الأصول اليهودية لآل سعود وتدميرهم لآثار النبي والصحابة بمكة والمحافظة علي آثار اليهود بخيبر -- الجزء الثاني


الأصول اليهودية لآل سعود وتدميرهم لآثار النبي والصحابة بمكة والمحافظة

علي آثار اليهود بخيبر

هشام كمال عبد الحميد


الجزء الثاني


راجع الجزء الأول من هذا المقال علي الرابط التالي : http://heshamkamal.3abber.com/post/129979


من صفحة بموقع فيس بوك لصاحبها أنا عربي علي الرابط التالي :

https://www.facebook.com/note.php?note_id=304888666200137  ننقل ما يلي :

 

تركي بن أحميد من كبار رؤساء قبيلة عتيبة، ومن المشهورين فيها بالرأي والفروسية، شجاعا مقداما جريئا، شاعرا، كانت له مواقف وطنية شريفة ضد آل سعود، وهو ـ ابن عم سلطان بن أحميد ـ الذي سلمه الإنكليز لعبد العزيز آل سعود ليقتله فقتله ومعه الآلاف من شباب عتيبة والعجمان وقادتهم الذين قتلهم عبد العزيز إضافة إلى فيصل الدويش وابنه عزيّز وشباب مطير

 

وهذه واحدة من قصائد الشيخ تركي بن أحميد يحث فيها قومه لقتال اليهود آل سعود وتجار دينهم الذين يدعون بالإسلام، وقد حذف آل سعود عددا من أبيات هذه القصيدة، حينما طبعوها عمدا ليضيعوا بعض أبياتها التي تكشف أصولهم، والقصيدة طويلة نورد منها مايلي:

 

تلعب طرب وأنا بنومي هواجيس ما سامرك بالليل كثر الهمومي

 

أسهر إذا نامت عيون الهداريس بالليل أساهر ساهرات النجومي

 

أونس بقلبي مثل صلي المحاميس الله يلوم اللي لحالي يلومي

 

يهود يدعون العرب، للنواميس! قولوا لهم: متى اسلموا، ذا الحخومي

 

ولو تسمّوا ـ بالسود ـ الاباليس؟ نعرف ملامحهم، أعكاف، الخشومي

 

قالوا جهلت وقلت جهل بلا قيس الجاهل الليل ما يعرف اليمومي

 

أشوف عدلات الليالي معاييس ولاحد من الدنيا عظامه سلومي

 

البني ما يصلح على غير تأسيس ومن لا تعلّم ما تسر العلومي

 

أسطورة يرددها أبناء البادية في شمال الجزيرة العربية وبعض المناطق الجنوبية في العراق التي هاجر إليها عشرات الآلاف ممن شردهم الاحتلال السعودي.. تقول الأسطورة:

 

إن كل كائن في العصور السابقة ـ كان ـ يتكلم !… وان يمامة فقدت ابنها واسمه "قيس" ومن حزنها عليه، انعقد لسانها عن الكلام فراحت اليمامة "تهدل" بنغم يستدل منه أنها تقول: "يا قيس قم!." "يا قيس قم! …

 

وفي هذه الأسطورة يرمز هؤلاء الذين شردهم الاحتلال السعودي، إلى الثورة الشعبية في الجزيرة العربية ويأخذ اليأس في نفوسهم مأخذه من الأنظمة العربية التي حاصرت ثوراتهم إرضاء لآل سعود..

 

وقد صاغ أحد شعراء الجزيرة هذا المعنى في قصيدة فاتحة قصيدة شعبية شهيرة للشاعر المجاهد المهاجر (عجلان بن رمال الشمّري) بعنوان: يا قيس قل لامّك انك لن تقوم وفيها يؤكد الشاعر الأصل اليهودي لآل سعود وانتسابهم إلى يهود بني قينقاع :

 

يا قيس، قل لامّك، عسى ما تقومي حيثك صغير وتفهم العلم يا قيس

 

يا قيس، قل: في القلب زادت وسومي والموت أفضل من حياة الأباليس

 

ليس اليمام، من الكلام، امحرومي بل البشر، يحرم من الحكي يا قيس

 

أسرة عيال القينقاعي خصومي أكلاب كوكس فاقدين النواميس

 

كم واحد تراه يحكم، ويومي لكنّ مثله لا يساوي ذنب تيس

 

يا قيس قل لامك متت قبل يومي ولا لي حياة مع جموع متاييس

 

ما لوم أنا أشباه الرجال: إنّ لومي على النساء اللي تلد ذا الخنافيس

 

آل سعود يزيلون آثار بيت مولد النبي والسيدة خديجة ويبنون مكانهما مكتبة ودورة مياه ويبقون علي آثار يهود خيبر وبن عثيمين والملك عبد العزيز

 

في حواره مع صحيفة عكاظ السعودية قال الدكتور سامي عنقاوي مدير مكتب أبحاث الحج الأسبق ومكتشف بيت الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة : طعنوني في الظهر .. واكتشفت بيت الرسول في 40 يوماً ثم اضطررت لدفنه مرة أخري في مكانه بالطرق العلمية الصحيحة وأنا معترض علي ذلك ولو اكتشف بيت سيدنا موسى عليه السلام لقام العالم ولم يجلس.

 

والحوارأجراه معه الصحفي : بدر الغانمي علي الموقع التالي :
http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20…0122328373.htm

 

تحت هذه المكتبة يوجد البيت الذي ولد فيه الرسول صلي الله عليه وسلم

 

 alt

 

هدم بيت النبي عليه الصلاة و السلام الذي عاش فيه مع السيدة خديجة وجعله دورة مياه

 

 alt


alt

 

أما الأغرب من ذلك كله ترك آثار اليهود في خيبر .. ؟؟؟

 

alt

قلعة مرحب الذي قتله علي بن أبي طالب رضي الله عنه

 alt

حصن خيبــــر اليهودي  لم يمسه آل سعود بسوء

صور آثار آل سعود؟

 

alt

قصر الملك عبد العزيز

 

صورة واجهة مؤسسة "أبن عثيمين"

alt

 

نظارات بن عثيمين موضوعة ومحفوظة بالزجاج للحفاظ على تراثه

 

alt

 

ساعات بن عثيمين التي كان يستخدمها


 

آخر قلم أستخدمه بن عثيمين


alt

 

كيف يتم تحويل بيت النبي عليه الصلاة والسلام في مكة إلى مرحاض ، ويتم الاهتمام بآثار أبن عثيمين؟

 

 

آل سعود يزيلون آثار مكة الإسلامية

 

في مقال لفائز صالح جمال تحت عنوان :مسجد الراية وبقية آثار مكة المكرمة يا سمو الرئيس!!

 

علي الرابط التالي :http://www.al-madina.com/node/281199  قال :

جاءفي موقع ويكيبيديا أن مسجد الراية أحد مساجد مكة، هو من المساجد التي صلى بها النبي (-صلى الله عليه وسلم-)، بني المسجد في المرة الأولى عبد الله بن العباس بن علي بن عبد الله بن عباس، ثم بناه بعد ذلك الخليفة المستعصم العباسي سنة 640هـ ، وعمّره بعد ذلك الأمير قطلبك الحسامي المنحلي سنة 801هـ، وهو الآن قد بُني بناءً حديثًا في عهد الملك فهد بن عبد العزيز آلسعود، ويقع المسجد بالمكان المعروف الآن بالجودرية مقابل عمارات الجفالي،وبالقرب منه مكان بئر مطعم بن جبير، ويُقال: إنه كان مكان رشق راية المسلمين يوم فتح مكة، وعنده كانت نهاية عمران مكة المكرمة في العهد الأموي. وأقول: إنه لم يعد الآن هناك أي أثر للجودرية أو عمارات الجفالي،والآن يجري استكمال هدم المسجد حيث مررت به قبل أيام من نشر المقال فلم يبق منه سوى المنارة.. ولا أدري هل سيُعاد بناؤه من جديد أم سيختفي كما اختفت آثار أخرى مثل دار السيدة خديجة، ودار الأرقم، ودار أبوسفيان وغيرها.. وفي نفس السياق نذكر ما جرى لمسجد البيعة الذي كان في شِعْب،والآن أصبح في وسط الوادي بسبب إزالة الجبل الذي كان يحتضنه، وكان الأوْلى بقاءه، لأن الموقع في الشعب ينقل صورة حقيقية لواقع البيعة كونها كانت خفية بعيدًا عن أعين أعداء الدعوة. وكان بالإمكان حرف مسارات جسر الجمراتإلى جهة الجنوب وإبقاء المسجد في الشعب، ولكن ذلك للأسف لم يحصل، لأننا فيما يبدو لا زلنا لا نحتفي بالآثار كما يجب. الحديث عن مشروعية الحفاظ على الآثار متشعب بين محرّم ومبيح، ولا أريد الخوض في تفاصيل هذا الحديث،ولكني سأكتفي بنقل خلاصة من مقالة طويلة للدكتور محمد بن إبراهيم السعيدي رئيس قسم الدراسات الإسلامية - كلية المعلمين - جامعة أم القرى، بعنوان (كيف نقضي على الابتداع في زيارة جبلي حراء وثور)، منشورة في موقع ملتقى أهل الحديث على الانترنت، نُشرت في ربيع الأول 1429هـ ، تناول فيها الرأيين رأي المانعين لزيارة جبلي حراء وثور، ورأي المبيحين لها، ورجح أحدهما، ثم توصل إلى نظرة موضوعية.. أجتزئ منها خلاصة أرى أن فيها رؤية صالحة للتعاطي مع الآثار الإسلامية دون إفراط أو تفريط، حيث يقول وفقه الله :
«
وبما أن المطلوب هو درء المفسدة لا غير فإن بإمكاننا أن نجد وسيلة نحققبها درء المفسدة ولا يترتب عليها هي أيضًا مفاسد كما هو حاصل مع المنع. بليمكننا أن نجد وسيلة تحقق يتحقق منها مصالح عظيمة إضافة إلى ما ينتج عنهامن إلغاء المفاسد. هذه الوسيلة هي تنظيم الصعود إلى هذين الغارين والعناية بالصاعدين قبل صعودهم وبعده توعويًا وجسديًا. وذلك بإنشاء نقاط للصعود يتم ترتيب الناس وتوعيتهم بمختلف لغاتهم وتنبيههم إلى مكانة هذين الجبلين الحقيقية وأنها لا تعدو أن تكون مكانة تاريخية ولا يجوز اختصاصها بشيء من العبادة. كما يتم من خلال هذه النقاط مراقبة تصرفات الزائرين وإيقاف منأراد ممارسة أي نوع من البدع بطريقة لائقة بالدعوة إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة. وبذلك نكون قد أمرنا بالمعروف ونهينا عن المنكر ودرأنا المفسدة، وحققنا عددًا من المصالح منها: 1. التوعية إلى حقيقة المنهج السلفي وحقيقة اتباع الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ولا شك أن ما يحصل لدى المسلم من الرقة عند مشاهدة آثار النبي الكريم يمكن استغلالها في إقباله على النصح بالالتزام بسنة الرسول التي تنهى عن الزيادة في الدين والقولعلى الله بغير علم. وهذا هو خلاصة منهج السلف الذي ننتسب إليه. 2. الردالعملي على ما يقال عن السلفية أنها دعوة مناهضة لمحبة الرسول واتباعآثاره كما أنها دعوة تحجر على حرية الناس في اختيار ما يشاهدون. 3. القضاء بإذن الله على ما ينتج عن إهمال هذين الجبلين من حوادث سقوط واستغلالتساهم في تشويه صورة الوطن وأهله. ولعل مثل هذه المصالح هي التي دعت بعضالفقهاء إلى الحكم بسنية ارتياد غار حراء وثور كالنووي رحمه الله حين قالفي المجموع ج8/ص197 (ويستحب أن يزور المواضع المشهورة بالفضل في مكة وهيثمانية عشر منها بيت المولد وبيت خديجة ومسجد دار الأرقم والغار الذي فيثور والغار الذي في حراء وقد أوضحتها في كتاب المناسك والله أعلم)، إذ نجزم أن مراد النووي بالاستحباب: الاستحباب المبني على تغليب المصالح لاالاستحباب المستند إلى النص، وكأن النووي رحمه الله لحظ في زيارة هذهالأماكن ما يجده الزائر عندها من الرقة حال التذكر والاعتبار بحال الرسول،وتاريخ دعوته -صلى الله عليه وسلم-، ولم يلحظ في عصره ما يمكن أن يقع لدى هذه الأماكن من المفاسد فحكم بالاستحباب. هذا والحمد لله رب العالمين”. انتهى كلام الدكتور السعيدي وفقه الله.
أما بعد فأضع هذا الموضوع تحت أنظار سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان سدده الله، وأتساءل هل لنا أن نتطلع إلى قيام الهيئة العامة للآثار والسياحة ببذل جهودها للمحافظة على آثار مكة المكرمة الباقية ، وإحياء ما اندثر منها، والتي يمتد تاريخ بعضها إلى أكثرمن ألف وأربعمائة عام، والعناية بها وبترميمها، كما حظيت مدائن صالح، وجدة التاريخية، والدرعية، بمساعي الهيئة، ومنها التسجيل في اليونسكو، بل وحظيت الدرعية ببدء مشروعات الترميم لقصر طريف وما حوله.. يا سمو الأمير إن آثارمكة المكرمة والمدينة المنورة هي أعظم ما تحتويه المملكة من آثار، وما نقلته من كلام الدكتور السعيدي فيه حل عملي وموضوعي لما يتعلق من الآثار ذات الطابع الديني.
وهناك آثار أخرى مثل مشروع قنوات عين زبيدة، الذي هو من الآثار الهندسية العظيمة التي نُفذت قبل أكثر من ألف ومائتي عام، وهي شاهد على ازدهار العلم والتقنية والهندسة في مكة المكرمة في ذلك التاريخ، وهي جديرة بالعناية والتسجيل وأن تكون معلمًا ومزارًا لزوار مكة المكرمة من الحجاج والمعتمرين

v\:* {behavior:url(#default#VML);} o\:* {behavior:url(#default#VML);} w\:* {behavior:url(#default#VML);} .shape {behavior:url(#default#VML);}

 



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل