هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟ / حازم البارودي

هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟ / حازم البارودي

 

هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟ / حازم البارودي
2014-08-05 --- 9/10/1435 

نقلاً عن : موقع مختصر الأخبار 

http://www.almokhtsar.com/news/%D9%87%D9%84-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%81%D9%8A%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D8%9F-%D8%AD%D8%A7%D8%B2%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%88%D8%AF%D9%8A

تكلم المحللون والمراقبون للشأن المصري والإقليمي منذ عدة أشهر عن طبيعة المقابل الذي تعهد السيسي بدفعه للأمريكان حتى ينال المباركة التامة بعد شهور من التمنع الأمريكي الظاهري للموافقة على انقلابه العسكري ، وقالوا إن المقابل سيكون باهظا بدرجة ستكشفها الأيام والحوادث ، ولكن أشد المتشائمين والرافضين للانقلاب العسكري لم يكن يتوقع أن تصل فداحة هذا المقابل لهذه المستويات غير المسبوقة في تاريخ ولاء بعض الأنظمة العربية لأمريكا والكيان الصهيوني.

فبعد المواقف المشينة والمخزية للانقلاب المصري في العدوان على غزة ، والتي وصلت لحد التآمر العلني على غزة والمطالبة الصريحة بتدمير حماس وليس نزع سلاحها فقط ، كما جاء في بنود المؤامرة وليست المبادرة المصرية ، بعد ذلك إذا بالتسخين ضد الجبهة الغربية حيث ليبيا البلد الكبير تتصاعد وتيرته يوما بعد يوم حتى وصلت الاستعدادات والتجهيزات الفعلية لحافة الانطلاق لعمل عسكري واسع ضد ثوار ليبيا أو ثوار الناتو كما تصفهم وسائل إعلام الانقلاب في مصر والخليج ، وهو ما أكده رئيس الوزراء الليبي الهارب من العدالة " علي زيدان " يوم الأحد على شاشات التلفاز المصري ، وأكده عمرو موسى الأمين السابق لجامعة الدول العربية ورئيس اللجنة التي شكلها الانقلاب لكتابة الدستور.

كثيرون تشككوا في زيارة شيطان يهود "وليام بيرنز" وكيل وزارة الخارجية الأمريكي إلى القاهرة يوم الأحد ، فالرجل صاحب سمعة معروفة ، فهو أحد مهندسي الحرب على العراق ، وهو نذير شؤم وخراب أنَّى حلّ وارتحل ، كما أنه زار ليبيا في 24 أبريل الماضي وقبل إطلاق عملية " الكرامة " بقيادة العميل حفتر الانقلابي ، وهي الزيارة المثيرة للجدل والتي أعلن فيها أن ليبيا قد وقعت في قبضة الإرهاب والتطرف ، وأنها قد أصبحت خطرا إقليميا يهدد المنطقة بأسرها. فالرجل لم يحضر للقاهرة من أجل مناقشة أزمة غزة ، إنما على ما يبدو جاء لوضع اللمسات الأخيرة للتدخل المصري الجزائري المشترك على ليبيا ، خاصة وأنه من المقرر أن يتوجه إلى الجزائر عقب انتهاء مهمته في القاهرة في أقوى الدلالات على عزم وكلاء أمريكا التدخل في ليبيا بحجة القضاء على الإرهاب . ولكن هل التحضير لهذا التدخل الوشيك وليد المتغيرات الميدانية الأخيرة والتي انتهت بهزيمة الانقلابي حفتر وشريكه جبريل ، أم أنه أمر دُبر بليل ، وتشاور عليه منذ زمن ؟

فلم يكد يمر سوي أيام قليلة على الانقلاب العسكري في 3 يوليو حتى خرج الإعلامي المثير للجدل وقريب الصلة بالأجهزة السيادية في مصر " توفيق عكاشة " في أحد برامجه مطالبا الجيش المصري بالتدخل في غزة وليبيا للقضاء على الجماعات الإرهابية. ثم توالت الخطوات الدالة على عزم السيسي على توريط الجيش المصري في شرق ليبيا ، بدءًا من محاولة اللواء الليبي السابق " حفتر " محاكاة السيسي بانقلاب عسكري في ليبيا على الحكم المنتخب، والفشل الذريع الذي مُني به ، ثم تكشف الأخبار أن السيسي هو من يقف وراء هذه المحاولة الفاشلة ، فقد بثت وكالة عين ليبيا الإخبارية تصريحات منسوبة لحفتر قال فيها : المصريون عرضوا علي إرسال قوات عسكرية مصرية في منطقتي "الوادي الأحمر ودالك" للسيطرة على جميع الحقول النفطية في منطقة الهلال. كما قال : ندرس العرض المقدم من الحكومة المصرية والجيش المصري بعد التشاور مع القبائل الشريفة في برقة وحكومة السيد الجضران بإرسال قوات عسكرية مصرية وإنشاء قاعدة عسكرية مصرية في منطقتي الوادي الأحمر وذلك للسيطرة علي جميع الحقول النفطية في منطقة الهلا‌ل النفطي و للمساعدة فيعملية بيع البترول. ثم تكرار حوادث قتل المصريين النصارى في ليبيا ، وتوجيه أصبع الاتهام للتيارات الإسلامية هناك ، ثم تكشف الحقيقة بوقف مليشيا " القعقاع " العلمانية الموالية لمحمود جبريل وراء الجريمة لإلقاء اللوم على الإسلاميين في ليبيا ، وتهييج الرأي العام المصري والدولي ضدهم ، ثم التصريحات المتتالية لمفكر الانقلاب وأحد مدبريه وهو الصحفي العجوز " هيكل " والذي أعاد فيها الحديث القديم عن أحقية مصر في إقليم برقة الليبي ، هيكل توقع تكرار سيناريو عدوان السادات على ليبيا عام 1977. ثم كانت الأكذوبة الإعلامية عن وجود ما يسمى بالجيش الحر المصري على الحدود الليبية ، والذي يستعد للهجوم على مصر ،وتمده قطر وتركيا بالسلاح ، وتكفل الإعلام بإطلاق حملة تخويف كبرى من هذا العدوان الإرهابي المرتقب ، ثم حديث السيسي مع وكالة الفوكس نيوز المعروفة بعدائها الشديد للإسلام والعالم الإسلامي، فقد كان كلامه للقناة الأمريكية بمثابة دعوة ”مبطنة” لاحتلال ليبيا، حيث قال إن مصر تحارب الإرهاب الموجود في سيناء وكذلك الموجود على الحدود المصرية الليبية. وعن الوضع في ليبيا ذكر بأن رفض حلف شمال الأطلسي نشر قوات حتى استقرار الوضع الليبي، بعد أن لقي الزعيم معمر القذافي مصرعه، أحدث نوعا من الفراغ السياسي، ما جعل ليبيا تحت رحمة المتطرفين، وأضاف السيسي ”إن التاريخ سيحاسب الأمريكيين وحلفاءهم بقسوة لأنهم تركوا ليبيا للمتطرفين الإسلاميين". والعجيب أنه بعد هذه المقابلة أرسلت أمريكا شحنة من طائرات الأباتشي الهجومية إلى مصر بحجة مكافحة الإرهاب ، مما حدا بالكاتب البريطاني الشهير هيرست إلى أن يتساءل عن مغزى إرسال الطائرات في هذا التوقيت ، هل هو لمكافحة الإرهاب في سيناء ، أم للتحضير للهجوم على ليبيا ؟! .

حفتر منذ بداية حركته الانقلابية وهو يعاني من رفض معظم الشعب الليبي لمؤامراته ، وانكشاف معظم مخططاته أمام الجميع ، وممولوه وداعموه الإقليميون والدوليون يعلمون ذلك جيدا ، فهو لم يجتذب لمحاولاته الانقلابية سوى فلول القذافي من القبائل الموالية له ، والليبراليين والعلمانيين ومن طالهم قانون العزل السياسي ، لذلك نالت قواته الهزائم المتتالية ، فهو لم يكن بالقوة الكافية التي تمكنه من إنجاح انقلابه ، ولم يكن لعملياته القتالية هدف سوى الوقوف على القوة الحقيقية للمليشيات الإسلامية في إقليم درنة وشرق البلاد ، وإنهاكها بصراع مستمر ، صراع يضعف ولا يسقط ، كما أن العميل حفتر أو سيسي ليبيا كما يطلق عليه ثوار ليبيا أراد أن يتعرف على خريطة الولاءات والتحالفات القبلية ، ومن سيكون معه ، ومن سيكون ضده في انقلابه العسكري ، وبالجملة دور حفتر كان مثل دور سرايا الاستطلاع التي تكشف الميدان وتهيئه قبل الهجوم الشامل ، وهو ما يجري التحضير النهائي له الآن في القاهرة والجزائر .

فالجزائر التي يتشابه نظامها الحاكم إلى حد كبير مع الانقلاب المصري ، والتي يحكمها فعليا جنرالات الجيش المهيمن عليه فرنسيا منذ عهود طويلة ، تتخوف إلى حد كبير من سيطرة الإسلاميين في ليبيا ، وتسعى بكل قوة لتقويض الثورة الليبية ومآلاتها هناك ، وخبرة الجانب الجزائري في تقويض الديمقراطية والتجارب الإسلامية تفوق كثيرًا الخبرة المصرية ، لذلك كله المصالح المشتركة بين الجانبين المصري والجزائري ، والتوافق السلطوي في كلا البلدين يدفع باتجاه التدخل العسكري ، فالصحف الجزائرية نشرت تقريرا استخباراتيا منذ عدة أيام عن مصادر مجهولة ـ كما هي العادة ـ أن تحذيرات أوروبية نقلت للسلطة في الجزائر بنية الإسلاميين الليبيين تنفيذ عمل إرهابي كبير بالجزائر على غرار أحداث سبتمبر ، والجيش الجزائري منذ شهور وهو على وضعية الاستعداد القصوى على الحدود الليبية الجزائرية تحسبا لإشارة البدء بالهجوم أو التدخل البري في غرب ليبيا والمعروفة بوجود معظم القبائل الموالية للقذافي بها .

قرار التدخل العسكري الجزائري والمصري المشترك ضد ليبيا لن يُتخذ إلا من تشاك هيجل وزير الدفاع الأمريكي والذي وضع بنفسه الإستراتيجية الأمريكية نحو تقويض ثورات الربيع العربي ، وسيكون بمثابة شرارة الانفجار للمنطقة بأسرها ، فالمنطقة على برميل بارود شديد الانفجار ، والاضطرابات بطول المنطقة وعرضها ، والجبهات المشتعلة في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين واليمن وليبيا كفيلة بإشعال حرب عالمية ثالثة ، فليبيا مستنقع ضخم ، والتدخل المصري الجزائري بها ما هو إلا توريط لأقوى الجيوش العربية في واحدة من أخطر بقاع العالم حاليا ، وأكثرها سلاحا وعتادا وذخيرة ، وليبيا بلد شاسع الأرجاء ، صحراوي الجغرافيا ، مقبرة للعديد من غزاة التاريخ قديما وحديثا ، حتى إن الناتو والأمريكان رفضوا التورط في هذا المستنقع المهلك ، والكفاءة القتالية لكلا الجيشين محل شك كبير ، وستجد المنطقة نفسها أمام استنساخ حديث لتجربة حرب اليمن التي ورط فيها عبد الناصر الجيش المصري في الستينيات من القرن المنصرم بدعوى حماية الثورات وهدم الملكيات ، فتحولت اليمن لمقبرة للجيش المصري ، وفقد المصريون زهرة شبابهم بها ، حتى سماها عبد الناصر نفسه بـ"فيتنام العرب"، فهل يغامر الانقلاب بتكرار تجربة عبد الناصر في اليمن مع الفارق ، فبدلا من تصدير الثورات القومية ، يقوم بتصدير الانقلابات العسكرية ؟ وهل سيكون التدخل المصري الجزائري المشترك بمثابة شرارة البدء لعدوان صهيوني كبير على غرار عدوان 67 ، والذي جاء إثر هزيمة الجيش المصري في اليمن ؟ كلها تساؤلات مشروعة لابد من تداعي العقلاء للإجابة عليها ، ووقف مغامرات الانقلابيين عند حدها؛ لأن النتائج كارثية وآثارها الوخيمة ستمد لعهود ، اللهم سلم سلم .

المصدر: مفكرة الاسلام

روابط ذات صلة

 

كتب هشام كمال

تحميل كتيب : كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي (المسيا) بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية  وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر - هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب لباس التقوي وأسرار الحج والأنعام والهالة النورانية - هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : مشروع تجديد الحرم المكي لإقامة الهيكل الصهيوني بمكة علي صورة الإله ست الفرعوني -- هشام  

تحميل كتاب : أسرارسورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمى الجديدتحت قيادة المسيح الدجال ــ هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : عصر المسيح الدجال ( الحقائق والوثائق ) -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أقترب خروج المسيح الدجال (الصهاينة وعبدت الشيطان يمهدون لخروج الدجال بأطباقه الطائرة من

تحميل كتاب : يأجوج ومأجوج قادمون -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : هلاك ودمار أمريكا المنتظر -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب 11 سبتمبر صناعة أمريكية — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : موعد الساعة بين الكتب السماوية والمتنبئين -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : كتاب تكنولوجيا الفراعنة والحضارات القديمة -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أسرار الخلق والروح والبعث بين القرآن والهندسة الوراثية -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحقيقة والأوهام في قضية جمع القرآن بعد العصر النبوي— هشام كمال عبد الحميد

 

المسيح الدجال والمخططات الصهيونية للسيطرة علي العالم

 

روسيا وأوكرانيا والناتو واحتمالات الحرب العالمية الثالثة - هشام كمال عبد الحميد:

اوكرانيا النازية البديل الغربي لإشعال فتيل الحرب العالمية -- سليمان يوحنا

الاستعداد للفوضى العالمية القادمه:

الجزء الثاني من المخططات الصهيونية ضد العالم حتى عام 2022م - هشام كمال عبد الحميد

الأحداث القادمة التي سيشهدها العالم حتى عام 2022 م طبقاً للمخططات الصهيونية ـ هشام كمال عبد الحميد:

عملة Bitcoin الإلكترونية تمهد الأسواق للنقد الإلكتروني المزمع تطبيقه بالنظام العالمي الجديد تحت قيادة إبليس والمسيح الدجال - هشام كمال عبد الحميد

شركة موتورولا تنتج أول شريحة إلكترونية سيتم من خلالها التحكم بعقول البشر عن بعد (الوشم الرقمي) - هشام كمال عبد الحميد

هام وعاجل : تفاصيل الغزو الفضائي المزيف للأرض والذي قد يقع هذا العام طبقاً لمخططات النظام العالمي ال

المخططات الشيطانية ضد المسلمين والعالم خلال الفترة القادمة -- هشام كمال عبد الحميد

مجتمع قلاع الدجال الهرمية ومراكز علومه في مثلث برمودا -- عرض/هشام كمال عبد الحميد 

مدينة أجارتا العجيبة -- سامي سيد

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة 

أنفاق دولسي التي تربط بين أمريكا وعالم جوف الأرض البشري السفلي (أصحاب الأطباق

السلاسل والوثائقيات المفيدة والهادفة والمشوقة على اليوتيوب التي تتحدث عن أحداث نهاية الزمان والمؤامر

البهائيون الإيرانيون أصحاب الطيالسة وعلاقتهم بالمسيح الدجال -- هشام كمال عبد الحميد

الجناح العسكري لحكومة العالم الخفية ( فرسان مالطا ) -- هشام كمال عبد الحميد

جماعة البلاك بلوك ذراع من أذرع الصهيونية العالمية لنشر الفوضي والخراب في الدول الإسلامية -- هشام كما

أيها المغفلون اختراق الهاكرز للمواقع الإسرائيلية أكذوبة كبري مثل خدعة 11 سبتمبر سيعقبها كارثة إلكترونية عظمي ضد البنوك والبورصات والمواقع الحساسة الإسلامية والعالمية تمهيدا لإقامة النظام المالي العالمي الجديد -- هشام كمال عبد الحميد 

أخطر أسرار الإستراتيجية الأمريكية في العراق والشرق الأوسط -- الجزء 1 -- سليم مطر

اسرار الإستراتيجية الامريكية في منطقة الشرق الاوسط -- الجزء 3 -- سليم مطر

أخطر اسرار الإستراتيجية الأمريكية -- الجزء 2 -- سليم مطر

هل كان تابوت العهد جهاز تدمير إشعاعي -- بقلم / هشام كمال عبد الحميد 

عندما صفق وزراء خارجية عرب بحرارة لبيريس في مؤتمر أمني في أبو ظبي -- عبد الباري عطوان

هل المنطقة مقبلة علي صراع سني شيعي بعد اتفاق جنيف 2 بين أمريكا ولإيران وروسيا - هشام كمال عبد الحميد

الثورات الشعبية العربية ومخاطر المشروع الصهيو أمريكي لتفتيت العالم الإسلامي طبقاً لمخطط برنا رد لويس

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة

الصهيونية العالمية تدق طبول الحرب علي سوريا وحزب الله وإيرانلتنصيب السفياني بسوريا والشام وإشعال ا

كتاب فرنسي يكشف أسرار أمير قطر ودوره في الثورات العربية والسورية وإنشاء قناة الجزيرة بفكرة يهودية

أخطر أسرار الإستراتيجية الأمريكية في العراق والشرق الأوسط -- الجزء 1 -- سليم مطر

أخطر اسرار الإستراتيجية الأمريكية -- الجزء 2 -- سليم مطر

اسرار الإستراتيجية الامريكية في منطقة الشرق الاوسط -- الجزء 3 -- سليم مطر

الثورة العربية: الغرب في الهجوم المضاد؟ (بقلم: العميد أمين حطيط)

وكالة داربا DARPA وتغيير وجه الحروب المستقبلية؟؟؟؟

مجدي حسين يكتب عن المؤامرة التي بلغت ذروتها : الموساد أعد خطة الاغتيالات في مصر وينتظر التوقيت المنا

لعبة المنظمات الإنسانية والبنك الدولي بالشعوب العربية -- عرض/ هشام كمال عبد الحميد
هل الجبت والطاغوت المذكورين في القرآن هما إبليس والمسيح الدجال ؟ - هشام كمال عبد الحميد

آيات ذكر المسيح الدجال في القرآن - هشام كمال عبد الحميد

قابيل هو إسرائيل في القرآن ( المسيح الدجال ) -- هشام كمال عبد الحميد

هل إسرائيل كان نبي من الأنبياء -- هشام كمال عبد الحميد:

ست هو قايين (قابيل) في التوراة (المسيح الدجال) -- هشام كمال عبد الحميد

الدجال هو عُزير الذي زعم اليهود أنه ابن الله (أُزير- عزرا- إسرا- إسرائيل) -- هشام كمال عبد الحميد

هل رجل بني إسرائيل الذي آتاه الله آياته فانسلخ منها هو المسيح الدجال -- هشام كمال عبد الحميد

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الأول

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني

 

تصحيح المفاهيم الإسلامية

تعامدالشمس على الكعبة المُشرفة يومي 28 مايو و 16 يوليو من كل عاموفى هذينالتوقيتين يُمكِن تحديد اتجاه القبلة بكل دقة - هشام كمال عبد الحميد

للذينيتساءلون لماذا نستند علي التوراة في تحقيق بعض سير الأنبياء وتاريخ الأممالمذكورة بالقرآن وكأننا بذلك ندفعهم للإيمان بالتوراة المحرف معظمها؟؟؟؟؟ - هشام كمال عبد الحميد

بنص القرآن النبي إبراهيم كان معاصراً للنبي نوح وتتلمذ علي يديه لمدة 39 سنةبنص توراة سفر ياشر -- هش:

حملة العرش الثمانية بالنصوص الفرعونية هم القوى والنواميس الكونية التى سنها اللهلتحكم عملية الخلق و:

مناسك الحج تخلص الحجاج من الطاقة السلبية العالقة بأجسادهم  )قضاء تفثهم) - هشام كمال عبد الحميد  

البيت الحرام كان مقام إبراهيم (قبلته ومكان سكنه المعيشي) - هشام كمال عبد الحميد  

البيتالحرام بمكة هو مثابة الناس (المكان الذي يعيد للإنسان الطاقة الأيجابيةالمفقودة ويقوي الهالة النورانية) - هشام كمال عبد الحميد

القرآن والأبحاث العلمية يؤكدان أن مكة هي مركز الكرة الأرضية ونقطة تجمع الطاقة الكونية الإيجابية في الأرض - هشام كمال عبد الحميد

اتباع سنة النبي بالأحاديث الصحيحة وليس المكذوبةهي خير أحتفال بمولد النبي الشريف - هشام كمال عبد الحميد

قوله تعالي في تعدد الزوجات : مثني وثلاث ورباع يعني : 2+3+ 4 = 9 وليس القصر علي 4 - هشام كمال عبد الحميد

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الأول - هشام كمال عبد الحميد

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثالث

حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الأول -- هشام كمال عبد الحميد

حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الثاني-- هشام كمال عبد الحميد

ما هي الحكمة من ترخيص الله للحائض بعدم الصلاة وبالفطر في رمضان ؟؟؟؟وهل يجوز لها أن تصوم لأن الطهارة ليست من شروط الصوم

حتي لا تصوموا أو تفطروا في رمضان بنهج مخالف لنهج القرآن والآحاديث الصحية تعرفوا علي حقيقة الفجر الصا

الإعجاز العددي للقرآن بسورة القدر يؤكد أن ليلة القدر هي ليلة 27 رمضان - هشام كمال عبد الحميد

كتاب هام حول تصحيح الفكر الشيعي (الشيعة والتصحيح – الصراع بين الشيعة والتشيع– د/ موسي الموسوي )

أسرار الأقدار الإلهية في قصة موسي والخضرهشام كمال عبد الحميد

حتي لا تنخدعوا في فتاوي المضلين من المنبطحين ومشايخ العسكر : هناك فرق بين الوقوع في الفتن والانتصار للحق

كفانا سذاجة وهوان فلا تطبقوا نهج هابيل وطبقوا نهج القرآن : لئن بسطت يدك إلي لتقتلني سأبسط إليك يدي وسلاحي لأقتلك

حتي لا نختلف فيما نحن فيه متفقون - هشام كمال عبد الحميد

مشايخ الفتنة وتخريب الديار: تهنئة المسيحيين بأعيادهم الدينية حرام شرعاً -- هشام كمال عبد الحميد

نبوءات الرسول عن الجماعات الأرهابية الدينية المسلحة التي تقتل المسلمينوتدع الكافرينالذين يقرءون القرآن ولا يجاوز حناجرهم ليصل لعقولهم؟ -- هشام كمال عبد الحميد

كفانا شجب واستنكار لما يحدث في غزة يا أهل السنة والشيعة وليكن الرد عملاً عسكرياً -- هشام كمال عبد الحميد

إلي مشايخ السوء والسياسيين من عملاء الأمريكان الذين يطالبوننا بضبط النفس والتحضر في الرد علي الفيلم

أهل الأرض الآن ليس كلهم من نسل نوح -- هشام كمال عبد الحميد

 

الحديث والقرآن

 

الإعجاز العددى للقرآن الكريم يثبتسلامة القرآن من التحريف - هشام كمال عبد الحميد

السياق اللغوي للقرآن يبرئ الرسول من تهمة العبس في وجه ابن أم مكتوم : النبي تلهي فقط عن عبد الله بن أم مكتوب أما الذي عبس في وجهه  فشخص آخر – هشام كمال عبد الحميد

النبي محمد كان نبياً أميا (جويم العبرية - أي أممياً عربياً – غير يهودي) يقرأ ويكتب وملماً بعدة لغات

معايير قبول أو رفض الحديث المنسوب للرسول صلي الله عليه وسلم بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد

اعترافالعلماء أن أحاديث الآحاد المدونة بكتب الصحاح مشكوك فى صحتها ولا تفيدعلماً ولا توجب عملاً ولا يأخذ بها في العقائد والأحكام - هشام كمال عبدالحميد

اين خطب الجمعة للنبي وتفسيره للقرآن بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد

هل النبي محمد كان يشرب النبيذ (الخمر) كما روي مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه واحمد ؟؟؟؟؟؟؟ - هشام

تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراجالجزء الأولبقلم / هشام كمال عبد الحميد

تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراجالجزء الثانيبقلم / هشام كمال عبد الحميد

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الأول 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثالث 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الرابع

<p class="MsoNormal" style="text-align: justify; text-justify: kashida; text-kashida: 0%; line-heig

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل