اضطرابات وجفاف النيل وغلاء فاحش وضياع لهيبة مصر بأيدي فرعون الخراب الذي سيتولي الحكم بعد الثورة المصرية في سفر النبي إشعيا

اضطرابات وجفاف النيل وغلاء فاحش وضياع لهيبة مصر بأيدي فرعون الخراب الذي سيتولي الحكم بعد الثورة المصرية في سفر النبي إشعيا

اضطرابات وجفاف النيل وغلاء فاحش وضياع لهيبة مصر بأيدي فرعون الخراب الذي سيتولي الحكم بعد الثورة المصرية في سفر النبي إشعيا


هشام كمال عبد الحميد 

سبق نشر هذا الموضوع بمدونتي علي موقع مكتوب

بتاريخ 25/5/2012 ولأهميته نعيد نشره بهذه المدونة


بمناسبة الثورة المصرية التي اندلعت العام الماضي لا بد في هذا المقام من ذكر ما جاء بسفر إشعيا الإصحاح 19 عن مصر وما سيحدث فيها في هذه الأيام ، فهذا الإصحاح مذكور به الوضع الداخلي بمصر في هذا التوقيت والحالة الاقتصادية والزراعية والصناعية والسياسية السيئة  التي ستمر بها مصر في نهاية الزمان، ثم ذكر إشعيا تخليص الله للشعب المصري بعد أن يصرخوا ويرجعوا ويتوبوا إليه ويطلبون منه تخليصهم من المضايقين ( القوي الداخلية الممثلة في المجلس العسكري والجهات الأمنية اللذين يقودا الثورة المضادة بفلول البلطجية للنظام السابق، والقوي الخارجية الممثلة في إسرائيل وأمريكا والغرب وبعض دول الخليج وغيرهم التي تعرقل تحررهم فيخلصهم بعد مجموعة من الإضرابات والأنهيارات الأقتصادية التي ستشهدها مصر.

 وفيما يلي نص الإصحاح 19:

  1. وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ مِصْرَ: «هُوَ ذَاالرَّبُّ رَاكِبٌ عَلَى سَحَابَةٍ سَرِيعَةٍ وَقَادِمٌ إِلَى مِصْرَ فَتَرْتَجِفُ أَوْثَانُ مِصْرَ مِنْ وَجْهِهِ وَيَذُوبُ قَلْبُ مِصْرَ دَاخِلَهَا.
 2.
وَأُهَيِّجُ مِصْرِيِّينَ عَلَى مِصْرِيِّينَ فَيُحَارِبُونَ كُلُّ وَاحِدٍ أَخَاهُوَكُلُّ وَاحِدٍ صَاحِبَهُ: مَدِينَةٌ مَدِينَةً وَمَمْلَكَةٌ مَمْلَكَةً.
 3.
وَتُهْرَاقُ رُوحُ مِصْرَ دَاخِلَهَا. وَأُفْنِي مَشُورَتَهَا فَيَسْأَلُونَ الأَوْثَانَ وَالْعَازِفِينَ وَأَصْحَابَ التَّوَابِعِ وَالْعَرَّافِينَ.
 4.
وَأُغْلِقُ عَلَى الْمِصْرِيِّينَ فِي يَدِ مَوْلىً قَاسٍ فَيَتَسَلَّطُ عَلَيْهِمْ مَلِكٌ عَزِيزٌ يَقُولُ السَّيِّدُ رَبُّ الْجُنُودِ.
 5.
وَتُنَشَّفُ الْمِيَاهُ مِنَ الْبَحْرِ وَيَجِفُّ النَّهْرُ وَيَيْبَسُ.
6.
 وَتُنْتِنُ الأَنْهَارُ وَتَضْعُفُ وَتَجِفُّ سَوَاقِي مِصْرَ وَيَتْلَفُ الْقَصَبُ وَالأَسَلُ.
 7.
وَالرِّيَاضُ عَلَى حَافَةِ النِّيلِ وَكُلُّ مَزْرَعَةٍ عَلَى النِّيلِ تَيْبَسُ وَتَتَبَدَّدُ وَلاَ تَكُونُ.
8.
 وَالصَّيَّادُونَ يَئِنُّونَ وَكُلُّ الَّذِينَ يُلْقُونَ شِصّاً فِي النِّيلِ يَنُوحُونَ. وَالَّذِينَ يَبْسُطُونَ شَبَكَةً عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ يَحْزَنُونَ
 9.
وَيَخْزَى الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الْكَتَّانَ الْمُمَشَّطَ وَالَّذِينَ يَحِيكُونَ الأَنْسِجَةَ الْبَيْضَاءَ.
 10.
وَتَكُونُ عُمُدُهَا مَسْحُوقَةً وَكُلُّ الْعَامِلِينَ بِالأُجْرَةِ مُكْتَئِبِي النَّفْسِ.
 11.
إِنَّ رُؤَسَاءَ صُوعَنَ أَغْبِيَاءَ! حُكَمَاءُ مُشِيرِي فِرْعَوْنَ مَشُورَتُهُمْ بَهِيمِيَّةٌ. كَيْفَ تَقُولُونَ لِفِرْعَوْنَ: أَنَا ابْنُ حُكَمَاءَ ابْنُ مُلُوكٍ قُدَمَاءَ.
 12.فَأَيْنَ هُمْ حُكَمَاؤُكَ؟ فَلْيُخْبِرُوكَ. لِيَعْرِفُوا مَاذَا قَضَى بِهِ رَبُّ الْجُنُودِ عَلَى مِصْرَ.
 13. رُؤَسَاءُ صُوعَنَ صَارُوا أَغْبِيَاءَ. رُؤَسَاءُ نُوفَ انْخَدَعُوا. وَأَضَلَّ مِصْرَ وُجُوهُ أَسْبَاطِهَا.
14.
 مَزَجَ الرَّبُّ فِي وَسَطِهَا رُوحَ غَيٍّ فَأَضَلُّوا مِصْرَ فِي كُلِّ عَمَلِهَا كَتَرَنُّحِ السَّكْرَانِ فِي قَيْئِهِ.
 15.
فَلاَ يَكُونُ لِمِصْرَعَمَلٌ يَعْمَلُهُ رَأْسٌ أَوْ ذَنَبٌ نَخْلَةٌ أَوْ أَسَلَةٌ.
 16.
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ تَكُونُ مِصْرُ كَالنِّسَاءِ فَتَرْتَعِدُ وَتَرْجُفُ مِنْ هَزَّةِ يَدِ رَبِّ الْجُنُودِ الَّتِي يَهُزُّهَا عَلَيْهَا.
 17.
وَتَكُونُ أَرْضُ يَهُوذَا رُعْباً لِمِصْرَ. كُلُّ مَنْ تَذَكَّرَهَا يَرْتَعِبُ مِنْ أَمَامِ قَضَاءِ رَبِّ الْجُنُودِ الَّذِي يَقْضِي بِهِ عَلَيْهَا.
 18.
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ فِي أَرْضِ مِصْرَ خَمْسُ مُدُنٍ تَتَكَلَّمُ بِلُغَةِ كَنْعَانَ وَتَحْلِفُ لِرَبِّ الْجُنُودِ يُقَالُ لإِحْدَاهَا مَدِينَةُ الشَّمْسِ .
 19.
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ أَرْضِ مِصْرَ وَعَمُودٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُمِهَا.
 20.
فَيَكُونُ عَلاَمَةً وَشَهَادَةً لِرَبِّ الْجُنُودِ فِي أَرْضِ مِصْرَ. لأَنَّهُمْ يَصْرُخُونَ إِلَى الرَّبِّ بِسَبَبِ الْمُضَايِقِينَ فَيُرْسِلُ لَهُمْ مُخَلِّصاً وَمُحَامِياً وَيُنْقِذُهُمْ.
 21.
فَيُعْرَفُ الرَّبُّ فِي مِصْرَ وَيَعْرِفُ الْمِصْريُّونَ الرَّبَّ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ وَيُقَدِّمُونَ ذَبِيحَةً وَتَقْدِمَةً وَيَنْذُرُونَ لِلرَّبِّ نَذْراً وَيُوفُونَ بِهِ.
 22.
وَيَضْرِبُ الرَّبُّ مِصْرَ ضَارِباً فَشَافِياً فَيَرْجِعُونَ إِلَى الرَّبِّ فَيَسْتَجِيبُ لَهُمْ وَيَشْفِيهِمْ.
 23.
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ تَكُونُ سِكَّةٌ مِنْ مِصْرَ إِلَى أَشُّورَ فَيَجِيءُ الأَشُّورِيُّونَ إِلَى مِصْرَ وَالْمِصْرِيُّونَ إِلَى أَشُّورَ وَيَعْبُدُ الْمِصْرِيُّونَ مَعَ الأَشُّورِيِّينَ.
 24.
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ إِسْرَائِيلُ ثُلْثاً لِمِصْرَ وَلأَشُّورَ بَرَكَةً فِي الأَرْضِ.
 25.
بِهَا يُبَارِكُ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلاً: مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ وَعَمَلُ يَدَيَّ أَشُّورُ وَمِيرَاثِي إِسْرَائِيلُ.
 
يبدأ هذا الإصحاح بالتأكيد علي تدخل الرب فيما سيدور من أحداث داخل مصر عقب الثورة المصرية، فيهيج المصريين علي بعضهم فتحدث حرب أهلية وأضطرابات وتسيب أمني، أو يستغل كل مصري أخاه المصري وتسود هذه الحالة في كل مدن ومحافظات مصر، فيشيع بينهم الفساد الإداري والرشوة واستغلال النفوذ والاحتكارات التجارية والغش…….الخ

وهو ما كان يحدث في ظل نظام مبارك البائد، أو قد تقع حرب أهلية تتقاتل وتتناحر فيها التيارات الدينية والسياسية والعسكريين وينقسم الناس بينهم، وهو ما قد يقع في القريب العاجل بالسنوات القلية القادمة، أو تقع فتنة بين المسلمين والأقباط بتحريض من قوي خارجية وهناك أحتمال لتقسيم بعض المدن المصرية.

وسيكون هذا عقاب من الله للمصريين بالقطع بسب آثامهم وشرورهم وتفريطهم في حقوق الله وشريعته واتخاذهم أوثان من دونه، والأوثان هي كل ما يتبعه الناس من أئمة مضلين يحلون ما يحرمه الله ويحرمون ما أحله أو ما يعتنقه الناس من أفكار ومعتقدات وما يتبنونه من سياسات اقتصادية أو أخلاقية أو اجتماعية أو مالية أو قوانين وتشريعات تخالف شرع الله، كأن تحل الربا الذي حرمه الله أو تبيح شرب الخمور أو تحل الزنا وتقننه بأشكاله المختلفة…….الخ، ومن أمثلة هذه السياسات والمعتقدات والأيدلوجيات الفكرية: العلمانية والشيوعية والليبرالية والماركسية…..الخ، فجميعها أيدلوجيات فكرية صهيونية تم تصديرها للغرب ثم إلينا واعتنقها الكثير من شبابنا وقادتنا ومفكرينا في الماضي والحاضر، وهي تحمل في طياتها معتقدات وأفكار تخالف الشرائع السماوية وتدعو للرذيلة والفجور والتحرر غير المنضبط والتسيب وعدم التقيد بأي ضوابط اجتماعية أو أخلاقية.

بعد ذلك تحدث الإصحاح عن ذهاب حكمة أهل مصر وضياع قيادتهم وريادتهم لشعوب المنطقة (يفني مشورتها) واتخاذ المصريين الفنانين والراقصين والمغنيين والإعلاميين المضللين (العازفين) قدوة ومثل ولجوؤهم للعرافين والمنجمين والمشعوذين والمتنبئين فيستشيرونهم في كل أمورهم ويصدقون نبوءاتهم، وهذه الظاهرة انتشرت بين المصريين في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي وتنتشر في اللإنترنت والفضائيات اليوم فيخصص بعضها برامج لقراءة الطالع ومعرفة الحظ والتنبوء بالغيب وبرامج للمشعوذين والدجالين والمتصلين بالجن تحت دعاوي العلاج بالقرآن.

بعد ذلك يولي الرب عليهم مولي (حاكم) قاسي يتسلط عليهم (أحد من يتولوا حكم مصر من العسكر أو أدواتهم بعد الثورة)، وفي عهد هذا الحاكم القاسي أو بعده تجف أنهار مصر فتتلف الزراعات (القصب والأسل والقطن أو الكتان) ويتم تجريف الأراضي الزراعية الموجودة علي ضفتي نهر النيل بسب تحويلها لمناطق سكنية (وَالرِّيَاضُ عَلَى حَافَةِ النِّيلِ وَكُلُّ مَزْرَعَةٍ عَلَى النِّيلِ تَيْبَسُ وَتَتَبَدَّدُ وَلاَتَكُونُ) أو بسبب نقص مياه النيل بالسد الأثيوبي المزمع إقامته، وتضيع الثروة السمكية مما يجعل الصيادون ينوحون ويأنون (وتنتن الأنهار………وَالصَّيَّادُونَ يَئِنُّونَ وَكُلُّ الَّذِينَ يُلْقُونَ شِصّاً فِي النِّيلِ يَنُوحُونَ. وَالَّذِينَ يَبْسُطُونَ شَبَكَةً عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ يَحْزَنُونَ)، وتخرب صناعة الغزل والنسيج فيخيب أمل كل من يعمل في صناعة الكتان الممشط (الغزل) أو الأنسجة البيضاء (المنسوجات القطنية)، ويصاب بالاكتئاب كل الموظفين بالقطاع الحكومي والخاص (وكل العاملين بالأجرة مكتئبي النفس) .

ويكون كل مستشاري ووزراء هذا الحاكم الفرعون (الذي سيتولي حكم مصر بعد الثورة في الغالب) أغبياء ومشورتهم كمشورة البهائم أو الحمير (مشورتهم بهيمية)، وسيضل المصريين ويُضيع مصر الطبقة الحاكمة المنتقاة من العملاء والعائلات الكبرى فيها (وأضل مصر وجوه أسباطها)، وهؤلاء سيجعلون مصر تترنح كما يترنح السكران أي سيجعلونها تتخبط وتخطيء في كل سياساتها.
 
في هذه الأيام ستكون أرض يهوذا (دولة اليهود) رعب لمصر، وهو ما يؤكد أن هذه الأحداث ستقع بعد عودة اليهود لفلسطين واحتلالهم لها ووجود دولة لهم علي حدود مصر.ويضع أحتمال أيضاً لمحاولة اليهود إعادة إحتلال سيناء في ظل حكم هذا الفرعون الذي قد يكون من العسكر أو من أتي بهم العسكر من السياسيين ويحركوه من وراء الستار.

وفي هذا الزمان تكون معظم مدن مصر تتكلم باللغة الكنعانية (يقصد بها اللغة العربية لأن الكنعانين كانوا يسكنون بالجزيرة العربية ثم نزح جزء منهم للشام)، ويكون اسم أحدي هذه المدن مدينة الشمس، واسم هذه المدينة في العبرية: إر-ها - هيرس أي مدينة مدينة الشمس وفي بعض التراجم جاءت الكلمة إر-ها - شيرس أي مدينة الهلاك، ومدينة الهلاك هي نفسها مدينة القاهرة، لأن معني القاهرة: المدينة التي تهلك وتقهر الأعداء، وهو ما يؤكد أن هذه النبوءة خاصة بالزمن الذي نعيش فيه الآن.

ويكون وسط ارض مصر مذبح أو مسجد كبير للرب، فقد يقصد به الجامع الأزهر، أما إن كان المقصود من هذا المذبح كلمة مذبحة فقد يقصد بها مذبحة بشرية تقوم بها القوات العسكرية والأمنية لهذا الفرعون بوسط العاصمة، ولو كان المقصود أنه مذبح وثني لتقديم القرابين الوثنية لإبليس والدجال، ففي الغالب يقصد به مذبح أو هيكل وثني ستقيمه الصهيونية العالمية والنظام العالمي الجديد في مصر وغالباً في منطقة الأهرامات بجوار الهرم الأكبرالذي يعتبره الماسون كعبتهم وبيت إبليس المقدس علي الأرض، وهم يخططون بالفعل لإقامة طقوس وثنية بمنطقة الأهرامات عند ظهور الدجال وأن يكون اول ظهور له بأطباقه الطائرة وشياطينه في موكبه المهيب الرهيب فوق منطقة الأهرامات بالجيزه علي ما شرحت بكتاب عصر المسيح الدجال.

وعندما يصرخ المصريين ويئنون للرب ويتوبون إليه ويطلبون منه النجاة بعد المصائب والنكبات التي سينزلها الله بها، يستجيب لهم ويخلصهم من هذا الحاكم وعصابته الفاسدة الجاهلة التي ستتسبب لهم في الكثير من الأزمات والمضايقات وتحاول أن تعرقل تحررهم، فيرسل الله لهم مخلص يخلصهم وينقذهم.
 

بعد ذلك تحدث إشعيا عليه السلام عن تبادل للعلاقات أو تحالف سيتم بين مصر وآشور (العراق أو إيران أو الاثنين معاً ودول أخري في الشرق ــ حلف الآشوري أو الرايات السود) فتنظم رحلات متبادلة بين الآشوريين والمصريين فيجيء الآشوريين لمصر ويذهب المصريون لآشور، وقد يكون ذلك في عصر فرعون الخراب (الحاكم العسكري) الذي سيتولى حكم مصر بعد الثورة والسابق ذكره أو بعد تولي حاكم عسكري آخر الحكم محله أو بعد قيام ثورة مصرية حقيقية أخري وتولي صاحب مصر حكم مصر والله أعلم، ثم يقومون بالهجوم علي أرض إسرائيل وتقسيمها فيما بينهم فيكون لمصر ثلث هذه الدولة ولأشور الباقي.

وهنا نحب أن ننوه أن أرض إسرائيل ليس مقصوداً منها دولة اليهود بفلسطين في الغالب، لذا ففي النص السابق قال إشعيا وتكون أرض يهوذا رعب لمصر وفي هذا النص قال تكون إسرائيل وليس يهوذا ثلث لمصر ولآشور بركة من الأرض، وهو ما يعني أن تحالف الآشوري والمصري سيهجم علي أرض السعودية ومكة ويقسمونها بينهما والله أعلم، لأن اليهود غير بني إسرائيل علي ما سنوضح في مقالات قادمة، فهنا يقصد إشعيا بإسرائيل الأرض المقدسة التي بارك الله فيها للعالمين والتي وعد بني إسرائيل عند خروجهم من مصر بوراثتها إذا حرروها من أيدي العماليق بقيادة موسي وطهروا بيته الحرام المقدس الموجود بها من أوثان العماليق وأعادوا إليها شعائر الحج (شعائر السبت) علي الملة الإبراهيمية وهي أرض الله المقدسة بمكة المكرمة، فلم ينفذوا أوامر الله فكتب عليهم التيه أربعين سنة في أرض الجزيرة العربية ولم يمكنهم من دخول الأرض المقدسة بمكة إلا في عصر داود وسليمان، وما علينا سوي الأنتظار لنري أن كان المقصود بالأرض التي ستقسم بين الآشوريين والمصريين هي أرض فلسطين التي يحتلها اليهود أم الأرض المقدسة بمكة.

 أن ما يجب أن يعلمه الجميع أن نبوءات الأنبياء ليست قدر محتوم لا بد من حدوثه ومن ثم فلا مجال لنا في التدخل في الأحداث لمنع وقوعها طالما نبأ بها الأنبياء، فهذا خطأ كبير فنبوءات الأنبياء علي الدوام هي نبوءات تحذيرية للمؤمنين لتجنب الوقوع فيما حذروا منه، وهذا ما ينطبق علي نبوءة إشعيا هنا، فما يقوله النبي إشعيا عليه السلام هو تحذير للمصريين بالعودة لشريعة الله حتي لا ينتقم منهم الخالق ويوقع عليهم النكبات المذكورة في هذه النبوءة.

لذا يجب علينا منع وقوع مصر في حرب أهلية أو فتن داخلية بين المسلمين أو التيارات الإسلامية وبعضهم البعض أو بين مختلف طوائف الشعب أو بين المسلمين والأقباط بشتى الطرق، وأولي هذه الخطوات هي إزاحة قيادات أمن الدولة القديمة الفاسدة والمجلس العسكري بقيادة المشير طنطاوي عن سدة الحكم في مصر في أسرع وقت، فهما الذراع القوية للنظام السابق وفلوله والأداة الخفية للقوي الخارجية والداخلية المضادة للثورة، وذلك بالتعجيل بانتخابات الرئاسة فوراً لإعادة المجلس إلي ثكناته وإعادة بناء وهيكلة الدولة ومؤسساتها والداخلية والجيش بصورة صحيحة، فلا ينتظر الشعب أي خير طالما بقي هذا المجلس العسكري برئاسة طنطاوي وأمن الدولة في إدارة شئون مصر، ولا شك أن الداخلية والجيش بهما الكثير من القيادات الوطنية الشريفة التي لم ترضع من فساد نظام مبارك وتتربي في أحضانه وتتلقي تمويلات وعمولات من أعداء مصر لبيع الوطن وتخريب مؤسساته وإيقاع الفتن بين الجيش والشرطة من جهة والشعب من جهة أخري لتسريح الجيش والشرطة والقضاء عليهما تنفيذاً لأجندة النظام العالمي الجديد التي ينفذها بعض قيادات الجيش والشرطة العملاء للغرب وإسرائيل .

ولنحذر جميعاً من مخطط تفتيت مصر الذي سيساهم في إشعاله بعض القيادات العميلة والخائنة من قيادات الداخلية وأمن الدولة ورجال الأعمال والجيش وفلول الحزب الوطني (الواطي) القديم والمخابرات والحركات والتيارات السياسية والدينية الممولة من القوي الخارجية المعادية لمصر وليراجع في هذا الشأن مقالنا "الثورات العربية ومخاطر المشروع الصهيوأمريكي لتفتيت العالم الإسلامي طبقاً لمخطط برنارد لويس" علي هذه المدونة

روابط ذات صلة

مصر


هل السيسي هو فرعون الخراب المنبأ بظهوره بعد ثورة 25 يناير بنبوءة النبي إشعيا -- هشام كمال عبد الحميد:

هل مصر مقبلة علي حرب أهلية بعد 30/6/2013 وجفاف نهر النيل بالسد الأثيوبي - هشام كمال عبد الحميد

مبروك عليكم فوز الثورة المضادة والإنقلاب العسكري علي الشرعية يا مصريين - هشام كمال عبد الحميد

هل تصريحات مستشار اوباما للأمن القومي توم دونيلون هذه تمهيد من الأدارة الأمريكية لعودة مرسي ومحاكمة السيسي

المخطط الإسرائيلي للسيطرة علي منابع النيل لضرب أمن مصر المائي -- هشام كمال عبد الحميد

لماذا تحارب السعودية ثورة مصر ؟ - هشام كمال عبد الحميد

حتي لا ننسي جرائم الداخلية والعسكر - هشام كمال عبد الحميد

حذار من إسقاط مرسي الرئيس المنتخب عبر مظاهرات الشوارع -- هشام كمال عبد الحميد

إذا لم يعد مرسي للحكم ولو بصورة صورية واستمر انقلاب العسكر فستقع الحرب الأهلية ويكتمل المخطط الصهيوأ

جنرالات العسكر والشرطة والبلطجية ما زالوا في حاجة لمزيد من دماء الإسلاميين والشعب المصري - هشام كمال

محمد جودة الخبير الاقتصادى يحذر :ياشعب مصر إنهم يرهنون مصرأفيقوا قبل فوات الآوان

جريدة وول ستريت تكشف فضايح مؤامرة العسكري والمعارضة في إنقلاب 30 يونيو - هشام كمال عبد الحميد

السفيرة الأمريكية : سيعود اليهود إلى مصر فى 2013 بعد إعلان افلاسها ..وإسرائيل ستحتلها بعد إفلاسها

تعرفوا علي أصول الخائن الخسيسي - مليكة تيتانى والدة الفريق السيسي يهودية مغربية أسقطت الجنسية المغرب

القناة الإسرائيلية الثانية: السيسي أبلغ تل ابيب بالانقلاب قبل وقوعه - هشام كمال عبد الحميد

تحليل صائب يستحق منكم أعادة النظر لحركة فرسان الثورة والثورة مستمرة للمؤامرة العسكرية علي إرادة النا

لمن قبلوا إجراءات تصفية الحسابات من العسكري مع الأخوان نقول : لا يجرمنكم شنآن قوم علي ألا تعدلوا

مرسي يعلن أنه عميل أمريكي صهيوني بقطعه العلاقات مع سوريا ومهاجمة حزب الله - هشام كمال عبد الحميد

ثورة مصر : التدمير الخلاق لـشرق أوسط كبير ؟ -- وليام انغدال

جورج سوروس و الدستور المصري الجديد بقلم : توني كارتلوشي

خطة أمريكية قطرية لتدمير مصر- نجل هيكل يقود مخططا لشراء أراضى وشركات للتجسس على -- مصر هشام كمال عبد 

في سبيل مصلحة الإخوان المسلمين: تحويل مسار الإدارة الأمريكية بقلم / سيمور هيرش - ترجمة بثينة الناصري

ما حقيقة هذه الرسالة المرسلة من كتائب عز الدين القسام لتهديد الجيش والشعب المصري--هشام كمال عبد الحم

حقيقة مصطلحات فكر الحداثة المعاصر -- د/نزار إسماعيل

كتب هشام كمال

أنتظروا كتابنا الجديد : لباس التقوي - وكشف أسرار الحج والأنعام والهالة النورانية - هشام كمال

تحميل كتاب : مشروع تجديد الحرم المكي لإقامة الهيكل الصهيوني بمكة علي صورة الإله ست الفرعوني -- هشام  

تحميل كتاب : أسرارسورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمى الجديدتحت قيادة المسيح الدجال ــ هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : عصر المسيح الدجال ( الحقائق والوثائق ) -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أقترب خروج المسيح الدجال (الصهاينة وعبدت الشيطان يمهدون لخروج الدجال بأطباقه الطائرة من

تحميل كتاب : يأجوج ومأجوج قادمون -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : هلاك ودمار أمريكا المنتظر -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب 11 سبتمبر صناعة أمريكية — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : موعد الساعة بين الكتب السماوية والمتنبئين -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : كتاب تكنولوجيا الفراعنة والحضارات القديمة -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أسرار الخلق والروح والبعث بين القرآن والهندسة الوراثية -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحقيقة والأوهام في قضية جمع القرآن بعد العصر النبوي— هشام كمال عبد الحميد

المسيح الدجال والمخططات الصهيونية للسيطرة علي العالم

اوكرانيا النازية البديل الغربي لإشعال فتيل الحرب العالمية -- سليمان يوحنا

الاستعداد للفوضى العالمية القادمه:

الجزء الثاني من المخططات الصهيونية ضد العالم حتى عام 2022م - هشام كمال عبد الحميد

الأحداث القادمة التي سيشهدها العالم حتى عام 2022 م طبقاً للمخططات الصهيونية ـ هشام كمال عبد الحميد:

عملة Bitcoin الإلكترونية تمهد الأسواق للنقد الإلكتروني المزمع تطبيقه بالنظامالعالمي الجديد تحت قيادة إبليس والمسيح الدجال - هشام كمال عبد الحميد

شركة موتورولا تنتج أول شريحة إلكترونية سيتم من خلالها التحكم بعقول البشر عن بعد (الوشم الرقمي) - هشام كمال عبد الحميد

هام وعاجل : تفاصيل الغزو الفضائي المزيف للأرض والذي قد يقع هذا العام طبقاً لمخططات النظام العالمي ال

هل الجبت والطاغوت المذكورين في القرآن هما إبليس والمسيح الدجال ؟ - هشام كمال عبد الحميد

المخططات الشيطانية للمسلمين و العالم خلال الفترة القادمة -- هشام كمال عبد الحميد

آيات ذكر المسيح الدجال في القرآن - هشام كمال عبد الحميد

هل إسرائيل كان نبي من الأنبياء -- هشام كمال عبد الحميد

قابيل هو إسرائيل في القرآن ( المسيح الدجال ) -- هشام كمال عبد الحميد

ست هو قايين (قابيل) في التوراة (المسيح الدجال) -- هشام كمال عبد الحميد

الدجال هو عُزير الذي زعم اليهود أنه ابن الله (أُزير- عزرا- إسرا- إسرائيل) -- هشام كمال عبد الحميد

هل رجل بني إسرائيل الذي آتاه الله آياته فانسلخ منها هو المسيح الدجال -- هشام كمال عبد الحميد

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الأول

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني

مجتمع قلاع الدجال الهرمية ومراكز علومه في مثلث برمودا -- عرض/هشام كمال عبد الحميد 

مدينة أجارتا العجيبة -- سامي سيد

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة 

أنفاق دولسي التي تربط بين أمريكا وعالم جوف الأرض البشري السفلي (أصحاب الأطباق

السلاسل والوثائقيات المفيدة والهادفة والمشوقة على اليوتيوب التي تتحدث عن أحداث نهاية الزمان والمؤامر

a title="titl

التعليقات

  1. احمد شريف علق :

    اعتقد ان الاحداث تحركت ويمكن الحكم الان عليها فالرايات السوداء هو تنظيم القاعده والمذبح
    الكبير او مسجد الرب هو رابعه العدويه .اما العصر الذى كنا نعيشه فهو عصر الاخوان ومرسى
    اعتقد ان تحليلك جانبه الصواب

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل