وكالة داربا DARPA وتغيير وجه الحروب المستقبلية؟؟؟؟

وكالة داربا DARPA وتغيير وجه الحروب المستقبلية؟؟؟؟


وكالة داربا DARPA وتغيير وجه الحروب المستقبلية؟؟؟؟


هذه الموضوعات منقولة من صفحة الخيوط الخفية للماسونية في دائرة الضوء علي الفيس بوك وهي صفحة تديرها الصديقة العزيزة الدكتورة مايا صبحي المتخصصة في الماسونية وتأثيرات المجالات المغناطيسية وطرق التصدي والوقاية منها :

احبائي في الله.. تتناول تقريبا معظم مواضيع التطورات التقنية الدقيقة ومشاريع التهجين والبشر المتحولون وخلافه ذكر وكالة داربا المشرفة الاساسية وصاحبة التطبيقات في عدة امور فاقت التصور.. فالمشاريع المعتمدة على تقنيات النانو البيولوجية وهندسة الجينوم وأنسنة الآلة وغيرها لا تعد الا فرع من فروع واجبات داربا المتعددة.. لكنها كالأخطبوط تتعلق مهامها في التطبيقات الفعلية لتغيير ملامح المستقبل بحسب رؤية من يحكمون العالم من وراء الستار... ولكن ماذا تعرفون عن وكالة "مشاريع الأبحاث الدفاعية المتطورة" ؟ما هي العلاقة بين شبكة الأنترنت ودآربا؟ هل تم تحويل الحشرات والطيور إلى آلات للتجسس؟ مع كل هذا التطور التكنولوجي الموجود اليوم هل سيكون للخصوصية الشخصية معنى في المستقبل؟ تابعوا الموضوع التالي لتعرفوا ذلك.
تطور التكنولوجيا اليومي وضع في متناول الانسان وسائل جديدة لحياة أكثر رفاهية كل يوم يتم اختراع أجهزة جديدة متطورة ولكن هذه الاختراعات تعرض روح الانسان بشكل غامض للخطر.

"داربا" أحد هذه المنظمات التي تسعى لامتلاك العلم والتكنولوجيا على مختلف الصعد والتخصصات المهمة في الحياة البشرية حتى تستطيع -حسب ما تدعيه- المحافظة على حياة المواطنين الامريكيين من التهديدات الداخلية والخارجية.. لكن الشق الاكبر والاهم من مشاريعها هو ما يخص التطبيقات العسكرية وتقنيات السيطرة وهي امور تشملها بعض السرية عما هو معلن تماما...

التعريف بــ "داربا":
داربا"DARPA"مخفف"Defense Advanced Research Projects Agency"وتعني "وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتطورة" تقوم بعملهابإشراف مباشر من قبل وزارة الدفاع وحصرياً شخص وزير الدفاع.
تأسست هذه المنظمة في عام 1958 بهدف مواجهة التطور الجوي والفضائي للاتحاد السوفيتي وخصوصاً بعد اطلاق أول قمر صناعي في العالم إلى مدار الأرض "سبوتنيك-1(Sputnik 1) ففي تاريخ 5 أكتوبر 1957 اطلق الاتحاد السوفيتي من قاعدة "بايكونور" الفضائية القمر الصناعي سبونيك-1 إلى مدار الأرض معلناً بداية السباق إلى الفضاء.

في البداية بدأت هذه الوكالة بممارسة عملها تحت اسم"ARPA” وفي عام 1972 غيرت اسمها بإضافة لاحقة "Defense"، ثم عادت في عام 1993 إلى الاسم القديم ، في عام 1996عاودت نشاطها باسمها الحالي. حسب ادعاء وكالة داربا على موقعها الرسمي على الأنترنت.
تسعى لتطوير التكنولوجيا على الصعيد العسكري والداخلي الامريكي لامتلاك قوة عسكرية خاصة لمواجهة التهديدات التي تصدر عن أعداء امريكا، من جهة أخرى تسعى لتمنع أعداء امريكا من امتلاك التكنولوجيا المتطورة المعقدة، لتتمكن بامتلاكها رؤية محورية مستقبلة من ايجاد تقنيات مدهشة في مواجهة أعداء امريكا , كما تسعى هذه الوكالة لتطوير التكنولوجيا على صعيد الامن القومي الامريكي حتى لا يشعر المواطنين الامريكيين بالخطر و للتتمكن من تدمير العدو.
تقوم داربا بعنوانها الذراع الرئيسي لوزارة الدفاع بالمهام المؤكلة إليها مباشرة بإشراف وزير الدفاع الامريكي .
وفق الأخبار المنتشرة في الموقع الرسمي لـ"داربا" ومواقع أخرى متخصصة في مجال التكنولوجيا لا تنحصر مهام داربا في الشؤون العسكرية فقط بل تتعداها لتصل إلى أبعد من التكنولوجيا العسكريةالمتطورة جداَ، حيث تنشط الوكالة في مجال علم النفس وعلوم السلوك والعلوم الطبية أيضاً وقد حققت نجاحات ملموسة على هذه الصعد سوف نشير إليها لاحقاً في موضوعنا هذا.

البنية التخصصية لـ داربا:
تتألف هذه الوكالة حالياً من 6 ادارات منفصلة عن بعضها، يجري مراقبة كل التقارير والمنتجات مباشرة من قبل مدير الوكالة:
1-الادارة التنفيذية (AEO): هي إحدى الادارتين الجديدتين اللتين تم تأسيسهما من قبل المدير الجديد ، تقع على عاتق هذه الادارة مهمة استطلاع القضايا الجديدة التي لا سابقة لوجودها في داربا وجعلها تناسب المجتمع الامريكي. (قضايا من قبيل التطور ، الأفكار، تطور التكنولوجيا....) كما تقوم هذه الادارة بوظيفة ايجاد الموائمة بين التطورات التقنية و بين المنتجات التي تم انتاجها في هذه الوكالة.
2-ادارة العلوم الدفاعية: (DSO)
تسعى بقوة وراء تقنيات مبتدعة جديدة في مجال العلوم والهندسة ،تُستخدم هذه التقنيات بشكل أساسي في تحسين القوة العسكرية .
3-ادارة المعلومات الجديدة(I2O):
وظيفة هذه الادارة إجراء أبحاث في الأقسام المختلفة في الجيش الامريكي ، لضمان تفوقه القطعي على كل الصعد و كامل الاختصاصات العسكرية.
4-ادارة تقنية ميكرو سيستم(MTO):
وظيفة هذه الادارة توحيد أنظمة الرقاقات الالكترونية ،الالكترومغناطسية ،والمنتجات الضوئية ،لتتمكن من خلال تقنيات الاتصالات من الحفاظ على تفوق الجيش الامريكي على باقي الجيوش في العالم.ومن الوظائف الاخرى لهذه الادارة ،مواجهة الهجمات البيولوجية ،الكيمياوية والاستخباراتية، كماعليها ايجاد امكانية لإجراء اتصالات خلال الحروب باستخدام القوات العسكرية أو بدونها .
5-ادارة التقنيات الاستراتيجية(STO):
تركز هذه الادارة على امتلاك التقنيات لكي يكون لها تأثير كبير في حالة الحرب أو لتتمكن من تعطيل أنظمة العدو المختلفة في آن واحد أو أن تشتبك معها.
6-ادارة التقنيات التكتيكية (TTO):
مهمة هذه الادارة إجراء ابحاث على الأنظمة الرئيسية و الأنظمة الفرعية، وتم إسناد مهمة تطوير الوسائل في مجال الطيران و مجال الفضاء وأنظمة الاتصال الأرضية إلى هذه الادارة، مثل( طائرات مسيرة بدون طيار الفالكون(الصقر) ،كما أن إطلاق اقمار صناعية والتحكم الجزئي بها يعد من مهام هذه الادارة أيضاً .

مراحل عمليات داربا:
نستطيع أن نقسم مراحل عم ليات داربا إلى ثلاثة أقسام:
العمليات قبل الحرب الباردة(1975-1958):
تم تأسيس هذه المنظمة بغرض ايجاد تقدم في صناعة الفضاء ومواجهة التطور الفضائي والجوي لروسيا. حسب الوثائق المنتشرة ، وبعد إجراء أول تجربة إطلاق قمر صناعي إلى الفضاء "سبوتنيك-1"من قبل روسيا ، استنتجت امريكا أنه لن يكون "سبوتنيك" جواز عبور روسيا إلى الفضاء فقط بل وبامتلاك هذه التقنية تستطيع روسيا أن تهدد كل أراضي الولايات المتحدة بالصواريخ البعيدة المدى ويمكن أن تصيب خطوط الاتصالات الامريكية بالخلل.
على هذا الاساس تم تأسيس وكالة داربا لتركز عملها على ثلاث قضايا ، الفضاء - الأسلحة الدفاعية - إجراء تجارب لتحديد وقوع هجوم نووي.
في بداية تأسيس داربا كانت العمليات الرئيسية تتمحور حول إجراء أبحاث وتحقيقات لكن بعد مدة تم تغير اسمها من آربا إلى داربا ، وأصبحت بالإضافة إلى إجرائها أبحاث تخصصية تتجه نحو صناعة التقنيات العسكرية المتطورة أيضاً. الجدير ذكره أن الكثير من المعدات التي استعملت في العمليات في حرب فيتنام تم تصميهما وانتاجها في مقر هذه المنظمة.

العمليات خلال الحرب الباردة(1998-1975):
خلال مرحلة الحرب الباردة ، ورغم خصوصية هذه المرحلة، تركزت أكثر نشاطات داربا حول صناعة الأسلحة والصواريخ البالستية ، كانت معظم نشاطات وعمليات داربا تتمركز حول سباق التسلح كصناعة الغواصات والصواريخ البالستية، الصواريخ العابرة للقارات و.. أما أحد أهم النجاحات الباهرة التي حققتها داربا في هذه المرحلة كان صناعة شبكة داخلية للاتصالات العسكرية بين النقاط المختلفة على كل الأراضي الامريكية ، ومع مضي الأيام تحولت فكرة هذه الشبكة إلى شبكة الأنترنت العالمية، حيث تعتبر في الوقت الحاضر ثورة في مجال الاتصالات.

العمليات بعد سقوط الاتحاد السوفيتي(1989-حتى الآن):

سبب شهرة داربا في هذه المرحلة نسبةً بالمرحلتين السابقتين ، كان بسبب العمليات ، والتطورات والصناعات التي قامت بها وماتزال تقوم بها حتى الأن ، فكرة الطائرات القادرة على الهروب من الرادار، وفكرة مشروع الطائرات المسيرة بدون طيار ، والمنتجات الخاصة بالتكنولوجيا الحيوية ،وسائل التجسس باستخدام تقنيات النانو والكثير من التقنيات التي نشاهدها في الصناعات العسكرية الامريكية اليوم ،كلها من انتاج هذه المنظمة وتم الاشراف عليها وادارتها من قبل هذه المنظمة أيضاً. ونظراً لمسير التطور في الصناعة العسكرية الامريكية يمكن مشاهدة بصمات داربا بوضوح . سنشير في هذا التقرير إلى بعض هذه التقنيات والصناعات العسكرية وحتى غير العسكرية. حيث يمكننا أن نقسم عمليات هذه المنظمة إلى ثلاثة أقسام :صناعية -طبية- و سايبري:

المشاريع الصناعية:
1-الروبوت الصياد (الفهد):
يعتبر هذا الروبوت أحد المنتجات الجديدة لـ داربا حيث يستخدم لأغراض عسكرية، من خصائص هذا الصياد السرعة العالية والقدرة على العبور من المعوقات الصعبة والكشف الذكي عن مكان تواجد العدو بناءً على المعلومات التي يلقن بها.هذا الروبوت مثل حيوان الفهد له أربعة أرجل وعمود فقري قابل للانحناء، يتحرك أسرع من الانسان ويستطيع أن يغير وجهته ويدور بسرعة كبيرة ، وقد أعلن الخبراء في داربا أن لهذا الروبوت رأس منفصل وسوف يكون له ذيل أيضاً.

2-الكلب العملاق:
هذا الروبوت أحد منتجات داربا أيضاً ، ومهمته نقل المعدات العسكرية للجنود خلال الظروف الصعبة ، إذ يعتقد الخبراء وبناءً على الفيلم الذي بث حول هذا الروبوت ،يمكن له أن ينقل المعدات العسكرية لمسافة 13 ميل في ظروف جوية سيئة جداً ، ويستطيع هذا الروبوت السير في الثلج وظروف المطر باستخدام منظومة الـ GPS"" ودون مساعدة الانسان إذ يتبين مسيره ويصل إلى مقصده.

3-الروبوت الفهد الشبيه بالإنسان (باتمان):
وهذا الروبوت أحد منتجات الجي ل الجديد والذكي لـ داربا ، ويستطع أن يركض على قدميه ،كما يستطيع أن يزحف و يمكنه التحرك في الطرق الضيقة على جانبيه أيضاً. ليس لهذا الروبوت رأس ويستخدم أثناء الهجمات الكيماوية والبيولوجية.

4-حشرات التجسس سايبري:
أحد المشاريع التي تعمل عليها داربا في الوقت الحاضر ، وتستخدم هذه الحشرات للتجسس ، كما تستخدم في هذا المشروع تقنية النانو والرقائق الإلكترونية الصغيرة والكاميرات المحمولة التي تعمل بمنظومة الـ GPS حيث يتم تثبيتها على جسم الحشرة ، تستطيع هذه الحشرات أن ترسل بشكل مباشر صور وأفلام إلى مركز القيادة و التحكم. ويتم تأمين الطاقة التي تحرك هذه الحشرات باستخدام تقنية تحويل الطاقة الميكانيكية في جناح الحشرة إلى طاقة كهربائية.


6-الطائرات المسيرة بدون طيار لا يكشفها الرادار و أسرع من الصوت:
وهي أحد المنتجات المهمة لـ داربا ، في البداية كانت مجرد فكرة لتصنيع طائرات لا يكشفها الرادار ، في الوقت الحاضر تم تصنيع عدة نماذج من هذه الطائرات وتم إدخالها للخدمة في القوات الجوية الأمريكية ، الفكرة الاهم في هذه الصناعة ،صناعة طائرة فالكون بدون طيار أسرع من الصوت ، تم اختبارها حتى الأن مرتين لكن فشل كلا الاختبارين .


7- تلسكوب تجسس داربا(MOIRE):
تم تصنيع هذا التلسكوب بمساعدة وكالة ناسا ، ويستطيع أن يدور حول الكرة الأرضية بسرعة عالية جداً ويرسل صوراً حية من أي نقطة على سطح الأرض إلى مركز القيادة والتحكم. يتميز بالدقة العالية في التقاط الصور عن سطح الأرض، يستطيع من أي نقطة على سطح الأرض يبلغ قطرها (20متر) أن يبث صوراً وأفلاماً حية، كما يمكنه بسرعة 36000 كم أن ينسق حركته مع حركة دوران كوكب الأرض وأن يرسل صوراً دقيقة جداً.

8-الروبوت الطائر :
الروبوت الطائر أحد وسائل التجسس التي تستخدمها داربا ،يتم التحكم به عن بعد ،يتحرك بسرعة كبيرة إلى أماكن مختلفة ويقوم بالتصوير بصورة حيّة .يتميز بسرعته الجيدة ،الدوران والهبوط الدقيق في الأماكن التي تم تحديدها له. اختراع داربا هذا كان أحد أفضل الاختراعات في عام 2011، تم تصنيع هذا الروبوت بإشراف "رجينا دوغان" المباشر الرئيس الحالي لداربا.

المشاريع الطبية:
إلى جانب تخصص وكالة داربا بالتكنولوجيا العسكرية الصرفة فإنها تضع القضايا الطبية في أولوياتها المهمة ، وتظهر أهمية هذه التوجهات من خلال الخبر الذي نشر على موقع " وايرد" الالكتروني عن تخصيص نصف الميزانية السنوية لـ داربا للقضايا الطبية المستقبلية، وحسب رأي المدير الحالي ،هذه الوكالة تنظر إلى المستقبل البعيد في كل الأبحاث والتحقيقات التي تجريها و لا تسعى لتحقيق أهداف قصيرة الأمد.
تقول رجينا دوغان: سيكون للتطورات الطبية لداربا تأثير كبير ومهم جداً في مستقبل الحروب وسوف تفاجئ الجميع ، وفق الأخبار المنتشرة ،و في كل مشاريع الطبية هناك 5 طروحات تعمل عليها داربا، على ما يبدو إنها مهمة جداً.

1-وحدة التحكم الألية الداخلية لكشف وتشخيص العيوب:
يسعى الخبراء في داربا من خلال هذا الطرح للاستفادة من تقنية النانو ، ذرات النانو والنانو بيوتيك للحصول على وسائل تعمل بشكل آلي في حالة اللزوم وتقدم العلاج للجرحى والضحايا ، وبصورة آلية تكشف نوع التهديد ومرض الضحية ، هذه الوسيلة قادرة بشكل آلي في الحالات الطارئة على فحص الدم والبول و.. للجندي ، وفي الحال تعلن نتائج الفحص .

2-هندسة ترميم أنسجة الجسم:
وفق هذا الطرح يسعى الخبراء في داربا باستخدام الهندسة الالكترونية و الخاصية المغناطيسية لإنتاج أنسجة عضلية في الحالات الاضطرارية. كما يستفاد في هذا المشروع من الخا صية المغناطيسية للبحث عن مادة طبيعية تعيد ترميم الأنسجة العضلية في الجسم ، دون أن تقوم خلايا الجسم بمهاجمة هذه المادة الغريبة تقوم بترميم أنسجة الجسم بسرعة.
1-غسيل الكلى للجسم:
أحد الطروحات التي تعمل عليها داربا ،صناعة آلة لتبديل الدم أو تنقيته ، بل وحتى يتم في الحالات الطارئة تشخيص العفونة الداخلة إلى دم الضحية وتنقيتها.
2-العين الاصطناعية:
يحاول الخبراء في داربا ايجاد نظام يستطيع أن يرصد ويحلل كل حركات وسلوك المخلوقات الحية. وفق هذا الطرح يمكن استخدام هذا النظام الجديد على روبوتات داربا وحتى يمكن استخدامه بشكل منفصل وقابل للحمل في الاماكن الملوثة.

3-تقنية الهندسة الطبية:
يبدو هذا المشروع مهماً أكثر من المشاريع الطبية الأخرى ، تتمحور فكرته حول استخدام مواد كيماوية لوقف النزيف ولترميم الأنسجة المتضررة في الجسم. ويسعى خبراء داربا بالاستفادة من هذه المواد إلى الوقف السريع لنزيف الشخص المجروح و ترميم أنسجة الجسم المتضررة إلى حد مقبول. ووفق الأخبار المنتشرة على موقع "وايرد" يبدو أن الباحثين في داربا توصلوا للحصول هذه المادة الكيميائية ويجرون الأن أبحاثا مكثفة عليها للاستفادة منها بشكل فاعل وعملي.
مشاريع سايبري:

أحد الأقسام الأخرى التي تعمل عليها داربا ،إجراء أبحاث واتخاذ تدابير عملية في مجال سايبري وتكنولوجيا المعلومات ،نشير إلى بعض هذه العمليات:
1-مشاريع شبكات السرد:
تتحدث الاخبار عن أن وكالة مشاريع الأبحاث المتطورة في البنتاغون تسعى للوصول إلى نهاية علم الدعاية والاعلام ، الكذب ، غسيل الادمغة ، النفوذ والتأثير ، فقد كتب موقع " وايرد" (wired) بهذا الخصوص : تطلب داربا من علمائها التركيز على قصص الاخبار وفحصها وتحليلها من حيث الكم بصورة دقيقة قابلة للتكرار. يدعّي البنتاغون أن الهدف من هذا العمل ، كشف الارهابيين الواقعين تحت تأثير الدعايات حتى يقوم بعمله بالتعامل بأسلوب ناعم مع هؤلاء الأفراد بإرسال رسائله الاعلامية.
هذا البرنامج الذي يسمى "شبكات السرد(Narrative Networks) " يقول أحد الباحثين في مجال علم الأعصاب أن البنتاغون يأمل أن يتمكن من معرفة كيفية ترتيب الاحداث في ذهن المخاطبين لكي يتم كشف الأشخاص الذين يقعون ضحايا لأفكار خطيرة (ضد امريكا) ، ويدعي الجيش الامريكي أنه بامتلاك هذا العلم يستطيع أن يستهدف المجموعات التي يحاولون جذبها نحو التكتيكات الارهابية برسائله المعدة لمواجهة هكذا حالات.

2-مشروع وسائل الاعلام الاجتماعية :
وقد أعلن موقع "وايرد مكازين" أن ذراع وزارة الدفاع الامريكية "داربا" أزاح الستار في قسم الاختراعات والتكنولوجيا عن برنامج " وسائل الاعلام الاجتماعية في الاتصالات الاستراتيجية"، حيث يهدف هذا البرنامج إلى ايجاد أداء أفضل لأمريكا في الكشف والتحكم بشركات البروبوكاندا الموجودة في وسائل الاعلام الاجتماعية.
يجب أن يساعد هذا البرنامج الجيش الامريكي في فهم وإدراك أفضل لما يجري في وسائل الاعلام الاجتماعية وخاصةً في المناطق التي تنتشر فيها القوات الأمريكية، كذلك تريد داربا باستخدام هذا البرنامج أن تقدم المساعدة للجيش الامريكي ليتمكن من الدخول في لعبة البروبوجاندا في وسائل الاعلام الاجتماعية ، في الواقع سوف تستخدم درابا وسائل الاعلام الاجتماعية كأداة لحرب المعلومات .


alt
 
 
هااام...مشروع أفاتار AVATAR Project التابع للمخابرات الامريكية...آخر مشاريع وكالة داربا DARPA العسكرية لتحويل فكرة أفاتار إلى حقيقة؟؟؟؟؟

تحدثنا من قبل عن مشاريع وكالة داربا DARPA للابحاث التابعة للبنتاجون .. ومنتجاتها المتعددة التي فاقت الخيال من الروبوتات العسكرية وطائرات الالترا سونيك وحشرات التجسس وغيرها من المشاريع التي تصنف ك "عالي السرية" كمشاريع التهجين سواء للحيوانات بهدف انتاج حيوانات قتالية حية او حتى على البشر لخلق جيش بشري ذو طفرات محددة..... ومؤخرا.. كشف الجيش الأميركي أنه يبحث عن طرق تمكن جنوده من التحكم العقلي عن بعد في روبوتات ستحل محل الجنود البشريين في ساحات القتال....
كان الذراع العلمي للبنتاغون "Darpa" قد كشف عن إنفاقه 7 ملايين دولار كدفعة مبدئية لإجراء أبحاث في مشروع حمل اسم "Avatar" في إشارة إلى فيلم الخيال العلمي الذي يحمل نفس الاسم....
ويبدو أن الهدف النهائي للمشروع يحمل نفس الفكرة الخيالية للفيلم، ففي الفيلم الذي أخرجه جيمس كاميرون، يستخدم الآدميون قدراتهم العقلية للتحكم في أجسام سكان كوكب آخر لمحاربتهم...
ووفقا لما ذكره تقرير ميزانية عام 2013 لوكالة "Darpa" فإن البرنامج سيعمل على تطوير لوغاريتمات ووسائل تحكم تمكن الجنود من التوافق بفاعلية مع روبوتات لتعمل كبديل حقيقي للجنود!!!!!
كان موقع wired.com المتخصص في التكنولوجيا قد ذكر أن الروبوتات التي يتم التحكم فيها عقليا عن بعد يمكنها القيام بكل ما يستطيع الإنسان القيام به من حركات، مثل تأمين الأماكن... المراقبة والقيام بإسعافات لإصابات المعارك.. كل ذلك من خلال التحكم عن بعد...
ورغم عدم وضوح الطريقة التي ستستخدم في تحقيق التحكم العقلي في الروبوت، فإن تقارير "Darpa" تُشير إلى تحقيق تقدم رئيسي في عمليات التحكم عن بعد والشعور بالحركة!!!!

وأضافت الوكالة أنها مولت بالفعل محاولات ناجحة للتحكم في الربوتات عبر التفكير باستخدام قرود، ما يثير الخوف من أن حروب المستقبل ستعتمد على الروبوتات، وفقا لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية...ويبدو أن هذا الابتكار هو الخطوة المنطقية للجيش الأميركي في مجال الروبوت والتحكم عن بعد خاصة بعدما نجحت في صنع طائرات يتم التحكم فيها عن بعد وأصبح مستخدمة في العلميات الحربية الأميركية حاليا...
يُذكر أن الأسبوع الماضي كشفت الوكالة عن فيديو جديد للروبوت "AlphaDog" بعد تطويره الذي سنتحدث عنه تفصيليا...مشيرة إلى أن الهدف منه هو التفاعل بينه وبين الجنود لتكوين علاقة مماثلة للعلاقة بين المدرب وحيوانات التدريب التي يملكها... كما نرى في الفيديو التالي..

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=xY42w1w0TWk

الروبوتات في خدمة DARPA للاهداف العسكرية.. الجندي يستطيع ان يطير؟؟؟

تفاجأنا أحيانا عند رؤيتنا للتقنيات العالية التي يتسخدمها الجيش الأمريكي في هجماته , كما تعجبنا أكثر لدى رؤية بعض الروبوتات الخاصة بمساعدة الجنود كـ AlphaDog على سبيل المثال.. ولعل الطائرات بدون طيار هي حاليا احدى التقنيات العالية المستخدمة , ولكن فلنهبط إلى الأرض قليلا …
بالعادة فإن المعارك لا تخلى من الجنود , ولذلك كان لابد للجنود من مساعدة دائمة .... وبالعادة كانت روبوتات XOS 1 تساعد المحتاجين مهامهم , ولكن الإصدار الثاني من الروبوتات XOS 2 كانت لصالح الجنود الأمريكين , فالإصدار الثاني طور بمنحه مقدارا أكبر من القوة لتعطي ناتج 4 اضعاف العمل اليومي للجنود من دون ادنى عناء وبمقدار طاقة أقل .. والسلاسة الكبيرة بالحركة التي من الممكن أن تسمح لهم بركل كرة صغيرة , كما أنه يشمل جميع اجزاء الجسم كبدلة واقية , كما أن تطوير المحركات الهيدرولوكية هذه المرة ساعد كثيرا في تحمل عبء حمل الأمور الثقيلة ....
ليس هذا كل شي !! فقد تم الإعلان أيضا عن مساعد الجنود على الطيرانوذوي الاحتياجات الخاصة على المشي واداء بسرعة تصل إلى 70 عقدة , وحتى ارتفاع 8000 متر إلى مسافة تصل إلى 125 ميل ... والتي برأي الشخصي ستكون نقلة كبيرة بطريقة المناورات على أرض المعركة !!
اضافة إلى ذلك , فقد لوحظت المبالغ الهائلة التي تصرف على خياطة بدل الجنود والتي تصل 4 بليون دولار امريكي , لعدد يصل 50000 جندي سنويا ! ولذلك تم الأمر بصنع روبوت يتكفل بصنع الملابس من البداية وحتى اخر خيط , ويذكر أن المشروع قد تمت تجربته ولكنه ما زال قيد الإنشاء...
فلماذا يتم الآن الإعلان عن كل هذه التقنيات؟؟؟؟ هل هو سباق تسلح يعيد التاريخ إلى الوراء مثل أيام الحرب الباردة؟؟؟؟

روبوت تجسس يمكنه التخفي كالحرباء؟؟؟؟

كشفت وزارة الدفاع الأميركية عن صور لأحدث مشاريعها البحثية، وهو عبارة عن روبوت يمكنه الزحف على أي سطح، وإخفاء نفسه وسط البيئة المحيطة به مثل الحرباء....الروبوت "Chameleon 2.0" تم صنعه من السيليكون الناعم، وصمم لاختراق أي مكان عبر الفجوات الصغيرة ثم تحويل لون جلده إلى نفس لون البيئة المحيطة به للتخفي خلال 30 ثانية ـ وفقاً لما ذكرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.
تم تصميم الروبوت بواسطة فرق من وكالة المشروعات الدفاعية المتقدمة بوزارة الدفاع الأميركية "DARPA" وجامعة هارفارد، وهو حالياً مجرد نموذج تجريبي.
يستطيع الروبوت المشي وتغيير لونه والإضاءة في الظلام، بل وتغيير درجة حرارته بما يجعله صعب الرصد بواسطة أجهزة الاستشعار الحرارية، كما يتميز بانخفاض ثمنه حيث تكلف النموذج النهائي منه أقل من 100 دولار!!!
وقد تمكن العالمان جورج وايتسايدس، وستيفن مورين، بقسم الكيمياء الحيوية بجامعة هارفارد، تمكنا من صنع قنوات سوائل شديدة الصغر في الروبوت لتمكين الأصباغ المختلفة من تغيير لونه.
وذكر المتحدث باسم "DARPA" أن القسم يتوقع وجود العديد من الروبوتات مختلفة الأشكال والأحجام تساهم على المدى الواسع في المستقبل في مهام دفاعية، وبما أن مجال الروبوتات مازال ناشئاً ويركز حالياً على المعدات المعقدة فهذا أدى إلى ارتفاع تكلفة صنعها، لكن القسم تمكن من كسر تلك القاعدة بصنع روبوت من السيليكون بتكلفة زهيدة للغاية وتخلص من واحدة من أهم العوائق أمام استفادة أكبر من تكنولوجيا صناعة الروبوتات...كما نرى في الفيديو التالي..

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=y4HegdV3BDI

وداربا تقدم الروبوت الدودة؟؟؟؟

جاء في فيديو الافتتاح لجامعة التكنولوجيا ماساتشوسيتك أن المهندسين الأمريكان تمكنوا من صنع روبوت جديد يقلد حركة الدودة وقادر على الحركة في الفتحتات الضيقة. ويتم تمويل هذا المشروع من قبل وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتطورة في البنتاغون "داربا". وأطلق على الروبوت الجديد اسم "Meshworm " وهو قادر على مقاومة التفجير أو الصدمة الكبيرة على هيكله. ومن المتوقع أن يستخدم في الاستخبارات.
وحسب معلومات الأخصائيين فإن شكل الدودة قد اختير ليس بالصدفة فهذا الشكل يساعد على خفض مستوى الضجيج الصادر عن "Meshworm "...
وكان المهندسون منذ البداية يخططون لاستخدام منظومة العناصر المعدنية المتحركة القابلة للحركة بضغط الهواء، ولكن هذه التقنية زادت من أبعاد وضجيج الدودة. هذا وبعد أن أخذت وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتطورة في البنتاغون على عاتقها تمويل المشروع تقرر تغيير منظومات الضغط الهوائي إلى "عضلات اصطناعية" مصنوعة من أسلاك رفعية تيتانية غير متلاصقة.... ويساعد مثل هذا التصميم على تغيير الشكل عند التسخين تحت تأثير الكهرباء.
ويعتبر هذا الروبوت بالنتيجة عبارة عن أنبوب مصنع من شبكة خيوط بوليميرية مرنة مع حشوة لينة. ويلف السلك الرفيع التيتاني غير المتلاصق حول هيكل "Meshworm " بوجود مسافات بين حلقات السلك المتشكلة. وتقسم الحلقات إلى قطاعات يمكنها أن تتقلص أو تتمدد عند مرور التيار الكهربائي فيها، مقلدة بذلك حركة الدودة. ويوجد على هيكل الروبوت "عضلات اصطناعية" طولية مسؤولة عن توجيه الحركة.
ويحدد الباحثون الميزة الأساسية لهذا التصميم وهي المقاومة للعوامل الخارجية فالروبوت يحافظ بشكل تام على وظيفته بعد ضربه بالمطرقة ويمكن أن يقاوم الإنفجار أيضا...

الروبوت الفهد الشبيه بالإنسان (باتمان)؟؟؟
وهذا الروبوت أحد منتجات الجيل الجديد والذكي لـ داربا ، ويستطع أن يركض على قدميه ،كما يستطيع أن يزحف و يمكنه التحرك في الطرق الضيقة على جانبيه أيضاً. ليس لهذا الروبوت رأس ويستخدم أثناء الهجمات الكيماوية والبيولوجية.

Alpha Dog روبوت لفهد آلي يحطم الرقم القياسي في سرعة الروبوتات؟؟؟

/> ما تشاهدونه في هذا الفيديو هو مشروع لمحاكاة حركة الفهد من خلال روبوت، وفيه وصلت سرعته القصوى لـ28 كيلومتر ليقترب بذلك من الرقم القياسي العالمي الذي حققه الإنسان في جري 100 متر، أي أن هذا الروبوت قادر على اللحاق بك بسهولة إن كان يجري خلفك!!
صاحبة هذا المشروع الغريب هي ايضا داربا DARPA لتطوير وسائل دفاع متقدمة.

الجيش الأمريكي يطلب كلباً أكبر من الكلب الكبير بـ32 مليون دولار؟؟؟

تحدثنا منذ فترة عن روبوت الكلب الكبير Big Dog الذي تقوم بتطويره شركة Boston Dynamics لصالح الجيش الأمريكي، ومؤخراً وبعد سنوات وسنوات من التطوير تلقت الشركة طلباً بـ32 مليون دولار من داربا DARPA (وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة ) التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، لصناعة روبوت أكبر حجماً من الروبوت السابق ليستطيع حمل وزن أكبر والسير لمسافات أطول.
حيث عملت الشركة على صناعة نموذج آخر يستطيع حمل 180 كجم والسير مسافة 32 كم ولا يحتاج لإعادة الشحن إلا كل 24 ساعة. فضلاً على قدرته على القفز على الصخور والعوائق!!!!
ويستخدم الكلب الكبير كاميرات ونظام تحديد المواقع GPS ليستطيع تتبع المجموعة المقاتلة التي يدعمها بطريقة آلية... والمثير أنه قادر على الحفاظ على اتزانه حين يتم ركله أو حين يصطدم بأي شيء..
وهذه مجموعة فيديوهات مدهشة لهذا الروبوت أثناء تجربة نماذجه الأولية:
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=SSbZrQp-HOk

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=cNZPRsrwumQ

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=b2bExqhhWRI

والخلاصة... هذا جزء مما يتم من تطور عسكري غربي... بينما نحن نتطاحن في الصدامات الداخلية والفتاوي وقتل القدرة على العمل والابتكار والاستعداد لما هو قادم.. بل حتى قمع الاحساس بالآدمية داخل كل منا؟؟؟


alt
 
 
بعض ملامح الحرب البيولوجية على مصر؟؟؟؟

من عادة اليهود فى كل عام عند الاحتفال بعيد الفصح ان يتلوا مقطعاً من سفر الخروج الخاص بذكر البلايا العشر التى أنزلها الله بفرعون و قومة عقاباً لهم على رفضهم السماح لبنى إسرائيل بمغادرة مصر ... كانت تلك البلايا ، هى الدم ، و الضفادع ، والقمل ، و الذباب ، وطاعون الماشية ، والدمامل ، والبرد ، والظلمات ، و ذبح أول مولود ... وبالرغم من تناولنا لموضوع علاقة اغراق مصر بالكيمتريل بغزو الجراد الاحمر وغيره من الامراض الفيروسية المتعددة سواء للانسان او الحيوان او الزرع.. الا ان هناك جوانب متعددة لصور تلك الحرب منها ما حذر منه الدكتور أسامة سليم رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للخدمات البيطرية عن محاولات إسرائيلية لقتل الشعب المصرى من خلال فيروسات بيولوجية... وخاصة بعد اكتشاف لقاحات وطعيمات إسرائيلية مهربة تعمل على اصابة الدواجن المصرية بفيروسات خطيرة ... فقد تبين بعد فحص 200 مزرعة ومن خلال العينات وجود 57% من المغايرات التي تتوافق مع المعزولات الإسرائيلية والتي تصيب الدواجن بأمراض فيروسية وأمراض انفلونزا الطيور والنفوق الجماعي وتسبب انخفاض معدل البيض الى 40% والالتهاب الشعبي الحاد والمايكو بلازما والسموم الفطرية وتمت المناداة بلا جدوى ببدء التصدي للتحصينات واللقاحات المهربة من اسرائيل لما لها من خطورة في اصابة الدواجن المصرية بأمراض خطيرة وبما يهدد الصحة العامة ..كما فجر المهندس رضا اسماعيل وزيرالزراعة مفاجأة من العيار الثقيل عندما كشف النقاب عن أن السبب الرئيسي وراء ظهور السلالة الجديدة لمرض الحمي القلاعية هو تهريب بعض شحنات أغنام من ليبيا عبر الحدود تحمل ذلك الفيروس... وعجول تم تهريبها عبر الحدود بين مصر وغزة ومنتشرة حاليا في سيناء أجنبية " فريزيان " مهربة عبر الأنفاق قادمة بالطبع من إسرائيل .. موضحا أن عمليات التهريب تمت خلال فترة الإنفلات الأمني التي أعقبت ثورة25 يناير نتيجة عدم الرقابة علي الحدود...
وللاسف فالنتائج المترتبة على استخدام سلاح بيولوجى هى أخطر بكثير من استخدام اسلحة الدمار الشامل الأخرى مثل السلاح الكميائى و الذرى .. مع مراعاة إن اسرائيل ليس لديها أى وازع أخلاقى يمنعها من إستخدام حرب بيولوجية على مصر ، و تتجلى خظورة السلاح البيولوجى ، من كون العوامل البيولوجية بعكس الكيميائية ليست داخلية على بيئة الإنسان ، لذلك لا يتم أكتشافها الأ بعد أنتشار العدوى على نطاق واسع ، الأمر الذى يجعل من الأستشعار و الإنذار المبكر أمرين بعيدى المنال ... و مما يزيد الأمور تعقيداً ، أحتمال أستنبات عوامل بيولوجية لا تطعيم لها و لاعلاج... وهذا ما حدث بالفعل مع انتشار وباء الحمى القلاعية بين الماشية فى مصر ، و ظهور نوع جديد من الفيروس ليس لها أمصال موجودة فى مصر فى الوقت الراهن مما أدى إلى إرتفاع حالات الإصابة و النفوق فى قطاع الثروة الحيوانية .. كما أن تطعيم الالاف فى الوقت المناسب يمثل صعوبة أخرى ، كما لا توفر الموانع الجغرافية أية حماية من هجوم بالأسلحة البيولوجية ...وكمثال لرخص السلاح البيولوجي.. حددت لجنة من لجان الأمم المتحدة فى سنة 1969 ، " أن تكلفة أنزال الخسائر بسكان مدنيين أثناء عملية عسكرية موسعة بالأسلحة التقليدية و يتكلف ألف دولار لكل كيلومتر مربع ، و ثمانمائة دولار بالنسبة للسلاح النووى ، و ستمائة دولار بالنسبة لغاز مضاد للأعصاب ، ودولار واحد فقط فى حالة أستعمال سلاح بيولوجى ".. أن أنتشار مرض الحمى القلاعية بين الماشية فى مصر بذلك الشكل الوبائى و غير المسبوق فى تعاطى الخبرة المصرية مع هذا المرض ... انما يؤكد ضلوع إسرائيل في ممارسة حرباً بيولوجية صامتة على مصر ... الأمر الذى حذرت منة منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة " فــاو " من أن مرض الحمى القلاعية المتفشى فى مصر يمكن أن ينتشر ويهدد الثروة الحيوانية فى شمال أفريقيا والشرق الأوسط ، إضافة إلى التهديد بنقص محتمل للمواد الغذائية ..ولا ننسى ما تم بشأن الحاق ملوثات بالحلبة المصرية في بداية الثورة مما دعى الاتحاد الاوروبي لحظر استيراد 16 صنف من البذور المصرية....

إسرائيل كانت تتجسس بيولوجيا على فئران الدول العربية لزرع الميكروبات بها؟؟؟

أما المرجع العالمي لأمراض الفئران (Ishwar ) عام 1988فمن الثابت فيه ان اسرائيل كانت تقوم بدراسة الفئران بالدول العربية المجاورة منذ عام 1970 وما قبلها ودراسة ميكروبات التسمم الغذائي فى القوارض بمنطقة الشرق والاوسط وأدان المرجع العلمى فى نفس الوقت السلطات المصرية بإمتناعها حتى عام 1985 عن الادلاء بالمعلومات حول حالات الطاعون او معدلات وجود انزيمات جرثومة الطاعون فى دماء الفئران بالمنطقة العربية كلها ...
لآن اسرائيل درست هذه الدراسة حول الفئران بالمنطقة العربية عام 1970 وهى تريد بتكرار هذه المحاولة زراعة الجراثيم على الفئران فى أماكن تواجدها بالمنطقة العربية لنشر الأمراض وأن مرض الطاعون هو من أمراض الحروب البيولوجية ولا بد من وجود تحقيقات أمنية ومخابراتية مناظرة.. كما ان خطورة الفئران هى انها تنقل فيروسات السرطان بواسطة البراغيث الى الإنسان.. وعموما فإن الفأر ينقل حوالي 200 مرض بالإضافة إلى الطاعون وأيضا فإن البراغيث تنقل فيروسات التخلف العقلي وضمور خلايا المخ!!!!

- Degenerative Encephalopathy virus - cyto megallo virus – Jakob disease

وهذا من احد اسباب انتشار الغباء في الشعب المصري مؤخراً.. مع اضافة ان مرض أنفلونزا الطيور هو من قائمة أمراض الحروب البيولوجية منذ عام 2000 ولم يقم المسئولون بوزارة الصحة بأي إجراء احترازي أو وقائي مما سبب انتشار المرض عام 2007 وانتشار حالة الفوبيا والرعب مع تدمير مزارع الدواجن وخسارة الاقتصاد القومي أكثر من 45 مليار؟؟؟
ومن احد مظاهر تلك الحرب هو انتشار ظاهرة الحشرات الغريبة وكيف انتشرت فى منطقة عسكرية صحراوية عام 2010 بالاضافة الى براغيت طولها 7 مم مع وجود الذباب القارص ... وان انتشار هذه الحشرات فى منطقة صحراوية يثير علامات الاستفهام وتزداد الشكوك لأن الاهالى نسبة الاصابة لديهم بامراض العيون نسبة كبيرة بسبب الحشرات والتى سببت لديهم عتامة القرنية والخوف كله على سلامة القوات المسلحة لان عتامة القرنية تضعف الكفاءة القتالية للقوات المسلحة ...


alt
 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل