ما هي الحكمة من ترخيص الله للحائض بعدم الصلاة وبالفطر في رمضان ؟؟؟؟ وهل يجوز لها أن تصوم لأن الطهارة ليست من شروط الصيام ؟؟؟؟

ما هي الحكمة من ترخيص الله للحائض بعدم الصلاة وبالفطر في رمضان ؟؟؟؟ وهل يجوز لها أن تصوم لأن الطهارة ليست من شروط الصيام ؟؟؟؟

 

ما هي الحكمة من ترخيص الله للحائض بعدم الصلاة وبالفطر في رمضان ؟؟؟؟

وهل يجوز لها أن تصوم لأن الطهارة ليست من شروط الصيام ؟؟؟؟

 

هشام كمال عبد الحميد

نحن في شهر رمضان شهر التوبة والغفران ، وتمر بمعظم النساء في شهر رمضان فترة من الحيض ، وقد كثر الجدل منذ بضعة سنوات حول إفطار الحائض في رمضان هل هو وجوبي ومن ثم يحرم علي المرأة الصوم في أيام الحيض وبالتالي عليها الفطر ، أم أن المسألة جوازية برخصة مثل حالة المريض والمسافر فيجوز لها الفطر أو الصوم حسب الأحوال الصحية لها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

والمحرمين لصوم الحائض لهم حججهم المعتبرة والوجيهة ، والمحللين لصومها أيضا لهم حججهم المعتبرة والوجيهة التي لا يجوز إغفالها أو التغاضي عنها ، فما القول الفصل في هذه المسألة وكيف يتم حسمها بعد أن كثر الجدال حولها من سنوات عديدة ومؤخراً علي صفحات الأنترنت ؟؟؟؟؟

أولاً يجب أن نعلم أن سبب هذا الخلاف هو عدم وجود نص صريح بالقرآن يحرم علي الحائض الصيام ، كما أن الطهارة ليست من شروط الصوم والأحاديث التي استند عليها المحرمين لصيام الحائض ليس بها أيضا نص صريح من النبي صلي الله عليه وسلم بتحريم الصيام ، لكن تأويلات المحرمين لها هي التي حملته بهذا المعني ، وللمعترضين عليهم تأويل أخر مختلف تماماً لما أوله المحرمين

فلم يرد في القرآن أية تبين أحكام الحيض غير هذه الآية :

وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ” (البقرة 222)

وهذه الآية تعرضت لحكم الجماع للنساء أثناء الحيض ولم تتعرض لحكم صيامهم أو صلاتهم أثناء الحيض

وآية الصيام لم تتعرض لحكم صوم الحائض من قريب أو بعيد ، قال تعالي :

 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184) شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) (سورة البقرة)

 

حجج المؤيدين لتحريم الصلاة والصوم علي الحائض

 

هناك شبه أجماع بين الفقهاء على تحريم الصوم على الحائض وأنها يلزمها قضاء ما أفطرته بسبب الحيض إذا كان الصوم واجبا كصيام رمضان . وأجمعوا أيضا على أنها إذا صامت لم يصح صومها ، وقال بعضهم أن الحائض إذا صامت تعتبر مرتكبة لذنب وآثمة ولم يصح صومها ولم يجزئها ذلكاليوم الذي صامته بل يجب عليه أن تقضي يوما مكانه.

وهناك أجماع كامل علي تحريم الصلاة علي الحائض ولا يلزمها القضاء بعد الحيض عما فاتها من صلوات ، وأرجع الفقهاء سبب تحريم الصلاة علي الحائض بعدم طهارتها نتيجة نزول دم الحيض عليها ومن شروط الصلاة الطهارة ومن ثم يحرم عليها أداء الصلاة ، وهذا أمر لا نختلف ولا نجادل فيه

أما أسباب تحريم الفقهاء للصوم علي الحائض فقد اختلفوا فيها وأبدوا أسباب بعضها مقنع والآخر غير مقنع ، فمنهم من حرم الصوم لنفس سبب تحريم الصلاة وهو الطهارة ، ومنهم من أرجع السبب للطف الله بها لكون خروج الدم منها يضعفها ويكدر خاطرهاوإلزامها بالصوم فيه مشقة عليها فلا يناسب اجتماع الضعفين معا خروج الدم والصومفأسقط عنها ، ومنهم من رأي أن حكمها مثل حكم المريض الذي رخص الله له بالفطر والقضاء في أيام آخر .

وقد حكى ابن عبد البر والنووي اتفاق أهل العلم على تحريم صوم الحائض وعدم صحته منها.

واستند الفقهاء في تحريم صوم الحائض علي حديثين هما :

1 - ما روي عن النبي صلى الله عليه واله وسلم من حديث أبو سعيد الخدري رضي الله عنه في الصحيحين : خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَضْحَى أَوْ فِطْرٍ إِلَى الْمُصَلَّى فَمَرَّ عَلَى النِّسَاءِ فَقَالَ يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ تَصَدَّقْنَ فَإِنِّي أُرِيتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ فَقُلْنَ وَبِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ وَتَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ قُلْنَ وَمَا نُقْصَانُ دِينِنَا وَعَقْلِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ أَلَيْسَ شَهَادَةُ الْمَرْأَةِ مِثْلَ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ قُلْنَ بَلَى قَالَ فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ قُلْنَ بَلَى قَالَ فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا"

 

وأعتبر الفقهاء قول النبي : أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم ، هو أقرار من النبي بتحريم الصوم والصلاة علي الحائض

 

2 - قول معاذة قالت: سألت عائشة فقلت: ما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة فقالت: أحرورية أنت قلت : لست بحرورية ، ولكني أسأل . قالت : (كان يصيبنا ذلك ، فنؤمر بقضاء الصوم ، ولا نؤمر بقضاء الصلاة). متفق عليه.

 

وتأسيساً علي ما سبق ذهب بعض الفقهاء إلي أن من شروط صحةالصوم خلو المرأة من الحيض والنفاس. فالحيض مانع من صحة الصوم.

 

حجج المؤيدين لجواز صيام الحائض

أما الفريق الآخر فقال :

إن من برر تحريم صوم الحائض بسبب عدم طهارتها لنزول الدم منها فقوله مردود جملة وتفصيلاً لأن الطهارة ليست من شروط الصوم ولكنها من شروط الصلاة

فالصوم يقتضي ترك الأكل والشرب والجماع بالنية من طلوع الفجر إلى وقت الإفطار؟ فما الشيء الذي مارسته الحائض بسبب الحيض من هذه المفطرات؟ الأكل؟ أم الشرب؟ أم الجماع؟

وإذا كان الصوم محرم علي الحائض مثل الصلاة فلماذا يجب عليها القضاء في الصوم ولا يجب عليها القضاء في الصلاة

هل يجب في دين الله على إنسان قضاء شيء لا يجوز له أداؤه في وقته؟، وهل القضاء إلا على فوات واجب لسبب من الأسباب؟ فإذا لم يكن الصوم واجبا عليها بل محرم عليها فما معنى القضاء إذن؟.

 

فإن الحيض بالنسبة للمرأة هو حالة مرضية ، وبسببه يرخص للمرأة بالإفطار وإن صامت فهو خير لها إن لم يصبها مشقة في ذلك، وكثير من الفقهاء يقولون بعدم جواز الصوم بالنسبة للمرأة الحائض، وهو قول مردود غير صحيح، لأن الحائض والنفساء تستطيعان الصوم ويرخص لهن بالإفطار ، وذلك لأن الطهارة ليست من شروط الصيام. وحالتها مثل حالة  المسافر والمريض المرخص لهما في الفطر وغير محرم عليهما الصيام أن أرادا الصوم ؟؟؟.

فالحائض تمارس كل العبادات إلا ما يشترط له الطهارة. فالحائض مثلا تقرأ القرآن وتعطي صدقة مالها وتسبح وتكبر وتهلل و تذكر الله وتؤدي مناسك الحج إلا الطواف.

وهـذا يعنى أن صـيام رمضـان فـرض على المؤمنة الحائض أيضا، وهي تعتبر مريضة بسـبب حيضـها؛ لذلك إن شـاءت صـامت وهـو خـير لها ، وإن شاءت أفطرت وتقضي في أيام أخر وهو رخصة لها.

 

أما حديث رسول الله الذي جاء به قوله: أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم . قلن: بلى، قال: فذلك من نقصان دينها. وأستند عليه الفقهاء في تحريم صوم الحائض؟؟؟؟؟؟؟

فليس في الحديث ما يفيد منع الحائض من الصوم، وإنما فيه حكاية حال غالب النساء اللواتي يأخذن بالرخصة فلا يصمن. وإن سألت عن حرمة الصلاة لها أقول قد ثبت حرمتها بغير دليل، ألا ترى أنّ عائشة رضي الله عنها قالت{ كان يصيبنا فنؤمر بقضاء الصيام ولا نؤمر بقضاء الصلاة} هذا الحديث يوضح الموضوع بشكل جلي؛ لقد كانت النساء تؤمر بقضاء الصيام لأنّه واجب عليهنّ وقد أخذن بالرخصة فيقضين، أما الصلاة فلا يؤمرن بقضائها لأنه لا يؤمر المسلم بقضاء ما لم يكن واجبا عليه أصلا. فتدبر هذا     

 

ولحسم هذا الخلاف بين الفريقين، ولعدم وجود نصوص صريحة في القرآن أو السنة الصحيحة بها تحريم أو تحليل لصيام الحائض، فلا بد من الرجوع للأبحاث العلمية الطبية المتعلقة بالحيض لمعرفة الحالة الصحية للحائض وقت الحيض ومن ثم يتم علي أساسها معرفة الحكمة من تحريم صومها أو تحليله وهل هو مسألة وجوبية أم جوازية لحسم هذه المسائل، فليس كل أمور الدين خاصة المتعلق منها بمسائل طبية أو علمية يتم حسمه بآراء الفقهاء ورجال الدين فقط دون معرفة الرأي العلمي أو الطبي في المسألة

فلا شك أن التأمُّل في العلل والأحكام الإلهية من الأمور المعينة على رسوخ الإيمان وثباته في القلوب، كما أن معرفة الحكمة من التحليل أو التحريم تكشف أي نصوص تم تزيفها أو تحريفها في الأديان سواء بأحاديث مكذوبة ومنسوبة للأنبياء أو بتأويلات خاطئة لها

 

التشخيص الطبي للحالة الصحية التي تكون عليها الحائض

 

ينصح الأطباء الفتيات والنساء بالإكثار من شرب الماء في فترة الحيض لأهميته في المحافظة على توازن هرمونات المرأة في تلك الفترة وتقليله من احتمال حدوث التهابات واحتقان في منطقة الحوض، فقد ثبت علمياً أن الماء يقلل من التوتر المصاحب للدورة الشهرية ، حيث أن الهرمون المسئول عن إنزال الحيض لوحظ أنه يحفظ ملح الصوديوم في الجسم ويقللخروجه مع البول، فنلاحظ في اليومين السابقين للدورة وجود ورم خفيف في البطن والقدمين أحيانا وفي أنحاء أخرى من الجسم كما نلاحظ تغير المزاج، لذلك فان شرب الماء ينشط ويزيد إخراج الملح الزائد من الجسم فيقلل تلك التأثيرات

 

وثبت أن أفضل علاج لفرط التنشيط أو لتكيسات المبايض أو لتنظيم وتعديل أي نوع من أنواع لخبطة الهرمونات الأنثوية هو شرب الماء بكثرة

وأثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن حركات البدن والرياضة مثل الصلاة تفيد كثيراً النساء الحوامل، لأن المرأة المصلية عندما تؤدي السجود والركوع يزيد جريان الدم إلى الرحمفخلية الرحم والمبيض شبيهة بخلية الكبد التي تجذب كثيراً من الدماء.

 

ولا شك أن رحم الحامل يحتاج إلى الدماء الوفيرة لكي تغذي الجنين ولتصفية الملوثات من دمه، وعندما تؤدي الحامل الصلاة، فإنها تساعدها في إيصال الدم بوفرة إلى الجنين.

 

أما الحائض فإذا أدت الصلاة فإنها تسبب اندفاع الدم بكثرة إلى رحمها،مما يؤدي إلى فقدانه ونزوله في دم الحيض ولذلك حرمها الله ليحفظها من اشتداد النزف.

ويقدر حجم الدم والسوائل المفقودة من جسم المرأة أيام الحيض بـ 34 مليلتر من الدم ومثله من السوائل، ولو أدت الحائض الصلاة فإنها تتسبب في هلاك الجهاز المناعي بجسمها؛ لأن كريات الدم البيضاء التي تقوم بدور مهم في المناعة تضيع عبر دماء الطمث المفقودة من الجسم

 

ونزيف الدم بصفة عامة يزيد من احتمالات العدوى بالأمراض، أما الحائضات فقد حفظهن الله سبحانه من العدوى بتركيز كريات الدم البيضاء في الرحم خلال الدورة الشهرية لكي تقوم بالمدافعة والحماية ضد الأمراض

 

أما إن صلت المرأة أثناء الحيض فإنها تفقد الدماء بقدر هائل وتفقد معها كثيراً من كريات الدم البيضاء، مما يعرض سائر أعضاء جسمها مثل الكبد والطحال والغدة الليمفاوية والمخ للمرض

 

بالإضافة إلى أن تحريك الجسم لا سيما في السجود والركوع، يزيد سيلان الدماء إلى الرحم ويسهل فقدانه هباءً، بالإضافة إلى ما يسببه من نقص الأملاح المعدنية من الجسم

وينصح الأطباء في فترة الطمث بالاستراحة وتناول الوجبات الغذائية، لكي لا يضيع من الجسم الدم وسائر الأملاح الثمينة، وهنا تتضح أيضاً حكمة منع الصوم أيضاً للنساء في الحيض

ومن الأعراض المَرَضية التي تصيب النساء قبل الطمث، الإعياء والألم في الثدي ووجع الظهر والأرجل والإمساك أو الإسهال والصداع والرغبة في التبوُّل وغيرها، كما تكون المرأة عصبية في هذه المدة، وتشتد هذه الأعراض بين المرضى الذين يعانون من الربو والحساسية

 

هل عرفنا الآن لماذا حرم الله الصلاة علي الحائض ؟؟؟؟ ولماذا رخص الله تعالى للمرأة الإفطار خلال الدورة الشهرية أو النفاس، حتى تستطيع أن تشرب كمية كبيرة من المياه والسوائل في تلك الفترة فلا تحدث لها مضاعفات إذا صامت وتوقفت عن شربالماءفي تلك الأيام ، لأهمية شرب الماء في تنظيم هرمونات جسمها الأنثوية خلال تلك الفترة وحفظ توازنها

 

لذا يمكننا القول الآن بعد معرفة الحكمة من تحريم الصلاة وفرض الإفطار علي الحائض ، أن صيام الحائض يكاد يكون محرم أو مكروه جداً لما سينتج عن الصيام من أضرار صحية ونفسية عليها ، أما لو ثبت أن امرأة معينة لن يسبب لها الصيام أثناء الحيض أي أضرار صحية أو نفسية وهذه حالة نادرة الوجود وأصرت علي الصوم في رمضان فليس عليها ذنب في ذلك لأن الطهارة ليست من شروط الصوم ولا يوجد نص صريح يحرم صيام الحائض ، فهي تفطر برخصة مثل حالة المريض والمسافر والله اعلم

 

أما لماذا يجب علي الحائض أن تقضي في أيام آخر غير أيام رمضان عن أيام الصيام التي تفطرها ولا تقضي الصلوات التي فاتتها في رمضان خلال فترة الحيض ؟؟؟؟

فذلك مرجعه أن الصلاة والصيام فرضان واجبان، لكن الصيام يمكن تعويضه خلال نفس السنة قبل حلول رمضان التالي ، أما الصلاة فهي فرض ديني مرتبط بمواقيت يومية وإذا مر اليوم فلا يصح أداء ما فات في أيام أخر لأن الصلاة كانت علي المؤمنين كتاباً موقوتاً كما جاء بقوله تعالي :

إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً (النساء : 103 )

 

روابط ذات صلة

 

تصحيح المفاهيم الإسلامية

 

حتي لا تصوموا أو تفطروا في رمضان بنهج مخالف لنهج القرآن والآحاديث الصحية تعرفوا علي حقيقة الفجر الصا

تعامدالشمس على الكعبة المُشرفة يومي 28 مايو و 16 يوليو من كل عاموفى هذينالتوقيتين يُمكِن تحديد اتجاه القبلة بكل دقة - هشام كمال عبد الحميد

للذين يتساءلون لماذا نستند علي التوراة في تحقيق بعض سير الأنبياء وتاريخ الأمم المذكورة بالقرآن وكأننا بذلك ندفعهم للإيمان بالتوراة المحرف معظمها؟؟؟؟؟ - هشام كمال عبد الحميد

بنص القرآن النبي إبراهيم كان معاصراً للنبي نوح وتتلمذ علي يديه لمدة 39 سنةبنص توراة سفر ياشر -- هش:

حملة العرش الثمانية بالنصوص الفرعونية هم القوى والنواميس الكونية التى سنها الله لتحكم عملية الخلق و:

مناسك الحج تخلص الحجاج من الطاقة السلبية العالقة بأجسادهم  )قضاء تفثهم) - هشام كمال عبد الحميد  

البيت الحرام كان مقام إبراهيم (قبلته ومكان سكنه المعيشي) - هشام كمال عبد الحميد  

البيت الحرام بمكة هو مثابة الناس (المكان الذي يعيد للإنسان الطاقة الأيجابيةالمفقودة ويقوي الهالة النورانية) - هشام كمال عبد الحميد

القرآن والأبحاث العلمية يؤكدان أن مكة هي مركز الكرة الأرضية ونقطة تجمع الطاقة الكونية الإيجابية في الأرض - هشام كمال عبد الحميد

اتباع سنة النبي بالأحاديث الصحيحة وليس المكذوبةهي خير أحتفال بمولد النبي الشريف - هشام كمال عبد الحميد

قوله تعالي في تعدد الزوجات : مثني وثلاث ورباع يعني : 2+3+ 4 = 9 وليس القصر علي 4 - هشام كمال عبد الحميد

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الأول - هشام كمال عبد الحميد

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثالث

حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الأول -- هشام كمال عبد الحميد

حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الثاني-- هشام كمال عبد الحميد

كتاب هام حول تصحيح الفكر الشيعي (الشيعة والتصحيح – الصراع بين الشيعة والتشيع– د/ موسي الموسوي )

أسرار الأقدار الإلهية في قصة موسي والخضرهشام كمال عبد الحميد

حتي لا تنخدعوا في فتاوي المضلين من المنبطحين ومشايخ العسكر : هناك فرق بين الوقوع في الفتن والانتصار للحق

كفانا سذاجة وهوان فلا تطبقوا نهج هابيل وطبقوا نهج القرآن : لئن بسطت يدك إلي لتقتلني سأبسط إليك يدي وسلاحي لأقتلك

حتي لا نختلف فيما نحن فيه متفقون - هشام كمال عبد الحميد

مشايخ الفتنة وتخريب الديار: تهنئة المسيحيين بأعيادهم الدينية حرام شرعاً -- هشام كمال عبد الحميد

نبوءات الرسول عن الجماعات الأرهابية الدينية المسلحة التي تقتل المسلمين وتدع الكافرين الذين يقرءون القرآن ولا يجاوز حناجرهم ليصل لعقولهم؟ -- هشام كمال عبد الحميد

إلي مشايخ السوء والسياسيين من عملاء الأمريكان الذين يطالبوننا بضبط النفس والتحضر في الرد علي الفيلم

أهل الأرض الآن ليس كلهم من نسل نوح -- هشام كمال عبد الحميد

 

الحديث والقرآن

 

الإعجاز العددى للقرآن الكريم يثبت سلامة القرآن من التحريف - هشام كمال عبد الحميد

السياق اللغوي للقرآن يبرئ الرسول من تهمة العبس في وجه ابن أم مكتوم : النبي تلهي فقط عن عبد الله بن أم مكتوب أما الذي عبس في وجهه  فشخص آخر – هشام  كمال عبد الحميد

النبي محمد كان نبياً أميا (جويم العبرية - أي أممياً عربياً – غير يهودي) يقرأ ويكتب وملماً بعدة لغات

معايير قبول أو رفض الحديث المنسوب للرسول صلي الله عليه وسلم بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد

اعتراف العلماء أن أحاديث الآحاد المدونة بكتب الصحاح مشكوك فى صحتها ولا تفيدعلماً ولا توجب عملاً ولا يأخذ بها في العقائد والأحكام - هشام كمال عبدالحميد

اين خطب الجمعة للنبي وتفسيره للقرآن بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد

هل النبي محمد كان يشرب النبيذ (الخمر) كما روي مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه واحمد ؟؟؟؟؟؟؟ - هشام

تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراج الجزء الأول بقلم / هشام كمال عبد الحميد

تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراج الجزء الثاني بقلم / هشام كمال عبد الحميد

 

a title="t

"



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل