الميثاق العام والميثاق الغليظ الذي أخذه الله علي بني إسرائيل وجميع الأنبياء

الميثاق العام والميثاق الغليظ الذي أخذه الله علي بني إسرائيل وجميع الأنبياء

 

الميثاق العام والميثاق الغليظ الذي أخذه الله علي بني إسرائيل وجميع الأنبياء

هشام كمال عبد الحميد

 

أرسل الله موسي إلي فرعون ليخرج معه بني إسرائيل، ليتوجه بهم إلي أرضه المقدسة بمكة لتحريرها وطرد العماليق منها وتطهير بيت الله الحرام من أوثانهم وأصنامهم، ورفض فرعون الذي كان يضطهد بني إسرائيل ويستعبدهم أن يحررهم ويرسلهم مع موسي، فأرسل الله عليه وعلي قومه الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات، ثم أمر موسي بالإسراء (السير ببني إسرائيل ليلاً) من مصر هرباً من فرعون وجنوده، ولما أتبعهم عند البحر ضرب موسي البحر بعصاه فأغرق الله فرعون وجنوده ونجا موسي وبني إسرائيل، ثم صنع لهم الله معجزات أخري بعد عبورهم البحر في صحراء الجزيرة العربية، وتلي ذلك أخذ الميثاق عليهم عند جبل الطور بالوادي المقدس طوي ويقع شمال مكة وما زال يحمل هذا الاسم حتى الآن علي ما شرحت بكتاب "مشروع تجديد الحرم المكي".


 بئر طوي بجرول بوادي طوي المقدس بمكة بعد إزالة ما حوله من مباني في مشروع تجديد الحرم المكي ويظهر برج الساعة خلفه

 

وأوضح المولي عز وجل لهم أنهم إذا التزموا بما جاء بهذا الميثاق سواء العام أو الغليظ من أحكام ووصايا سيفضلهم علي العالمين وينصرهم علي أعدائهم ويمكنهم من وراثة الأرض المقدسة التي بارك فيها للعالمين بمكة كما سنوضح بعد قليل.

 

فتعالوا لنتعرف علي تفاصيل الميثاق العام والميثاق الغليظ من خلال تدبر كلام الله بآيات القرآن الكريم.

 

هذه أهم بنود الميثاق العام الذي أخذه الله علي بني إسرائيل

 

 

إذا بحثنا عن الآيات المتعلقة بميثاق بني إسرائيل في القرآن سنستنتج منها أهم بنود هذا الميثاق العام وهي الآتي:

 

أولاً: عبادة الله وحده وبر الوالدين والإحسان لذي القربى واليتامى والمساكين والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتعامل بالحسنى وأقام الصلاة وإيتاء الزكاة

 

قال تعالي :

 

وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرائيلَ لا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلاً مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ (البقرة:83).

 

ثانياً : الإيمان بالرسل وإقراض الله قرضاً حسناً وعدم سفك الدماء بينهم وعدم أخراج أنفسهم من ديارهم بالإغارة والحروب علي بعضهم

 

قال تعالي:

 

وَلَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرائيلَوَبَعَثْنَا مِنْهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيباً وَقَالَ اللَّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنْتُمْ بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً لَأُكَفِّرَنَّ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلَأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ فَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ (المائدة:12).

 

وقال تعالي:

 

وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ لا تَسْفِكُونَ دِمَاءَكُمْ وَلا تُخْرِجُونَ أَنْفُسَكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ ثُمَّ أَقْرَرْتُمْ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ (البقرة:84).

 

ثالثاً: عدم عبادة العجل والبقرة اللتين يصنعهما الدجال وينبذ عليهما من قبضة الروح التي سرقها من أثر الرسول

 

قال تعالي:

 

وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاسْمَعُوا قَالُوا سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمَانُكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (البقرة:93).

 

وقال تعالي:

 

وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنتُمْ ظَالِمُونَ (51) ثُمَّ عَفَوْنَا عَنكُمِ مِّن بَعْدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (52) وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (53) وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُمْ بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُواْ إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ عِندَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (54) (سورة البقرة).

 

يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَاباً مِّنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَن ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَاناً مُّبِيناً (النساء:153).

 

فبني إسرائيل أشربوا في قلوبهم عبادة العجل والبقرة اللتين كان يصنعهما لهم الدجال بحقب زمنية مختلفة علي مدار تاريخهم، مرة من حليهم ثم ينبذ عليها من قبضة الروح التي سرقها من أثر الرسول فيهيأ لهم أنها كائن حي معجز له قدرات خارقة فيقدسوها ويعبدوها ويسجدون لها من دون الله، ومرة بالهندسة الوراثية  فيخرج لهم بقرة ذات ألوان فاقعة لا نظير لها في الأرض فيعبدوها كالبقرة الصفراء الفاقع لونها التي قدسوها وعبدوها لأنها كائن غير طبيعي له القدرة علي أحياء الموتى من أثر قبضة الرسول التي ينبذها السامري علي العجول والبقر التي يصنعها لهم، وقد أمرهم الله بذبحها فتلكئوا ثم ذبحوها وما كادوا يفعلون، وسنوضح في موضع آخر من هذا الكتاب تفاصيل عجل وبقرة الدجال.

 

نتق جبل الطور ورفعه فوق رؤوس بني إسرائيل عند أخذ الميثاق الغليظ عليهم لتحذيرهم مما سيحيط بهم في حالة نقضه

 

لقد اخذ الله ميثاقاً غليظاً علي بني إسرائيل، ولخطورة وشدة وأهمية هذا الميثاق وضرورة الحفاظ عليه والالتزام ببنوده وتطبيق كل ما جاء به، أراهم آية ومعجزة باهرة فخلع الله جبل الطور من جذوره في الأرض ورفعه في السماء فوق المكان المتجمع به بني إسرائيل، وظل الجبل يتحرك فوقهم صعوداً وهبوطاً وهم يظنون أنه سيقع عليهم ويدق رؤوسهم.

 

الميثاق الغليظ هو حفظ شعيرة السبت (شعائر الحج بمكة)

 

الميثاق الغليظ هو لغز الألغاز في قصة بني إسرائيل ، فمن أجله نتق الله جبل الطور فوقهم، ومن أجله وعدهم بوراثة الأرض المقدسة وتفضيلهم علي العالمين في حالة الالتزام به وعدم التفريط في .

 

فما هو هذا الميثاق الغليظ ؟؟؟؟؟ وما هي الأرض المقدسة التي وعدهم بوراثتها ؟؟؟؟؟؟.

 

قال تعالي:

 

1.  يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَاباً مِّنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَن ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَاناً مُّبِيناً (153) وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداًوَقُلْنَا لَهُمْ لا تَعْدُوا فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقاً غَلِيظاً(النساء:154).

 

2.  وَإِذ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّواْ أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (المائدة:171).

 

3.    وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (البقرة:63).

 

4.  وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُواْ هَـذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُواْ حِطَّةٌ وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ (161) فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزاً مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُواْ يَظْلِمُونَ (162) (سورة الأعراف).

 

5.  وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنبِيَاء وَجَعَلَكُم مُّلُوكاً وَآتَاكُم مَّا لَمْ يُؤْتِ أَحَداً مِّن الْعَالَمِينَ (20) يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ (21) قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْماً جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ (22) قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (23) قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ (24) قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (25) قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (26) (سورة المائدة).

 

 

من الآيات السابقة نستنتج أن الميثاق الغليظ أخذه الله علي بني إسرائيل بعد اتخاذهم العجل الذي صنعه لهم السامري، فرفع الله فوقهم جبل الطور وقال لهم: خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ، وأمرهم أن يدخلوا لأرض المقدسة وهي أرض مكة كما سنوضح بعد قليل، وأن يسكنوا هذه القرية المقدسة المعروفة والموجودة بالأرض المقدسة التي سيورثها لهم، وأن يدخلوا من بابها سجداً ويقولوا حطة ليغفر لهم خطاياهم (أي يقولوا أغفر لنا خطيئة عبادة العجل وخطايانا الأخرى) وألا يعتدوا في السبت بعد سكناهم في هذه القرية، فعندما وجدوا أن هذه القرية بها القوم الجبارين (العماليق) رفضوا قتالهم رغم وعد الله لهم بالنصر عليهم، وقالوا لموسي إنا لن ندخلها إلا إذا خرجوا منها فأذهب أنت ربك فقاتلا أنا ها هنا قاعدون، وقال رجلان منهم ممن يخافون الله أدخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلي الله توكلوا أن كنتم مؤمنين، وقال موسي: رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ، فقال له الله: فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ، فتاهوا في الصحراء الشاسعة للجزيرة العربية 40 سنة وليس صحراء سيناء المصرية كما هو مشاع في الإسرائيليات علي ما شرحت بكتاب "مشروع تجديد حرم المكي".

 

السبت في سفر حزقيال مرتبط بشعائر الحج وتقديم الأضاحي عند بيت الله الحرام بمكة في أيام الأعياد والمواسم المقدسة

 

والسؤال الآن ما هو السبت الذي حرم الله عليهم الاعتداء فيه ؟؟؟؟؟.

 

إذا عدنا لنصوص العهد القديم وقاموس الكتاب المقدس يمكننا التعرف علي بعض المعلومات عن يوم السبت.

 

يوم السبت عند اليهود هو يوم الراحة والعبادة، وهو يوم السبت الأسبوعي، وأبدل النصارى يوم السبت بيوم الأحد، وافترى اليهود والنصارى علي الله وقالوا أن يوم السبت قدسه الله لأنه اليوم السابع الذي تلي أيام خلق السماوات والأرض الستة فاستراح الله فيه.

 

وجاء بقاموس الكتاب المقدس:

 

......وقد بقي اليهود (الصحيح بني إسرائيل وليس اليهود) يحفظون يوم السبت بمواظبة, حتى تطرفوا في ذلك, فحفظوه حفظًا حرفيًا أحيانًا, وخلطوه بعبادات الأوثان أحيانًا أخرى, فأرسل لهم الله الأنبياء ليرشدوهم إلى حفظ السبت حفظًا روحيًا, حسب رغبة الله......

وفي فترة السبي التي قضاها اليهود في بابل نسوا حفظ السبت, فبدأ رجال الله يشدّدون على حفظه بعد العودة إلى كنعان, وجاهد نحميا جهاد الأبطال ليعيد إلى يوم السبت مكانته القديمة (نحميا 10: 31 و13: 15-22).

وفي فترة ما بين العهدين انتشرت مجامع اليهود, فكانوا يقضون يوم السبت في دراسة الناموس وفي الراحة من أشغالهم العالمية.(انظر المزيد عن هذا الموضوع في موقع الأنبا تكلا).

 

فهل ما جاء بقاموس الكتاب المقدس عن السبت صحيحاً وأنه يوم السبت الأسبوعي؟؟؟ كيوم راحة وعبادة؟؟؟؟ أم هناك شيء آخر يخفيه كاتبو هذا القاموس؟؟؟؟؟؟.

 

نعم فكل ما يتعلق بحقيقة يوم السبت والبيت المقدس المتعلق به أخفاه شراح قاموس الكتاب المقدس من النصارى، وادعوا زوراً وبهتاناً أن هذا البيت المقدس بالقدس الفلسطينية، وشعائر السبت التي تقام كانت تجري هناك!!!!.

 

وسنكتفي بما جاء بسفر حزقيال عن السبت ، فقد جاء به ما يدلنا علي حقيقة هذا اليوم ، وذلك في معرض شرح الله للنبي حزقيال شعائر السبت التي يجب علي بني إسرائيل حفظها عندما يعودن لبيته المقدس المسمي القدس (بمكة) الذي بناه سليمان بعد أن كتب الله لهم وراثة هذا البيت والأرض المقدسة في عصر داود وسليمان ، ثم دمره الله لهم بعد أن دنسوه ونجسوه بالأصنام والأوثان ونتيجة لعدم حفظ وصاياه وميثاقه الغليظ معهم وعبادة العجول والبقر ، فسلط عليهم نبوخذ نصر ملك بابل فدمر مدينتهم المقدسة وهيكلهم بمكة وأخذهم سبايا وعبيد في بابل علي ما شرحت بكتاب "مشروع تجديد الحرم المكي".

 

 

الإصحاح 44

 

24. وفي الخصام هم يقفون للحكم ويحكمون حسب أحكامي ويحفظون شرائعي وفرائضي في كل مواسمي، ويقدسون سبوتي.

 

الإصحاح 45

 

15. وَشَاةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ الضَّأْنِ. مِنَ الْمِئَتَيْنِ مِنْ سَقْيِ إِسْرَائِيلَ تَقْدِمَةً وَمُحْرَقَةً وَذَبَائِحَ سَلاَمَةٍ, لِلْكَفَّارَةِ عَنْهُمْ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ.

 

17. وَعَلَى الرَّئِيسِ تَكُونُ الْمُحْرَقَاتُ وَالتَّقْدِمَةُ وَالسَّكِيبُ فِي الأَعْيَادِ وَفِي الشُّهُورِ وَفِي السُّبُوتِ وَفِي كُلِّ مَوَاسِمِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ. وَهُوَ يَعْمَلُ ذَبِيحَةَ الْخَطِيَّةِ وَالتَّقْدِمَةَ وَالْمُحْرَقَةَ وَذَبَائِحَ السَّلاَمَةِ لِلْكَفَّارَةِ عَنْ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ.

 

18. هَكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ تَأْخُذُ ثَوْراً مِنَ الْبَقَرِ صَحِيحاً وَتُطَهِّرُ الْمَقْدِسَ.

 

20. وَهَكَذَا تَفْعَلُ فِي سَابِعِ الشَّهْرِ عَنِ الرَّجُلِ السَّاهِي أَوِ الْغَوِيِّ, فَتُكَفِّرُونَ عَنِ الْبَيْتِ.

 

من الأعداد السابقة من سفر حزقيال نجد أن القدس أو البيت المقدس مرتبط بشعائر السبت، ومن ضمن هذه الشعائر تقديم الذبائح لله في الأيام والأعياد التي سنها الله لهم كأيام سبوت أو أعياد مقدسة فقد سن الله لكل أمة شعائر مقدسة.

أليست هذه هي نفس الشعائر المرتبطة بالحج والعمرة وزيارات بيت الله الحرام بمكة الذي يرتبط بتقديم الأضحية والذبائح عنده للتكفير عن الخطايا ولتطهير هذا البيت.

 

وجاء بالإصحاح 46 من سفر حزقيال ما يوافق ما جاء بالقرآن بخصوص أمر الله لبني إسرائيل أن يدخلوا من باب هذه المدينة المقدسة سجداً ويدعوا الله أن يغفر لهم خطاياهم.

 

أليس هذا هو عين ما يفعله كثير من الناس عند دخولهم أرض مكة المقدسة وبيت الله الحرام؟؟ فيسجدون عند أبواب البيت ويدعون الله أن يكفر عنهم خطاياهم؟؟؟؟؟؟.

 

الإصحاح 46

 

1. هَكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: [بَابُ الدَّارِ الدَّاخِلِيَّةِ الْمُتَّجِهُ لِلْمَشْرِقِ يَكُونُ مُغْلَقاً سِتَّةَ أَيَّامِ الْعَمَلِ, وَفِي السَّبْتِ يُفْتَحُ. وَأَيْضاً فِي يَوْمِ رَأْسِ الشَّهْرِ يُفْتَحُ.

 

2. وَيَدْخُلُ الرَّئِيسُ مِنْ طَرِيقِ رِوَاقِ الْبَابِ مِنْ خَارِجٍ وَيَقِفُ عِنْدَ قَائِمَةِ الْبَابِ, وَتَعْمَلُ الْكَهَنَةُ مُحْرَقَتَهُ وَذَبَائِحَهُ السَّلاَمِيَّةَ, فَيَسْجُدُ عَلَى عَتَبَةِ الْبَابِ ثُمَّ يَخْرُجُ. أَمَّا الْبَابُ فَلاَ يُغْلَقُ إِلَى الْمَسَاءِ.

 

3. وَيَسْجُدُ شَعْبُ الأَرْضِ عِنْدَ مَدْخَلِ هَذَا الْبَابِ قُدَّامَ الرَّبِّ فِي السُّبُوتِ وَفِي رُؤُوسِ الشُّهُورِ.

 

4. وَالْمُحْرَقَةُ الَّتِي يُقَرِّبُهَا الرَّئِيسُ لِلرَّبِّ فِي يَوْمِ السَّبْتِ: سِتَّةُ حُمْلاَنٍ صَحِيحَةٍ وَكَبْشٌ صَحِيحٌ.

 

9. وَعِنْدَ دُخُولِ شَعْبِ الأَرْضِ قُدَّامَ الرَّبِّ فِي الْمَوَاسِمِ فَالدَّاخِلُ مِنْ طَرِيقِ بَابِ الشِّمَالِ لِيَسْجُدَ يَخْرُجُ مِنْ طَرِيقِ بَابِ الْجَنُوبِ. وَالدَّاخِلُ مِنْ طَرِيقِ بَابِ الْجَنُوبِ يَخْرُجُ مِنْ طَرِيقِ بَابِ الشِّمَالِ. لاَ يَرْجِعُ مِنْ طَرِيقِ الْبَابِ الَّذِي دَخَلَ مِنْهُ, بَلْ يَخْرُجُ مُقَابِلَهُ.

 

11. وَفِي الأَعْيَادِ وَفِي الْمَوَاسِمِ تَكُونُ التَّقْدِمَةُ إِيفَةً لِلثَّوْرِ وَإِيفَةً لِلْكَبْشِ. وَلِلْحُمْلاَنِ عَطِيَّةُ يَدِهِ, وَلِلإِيفَةِ هِينُ زَيْتٍ.

 

وجاء بالإصحاح 47 ما يدل علي وجود عين ماء بهذا البيت المقدس أو القدس (بيت الله الحرام بمكة) وهذه العين تخرج من تحت عتبة البيت نحو المشرق وتنزل إلي منطقة العربة (نسبة إلي الجزيرة العربية) وتصب في البحر، وتشفي من يشرب منها، وكان عند هذا البيت نهر يصب في البحر وهو البحر الأحمر بالقطع.

 

أليست هذه العين الخارجة من تحت عتبة البيت وتتجه نحو الشرق وماؤها فيه شفاء للناس هي عين زمزم؟؟؟؟؟.

 

وهل بالقدس الفلسطينية التي يدعي اليهود والنصاري أنها الأرض المقدسة أو سيناء المصرية أو أي بقعة أخري علي وجه الأرض أي عين ماء مثل ماء زمزم تشفي من يشرب منها؟؟؟؟؟.

 

الإصحاح 47

 

1. ثُمَّ أَرْجَعَنِي إِلَى مَدْخَلِ الْبَيْتِ وَإِذَا بِمِيَاهٍ تَخْرُجُ مِنْ تَحْتِ عَتَبَةِ الْبَيْتِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ, لأَنَّ وَجْهَ الْبَيْتِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ. وَالْمِيَاهُ نَازِلَةٌ مِنْ تَحْتِ جَانِبِ الْبَيْتِ الأَيْمَنِ عَنْ جَنُوبِ الْمَذْبَحِ.

  

6. وَقَالَ لِي: أَرَأَيْتَ يَا ابْنَ آدَمَ؟» ثُمَّ ذَهَبَ بِي وَأَرْجَعَنِي إِلَى شَاطِئِ النَّهْرِ.

 

7. وَعِنْدَ رُجُوعِي إِذَا عَلَى شَاطِئِ النَّهْرِ أَشْجَارٌ كَثِيرَةٌ جِدّاً مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَاكَ.

 

8. وَقَالَ لِي: هَذِهِ الْمِيَاهُ خَارِجَةٌ إِلَى الدَّائِرَةِ الشَّرْقِيَّةِ وَتَنْزِلُ إِلَى الْعَرَبَةِ وَتَذْهَبُ إِلَى الْبَحْرِ. إِلَى الْبَحْرِ هِيَ خَارِجَةٌ فَتُشْفَى الْمِيَاهُ.

 

9. وَيَكُونُ أَنَّ كُلَّ نَفْسٍ حَيَّةٍ تَدِبُّ حَيْثُمَا يَأْتِي النَّهْرَانِ تَحْيَا. وَيَكُونُ السَّمَكُ كَثِيراً جِدّاً لأَنَّ هَذِهِ الْمِيَاهَ تَأْتِي إِلَى هُنَاكَ فَتُشْفَى, وَيَحْيَا كُلُّ مَا يَأْتِي النَّهْرُ إِلَيْهِ.

 

10. وَيَكُونُ الصَّيَّادُونَ وَاقِفِينَ عَلَيْهِ. مِنْ عَيْنِ جَدْيٍ إِلَى عَيْنِ عِجْلاَيِمَ يَكُونُ لِبَسْطِ الشِّبَاكِ, وَيَكُونُ سَمَكُهُمْ عَلَى أَنْوَاعِهِ كَسَمَكِ الْبَحْرِ الْعَظِيمِ كَثِيراً جِدّاً.

 

12. وَعَلَى النَّهْرِ يَنْبُتُ عَلَى شَاطِئِهِ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَاكَ كُلُّ شَجَرٍ لِلأَكْلِ, لاَ يَذْبُلُ وَرَقُهُ وَلاَ يَنْقَطِعُ ثَمَرُهُ. كُلَّ شَهْرٍ يُبَكِّرُ لأَنَّ مِيَاهَهُ خَارِجَةٌ مِنَ الْمَقْدِسِ, وَيَكُونُ ثَمَرُهُ لِلأَكْلِ وَوَرَقُهُ لِلدَّوَاءِ].

 

14. وَتَمْتَلِكُونَهَا أَحَدُكُمْ كَصَاحِبِهِ الَّتِي رَفَعْتُ يَدِي لأُعْطِيَ آبَاءَكُمْ إِيَّاهَا. وَهَذِهِ الأَرْضُ تَقَعُ لَكُمْ نَصِيباً.

 

وبخصوص النهر المذكور بهذه الأعداد السابقة من سفر حزقيال والذي كان موجوداً عند بيت الله الحرام بمكة في عصر حزقيال يؤكده ما جاء بخرائط بطليموس وقدامي الجغرافيين، فمنطقة الجزيرة العربية ومكة كانت مليئة بالأنهار التي جفت الآن وكان بعضها يصب في البحر الأحمر والآخر في الخليج العربي أو المحيط الهادي وهذه الخرائط عرضتها بكتاب "مشروع تجديد الحرم المكي"، وكان اسم نهر الحرم في الغالب نهر الأردن كما يفهم من نصوص أخري، وعين جدي هي عين جدة وعين عجلايم هي عين عجلان بينبع بالسعودية علي البحر الأحمر، وقد نبأنا النبي صلي الله عليه وسلم بعودة الجزيرة العربية مروجاً وأنهاراً كما كانت من قبل.

وهذه عينة من بعض هذه الخرائط القديمة التي توضح الأنهار التي كانت بمكة والجزيرة العربية قبل أن تجف وقد أشرنا علي بعضها بالأسهم الحمراء:



وللحديث بقية


والمزيد من التفاصيل بكتابنا القادم "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والمسيح الدجال وقيامته المزيفة في القصص القرآني".



التعليقات

  1. الزهراوية علق :

    جزاك الله خيراً

  2. heshamkamal heshamkamal علق :

    الأخ مجتبي الشوربجي أقدرغيرتك علي المقدسات الإسلامية ، لكن ما يجب ألا نغفل عنه كما شرحت بكتبي ومقالات سابقة أن الأرض المقدسة والمبارك فيها هي مكة فقط بنص القرآن وبيتها هو البيت المقدس أو بيت القدس، والمسجد الأقصي بالجعرانة بمكة بنصوص الأحاديث والقرآن كما شرحت بكتاب مشروع تجديد الحرم المكي وعدة مقالات مكملة هنا بالمدونة وليس لأمة أن تدعي ملكيتها لمكة فالله هو الذي يورثها لمن يشاء من الأمم ولم يسبق أن ورثها الله لليهود فهذه أكذوبة يهودية أفتراها اليهود بزعمهم أنهم بني إسرائيل وفرق كبير بين اليهود لصوص الأديان والتاريخ وبين بني إسرائيل ، فاليهود هم الكفرة المثلثين الذين قالوا عُزير (الدجال) ابن الله من ذرية من هادوا وأسلموا ممن نجا من قوم عاد مع هوداً والتفاصيل بكتابنا القادم فالله سبق وأن ورث أرضه المقدسة بمكة لبني إسرائيل وليس لليهود ، وليس لأحد حقوق تاريخية فيها ، فقد سبق وأن ورثها الله لآدم ثم إبراهيم وذريته ثم بني إسرائيل ثم العرب الآن والله حر فيمن يورثها له مستقبلاً ، فما دخل هذا بموضوع فلسطين أو أي حقوق تاريخية في أي أرض ، هوه أنتم تسيروا وراء الدعاوي اليهودية ثم تحاسبوني عليها وعلي ما استخرجه لكم من حقائق قرآنية ألم يقل القرآن كما شرحت بمقالات سابقة أن هذه الأرض ستورث فقط لعباد الله المخلصين في كل حقبة زمنية معينة ؟؟؟؟؟؟ ومن سيفرط فيها أو يدنسها أو يعتدي في الشعائر المرتبطة بها سيذيقه من عذابه الآليم ؟؟؟؟؟ أذن الأولي بها نسل آدم يعني كل البشر ؟؟؟؟؟ أو نسل إبراهيم ؟؟؟؟؟؟؟ فعن أي حقوق تاريخية نتكلم هل أقر الله بحقوق تاريخية في مكة ولو حتي للمسلمين ؟؟؟؟؟؟؟ حق مكة كأرض الله المقدسة التي بارك فيها للعالمين لعباد الله الصالحين المخلصين فقط؟؟؟؟؟؟؟ وهم من يوكل الله إليهم حماية وتطهير وصيانة هذا البيت وخدمة زواره من الحجيج أما جبل الطور فقد أثبت بكتاب مشروع تجديد الحرم وبمقال "القول الفصل من القرآن في مسألة هل الأقصى بمكة أم بالشام" المنشور هنا بالمدونة أن الطور بمكة بوادي طوي الواقع شمال غرب مكة وبه بئر طوي الذي ما زال يحمل نفس اسمه حتى الآن وبالكتاب القادم تفاصيل أخري أخيراً هل تعتقد أن الصهيونية العالمية منتظرة حجج أو أذن منا أو من غيرنا للسيطرة علي مكة ، فهم قد سيطروا عليها الآن بالفعل من خلال آل سلول ذوي الأصول اليهودية وعاد بني إسرائيل عبدت العجل ومن مسخ الله منهم قردة وخنازير المسيطرون علي مقاليد الكرة الأرضية الآن للأرض المقدسة ليسيطروا عليها مرة أخري لبناء هيكلهم الشيطاني بها ، ويبنون هيكلهم بها تمهيداً لتحويلها لمجمع للأديان الوثنية تحت وصاية الأمم المتحدة ومهمتنا أن نحررها من أيديهم ومن هيكلهم الوثني الذي فضحت تفاصيله بكتاب مشروع تجديد الحرم المكي" وقد أرقت مضاجع آل سلوا وآل نهيان بالأمارات فور نشري لنسخة إلكترونية من هذا الكتاب ، ووضعني آل سلول علي قوائم ترقب الوصول ثم منعوا بالأنفاق مع الأمارات الناشرين في العالم الإسلامي من نشر أي نسخ ورقية لهذا الكتاب وتعثر أتمام باقي المشروع بمنطقة الشامية من يومها حتي لا يصدق صحة كلامي لو تم المشروع وظهرت الرسمة علي حقيقتها وأصبحت واقع علي الأرض لا يمكن تكذيبه وبالتأكيد سيستأنفوا المشروع بعد أن تهدأ الذوبعة والضجة الكبري التي أحدثتها بفضح مالم يكونوا يتوقعوا أن الله سيعيننا في كشفه وفضحه !!!!!!!! يا سادة لا تتركوا الأساسيات وتنصرفوا عنها بفرعيات وأمور جدلية لا طائل منها ستشغلنا عن ما يجب أن يكون قضية المسلمين الآن !!!!!!!! فقولوا لي ماذا ستفعلون الآن من أجل تطهير مكة من الهيكل الوثني الشيطاني الذي يبني بها لو أكتمل المشروع ؟؟؟؟؟؟؟؟ ، وماذا ستفعلون تجاه ملئها بالرسومات والرموز الماسونية ؟؟؟؟؟؟؟؟ وهل ما نأمركم به من وضع أعينكم علي مكة وعدم التفريط فيها وتركها للصهيونية والدجال لينجسوها بأصنامهم وهيكلهم الوثني هو أمر لكم بمنكر أو كفر لتتركوا هذا الأمر وتقولوا بسوء نية أنت تصرفنا عن القدس ، عن أي قدس تتحدثوا ومكة ستضيع منكم؟؟؟؟؟؟ فلا يكلمني أحد في القدس الفلسطينية الآن فمكة أهم وأطهر من أي بقعة علي وجه الأرض سواء فلسطين أو غيرها ، فهل في نيتكم أن تحرروا مكة قبل أن تضيع منكم كما ضاعت فلسطين والعراق وسوريا ولبنان والسودان وليبيا والبقية آتية؟؟؟؟؟؟؟ أم أنكم تعتبروا فلسطين أهم وأقدس من مكة ؟؟؟؟؟؟؟ فلسطين بلد محتل من اليهود ومن واجبنا الدفاع عنها وطرد هؤلاء الخنازير منها لكن هذا يجب ألا يصرفنا نحن وأهل فلسطين أنفسهم عن القضية الأهم وهي مكة وأرجو أن تغاروا علي مكة مثل غيرتكم علي القدس وتحفظوا عهد الله معكم وميثاقه الغليظ بشأنها وألا ستكون عاقبتكم مثل عاقبة بني إسرائيل عندما اعتدوا في السبت ونصبوا الأوثان والأصنام بمكة بعد عصر سليمان لقد نجحوا في شغلكم بالقدس عن مكة فأصبحتم تهتمون بها وتقدسونها أكثر من تقديسكم لمكة ولم تفعلوا شيئاً للقدس وواضح أنكم لن تفعلوا شيئاً من أجل مكة وسيكون جزاءكم تسليط الله لإبليس والدجال عليكم لينتقم منكم بأيديهما ويذيقكم عذابه بأيدي أشر مخلوقاته !!!!! وهذا رابط تحميل كتاب مشروع تجديد الحرم المكي لمن يريد أن يستفيق من غفلته قبل فوات الأوان وأعلم أنكم لن تستفيقوا ولن تكونوا سوي مثل بني إسرائيل وأعلم أني أنفخ في قربة مقطوعة : http://heshamkamal.3abber.com/post/129615 وهذا رابط تحميل كتاب لباس التقوى وأسرار الحج والأنعام والهالة النورانية ويعتبر هو الجزء الثاني من كتاب مشروع تجديد الحرم المكي : http://heshamkamal.3abber.com/post/228937 اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ثم أقض فيهم بما تشاء فقد عقدوا العزم علي التفريط في بيتك المحرم !!!!!!!!!! ********************* إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ (96) فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97) (سورة آل عمران) ********************* إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاء الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (25) وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26) وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29) ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ (30) حُنَفَاء لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ (31) ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ (32) (سورة الحج)

  3. مجتبى الشوربجى علق :

    السلام عليكم
    وفقك الله يا استاذ هشام
    سؤال ما الفائدة من اثبات ذلك او نفيه؟
    الا يعتبر هذ التحليل صرف الانظار عن ما يفعله الصهاينه الخنازير فى المسجد الاقصى والمسلمون فى القدس!
    الا يعتبر هذا التحليل ذريعة للصهيونية العالمية للمطالبة بحقهم التاريخى فى مكة والمدينة وارض العرب!
    ثم ان هناك ايه 23 من سورة المؤمنون ذكرت ان جبل الطور فى سيناء فلماذا الخلط
    وشكرا

  4. marya علق :

    جميل

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل