه الآيات وترتيب سور آيات القرآن وعلاقة هذا الترتيب بعدد آيات كل سورة.....الخ محكومة بنظام عددي ورياضي وإحصائي دقيق وحكم لا يستطيع الإنس والجن أن يأتوا بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً، وأن هذا الأعجاز لا يستطيع أي عقل بشري سواء أكان النبي محمد صلي الله عليه وسلم أو صحابته أن يرتبوا القرآن وسوره وعدد آيات السور وحروفه وكلماته بهذه السلاسل والمنظومات العددية والإحصائية التي تعجز عن الآتيان بمثلها حتى أدق العقول الإلكترونية الحديثة

 

وإحقاقا للحق فقد تصدي لهذه الروايات والأحاديث مجموعة من علماء السنة والشيعة القدامي والمحدثين وكذبوا كل هذه الروايات وأثبتوا كذب وجود الناسخ والمنسوخ والقراءات السبع والعشر وأنها كلها علوم مختلقة نشأت في عصور متأخرة ولم يكن لها وجود في عصر الصحابة أو النبي صلي الله عليه وسلم

 

والتفاصيل كاملة والفضائح الموجودة بكتب الشيعة والسنة التي تسيء للقرآن وتلمح أو تصرح بتحريفه ووقوع التبديل والزيادة والنقصان به، وتفنيدنا لهذه الأحاديث والروايات المكذوبة واثبات صحة القرآن وتفنيد المخلصين من علماء السنة والشيعة لهذه الروايات والكتب التي صدرت من المستشرقين وأعداء الأمة ضد القرآن مستندة علي هذه الروايات التي يصر بعض علماء السنة والشيعة علي صحتها بكتابي سابق الذكر، ويمكن تحميله من الرابط التالي :

http://heshamkamal.3abber.com/post/120433

 

فأفيقوا يا أهل السنة والشيعة من هذه الأحاديث والروايات المكذوبة التي يسيء الكثير منها للقرآن والرسول والصحابة وأزواج النبي وأئمة آل البيت ويتخذها أعداء الأمة ذريعة للطعن في الإسلام، ولا يبرأ طرف منكم نفسه ويتهم الآخر بتحريف القرآن فالقرآن لم يحرف ولكن التحريف والتخريف والضلال بكتبكم وعقولكم، والمتعصبين والغلاة من الفريقين لم يخترعوا هذه الأحاديث ألا لنصرة مذهبهم ولو كان ذلك علي حساب القرآن والإسلام والرسول والصحابة وأئمة آل البيت وأزواج النبي صلي الله عليه وسلم

 

وللحديث بقية في مواضيع هامة آخري

 

لمتابعة الحوارات والاشتراك بالتعليق عليها  بصفحتي علي الفيس بوك أضغط علي الرابط التالي :

 

https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036

 روابط ذات صلة

·      الحوار السني الشيعي

·      أسس وقواعد الحوار الشيعي السني:

·      دعوة لزوار المدونة من الشيعة والسنة:

·      تصحيح المفاهيم الإسلامية

·      الرد علي الأسئلة المثارة بخصوص وجود المسجد الأقصى بالجعرانة بمكة  

·      ما هو تعريف القرآن للمصطلحات الآتية : القرآن – الحكمة --ج1  

·      القرآن – الحكمة - الفرقان – الذكر – الكتاب المبين – المحكم والمتشابه – السبع المثاني - ج2

·      اتباع سنة النبي بالأحاديث الصحيحة وليس المكذوبةهي خير أحتفال بمولد النبي الشريف

·      قوله تعالي في تعدد الزوجات : مثني وثلاث ورباع يعني : 2+3+ 4 = 9 وليس القصر علي 4

·      لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الأول  

·      لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الثاني

·      لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الثالث

·      حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الأول

·      حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الثاني

·   ما هي الحكمة من ترخيص الله للحائض بعدم الصلاة وبالفطر في رمضان ؟؟؟؟وهل يجوز لها أن تصوم لأن الطهارة ليست من شروط الصوم

·      حتي لا تصوموا أو تفطروا في رمضان بنهج مخالف لنهج القرآن والآحاديث الصحية تعرفوا علي حقيقة الفجر الصا

·      الإعجاز العددي للقرآن بسورة القدر يؤكد أن ليلة القدر هي ليلة 27 رمضان

·   تعامدالشمس على الكعبة المُشرفة يومي 28 مايو و 16 يوليو من كل عاموفى هذينالتوقيتين يُمكِن تحديد اتجاه القبلة بكل دقة

·   للذينيتساءلون لماذا نستند علي التوراة في تحقيق بعض سير الأنبياء وتاريخ الأممالمذكورة بالقرآن وكأننا بذلك ندفعهم للإيمان بالتوراة المحرف معظمها؟؟؟؟؟

·      بنص القرآن النبي إبراهيم كان معاصراً للنبي نوح وتتلمذ علي يديه لمدة 39 سنةبنص توراة سفر ياشر -- هش:

·      حملة العرش الثمانية بالنصوص الفرعونية هم القوى والنواميس الكونية التى سنها اللهلتحكم عملية الخلق و:

·      مناسك الحج تخلص الحجاج من الطاقة السلبية العالقة بأجسادهم  )قضاء تفثهم) - هشام كمال عبد الحميد  

·      البيت الحرام كان مقام إبراهيم (قبلته ومكان سكنه المعيشي)  

·      البيتالحرام بمكة هو مثابة الناس (المكان الذي يعيد للإنسان الطاقة الأيجابيةالمفقودة ويقوي الهالة النورانية

·      القرآن والأبحاث العلمية يؤكدان أن مكة هي مركز الكرة الأرضية ونقطة تجمع الطاقة الكونية الإيجابية في الأرض

·      كتاب هام حول تصحيح الفكر الشيعي (الشيعة والتصحيح – الصراع بين الشيعة والتشيع– د/ موسي الموسوي )

·      أسرار الأقدار الإلهية في قصة موسي والخضر 

·   حتي لا تنخدعوا في فتاوي المضلين من المنبطحين ومشايخ العسكر : هناك فرق بين الوقوع في الفتن والانتصار للحق

·   كفانا سذاجة وهوان فلا تطبقوا نهج هابيل وطبقوا نهج القرآن : لئن بسطت يدك إلي لتقتلني سأبسط إليك يدي وسلاحي لأقتلك

·      حتي لا نختلف فيما نحن فيه متفقون

·      مشايخ الفتنة وتخريب الديار: تهنئة المسيحيين بأعيادهم الدينية حرام شرعاً

·   نبوءات الرسول عن الجماعات الأرهابية الدينية المسلحة التي تقتل المسلمينوتدع الكافرينالذين يقرءون القرآن ولا يجاوز حناجرهم ليصل لعقولهم؟

·      كفانا شجب واستنكار لما يحدث في غزة يا أهل السنة والشيعة وليكن الرد عملاً عسكرياً -- هشام كمال عبد الحميد

·      إلي مشايخ السوء والسياسيين من عملاء الأمريكان الذين يطالبوننا بضبط النفس والتحضر في الرد علي الفيلم

·      أهل الأرض الآن ليس كلهم من نسل نوح  

·      الحديث والقرآن

·      شيخ أزهري يزعم أن الخمر غير محرم بالقرآن

·      الإعجاز العددى للقرآن الكريم يثبتسلامة القرآن من التحريف  

·   السياق اللغوي للقرآن يبرئ الرسول من تهمة العبس في وجه ابن أم مكتوم : النبي تلهي فقط عن عبد الله بن أم مكتوب أما الذي عبس في وجهه  فشخص آخر  

·      النبي محمد كان نبياً أميا (جويم العبرية - أي أممياً عربياً – غير يهودي) يقرأ ويكتب وملماً بعدة لغات

·      معايير قبول أو رفض الحديث المنسوب للرسول صلي الله عليه وسلم بكتب الصحاح

·   اعترافالعلماء أن أحاديث الآحاد المدونة بكتب الصحاح مشكوك فى صحتها ولا تفيدعلماً ولا توجب عملاً ولا يأخذ بها في العقائد والأحكام

·      اين خطب الجمعة للنبي وتفسيره للقرآن بكتب الصحاح

·      هل النبي محمد كان يشرب النبيذ (الخمر) كما روي مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه واحمد ؟؟؟؟؟؟؟ - هشام

·      تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراجالجزء الأول

·      تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراجالجزء الثاني

·      القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - الجزء الأول 

·      القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - الجزء الثاني 

·      القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - الجزء الثالث 

·      القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - الجزء الرابع

·      المهدي المنتظر

·   تحميل كتيب : كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي (المسيا) بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية  وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر

·

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل