إلتباسات واجبة التوضيح حول المهدي ومدعي المهدية

 

هشام كمال عبد الحميد

 


بعد نشري لكتيب"كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر" ويمكن تحميله مجاناً من الرابط التالي:

http://heshamkamal.3abber.com/post/236796

أثار هذا البحث الكثير من الجدال والنقاش لأن ما كشفته به من فك لطلاسم وألغاز وشفرات اسم المهدي وسنة ميلاده بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية والجفر لم يكن يخطر ببال أحد، لأن النصوص كانت مشفرة بطريقة لم يستطع أحد فهمها أو فهم مراميها من قبل.

ونظراً إلي أن هذه النصوص كانت جميعها تشير إلي أن جذر الاسم المشتق منه اسم المهدي هو هشم (والذي يشترك مع جذر صفة أو لقب من ألقاب سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم وهو الهاشمي المشتق من الجذر هشم، وهو ما يدل أن اسم المهدي سيكون هاشم أو هشيم أو هشام....الخ) وأنه من مواليد 1962 كما جاء بنصوص الجفر علي ما أوضحت تفصيليا في شرح هذه النصوص الواردة بنبوءات الأنبياء ورسول الله صلي الله عليه وسلم.

ولما كان اسمي مشتق من الجذر هشم أيضاً وسنة ميلادي 1962 حدث لغط كثير في الموضوع بالفيس وبعض مواقع الإنترنت بين من يؤكد أني المهدي بلا جدالوبين من ينفي ويقول أنني مدعي مهدية ودجال من الدجاجلة.

وما دفع البعض للقول بأنني المهدي هو ما كشفته من اسرار وألغاز القرآن التي لم يكشفها أحد قبلي وما حرف في عقائدنا بالأحاديث الموضوعة، هذا بالإضافة لما كشفته من مخططات الدجال وإبليس بكتبي، كما رأي البعض إنطباق معظم النصوص والصفات الواردة بنبوءات الأنبياء والجفر ومعظم الأحاديث علي صفاتي (نقصد الأحاديث الصحيحة وليس الموضوعة والمضللة المنتشرة بكتب السنة والشيعة وعلي ألسنة الناس) وللجميع أقول الآتي لحسم هذا اللغط:

أولاً: هل هناك أي منشور لي أدعيت فيه أني المهدي، فالنصوص التي فسرتها بهذا البحث موجودة من قبل أن يولد هشام كمال عبد الحميد، وهي نصوصكم يا أهل التوراة والإنجيل والشيعة والسنة ولم أكن أنا مخترعها، وكل ما فعلته هو تفسيرها وفك شفراتها التي احتارت العقول في فهمها، وهذا هو اجتهادي الذي قد اصيب أو أخطأ في بعضه أو كله.

ومن عنده تفسير آخر لهذه النصوص (سواء من مدعي المهدية أو غيرهم الذين يتصف معظمهم بالجهل وضحالة العلم والثقافة والفزلكة والفبركة ولي عنق النصوص في تأويلاتهم وتفسيراتهم للنبوءات المتعلقة بالمهدي أو غيرها فليقدم للناس اسم آخر متطابق في جميع النصوص الموجودة بالبحث وسنة ميلاد أخري يمكن استخراجها من جميع النصوص المتعلقة بسنة ميلاده بالجفر) فليتفضل ويقدمها للناس ويثبت بها خطأ بحثي وتفسيري للنصوص أو قيامي بفبركة ما جاء به. والحكم في النهاية علي صحة تفسيره أو خطأه وكذبه سيكون للقراء.

أما كيف توصلت لفك شفرات هذه النصوص وألغازها وما كشفته بكتبي فهذا أمر لا يجب أن تشغلوا بالكم به كثيراً. وقد كشفته لبعض الأصدقاء ببحث يشبه المذكرات الخاصة أو الخواطر لم أنشره وليس لأحد أن يناقشني فيما جاء به طالما أني لم أنشره أو لم اسلمه له بصورة شخصية.

ثانياً: لكي أريحكم وأرد كيد الحاقدين والشانئين في نحورهم من أصحاب سرقة الأفكار والمدعين للمهدية وأصحاب الفكر الضحل المتسلقين علي افكار غيرهم ممن يريدون التشهير بي أو محاولة النيل من شخصي أقول للجميع:

لا تؤمنوا بأي مهدي حتى تروا له آية، وأنا شخصياً لن أؤمن بأي مهدي ولو كان هشام كمال عبد الحميد حتى أري له آية سماوية كالصيحة كما جاء ببعض الروايات أو أرضية كالخسف بجيش السفياني كما جاء بروايات أخري أو غيرها من الآيات، لأن جميع روايات الصيحة والسفياني لم تسلم من الطعن والتضعيف والوضع من علماء الجرح والتعديل، لذا لا نستطيع التسليم تسليما مطلقا بصحتها وأن قائلها هو رسول الله صلي الله عليه وسلم فقد يكون بها أشياء صحيحة وأخري موضوعة ومدسوسة أو تكون كلها موضوعة أو صحيحة، ولا تنسوا ان هناك روايات تقول أن المهدي هو عيسي وأخري تقول الخضر أو إلياس وثالثة تقول أنه الذي عنده علم من الكتاب والله أعلم وكل الأحتمالات واردة، ولننتظر وأنا معكم من المنتظرين.

ثالثاً: قال تعالي:

لَّقَدْ سَمِعَ اللّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاء سَنَكْتُبُ مَا قَالُواْ وَقَتْلَهُمُ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ (181) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ (182) الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ عَهِدَ إِلَيْنَا أَلاَّ نُؤْمِنَ لِرَسُولٍ حَتَّىَ يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُ قُلْ قَدْ جَاءكُمْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِي بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالَّذِي قُلْتُمْ فَلِمَ قَتَلْتُمُوهُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (آل عمران)

ما جاء بهذه الآيات يشير أن الكافرين كانوا يطلبون من الرسل أن يأتوهم بآية كآية القربان الذي تنزل نار من السماء لتأكله كما حدث مع قابيل وهابيل، لأن الله عهد إليهم ألا يؤمنوا برسول حتي يروا هذه الآية حسب قولهم، وقد أكد لنا المولي عز وجل أنه أرسل رسله بالبينات وبالذي قالوا فقتلوهم، ومن ثم لم ينفي الخالق عز وجل ضرورة وجود بينات وآيات مع الرسل والأنبياء ورجاله المبعوثين لهداية الناس والشهود الأمناء حتى يسد الطريق علي مدعي النبوة والمهدية وخلافه، ومن ثم فلا بد للمهدي الحقيقي أيضاً من بينات وآيات من الله حتى لا يتبع الناس المضلين والدجالين والمدعين.

والمهم أن نفرق بين المدعين والدجالين وعلي رأسهم الدجال الأكبر الذي سيأتي علي سفينة فضاء أو طبق طائر عملاق وبآيات وبينات وصيحات زائفة وكاذبة ومصنوعة بالهولوجرام في مشاريع ناسا وهارب وغيرها كما سبق وأن شرحت بكتبي، ولا تنسوا أن هناك أكثر من جهاز مخابراتي لدول إسلامية وخليجية وإيرانية وغربية وأمريكية وصهيونية تعد عدتها لإظهار مهديين مزيفين عملاء لها لتضليل الناس واستلام زعامة العالم تحت رايته. والمعيار الذي سنقيس ونحكم به علي المزيفين وعلي رأسهم السفياني والمهدي الحقيقي هو ما يدعونا إليه كلا منهما والحكم علي الآيات والبينات التي معه وهل هو من سفاكي الدماء ومثيري الفتن وعملاء الغرب أم رجل مخلص لربه ودينه والإسلام.......الخ. وفيما يلي مقدمة هذا الكتيب:

مقدمة الكتيب

كثر أدعياء المهدية علي الساحة الإسلامية في الفترة الأخيرة، فمنهم من يدعي أنه المهدي أو الممهد للمهدي أو صاحب مصر أو صحابي مصر.........الخ.

وقد حذرنا رسول الله صلي الله عليه وسلم من ظهور أكثر من 30 دجالاً قبل ظهور المسيح الدجال والمهدي كلهم يدعي أنه نبي أو مهدي أو مسيح، وكل منهم سيدعي أن العلامات السماوية المذكورة قبل ظهور المهدي هي علامة خاصة به هو وتؤكد صدقه هو وكذب غيره من المدعين، وهي علامات عامة لن تشير للمهدي الحقيقي أو غيره، ومن حق أي مدعي مهدية أن يزعم أنها خاصة به هو لأن المسألة أصبحت سداح مداح وبلا ضوابط أو معايير عندهم وعند أتباع كل ناعق من الدهماء الذين يصدقوهم، باستثناء الصيحة التي ستكون صيحتين واحدة من جبريل والأخرى من الشيطان ، وبعض هذه العلامات سيكون مصنوعا في وكالة ناسا للتمهيد لمجيء الدجال كما شرحت بكتاب أسرار سورة الكهف وبعض مقالاتي علي مدونتي.

لذا لا بد أن تعلموا أن هناك أجهزة مخابرات عربية خليجية وصهيونية تدفع بأشخاص تابعين لها وشياطين يوحون لبلاهاء وجهلاء لإدعاء المهدية لإحداث بلبلة بين الناس حتى يشككوا في المهدي الحقيقي عند ظهوره وإعلانه عن نفسه ، ليكفر الناس بفكرة ظهور مهدي حقيقي، وسيكون السفياني الذي سيتم تنصيبه كخليفة للمسلمين بسوريا والشام هو آخر هؤلاء المهديين المزيفين قبل ظهور الدجال والمهدي الحقيقي.

فلا بد أن تميزوا بين الخبيث والطيب والمهدي الحقيقي وأدعياء المهدية المزيفين من عملاء الصهيونية أو المخدوعين بوساوس شيطانية، أو حتى حسني النية الذين يرون في أنفسهم الصلاح والتقوى وأنهم أحق بالمهدية وإتباع الناس لهم عن غيرهم، أو المخدوعين برؤى وأحلام مناميه قد تكون حديث نفس أو أضغاث أحلام شيطانية أو رؤى حقيقية من الله ولكن قد نختلف في تفسيرها أو ليس بها ما يدل علي أن صاحبها هو المهدي الحقيقي، فكل هؤلاء هم من الذين نبأنا النبي بخروجهم في نفس عصر المهدي وقبل خروجه مباشرة بعدة سنوات، والذين قد يذهب بعضهم للحرم المكي في حج أحد الأعوام القادمة ويعلن أنه المهدي ويطالب الناس بمبايعته في السنة التي سيحدث فيها اقتتال في الحرم المكي ومجازر دموية للحجاج بين أدعياء المهدية وأنصار كلاً منهم علي ما جاء ببعض الأحاديث عند السنة والشيعة في سنة ظهور المهدي بالحرم أو السنة السابقة لها، حيث أن هذه الأحاديث بها بعض الالتباسات الكثيرة نتيجة ما أدخل عليها من تحريف وزيادات أو نقص من الرواة.

ولكي تميزوا بين المهدي الحقيقي وأدعياء المهدية فلا بد أن تعلموا بالآتي وتضعوه نصب أعينكم:

المهدي الحقيقي سيكون مؤيداً ومنصوراً من الله وخططه ستنصب علي  كشف وإفشال  مخططات الدجال وإبليس ومواجهتهما

أولاً يجب أن نعلم أن المهدي الحقيقي سيكون رجل مختار من الله، ومن ثم سيكون هو الواسطة بين الله والمؤمنين في زمانه مثل سائر الأنبياء والرسل، وقد تكون لغة الخطاب بينه وبين الله تلقي نوعاً من الوحي أو الإلهام أو الرؤيا أو هذه الأشياء مجتمعة، فسيكون مؤيداً من الله ومشمولاً برعايته وعنايته وحمايته في أغلب مواقفه وتصرفاته، وتكون معظم تحركاته بعد إعلانه عن نفسه بإلهام من الله، ومن ثم فإتباع غيره من أدعياء المهدية الغير مؤيدين من الله قد يؤدي بهؤلاء المدعين لاتخاذ مواقف أو تصرفات تتسبب في أزمات وكوارث أو هلاك وموت هؤلاء المدعين وأتباعهم حتى لو كانوا من حسني النية أو المخدوعين مثلما حدث مع الكثير من أدعياء المهدية في السنوات والقرون السالفة.

هذا بالإضافة إلي أن إدعاء المهدية هو مثل إدعاء النبوة، فلا يجب علي أي مؤمن أن يدعيها إلا إذا تأكد من تلقيه لهذا النوع من الإلهام من الله وتكليفه بهذه المهمة ، حتى لا يوقع نفسه هو وأتباعه في المحظور ويصبح من الظالمين، عملاً بقوله تعالي:

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ.....(الأنعام: 93)

فالمهدي طبقاً لما نستنتجه من نصوص الكثير من الأحاديث النبوية ونبوءات الأنبياء ونصوص سفر الرؤيا الإنجيلي هو من سيواجه المسيح الدجال وإبليس ويكشف الكثير من مخططاتهما ويفشلها، وفي حروبه معهما ومع كل قوي الشر بالأرض سيكون مؤيداً ومنصوراً من الله هو وأتباعه الموحدين المخلصين في إيمانهم بالله ولا يشركون به شيئاً.

 

لا بد من توفر معظم الصفات الجسمانية والسمات الشخصية والاسم والموطن

الوارد بنبوءات الأنبياء فيمن يدعي المهدية

ما أسهل أن يدعي أو يظن أي شخص أنه المهدي خاصة إذا وجد أن بعض صفاته الجسمانية أو اسمه يطابق ما جاء ببعض الأحاديث والروايات الصحيحة والضعيفة والموضوعة عن المهدي، لكن ما يجب أن يعلمه الجميع أن هناك ضوابط وضعها الأنبياء والرسل للتمييز بين المهدي أو المسيا الحقيقي وبين غيره من مدعي المهدية.

فالعبرة ليست بتوافر صفة أو أثنين ولكن بتوافر كل الشروط والعلامات والملامح الجسمانية والشخصية والفكرية والعلمية والزمانية والمكانية عليه، طبقاً للقواعد والشروط التي جاءت بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية الصحيحة وليس المشكوك بها وبعض ما جاء بالجفر.

ولكي نحدد الاسم أو اللقب الحقيقي الذي ذكره النبي محمد صلي الله عليه وسلم للمهدي حتى نتعرف عليه عند ظهوره، كما تعرف أحبار بني إسرائيل وأهل مكة علي النبي محمد في عصره من نبوءات الأنبياء السابقين عنه، فلا بد أن نعود نحن أيضاُ لنبوءات هؤلاء الأنبياء الوارد بها اسم أو لقب المهدي أو المسيا المنتظر للتعرف علي مدلولات وألقاب ومعاني اسمه وصفاته الجسمانية والشخصية والفكرية عندهم، ثم نقارن ما جاء بها بما جاء بالأحاديث النبوية الموجودة بكتب أهل الشيعة والسنة وباقي الفرق الإسلامية عن المهدي المنتظر لعلنا نصل للحقيقة.

فلا يجوز لنا إغفال هذه النبوءات لأن الأنبياء يكمل بعضهم بعضاً كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم، فما أوجزه بعضهم فصله آخر وما فصله نبي أوجزه آخرون، فكلهم عبارة عن لبنات وأحجار في جدار النبوة يكمل كلاً منهم الأخر كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم.

وقد أكد النبي صلي الله عليه وسلم للصحابة عندما سألوه عن أقوال أهل الكتاب وما ينقل من كتبهم فقال لهم: لا تصدقوهم ولا تكذبوهم، فالرسول لم ينهاهم عن الأخذ بما ورد في كتبهم ولكن طلب منهم التفكر والنظر فيما ينقل من كتبهم قبل تصديقه أو تكذيبه، أي يعقلوا ويفكروا ويمحصوا ما ينقلون عنهم حتى لا ينقلوا أشياء محرفة.

والقرآن في أول سوره وأول آياته وهي الآيات الأولي من سورة البقرة حثنا علي الأيمان بما أنزل قبل القرآن من كتب سماوية ورسل، وطبعاً سيخرج علينا من يقول لكن الكتب السماوية السابقة تم تحريفها فهل سنؤمن بما هو محرف، ولهؤلاء نقول: ألم يكن الله يعلم قبل حثنا علي الأيمان بهذه الكتب أنها محرفة؟؟؟.

الواقع أن الله أوضح لنا كل مواضع التحريف في هذه الكتب في القرآ ، ومن ثم فيجب علينا دائماً قياس ما جاء بها علي القرآن في الأشياء التي أوضحها الله لنا لنتبين الصدق من الكذب فيما ننقله منها، أما القول بان الله طالبنا بالإيمان بالكتب الأصلية قبل التحريف فهو قول مردود لأننا في هذه الحالة سنؤمن بما لم يعد له وجود الآن ولن نأخذ مما بين أيدينا من كتب أهل الكتاب الحالية شيئاً، فإن كان الأمر كذلك فلماذا أمر النبي الصحابة بعدم تصديق أهل الكتاب أو تكذيبهم؟؟؟؟؟؟.

فالمسلم لا يكون مسلماً حقاً ويكتمل إيمانه إلا إذا امن بالكتب التي انزلها الله من قبل على الأنبياء السابقين مصداقاً لقوله تعالي:

·      وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَالبقرة:4 ).

·   قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَوَالْأَسْبَاطِوَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْرَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)البقرة:136(.

·      نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِوَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْأِنْجِيلَ  (آل عمران:3(.

·      إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى  )الأعلى : 18-19.

·   إِنَّا أَوْحَيْنَاإِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِوَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَوَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُوراً)النساء:163(.

والإيمان هو قول وعمل، وبدون عمل لا يكتمل الإيمان ، وطالما أن الله أمرنا بالإيمان بالكتب السماوية السابقة فبهذا قد طالبنا بالأخذ بكل ما جاء بها ولم تطاله يد التحريف علي ضوء ما أوضحه لنا الخالق في القرآن من أشياء تم تحريفها بهذه الكتب، وطالما أن بعض ما جاء بها لا يتعارض مع ما جاء بالقرآن أو يوافقه فلا خطأ أو جريمة أو ذنب في الأخذ بها بل هو مندوحة وتصرف منهجي وعلمي.

والحكمة من إلزام الله لنا بهذه الكتب هي وجود أشياء مفصلة بها أوجزها الله في القرآن وأشياء موجزة بها فصلها الله في القرآن أو النبي صلي الله عليه وسلم في أحاديثه، وكل المفسرون للقرآن في الماضي كانوا يلجئون لعلم وكتب أهل الكتاب لمعرفة تفاصيل قصص الأنبياء وبعض الحضارات والأمم البائدة وتفاصيل قصة خروج بني إسرائيل وتيههم......الخ، ولكن كثير منهم كان ينقل هذه الأخبار دون تدقيق لها وتحقق من مدي مصداقيتها وقد نلتمس لهم العذر لبعضهم في ذلك لأن ما هو متوفر لنا من معلومات وأبحاث حول هذه الكتب اليوم لم يكن متوفراً لهم، ففرصتنا في تمحيص وتدقيق وتوثيق ما جاء بكتب أهل الكتاب الآن وكل الكتب التاريخية أصبح أمر ميسور ومتاح.

فلا شك أن هذه الكتب تغيرتوتبدلت وطالتها أيدي البشر ما بين مُحرف للكلمة ومغيراً لمعناها إلى متعمدالخطأ أو في ترجمته لها بترجمات غير أمينة، لذا نحن نتوخي الحذر والدقة في كل ما ننقله من كتب أهل الكتاب ويكون مرجعنا دائماً القرآن في الأمور الوارد لها ذكر في كتبهم وقرآننا.

وأي تحريف سيصادفنا في أي نص من نصوص نبوءات هؤلاء الأنبياء سننوه إليه ونعلق عليه ونوضح ما أدخل فيه من تحريف بأيدي كتبة العهد القديم والجديد ، وكذلك سننوه لأي سوء فهم حدث لأي نص أو ترجمة خاطئة أو متعمدة للغة الأصلية التي كان النص مكتوباً بها.

فلا مناص لنا من العودة لهذه النبوءات نظراً إلي أن القرآن لم يأت به ذكر صريح للمهدي والأحاديث النبوية الموجودة بمصادرنا الإسلامية لم يرد بها اسم المهدي المنتظر بصورة صريحة، كما أن هناك الكثير من الإشكاليات المثارة حول اسم المهدي الوارد ببعض الأحاديث التي يعتقد البعض بأنها أحاديث صحيحة والله ورسوله براء منها فليست سوي أكاذيب وأحاديث موضوعة وضعها الوضاعون ليشوشوا بها علي اسم المهدي الحقيقي وأغلبها أحاديث في مصادر الشيعة وأنتقل جزء منها من خلال الوضاعين لمصادر السنة، وقد ظن الكثير من العوام من خلال هذه الأحاديث الموضوعة أن اسم المهدي سيكون علي اسم سيدنا محمد واسم أبيه أسم أبو النبي محمد، أي سيكون أسمه محمد عبد الله، هذا في الوقت الذي لم يرد فيه علي لسان النبي أو أحد صحابته المعاصرين له حديث واحد صحيح أو حتى ضعيف يقول فيه أن اسمه محمد عبد الله، فهذا الاسم لم يرد سوي في أقوال من تحدثوا عن أحاديث الفتن والملاحم بعد عصر النبي بقرون طويلة.

ومن ثم فلا مجال أمامنا سوي العودة لأسم المهدي في نبوءات جميع الأنبياء الذين نبئوا بظهوره في نهاية الزمان ونبئونا بملاحمه مع الدجال وكل قوي الشر علي الأرض في تلك الفترة، لحسم هذه الإشكاليات حتى نصل لأسمه الحقيقي أو بمعني أدق للجذر المشتق منه أسمه ونحدد مجموع القيم العددية لهذا الجذر ونقارنه بالأسماء والألقاب الموجودة له بنبوءات الأنبياء والقيم العددية لها.

القواعد التي وضعها الخالق علي لسان الأنبياء عند تبشيرهم بمحمد هي نفس القواعد التي ساروا عليها في التبشير بالمهدي (المسيا المنتظر)

تلاحظ لنا أن جميع نبوءات وبشارات الأنبياء السابقين عن سيدنا محمد لم يذكروا فيها اسمه، وإنما أطلق فيها علي رسول الله صلي الله عليه وسلم ألقاب وأسماء مشتقة من جذر اسمه أو حملت هذه الأسماء والألقاب قيم عددية بحساب الجمل لها نفس مجموع القيم العددية لأسمه محمد البالغ القيم العددية لمجموع حروفه 92، ونفس الوضع ينطبق علي النبوءات المتعلقة بالمهدي علي ما سنكشف من أسرار وألغاز أسمه في هذا البحث.

وسنضرب لذلك مثلاً من بعض ما جاء من بشارات عن سيدنا محمد ببعض نصوص التوراة والعهد القديم علي لسان أنبياء بني إسرائيل علي سبيل المثال وليس الحصر.

فعيسي عليه السلام لم يذكر في بشارته بمحمد اسمه ولكن بشر بأحمد كما ذكر القرآن (فارقليط أو بارقليط في اليونانية لتبادل الباء مع الفاء)، وأحمد ومحمد هما أسمان مشتقان من الجذر حمد، أي أن عيسي ذكر أسم مشتق من نفس الجذر الذي سيشتق منه اسم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، قال تعالي:

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (الصف : 6)

وجاء بسفر النبي حجي بشارة بمحمد صلي الله عليه وسلم لقبه فيها حجي بـ : (مشتهي كل الأمم) حسب الترجمات الخاطئة والمتعمدة السائدة لدي أهل الكتاب، وهذا هو النص:

لأَنَّهُ هَكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: هِيَ مَرَّةٌ بَعْدَ قَلِيلٍ فَأُزَلْزِلُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَالْيَابِسَةَ. وَأُزَلْزِلُ كُلَّ الأُمَمِ. وَيَأْتِي مُشْتَهَى كُلِّ الأُمَمِ فَأَمْلأُ هَذَا الْبَيْتَ مَجْداً قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ. (حجي 2 / 6-7).

فهذه بشارة بمجيء محمد لبني إسرائيل من النبي حجي، والبيت المذكور هنا الذي سيجعله الله أفضل من البيت الأول ومجد لكل الأمم هو البيت الحرام بمكة.

ويقرأ هذا النص بالعبري:

כי כה אמר יהוה צבאות עוד אחת מעט היא ואני מרעישׁ את־השׁמיםואת־הארץואת־הים ואת־החרבה׃

והרעשׁתי את־כל־הגוים ובאו חמדת כל־הגוים ומלאתי את־הבית הזה כבוד אמר יהוהצבאות׃

فكلمة حمدت (חמדת) التي ترجموها إلي مشتهي هي الكلمة التي تشير للقب محمد صلي الله عليه وسلم وهي كلمة تترجم في العبرية إلي: محبوب أو جذاب ومرغوباً فيه، كما تطلق علي كل ما يبعث في نفسكالسرور والرضى والبهجة وتطلق هذه الكلمة أيضاً علي أي شيءنفيساً غالياً وذا قيمة عالية.

فكلمة حمدت هي كلمة عبرية مشتقة من الجذر العبري حمد الذي يحمل المعاني السابق الإشارة إليها، وحمد هو جذر عربي أيضا يشتق منه كثير الحمد ومحمد وأحمد ومحمود وحامد وحمدان......الخ وكل ما يتصل بالحمد والثناء والشكر لله، وبهذا نجد أن النبي حجي لم ينبأ باسم سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، وإنما نبأ باسم مشتق من جذر أسمه وهو جذر موجود في العربية والعبرية وهو الجذر حمد ، ويحمل في اللغتين معني مختلف.

وفي سفر التكوين الإصحاح 17 العدد 20 جاءت البشارة بسيدنا محمد لسيدنا إبراهيم عندما دعا الله أن يبارك له في إسماعيل كما بارك في إسحاق وجعل النبوة في نسله، فبشره الله بأنه سيبارك له في إسماعيل أيضا ويجعل في نسله أنبياء منهم سيدنا محمد أعظم هؤلاء الأنبياء الذين سيأتون من نسل إسماعيل ، فبشره قائلاً:

وأما إسماعيل فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا أنا أباركه وأثمره وأكثره كَثِيرا جِدّا. اثْنَيْ عَشَرَ رَئِيسا يَلِدُ وَاجْعَلُهُ امَّةً كَبِيرَةً. (تكوين 17/20).

والنص العبري لهذا العدد هو:

ולישׁמעאל שׁמעתיך הנה ברכתי אתו והפריתי אתו והרביתי אתו במאד מאד שׁנים־עשׂרנשׂיאם יוליד ונתתיו לגוי גדול  

ويقرأ النص بالعبري:

وليشمعيل شمعتيخا هنيه برختي اتو وهفريتي اتو وهربيتي اتو بمآد مآد شنيم عاسار نسيئم يوليد ونتتوي لجوي جَدول

ومعني במאד מאד بماد ماد : كثيرا جداً.

ومعني לגוי גדול  لجوي جدول : أمة كبيرة أو عظيمة.

ليصبح النص وكأنه: وأما إسماعيل فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا انَا ابَارِكُهُ وَاثْمِرُهُ وَاكَثِّرُهُ بمحمد (بماد ماد). اثْنَيْ عَشَرَ رَئِيسا يَلِدُ (أي مواليد إسماعيل) وَاجْعَلُهُ امَّةً كَبِيرَةً (بأمة محمد).

وإذا حسبنا مجموع القيم العددية لهذه الكلمات العبرية وحسبنا كلمة محمد فسنجد أنها جميعاً تحمل الرقم 92 الذي يساوي مجموع حروف اسم محمد بحساب الجمل علي النحو التالي :

بماد ماد = ب 2+ م 40 + أ 1 + د 4 + م 40 + أ 1+ د 4 = 92

لجوى جدول = ل 30 + ج 3 + و 6 + ي 10 + ج 3 + د 4 + و 6 + ل 30 = 92

محمد = م 40 + ح 8 + م 40 + د 4 = 92


ف ((محمد)) هو ((بماد ماد)) وأمته أو أمة إسماعيل التي ستتعاظم بأمة محمد هي ((لجوى جدول
(( الذي سيبارك الله به نسل إسماعيل، وقد تحقق ذلك برسالة محمد وظهور امة الإسلام المحمدية.

وهنا سنجد أن بشارة الله لإبراهيم بمحمد لم تذكر اسمه ولكن ذكرت كلمتين هما في التوراة العبرية (بماد ماد) و (لجوي جدول)، والكلمتان لهما ترجمة عبرية تشير لصفة أمة محمد الذي سيأتي من نسل إسماعيل، والكلمتان يحملان مجموع حروف قيم عددية تساوي نفس مجموع القيم العددية لأسم سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم البالغ = 92

وسنجد في بشارات الأنبياء السابقين نبوءات أخري خاصة بسيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بها أسماء له غير مشتقة من الحمد ولا تشير إليها ، ومجموع حروفها لا يساوي 92، ولكنها قد تشير إلي صفات أخري له، أو تشير للمكان الذي سيخرج منه ككلمات سيناء وساعير وفاران في الإصحاح 33 الأعداد 1-3 من سفر التثنية، والتي كانت تشير للمكان الذي نزل فيه الوحي علي موسي ( جبل سيناء أو سنين او حوريب)، والمكان الذي سينزل فيه الوحي علي عيسي (جبل ساعير)، والمكان الذي سينزل فيه الوحي علي محمد (جبال فاران).

ففاران اسم كان يطلق في كل الخرائط القديمة كخرائط بطليموس علي جبال منطقة الحجاز، وكلمة فاران تعني الجبال العالية التي يتحصن بها الناس من الأعداء، وكلمة الحجاز في العربية تعني الجبال العالية المرتفعة التي يحتجز بها الناس ويتحصنون خلفها من العدو.

ونخلص مما سبق أن الله كان ينبأ الأنبياء بالتبشير بأنبياء معينين أو مُخلصين أو شهود أمناء....الخ، وكان يذكر لهم أسماء هؤلاء الأنبياء بألقاب مشتقة من جذور في لغاتهم لها معني معين يقابلها جذر في لغة النبي المبشر به، وهذا الجذر يشتق منه اسم هذا النبي أو المُخلص أو الشاهد الأمين، مثل الجذر حمد في العبرية الذي لقب النبي حجي في نبوءته بمحمد بلقب حمدت المشتق من الجذر حمد العبري وهو أيضا جذر عربي اشتق منه اسم محمد، ومثل أسم أحمد الذي بشر به عيسي وهو مشتق من الجذر حمد أيضاً.

هذه واحدة والأخرى أن يلقبه بلقب في لغة النبي الذي سيبشر به وهذا اللقب يحمل مجموع القيم العددية لحروفه نفس مجموع القيم العددية لحروف اسم النبي المبشر به، مثل ألقاب بماد ماد ولجوي جدول في العبرية والتي تحمل مجموع قيم عددية 92 وكان اسم محمد يحمل مجموع القيم العددية له 92 علي النحو السابق ذكره.

هذه هي القواعد التي كانت تحكم نبوءات الأنبياء في التبشير بنبي، وسنجد من خلال هذا البحث أنها نفس القواعد التي سنعتمد عليها ونتبعها في الوصول لأسم المسيا أو المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء، فهي قواعد إلهية مثل قواعد الإعجاز العددي في القرآن، وهي ثابتة في كل النبوءات كما سنري، وهي مفتاح حل كل الأسرار والألغاز في اسم المهدي، فليس هناك صدف ولكن هناك قواعد وأسس تحكم هذه النبوءات وضعها الخالق سبحانه وتعالي كما وضع قواعد الأعجاز العددي في القرآن.

والألقاب والأسماء التي ذكرها الأنبياء عن المسيا الذي سيظهر في آخر الزمان بعد تجمع اليهود من الشتات في فلسطين ويحارب الدجال هي: كلمة الله – الماشيح أو الماشيه لتبادل الحاء مع الهاء – الرجل الغصن – الأزلي أو قديم الأيام – شيلوه – المهدي أو القائم – مواطئة اسمه لاسم النبي صلي الله عليه وسلم.

وتطبيقاً للقواعد السابق ذكرها فأننا نتساءل : ما هو الرابط بين هذه الأسماء أو الألقاب أو بمعني أدق ما هو الجذر المشترك بينها سواء في العربية أو العبرية؟؟؟؟؟؟.

عند البحث عن اسم المهدي بنبوءات هؤلاء الأنبياء لا بد أن نجد جذر بلغة التوراة العبرية أو الآرامية في أحد هذه الأسماء ، وهذا الجذر سنجد له مقابل في العربية وسيشتق منه اسم المهدي، ونفس هذا الجذر سنجد انه مشترك في معظم باقي الأسماء والألقاب الخاصة بالمهدي في باقي النبوءات، فهي في معناها تشير إليه في العربية أو العبرية ، ومجموع القيم العددية لهذا الجذر سنجده هو نفس المجموع للقيم العددية لأسم المهدي بنفس القواعد التي كانت تحكم البشارات بسيدنا محمد.

وهذا ما سنكشف عنه النقاب بما يذهل العقول في هذا البحث الذي سنوضح به أسماء وألقاب المهدي بنبوءات الأنبياء ونستخرج به سنة ميلاده من نصوص الجفر.

لتحميل الكتيب مجاناً أضغط علي الرابط التالي :

http://heshamkamal.3abber.com/post/236796



 

 

حتى تميزوا بين المهدي الحقيقي وأدعياء المهدية

 

كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي (المسيا) بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية

وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر

 

هشام كمال عبد الحميد

 

 alt

 لتحميل نسخة مجانية من الكتاب أضغط علي الرابط التالي

http://www.mediafire.com/download/u4g2k758n1hqrle/%D9%83%D8%B4%D9%81_%D8%A3%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%B2_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1_%D8%A8%D9%86%D8%A8%D9%88%D8%A1%D8%A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%A1_%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D8%AC_%D8%B3%D9%86%D8%A9_%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%81%D8%B1.pdf

مقدمة الكتيب

كثر أدعياء المهدية علي الساحة الإسلامية في الفترة الأخيرة، فمنهم من يدعي أنه المهدي أو الممهد للمهدي أو صاحب مصر أو صحابي مصر.........الخ.

وقد حذرنا رسول الله صلي الله عليه وسلم من ظهور أكثر من 30 دجالاً قبل ظهور المسيح الدجال والمهدي كلهم يدعي أنه نبي أو مهدي أو مسيح، وكل منهم سيدعي أن العلامات السماوية المذكورة قبل ظهور المهدي هي علامة خاصة به هو وتؤكد صدقه هو وكذب غيره من المدعين، وهي علامات عامة لن تشير للمهدي الحقيقي أو غيره، ومن حق أي مدعي مهدية أن يزعم أنها خاصة به هو لأن المسألة أصبحت سداح مداح وبلا ضوابط أو معايير عندهم وعند أتباع كل ناعق من الدهماء الذين يصدقوهم، باستثناء الصيحة التي ستكون صيحتين واحدة من جبريل والأخرى من الشيطان ، وبعض هذه العلامات سيكون مصنوعا في وكالة ناسا للتمهيد لمجيء الدجال كما شرحت بكتاب أسرار سورة الكهف وبعض مقالاتي علي مدونتي.

لذا لا بد أن تعلموا أن هناك أجهزة مخابرات عربية خليجية وصهيونية تدفع بأشخاص تابعين لها وشياطين يوحون لبلاهاء وجهلاء لإدعاء المهدية لإحداث بلبلة بين الناس حتى يشككوا في المهدي الحقيقي عند ظهوره وإعلانه عن نفسه ، ليكفر الناس بفكرة ظهور مهدي حقيقي، وسيكون السفياني الذي سيتم تنصيبه كخليفة للمسلمين بسوريا والشام هو آخر هؤلاء المهديين المزيفين قبل ظهور الدجال والمهدي الحقيقي.

فلا بد أن تميزوا بين الخبيث والطيب والمهدي الحقيقي وأدعياء المهدية المزيفين من عملاء الصهيونية أو المخدوعين بوساوس شيطانية، أو حتى حسني النية الذين يرون في أنفسهم الصلاح والتقوى وأنهم أحق بالمهدية وإتباع الناس لهم عن غيرهم، أو المخدوعين برؤى وأحلام مناميه قد تكون حديث نفس أو أضغاث أحلام شيطانية أو رؤى حقيقية من الله ولكن قد نختلف في تفسيرها أو ليس بها ما يدل علي أن صاحبها هو المهدي الحقيقي، فكل هؤلاء هم من الذين نبأنا النبي بخروجهم في نفس عصر المهدي وقبل خروجه مباشرة بعدة سنوات، والذين قد يذهب بعضهم للحرم المكي في حج أحد الأعوام القادمة ويعلن أنه المهدي ويطالب الناس بمبايعته في السنة التي سيحدث فيها اقتتال في الحرم المكي ومجازر دموية للحجاج بين أدعياء المهدية وأنصار كلاً منهم علي ما جاء ببعض الأحاديث عند السنة والشيعة في سنة ظهور المهدي بالحرم أو السنة السابقة لها، حيث أن هذه الأحاديث بها بعض الالتباسات الكثيرة نتيجة ما أدخل عليها من تحريف وزيادات أو نقص من الرواة.

ولكي تميزوا بين المهدي الحقيقي وأدعياء المهدية فلا بد أن تعلموا بالآتي وتضعوه نصب أعينكم:

المهدي الحقيقي سيكون مؤيداً ومنصوراً من الله وخططه ستنصب علي  كشف وإفشال  مخططات الدجال وإبليس ومواجهتهما

أولاً يجب أن نعلم أن المهدي الحقيقي سيكون رجل مختار من الله، ومن ثم سيكون هو الواسطة بين الله والمؤمنين في زمانه مثل سائر الأنبياء والرسل، وقد تكون لغة الخطاب بينه وبين الله تلقي نوعاً من الوحي أو الإلهام أو الرؤيا أو هذه الأشياء مجتمعة، فسيكون مؤيداً من الله ومشمولاً برعايته وعنايته وحمايته في أغلب مواقفه وتصرفاته، وتكون معظم تحركاته بعد إعلانه عن نفسه بإلهام من الله، ومن ثم فإتباع غيره من أدعياء المهدية الغير مؤيدين من الله قد يؤدي بهؤلاء المدعين لاتخاذ مواقف أو تصرفات تتسبب في أزمات وكوارث أو هلاك وموت هؤلاء المدعين وأتباعهم حتى لو كانوا من حسني النية أو المخدوعين مثلما حدث مع الكثير من أدعياء المهدية في السنوات والقرون السالفة.

هذا بالإضافة إلي أن إدعاء المهدية هو مثل إدعاء النبوة، فلا يجب علي أي مؤمن أن يدعيها إلا إذا تأكد من تلقيه لهذا النوع من الإلهام من الله وتكليفه بهذه المهمة ، حتى لا يوقع نفسه هو وأتباعه في المحظور ويصبح من الظالمين، عملاً بقوله تعالي:

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ.....(الأنعام: 93)

فالمهدي طبقاً لما نستنتجه من نصوص الكثير من الأحاديث النبوية ونبوءات الأنبياء ونصوص سفر الرؤيا الإنجيلي هو من سيواجه المسيح الدجال وإبليس ويكشف الكثير من مخططاتهما ويفشلها، وفي حروبه معهما ومع كل قوي الشر بالأرض سيكون مؤيداً ومنصوراً من الله هو وأتباعه الموحدين المخلصين في إيمانهم بالله ولا يشركون به شيئاً.

 

لا بد من توفر معظم الصفات الجسمانية والسمات الشخصية والاسم والموطن

الوارد بنبوءات الأنبياء فيمن يدعي المهدية

ما أسهل أن يدعي أو يظن أي شخص أنه المهدي خاصة إذا وجد أن بعض صفاته الجسمانية أو اسمه يطابق ما جاء ببعض الأحاديث والروايات الصحيحة والضعيفة والموضوعة عن المهدي، لكن ما يجب أن يعلمه الجميع أن هناك ضوابط وضعها الأنبياء والرسل للتمييز بين المهدي أو المسيا الحقيقي وبين غيره من مدعي المهدية.

فالعبرة ليست بتوافر صفة أو أثنين ولكن بتوافر كل الشروط والعلامات والملامح الجسمانية والشخصية والفكرية والعلمية والزمانية والمكانية عليه، طبقاً للقواعد والشروط التي جاءت بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية الصحيحة وليس المشكوك بها وبعض ما جاء بالجفر.

ولكي نحدد الاسم أو اللقب الحقيقي الذي ذكره النبي محمد صلي الله عليه وسلم للمهدي حتى نتعرف عليه عند ظهوره، كما تعرف أحبار بني إسرائيل وأهل مكة علي النبي محمد في عصره من نبوءات الأنبياء السابقين عنه، فلا بد أن نعود نحن أيضاُ لنبوءات هؤلاء الأنبياء الوارد بها اسم أو لقب المهدي أو المسيا المنتظر للتعرف علي مدلولات وألقاب ومعاني اسمه وصفاته الجسمانية والشخصية والفكرية عندهم، ثم نقارن ما جاء بها بما جاء بالأحاديث النبوية الموجودة بكتب أهل الشيعة والسنة وباقي الفرق الإسلامية عن المهدي المنتظر لعلنا نصل للحقيقة.

فلا يجوز لنا إغفال هذه النبوءات لأن الأنبياء يكمل بعضهم بعضاً كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم، فما أوجزه بعضهم فصله آخر وما فصله نبي أوجزه آخرون، فكلهم عبارة عن لبنات وأحجار في جدار النبوة يكمل كلاً منهم الأخر كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم.

وقد أكد النبي صلي الله عليه وسلم للصحابة عندما سألوه عن أقوال أهل الكتاب وما ينقل من كتبهم فقال لهم: لا تصدقوهم ولا تكذبوهم، فالرسول لم ينهاهم عن الأخذ بما ورد في كتبهم ولكن طلب منهم التفكر والنظر فيما ينقل من كتبهم قبل تصديقه أو تكذيبه، أي يعقلوا ويفكروا ويمحصوا ما ينقلون عنهم حتى لا ينقلوا أشياء محرفة.

والقرآن في أول سوره وأول آياته وهي الآيات الأولي من سورة البقرة حثنا علي الأيمان بما أنزل قبل القرآن من كتب سماوية ورسل، وطبعاً سيخرج علينا من يقول لكن الكتب السماوية السابقة تم تحريفها فهل سنؤمن بما هو محرف، ولهؤلاء نقول: ألم يكن الله يعلم قبل حثنا علي الأيمان بهذه الكتب أنها محرفة؟؟؟.

الواقع أن الله أوضح لنا كل مواضع التحريف في هذه الكتب في القرآ ، ومن ثم فيجب علينا دائماً قياس ما جاء بها علي القرآن في الأشياء التي أوضحها الله لنا لنتبين الصدق من الكذب فيما ننقله منها، أما القول بان الله طالبنا بالإيمان بالكتب الأصلية قبل التحريف فهو قول مردود لأننا في هذه الحالة سنؤمن بما لم يعد له وجود الآن ولن نأخذ مما بين أيدينا من كتب أهل الكتاب الحالية شيئاً، فإن كان الأمر كذلك فلماذا أمر النبي الصحابة بعدم تصديق أهل الكتاب أو تكذيبهم؟؟؟؟؟؟.

فالمسلم لا يكون مسلماً حقاً ويكتمل إيمانه إلا إذا امن بالكتب التي انزلها الله من قبل على الأنبياء السابقين مصداقاً لقوله تعالي:

·      وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ) البقرة:4 ).

·   قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَوَالْأَسْبَاطِوَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْرَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)البقرة:136(.

·      نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِوَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْأِنْجِيلَ  (آل عمران:3(.

·      إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى  )الأعلى : 18-19( .

·   إِنَّا أَوْحَيْنَاإِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِوَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَوَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُوراً)النساء:163(.

والإيمان هو قول وعمل، وبدون عمل لا يكتمل الإيمان ، وطالما أن الله أمرنا بالإيمان بالكتب السماوية السابقة فبهذا قد طالبنا بالأخذ بكل ما جاء بها ولم تطاله يد التحريف علي ضوء ما أوضحه لنا الخالق في القرآن من أشياء تم تحريفها بهذه الكتب، وطالما أن بعض ما جاء بها لا يتعارض مع ما جاء بالقرآن أو يوافقه فلا خطأ أو جريمة أو ذنب في الأخذ بها بل هو مندوحة وتصرف منهجي وعلمي.

والحكمة من إلزام الله لنا بهذه الكتب هي وجود أشياء مفصلة بها أوجزها الله في القرآن وأشياء موجزة بها فصلها الله في القرآن أو النبي صلي الله عليه وسلم في أحاديثه، وكل المفسرون للقرآن في الماضي كانوا يلجئون لعلم وكتب أهل الكتاب لمعرفة تفاصيل قصص الأنبياء وبعض الحضارات والأمم البائدة وتفاصيل قصة خروج بني إسرائيل وتيههم......الخ، ولكن كثير منهم كان ينقل هذه الأخبار دون تدقيق لها وتحقق من مدي مصداقيتها وقد نلتمس لهم العذر لبعضهم في ذلك لأن ما هو متوفر لنا من معلومات وأبحاث حول هذه الكتب اليوم لم يكن متوفراً لهم، ففرصتنا في تمحيص وتدقيق وتوثيق ما جاء بكتب أهل الكتاب الآن وكل الكتب التاريخية أصبح أمر ميسور ومتاح.

فلا شك أن هذه الكتب تغيرتوتبدلت وطالتها أيدي البشر ما بين مُحرف للكلمة ومغيراً لمعناها إلى متعمدالخطأ أو في ترجمته لها بترجمات غير أمينة، لذا نحن نتوخي الحذر والدقة في كل ما ننقله من كتب أهل الكتاب ويكون مرجعنا دائماً القرآن في الأمور الوارد لها ذكر في كتبهم وقرآننا.

وأي تحريف سيصادفنا في أي نص من نصوص نبوءات هؤلاء الأنبياء سننوه إليه ونعلق عليه ونوضح ما أدخل فيه من تحريف بأيدي كتبة العهد القديم والجديد ، وكذلك سننوه لأي سوء فهم حدث لأي نص أو ترجمة خاطئة أو متعمدة للغة الأصلية التي كان النص مكتوباً بها.

فلا مناص لنا من العودة لهذه النبوءات نظراً إلي أن القرآن لم يأت به ذكر صريح للمهدي والأحاديث النبوية الموجودة بمصادرنا الإسلامية لم يرد بها اسم المهدي المنتظر بصورة صريحة، كما أن هناك الكثير من الإشكاليات المثارة حول اسم المهدي الوارد ببعض الأحاديث التي يعتقد البعض بأنها أحاديث صحيحة والله ورسوله براء منها فليست سوي أكاذيب وأحاديث موضوعة وضعها الوضاعون ليشوشوا بها علي اسم المهدي الحقيقي وأغلبها أحاديث في مصادر الشيعة وأنتقل جزء منها من خلال الوضاعين لمصادر السنة، وقد ظن الكثير من العوام من خلال هذه الأحاديث الموضوعة أن اسم المهدي سيكون علي اسم سيدنا محمد واسم أبيه أسم أبو النبي محمد، أي سيكون أسمه محمد عبد الله، هذا في الوقت الذي لم يرد فيه علي لسان النبي أو أحد صحابته المعاصرين له حديث واحد صحيح أو حتى ضعيف يقول فيه أن اسمه محمد عبد الله، فهذا الاسم لم يرد سوي في أقوال من تحدثوا عن أحاديث الفتن والملاحم بعد عصر النبي بقرون طويلة.

ومن ثم فلا مجال أمامنا سوي العودة لأسم المهدي في نبوءات جميع الأنبياء الذين نبئوا بظهوره في نهاية الزمان ونبئونا بملاحمه مع الدجال وكل قوي الشر علي الأرض في تلك الفترة، لحسم هذه الإشكاليات حتى نصل لأسمه الحقيقي أو بمعني أدق للجذر المشتق منه أسمه ونحدد مجموع القيم العددية لهذا الجذر ونقارنه بالأسماء والألقاب الموجودة له بنبوءات الأنبياء والقيم العددية لها.

القواعد التي وضعها الخالق علي لسان الأنبياء عند تبشيرهم بمحمد هي نفس القواعد التي ساروا عليها في التبشير بالمهدي (المسيا المنتظر)

تلاحظ لنا أن جميع نبوءات وبشارات الأنبياء السابقين عن سيدنا محمد لم يذكروا فيها اسمه، وإنما أطلق فيها علي رسول الله صلي الله عليه وسلم ألقاب وأسماء مشتقة من جذر اسمه أو حملت هذه الأسماء والألقاب قيم عددية بحساب الجمل لها نفس مجموع القيم العددية لأسمه محمد البالغ القيم العددية لمجموع حروفه 92، ونفس الوضع ينطبق علي النبوءات المتعلقة بالمهدي علي ما سنكشف من أسرار وألغاز أسمه في هذا البحث.

وسنضرب لذلك مثلاً من بعض ما جاء من بشارات عن سيدنا محمد ببعض نصوص التوراة والعهد القديم علي لسان أنبياء بني إسرائيل علي سبيل المثال وليس الحصر.

فعيسي عليه السلام لم يذكر في بشارته بمحمد اسمه ولكن بشر بأحمد كما ذكر القرآن (فارقليط أو بارقليط في اليونانية لتبادل الباء مع الفاء)، وأحمد ومحمد هما أسمان مشتقان من الجذر حمد، أي أن عيسي ذكر أسم مشتق من نفس الجذر الذي سيشتق منه اسم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، قال تعالي:

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (الصف : 6)

وجاء بسفر النبي حجي بشارة بمحمد صلي الله عليه وسلم لقبه فيها حجي بـ : (مشتهي كل الأمم) حسب الترجمات الخاطئة والمتعمدة السائدة لدي أهل الكتاب، وهذا هو النص:

لأَنَّهُ هَكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: هِيَ مَرَّةٌ بَعْدَ قَلِيلٍ فَأُزَلْزِلُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَالْيَابِسَةَ. وَأُزَلْزِلُ كُلَّ الأُمَمِ. وَيَأْتِي مُشْتَهَى كُلِّ الأُمَمِ فَأَمْلأُ هَذَا الْبَيْتَ مَجْداً قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ. (حجي 2 / 6-7).

فهذه بشارة بمجيء محمد لبني إسرائيل من النبي حجي، والبيت المذكور هنا الذي سيجعله الله أفضل من البيت الأول ومجد لكل الأمم هو البيت الحرام بمكة.

ويقرأ هذا النص بالعبري:

כי כה אמר יהוה צבאות עוד אחת מעט היא ואני מרעישׁ את־השׁמיםואת־הארץואת־הים ואת־החרבה׃

והרעשׁתי את־כל־הגוים ובאו חמדת כל־הגוים ומלאתי את־הבית הזה כבוד אמר יהוהצבאות׃

فكلمة حمدت (חמדת) التي ترجموها إلي مشتهي هي الكلمة التي تشير للقب محمد صلي الله عليه وسلم وهي كلمة تترجم في العبرية إلي: محبوب أو جذاب ومرغوباً فيه، كما تطلق علي كل ما يبعث في نفسكالسرور والرضى والبهجة وتطلق هذه الكلمة أيضاً علي أي شيءنفيساً غالياً وذا قيمة عالية.

فكلمة حمدت هي كلمة عبرية مشتقة من الجذر العبري حمد الذي يحمل المعاني السابق الإشارة إليها، وحمد هو جذر عربي أيضا يشتق منه كثير الحمد ومحمد وأحمد ومحمود وحامد وحمدان......الخ وكل ما يتصل بالحمد والثناء والشكر لله، وبهذا نجد أن النبي حجي لم ينبأ باسم سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، وإنما نبأ باسم مشتق من جذر أسمه وهو جذر موجود في العربية والعبرية وهو الجذر حمد ، ويحمل في اللغتين معني مختلف.

وفي سفر التكوين الإصحاح 17 العدد 20 جاءت البشارة بسيدنا محمد لسيدنا إبراهيم عندما دعا الله أن يبارك له في إسماعيل كما بارك في إسحاق وجعل النبوة في نسله، فبشره الله بأنه سيبارك له في إسماعيل أيضا ويجعل في نسله أنبياء منهم سيدنا محمد أعظم هؤلاء الأنبياء الذين سيأتون من نسل إسماعيل ، فبشره قائلاً:

وأما إسماعيل فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا أنا أباركه وأثمره وأكثره كَثِيرا جِدّا. اثْنَيْ عَشَرَ رَئِيسا يَلِدُ وَاجْعَلُهُ امَّةً كَبِيرَةً. (تكوين 17/20).

والنص العبري لهذا العدد هو:

ולישׁמעאל שׁמעתיך הנה ברכתי אתו והפריתי אתו והרביתי אתו במאד מאד שׁנים־עשׂרנשׂיאם יוליד ונתתיו לגוי גדול  

ويقرأ النص بالعبري:

وليشمعيل شمعتيخا هنيه برختي اتو وهفريتي اتو وهربيتي اتو بمآد مآد شنيم عاسار نسيئم يوليد ونتتوي لجوي جَدول

ومعني במאד מאד بماد ماد : كثيرا جداً.

ومعني לגוי גדול  لجوي جدول : أمة كبيرة أو عظيمة.

ليصبح النص وكأنه: وأما إسماعيل فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا انَا ابَارِكُهُ وَاثْمِرُهُ وَاكَثِّرُهُ بمحمد (بماد ماد). اثْنَيْ عَشَرَ رَئِيسا يَلِدُ (أي مواليد إسماعيل) وَاجْعَلُهُ امَّةً كَبِيرَةً (بأمة محمد).

وإذا حسبنا مجموع القيم العددية لهذه الكلمات العبرية وحسبنا كلمة محمد فسنجد أنها جميعاً تحمل الرقم 92 الذي يساوي مجموع حروف اسم محمد بحساب الجمل علي النحو التالي :

بماد ماد = ب 2+ م 40 + أ 1 + د 4 + م 40 + أ 1+ د 4 = 92

لجوى جدول = ل 30 + ج 3 + و 6 + ي 10 + ج 3 + د 4 + و 6 + ل 30 = 92

محمد = م 40 + ح 8 + م 40 + د 4 = 92


ف ((محمد)) هو ((بماد ماد)) وأمته أو أمة إسماعيل التي ستتعاظم بأمة محمد هي ((لجوى جدول
(( الذي سيبارك الله به نسل إسماعيل، وقد تحقق ذلك برسالة محمد وظهور امة الإسلام المحمدية.

وهنا سنجد أن بشارة الله لإبراهيم بمحمد لم تذكر اسمه ولكن ذكرت كلمتين هما في التوراة العبرية (بماد ماد) و (لجوي جدول)، والكلمتان لهما ترجمة عبرية تشير لصفة أمة محمد الذي سيأتي من نسل إسماعيل، والكلمتان يحملان مجموع حروف قيم عددية تساوي نفس مجموع القيم العددية لأسم سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم البالغ = 92

وسنجد في بشارات الأنبياء السابقين نبوءات أخري خاصة بسيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بها أسماء له غير مشتقة من الحمد ولا تشير إليها ، ومجموع حروفها لا يساوي 92، ولكنها قد تشير إلي صفات أخري له، أو تشير للمكان الذي سيخرج منه ككلمات سيناء وساعير وفاران في الإصحاح 33 الأعداد 1-3 من سفر التثنية، والتي كانت تشير للمكان الذي نزل فيه الوحي علي موسي ( جبل سيناء أو سنين او حوريب)، والمكان الذي سينزل فيه الوحي علي عيسي (جبل ساعير)، والمكان الذي سينزل فيه الوحي علي محمد (جبال فاران).

ففاران اسم كان يطلق في كل الخرائط القديمة كخرائط بطليموس علي جبال منطقة الحجاز، وكلمة فاران تعني الجبال العالية التي يتحصن بها الناس من الأعداء، وكلمة الحجاز في العربية تعني الجبال العالية المرتفعة التي يحتجز بها الناس ويتحصنون خلفها من العدو.

ونخلص مما سبق أن الله كان ينبأ الأنبياء بالتبشير بأنبياء معينين أو مُخلصين أو شهود أمناء....الخ، وكان يذكر لهم أسماء هؤلاء الأنبياء بألقاب مشتقة من جذور في لغاتهم لها معني معين يقابلها جذر في لغة النبي المبشر به، وهذا الجذر يشتق منه اسم هذا النبي أو المُخلص أو الشاهد الأمين، مثل الجذر حمد في العبرية الذي لقب النبي حجي في نبوءته بمحمد بلقب حمدت المشتق من الجذر حمد العبري وهو أيضا جذر عربي اشتق منه اسم محمد، ومثل أسم أحمد الذي بشر به عيسي وهو مشتق من الجذر حمد أيضاً.

هذه واحدة والأخرى أن يلقبه بلقب في لغة النبي الذي سيبشر به وهذا اللقب يحمل مجموع القيم العددية لحروفه نفس مجموع القيم العددية لحروف اسم النبي المبشر به، مثل ألقاب بماد ماد ولجوي جدول في العبرية والتي تحمل مجموع قيم عددية 92 وكان اسم محمد يحمل مجموع القيم العددية له 92 علي النحو السابق ذكره.

هذه هي القواعد التي كانت تحكم نبوءات الأنبياء في التبشير بنبي، وسنجد من خلال هذا البحث أنها نفس القواعد التي سنعتمد عليها ونتبعها في الوصول لأسم المسيا أو المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء، فهي قواعد إلهية مثل قواعد الإعجاز العددي في القرآن، وهي ثابتة في كل النبوءات كما سنري، وهي مفتاح حل كل الأسرار والألغاز في اسم المهدي، فليس هناك صدف ولكن هناك قواعد وأسس تحكم هذه النبوءات وضعها الخالق سبحانه وتعالي كما وضع قواعد الأعجاز العددي في القرآن.

والألقاب والأسماء التي ذكرها الأنبياء عن المسيا الذي سيظهر في آخر الزمان بعد تجمع اليهود من الشتات في فلسطين ويحارب الدجال هي: كلمة الله – الماشيح أو الماشيه لتبادل الحاء مع الهاء – الرجل الغصن – الأزلي أو قديم الأيام – شيلوه – المهدي أو القائم – مواطئة اسمه لاسم النبي صلي الله عليه وسلم.

وتطبيقاً للقواعد السابق ذكرها فأننا نتساءل : ما هو الرابط بين هذه الأسماء أو الألقاب أو بمعني أدق ما هو الجذر المشترك بينها سواء في العربية أو العبرية؟؟؟؟؟؟.

عند البحث عن اسم المهدي بنبوءات هؤلاء الأنبياء لا بد أن نجد جذر بلغة التوراة العبرية أو الآرامية في أحد هذه الأسماء ، وهذا الجذر سنجد له مقابل في العربية وسيشتق منه اسم المهدي، ونفس هذا الجذر سنجد انه مشترك في معظم باقي الأسماء والألقاب الخاصة بالمهدي في باقي النبوءات، فهي في معناها تشير إليه في العربية أو العبرية ، ومجموع القيم العددية لهذا الجذر سنجده هو نفس المجموع للقيم العددية لأسم المهدي بنفس القواعد التي كانت تحكم البشارات بسيدنا محمد.

وهذا ما سنكشف عنه النقاب بما يذهل العقول في هذا البحث الذي سنوضح به أسماء وألقاب المهدي بنبوءات الأنبياء ونستخرج به سنة ميلاده من نصوص الجفر.

روابط ذات صلة

كتب هشام كمال

تحميل كتاب لباس التقوي وأسرار الحج والأنعام والهالة النورانية - هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : مشروع تجديد الحرم المكي لإقامة الهيكل الصهيوني بمكة علي صورة الإله ست الفرعوني -- هشام  

تحميل كتاب : أسرارسورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمى الجديدتحت قيادة المسيح الدجال ــ هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : عصر المسيح الدجال ( الحقائق والوثائق ) -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أقترب خروج المسيح الدجال (الصهاينة وعبدت الشيطان يمهدون لخروج الدجال بأطباقه الطائرة من

تحميل كتاب : يأجوج ومأجوج قادمون -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : هلاك ودمار أمريكا المنتظر -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب 11 سبتمبر صناعة أمريكية — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : موعد الساعة بين الكتب السماوية والمتنبئين -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : كتاب تكنولوجيا الفراعنة والحضارات القديمة -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أسرار الخلق والروح والبعث بين القرآن والهندسة الوراثية -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحقيقة والأوهام في قضية جمع القرآن بعد العصر النبوي— هشام كمال عبد الحميد

المهدي المنتظر

هذه هي القواعد التي وضعها الخالق علي لسان الأنبياء عند تبشيرهم بمحمد وهي نفس القواعد التي ساروا عليها في التبشير بالمهدي - هشام كمال عبد الحميد

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 1-- هشام كمال عبد الحميد

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 2 -- هشام كمال عبد الحميد

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 3 -- هشام كمال عبد الحميد

أحاديث خروج رجل من أهل المدينة لمكة ومبايعته بهاخاصة بابن الزبير بن العوام وليس بمهدي آخر الزمان

كتاب الإمام المهدي "محمد بن الحسن العسكري" حقيقة تاريخية ؟.. أم فرضية فلسفية ؟

هل هاروت وماروت هما إبليس والدجال كما يزعم مدعي المهديةمحمد ناصر اليماني - هشام كمال عبد الحميد

أمثلة من هرطقات وتخريفات وشطحات مدعي المهدية محمد ناصر اليماني ( الجزء الأول) - هشام كمال عبد الحميد

اتقي الله يا محمد ناصر اليماني ولا تخترع لنا حدود جديدة ما أنزل الله بها من سلطان وأقرأ آيات الله وأفهمها جيداً - هشام كمال عبد الحميد

تصحيح المفاهيم الإسلامية

تعامد الشمس على الكعبة المُشرفة يومي 28 مايو و 16 يوليو من كل عام وفى هذين التوقيتين يُمكِن تحديد اتجاه القبلة بكل دقة - هشام كمال عبد الحميد

للذين يتساءلون لماذا نستند علي التوراة في تحقيق بعض سير الأنبياء وتاريخ الأمم المذكورة بالقرآن وكأننا بذلك ندفعهم للإيمان بالتوراة المحرف معظمها؟؟؟؟؟ - هشام كمال ع


 

هذه هي القواعد التي وضعها الخالق علي لسان الأنبياء عند تبشيرهم بمحمد وهي نفس القواعد التي ساروا عليها في التبشير بالمهدي

 

هشام كمال عبد الحميد


تلاحظ لنا ان جميع نبوءات وبشارات الأنبياء السابقين عن سيدنا محمد لم يذكروا فيها اسمه ، وإنما أطلق فيها علي رسول الله صلي الله عليه وسلم ألقاب وأسماء مشتقة من جذر اسمه أو حملت هذه الأسماء والألقاب قيم عددية بحساب الجمل لها نفس مجموع القيم العددية لأسمه محمد البالغ القيم العددية لمجموع حروفه 92 ، ونفس الوضع بالنسبة للمهدي علي ما سنكشف من أسرار وألغاز أسمه في الكتيب الذي سننشره قريباً عن المهدي .

 

وسنضرب لذلك مثلاً من بعض ما جاء من بشارات عن سيدنا محمد ببعض نصوص التوراة والعهد القديم علي لسان أنبياء بني إسرائيل علي سبيل المثال وليس الحصر .

 

فعيسي عليه السلام لم يذكر في بشارته بمحمد اسمه ولكن بشر بأحمد كما ذكر القرآن (فارقليط أو بارقليط في اليونانية لتبادل الباء مع الفاء) ، وأحمد ومحمد هما أسمان مشتقان من الجذر حمد ، أي أن عيسي ذكر أسم مشتق من نفس الجذر الذي سيشتق منه اسم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، قال تعالي :

 

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (الصف : 6)

 

وجاء بسفر النبي حجي بشارة بمحمد صلي الله عليه وسلم لقبه فيها حجي بـ : (مشتهي كل الأمم) حسب الترجمات الخاطئة والمتعمدة السائدة لدي أهل الكتاب ، وهذا هو النص :

لأَنَّهُ هَكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: هِيَ مَرَّةٌ (بَعْدَ قَلِيلٍ) فَأُزَلْزِلُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَالْيَابِسَةَ . وَأُزَلْزِلُ كُلَّ الأُمَمِ. وَيَأْتِي مُشْتَهَى كُلِّ الأُمَمِ فَأَمْلأُ هَذَا الْبَيْتَ مَجْداً قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ. (حجي 2 / 6-7) .

فهذه بشارة بمجيء محمد لبني إسرائيل من النبي حجي ، والبيت المذكور هنا الذي سيجعله الله أفضل من البيت الأول ومجد لكل الأمم هو البيت الحرام بمكة .

ويقرأ هذا النص بالعبري :

כי כה אמר יהוה צבאות עוד אחת מעט היא ואני מרעישׁ את־השׁמיםואת־הארץואת־הים ואת־החרבה׃

והרעשׁתי את־כל־הגוים ובאו חמדת כל־הגוים ומלאתי את־הבית הזה כבוד אמר יהוהצבאות׃

فكلمة حمدت (חמדת) التي ترجموها إلي مشتهي هي الكلمة التي تشير للقب محمد صلي الله عليه وسلم وهي كلمة تترجم في العبرية إلي : محبوب أو جذاب ومرغوباً فيه ، كما تطلق علي كل ما يبعث في نفسكالسرور والرضى والبهجة وقد يكون أيضاً شيئاًنفيساً غالياً ذا قيمة عالية .

 

فكلمة حمدت هي كلمة عبرية مشتقة من الجذر العبري حمد الذي يحمل المعاني السابق الإشارة إليها ، وحمد هو جذر عربي أيضا يشتق منه كثير الحمد ومحمد وأحمد ومحمود وحامد وحمدان ...... الخ وكل ما يتصل بالحمد والثناء والشكر لله ، وبهذا نجد أن النبي حجي لم ينبأ باسم سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ، وإنما نبأ باسم مشتق من جذر أسمه وهو جذر موجود في العربية والعبرية وهو الجذر حمد ، ويحمل في اللغتين معني مختلف .

 

وفي سفر التكوين الإصحاح 17 العدد 20 جاءت البشارة بسيدنا محمد لسيدنا إبراهيم عندما دعا الله أن يبارك له في إسماعيل كما بارك في إسحاق وجعل النبوة في نسله ، فبشره الله بأنه سيبارك له في إسماعيل أيضا ويجعل في نسله أنبياء منهم سيدنا محمد أعظم هؤلاء الأنبياء الذين سيأتون من نسل إسماعيل ، فبشره قائلاً :

 

وأما إسماعيل فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا أنا أباركه وأثمره وأكثره كَثِيرا جِدّا. اثْنَيْ عَشَرَ رَئِيسا يَلِدُ وَاجْعَلُهُ امَّةً كَبِيرَةً. (تكوين 17/20) .

 

والنص العبري لهذا العدد هو :

 

ולישׁמעאל שׁמעתיך הנה ברכתי אתו והפריתי אתו והרביתי אתו במאד מאד שׁנים־עשׂרנשׂיאם יוליד ונתתיו לגוי גדול  

 

ويقرأ النص بالعبري :

 

وليشمعيل شمعتيخا هنيه برختي اتو وهفريتي اتو وهربيتي اتو بمآد مآد شنيم عاسار نسيئم يوليد ونتتوي لجوي جَدول

 

ومعني במאד מאד بماد ماد : كثيرا جداً .

ومعني לגוי גדול  لجوي جدول : أمة كبيرة أو عظيمة .

 

ليصبح النص وكأنه : وأما إسماعيل فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا انَا ابَارِكُهُ وَاثْمِرُهُ وَاكَثِّرُهُ بمحمد (بماد ماد) . اثْنَيْ عَشَرَ رَئِيسا يَلِدُ (أي مواليد إسماعيل) وَاجْعَلُهُ امَّةً كَبِيرَةً (بأمة محمد) .

 

وإذا حسبنا مجموع القيم العددية لهذه الكلمات العبرية وحسبنا كلمة محمد فسنجد أنها جميعاً تحمل الرقم 92 الذي يساوي مجموع حروف اسم محمد بحساب الجمل علي النحو التالي :

 

بماد ماد = ب 2+ م 40 + أ 1 + د 4 + م 40 + أ 1+ د 4 = 92


لجوى جدول = ل 30 + ج 3 + و 6 + ي 10 + ج 3 + د 4 + و 6 + ل 30 = 92


محمد = م 40 + ح 8 + م 40 + د 4 = 92


ف ((محمد)) هو ((بماد ماد)) وأمته أو أمة إسماعيل التي ستتعاظم بأمة محمد هي ((لجوى جدول
((الذي سيبارك الله به نسل إسماعيل ، وقد تحقق ذلك برسالة محمد وظهور امة الإسلام المحمدية .

 

وهنا سنجد أن بشارة الله لإبراهيم بمحمد لم تذكر اسمه ولكن ذكرت كلمتين هما في التوراة العبرية (بماد ماد) و (لجوي جدول) ، والكلمتان لهما ترجمة عبرية تشير لصفة أمة محمد الذي سيأتي من نسل إسماعيل ، والكلمتان يحملان مجموع حروف قيم عددية تساوي نفس مجموع القيم العددية لأسم سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم البالغ = 92 .

 

وسنجد في بشارات الأنبياء السابقين نبوءات أخري خاصة بسيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بها أسماء له غير مشتقة من الحمد ولا تشير إليها ، ومجموع حروفها لا يساوي 92 ، ولكنها قد تشير إلي صفات أخري له ، أو تشير للمكان الذي سيخرج منه ككلمات سيناء وساعير وفاران في الإصحاح 33 الأعداد 1-3 من سفر التثنية ، والتي كانت تشير للمكان الذي نزل فيه الوحي علي موسي ( جبل سيناء أو سنين او حوريب) ، والمكان الذي سينزل فيه الوحي علي عيسي (جبل ساعير) ، والمكان الذي سينزل فيه الوحي علي محمد (جبال فاران) ، ففاران اسم كان يطلق في كل الخرائط القديمة كخرائط بطليموس علي جبال منطقة الحجاز ، ويمكن مراجعة مجموعة من هذه الخرائط لبطليموس بكتابنا "مشروع تجديد الحرم المكي هو مشروع إقامة الهيكل الصهيوني بمكة " ، وكلمة فاران تعني الجبال العالية التي يتحصن بها الناس من الأعداء ، وكلمة الحجاز في العربية تعني الجبال العالية المرتفعة التي يحتجز بها الناس ويتحصنون خلفها من العدو .

 

ونخلص مما سبق أن الله كان ينبأ الأنبياء بالتبشير بأنبياء معينين أو مُخلصين أو شهود أمناء ....الخ ، وكان يذكر لهم أسماء هؤلاء الأنبياء بألقاب مشتقة من جذور في لغاتهم لها معني معين يقابلها جذر في لغة النبي المبشر به ، وهذا الجذر يشتق منه اسم هذا النبي أو المخلص أو الشاهد الأمين ، مثل الجذر حمد في العبرية الذي لقب النبي حجي في نبوءته بمحمد بلقب حمدت المشتق من الجذر حمد العبري وهو أيضا جذر عربي اشتق منه اسم محمد ، ومثل أسم أحمد الذي بشر به عيسي وهو مشتق من الجذر حمد أيضاً .

 

هذه واحدة والأخرى أن يلقبه بلقب في لغة النبي الذي سيبشر به كإبراهيم مثلا وهذا اللقب يحمل مجموع القيم العددية لحروفه نفس مجموع القيم العددية لحروف اسم النبي المبشر به ، مثل ألقاب بماد ماد ولجوي جدول في العبرية والتي تحمل مجموع قيم عددية 92 وكان اسم محمد يحمل مجموع القيم العددية له 92 علي النحو السابق ذكره .

 

هذه هي القواعد التي كانت تحكم نبوءات الأنبياء في التبشير بنبي ، وسنجد من خلال هذا البحث أنها نفس القواعد التي سنعتمد عليها ونتبعها في الوصول لأسم المسيا أو المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء ، فهي قواعد إلهية مثل قواعد الإعجاز العددي في القرآن ، وهي ثابتة في كل النبوءات كما سنري ، وهي مفتاح حل كل الأسرار والألغاز في اسم المهدي ، فليس هناك صدف ولكن هناك قواعد وأسس تحكم هذه النبوءات وضعها الخالق سبحانه وتعالي كما وضع قواعد الأعجاز العددي في القرآن.

 

والألقاب والأسماء التي ذكرها الأنبياء عن المسيا الذي سيظهر في آخر الزمان بعد تجمع اليهود من الشتات في فلسطين ويحارب الدجال هي : كلمة الله – الماشيح أو الماشيه لتبادل الحاء مع الهاء – الرجل الغصن – الأزلي أو قديم الأيام – شيلوه – المهدي أو القائم – مواطئة اسمه لاسم النبي صلي الله عليه وسلم .

 

وتطبيقاً للقواعد السابق ذكرها فأننا نتساءل : ما هو الرابط بين هذه الأسماء أو الألقاب أو بمعني أدق ما هو الجذر المشترك بينها سواء في العربية أو العبرية ؟؟؟؟؟؟ .

 

وفي بحثنا عن اسم المهدي بنبوءات هؤلاء الأنبياء لا بد أن نجد جذر بلغة التوراة العبرية أو الآرامية في أحد هذه الأسماء ، وهذا الجذر سنجد له مقابل في العربية وسيشتق منه اسم المهدي ، ونفس هذا الجذر سنجد انه مشترك في معظم باقي الأسماء والألقاب الخاصة بالمهدي في باقي النبوءات ، فهي في معناها تشير إليه في العربية أو العبرية ، ومجموع القيم العددية لهذا الجذر سنجده هو نفس المجموع للقيم العددية لأسم المهدي بنفس القواعد التي كانت تحكم البشارات بسيدنا محمد .

 

وهذا ما سنكشف عنه النقاب بما يذهل العقول في البحث القادم الذي أنتهيت منه في عام 2010 وحان وقت نشره ، وسنوضح به أسماء وألقاب المهدي بنبوءات الأنبياء ونستخرج به سنة ميلاده من نصوص الجفر .

 

علي بن أبي طالب يؤكد أن النبي لم يصرح باسم المهدي


أبهم النبي صلى الله عليه وسلم الاسم الصريح للمهدي خوفاً عليه من الحكام الجائرين وأئمة الضلال وسدنة الصهيونية العالمية أتباع المسيح الدجال ، لذا عبَّر عن اسمه بالمهدي وهو اسم يحمل دلالات ومعاني كثيرة قد تشير لأسمه في العربية أو القرآن أو أحد نبوءات الكتاب المقدس لأهل الكتاب .

 

ويؤكد إبهام النبي صلي الله عليه وسلم لأسم المهدي ما جاء علي لسان علي بن أبي طالب في الروايات التالية :

سأل عمر علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن المهدي فقال : يا ابن أبي طالب أخبرني عن المهدي ما اسمه ؟ قال : أما اسمه فلا ، إن حبيبي وخليلي عهد إلي أن لا أحدث باسمه حتى يبعثه الله عز وجل ،وهو مما استودع الله عز وجل رسوله في علمه  ".

(المصادر : عقد الدور : ص 41 باب 3 - مرسلا عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر ، وفرائد فوائد الفكر : ص 4 باب 2 - كما في عقد الدرر ، مرسلا عن أبي جعفر محمد بن علي ، ولوائح السفاريني : ج 2 ص 5 - كما في عقد الدرر ، مرسلا عن محمد بن علي ، وغالية المواعظ : الآلوسي : ج 1 ص 83 - عن السفاريني ظاهراً ، وغيبة الطوسي : ص 281 - كما في الإرشاد بتفاوت يسير ، عن سعد بن عبد الله ثم بقية سند الصدوق ) .

 

وجاء بغيبة الطوسي : ص 202 : روى أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري ، عن محمد بن سنان ، عن محمد بن يحيى الخثعمي ، عن ضريس الكناسي ، عن أبي خالد الكابلي ( قال ) : سألت أبا جعفر عليه السلام أن يسمي القائم حتى أعرفه باسمه ، فقال : يا أبا خالد سألتني عن أمر لو أن بني فاطمة عرفوه لحرصوا على أن يقطعوه بضعة بضعة.

 

فمعظم أحاديث وروايات أهل السنة والشيعة وصفته بالمهدي أو القائم ولم تصرح باسمه ، وكذلك معظم الأنبياء الذين ذكروه في نبوءاتهم عن أحداث نهاية الزمان لم يصرحوا باسمه ، وكلاً منهم سماه بكنية أو لقب يدل عليه ، وما كان للنبي محمد أو أياً من الأنبياء أن يصرح باسم المهدي لأن في ذلك تعريض لحياته للخطر .

 

وجاء بمعظم الأحاديث في مصادر الشيعة والسنة أحاديث بعضها ضعيف بها أن النبي قال : يواطئ اسمه اسمي ولم يقل في معظمها يواطئ اسم أبيه اسم أبي كما جاء بروايات أخري ، نذكر من هذه الأحاديث التي لم يرد بها أن " اسم أبيه اسم أبي " ما رواه :

 

1.  ‏أحمد بن حنبل من روايات مختلفة في مسنده ج 1 الصفحات 376 و 377 و 430 و 448 ، وفي جميعها توجد عبارة (يواطئ اسمه اسمي) أو (اسمه يواطئ اسمي) فقط. …ولا توجد ‏عبارة (اسم أبيه اسم أبي) فيها .

 

2.  الترمذي في سننه ج 3 ص 343 الحديثان 2331 و 2332 ، وفيهما : (يواطئ اسمه اسمي) فقط بلا زيادة عبارة (اسم أبيه اسم أبي)، وقال عنهما: (هذا حديث صحيح) و (هذا حديث حسن صحيح).‏

 

3.  الطبراني أخرج عن ابن مسعود من طرق كثيرة في (معجمه الكبير) ، وليس فيها (اسم أبيه اسم أبي) ، راجع الأحاديث المرقمة 10208و 10214 و 10215 و 10217 و 10218 و 10219 و 10220 و 10221 و 10223 و 10225 و 10226 و10227 و 10229 و10230 .

 

4.  ‏‏البغوي في (مصابيح السنة) ص 492 حديث 4210 ..روى الحديث من دون زيادة (واسم أبيه اسم أبي) مع التصريح بحسن الحديث.‏‏

 

5.  صرح المقدسي الشافعي في كتابه (عقد الدرر) ص 51 الباب 2 بأنّ تلك الزيادة لم يروها أئمة الحديث،فقال بعد إيراده الحديث بدون تلك الزيادة : (أخرجه جماعة من أئمة الحديث في كتبهم منهم الإمام أبو عيسى الترمذي في جامعه، والإمام أبو داود في سننه، والحافظ أبو بكر البيهقي، والشيخ أبو عمرو الداني كلهم هكذا - أي ليس فيه (اسم أبيه اسم أبي) .

 

ثمّ أخرج المقدسي الشافعي جملة من الأحاديث المؤيّدة له بعدم وجود هذه الزيادة بالحديث التي أخرجها من الأئمة الحفّاظ  كالطبراني وأحمد بن حنبل والترمذي وأبي داود والبيهقي عن عبد الله بن مسعود ،وعبد الله بن عمر وحذيفة ، مشيراً إلي أنه لا يمكن تعقّل اتّفاق هؤلاء الأئمّة الحفّاظ على إسقاط هذه الزيادة (واسم أبيه اسم أبي) لو كانت مرويّة حقّاً عن ابن مسعود .


واستقصى الحافظ أبو نعيم الأصفهاني ( ت 430 هـ ) في كتابه «مناقب المهدي» طرق هذا الحديث عن عاصم بن أبي النجود، عن ابن مسعود، حتّى أوصلها إلى 31 طريقاً، ولم يُرْوَ في واحد منها عبارة ( واسم أبيه اسم أبي )، بل اتفّقت كلّها على رواية ( اسمه اسمي ) فقط .

وقد نقل نصّ كلامه الكنجي الشافعي ( ت 638 هـ ) في كتابه « البيان في أخبار صاحب الزمان عليه السّلام » ثمّ عقّب على ذلك بقوله :


ورواه غير عاصم، عن زَرّ ـ وهو عمرو بن حرّة ـ عن ابن مسعود ، كلّ هؤلاء روَوا ( اسمه اسمي )، إلاّ ما كان من عُبيد الله بن موسى ، عن زائدة ، عن عاصم عن ابن مسعود، فإنّه قال فيه « واسم أبيه اسم أبي » ولا يرتاب اللبيبب أنّ هذه الزيادة لا اعتبار لها مع اجتماع هؤلاء الأئمّة على خلافها .

 

فالنبي لم يقل اسمه اسمي وإنما قال يواطئ اسمه اسمي ، ومعنى يواطئ اسمه اسمي أي يوافق أو يقابل اسمه أسمي أو كنيتي ، ففي اللغة سَمِيُّكَ : المُسمَّى باسْمِك ، تقول هو سَمِيُّ فلان إذا وافَق اسمُه اسمَه كما تقول هو كَنِيُّه.

 

واعتقد أكثرية المسلمون من السنة والشيعة أن اسمه سيكون مثل اسم النبي أي محمد عبد الله وهذا خطأ فادح لا أساس له من الصحة كما سنوضح في البحث القادم .

 

ولو فرضنا جدلاً صحة حديث أن اسمه يواطئ اسم النبي فليس بالضرورة أن يكون أسمه محمد فيجوز أن يكون أسمه أحد أسماء أو ألقاب النبي فيكون اسمه : محمد أو أحمد أو حامد أو مصطفي أو مختار —- ، والرسول كان يلقب بالنبي العربي الهاشمي فيجوز أن يكون أسمه عربي أو هاشم ، أو أي اسم آخر مشتق من الجذر حمد أو هشم أو صفي أو.......الخ من جذور أسماء وألقاب النبي صلي الله عليه وسلم ، لكن المشايخ اعتادوا علي تسميته بمحمد عبد الله وسار ورائهم عوام الناس .

 

وزعم بعض غلاة الشيعة أن المهدي منهم فوضعوا أحاديث تؤكد أنه من أهل البيت وانه سيخرج من قم أو خرا سان إيران وانه محمد بن حسن العسكري —–الخ ، وحاول أهل السنة الزعم انه من فرقتهم وأنه من أهل المدينة وسيخرج من مكة ، وكذلك فعلت سائر الفرق الإسلامية .

 

والأحاديث الواردة عند البخاري ومسلم نصت علي رجل أو خليفة يخرج في آخر الزمان يملأ الأرض قسطا وعدلاً ولم يأتي بها أنه من آل البيت أو يذكر بها أسمه أو حتى يُنص فيها علي كلمة المهدي .

 

فكل فرقة من الفرق الإسلامية وضعت في المهدي الكثير من الأحاديث والروايات لتوحي لأتباعها أنها الفرقة الناجية التي سيأتي المهدي لنصرتها وتدعيم مذهبها ، فكثرت الأحاديث والأقاويل المكذوبة حوله ، واختلطت الأحاديث الصحيحة في سيرته بالمكذوبة فحدث لغط وخلط كبير بسب هذه الأحاديث ، وفي الواقع فإن المهدي سيأتي للقضاء علي كل هذه المذاهب والفرق المتعصبة التي لم يجني الإسلام من ورائها سوي الفرقة والتناحر والاقتتال فيما بينهم .

 

فأنصار محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسن ( المعروف بالنفس الزكية) بعد قتله بيد العباسيين سنة 145 هـ ، زعموا انه حي لم يمت ولم يقتل وانه مقيم بجبل العلمية - بين مكة ونجد - حتى يخرج ، وتشبثوا بالحديث الضعيف الذي يقول :(القائم اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبى ) ، وكان عبد الله بن الحسن أبوه قد سمّى ابنه (محمدا) وتنبأ عند ولادته بأن يكون (المهدي الموعود) الذي بشّر به النبي وقال عنه إن:(اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبى ) .

 

وبعض غلاة الشيعة الأمامية الأنثى عشرية ادعوا بعد موت الإمام الحادي عشر عندهم : الحسن العسكري والذي لم يكن له ولد ليخلفه في الإمامة مما أوقعهم في مأزق كبير أنه كان له ولد أخفاه عن الناس اسمه محمد بن الحسن العسكري وأن هذا الولد أختفي في سرداب منذ القرن الثالث الهجري وسيخرج في وقت قريب ، ومن يومها وهم في انتظار خروجه ، واحتجوا في هذا الأمر بالحديث الموضوع من فرقتهم والذي يقول فيه النبي عن المهدي : اسمه اسمي واسم أبيه أسم أبني ، وقصدوا بابنه هنا الحسن بن علي وفاطمة الزهراء بنت النبي وهو أخو الحسين ، وعلي ذلك يكون اسم المهدي محمد بن الحسن ، وينطبق هذا الاسم علي محمد بن الحسن العسكري الذي تؤكد كل المصادر التاريخية الموثقة أنه لم يكن له وجود .

 

فهذه كلها أحاديث مكذوبة علي رسول الله تم وضعها لأهداف سياسية ومذهبية (يحرفون الكلم عن مواضعه) .

 

 

فانتظروا مفاجئاتنا في البحث القادم الذي سيذهل عقولكم .

 

روابط ذات صلة


Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

تحميل كتيب : كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي (المسيا) بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية  وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر - هشام كمال عبد الحميد

المهدي المنتظر

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 1-- هشام كمال عبد الحميد

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 2 -- هشام كمال عبد الحميد

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 3 -- هشام كمال عبد الحميد

أحاديث خروج رجل من أهل المدينة لمكة ومبايعته بها خاصة بابن الزبير بن العوام وليس بمهدي آخر الزمان

كتاب الإمام المهدي "محمد بن الحسن العسكري" حقيقة تاريخية ؟.. أم فرضية فلسفية ؟

هل هاروت وماروت هما إبليس والدجال كما يزعم مدعي المهديةمحمد ناصر اليماني - هشام كمال عبد الحميد

أمثلة من هرطقات وتخريفات وشطحات مدعي المهدية محمد ناصر اليماني ( الجزء الأول) - هشام كمال عبد الحميد

اتقى الله يا محمد ناصر اليماني ولا تخترع لنا حدود جديدة ما أنزل الله بها من سلطان وأقرأ آيات الله وأفهمها جيداً - هشام كمال عبد الحميد

 

كتب هشام كمال

تحميل كتاب لباس التقوي وأسرار الحج والأنعام والهالة النورانية - هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : مشروع تجديد الحرم المكي لإقامة الهيكل الصهيوني بمكة علي صورة الإله ست الفرعوني -- هشام  

تحميل كتاب : أسرارسورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمى الجديدتحت قيادة المسيح الدجال ــ هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : عصر المسيح الدجال ( الحقائق والوثائق ) -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أقترب خروج المسيح الدجال (الصهاينة وعبدت الشيطان يمهدون لخروج الدجال بأطباقه الطائرة من

تحميل كتاب : يأجوج ومأجوج قادمون -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : هلاك ودمار أمريكا المنتظر -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب 11 سبتمبر صناعة أمريكية — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : موعد الساعة بين الكتب السماوية والمتنبئين -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : كتاب تكنولوجيا الفراعنة والحضارات القديمة -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أسرار الخلق والروح والبعث بين القرآن والهندسة الوراثية -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحقيقة والأوهام في قضية جمع القرآن بعد العصر النبوي— هشام كمال عبد الحميد

 


 

هل هاروت وماروت هما إبليس والدجال كما يزعم مدعي المهدية

ناصر محمد اليماني

 

هشام كمال عبد الحميد

 

يزعم مدعي المهدية ناصر اليماني المتميز في الكثير من كلامه بمعاداة العلم والجهل بالتاريخ والحقائق العلمية والفلكية التي أصبحت ثابتة وتم التأكد من صحتها ، وبشطحاته وأفكاره الشاذة وبتأويله لآيات القرآن علي هواه بعيداً عن سياق الآيات ومفهومها الصحيح مستغلاً جهل أتباعه من المسطحين فكرياً والدهماء وأتباع كل ناعق ، عند تعرضه للكشف عن شخصية المسيح الدجال وإبليس بمقالاته عن المسيح الدجال الجزء الرابع تحت عنوان بيان الخليفة البدل من بعد آدم...!علي الرابط التالي :

 

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1306-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8F%D8%AE%D8%AA%D8%B5%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B0%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B4%D8%B1

 

يقول اليماني في هذا المقال ما ملخصه :

 

1.     أن الشيطان أو إبليس هو نفسه الملاك هاروت المذكور بالقرآن

 

2.  أن ماروت هو ملاك تحول لإنسان ووقع في الفتنة بعد أن أتبع هواه وأتبعهالشيطان فسار وراءه ، وأنه كان يريد أن يكون خليفة في الأرض بدلا من آدم ،وأن ذرية يأجوج ومأجوج هي من نسل هاروت (إبليس) وماروت (الملاك) حيث حدث تزاوج بين رجال من ذريته ونساء من ذرية الشيطان (هاروت( .

 
ورداً علي هذه الشطحات التي ليس لها دليل في القرآن أو كتب السيرة والتاريخ أو حتى الكتب السماوية السابقة نقول
:


قال
تعالي عن الملكين هاروت وماروت :

 

وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (البقرة:102) .


أولاً : كان الملكين هاروت وماروت طبقاً لما جاء بالآية السابقة يقولون لمن يريد تعلم السحر منهما بأنهما مرسلين من الله فتنة للبشر ، وينصحوه بعدم الكفر بتعلم الجانب السيئ من هذا السحر، أي إنهما كانوا خيرين وليسا أهل شر ومكائد ، ولكن أهل الشر والفتن كانوا يصرون علي أن يتعلموا منهما السحر خاصة السحر الأسود الذي يفرقون به بين المرء وزوجه أو يستخدم في إيذاء الناس ، فالسحر كان يطلق في الماضي علي كل العلوم الغامضة علي الناس ومنها علم الكيمياء والفلك وما وراء الطبيعة والفيزياء وهذه من العلوم المفيدة التي كان يبهم الكهنة سرها علي الناس فأطلقوا عليها السحر وتفاصيل هذا الموضوع بكتابي تكنولوجيا الفراعنة والحضارات القديمة .

 
ولو
سلمنا كما يزعم اليماني الذي يدعي أنه مهدي الأمة أن هاروت هو إبليس وماروت ملاك كفر بالله ، فهل كان إبليس الذي يدعو الناس للكفر وتعلم السحر الأسود المؤذي للبشر ، والملاك الكافر الذي ساروراء إبليس وأصبح هو المسيح الدجال من وجهة نظر اليماني  ينصحان البشر بعدم تعلم السحر منهما لأن في تعلمه كفر ؟؟؟؟؟؟؟؟.

أن هذه النصيحة التي كانا ينصحان بها البشر وحدها كفيلة بالرد علي الروايات التاريخية المكذوبة التي زعمت أنهما كفرا بالله كما تزعم هذه الروايات اليهودية أيضاً كما أكد القرآن افترائهم علي النبي سليمان واتهامه بالكفر ، وسار وراء هذه الأكاذيب بجهل اليماني وغيره ولم يأخذوا بالنص القرآني الذي نفي عنهما وعن النبي سليمان الكفر ، فهما لم يكفرا بالله  وليس هما إبليس والملاك الذي أدعيانه يريد الخلافة في الأرض بدلاُ من أدم كما يقول اليماني .

 
ثانيا: لم يتم الربط في القرآن بين يأجوج ومأجوج وبين هاروت وماروت أبداً لا من قريب أو بعيد ، ومسألة أصول يأجوج ومأجوج فيها أقاويل كثيرة ، فهناك من يري أنهم من ذرية آدم من نسل يافث بن سام بن نوح وهو الأشهر ، وهناك من يري أنهم ممن سكن الأرض قبلنا ، وهناك من يري أنهم نسل من تزاوج بين أنس وجن وهم سكان جوف الأرض كما شرحت بكتابي "أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق" ، ولي رأي أضافي قلته بنهاية كتابي "يأجوج ومأجوج قادمون" : أن يأجوج ومأجوج آخر الزمان نسل هجين من صنع الصهيونية العالمية والدجال بالهندسة الوراثية ، وأن الجينات التي سيستنسخوا منها ستكون من قوم يأجوج ومأجوج الأوائل الذين كانوا يقطنون منطقة شمال شرق آسيا .

 
ثالثاً: نزول الملكين هاروت وماروت ببابل ومعروف تاريخ مملكة ببابل ، وسواء سلمنا بأنها ببابل العراق أو ببابل أخري كانت موجودة قبل الطوفان أو بعده كمملكة أطلنطس التي غرقت تحت المحيط الأطلنطي وما زالت بقايا آثارها غارقة تحت المحيط، فالمسلم به أن نزول هاذين الملكين كان بعد زمن آدم بقرون كثيرة ، فكيف يطلب الملاك ماروت أن يكون خليفة في الأرض بدل آدم حسب شطحات اليماني وقد كان قد ولي عهد آدم وخلقه واستخلافه  في الأرض بقرون ؟؟؟؟؟؟؟؟ .

 
ولكي
نسلم بهذا الكلام فلابد أن نسلم أن الملاك ماروت كان موجود قبل خلق آدم وأنه تنازع مع إبليس علي الخلافة في الأرض بدلاً من آدم ، فأين الدليل في القرآن أو السيرة أو كتب التاريخ أو حتى كتب أهل الكتاب علي هذا القول الذي لا دليل عليهفي القرآن ؟؟؟؟؟؟؟؟ .

 
وربنا يهديكم ويهدينا لسواء السبيل والحق المبين ويبعد عنا الشطحات والفزلكات ووساوس الشياطين .

 

روابط ذات صلة بالموضوع وموضوعات أخري

 

أمثلة من هرطقات وتخريفات وشطحات مدعي المهدية ناصر محمد اليماني ( الجزء الأول) - هشام كمال عبد الحميد

اتقي الله يا ناصر محمد اليماني ولا تخترع لنا حدود جديدة ما أنزل الله بها من سلطان وأقرأ آيات الله وأفهمها جيداً - هشام كمال عبد الحميد

المسيح الدجال والمخططات الصهيونية للسيطرة علي العالم

عملة Bitcoin الإلكترونية تمهد الأسواق للنقد الإلكتروني المزمع تطبيقه بالنظامالعالمي الجديد تحت قيادة إبليس والمسيح الدجال - هشام كمال عبد الحميد

 

شركة موتورولا تنتج أول شريحة إلكترونية سيتم من خلالها التحكم بعقول البشر عن بعد (الوشم الرقمي) - هشام كمال عبد الحميد

 

هام وعاجل : تفاصيل الغزو الفضائي المزيف للأرض والذي قد يقع هذا العام طبقاً لمخططات النظام العالمي ال

 

هل الجبت والطاغوت المذكورين في القرآن هما إبليس والمسيح الدجال ؟ - هشام كمال عبد الحميد

 

المخططات الشيطانية للمسلمين و العالم خلال الفترة القادمة -- هشام كمال عبد الحميد

 

آيات ذكر المسيح الدجال في القرآن - هشام كمال عبد الحميد

 

قابيل هو إسرائيل في القرآن ( المسيح الدجال ) -- هشام كمال عبد الحميد

 

ست هو قايين (قابيل) في التوراة (المسيح الدجال) -- هشام كمال عبد الحميد

 

الدجال هو عُزير الذي زعم اليهود أنه ابن الله (أُزير- عزرا- إسرا- إسرائيل) -- هشام كمال عبد الحميد

 

هل رجل بني إسرائيل الذي آتاه الله آياته فانسلخ منها هو المسيح الدجال -- هشام كمال عبد الحميد

 

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الأول

 

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني

 

مجتمع قلاع الدجال الهرمية ومراكز علومه في مثلث برمودا -- عرض/هشام كمال عبد الحميد 

مدينة أجارتا العجيبة -- سامي سيد

 

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة 

أنفاق دولسي التي تربط بين أمريكا وعالم جوف الأرض البشري السفلي (أصحاب الأطباق

 

السلاسل والوثائقيات المفيدة والهادفة والمشوقة على اليوتيوب التي تتحدث عن أحداث نهاية الزمان والمؤامر

 

البهائيون الإيرانيون أصحاب الطيالسة وعلاقتهم بالمسيح الدجال -- هشام كمال عبد الحميد

 

الجناح العسكري لحكومة العالم الخفية ( فرسان مالطا ) -- هشام كمال عبد الحميد

 

جماعة البلاك بلوك ذراع من أذرع الصهيونية العالمية لنشر الفوضي والخراب في الدول الإسلامية -- هشام كما

 

أيها المغفلوناختراق الهاكرز للمواقع الإسرائيلية أكذوبة كبري مثل خدعة 11 سبتمبر سيعقبها كارثة إلكترونية عظمي ضد البنوك والبورصات والمواقعالحساسة الإسلامية والعالمية تمهيدا لإقامة النظام المالي العالمي الجديد -- هشام كمال عبد الحميد 

أخطر أسرار الإستراتيجية الأمريكية في العراق والشرق الأوسط -- الجزء 1 -- سليم مطر

 

اسرار الإستراتيجية الامريكية في منطقة الشرق الاوسط -- الجزء 3 -- سليم مطر

 

أخطر اسرار الإستراتيجية الأمريكية -- الجزء 2 -- سليم مطر

 

هل كان تابوت العهد جهاز تدمير إشعاعي -- بقلم / هشام كمال عبد الحميد

 

تليسكوب هابل يكشف تجليات ملكوت السماء التي أراها الله لسيدنا إبراهيم -- عرض/ هشام كمال عبد الحميد

 

المخططات الصهيونية ضد العالم والمنطقة

 

عندما صفق وزراء خارجية عرب بحرارة لبيريس في مؤتمر أمني في أبو ظبي -- عبد الباري عطوان

 

هل المنطقة مقبلة علي صراع سني شيعي بعد اتفاق جنيف 2 بين أمريكا ولإيران وروسيا - هشام كمال عبد الحميد

 

الثورات الشعبية العربية ومخاطر المشروع الصهيو أمريكي لتفتيت العالم الإسلامي طبقاً لمخطط برنا رد لويس

 

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة

 

الصهيونية العالمية تدق طبول الحرب علي سوريا وحزب الله وإيرانلتنصيب السفياني بسوريا والشام وإشعال ا

 

كتاب فرنسي يكشف أسرار أمير قطر ودوره في الثورات العربية والسورية وإنشاء قناة الجزيرة بفكرة يهودية

 

أخطر أسرار الإستراتيجية الأمريكية في العراق والشرق الأوسط -- الجزء 1 -- سليم مطر

 

أخطر اسرار الإستراتيجية الأمريكية -- الجزء 2 -- سليم مطر

 

اسرار الإستراتيجية الامريكية في منطقة الشرق الاوسط -- الجزء 3 -- سليم مطر

 

الثورة العربية: الغرب في الهجوم المضاد؟ (بقلم: العميد أمين حطيط)

 

وكالة داربا DARPA وتغيير وجه الحروب المستقبلية؟؟؟؟

 

مجدي حسين يكتب عن المؤامرة التي بلغت ذروتها : الموساد أعد خطة الاغتيالات في مصر وينتظر التوقيت المنا

 

لعبة المنظمات الإنسانية والبنك الدولي بالشعوب العربية -- عرض/ هشام كمال عبد الحميد

 

مشروع "الصكوك الإسلامية" حرام شرعاً، ورضوخ لإملاءات صندوق النقد الدولي! -- عرض/ هشام كمال عبد الحميد

 

كتب الكاتب هشام كمال عبد الحميد

 

مجموعة من روابط تحميل كتب الكاتب الإسلامي هشام كمال عبد الحميد

 

أنتظروا كتابنا الجديد : لباس التقوي - وكشف أسرار الحج والأنعام والهالة النورانية - هشام كمال عبد ال

 

تحميل كتاب : مشروع تجديد الحرم المكي لإقامة الهيكل الصهيوني بمكة علي صورة الإله ست الفرعوني -- هشام

 

تحميل كتاب : أسرارسورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمى الجديدتحت قيادة المسيح الدجال ــ هشام كمال عبد الحميد

 

تحميل كتاب : عصر المسيح الدجال ( الحقائق والوثائق ) -- هشام كمال عبد الحميد

 

تحميل كتاب : أقترب خروج المسيح الدجال (الصهاينة وعبدت الشيطان يمهدون لخروج الدجال بأطباقه الطائرة من

 

تحميل كتاب : يأجوج ومأجوج قادمون -- هشام كمال عبد الحميد

 

تحميل كتاب : الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط — هشام كمال عبد الحميد

 

تحميل كتاب : هلاك ودمار أمريكا المنتظر -- هشام كمال عبد الحميد

 

تحميل كتاب 11 سبتمبر صناعة أمريكية — هشام كمال عبد الحميد

 

تحميل كتاب : موعد الساعة بين الكتب السماوية والمتنبئين -- هشام كمال عبد الحميد

 

تحميل كتاب : كتاب تكنولوجيا الفراعنة والحضارات القديمة -- هشام كمال عبد الحميد

 

تحميل كتاب : أسرار الخلق والروح والبعث بين القرآن والهندسة الوراثية -- هشام كمال عبد الحميد

 

تحميل كتاب : الحقيقة والأوهام في قضية جمع القرآن بعد العصر النبوي— هشام كمال عبد الحميد

 

المهدي المنتظر

 

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 1-- هشام كمال عبد الحميد

 

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 2 -- هشام كمال عبد الحميد

 

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 3 -- هشام كمال عبد الحميد

 

أحاديث خروج رجل من أهل المدينة لمكة ومبايعته بهاخاصة بابن الزبير بن العوام وليس بمهدي آخر الزمان

 

الحديث والقرآن

 

الإعجاز العددى للقرآن الكريم يثبتسلامة القرآن من التحريف - هشام كمال عبد الحميد

 

السياق اللغوي للقرآن يبرئ الرسول من تهمة العبس في وجه ابن أم مكتوم : النبي تلهي فقط عن عبد الله بن أم مكتوب أما الذي عبس في وجهه  فشخص آخر – هشام كمال عبد الحميد

 

النبي محمد كان نبياً أميا (جويم العبرية - أي أممياً عربياً – غير يهودي) يقرأ ويكتب وملماً بعدة لغات

 

معايير قبول أو رفض الحديث المنسوب للرسول صلي الله عليه وسلم بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد

 

اعترافالعلماء أن أحاديث الآحاد المدونة بكتب الصحاح مشكوك فى صحتها ولا تفيدعلماً ولا توجب عملاً ولا يأخذ بها في العقائد والأحكام - هشام كمال عبدالحميد

 

اين خطب الجمعة للنبي وتفسيره للقرآن بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد

 

هل النبي محمد كان يشرب النبيذ (الخمر) كما روي مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه واحمد ؟؟؟؟؟؟؟ - هشام

 

تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراجالجزء الأولبقلم / هشام كمال عبد الحميد

 

تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراجالجزء الثانيبقلم / هشام كمال عبد الحميد

 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الأول 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثالث 

القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الرابع

 

تصحيح المفاهيم الإسلامية

 

قوله تعالي في تعدد الزوجات : مثني وثلاث ورباع يعني : 2+3+ 4 = 9 وليس القصر علي 4 - هشام كمال عبد الحميد

 

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الأول - هشام كمال عبد الحميد

 

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني

 

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثالث

 

حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الأول -- هشام كمال عبد الحميد

 

حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الثاني-- هشام كمال عبد الحميد

 

حتي لا تصوموا أو تفطروا في رمضان بنهج مخالف لنهج القرآن والآحاديث الصحية تعرفوا علي حقيقة الفجر الصا

 

أسرار الأقدار الإلهية في قصة موسي والخضرهشام كمال عبد الحميد

 

حتي لا تنخدعوا في فتاوي المضلين من المنبطحين ومشايخ العسكر : هناك فرق بين الوقوع في الفتن والانتصار للحق

 

كفانا سذاجة وهوان فلا تطبقوا نهج هابيل وطبقوا نهج القرآن : لئن بسطت يدك إلي لتقتلني سأبسط إليك يدي وسلاحي لأقتلك

 

حتي لا نختلف فيما نحن فيه متفقون - هشام كمال عبد الحميد

 

مشايخ الفتنة وتخريب الديار: تهنئة المسيحيين بأعيادهم الدينية حرام شرعاً -- هشام كمال عبد الحميد

 

نبوءات الرسول عن الجماعات الأرهابية الدينية المسلحة التي تقتل المسلمينوتدع الكافرينالذين يقرءون القرآن ولا يجاوز حناجرهم ليصل لعقولهم؟ -- هشام كمال عبد الحميد

 

كفانا شجب واستنكار لما يحدث في غزة يا أهل السنة والشيعة وليكن الرد عملاً عسكرياً -- هشام كمال عبد الحميد

 

إلي مشايخ السوء والسياسيين من عملاء الأمريكان الذين يطالبوننا بضبط النفس والتحضر في الرد علي الفيلم

 

أهل الأرض الآن ليس كلهم من نسل نوح -- هشام كمال عبد الحميد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



اتقي الله يا ناصر محمد اليماني ولا تخترع لنا حدود جديدة ما أنزل الله بها من سلطان وأقرأ آيات الله وأفهمها جيداً



هشام كمال عبد الحميد


تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479


وجدت هذا التفسير لناصر محمد اليماني (أحد مدعي المهدية) بصفحة أحد الأصدقاء بالفيس بوك واصل الموضوع علي الرابط التالي: http://alhidaih.blogspot.com/2013/01/blog-post_9136.html

والموضوع حول تفسير قوله تعالي في سورة النساء :



وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ فَاسْتَشْهِدُواْ عَلَيْهِنَّ أَرْبَعةً مِّنكُمْ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً (15) وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ تَوَّاباً رَّحِيماً (16) (سورة النساء)

وذهب اليماني في تفسيره لهذه الآيات في رده علي من قال بان هذه الآيات تشير لحد الرجم من رواد موقعه إلي القول بما ملخصه :

أن هذا كان حد الزنى من قبل نزول حد الجلد فحد الزنى قد تم إستبداله بحد الجلد
ولاكنك تعصد في كوز هداك الله وليس بيان القُرآن أكل عصيد " وتدبر الآيات جيدا هداك الله تجد أنه حدا للزنى قد تم إستبداله بحد الجلد ولم يقول الله كما قلت أنت عليه بغير الحق بأنها تُحبس فترجم فاتقي الله ولا تقول على الله غير الحق ..........


فحد نساء المُسلمين هو الحبس في البيوت وذلك لكي تُحفظ من الزنى وتأديبا لها وهل مكان المرأة إلا في البيت ، وأما الرجال فالله أمركم أن تؤذوهم بالحديث الجارج المُهين " وأما النساء فكما وضحنا أمر بحبسهن في البيوت حبس مؤبد حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا ألا وأن السبيل هو الحكم البدل وهو الحكم الذي سوف يتنزل فيما بعد بمأت جلده بدلا عن الحبس حتى الموت وهو مجئ الأجل أو يتنزل حكم أخر ولاكنك تقول حتى الموت بأنه يقصد الرجم ولاكن الله ليس بظالم يامحمد فكيف تقول ذلك وأنت تجد في ذات الآية حد الحر المتزوج والأعزب بأنه ليس إلا إيذاء بالكلام فاتقي الله ولا تقول على الله بالبيان للقُرآن غير الحق

وقد تبين لي من خلال ردك هذا بأنك ليس عالم بالدين وإنما تبحث لك في الأنترنت وهذه الآية التي جادلتني بها لا خلاف بين عُلماء المُسلمين بأنها مما يسمونه المنسوخ

وعليك أن تعلم بأن تحريف بيان القُرآن هو تحريف كلام الله عن مواضعه فتدبر وتفكر قول الله تعالى " في ذات الآية التي تُحاجني بها بل هي مزيداً من البرهان لي بالحق وليس علي ولو تدبرت الحق من ربك في ذات الآية التي تُحاجني بها في قول الله تعالى (( وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ))صدق الله العظيم...............


فلماذا يا أهل اللغة العربية الفُصحاء لم يقول الله تعالى( والذين ) بل قال الله تعالى (( وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ))صدق الله العظيم والخطاب جاء بالمُثني ويقصد الزاني الأعزب والزاني المُتزوج من المُسلمين حدهم سواء وهو الأذى بالكلام وتقبيح ما يفعلان وذمهم على ذلك ولومهم بمعنى أن حد الزناة من المُسلمين هو حداً واحد وهو الأذى بالكلام سواء كان أعزب أم متزوج ومن أجل التوضيح قال الله تعالى (( وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ))صدق الله العظيم (انتهي الجزء المقتبس من رد اليماني).



والتفسير الموضح بأعلاه لليماني هو تفسير غير صحيح ولا ينسجم مع سياق الآيات الواردة بسورة النساء ، ويخترع لنا حد جديد وعقوبة جديدة لحد الزنا ما أنزل الله بها من سلطان ، ويزعم انها نسخت وتتمثل في حبس الزانية حتي الموت وإيذاء الزاني بالكلام والتقبيح ، وهذا كلام مخالف لكلام الله في الزاني والزانية .


وأن كان قصده أن هذه الاية منسوخة بأية جلد الزاني والزانية لأن كلامه غير منسق وغير مرتب أو منظم وأرتجالي ومليئ بالأخطاء اللغوية كعادته ، فنقول له عجباً انك لا تعترف بالناسخ والمنسوخ في القرآن مثلنا فلماذا تقر به هنا ، هل لأنك عجزت عن الفهم الصحيح للآيات ؟؟؟؟؟ .


فما تقوله أيضاً بهذا التفسير كلام فارغ لأن هذه الآية غير منسوخة وحكمها باق كما هو ، فالمهم هو الفهم الصحيح لهذه الآيات .



فالعقوبة الواردة هنا في سورة النساء علي اللاتي يأتين الفاحشة من النساء أو اللذين يأتيانها من الرجال لا علاقة لها بالزنا


فالفاحشة المقصودة هنا هي السحاق بين أمرأتين أو اللواط بين رجلين ، لذا جاءت الآيات بصيغة المثني للرجال والنساء .


وهذا موضوع شرحته بالتفصيل في كتابي " الحقيقة والأوهام في قضية جمع القرآن بعد العصر النبوي " بالفصل الخامس : لا ناسخ ولا منسوخ في القرآن ، وهذا نص ما قلته بالكتاب في تفسير هذه الآية :


وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ فَاسْتَشْهِدُواْ عَلَيْهِنَّ أَرْبَعةً مِّنكُمْ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً (15) وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ تَوَّاباً رَّحِيماً (16) (سورة النساء)

ذهب عكرمة وعبادة بن الصامت وقتادة ومحمد بن جابر وابن عباس ومجاهد وأبو جعفر النحاس وغيرهم إلى أنهما منسوختين بآية حكم جلد الذانى وحديث الرجم( 1


وحديث الرجم كما شرحنا فى الفصل الأول (من كتاب الحقيقة والأوهام) مطعون عليه وكثير من رجال سنده متهمون بالوضع أوالضعف ، هذا بالإضافة إلى أنه رواية آحاد وروايات الآحاد لا تنسخ القرآن وسنتكلم عن هذا الحديث أو الرواية بشىء من التفصيل فيما بعد ، ومن ثم فلا مجال للاحتجاج بالرجم فى نسخ هاتين الآيتين ، ومن ثم يتبقى لنا حكم الجلد الوارد فى آية الزنا :

الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ (النور : 2 )

والحق أنه لا نسخ فى الآيتين ، فالفاحشة المنصوص عليها بآيتى سورة النساء تختلف عن الزنا الوارد بسورة النور ، فالفاحشة فى سورة النساء هى المساحقة بين امرأتين أو أكثر ، واللواط بين رجلين أو أكثر ؛ لذا تحدث القرآن عنهما بصيغة المثنى فى سورة النساء فى قوله تعالى : يأتين ، عليهن ، فأمسكوهن ، يتوفاهن


وبالنسبة لمن يأتى اللواط من الرجال قال تعالى : واللذان – يأتيانها منكم – فأذوهما – فإن تابا.

فآيات سورة النساء تتناول عقوبة أو حكم من يأتى اللواط من الرجال والمساحقة من النساء ، أى تتناول علاقة الشذوذ الجنسى بين الرجال (اللواط ) أو النساء (المساحقة).

فذكر الخالق سبحانه وتعالى عقوبة السحاق بين امرأتين بإمساكهن فى البيوت حتى يتوفاهن الله بالموت أو يجعل لهن سبيلاً آخر


وعقوبة اللواط بين رجلين إيقاع الأذى بهم بالضرب أو العزل عن المجتمع أو اللوم والتوبيخ والإيذاء النفسى أو العزل من المناصب العامة .. إلخ من أنواع الإيذاء النفسى أو الجسدى أو المالى حتى يتوبا .


فالفاحشة فى القرآن تعبر عن الزنا والشذوذ الجنسى أو من إحداهما ، وهى هنا فى سورة النساء كانت تعبر عن الشذوذ الجنسى بين النساء والرجال .

وقد وصف الله شذوذ قوم لوط الذين سمى اللواط باسمهم بالفاحشة فى قوله تعالى :

وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ (الأعراف : 80 )

وقال تعالي :

وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ الْعَالَمِينَ * أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (العنكبوت : 28 - 29 )

فأوضح سبحانه وتعالى فى هذه الآيات أن الفاحشة التى كان يأتيها قوم لوط هى العلاقة الجنسية الشاذة بإتيان الرجال للرجال من دون النساء .

أما آيات سورة النور فتتناول عقوبة الزنا بين الرجل والمرأة على الإطلاق وهى الجلد مائة جلدة ، دون تمييز بين مُحصن (متزوج) وغير محصن (غير متزوج ) أو بكر وثيب ، أو شاب وشيخ ......الخ


فالعقوبة فى الزنا بنص الآية واحدة للجميع ؛ لأنها لم تخصص أو تُقيد هذه العقوبة بالتحصين أو السن العمرى أو خلافه .


ومن ثم فالقول بنسخ آية سورة النور لآيتى سورة النساء هو قول باطل نبع من فهم غير صحيح لمضامين الآيات والمعانى الدقيقة لألفاظها ، ومرجعه الستناد إلي رواية الرجم الوادة باحاديث موضوعة وليست حتي ضعيفة ، ولا مجال للتعليق علي روايات الرجم فتفاصيلها بالكتاب


وهذا رابط تحميل كتابنا الحقيقة والأهام في قضية جمع القرآن:

http://heshamkamal.3abber.com/post/120433


روابط ذات صلة

الحديث والقرآن

  معايير قبول أو رفض الحديث المنسوب للرسول صلي الله عليه وسلم بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد

  اين أين خطب الجمعة للنبي وتفسيره للقرآن بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد

  هل النبي محمد كان يشرب النبيذ (الخمر) كما روي مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه واحمد ؟؟؟؟؟؟؟ - هشام

  أحاديث خروج رجل من أهل المدينة لمكة ومبايعته بها خاصة بابن الزبير بن العوام وليس بمهدي آخر الزمان

  تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراج الجزء الأولبقلم / هشام كمال عبد الحميد

  تساؤلات مشروعة حول قصة الإسراء والمعراج الجزء الثانيبقلم / هشام كمال عبد الحميد

 

  القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الأول

 

  القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني

 

  القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثالث

 

  القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الرابع

تصحيح المفاهيم الإسلامية

لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - الجزء الأول - هشام كمال عبد الحميد

  لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني

  لا ناسخ ولا منسوخ فى القرآن - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثالث

  حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الأول -- هشام كمال عبد الحميد

  حد الردة لا أصل له في الإسلام -- الجزء الثاني-- هشام كمال عبد الحميد

حتي لا تصوموا أو تفطروا في رمضان بنهج مخالف لنهج القرآن والآحاديث الصحية تعرفوا علي حقيقة الفجر الصا

  أسرار الأقدار الإلهية في قصة موسي والخضر - هشام كمال عبد الحميد

  حتي لا تنخدعوا في فتاوي المضلين من المنبطحين ومشايخ العسكر : هناك فرق بين الوقوع في الفتن والانتصار للحق

  كفانا سذاجة وهوان فلا تطبقوا نهج هابيل وطبقوا نهج القرآن : لئن بسطت يدك إلي لتقتلني سأبسط إليك يدي وسلاحي لأقتلك

  حتي لا نختلف فيما نحن فيه متفقون - هشام كمال عبد الحميد

  مشايخ الفتنة وتخريب الديار: تهنئة المسيحيين بأعيادهم الدينية حرام شرعاً -- هشام كمال عبد الحميد

نبوءات الرسول عن الجماعات الأرهابية الدينية المسلحة التي تقتل المسلمين وتدع الكافرين الذين يقرءون القرآن ولا يجاوز حناجرهم ليصل لعقولهم؟ -- هشام كمال عبد الحميد 

  أهل الأرض الآن ليس كلهم من نسل نوح -- هشام كمال عبد الحميد

  لهذه الأسباب أكفر بما يسمى ديمقراطيه

المهدي المنتظر

  ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 1-- هشام كمال عبد الحميد

  ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 2 -- هشام كمال عبد الحميد

  ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 3 -- هشام كمال عبد الحميد

  أحاديث خروج رجل من أهل المدينة لمكة ومبايعته بهاخاصة بابن الزبير بن العوام وليس بمهدي آخر الزمان

 


 

مفاجاة من العيار الثقيل :

 

أحاديث خروج رجل من أهل المدينة لمكة ومبايعته بها

خاصة بابن الزبير بن العوام وليس بمهدي آخر الزمان

 

هشام كمال عبد الحميد


 تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479


حديث خروج رجل من أهل المدينة هاربا لمكة ومبايعته هناك ، والخسف بالجيش الذي سيتوجه لمقاتلته بالبيداء ، هو حديث روي بروايات مختلفة عن قتادة عن أم مسلمة لا نستطيع أن نثق فيها جميعاً ثقة عمياء ، لما بها من زيادة ونقصان واختلاف وتضارب فيما بينها ، بل يجب أعمال العقل في جميع هذه الروايات والأخذ في الحسبان الروايات الأخرى الواردة في شأن المهدي لنصل لحقيقة ما قاله رسول الله صلي الله عليه وسلم إذ كان هو فعلاً قائل هذا الحديث وليس حديثاً متقولاً عليه (أي ليس حديث موضوع)

 

وهذا الحديث هو الذي دفع بالكثيرين في الماضي والحاضر إلي القول بأن المهدي سيكون من أهل المدينة المنورة بالسعودية وليس من أي جنسية اخري .

 

ودرجة هذا الحديث برواياته المتعددة ضعيف .

 

رواية أبو داود

 

هذا الحديث أخرجهأبو داود ( 2 / 510 ) ( ح / 4286 ) ( ح / 4287 ) ومن طريقه أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (1/292-293) ،  وأحمد (6/316) ، ومن طريقه ابن عساكر (1/293) من طريقين عن قتادة ، عن صالح أبي الخليل ، عن صاحب له ، عن أم سلمة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم به ، ونص هذا الحديث عند أبو داود :

 

حدثنا محمد بن المثنى ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن صالح أبي الخليل عن صاحب له عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

 

يكون اختلاف عند موت خليفة ، فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكة ، فيأتيه ناس من أهل مكة ، فيخرجونه وهو كاره ، فيبايعونه بين الركن والمقام ، ويبعث إليه بعث من الشام ، وعصائب أهل العراق ، فيبايعونه ، ثم ينشأ رجل من قريش ،أخواله كلب ، فيبعث إليهم بعثا فيظهرون عليهم ، وذلك بعث كلب ، والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب ، فيقسم المال ، ويعمل في الناس بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم ، ويلقي الإسلام بجرانه إلى الأرض ، فيلبث سبع سنين ، ثم يتوفى ،ويصلي عليه المسلمون ، وفي روايةأخرى لأبو داود تِسْعَ سِنِينَ .

 

وهذا الحديث قد ضعفه المحدث العلامة ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى  .

 

وسنلاحظ في هذا الحديث أنه لم يرد به أي ذكر  للمهدي بل ورد بالحديث خروج رجل ، وأعتبر  معظم علماء الحديث هذا الرجل هو المهدي ، كما سنلاحظ عدم وجود أي ذكر  به للخسف الذي سيقع للجيش المتوجه لمكة لمقاتلة المهدي ؟؟؟؟؟؟؟ .


وروي الطبراني في الكبير (23|295، 390، 389) هذا الحديث علي النحو التالي :

 

حدثنا حفص بن عمر الرقي ثنا عبيد الله بن عمرو  عن معمر عن قتادة عن مجاهد عن أم سلمة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

يكون اختلاف عندموت خليفة فيخرج رجل من بني هاشم من المدينة إلى مكة فيجيئه ناس فيبايعونه بين الركن والمقام وهو كاره فيجهز إليهم جيش من الشام حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم فيأتيهم عصائب أهل العراق وأبدال الشام وينشئ رجل بالشام أخواله كلب فيجهز إليهم جيشا فيهزمهم الله وتكون الدائرة عليهم وذلك يوم كلب والخائب من خاب من غنيمة كلب ويستخرج الكنوز ويقسم الأموال ويلقى الإسلام بجرابه إلى الأرض يعيش في ذلك سبع سنين أو ست سنين ».

قال عبيد الله فحدثت به ليثا (ليث بنأبي سليم) فقال حدثنيه مجاهد .

قلت (أي عبيد الله) : ليث اختلط جداً في آخره (أي كانت تختلط عليه الأمور في آخر عمره) فلا يعتبر حديثه (أي لا يعتبر بحديثه كحجة بسبب هذا الخلط عنده) .

 

قال الطبراني في الأوسط : لم يرو هذا الحديث عن قتادة إلا عمران القطان. قلت: وعمران هذا كثير الخطأ، فلا يقارن أبداً مع الثقة الثبت هشام الدستوائي الذي كان أثبت الناس في قتادة.

 

وقال الطبراني في الأوسط : « لم يرو هذا الحديث عن معمر إلا عبيد الله ». وهو منقطع إذ روى ابن خثيمة عن ابن معين : قتادة لم يسمع من مجاهد شيئاً.

ورواه عبد الرزاق في مصنفه عن معمر عن قتادة مرسلاً .

 

وسنلاحظ في هذا الحديث أن راويه قال : فيخرج رجل من بني هاشم من المدينة ، ولم يقل فيخرج رجل من أهل المدينة كما في الرواية السابقة ، وبني هاشم كانوا من سكان مكة وليس المدينة ، مما يوحي بإن هذا الرجل وفق هذه الرواية قد يكون من غير أهل المدينة الأصليين .


وروي ابن حبان هذا الحديث كالتالي :

 

أخبرنا أبو يعلى، قال: حدثنا محمد بن يزيد بن رفاعة قال : حدثنا وهب بن جرير، قال: حدثنا هشام بنأبي عبد الله، عن قتادة، عن صالح أبي الخليل، عن مجاهد، عن أم سلمة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 

« يكون اختلافٌ عند موت خليفة ، فيخرج رجُل من قريش من أهل المدينة إلى مكة ، فيأتيه ناس من أهل مكة ، فيُخرِجونه وهو كاره ، فيبايعونه بين الرُّكن والمَقام. فيبعثون إليه جيشا من أهل الشام، فإذا كانوا بالبيداء خسف بهم. فإذا بلغ الناس ذلك، أتاه أبدال أهل الشام وعصابة أهل العراق فيبايعونه. وينشأ رجل من قريش، أخواله من كلب ،فيبعث إليهم جيشا، فيهزمونهم ، ويَظهرون عليهم . فيقسم بين الناس فيأهم ،ويعمل فيهم بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم، ويلقي الإسلام بجرانه إلى الأرض .

 

قتادة مدلس و قد عنعن هنا، فلعل في السند انقطاع . ولو نظرنا لتصرف البخاري ،لوجدنا أنه لا يقبل عنعنة قتادة عن أبي الخليل دون التصريح بالسماع . فقدأخرج في البيوع حديث البيعان بالخيار عن قتادة عن صالح أبي الخليل عن عبدالله بن الحارث، ثم أعاده مرة أخرى بصيغة عن قتادة قال سمعت أبا الخليل يحدث عن عبد الله بن الحارث.


رواية بن أبي شيبة والحاكم

 

وأخرجه ابن أبي شيبة (8|609) والحاكم (4|478) من طرق عن عمران القطان عن قتادة عن أبي الخليل (صالح بن أبي مريم) عن عبد الله بن الحارث عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

 

«يبايع لرجل من أمتي بين الركن والمقام كعدة أهل بدر. فيأتيه عصب العراق و أبدال الشام. فيأتيهم جيش من الشام، حتى إذا كانوا بالبيداءخسف بهم ثم يسير إليه رجل من قريش أخواله كلب فيهزمهم الله. قال: وكان يقال إن الخائب يومئذ من خاب من غنيمة كلب».

 

وهذه الرواية والتي تتفق مع رواية مسلم التي سنعرضها لاحقاً ليس فيها ما سبق ذكره بالروايات السابقة من خروج رجل من أهل المدينة هارباً إلي مكة ، فهل هذا الجزء من الحديث مقحم من الرواة ولم يقله رسول الله صلي الله عليه وسلم؟؟؟؟؟ .

 

رواية مسلم


أخرج مسلم : عن عبيد الله ابن القبطية قال: دخل الحارثُ بن أبي رَبيعة
وعبدُ الله بن صفوان وأنا معهما على أم سَلَمة أم المؤمنين فسألاها عن الجيش الذي يُخسف به –وكان ذلك في أيام ابن الزبير– فقالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 

«يعوذُ عائذٌ بالبيت، فيُبعثُ إليه بعثٌ، فإذا كانوا ببيداء من الأرض خُسِفَ بهم». فقلت: يا رسول الله، فكيف بمن كان كارهاً؟قال: «يُخسَفُ به معهم، ولكنه يُبْعَثُ يوم القيامة على نيته».


رواية أحمد

في الحديث الذي يرويه الإمام احمد في مسنده والشيخ عبد الرزاق في مصنفه حيث قال أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة يرفعه إلى النبي قال :

 

(يكون اختلاف عند موت خليفة، فيخرج رجل من المدينة فيأتي مكة، فيستخرجه الناس من بيته وهو كاره، فيبايعونه بين الركن والمقام، فيبعث إليه جيش من الشام، حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم، فيأتيه عصائب العراق وأبدال الشام فيبايعونه بين الركن والمقام، فيبعث إليه عصائب العراق وأبدال الشام فيبايعونه،فيستخرج الكنوز ويقسم المال، ويلقي الإسلام بجرانه إلى الأرض، يعيش في ذلك سبع سنين - أو قال: تسع: سنين( .

 

وفي رواية أخري لأحمد بسند آخر (ج 6 ص 316(  :

 

حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ وَحَرَمِيٌّ الْمَعْنَى قَالَا حَدَّثَنَا هِشَامٌ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَبِي الْخَلِيلِ عَنْ صَاحِبٍ لَهُ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ يَكُونُ اخْتِلَافٌ عِنْدَ مَوْتِ خَلِيفَةٍ فَيَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ الْمَدِينَةِ هَارِبٌ إِلَى مَكَّةَ فَيَأْتِيهِ نَاسٌ مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ فَيُخْرِجُونَهُ وَهُوَ كَارِهٌ فَيُبَايِعُونَهُ بَيْنَ الرُّكْنِ وَالْمَقَامِ فَيُبْعَثُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنْ الشَّامِ فَيُخْسَفُ بِهِمْ بِالْبَيْدَاءِ فَإِذَا رَأَى النَّاسُ ذَلِكَ أَتَتْهُ أَبْدَالُ الشَّامِ وَعَصَائِبُ الْعِرَاقِ فَيُبَايِعُونَهُ ثُمَّ يَنْشَأُ رَجُلٌ مِنْ قُرَيْشٍ أَخْوَالُهُ كَلْبٌ فَيَبْعَثُ إِلَيْهِ الْمَكِّيُّ بَعْثًا فَيَظْهَرُونَ عَلَيْهِمْ وَذَلِكَ بَعْثُ كَلْبٍ وَالْخَيْبَةُ لِمَنْ لَمْ يَشْهَدْ غَنِيمَةَ كَلْبٍ فَيَقْسِمُ الْمَالَ وَيُعْمِلُ فِي النَّاسِ سُنَّةَ نَبِيِّهِمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيُلْقِي الْإِسْلَامُ بِجِرَانِهِ إِلَى الْأَرْضِ يَمْكُثُ تِسْعَ سِنِينَ قَالَ حَرَمِيٌّ أَوْ سَبْعَ .

 

وسنلاحظ في هذه الروايات أن راويها قال أن هذا الرجل سيخرج من المدينة إلي مكة ولم يقل أنه من أهل المدينة كما في الروايات السابقة ، مما يعني أنه قد يكون من أهل المدينة وقد يكون من غير أهلها ، فجائز انه من بلد أخري وكان متخفياً بالمدينة أو لاجئاً إليها لفترة محددة فقط ثم سيخرج منها بعد ذلك متجهاً لمكة .

كما سنلاحظ هنا ذكر خروج هذا الرجل بعد موت خليفة وهذا غير وارد بالروايات الأخري .

 

وأخرج احمد في مجمع الزوائد (3/298) عن سعيد بن سمعان قال سمعت أبا هريرة يخبر أبا قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

 

يُبَايَعُ لرَجُلٍ بين الرُّكْنِ والمَقام. ولن يستحل البيت إلا أهله،فإذا استحلوه فلا تسأل عن هَلَكة العرب . ثم تأتي الحبشة فيخربونه خراباً لا يَعْمُرُ بعده أبداً، وهم الذين يستخرجون كنزه».


* فما قولكم في هذه الروايات ، وما الذي قاله النبي وقالته أم سلمة علي وجه التحديد ، هل قالوا أن هذا الرجل هو نفسه المهدي أم شخص غيره ؟؟؟؟؟ ، خاصة أن جزء كبير مما جاء في هذا الحديث يتفق مع ما حدث عند مبايعة ابن الزبير بمكة في زمن بني أمية ولكن الجيش الذي أرسل إليه لم يخسف به .

 

وهل قالوا أن هذا الرجل سيخرج من المدينة هاربا إلي مكة وأنه من أهل المدينة أم لا ؟؟؟؟؟

 

وما صحة ما جاء ببعض الروايات أن هذا الرجل من بني هاشم أو من قريش ؟؟؟؟؟

 

وهل سيخرج هذا الرجل بعد موت خليفة أم لا ؟؟؟؟؟؟؟

 

وهل تحدث النبي عن رجلين يبايعان عند الحرم أحدهما المهدي الذي يخسف بالجيش الذي سيأتي من الشام لمقاتلته والآخر رجل يتولي سبع أو تسع سنين ثم يقتل أو يموت بمكة ، أم أن الخسف بالجيش من أختراع الرواة والحديث يتكلم عم رجل واحد ؟؟؟؟؟؟؟

 

كل هذا التضارب والتعارض بين الروايات المختلفة لهذا الحديث لا يحملنا ألا علي القول بـ : الله أعلم .

 

فدائما جميع روايات الحديث الواحد نجد فيها اختلاف وتضارب وتعارض ، ونادرا ما نجد جميع روايات الحديث متفقة علي صيغة واحدة له بكتب الصحاح .

 

والسبب في ذلك يعود لعدم كتابة الأحاديث في العصر النبوي ، فجميع الأحاديث تم كتابتها كما هو مدون بكتب علم الحديث والرجال بنهاية القرن الثاني الهجري ابتداء من عام 160 هجرية تقريباً ، وثانياً أن 90 % من الأحاديث بما فيها ما رواه البخاري ومسلم هي أحاديث آحاد وليست أحاديث متواترة ، وقد صرح الكثير من علماء الحديث والجرح والتعديل أن احاديث الآحاد هي أحاديث ظنية غير يقينية ومن ثم فهي لا تفيد علماً ولا توجب عملاً ولا يؤخذ بها علي سبيل القطع في الفقه والأحكام والعقائد .

 

وعلي من يريد التعرف علي المزيد حول موضوع الأحاديث ومدي حجيتها عند العلماء فليراجع مقالنا الموجود بمدونتي علي موقع عبر تحت عنوان : القرآن المهجور بالأحاديث الضعيفة والموضوعة بكتب الصحاح .   

 

وأخيراً نختم بمسك الختام والمفاجأة الكبري ونقول :

 

الخطأ الذي يقع فيه كل من يتناول أحاديث الفتن والملاحم أنه يأخذ بهذه الأحاديث جملة واحدة وكأنها ستقع متتابعة في زمن واحد ، علي الرغم من إنها تتحدث عن الفتن والحروب من بعد عصر النبوة (بعد موت النبي ) إلي قيام الساعة .

 

ومن ثم فإن المتابع لأحاديث الفتن لا يبذل أي مجهود أو يفكر مجرد تفكير في مراجعة أحداث التاريخ الإسلامي وما جري به من حروب وفتن ليميز بين ما وقع وحدث من هذه الأحاديث في التاريخ الماضي فيقوم باستبعادها ، وما لم يقع منها حتى تاريخه فيبدأ في تركيز بحثه واهتمامه عليها وحدها .

 

فعند تفسيرنا لنبوءات النبي أو الأنبياء السابقين عن الفتن والملاحم والحروب والأحداث المستقبلية ، لا بد لنا من دراسة التاريخ وما وقع به من أحداث من تاريخ نبوءة النبي المنبأ لنا بأحداث مستقبلية معينة وإسقاط هذه الأحداث علي النبوءات لأنها وقعت وانتهي زمانها خاصة بالنسبة للنبوءات العامة التي لا تربط النبوءة بأحداث أخري ستقع في نفس الزمن أو قبله أو بعده بفترة زمنية قليلة .

 

وبناء علي ما سبق فعند مراجعتنا للتاريخ الإسلامي سنجد حدث متشابه بدقة كبيرة مع ما ورد في هذه الروايات السابقة ، ولولا غلط وخلط الرواة لأصبح كل ما جاء بهذه الروايات متطابق تماما مع ما جري في هذه الأحداث .

 

وهذه الحادثة التاريخية هي الخاصة بمبايعة ابن الزبير بمكة وصراعه مع بني أمية ثم قتله بها بعد تسع سنوات من مبايعته .

 

فأبن الزبير هو : عبد الله بن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى القرشي الأسدي . وأمه السيدة "أسماء بنت أبي بكرالصديق" ، ولد عام الهجرة بالمدينة المنورة .

ولما تولي معاوية الخلافة رغب أن ينصب ابنه يزيد خليفة في حياته (علي طريقة توريث الحكم من الآباء للأبناء كما يفعل حكامنا اليوم اقتداء بمذهب معاوية) وبعث في الأمصار لمبايعته .

تولى يزيد بن معاوية الخلافة سنة (60هـ/ 679م) بعد موت معاوية ، وحرص على أخذ البيعة من الأمصار الإسلامية ، فلبت نداءه وبايعته دون تردد ، في حين استعصت عليه بلاد الحجاز حيث يعيش أبناء الصحابة الذين امتنعوا عن مبايعة يزيد، وكان في مقدمة الممتنعين الحسين بن علي وعبد الله بن الزبير رضي الله عنهما ، غير أن يزيد بن معاوية ألحَّ في ضرورة أخذ البيعة منهما ، ولو جاء الأمر قسرًا وقهرًا لا اختيارًا وطواعية، ولم يجد ابن الزبير والحسين مفرًّا من مغادرة المدينة والهروب منها والتوجه إلى مكة ، والاحتماء ببيتها العتيق ،وسمَّى بن الزبير نفسه بعد ذلك "العائذ بالبيت"، وفشلت محاولات يزيد في إجباره على البيعة.

وبعد استشهاد الحسين بن علي في معركة "كربلاء" في العاشر من المحرم سنة (61هـ/ 10 من أكتوبر 680م) التفَّ الناس حول ابن الزبير، وزاد أنصاره سخطًا على يزيد بن معاوية، وحاول يزيدأن يضع حدًّا لامتناع ابن الزبيرعن مبايعته ، فأرسل إليه جيشًا بقيادة مسلم بن عقبة ، غير أنه توفي وهو في الطريق إلى مكة ، فتولى قيادة الجيش "الحصين بن نمير" ، وبلغ مكة في (26 من المحرم 64هـ)، وحاصر ابن الزبير أربعة وستين يومًا، دارت خلالها مناوشات لم تحسم الأمر، وفي أثناء هذا الصراع جاءت الأنباء بوفاة يزيد بن معاوية في (14 من ربيع الأول سنة 64هـ/ 13 من إبريل 685م)، فسادت الفوضى والاضطراب في صفوف جيش يزيد .


توقف القتال بين الفريقين، وعرض (الحصين بن نمير) على ابن الزبير أن يبايعه قائلاً له: "إن يك هذا الرجل قد هلك (أي يزيد)، فأنت أحق الناس بهذا الأمر، هلُمَّ فلنبايعك، ثم اخرج معي إلى الشام ؛ فإن الجند الذين معي هم وجوه أهل الشام وفرسانهم، فو  الله لا يختلف عليك اثنان".

لكن ابن الزبير رفض هذا العرض، الذي لو قبله لربما تمَّ له الأمر دون معارضة؛ لأن بني أمية اضطرب أمرهم بعد موت يزيد بن معاوية ورفْض ابنه معاوية بن يزيد تولي الأمر، ثم لم يلبث أن تُوُفِّي هو الآخر بعد أبيه مباشرة.

أعلن ابن الزبير نفسه خليفة للمسلمين عقب وفاة يزيد بن معاوية،وبويع بالخلافة في (7 من رجب 64هـ/ 1 من مارس 648م)، ودخلت في طاعته ومبايعته الكوفة، والبصرة، ومصر، وخراسان، والشام معقل الأمويين، ولم يبق سوى الأردن على ولائه لبني أمية بزعامة حسان بن بَحْدَل الكلبي ، ولم يلقا بن الزبير تحديًا في بادئ الأمر ، فهو صحابي جليل تربَّى في بيت النبوة، واشتهر بالتقوى والصلاح والزهد والورع، والفصاحة والبيان والعلم والفضل، وحين تلفَّت المسلمون حولهم لم يجدوا خيرًا منه لتولي هذا المنصب الجليل .

توجّه الحَجَّاج الثقفي بعد مقتل مصعب بن الزبير على رأس جيش كبير من عشرين ألفًا من جند الشام إلى الحجاز، وضرب حصارًا على مكة، فأصاب أهل مكة مجاعة كبيرة.

وراح عبد الله بن الزبير  يسأل أمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها، ماذا يفعل وقد تخلّى عنه الناس؟ فقالت له : "إن كنت على حقٍّ فامضِ لشأنك ، لا تمكّن غلمان بني أميّة ،وإن كنتَ إنما أردت الدنيا فبئس العبد أنت ! أهلكت نفسك ومن معك ؛ القتل أحسن". فقال: "يا أُمَّتِ، إني أخاف إن قتلوني أن يمثِّلوا بي". قالت: "إنّ الشاة لا يضرُّها سلخها بعد ذبحها".

فخرج من عندها، وذهب إلى القتال، فاستشهد في المعركة في (17 من جمادى الأولى 73هـ/ 4 من أكتوبر 692م)، وبوفاته انتهت دولته التي استمرت نحو تسع سنين. وكان عُمر ابن الزبير يوم استشهاده 72 سنة.


مما سبق يتضح لنا الأتي في قصة عبد الله بن الزبير :

 

  1. بن الزبير من مواليد المدينة المنورة وعاش وتربي فيها أي انه من أهل المدينة .
  2. تعد أصول نسب بن الزبير من قريش فهو قرشي .
  3. عندما تولي يزيد بن معاوية الحكم بعد موت ابيه رفض بن الزبير مبايعته فحاول يزيد إجباره علي ذلك قسراً فهرب عبد الله بن الزبير من المدينة إلي مكة خوفاً من بطش يزيد به ، والاحتماء ببيتها العتيق ،وسمَّى نفسه "العائذ بالبيت" .
  4. عند موت يزيد حدث اختلاف وفوضي في البلاد فأعلن بن الزبير من مكة نفسه خليفة للمسلمين ، وبويع بالخلافة من أهل مصر والحجاز واليمن والعراق وخراسان والشام ، ولم ترفض أمارة مبايعته سوي الأردن التي يتولي أمرها حسان بن بحدل الكلبي أي انه من قبيلة كلب .
  5. قام الحجاج الثقفي (سفياني أول الزمان) بقيادة جيش من الشام وتوجه لمقاتلة بن الزبير وتمكن من قتله بعد 9 سنوات من توليه الخلافة بمكة .

 

ألا يتفق كل ما سبق مع 90% مما جاء بالروايات السابقة عن عائذ البيت أو الرجل القرشي من أهل المدينة الذي سيخرج منها هارباً إلي مكة ، وهناك سيتم مبايعته وتنصيبه خليفة للمسلمين ، وتستمر فترة خلافته سبع أو تسع سنين كما جاء بالروايات .

 

فماذا تبقي في الروايات السابقة سوي الخسف بالجيش بالبيداء ، وقد يكون هذا الأمر متعلق بمهدي آخر الزمان وسفياني آخر الزمان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .


حقائق وأسرار مخفية عن شخصية المهدي المنتظر (المسيا المنتظر)

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء

وتحديد جنسية وسنة ميلاده  

هشام كمال عبد الحميد

الجزء الثالث


تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036


يرجي قراءة الجزء الأول والجزء الثاني من هذا الموضوع قبل قراءة هذا الجزء الثالث علي الروابط التالية :

http://heshamkamal.3abber.com/post/129963

http://heshamkamal.3abber.com/post/129966

اسم المهدي في الجفر

جاءت الإشارات لاسم المهدي بالجفر الجامع والنور اللامع  السابق ذكره في الصفحات التالية :

في صفحة 53 : ……….. وهذا المرسوم (أي المهدي) لابد له من الظهور بإقليم مصر ويشارك في الرتبة (أي رتبة اسمه) شعبان وشاهين وشعال وشيخ وشعيب وشيت وشمعون ……… 

والمعني أن اسم المهدي يشترك مع الأسماء السابقة في حرف أو أكثر، والحروف المشتركة بين هذه الأسماء حرف واحد هو الشين فهو الحرف الوحيد المشترك بين جميع هذه الأسماء أما باقي الحروف فتوجد في أسماء ولا توجد في الأخرى ، وهذا يعني أن حرف الشين أساسي في اسمه أو يتوسط اسمه أو جذر اسمه أو يتوسط اسمه بعد حذف أحرف المد منه.

في صفحتي 133 ، 134  من الجفر الجامع شعر منقول عن ابن عربي ويمكن الرجوع إلي هذا الشعر بمقدمة كتاب عنقاء مغرب في ختم الأولياء وشمس مغرب لابن عربي ، وعنوان هذه القصيدة الشعرية المتعلقة بالمهدي "الدعاء المختوم علي السر المكتوم" ، وقد سرد ابن عربي هذا الشعر بطريقة ملغزة وفي ختام هذا الشعر أبيات عن المهدي المنتظر ختمها بما يلي (سأنقل النص من كتاب بن عربي الصادر عن دار عالم الفكر لأنه أدق من النص الذي نقله الشيخ كمال الدين أبو سالم بالجفر الجامع) :

إذا ما بقي من يومه نصف ساعة     إلي ساعة الأخرى وحل صــريـم

فيهتز غـصـن العـدل بعد سكونه      ويحيي نبات الأرض هــو هـشيـم

ويظهر عدل الله شرقاً ومـغـربـاً       وشخص إمـام المؤمـنيـن رمــيــم

وثم صلاة الحق تترا عـلى الذي       به لــم أزل في حــالـتي أهـيـــــم

ومعني هذه الأبيات : إذا ما بقي من يوم الآخرة ما مقداره نصف ساعة وحل انقطاع ونهاية هذا اليوم (أي أصبح صريم) فعند ذلك يهتز غصن العدل (المهدي) بعد سكونه (بعد أن كان صامتاً لا يعلن عن نفسه) فيحيي نبات الأرض بعد أن كان هشيماً ، أي يظهر العدل في الأرض بظهور المهدي وتكثر الأمطار التي تحي نبات الأرض وهو هشيم أي جافاً ميتاً ……..

وهنا سنجد ابن عربي أشار لأسم المهدي بطريقة ملغزة في هذا الشعر بقوله : هو هشيم ، كما وصفه بغصن العدل ، والغصن هو أسم أطلقه النبي إشعيا والنبي زكريا بن برخيا علي المسيا المنتظر (المهدي) كما سبق وأن نوهنا .

وبمناسبة اسم هشيم يحضرنا هنا إعادة ذكر رواية نعيم بن حماد التي ذكر بها أن هشيم اسم المهدي الأخير:

عن سليمان بن عيسي قال : بلغني أن المهدي يملك أربع عشرة سنة ببيت المقدس ثم يموت ثم يكون من بعده رجل من قوم تبع يقال له المنصور أي وهو القحطاني يمكث ببيت المقدس إحدى وعشرين سنة ثم يقتل ثم يملك الموالي ويمكث ثلاث سنين ثم يقتل ثم يملك بعده هشيم المهدي ثلاث سنين وأربعة أشهر وعشرة أيام . (الإشاعة لأشراط الساعة – البرازنجي – دار قتيبة – ص 256) .

وهنا أحب أن أنوه إلي أن بعض نصوص الجفر كان يذكر بها أسم المهدي ملاصقاً لأسم محمد فيقال : محمد المهدي ، وليس القصد من ذلك الإفصاح عن اسم المهدي بأنه محمد ، ولكن القصد أولاً كان إلصاق أسم النبي محمد باسمه لأن اسم المهدي يواطئ اسم أو كنية النبي كما سبق وأن شرحنا ، وثانياً كان كتاب الجفر يفعلون ذلك لتضليل العوام والمتربصين بالمهدي من الحكام والصهاينة عن اسمه أو لخطأ من بعضهم ممن ينتسبون للمذهب الشيعي في الاعتقاد طبقاً لما ورد بأحاديث الشيعة أن اسمه سيكون محمد عبد الله أو محمد بن حسن العسكري ، وبعضهم كان يضيف هذا الأسم لشهره عن المهدي للوصول لعدد معين من الكلمات تشير لسنة أو قرن خروجه .

وهذه النصوص الواردة في الجفر والتي أشارت إلى خروج المهدي من مصر وان اسمه مشتق من كلمة الغصن ، تبطل ما يدعيه بعض أهل السنة والشيعة من أن اسمه سيكون محمد عبد الله ، وتبطل مزاعم أنه محمد بن حسن العسكري الأمام الغائب أو محمد بن الحنفية ……. الخ من معتقدات بعض الشيعة .

سنة ولادة المهدي المنتظر في الجفر

في الجفر السابق الإشارة إليه في الجزء المنقول عن محي الدين بن عربي بصفحة 91 و 92 ، تحدث بن عربي عن سنة خروج الدجال فحددها عند بلوغ المهدي 60 عاما من عمره بعد أن يمتلك البلاد والعباد فقال :

فتلك دلايل المهدي حقا           سيمتلك البلاد بلا محال

———————           ———————–

———————           ———————–

يكون مقامة عشرون عاما       وعشرين مضاعفة توال

هناك الأعور الدجال يأتي       إلى الشامين في ملك ومال  

ومعنى النص خروج الدجال عندما يبلغ المهدي عشرون عاما + عشرين مضاعفة (40) على التوالي ، أي عندما يبلغ عمر المهدي 20+40 = 60 عاما .

وأعتقد أنه من خلال هذا النص وبعض النصوص الأخرى المشفرة الموجودة بالحفر عن ولادة المهدي يمكن الوصول لسنة ولادة المهدي وسنة خروج الدجال ، وهذا الأمر سيصل إليه المهدي بالقطع وعليه أن يشرحه لنا .

وغالباً اعتمدت جين ديكسون علي النصوص الأصلية للجفر الموجودة لدي الصهيونية العالمية عندما حددت سنة ولادة المهدي بعام 1962م وليس النصوص الحالية التي أدخل عليها الكثير من المدسوسات والتشفير من كتبة الجفر والله اعلم .

سنة ولادة المهدي في سفر الرؤيا الإصحاح 12

يتحدث سفر الرؤيا عن أحداث نهاية الزمان التي ستسبق قيام الساعة وستبدأ بعدة علامات تسبق مجيء الخروف أو الحمل ( المسيا المنتظر ) كما يتحدث السفر عن القوى العظمى التي ستكون مسيطرة على الأرض في زمانه وهى حلف الناتو بزعامة أمريكا ( الزانية العظيمة ) ثم المجموعة الأوروبية التي ستتحالف هي وأمريكا والصهاينة مع الدجال عند خروجه ، وتدور معارك هر مجدون بين الخروف أو الحمل والقديسون الذين معه وكل قوى الشر الموجودة على الأرض .

 وبعض أهل الكتاب يسمى سفر الرؤيا باسم سفر الخروف (الحمل) ، وقد اختص الإصحاح 12 بالحديث عن ولادة هذا الخروف ، وقد حدد هذا الإصحاح سنة ميلاد هذا الطفل ، فسنة ميلاده هو موضع كلمة ( ولدت ) التي ترد لأول مرة في الإصحاح للإشارة إلى قيام المرأة المتسربلة بالشمس ( الأمة الإسلامية المتسربلة بالشريعة الإلهية ) بعملية ولادة هذا الطفل الذي رمز له بالقمر الذي بين رجليها ورمز لمحمد صلى الله علية وسلم صاحب الشريعة بالشمس .

وفيما يلي نص سفر الرؤيا الإصحاح 12 :

1 وَظَهَرَتْ آيَةٌ عَظِيمَةٌ فِي السَّمَاءِ: امْرَأَةٌ مُتَسَرْبِلَةٌبِالشَّمْسِ، وَالْقَمَرُ تَحْتَ رِجْلَيْهَا، وَعَلَى رَأْسِهَا إِكْلِيلٌ مِنِاثْنَيْ عَشَرَ كَوْكَباً،
2
وَهِيَ حُبْلَى تَصْرُخُ مُتَمَخِّضَةًوَمُتَوَجِّعَةً لِتَلِدَ.
3
وَظَهَرَتْ آيَةٌ أُخْرَى فِي السَّمَاءِ: هُوَذَاتِنِّينٌ عَظِيمٌ أَحْمَرُ لَهُ سَبْعَةُ رُؤُوسٍ وَعَشَرَةُ قُرُونٍ، وَعَلَىرُؤُوسِهِ سَبْعَةُ تِيجَانٍ.
4
وَذَنَبُهُ يَجُرُّ ثُلْثَ نُجُومِ السَّمَاءِفَطَرَحَهَا إِلَى الأَرْضِ. وَالتِّنِّينُ وَقَفَ أَمَامَ الْمَرْأَةِالْعَتِيدَةِ أَنْ تَلِدَ حَتَّى يَبْتَلِعَ وَلَدَهَا مَتَى وَلَدَتْ.
5
فَوَلَدَتِابْناً ذَكَراً عَتِيداً أَنْ يَرْعَى جَمِيعَ الأُمَمِ بِعَصاً مِنْحَدِيدٍ. وَاخْتُطِفَ وَلَدُهَا إِلَى اللهِ وَإِلَى عَرْشِهِ،
6
وَالْمَرْأَةُهَرَبَتْ إِلَى الْبَرِّيَّةِ حَيْثُ لَهَا مَوْضِعٌ مُعَدٌّ مِنَ اللهِ لِكَيْيَعُولُوهَا هُنَاكَ أَلْفاً وَمِئَتَيْنِ وَسِتِّينَ يَوْماً.
7
وَحَدَثَتْحَرْبٌ فِي السَّمَاءِ: مِيخَائِيلُ وَمَلاَئِكَتُهُ حَارَبُوا التِّنِّينَ.وَحَارَبَ التِّنِّينُ وَمَلاَئِكَتُهُ
8
وَلَمْ يَقْوُوا، فَلَمْ يُوجَدْمَكَانُهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي السَّمَاءِ.
9
فَطُرِحَ التِّنِّينُ الْعَظِيمُ،الْحَيَّةُ الْقَدِيمَةُ الْمَدْعُوُّ إِبْلِيسَ وَالشَّيْطَانَ، الَّذِي يُضِلُّالْعَالَمَ كُلَّهُ - طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، وَطُرِحَتْ مَعَهُ مَلاَئِكَتُهُ.
10
وَسَمِعْتُ صَوْتاً عَظِيماً قَائِلاً فِي السَّمَاءِ: «الآنَ صَارَ خَلاَصُإِلَهِنَا وَقُدْرَتُهُ وَمُلْكُهُ وَسُلْطَانُ مَسِيحِهِ، لأَنَّهُ قَدْ طُرِحَالْمُشْتَكِي عَلَى إِخْوَتِنَا الَّذِي كَانَ يَشْتَكِي عَلَيْهِمْ أَمَامَإِلَهِنَا نَهَاراً وَلَيْلاً.
11
وَهُمْ غَلَبُوهُ بِدَمِ الْحَمَلِوَبِكَلِمَةِ شَهَادَتِهِمْ، وَلَمْ يُحِبُّوا حَيَاتَهُمْ حَتَّى الْمَوْتِ.
12
مِنْ أَجْلِ هَذَا افْرَحِي أَيَّتُهَا السَّمَاوَاتُ وَالسَّاكِنُونَفِيهَا. وَيْلٌ لِسَاكِنِي الأَرْضِ وَالْبَحْرِ، لأَنَّ إِبْلِيسَ نَزَلَإِلَيْكُمْ وَبِهِ غَضَبٌ عَظِيمٌ، عَالِماً أَنَّ لَهُ زَمَاناً قَلِيلاً».
13
وَلَمَّا رَأَى التِّنِّينُ أَنَّهُ طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، اضْطَهَدَ الْمَرْأَةَالَّتِي وَلَدَتْ الاِبْنَ الذَّكَرَ،
14
فَأُعْطِيَتِ الْمَرْأَةُ جَنَاحَيِالنَّسْرِ الْعَظِيمِ لِكَيْ تَطِيرَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ إِلَى مَوْضِعِهَا،حَيْثُ تُعَالُ زَمَاناً وَزَمَانَيْنِ وَنِصْفَ زَمَانٍ مِنْ وَجْهِ الْحَيَّةِ.
15
فَأَلْقَتِ الْحَيَّةُ مِنْ فَمِهَا وَرَاءَ الْمَرْأَةِ مَاءً كَنَهْرٍلِتَجْعَلَهَا تُحْمَلُ بِالنَّهْرِ.
16
فَأَعَانَتِ الأَرْضُ الْمَرْأَةَوَفَتَحَتِ الأَرْضُ فَمَهَا وَابْتَلَعَتِ النَّهْرَ الَّذِي أَلْقَاهُالتِّنِّينُ مِنْ فَمِهِ.
17
فَغَضِبَ التِّنِّينُ عَلَى الْمَرْأَةِ، وَذَهَبَلِيَصْنَعَ حَرْباً مَعَ بَاقِي نَسْلِهَا الَّذِينَ يَحْفَظُونَ وَصَايَا اللهِ،وَعِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. 

والكلمة (ولدت) في هذا الإصحاح هي الكلمة رقم 62 وهذه الكلمة تشير لسنة ولادة هذا الطفل غالباً ، هذا إذا افترضنا أن النص الأصلي لهذا السفر كانت هذه الكلمة تحتل فيه الرقم 62 أو تحتل كلمة فولدت التالية لها الكلمة رقم 62 ، والنص الأصلي موجود بالفاتيكان وغير منشور وغير مسموح بتداوله والمنشور هو التراجم المختلفة لهذا السفر.

ولكن في أي قرن ميلادي أو هجري سيولد هذا الطفل ؟ .

بالقطع سيولد في القرن الذي ستظهر فيه الزانية العظيمة (أمريكا) المذكرة بالإصحاح 17 كقوة عظمى ستسيطر على الأرض كلها ، وقد تم ذلك في القرن العشرين وعلى ذلك يكون تاريخ ميلاد هذا الطفل 1962 م والله أعلم .

ويوافق هذا في الهجري كما جاء بهذه الرؤيا مرور 12 قرن تتسيد فيه هذه المرأة ثم يذهب نفوذها بظهور القوى العظمى الأخرى ، وقد رمز لهذه القرون ( السنين المأوية الهجرية) التي كان لهذه المرأة نفوذ فيها بإكليل عليه أثنى عشر كوكبا ، أي حقبة زمنية مكونة من 12 قرن ، ثم يذهب سلطان هذه المرأة أثناء فترة تسيد القوى العظمى الأخرى .

وقد وقع ذلك في القرن التاسع عشر الذي شهد بداية فترة احتلال القوي العظمي الاستعمارية لبلاد المسلمين واستمر حوالي قرن ، وبعد هذا القرن يولد هذا الطفل ، أي بعد مرور 13 قرن هجري ، منهم 12 قرن لم تشهد فيهم هذه المرأة احتلال لكل دولها ثم قرن شهدت فيه زوال ملكها وهيبتها ونهب كل دول العالم لثرواتها ثم نالت استقلالها في القرن العشرين الذي يوافق القرن الرابع الهجري ( الذي يبدأ من 1300 هـ ) وهو القرن الذي سيولد فيه هذا الطفل فيعيد لهذه المرأة (سلطانها) مرة أخري في القرن التالي (القرن الواحد والعشرين)عندما يتقدم به السن .

هل عرفنا الآن من أين علمت جين ديكسون سنة ولادة هذا الطفل وحددتها في العام 1962 م .

إنها علمت ذلك من النصوص الأصلية لسفر الرؤيا ونصوص الجفر ونصوص أخرى حذفوها من التوراة والإنجيل وأخفوها عن الناس ، ومخطوطات في حوزة الأجهزة السرية التي تحكم العالم من خلف الستار ولم يتم الكشف عنها حتى الآن .

الصيحة باسم المهدي في رمضان

جاء ببعض الروايات عن النبي صلي الله عليه وسلم عند حديثه عن علامات خروج المهدي المنتظر أن أهم علامة من علاماته صورة تظهر مع القمر في شهر رجب وكف مدلاة تظهر في السماء وصيحة في رمضان ، وهذه الصيحة جاء ذكرها في القرآن في قوله تعالي :

وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ .يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ. إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَإِلَيْنَا الْمَصِيرُ. يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعاً ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ . نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ.   (قّ :40 - 45).

فهذه الصيحة سينادي بها المناد وهو جبريل عليه السلام قبل يوم القيامة فيخرج الناس من بيوتهم من هول ما سمعوه كما جاء بالأحاديث النبوية ، وهو يوم الخروج لمبايعة المهدي حسب بعض الروايات وجميعا روايات مطعون في سندها .

واختلفت الروايات هل هذه الصيحة في أول رمضان أو منتصفه أو آخره ، والصيحة هي نداء ينادي به جبريل في السماء باسم المهدي في ليلة من ليالي رمضان في النهار قائلاً: إن مهديكم فلان بن فلان أو إن الحق في المهدي وأتباعه ويسميه باسمه ، فيخرج إبليس في آخر النهار أو بعد المغرب وينادي باسم الدجال قائلاً أن مهديكم ( أو مسيحكم المنتظر ) فلان بن فلان ويصيح باسم الدجال ليضلل الناس في اسم المهدي الحقيقي بالمهدي المزيف الذي سينادي باسمه وهو الدجال .

وهاتين الصيحتين سيسمعهما من في المشرق والمغرب كل بلغته ، والصوت الأول وهو صوت جبريل وسيخرج من السماء والصوت الثاني هو صوت إبليس وسيخرج من الأرض ، أي من أجهزة الكمبيوتر والأقمار الصناعية التابعة للدجال وهي أحدي خطوات مشروع وكالة ناسا الأمريكية للشعاع الأزرق لصنع المعجزات العلمية والعجائب التي سيصنعها الدجال ويدعي بها الإلوهية كما شرحت بكتاب : " أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق " .

وهذه أحدي الروايات المروية في هذا الباب علي سبيل المثال لا الحصر وهي روايات ضعفها البعض لكن وقائع مشروع ناسا للشعاع الأزرق بدأت تثبت صحة هذه الروايات  :

عن أبي بصير عن أبي جعفر الباقر إنه قال: (الصيحة لا تكون إلا في شهر رمضان، لأن شهر رمضان شهرُ الله وهي صيحة جبرائيل إلى هذا الخلق، ثم قال ينادي مناد من السماء باسم القائم (المهدي)، فيسمع من بالمشرق ومن بالمغرب، لا يبقى راقد إلا استيقظ، ولا قائم إلا قعد ولا قاعد إلا قام على رجليه، فزعاً من ذلك الصوت ، فرحم الله من اعتبر بذلك الصوت ، فأجاب: فإن الصوت صوت جبرائيل الروح الأمين، وقال الصوت في شهر رمضان في ليلة جمعة ليلة ثلاث وعشرين، فلا تشكوا في ذلك وأسمعوا وأطيعوا، وفي آخر النهار صوت إبليس اللعين ينادي ألا إن فلاناً قتل مظلوماً ليشكك الناس ويفتنهم فكم في ذلك اليوم من شاك متحير قد هوى في النار فإذا سمعتم الصوت في شهر رمضان فلا تشكوا فيه إنه صوت جبرائيل وعلامة ذلك أنه ينادي باسم القائم واسم أبيه حتى تسمعه العذراء في خدرها فتحرض أباها وأخاها على الخروج، وقال لا بدّ من هذين الصوتين قبل خروج القائم صوت من السماء وهو صوت جبرائيل باسم صاحب هذا الأمر واسم أبيه، والصوت الذي من الأرض هو صوت إبليس اللعين ينادي باسم فلان أنه قتل مظلوماً يريد بذلك الفتنة، فاتبعوا الصوت الأول وإياكم والأخير إن تفتتنوا به..

وعن الأمام الصادق أنه قال: (العام الذي فيه الصيحة، قبله الآية في رجب. فقيل له: وما هي؟ قال: وجه يطلع في القمر، ويد بارزة تشير، والنداء الذي من السماء، يسمعه أهل الأرض، كل أهل لغة بلغتهم) .

 وفي بعض روايات الشيعة جاء في كتاب غيبة النعماني إن جبريل  سينادي باسم المهدي العبري ، وأعتقد أن المقصود أنه سينادي باسمه الوارد في نبوءات أنبياء بني إسرائيل وهي أسماء وألقاب كثيرة وملغزة تم إطلاقها علي المهدي في هذه النبوءات ، فيخرج المهدي بعد هذه الصيحة ومعه دليل صدقه .

هذا ما جاء عن هذه الصيحة في الأحاديث التي ذكرنا طرفاً منها وفي بعض الروايات ان الصوت الأول صوت إبليس والصوت الثاني صوت جبريل ، وأيا كان صوت من سينادي بصيحته أولاً فما يهمنا هو كيف نميز بين صيحة الحق وصيحة الباطل ؟ .

التمييز بين الصيحتين سيكون واضح فصوت جبريل ستشعر انه صادر من أعماق السماء وسيكون صوت غير مألوف لأهل الأرض ، أما صوت إبليس فسيصدر من أجهزة أرضية متصلة بالأقمار الصناعية ومحطات البث الفضائي الأرضية وشبكات تقوية المحمول التي سيتم السيطرة عليها والتحكم بها عبر الأقمار الصناعية ، وسيشعر الناس بفرق شديد بين الصوتين رغم ما سيتم إدخاله علي الصوت الأرضي من مجسمات ومحسنات صوتية لمحاولة إظهار أنه صادر من أعماق السماء ، فالفرق شاسع بين صنع الله وصنع إبليس .

ولكي لا تلتبس الأمور عليكم كثيراً فالاسم الذي سينادي به في الصيحة الثانية سيكون معكوس أو مقلوب الاسم الذي سينادي به في الصيحة الأولي ، فاسم الدجال أو لقبه هو معكوس اسم المهدي الذي يوافق اسمه احد ألفاظ الجلالة الله 

وسيخرج المهدي بعد الصيحة أو قبلها بأيام أو شهور ليشرح معني الاسم الذي سينادي به جبريل عليه السلام في السماء وبعد الصيحة يتأكد المؤمنون من صدقه ويخرجون لمبايعته .

أما الدجال فلن يكون معه شرح للاسم الأول الذي سينادي به جبريل ولا دليل من الكتب السماوية ونبوءات أنبياء بني إسرائيل علي الاسم الذي سينادي به إبليس باعتباره أسم المهدي أو أسم المسيح المنتظر والله اعلم .

وغالباً ستتم الصيحة الربانية قبل أن ينتهي الدجال من إنهاء كل مشاريعه المتعلقة بصيحته ومشاريعه التي تعدها بعض المراكز العلمية السرية التابعة لوكالة ناسا ومشروع هارب ، فيستعجل الدجال وينادي بصيحته قبل موعدها المقرر له من إبليس رداً وتشكيكاً في صيحة المهدي التي سينادي بها جبريل ، وغالباً مشروع صيحته هذه أعدها لعلمه بوجود صيحة للمهدي في السماء ، فأراد أن يتحدي الخالق أيضاً في هذه الصيحة فصنع له صيحة مضادة في مشرع ناسا للشعاع الأزرق .

مما سبق يتضح أن جميع الروايات ركزت على اسم المهدي كعلامة محورية من العلامات الدالة عليه وعلى صدقه ، وهو ما يؤكد كذب كل الروايات التي قالت أن اسمه محمد عبد الله أو محمد بن الحسن أو غيرها من الأسماء ، ويؤكد في نفس الوقت أن اسمه يحتاج إلي شرح وتحليل وتفسير منه شخصياً للاسم الذي سينادي به جبرائيل أن صدقت روايات الصيحة .

وبالقطع سيكون دليل صدقه أن يشرح ويفك شفرات وألغاز أسمه المذكورة في نبوءات أنبياء بني إسرائيل ، حيث ذكر بسفر الرؤيا الإنجيلي أن له أسم لا يعرفه أحد سواه ( أي لا يفك ألغاز هذا الاسم أحد من أهل الأرض غيره ) ويدعي أسمه كلمة الله .

وهذا الاسم في الغالب سيفك الله له شفراته وألغازه قبل الصيحة ببضعة سنوات أو شهور فيخرج للناس بعد الصيحة أو قبلها بقليل ليشرح معني أسمه المشفر، ويشرح العلاقة بين هذا الاسم وبين اسمه والأسماء الأخرى المذكورة له علي لسان أنبياء بني إسرائيل ، وهي كلمة الله والمسيا (الماشيح أو الماشيه) والغصن والأزلي وقديم الأيام والأول أو البدء وشيلوه ، ثم يشرح العلاقة بين اسمه واسم النبي محمد صلي الله عليه وسلم أو أحد ألقابه ، ويستخرج للناس اسمه وسنة ميلاده من النصوص الصحيحة بالجفر وليس النصوص المزيفة أو من نصوص الكتب السماوية .

هذا ما سيقدمه المهدي للناس كدليل علي صدق أدعائه انه المهدي ، فعلي كل مدعي المهدية الموجودون علي الساحة الآن وبعضهم له مواقع علي الأنترنت أن يقدموا لنا دليل صدق دعوتهم بربط أسمائهم بهذه الأسماء المذكورة للمهدي الحقيقي بنبوءات الأنبياء السابق ذكرها ، وعليهم أن يستخرجوا لنا أسمائهم وسنة ميلادهم من نصوص الجفر أو من نصوص الكتب السماوية ، وأن صفاتهم الشخصية تنطبق مع الصفات الشخصية الواردة عنه بنبوءات الأنبياء ، فالمسألة ليست مجرد إدعاءات باطلة ومزاعم بالوحي إليهم وهي ليست سوي هلاوس ووساوس شيطانية .

وأي شخص سيدعي المهدية عليه أن يقدم لنا الحجج والبراهين الكافية وشرح مقنع ومنطقي وعلمي وعملي وليس به شطحات أو فبركات للأسماء الواردة بنبوءات الأنبياء عن المسيا المنتظر ويربط هذه الأسماء بأسمه ويستخرج لنا سنة ميلاده من نبوءات الكتب السماوية او الجفر وتكون صفاته وملامح شخصيته ووصف جسمه بنفس اوصاف المهدي والمسيا السابق شرحها بالجزء الأول والثاني من هذا البحث .

فإن لم يفعلوا فليعودوا إلي جحورهم مقهورين ، لأن هذه الأسماء لن يصل لتفسيرها أي عقل بشري ، ولن يعطي التفسير الصحيح لها سوي المهدي الحقيقي ولن يتم له ذلك بقدراته العقلية ولكن بعد أن يوضح له الخالق ألغاز هذه الأسماء ويعطيه مفاتيح فك شفراتها ، وبعد ذلك يعمل هو عقله وعلمه فيها ويستخرج منها أسمه ويفك طلاسمها .

ولا شك ان بحثنا هذا سيثير علينا حفيظة هؤلاء المدعين للمهدية من الجهلاء وبعض مسطحي الفكر الفيس بوكيين ومحدودي الثقافة والمتلبسين بالجن الذين يدعون أنهم لهم قدرات خاصة وما هي إلا أعمال جن يضلوهم بها ويضلوا المفتونين بهم ، فقد كانوا يعتقدون ان ادعاء المهدية موضوع سهل والمجال به سداح مداح بلا ضوابط أو روابط فكل من اسمه محمد او احمد وحبذا لو كان اسم ابيه عبد الله يظن انه المهدي ولو كان جاهلاً وبلا مؤهلات او علم طالما أنه يعتمد علي الأحاديث الموضوعة التي تركت المجال مفتوحاً لكل من هب ودب أن يدعي المهدية فكلها احاديث متعارضة مع بعضها ولا تحدد لنا ملامح دقيقة لشخصية المهدي أو موطن راسه واسمه وسنة ميلاده ، فهي احاديث تروج للمهديين المزيفيين والرسول بريئ منها .

وقد كشفنا زيف أدعاءاتهم بهذا البحث وأوضحنا من نبوءات الأنبياء والأحاديث الصحيحة القواعد والضوابط الحقيقية التي نميز بها بين المهديين المزيفين والمهدي الحقيقي ، ونظراً إلي أن هذه المعلومات ستضعهم في مأزق وتكشف حجمهم الحقيقي فلا شك أنهم سيقومون بسنا وقذفنا والتشكيك فينا علي مواقعهم وصفحاتهم ومدوناتهم وسنترك للقراء الحكم عليهم فأمثالهم لا يستحقون منا عناء الرد عليهم فقد حصحص الحق وأصبح واضحاً جلياً حتي لا يطلع علينا كل يوم شخص يدعي المهدية ويضل الناس ، فعلي اي مدعي ان يثبت أدعائه وفق الشروط التي حددها الأنبياء والرسول محمد صلي الله عليه وسلم لشخصية المهدي وصفاته وموطن راسه واسمه .

وبعد الصيحة فإن الله سيمكن للمهدي في الأرض وينصره ببعض المعجزات الإلهية هو والمؤمنون معه والتي تمكنهم جميعاً من الوقوف في وجه الدجال ومحاربته بما معه من اجهزة ومعدات تكنولوجية وإلكترونية وأطباق طائرة هي سلاحه الجوي علي ما شرحت بكتاب "اقترب خروج المسيج الدجال" وجنود مجندة من الشياطين والمهجنين وراثياً ، فبدون هذه المعجزات الإلهية لن يستطيع المهدي وجنوده أن يصمدوا أو يقفوا في وجه الدجال وجنوده وقوم يأجوج ومأجوج ، وكما فعل الخالق من معجزات لموسي عليه السلام لتمكينه من الوقوف في وجه فرعون وجنوده وسحرته وكهنته ، فلا بد أنه سيفعل نفس الشيئ مع المؤمنين بقيادة المهدي عند خروج الدجال ، وكما مكن الله لذي القرنين في الأرض وأتاه من كل شيئ سبباً فأتبع سباً فلا بد أن يمكن الله في الأرض للمهدي الذي هو ذو قرنين آخر الزمان والله أعلم.

فإن لم يظهر لكم مهدي لتفسير هذه النصوص إلي ما بعد الصيحة فسيكون لنا شأن آخر وحديث آخر في تفسيرها كل في وقته ومكانه .

وانتظروا أني معكم من المنتظرين ………………………

 

روابط ذات صلة

تحميل كتيب : كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي (المسيا) بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية  وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر - هشام كمال عبد الحميد

 




حقائق وأسرار مخفية عن شخصية المهدي المنتظر (المسيا المنتظر)

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء

وتحديد جنسية وسنة ميلاده  

هشام كمال عبد الحميد

الجزء الثاني

 

يرجي قراءة الجزء الأول من هذا الموضوع قبل قراءة هذا الجزء الثاني علي الرابط التالي :

http://heshamkamal.3abber.com/post/129963

معني المهدي في المعاجم اللغوية والقرآن :

أصل كلمة مهدي من مادة مهد التي تعني في اللغة التيسير والإصلاح ، ومنه مهدت الطريق أي أصلحته ويسرت السير فيه ، والتَمَهٌدٌ : التَمَكن ، وأجمعت معاجم اللغة أن المهد هو الفراش للطفل والأرض المنخفضة المستوية .

وما لم تذكره المعاجم اللغوية هو تعريف القرءان للمهد ، فكلمة مهد استخدمت في القرءان للتعبير عن المقدمة والبداية والأصل ومبدأًٌَ الشيء أو أوله والمستقر أو النهاية .

قال تعالي : إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً (المائدة  110) . أي تكلمهم في أول بداية حياتك وأنت طفل رضيع وفي نهاية عمرك فالمهد هنا بمعني البداية أو البدأ .

مَن كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِأَنفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ [الروم : 44]  . أي لأنفسهم يقدمون فالمهد هنا بمعني المقدمة أو البداية.

وَمَهَّدتُّ لَهُ تَمْهِيداً [المدّثر : 14] . أي قدمت له تقديما ً.

الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْداً وَجَعَلَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلاً لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ [الزخرف : 10] . أي جعل لكم الأرض مستقرا ً مستويا ً وصالحا ً للمعيشة .

مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ [آل عمران : 197] . أي بئس المستقر والنهاية والمآل .

أذن معني لقب المهدي في القرءان هو : رجل البداية والنهاية والمستقر والإصلاح .

فيجوز أن يكون اسم المهدي مشتق من معني البداية أو البدء أو الأزل ، وهذا قد يفسر لنا سر تسميته في نبوءات الأنبياء بالرجل الأزلي أو الأول أو رأس الأيام أو قديم الأيام .

المهدي سيكون شخص معروف للباحثين عنه في سنة خروجه ولكنه غير مشهور عالميا

تخبرنا الروايات المروية عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أن المهدي الحق رجل لا يسعي للخلافة ويزهد في الحكم والرئاسة ، فحتى أخر لحظة لن يعلن عن نفسه خليفة ولن يفصح عن اسمه وشخصيته ، وسيأتي الناس للبحث عنه بمكة في أعقاب الثورة التي ستندلع بالسعودية بعد موت أحد حكامها واسمه عبد الله كما جاء ببعض الروايات ، وهو الملك عبد الله حاكم السعودية الحالي ، حيث سيكون قد توجه إليها المهدي من بلده بناء على أمر إلهي له بذلك ، وهناك سيبحث عنه الناس وهم يعرفونه ولكنه سينكر نفسه ويهرب منهم فيبحثون عنه مرة أخري فيجدونه ويخرجوه ويبايعوه وهو كاره .

والسؤال الآن كيف سيعرفه الناس إن لم يعلن عن نفسه ؟ .

والإجابة بكل بساطة أنه له أكثر من خروج يعرفه الناس به فله خرجة مابين الثلاثين والأربعين وهذا أول ظهور له ، ثم خرجة وهو ما بين الخمسين والثلاثة وخمسين كما جاء برواية نعيم بن حماد ، ثم المبايعة بعد هذا السن ، حيث سيعلن عن نفسه قبل الصيحة أو النداء الذي سينادي باسمه في السماء أن صدقت هذه الروايات ويقدم الدليل على صدقه ولكنه قد لا يصرح باسمه أو شخصيته في هذا الإعلان ، وسيستدل الناس عليه من خلال أبحاثه أو كتبه أو موقعه على الإنترنت أو صفحته على الفيس بوك …… الخ ، فيتوجهوا لمكة بعد الصيحة أو قبلها ويبحثوا عنه هناك ، فسيكون المهدي شخصية معروفة بكتاباته ولكنه غير مشهور إعلامياً أو يحاول التخفي من الظهور الإعلامي لعلمه أن الدجال والصهيونية العالمية يبحثون عنه منذ ولادته لأنهم يعلمون مما لديهم من وثائق لم تنلها يد التحريف سنة ميلاده ، وظهوره إعلامياً سيؤدي لرصده ومعرفته ، هذا بجانب تدخل الخالق سبحانه وتعالي في صرف الأعين والإعلام عنه لحمايته إلي الوقت المعلوم .

صفات المهدي الجسمانية عند الشيعة والسنة

جاء في صفات المهدي روايات كثيرة متضاربة مع بعضها عند الشيعة والسنة ، فهناك روايات تصفه بأنه نحيف الجسم له شعر أسود كثيف ووجه طويل ، وروايات أخري تصفه بالصلع وضخامة البطن واستدارة الوجه ، وغالباً كان بعض هذه الروايات يصف المهدي وهو في سن الشباب عند ظهوره لأول مرة ومعرفة الناس به والأخرى تصفه وهو متقدم في السن عندما يعلن عن نفسه للناس .

ولا شك أن هناك أحاديث كثيرة موضوعة في هذا المجال وهناك غرابة وخرافات ومبالغات في أحاديث أخري ، وما يهمني التعليق عليه هي الروايات التالية والتي تصف صفاته الجسمانية والمتفق عليها في روايات الشيعة والسنة .

جاء في صفات المهدي الجسمانية عند أهل السنة أحاديث نبوية تصفه بالآتي :

آدم : أي لون وجهه أسمر أو قمحي
ضرب من الرجال : أي نحيف ، والضريبُ : البطينُ من الناس أي ضخم البطن أو يحب الأكل  
مستدق ربعه : أي لا بالطويل ولابالقصير
أجلى الجبهة : وهو الذي انحسر الشعرعن جبهته ، أي به صلع خفيف في مقدمة شعر رأسه وجبهته عريضة
أقنى الأنف : الأَقْنَى: الذي في أَنفِه احْديدابٌ صغير فى وسطه ، مثل أنف العرب بها تحدب ليس قليل وليس عالى
أفلج الثنايا : أفرق الأسنان ، أي أسنانه ليست متلاصقة ببعضها بل بين السِنة والأخرى فراغات صغيرة

عريض المنكبين : أي عريض ما بين الكتفين مما يدل علي أنه قد يكون بديناً

وجاء في بعض الروايات الشيعية بكتاب بحار الأنوار في وصف المهدي الرواية التالية :

حدثنا عبد الواحد بن عبد الله قال: حدثنا أحمد بن محمد بن رباح الزهري قال: حدثنا أحمد بن علي الحميري، قال: حدثني الحسن بن أيوب، عن عبد الكريم بن عمرو الخثعمي، عن إسحاق بن جرير، عن حجر بن زائدة عن حمران بن أعين، قال: " سألت أبا جعفر، فقلت له: أنت القائم (المهدي)؟ فقال: قد ولدني رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وإني المطالب بالدم، ويفعل الله ما يشاء، ثم أعدت عليه، فقال: قد عرفت حيث تذهب، صاحبك المبدح البطن، الحزاز برأسه، ابن الارواع ، رحم الله فلانا .

الحزاز الرأس : أي برأسه هبرية الرأس وهى عبارة عن رقاقات صغيرة من الجلد الميت على فروة الرأس وهي القشرة أو النخالة ، ويمكن أن يصاحبها التهاب جلدي في مؤخرة الرأس .

المبدح البطن : ضخم البطن أي له كرش

ابن الارواع : الأرواع جمع أروع وهو كامل الحُسن والمنظر ، وابن الارواع أي ابن الكُمل أو الكاملون .

المهدي يخرج بعد سقوط أنظمة الحكم الاستبدادية الدكتاتورية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله تعالى، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله تعالى، ثم تكون ملكا عاضا ، فتكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله تعالى، ثم تكون ملكا جبرية فيكون ما شاء الله أن يكون ، ثم يرفعها الله تعالى، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة . ثم سكت" رواه النعمان بن بشير بإسناد حسن. المصدر: مشكاة المصابيح الحديث رقم : 5306 .

هذا الحديث بين فيه الرسول صلى الله عليه وسلم ما سوف يحدث بعد وفاته إلى يوم القيامة ، وأوضح انه ستقام خلافة إسلامية من بعده ، وفعلا كانت وهي خلافة الخلفاء الراشدين الأربعة أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ، ثم أوضح الرسول عليه الصلاة والسلام ظهور الملك العاض بعد هذه الخلافة ، والملك العاض هو الملك المتوارث وقد ظهر مع ظهور الدولة الأموية ثم العباسية وانتهي بسقوط آخر معقل للدولة العثمانية عام 1924 م ، ثم يقول الرسول انه يكون بعد الملك العاض ملكا جبرية وهو الحكم بالإكراه المغتصب بالقوة العسكرية أي الحكم العسكري الدكتاتوري ، وقد ظهر هذا النوع من الحكم في دولنا الإسلامية بعد الحكم العثماني وبدأت بوادر سقوطه بالثورات العربية التي لم تكتمل بعد .

ثم بشرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بعودة الخلافة مرة أخري علي منهاج النبوة بعد هذه الملك الجبرية الظالمة، وهذه الخلافة سيقيمها المهدي المنتظر. وهذا ما ننتظره قريبا إنشاء الله تعالى.

آخر حكام الحجاز أسمه عبد الله وبعد موته يخرج المهدي

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : يحكم الحجاز رجل أسمه على أسم حيوان (الملك فهد) إذارأيته حسبت في عينه الحول من البعيد وإذا اقتربت منه لا ترى في عينيه شيئا ،يخلفه أخ له أسمه عبد الله ويل لشيعتنا منه ، أعادها ثلاثاً ، بشروني بموتهأبشركم بظهور الحجة (المهدي) .

(مائتان وخمسون علامة حتى ظهور الأمام المهدي ـ للسيد محمد على الطبطبائي الحسني 122 نقلا عن مسند أحمد، والرواية مسقطة حالياً من مسند أحمد .

وهذا الحول كان يظهر بالفعل في عيني الملك فهد ، والملك عبد الله لا هم له الآن إلا محاربة الشيعة في السعودية والبحرين واليمن وكل دول الخليج .

وتشيرالرواية إلى أن آخر حكام الحجاز هو الملك عبد الله، وأن الأسرة الحاكمةستختلف من بعده ،لكنه يؤدي إلى انقسام ملك هذه العائلة إلى إمارات متناحرة، ويذهب الملك الطويل الذي كان يدوم إلى سنين طويلة ويأتي ملك الشهور، ويكون ظهور المهدي بعد وفاة عبد الله .

وهذه الرواية لم اعثر عليها بأي مصدر شيعي قديم فقد تكون رواية موضوعة ومختلقة حديثاً وضعت بعد تولي الملك عبد الله الحكم ، لكن يوجد في كتب الشيعة القديمة رواية تشير لخروج المهدي بعد موت ملك اسمه عبد الله ، وهذه هي الرواية : عن الإمام الصادق قال:  من يضمن لي موت عبد الله (أي يأتيني بخبر موته) أضمن له القائم (أي ظهور الإمام)، ثم قال: إذا مات عبد الله لم يجتمع الناس بعده على أحد ولم يتناه هذا الأمر دون صاحبكم إن شاء الله ، ويذهب ملك السنين ويصير ملك الشهور والأيام ، فقلت:  يطول ذلك ؟ قال : كلا. (البحار : ج 52 ص 210 ب 25 ح 54 - عن النعماني ، بشارة الاسلام : ص 118 ب 7 - عن غيبة الطوسي، غيبة الطوسي : ص 271 - عنه ( الفضل ) عن عثمان بن عيسي) .

 

جين ديكسون أشهر عرافة في القرن العشرين تؤكد أن المهدي المنتظر مصري الجنسية

ومن مواليد 1962م

جين ديكسون من أشهر العرافين الأمريكيين مثلها مثل نوسترادموس ، ونحن لن نورد رؤيتها التي شاهدتها عام 1962 حسب زعمها للتصديق بتنبؤات العرافين ولكن لإيماننا بأن هؤلاء العرافين يعملون لحساب أجهزة سرية وحساب حكومة العالم الخفية وبحوزتهم الكثير من المخطوطات والكتب المقدسة الأصلية التي لم تنلها يد التحريف ، فهم يقرءون هذه النصوص ويحللوها جيدا ويخرجون منها بنتائج يقصوها علينا في صورة تنبؤات ورؤى يقظة ليوهمونا بأنهم الأنبياء الجدد لهذا الزمان ، والواقع أنهم سرقوا النبوءات الأصلية للأنبياء وأعادوا لنا تصديرها في صيغ جديدة بدعوي أنها نبوءاتهم الخاصة ،أو يقصون علينا مخططات الصهيونية التي سيشرع في تنفيذها خلال شهور أو سنوات قريبة قادمة فيقصوها علي أنها رؤي يقظة ألهم الله عليهم بها ، وعند تحققها لايكون امام الذج والبسطاء والبلهاء المؤمنون بالعرافة والكهانة ويصدقون المنجمين والمشعوذين إلا التصديق بقدرات ومواهب هؤلاء الكذبة المدعين بكشف الغيب لهم .

ومن ثم لا يجب أن نغض الطرف عما يقولوه لأننا قد نصل منه لمعلومات في منتهى الخطورة قد توضح لنا نصوص دينية تم تحريفها وإخفائها بأيدي آبائهم الأولين ، أو توضح لنا خطط صهيونية سيتم تنفيذها في القريب العاجل ، ولنعد لرؤيا جين ديكسون الخطيرة عن فتي الشرق (المهدي المنتظر) .

نشرت [مجلة أكتوبر في عددها رقم 1062 بتاريخ 1/ 3 / 1997م] تحقيقا صحفيا تحت عنوان : [رحيل أشهر عرافة في القرن العشرين- بقلم / نفيسة عابد] وهذا ملخص لما نشر :

منذ أيام قليلة توفيت أشهر عرافة أمريكية في القرن العشرين (25 يناير 1997) بل أشهر عرافة في العالم كله فيالعصر الحديث عرفها العالم عندما ذاع صيتها عقب مقتل الرئيس الراحل جون كندي عندما علم الجميع أنها تنبأت بموته قبل عشر سنوات ، وبعد اغتيال جون كندي تسابق الملوك ورؤساء الحكومات ومشاهير نساء ورجال العالم في الشرق والغرب على مقابلتها لمعرفة أسرار وأخطار مستقبلهم ، وقد قام محمد حسنين هيكل بعد أذاعتها هذه النبوءة بمقابلتها للتعرف منها علي المزيد عن هذا الطفل المصري وذكر ذلك بأحدي كتبه .

إن أخطر وأهم نبوءاتها على الإطلاق هي النبوءة الخاصة بطفل الشرق العظيم ، وقد صرحت ببعض أجزاء النبوءة على حلقات وفى حذر .

وقد رأت جين ديكسون تلك الرؤيا في يوم 5 فبراير 1962م ، بدأت أحداث الرؤيا في يوم 2 فبراير 1962م عندما كانت جين ديكسون جالسة ومستغرقة في تأملاتها كعادتها ، نهضت مسز ديكسون من فراشها وتوجهت إلى النافذة الشرقية في حجرة نومها وهى تقرأ بعض مقاطع الإنجيل التي تدعو الله بها دائما.. وكانت الشمس لم تشرق بعد ولكن عندما أطلت مسز ديكسون من النافذة أذهلها ما ترى.. فقد اختفت حديقة منزلها ومنازل الجيران تماما وحل محلها صحراء شاسعة لا تدرك العين لها حدودا.. بينما تغرقها أشعة الشمس الساطعة التي تلمع بشدة كأنها كرة من النار المتوهجة.. ثم تركت شمس الرؤيا مكانها في الأفق وعلت السماء قليلا مرسلة أشعة رائعة تخترق الأرض كما لو كانت سحرا.. ثم انفجرت أشعة الشمس لتسهل خروج فرعون مصر وزوجته الملكة من قلب الشمس.

أما الملكة فقد عرفتها جين ديكسون على الفور إنها الملكة المصرية نفرتيتي.. وأما الملك فهو زوجها إخناتون فرعون مصر المعروف أو الفرعون الموحد بالإله الواحد.. كان كل منهما يمسك بيد الآخر كما يفعل المحبون وقد خرجا من أشعة الشمس بعظمة الملوك وعادت عينا جين ديكسون تركزان على الملكة نفرتيتي كانت الملكة تحمل طفلا على ذراعيها وتضمه في حنان واضح كان طفلا حديث الولادة ومن العجيب أن هذا الطفل الذي تحمله ملكة مصر الجميلة كان ملفوفا في قماش ممزق قديم وغير نظيف تماما كانت ملابسه تمثل تناقضا صارخا مع ملابس الملك والملكة وعظمتهما لأنها ملابس طفل فقير وكان السكون يسود المكان تماما بينما يتقدم الملك والملكة ومعهما الطفل ، وبدأت جين ديكسون تشعر بوجود أعداد ضخمة من الناس تفصل بينهما وبين الطفل لقد بدأ لها كأن العالم كله يقف منتبها يشاهد الملك والملكة وهما يقدمان الطفل ومن فوق رؤوس البشر شاهدت مسز ديكسون الملكة نفرتيتي تقدم الطفل إلى الناس وفى الحال انطلقت أشعة الشمس قوية من الطفل لصبغ كل ما حوله وتغرقه في أشعتها اللامعة ما عدا الطفل نفسه لأنه مصدر تلك الأشعة العجيبة.

واختفى إخناتون من فوق مسرح الرؤيا وبقيت الملكة نفرتيتي وأبصرتها جين ديكسون وهى تغادر الطفل والناس عائدة إلى الماضي.. وخلال عودتها شعرت المرأة بالعطش والتعب.. فجلست تستريح بجوار نبع مائي صغير.. وبينما هي تملأ يديها لتشرب! انطلق فجأة خنجر مجهول أنغرس في ظهرها فماتت على الفور!!.

وعادت جين ديكسون تنظر إلى الطفل لم يعد طفلا الآن! لقد أصبح شابا رجلا عظيما.. وكان فوق رأسه علامة بدأت تكبر حتى ملأت الأرض وفى كل الجهات..وأمامه ركع الناس من كل الجنسيات ضارعين.. وكان الشعاع الذي ينبعث منه هو شعاع العلم والحكمة وقد رأت في عيني الرجل الحكمة البالغة والمعرفة الحقة والناس تتقاطر عليه من كل مكان.. وانتهت الرؤيا في الساعة السابعة و17 دقيقة صباحا .

وجلست جين ديكسون تفكر في الرؤيا ومعناها.. إنه طفل مصري سيولد بعد 5 فبراير 1962م ( أي في احد الأيام المتبقية من عام 1962 ) وأن هذا الطفل سيكون له شأن عظيم..

وأكدت ديكسون أن هذا الطفل عندما يكبر سيوحد كل العقائد في عقيدة واحدة.. (هي التوحيد الإسلامي بالقطع ) .

وأضافت أن أهم معارك هذا الطفل المعجزة عندما يكبر ستكون ضد التعصب الديني والسلفية والمتاجرين بالدين وأحلام البسطاء والذين سيتسببون في كبوة كبيرة لمصر أشبه بخنجر يكاد يفتك بها هو خنجر الفتنة المسموح به ، وهو سيكون ربانيا يحبه أتباع كل الديانات. 

وأوضحت ديكسون أن هذا الطفل سينشأ فقيرا لأسرة مكافحة ،ويكون شديد الذكاء ، حتى أنه هو نفسه يندهش منقدرته على الفهم والتعلم ، وسيحب القراءة منذ صغره ، وسيعرف في نفسه أنه خلق لمهمةعظيمة ، وسيكون متدينا جدا عندما يبلغ السابعة عشر، لكنه تدين سمح ورقيق. ثم يجرب الحياة ، وتحدث له مفاجآت ، وتتبدل حياته مرات في العشرينيات ، حتى يخطوبثبات نحو غايته ، ويكون حاله على غير حال أخوته وأقرانه ، يبدي مواقف وأفعالغريبة بثبات عجيب ،ويكره أن يتحكم به أحد.………….

وفي سن الحادية عشرة وقبل بلوغه الثانية عشرة سيحدث له شيء بالغ الأهمية (بين عامي 1973 - 1974م) وسيشعر داخل نفسه أنه يؤهل لمهمة كبرى في الحياة ولكنه لا يعلم كنهها..

وعندما يبلغ سن التاسعة عشر سيمتد تأثيره إلى كل الذين يحيطون به. وسيدورون في فلكه……….

وأكدت ديكسون أن هذا الطفل الذي أصبح شاباً الآن موجود في مصر ولكن لن يستطيع أحد العثور عليه لأنه يعمل في صمت وفي هدوء تام ولن يعلن عن نفسه إلا عندما يتلقي أمرا إلهيا بذلك ، ومهما حاول اليهود مثلا أن يصلوا إليه فلن يستطيعوا فهو يتمتع بحماية من الله..

ونبوءة طفل الشرق العظيم ليست خاصة بالعرافة الأمريكية جين ديكسون وحدها.. فقد سبقها إليها بعض المتنبئين الكبار وعلى رأسهم ميشيل نوسترادموس الذي أذاع النبوءة عام 1556م. وذكر فيها أن طفل الشرق العظيم سيولد في مصر.. وسيكون له شأن كبير في السيطرة على العالم . (انتهت المقالة) .

وسبق لمحمد حسنين هيكل الحديث في احدي مقالاته عن نبوءة جين ديكسون عن الطفل المصري العظيم كما جاء بجريدة (التعويذة) العدد العاشر الاثنين 28 نوفمبر 2005 التي ذكرت الآتي : (جاء في مقالات الأستاذ حسنين هيكل نشرها بعد نكسة 1967 عندما كتب يقول: (عرافة أمريكية شهيرة تدعى جين ديكسون قد تنبأت بميلاد طفل مصري سيكون له أثر خطير في منطقة الصراع المصري العربي الإسرائيلي .. بل في منطقة الشرق الأوسط كلها ويتردد صداه في أنحاء العالم العربي والشرقي على السواء .. وأثرتني هذه المعلومة على حد كبير.

أما عن الطفل المصري صاحب النبوءة فقد أكدت مسز ديكسون إنه سيولد في  مصر، ولكن أحدا لن يستطيع العثورعليه، ومهما حاول اليهود مثلا أن يصلوا إليه فلن يفعلوا، فهو يتمتع بحماية من الله .

ورسمت جين ملامح الطفل المصري بدقة عندما يكون شاباً كما ذكر هيكل فهو أسمر بعض الشيء، مستطيل الوجه، وله شعر أسود متموج ، وله عينان بنيتان لونهما محير، وسيكون ذا بنية قوية ، وسر اسمه يدور حول حرف الميم .

وبغض النظر عن صحة رؤيا ديكسون من عدمها ، فأنها وطبقاً للوثائق السرية المخفية عنا الموجودة لدي الصهيونية العالمية أرادت أن تقول لنا من خلال هذه النبوءة المزعومة الآتي :

أن المهدي (المسيا أو فتي الشرق) سيكون من مصر من أسرة مكافحة فقيرة أو متوسطة الحال ومن مواليد 1962م ، وعند بلوغه سن 12 سنة وتحديداً بين عامي 1973-1974م سيعلم انه معد لمهمة كبري ولكنه لن يعلم طبيعة هذه المهمة ، وهذا لا يتأتي إلا بمشاهدته رؤيا يلمح له الخالق فيها بهذه المهمة ولكن لا يكشف له عن تفاصيلها حماية وتأميناً له ، وهذه المهمة ستكشف له في المستقبل ، وسيحب القراءة من صغره ويكون له شخصية مؤثرة فيمن حوله ، وتتغير ملامح شخصيته أثناء حياته أكثر من مرة ، وسيتمتع بحماية وتوجيه وعناية من الله من صغره دون أن يشعر بذلك ولن يستطيع اليهود أو الصهاينة رصده والوصول إليه ، وسيكون شخص شديد الذكاء والحرص وواسع العلم والإطلاع لذا سيلتف الناس حوله ، وسيكون مسالماً طيلة حياته ثم سيتحول لرجل حرب عبقري بعد ظهوره وإعلانه عن نفسه .

وحددت ديكسون ملامح هذا الرجل في شبابه (مابين العشرين والثلاثين) فهو أسمر له وجه مستطيل وشعر أسود متموج وعين بنية اللون .

وألمحت ديكسون أن اسمه له سر ، وهذا السر يدور حول حرف الميم ( المقصود أن حرف الميم في اسمه يبدأ من عنده حل سر هذا الاسم الذي لا تعلمه جين ديكسون نفسها علي ما اعتقد ، وهذا ما يجب أن يفسره لنا المهدي المنتظر بعد أن يفك الله له لغز هذا السر) .

وما قالته جين ديكسون ونوسترادموس من قبلها عن ولادة فتي الشرق (المسيا أو المهدي المنتظر) في مصر ، يتفق مع ما قاله النبي إشعيا بالإصحاح 19 عن ظهور المسيا بمصر عقب ثورة المصريين علي حاكمهم ودخول مصر في فترة من الإضرابات والتسيب الأمني بعد سقوط حكمه ، وبالتأكيد هم استقوا نبوءاتهم تلك من سفر إشعيا وزكريا وسفر الرؤيا ونبوءات أخري أخفوها من الكتاب المقدس بالإضافة إلي الجفر المنسوب للإمام علي بن أبي طالب .

ويمكن مراجعة ما جاء بالإصحاح 19 من سفر إشعيا بمقالنا الموجود علي هذه المدونة تحت عنوان " إضرابات أو حرب أهلية عقب الثورة المصرية بسفر النبي إشعيا " .

وبمناسبة عام 1962 يحضرنا هنا ذكر معلومة هامة فقد حدثت ظاهرة فلكية نادرة في تاريخ الكرة الأرضية ، ففي 4 فبراير 1962 حدث اصطفاف مميز ، حيث أن الشمس والقمر وجميع الكواكب من عطارد وحتى زحل تجمعت في داخل منطقة 17 درجة في السماء وانطلقت إشاعات بنهاية العالم على يد الكثير من المنجمين وطلاب المنجم نوستراداموس ، ولعل هذا يفسر سر تحديد جين ديكسون والصهيونية تاريخ ميلاده في 5 فبراير 1962 أعتقادا منهم أنه سيولد في بوم هذه الظاهرة الفلكية .

المهدي المنتظر في الجفر

يعتقد الشيعة أن الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وضع كتابا أسماه (الجفر الجامع ) ذكر فيه بعض الأسرار القرآنية والعلوم الربانية التي استخرجها من القرآن الكريم ، وسمى الكتاب الذي احتوى هذه العلوم والمعارف باسم (الجفر الجامع ) وهذا الاسم في بعض شروحاته يشير إلى اسم القرآن وفق حسابات علم الحرف على النحو التالي :

نجمع قيم الحروف لكلمة ( القرآن ) :

              ا  +   ل +   ق   +   ر  +  آ  +   ن

             1  + 30 + 100 + 200 + 1 + 50   =   382

ونظرا إلى انه من قواعد علم الحرف استخدام طريقة  تسمى (المقاليب) أي قلب القيمة العددية للكلمة ، وهذه العملية يستخرج منها سر باطن الكلمة . وعند اســـتخدامها مع هذه القيمة فسنرى أنها تصــبح ( 283 ) وهــذه القيمة تعطي الكلمة ( جفر ) (ج=3  +  ف=80 + ر=200) .

وعندما سمى الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه كتابه بهذا الاسم قصد أن ما فيه هو علوم وأسرار باطن القرآن الكريم و الله اعلم .

ولكن هناك رأي يقول أن كلمة الجفر تعني الشفر أو التشفير لذا جاءت معظم نصوص الجفر مشفرة ، ولم يستطع أحد حتى الآن أن يقطع بصحة نسب الجفر الجامع وغيره من الأجفار الموجودة عند الشيعة إلى الإمام علي .

لكن الملحوظة الهامة التي لا يمكن إغفالها (سواء أكان من خط هذه الأجفار هو الإمام علي رضي الله عنه أو غيره من أهل البيت ) هي وجود مجموعة من النصوص والشخصيات الملغز ومشفر أسمائها بالجفر ثبت لنا وللكثير من الباحثين أنها كانت تشير إلى شخصيات ظهرت بالفعل علي مسرح الأحداث التاريخية السياسية من عصور الخلافة وحتى الآن ، وهو ما يعني أن هؤلاء الأشخاص الذين كتبوا هذه الأجفار قد نقلوها عن كتب لنبوءات أنبياء سابقين أو عن أحاديث للنبي صلي الله عليه وسلم اخبر فيها بأسمائهم أو كناهم وألقابهم وان علي أو غيره من أهل البيت كتبوا أسمائهم وشفروها في هذه الأجفار ولم تصل ألينا هذه الأحاديث ، ومن ثم فلا يمكننا القول بعدم صحة كل ما جاء بهذه الأجفار ، أو التسليم بصحة كل ما جاء فيها ، ولنتعامل معها مثلما نتعامل مع الأحاديث الصحيحة والضعيفة والموضوعة عن أحداث الفتن والملاحم وعلامات الساعة ، فيتم أعمال العقل في كل ما ورد في الجفر من نصوص وعدم التسليم بأن نصوصه نصوص مقدسة ، فنأخذ منها ونرد بعضها الغير مطابق للنصوص الثابت صحتها أو المناقضة للعقل والمنطق والقرآن .

الأمام علي يؤكد أن المهدي سيخرج من مصر

هناك نصوص كثيرة منسوبة للأمام علي بن أبى طالب تؤكد خروج المهدي من مصر ففي كتاب الجفر المنسوب للإمام على والمسمى الجفر الجامع والنور اللامع لأمير المؤمنين على بن أبى طالب رضى الله عنة والذي كتبه الشيخ جمال الدين أبو سالم محمد بن طلحة  ، جاء به العديد من النصوص على لسان الإمام على يؤكد فيها خروج المهدي من مصر وهذه النصوص هي :

في صفحة 29 : ………. ثم يخرج الهمام ، فيصلي بالناس إمام ، ثم يقتل بعد برهة من الزمان بين الخدام والخلان ( هذا النص ينطبق تماما علي الملك فيصل الذي قتله أحد أقاربه بتحريض من أمريكا والغرب بعد أن قطع عنهم البترول في حرب أكتوبر 1973 وتم ذلك داخل قصره وفي وسط خدامه وخلانه ) ،فعندها يخرج من المغرب ( أي من الغرب ) أناس علي شهب الخيول ….. فيملكون البلاد ويقتلون العباد ( وهذا ما حدث في حرب الخليج الأولي ومازال مستمرا حتى الآن )……  ثم يخرج من السجن غلام يفني عددهم ويأسر مددهم ، ويهزمهم إلى بيت المقدس ويرجع منصورا مؤيدا مجبورا ، فيوافي مصر وقد نقص نيلها ويبست أشجارها وعدمت ثمارها ، فيظهر عند ذلك صاحب الراية المحمدية والدولة الأحمدية ، القايم بالسيف والحال ، الصادق في المقال ، يمهد الأرض ويحي السنة والفرض ( أي يخرج عند ذلك المهدي من مصر ) .

في صفحة 32 : ………… ويا أهل مصر مهديكم آن أوانه وقرب زمانه………….. 

في صفحة 52 : ………… يا أهل القاهرة قد آن أوان شاهين القياصرة  …………………..

في صفحة 53 : ……….. قال أمير المؤمنين سوف تظهر شجرة الحنضل بمصر ، و قال إذا نفذ عدد بسم الله الرحمن الرحيم فإنه يكون أوان ولادة محمد المهدي……… ولولا الحسد لظهر سر العدد……… وهذا المرسوم ( أي المهدي) لابد له من الظهور بإقليم مصر ………  

في صفحة 54 : ……….. ولا تقوم الساعة حتى يحكم بالقاهرة صاحب الراية الظاهرة اسمه رحيم وسعده سعيد وأمره حميد …………. وهذه الدرجة الظاهرة لابد لها من الجلوس على سرير القاهرة …..

فهذه النصوص تشير جميعها إلي خروج المهدي من مصر ، وتتفق هذه النصوص مع ما قالته جين ديكسون وما قاله نوستراداموس وما ورد بالإصحاح 19 من سفر إشعيا .

يتبع الجزء الثالث من البحث علي الرابط التالي

http://heshamkamal.3abber.com/post/129969


روابط ذات صلة

تحميل كتيب : كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي (المسيا) بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية  وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر - هشام كمال عبد الحميد

 


حقائق وأسرار مخفية عن شخصية المهدي المنتظر (المسيا المنتظر)

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء

وتحديد جنسية وسنة ميلاده 

هشام كمال عبد الحميد

الجزء الأول


تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036


تحدثت كل الكتب السماوية بلا استثناء عن رجل سيأتي في نهاية الزمان يقود المؤمنين من جميع الأديان في هذا الزمان ويخوض معهم اكبر معركة ستشهدها الكرة الأرضية منذ خلق الله آدم وحتى قيام الساعة, وهذه المعركة أطلق عليها في الإسلام اسم الملحمة الكبرى أو الملاحم الكبرى وفى التوراة والإنجيل اسم معركة أو معارك هر مجدون وستدور هذه المعركة بين معسكرين : معسكر يقوده إبليس والمسيح الدجال بأطباقه الطائرة والشياطين والمهجنين وراثياً وينضم تحت لواءهما سيدة العالم الزانية العظيمة )أمريكا) و 10 دول من دول أوروبا و اليهود وحلف يأجوج مأجوج ، والمعسكر الآخر يقوده هذا الرجل الذي سيأتي في نهاية الزمان وينضم إليه بعد ذلك عيسى ابن مريم الذي سيأتي من السماء ، وتدور هذه المعارك على مدار عدد قليل من السنين وتنتهي بالقضاء النهائي على كل قوى الشر التي أضلت البشرية منذ خلق الله آدم وحتى هذا اليوم الذي يسمى بيوم الدينونة أو يوم الله القادر على كل شيء أو يوم التصفية والحساب أو يوم الخلاص أو الوقت المعلوم الذي أنظر الله إليه إبليس والمسيح الدجال (إسرائيل – قابيل ابن آدم) اللذين تحديا الخالق وطلبا منه مد اجلهما لهذا اليوم وتعهدا بأنهما سيثبتان له أنهما الأقدر والأحق بحكم الأرض من آدم و هابيل .

فهذه المعركة هي موعد التصفية و الحساب بين الخالق و بين إبليس والمسيح الدجال(قابيل) وكل قوى الشر التي سارت ورائهما وضلت بتعاليمهما طوال تاريخ البشرية .

فهما كانا طوال فترة البشرية اليد الخفية التي حرفت من خلال أتباعها جميع الأديان وهما من بث عقيدة التثليث والشرك والكفر بمعظم الأديان والعقائد ، وهما المحرك الفعلي لكل قوي الشر والطغيان علي الكرة الأرضية ، وهما المدراء الحقيقيون للصهيونية العالمية وحكومة العالم الخفية والنظام العالمي الجديد .

اسماء وصفات المهدي في نبوءات الأنبياء

لن نركز في هذا البحث علي الروايات والأحاديث التي كثر الكلام واللغط فيها حول علامات خروج المهدي والحروب التي سيخوضها …….الخ ، ومعظمها أحاديث مضروبة يعني تايواني أو صيني ( أي غير أصلية فهي أما ضعيفة أو موضوعة أومفبركة) تحتاج عند تناولها للحرص الشديد والتدقيق في مضامينها بعناية ، فسوف نركز في هذا البحث علي كشف ما لا يعرفه الناس عن المهدي سواء بالنسبة للعلامات الدالة عليه كاسمه أو صفاته الجسمانية أو ملامح شخصيته أو سنة ميلاده سواء في نصوص أهل الكتاب أو رواياتنا الإسلامية التي يمكن أن نستوثق من صحة بعض نصوصها .

ويجب أن نعلم أن النبي تحدث عن أكثر من خليفة صالح أو مهدي يظهر في هذه الأمة وعن المهدي الذي يخوض الملاحم الكبرى ويعاصر الدجال وينزل عيسي بن مريم من السماء لنصرته هو والمؤمنون الموحدون معه .

وقد خلط رواة الأحاديث ومخرجوها بين هؤلاء الخلفاء الصالحون أو المهديون ودمج معظمهم سيرتهم في سيرة مهدي الملاحم الكبرى ، فاختلط بذلك الحابل بالنابل وتاهت سيرة مهدي الملاحم في سيرة غيره من الخلفاء المهديين ناهيك عن الروايات والأحاديث الموضوعة في سيرته التي زادت الطين بله .

يؤكد وجود أكثر من خليفة أو مهدي وخلط الرواة بينهم ما أخرجه نعيم بن حماد عن سليمان بن عيسي قال : بلغني أن المهدي يملك أربع عشرة سنة ببيت المقدس ثم يموت ثم يكون من بعده رجل من قوم تبع يقال له المنصور أي وهو القحطاني يمكث ببيت المقدس إحدى وعشرين سنة ثم يقتل ثم يملك الموالي ويمكث ثلاث سنين ثم يقتل ثم يملك بعده هشيم المهدي ثلاث سنين وأربعة أشهر وعشرة أيام . (الإشاعة لأشراط الساعة – البرازنجي – دار قتيبة – ص 256) .

فهذه الرواية علي ما بها من ضعف تشير لمهدي أول يملك ببيت المقدس ومهدي أو خليفة يلقب بالمنصور أو القحطاني ومهدي يلقب بالموالي أو من الموالي ومهدي أخير هو مهدي الملاحم في الغالب يلقب بهشيم .

كما اختلطت أحاديث الرايات السود التي خرج بها أبو مسلم الخراساني لدعم دولة العباسيين ضد الأمويين مع الرايات التي ستأتي لمبايعة ونصرة المهدي ، نذكر منها علي سبيل المثال لا الحصر الرواية التالية :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يقتتل عندكنزكم هذه ثلاثة كلهم ولد خليفة لا تصير إلى واحد منهم ، ثم تقبل الرايات السود من خراسان فيقتلونكم مقتلة لم تروا مثلها ، ثم ذكر شيئا : فإذا كان ذلك فائتوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله . وفي رواية ابن عبدان : ثم تجيء الرايات السود فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ، ثم يجيء خليفة الله المهدي فإذا سمعتم به فأتوه فبايعوه فإنه خليفة الله المهدي" رواه البيهقي (المصدر: دلائل النبوة - الصفحة أو الرقم: 6/515) .

فالرايات السود المذكورة بهذه الرواية هي الرايات التي خرج بها أبو مسلم الخراساني من خراسان وقتلت أعداد كبيرة من المسلمين ، لكن أنصار أبو مسلم أضافوا علي هذه الروايات ما يشير إلي أن هذه الرايات السود يقودها خليفة الله المهدي حتى يخدعوا الناس ويصوروا لهم أن أبو مسلم الخراساني هو المهدي المنتظر .

ولم يفطن الكثير ممن كتبوا عن المهدي من علماء السلف والخلف أو الباحثين المعاصرين لهذه الأكذوبة المدسوسة بالحديث ، فتوهموا أن الرايات السود في هذا الحديث غير رايات أبو مسلم الخراساني ، والحقيقة أن رايات مناصري المهدي لن تكون رايات سود لأن الرايات السود لا يحملها إلا أتباع الشيطان وعبدته ، أما رايات المؤمنون فدائماً تكون رايات بيضاء نقية .

ولا سبيل لفك هذا الارتباط والالتباس بين سيرة مهدي الملاحم وراياته وغيره من الخلفاء أو المصلحين المهديين سوي بالعودة لنبوءات الأنبياء الذين ذكروا هذا المهدي والمسجلة بكتب أهل الكتاب بعد تدقيقها وتمحيصها هي الأخرى واستبعاد ما أدخل عليها من تحريفات ، ثم يتم مقارنتها برواياتنا الإسلامية لنصل في النهاية إلي رسم أقرب صورة صحيحة يمكننا الوثوق بها إلي حد ما لسيرة وعلامات خروج وحروب وملامح شخصية المهدي المنتظر .

ومن أقدم المخطوطات التي جاء بها ذكر للمهدي (المسيا المنتظر) سفر النبي أخنوخ وهو إدريس عليه السلام ، وقد أفاض النبي إدريس في الحديث عن هذا الرجل وحروبه في نهاية الزمان ،  فأطلق عليه اسم مُبدأ الأيام وفي بعض التراجم رأس الأيام وفي أخري الرجل الذي يحمل اسم الأزلي وفي تراجم أخري قديم الأيام .

وذكر النبي دانيال عليه السلام هذا الرجل وسماه قديم الأيام وفي بعض التراجم الأزلي .

كما تحدث النبي إشعيا عليه السلام باستفاضة عنه وسماه المشيا (ماشيه أو ماشيح) وهو المخلص أو المنقذ وسماه في موضع آخر من سفره الرجل الغصن ، وأكد بالإصحاح 19 انه مصري الجنسية (سيخرج من مصر) .

كما سماه النبي زكريا بن برخيا عليه السلام بالرجل الغصن ، ويعد سفره ثاني سفر في العهد القديم يتحدث باستفاضة عن هذا الرجل بعد سفر إشعيا .

وأشار إليه النبي يعقوب وهو يعظ أبنائه عند موته وحذرهم أن نهاية بني إسرائيل ونهاية شريعتهم وملكهم ستتم علي يديه وسماه شيلوه أو شيلُه .

وفي العهد الجديد (الإنجيل) جاء ذكر المسيا علي لسان عيسى بمعظم الأناجيل ، وأختص سفر الرؤيا وهو أخر سفر بالعهد الجديد بالحديث باستفاضة عن هذا الرجل وحروبه مع الدجال وقوي الشر ، وأُطلق عليه في السفر اسم الخروف وفي الترجمة السبعينية اسم الحمل ( أي الرجل المسالم أو الوديع ) وجاء بإصحاحات هذا السفر الاثنين والعشرون ما سيقع علي الأرض من أزمات ونكبات يضرب بها الله أمم الأرض كلها قبل مجيء هذا الرجل نتيجة لخطاياهم ومعاصيهم والقوي العظمي التي ستظهر علي الأرض في القرن الذي سيولد فيه والقرن اللاحق له والذي سيخرج فيه الدجال وينزل فيه إبليس علي الأرض وتدور فيه المعارك بين هذا الرجل والقديسون المؤمنون معه وبين الدجال والقوي العظمي التي يحركها إبليس إلى الوقت الذي يأتي فيه عيسي (ابن الإنسان) من السماء لنصرة هذا الرجل وجنوده والقضاء علي كل قوي الشر.

ويمكننا من خلال ما جاء بسفر الرؤيا وسفر إشعيا وسفر زكريا وسفر دانيال عن هذا الرجل الذي سيخوض معارك نهاية الزمان أن نرسم صورة واقعية لشخصيته نلخص أهم ملامحها في الآتي :

1.  لهذا الرجل مكانة عظيمة عند الله فهو عصا الله الحديدية التي سيضرب بها كل العصاة والجبابرة والأشرار والظلمة ، وقد افتتحت أول رؤيا في سفر الرؤيا بمشهد كان هذا الرجل يجلس فيه بجوار الله وعلي يمينه في عرشه مما يدل علي قربه من الله وعظم مكانته عنده .

2.  سيفك هذا الرجل  طلاسم وأسرار وختوم سفر الرؤيا ويكشف هوية وحقيقة القوي العظمي المذكورة به واهم الختوم والنكبات التي ستقع علي الأرض (علامات الساعة) ، ويمكن مراجعة بعضاً من هذه النصوص والتفسير الصحيح لها بكتبنا " الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط" و "هلاك ودمار أمريكا المنتظر" و "يأجوج ومأجوج قادمون" و "أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق" و "اقترب خروج المسيح الدجال" .

3.  لهذا الرجل اسم كما ذكر بسفر الرؤيا لن يعرف أحد سواه أسراره وألغازه ويدعى اسمه كلمة الله ، وسوف يهديه الله لفك طلاسم وألغاز وأسرار هذا الاسم في جميع نبوءات الأنبياء فيشرحها للناس وتكون هذه العلامة من أهم العلامات الدالة علي صدقه وأنه الرجل المقصود في هذه النبوءات .

4.  رجل عادل وحكيم ومسالم ووديع (يتسم بصفات الخروف أو الحمل) ولكنه في نفس الوقت رجل صارم ومقاتل ودكتاتور في بعض قراراته وجبار في الانتصار للحق ، فهو رجل يجمع في شخصيته الكثير من المتناقضات ، ولهذا فهو الرجل الكامل الذي سيجد فيه الضعفاء والمساكين والمظلومين الرحمة والعدل والمساواة ، ويلقى منه الجبابرة والفاسدين والأشرار أشد أنواع القسوة والعذاب والانتقام والتنكيل بهم ، فهو لا يتصرف كما قال إشعيا عليه السلام بحسب أهوائه بل بحسب الحق والعدل وبما يرضى الله وهو لا ينتقم لنفسه بل لله وللمظلومين .

5.  يمتلك هذا الرجل ذكاء شديد ودهاء عظيم وذو علم واسع وغزير لذا ستلتف حوله معظم شعوب الأرض وترضي بحكمه وأحكامه ، وسيركز في بداية دعوته علي محاربة المتاجرين بالدين والانتهازيين السياسيين ومثيري الفتن في كل الأديان والمذاهب المختلفة ، وسينجح في توحيد كل الأديان في ديانة واحدة هي دين الله الحق .

6.     يتصف هذا الرجل بالأمانة والصدق كما جاء بسفر الرؤيا فهو صادق وأمين .

7.  سيستخدم هذا الرجل في البداية فمه أو لسانه وعقله للاحتجاج والتحاور مع خصومه وكل أهل الأرض ثم سيلجأ مع العصاة والمتمردين علي الله والمفسدين في الأرض للعنف والقتال واستخدام اقسي واعتي آلات وأدوات الحرب ضدهم وسينكل بالجميع ، فهو رجل سلام ورجل حروب ودموي في نفس الوقت فعندما يغضب للحق يضرب بمنتهى القسوة والعنف .

8.  تكمن أهم أسلحة هذا الرجل في لسانه كما ذكر بالإصحاح 19 من سفر الرؤيا ، فمن فمه يخرج سيف ماضي يضرب به كل الأمم ، وهو ما يدل علي أن هذا الرجل له حجج وبراهين سيقحم بها كل أمم الأرض في الكثير من القضايا التاريخية والدينية المزيفة أو المعتم عليها التي يفجرها بقلمه أو لسانه ، أي أنه سيكون خطيب أو صحفي أو كاتب أو باحث أو رجل مفكر ومجدد يصحح المفاهيم الخاطئة والمعتقدات التي أسيئ فهمها في الإسلام والأديان السماوية .

9.  سيقوم هذا الرجل بإعادة بناء هيكل الرب كما جاء بالإصحاح السادس من سفر زكريا (أي سيقوم بإعادة بناء بيت الله الحرام بمكة بعد تدنيسه كما شرحت بكتاب مشروع تجديد الحرم المكي).

10. سيعم الخير والسلام والنعيم علي كل أهل الأرض في فترة حكمه مع عيسي عليه السلام.

وقد قام بعض الباحثين المسلمين بإسقاط النصوص الواردة في المسيا المنتظر وشيلوه وقديم الأيام علي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ، بحجج وبراهين واهية لا تستقيم مع سياق النصوص أو الأحداث التاريخية الثابتة والموثقة (ولا شك أن هناك الكثير من النصوص في التوراة والإنجيل تخص سيدنا محمد وتنطبق عليه ولا مجال لذكرها هنا)

وقد وقع هؤلاء الباحثين في هذه الأخطاء لأنهم لم يلاحظوا أن هذه النصوص الخاصة بشيلوه وقديم الأيام والمسيا  تصرح بأن هذا الرجل سيبيد بني إسرائيل ويحارب الدجال ودول أوربا وأمريكا ويبطل العمل بشريعة التوراة ، ويحرر بيت الله الحرام من رجسة الخراب التي يقيمها الدجال به ، ويحرر فلسطين من الاحتلال اليهودي لها ، ويلتقي بعيسي عند عودته من السماء ويحاربا معاً قوم يأجوج ومأجوج .

وهذه الأحداث لم يقع أي حدث منها مع سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لأن اليهود في زمانه كانوا مشتتين في الأرض ولم يكن لهم تواجد بأرض فلسطين ، ولم يحارب النبي الدجال ودول أوربا والزانية العظيمة (أمريكا) ، ولم يقم النبي محمد بإعادة بناء بيت الله الحرام بمكة بعد تدنيسه برجسة الخراب (الهيكل الوثني الذي سيبنيه الدجال بمكة) ، ولم يبطل العمل بالشريعة اليهودية بل طالبهم بالالتزام بها كما صرح القرءان بذلك في قوله تعالي :

وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَـئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ [المائدة : 43]

ففي زمن النبي طلب الله منه أن يرفض التحكيم بين اليهود الذين يأتون إليه لمعرفة حكم معين وان يطالبهم بتطبيق حكم التوراة في هذا الأمر وهو ما يعني عدم إلغاء النبي لشريعة التوراة في زمانه لأن هذا الإلغاء لم يأتي وقته ولم يأذن به الله في عصره لأنه مرتبط بوعد الآخرة المذكور في سورة الإسراء بعد أن يعيدهم من الشتات إلى ارض فلسطين.

المهدي هو أحد الشهود الأمناء بعد محمد (ص) في القرءان

في الإسلام أطلق النبي صلي الله عليه وسلم علي الرجل الذي سيقود الملاحم الكبرى ويفتح دول أوربا والفاتيكان ويلتقي عيسي بن مريم ويقاتلان معاً الدجال ويأجوج ومأجوج لفظ : المهدي ، وفي اصح الروايات أن اسمه يواطئ اسم النبي ولم يقل فيها أن اسم أبيه اسم أبى أو انه من آل البيت .

فالمهدي هو أحد الشهود الأمناء الوارد ذكرهم بالقرآن ، وهو شاهد أمة محمد صلي الله عليه وسلم الذي سيأتي من بعده ، والشاهد علي أمم الأرض في نهاية الزمان ، ويتضح ذلك من قوله تعالي :

َأفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ . وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ . [ هود : 17-18 ] .

فلو تدبرنا الآيات الكريمة السابقة جيداوما قبلها سنجد أن الله تعالى يواسي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي هو علي بينة من ربه بالقرآن بعد أن كذبه وشكك في نبوته أهل مكة ، فيؤكد له أنه سيتلوه شاهد منه ، أيسيتبعه (يأتي بعده) شاهد من أمته وهو المهدي ليصدق علي ما جاء به محمد صلي الله عليه وسلم .

فالتلاوة في اللغة كما جاء بقواميس اللغة العربية كلسان العرب ومقاييس اللغة هي :  الاتِّباع. يقال: تَلَوْتُه إذا تَبِعْتَه. ومنه تلاوةُ القُرآن، لأنّه يُتْبِع آيةً بعد آية.

كما أكد الله له أنه قبل هذا الشاهد كان كتاب موسي شاهداً علي صدق نبوته أيضاً ، ثم ذكرت الآيات أن هذا الشاهد الذي سيأتي بعد محمد سيكون إماماً ورحمة للناس فيؤمن به من لا يريدون زينة الحياة الدنيا ولا يتحزبون في أي حزب أو مذهب ، ومن يكفر به من هذه الأحزاب فالنار موعده ، فلا تك يا محمد في شك من مجيئه من بعدك أنه الحق من ربك ولكن أكثر الناس لا يؤمنون ، ويوم القيامة سيعرض الذين أفتروا علي الله كذباً علي ربهم ويقول الأشهاد (الشهود الأمناء لكل الأمم) هؤلاء الذين كذبوا علي ربهم ………….

وسيكون عيسي عليه السلام شاهد أيضاً مع المهدي علي كفر وضلال أمم آخر الزمان ويتضح ذلك من قوله تعالي :

وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً (النساء : 159 ) .

وقد كان بعض المفسرون من أهل السنة يقولون أن " الشاهد منه " في الآية 17 من سورة هود هو جبريل ، علي اعتقادهم أن كلمة " يتلوه " هنا بمعني التلاوة لآيات القرآن ، فهي بمعني يقرأه جبريل علي محمد ، وهذا تفسير غير صحيح وبعيد تماماً عن سياق الآيات ، فلو كان المقصود من " يتلوه " هنا القرآن لقال تعالي ( ويتلوه عليه شاهد ) أو يقول (ويتلوه شاهد عليه) ولا يقول "ويتلوه شاهد منه" فلا يتبع كلمة " شاهد " كلمة " منه " كما هو مذكور بالآية بل كان لا بد أن يتبعها كلمة " عليه " حتى يتضح من الآية أن الشاهد هو جبريل وان يتلوه عائدة علي القرآن .

أما الشيعة ففسروا الشاهد في هذه الآية علي أنه رجل من نسل محمد أو أمة محمد ، واعتبروه هو علي رضي الله عنه ، وهذا أيضاً تفسير لا يستقيم مع سياق الآيات لأن علي لم يتلو محمد أي لم يأت بعده ، بل كان معاصراً له ومناصراً لدعوته .

وقد أشار القران إلى وجود مجددين ومصلحين في كل عصر أو حقبة زمنية هم الشهود علي أهل زمانهم يوم القيامة في قوله تعالي : 

َيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً عَلَى هَـؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ [النحل : 89] .

وكذلك قوله تعالي :

فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَـؤُلاء شَهِيداً (النساء : 41 ) .

ومن ثم سيكون المهدي الذي سيأتي بعد محمد صلي الله عليه وسلم احد المجددين للدين والمصلحين للأمة الإسلامية وهو الشاهد علي أحداث وأهل نهاية الزمان أو يوم الدينونة أو يوم الوقت المعلوم أو يوم هرمجدون الذي اُنظر الله إبليس والمسيح الدجال إليه  ليكون هذا اليوم  يوم نهايتهم ونهاية كل قوي الشر علي الكرة الأرضية .

علي بن أبي طالب يؤكد أن النبي لم يصرح باسم المهدي

أبهم النبي صلى الله عليه وسلم الاسم الصريح للمهدي خوفاً عليه من الحكام الجائرين وأئمة الضلال وسدنة الصهيونية العالمية أتباع المسيح الدجال ، لذا عبَّر عن اسمه بالمهدي وهو اسم يحمل دلالات ومعاني كثيرة قد تشير لأسمه في العربية أو القرآن أو أحد نبوءات الكتاب المقدس لأهل الكتاب .

ويؤكد إبهام النبي صلي الله عليه وسلم لأسم المهدي ما جاء علي لسان علي بن ابي طالب في الروايات التالية :

سأل عمر علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن المهدي فقال : يا ابن أبي طالب أخبرني عن المهدي ما اسمه ؟ قال : أما اسمه فلا ، إن حبيبي وخليلي عهد إلي أن لا أحدث باسمه حتى يبعثه الله عز وجل ،وهو مما استودع الله عز وجل رسوله في علمه  ".

(المصادر : عقد الدور : ص 41 باب 3 - مرسلا عن أبي جعفرمحمد بن علي الباقر: وفي أوله ( سئل أمير المؤمنين علي عن صفة المهدي فقال : هو شارب مربوع  . …

وفرائد فوائد الفكر : ص 4 باب 2 - كما في عقد الدرر ، مرسلا عن أبي جعفر محمد بن علي ، ولوائح السفاريني : ج 2 ص 5 - كما في عقد الدرر ، مرسلا عن محمد بن علي ، وغالية المواعظ : الآلوسي : ج 1 ص 83 - عن السفاريني ظاهراً ، وغيبة الطوسي : ص 281 - كما في الإرشاد بتفاوت يسير ، عن سعد بن عبد الله ثم بقية سند الصدوق ) .

وجاء بغيبة الطوسي : ص 202 : روى أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري ، عن محمد بن سنان ، عن محمد بن يحيى الخثعمي ، عن ضريس الكناسي ، عن أبي خالد الكابلي ( قال ) : سألت أبا جعفر عليه السلام أن يسمي القائم حتى أعرفه باسمه ، فقال : يا أبا خالد سألتني عن أمر لو أن بني فاطمة عرفوه لحرصوا على أن يقطعوه بضعة بضعة.

فمعظم أحاديث وروايات أهل السنة والشيعة وصفته بالمهدي أو القائم ولم تصرح باسمه ، وكذلك معظم الأنبياء الذين ذكروه في نبوءاتهم عن أحداث نهاية الزمان لم يصرحوا باسمه ، وكلاً منهم سماه بكنية أو لقب يدل عليه ، وما كان للنبي محمد أو أياً من الأنبياء أن يصرح باسم المهدي لأن في ذلك تعريض لحياته للخطر ، وعيسي عليه السلام عندما بشر قومه بمجيء سيدنا محمد من بعده لم يصرح باسمه محمد الذي سيتسمي به في قومه وسماه أحمد ، وأحمد اسم مشتق من الجذر حمد مثل محمد وحامد ومحمود .

وجاء ببعض الأحاديث في مصادر الشيعة والسنة أحاديث ضعيفة بها أن النبي قال : يواطئ اسمه اسمي ولم يقل في معظمها يواطئ اسم أبيه اسم أبي كما جاء بروايات أخري ، نذكر من هذه الأحاديث التي لم يرد بها أن " اسم أبيه اسم أبي " ما رواه :

1.  ‏أحمد بن حنبل من روايات مختلفة في مسنده ج 1 الصفحات 376 و 377 و 430 و 448 ، وفي جميعها توجد عبارة (يواطئ اسمه اسمي) أو (اسمه يواطئ اسمي) فقط. …ولا توجد ‏عبارة (اسم أبيه اسم أبي) فيها .

2.  الترمذي في سننه ج 3 ص 343 الحديثان 2331 و 2332 ، وفيهما : (يواطئ اسمه اسمي) فقط بلا زيادة عبارة (اسم أبيه اسم أبي)، وقال عنهما: (هذا حديث صحيح) و (هذا حديث حسن صحيح).‏

3.  الطبراني أخرج عن ابن مسعود من طرق كثيرة في (معجمه الكبير) ، وليس فيها (اسم أبيه اسم أبي) ، راجع الأحاديث المرقمة 10208و 10214 و 10215 و 10217 و 10218 و 10219 و 10220 و 10221 و 10223 و 10225 و 10226 و10227 و 10229 و10230 .

4.  ‏‏البغوي في (مصابيح السنة) ص 492 حديث 4210 ..روى الحديث من دون زيادة (واسم أبيه اسم أبي) مع التصريح بحسن الحديث.‏‏

5.  صرح المقدسي الشافعي في كتابه (عقد الدرر) ص 51 الباب 2 بأنّ تلك الزيادة لم يروها أئمة الحديث،فقال بعد إيراده الحديث بدون تلك الزيادة : (أخرجه جماعة من أئمة الحديث في كتبهم منهم الإمام أبو عيسى الترمذي في جامعه، والإمام أبو داود في سننه، والحافظ أبو بكر البيهقي، والشيخ أبو عمرو الداني كلهم هكذا - أي ليس فيه (اسم أبيه اسم أبي) .

ثمّ أخرج المقدسي الشافعي جملة منالأحاديث المؤيّدة له، مُشيراً إلى من أخرجها من الأئمة الحفّاظ  كالطبراني،وأحمد بن حنبل، والترمذي، وأبي داود،والبيهقي، عن عبد الله بن مسعود،وعبد الله بن عمر، وحذيفة

ولا يمكن تعقّل اتّفاق هؤلاء الأئمّة الحفّاظ على إسقاط هذه الزيادة (واسم أبيه اسم أبي) لو كانت مرويّة حقّاً عن ابن مسعود.
واستقصى الحافظ أبو نعيم الاصفهاني ( ت 430 هـ ) في كتابه «مناقب المهدي» طرق هذا الحديث عن عاصم بن أبي النجود، عن ابن مسعود، حتّى أوصلهاإلى 31 طريقاً، ولم يُرْوَ في واحد منها عبارة ( واسم أبيه اسم أبي )، بل اتفّقت كلّها على رواية ( اسمه اسمي ) فقط. وقد نقل نصّ كلامه الكنجي الشافعي ( ت 638 هـ ) في كتابه « البيان في أخبار صاحب الزمان عليه السّلام » ثمّ عقّب على ذلك بقوله:
ورواه غير عاصم، عن زَرّ ـ وهو عمرو بن حرّة ـ عن ابن مسعود، كلّ هؤلاء روَوا ( اسمه اسمي )، إلاّ ما كان من عُبيد الله بن موسى، عن زائدة، عن عاصم عن ابن مسعود، فإنّه قال فيه « واسم أبيه اسم أبي » ولا يرتاب اللبيبب أنّ هذه الزيادة لا اعتبار لها مع اجتماع هؤلاء الأئمّة على خلافها

فالنبي لم يقل اسمه اسمي وإنما قال يواطئ اسمه اسمي ، ومعنى يواطئ اسمه اسمي أي يوافق أو يقابل اسمه أسمي أو كنيتي ، ففي اللغة سَمِيُّكَ : المُسمَّى باسْمِك ، تقول هو سَمِيُّ فلان إذا وافَق اسمُه اسمَه كما تقول هو كَنِيُّه.

واعتقد أكثرية المسلمون من السنة والشيعة أن اسمه سيكون مثل اسم النبي أي محمد عبد الله وهذا خطأ فادح لا أساس له من الصحة كما سنوضح في حينه .

ولو فرضنا جدلاً صحة حديث أن اسمه يواطئ اسم النبي فليس بالضرورة أن يكون أسمه محمد فيجوز أن يكون أسمه أحد أسماء أو ألقاب النبي فيكون اسمه : محمد أو أحمد أو حامد أو مصطفي أو مختار —- ، والرسول كان يلقب بالنبي العربي الهاشمي فيجوز أن يكون أسمه عربي أو هاشم ، أو أي اسم آخر مشتق من الجذر حمد أو هشم أو صفي أو ——– الخ من جذور اسماء وألقاب النبي صلي الله عليه وسلم .

وزعم بعض غلاة الشيعة أن المهدي منهم فوضعوا أحاديث تؤكد أنه من أهل البيت وانه سيخرج من قم أو خرا سان إيران وانه محمد بن حسن العسكري —–الخ ، وحاول أهل السنة الزعم انه من فرقتهم وأنه من أهل المدينة وسيخرج من مكة ، وكذلك فعلت سائر الفرق الإسلامية .

فكل فرقة من الفرق الإسلامية وضعت في المهدي الكثير من الأحاديث والروايات لتوحي لأتباعها أنها الفرقة الناجية التي سيأتي المهدي لنصرتها وتدعيم مذهبها ، فكثرت الأحاديث والأقاويل المكذوبة حوله ، واختلطت الأحاديث الصحيحة في سيرته بالمكذوبة فحدث لغط وخلط كبير بسب هذه الأحاديث ، وفي الواقع فإن المهدي سيأتي للقضاء علي كل هذه المذاهب والفرق المتعصبة التي لم يجني الإسلام من ورائها سوي الفرقة والتناحر والاقتتال فيما بينهم .

فأنصار محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسن ( المعروف بالنفس الزكية) بعد قتله بيد العباسيين سنة 145 هـ ، زعموا انه حي لم يمت ولم يقتل وانه مقيم بجبل العلمية - بين مكة ونجد - حتى يخرج ، وتشبثوا بالحديث الضعيف الذي يقول :(القائم اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبى ) ، وكان عبد الله بن الحسن أبوه قد سمّى ابنه (محمدا) وتنبأ عند ولادته بأن يكون (المهدي الموعود) الذي بشّر به النبي وقال عنه إن:(اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبى ) .

وبعض غلاة الشيعة الأمامية الأنثى عشرية ادعوا بعد موت الإمام الحادي عشر عندهم : الحسن العسكري والذي لم يكن له ولد ليخلفه في الإمامة مما أوقعهم في مأزق كبير أنه كان له ولد أخفاه عن الناس اسمه محمد بن الحسن العسكري وأن هذا الولد أختفي في سرداب منذ القرن الثالث الهجري وسيخرج في وقت قريب ، ومن يومها وهم في انتظار خروجه ، واحتجوا في هذا الأمر بالحديث الموضوع من فرقتهم والذي يقول فيه النبي عن المهدي : اسمه اسمي واسم أبيه أسم أبني ، وقصدوا بابنه هنا الحسن بن علي وفاطمة الزهراء بنت النبي وهو أخو الحسين ، وعلي ذلك يكون اسم المهدي محمد بن الحسن ، وينطبق هذا الاسم علي محمد بن الحسن العسكري الذي تؤكد كل المصادر التاريخية الموثقة أنه لم يكن له وجود .

فهذه كلها أحاديث مكذوبة علي رسول الله تم وضعها لأهداف سياسية ومذهبية .

وقد سبق اليهود والنصارى المسلمون في هذا الأمر فزعم كل منهم أن المسيا المنتظر (المهدي) سيكون منهم ، فأدعي اليهود انه سيكون يهوديا ًوسيأتي لنصرتهم ، وادعي النصارى انه هو نفسه عيسي بن مريم ، وبدأ كلا ً منهم يفسر النصوص بما يدعم مزاعمه رغم أن النصوص يظهر من بعضها كذب هذه المزاعم ، ولم يكتفوا بهذا الأمر فامتدت أيديهم إلى صلب النصوص ومتنها فحذفوا منها نصوص أو كلمات وأضافوا أخري ليؤكدوا من خلالها أن المسيا المنتظر منهم وسيأتي لنصرتهم (يحرفون الكلم عن مواضعه) .

يتبع بقية البحث بالجزء الثاني علي الرابط التالي

http://heshamkamal.3abber.com/post/129966

 

روابط ذات صلة

تحميل كتيب : كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي (المسيا) بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية  وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر - هشام كمال عبد الحميد


هذا الكتاب من افضل الكتب الشيعية التي تناول مؤلفها الأستاذ أحمد الكاتب أحد الموضوعات الشائكة والخطيرة التي بني عليها أهم عقائد الشيعة وهو موضوع المهدي المنتظر الإمام الغائب عند الشيعة ، وفي معرض تصحيحنا لمفاهيم الفكر والعقائد الخاطئة سواء عند أهل السنة أو الشيعة رأينا تقديم هذا الكتاب كأهم الكتب التي تحاول تصحيح عقيدة المهدي المنتظر في الفكر الشيعي ، وقد تناول الكاتب في هذا الكتاب هذا الموضوع بمنتهي الأمانة والحياد والموضوعية وحاول تصحيح هذه الفكرة الخاطئة عند الشيعة بالأدلة التاريخية والعقلية والنقلية  ، واتمني أن يجد القاريئ في هذا الكتاب الفائدة المرجوة منه وجزي الله أحمد الكاتب وكل من يسعي لتصحيح المفاهيم الخاطئة في أهل ملته أو مذهبه خير جزاء .
الكاتب الإسلامي / هشام كمال عبد الحميد

 الإمام المهدي

 

"محمد بن الحسن العسكري"

 

حقيقة تاريخية ؟.. أم فرضية فلسفية ؟


الجزء الثاني من كتاب
 تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى إلى ولاية الفقيه
أحمد الكاتب
الطبعة الخامسة
2007
حقوق الطبع محفوظة
رابط تحميل الكتاب 

فهرس الكتاب 

ملخص الجزء الأول:
نظرية الإمامة الإلهية
عند الشيعة الامامية الاثني عشرية
الجزء الثاني:
حقيقة تاريخية ؟ أم فرضية فلسفية؟
الفصل الأول
المطلب الأول: ولادة المهدي
الفصل الثاني:
المبحث الأول:
الفصل الثالث:
كيف نشأت نظرية وجود المهدي ؟

ملخص الجزء الثالث
تطور الفكر السياسي الشيعي في (عصر الغيبة)

الخاتمة

……………. 
بسم الله الرحمن الرحيم

قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا ؟ .. إن تتبعون إلا الظن ، وان انتم إلا تخرصون ! ( يونس 36)
إن هي إلا أسماء سميتموها انتم وآباؤكم ، ما أنزل الله بها من سلطان، إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس، ولقد جاءهم من ربهم الهدى .( النجم 23)
وما لهم به من علم .. إن يتبعون إلا الظن .. وان الظن لا يغني من الحق شيئا  .. ( النجم 28)

المقــــــــــدمة
  هل الإمام المهدي "محمد بن الحسن العسكري" حقيقة تاريخية؟..أم فرضية فلسفية؟
  هذا سؤال مهم جدا ينبغي طرحه اليوم من أجل التقدم في عملية بناء الأمة الإسلامية وتجديدها وتحريرها وتوحيدها.
   ولكن ما هو الفرق؟ سواء كان المهدي حقيقة.. أم فرضية؟ مولوداً؟ أم غير مولود؟ وماذا يهمنا من الأمر في حياتنا المعاصرة؟ إذا كان ظهور المهدي أمراً غيبياً مستقبلياً؟
ولكن من قال ذلك؟ ومن قال إن موضوع المهدي "محمد بن الحسن العسكري"  أمر تاريخي أو مستقبلي غيبي، وليس أمرا سياسيا فكريا معاصرا؟
   صحيح.. إن فكرة المهدوية بصورة عامة مسألة غيبية مستقبلية، وإن مسألة ولادة الإمام الثاني عشر "محمد بن الحسن العسكري" مسألة تاريخية قديمة، ولكن الإيمان بهذا الإمام مسألة حيوية معاصرة تدخل في عقيدة الشيعة الامامية الاثني عشرية، وتشكل العمود الفقري لها. كما انها شكلت وتشكل الأرضية الأيديولوجية لفكرهم السياسي القديم والمعاصر، ومن ثم فإنها تلعب دورا كبيرا في علاقاتهم الداخلية والخارجية مع الطوائف الإسلامية الأخرى، وتدخل في صميم الوحدة الإسلامية والعملية الديموقراطية.
   إن فكرة المهدوية لا تختص بشعب دون آخر، ولا بأمة دون أخرى.. فقد عرفها جميع شعوب الأرض حتى من غير المسلمين أو الموحدين. وذلك لأن كل شعب يتعرض للظلم والاضطهاد يحلم بغد أفضل وإمام عادل (مهدي) يملأ الأرض قسطا وعدلا بعد أن ملئت ظلما وجورا. ومن هنا فقد عرف المسلمون بمختلف طوائفهم وأحزابهم كثيرا من الأئمة المهديين وأدعياء المهدوية الذين قادوا الحركات الشعبية المطالبة بالعدالة، ونجح بعضهم في تحقيق أهدافهم في الوقت الذي فشل فيه آخرون.
  وكان لكل (مهدي) قصة.. ولكن قصة "الإمام المهدي محمد بن الحسن العسكري" تختلف عن جميع الأئمة المهديين أو أدعياء المهدوية عبر التاريخ، وتحمل أبعادا كثيرة وخطيرة . فالإمام "الحجة بن الحسن" ليس مجرد أمل يحلق في المستقبل، وإنما هو "إمام حي موجود ولد في منتصف القرن الثالث الهجري ولا يزال يعيش اليوم وسوف يظهر في المستقبل". وبالتالي فقد ترتبت وتترتب على هذه العقيدة أمور كثيرة فكرية وسياسية.
   فقد ولدت على أثر الإيمان بوجود الإمام "محمد بن الحسن العسكري" الفرقة الاثنا عشرية، بعد أن كاد المذهب الإمامي يصل إلى طريق مسدود، وذلك بوفاة الإمام العسكري دون الإشارة إلى وجود ولد له في الظاهر، ودون الإشارة إلى مصير الإمامة من بعده. ورغم وجود تيارات شيعية أخرى تعتقد بسلسلة أخرى من الأئمة العلويين، أو تؤمن بنظام وراثي مرن يجيز الانتقال إلى الاخوة وأبناء العم، إلا ان تيارا شيعيا مهما كان يعتقد بضرورة انتقال الإمامة إلى الورثة بصورة عمودية، أي في الأعقاب وأعقاب الأعقاب أبداً إلى يوم القيامة، اضطر إلى الإيمان بوجود ولد للإمام العسكري بصورة سرية، وخلافا للظاهر، مما أدى إلى تشكل الفرقة الاثني عشرية. ولو لم يكن ذلك الفريق من الشيعة يؤمنون بولادة ووجود "الإمام محمد بن الحسن العسكري" لما تكونت الفرقة الاثنا عشرية، ولوصلت نظرية الإمامة إلى طريق مسدود، على الأقل في هذا الخط من أبناء علي والحسين والكاظم.
   ولما كان الشيعة الامامية يعتقدون بضرورة اتصاف الإمام بالعصمة والنص عليه من الله، وأنهم آمنوا بوجود ذلك الإمام المعصوم المعين من قبل الله، وهو "الإمام محمد بن الحسن العسكري" فقد تحتم عليهم انتظار ذلك الإمام ، وعدم الخوض بأي نشاط سياسي ثوري أو حكومي إلا تحت قيادة ذلك الإمام المنتظر. وعندما طالت غيبة ذلك الإمام، وامتد انتظار الشيعة الاثني عشرية له ؛ فقد دخل الشيعة في غيبة سياسية، وانسحبوا من مسرح التاريخ قرونا طويلة من الزمن. ورغم التطورات الإيجابية الحديثة التي حدثت في فكرهم السياسي فلا يزال قسم منهم يمتنع عن الخوض في السياسة انتظارا لظهور الإمام المعصوم الغائب.
  وفي هذه الأثناء، ومنذ أيام الغيبة الأولى ، ظهرت في صفوف الشيعة دعوات أو ادعاءات بالنيابة الخاصة والعامة، عن الإمام المهدي الغائب، واللقاء به وأخذ التوجيهات والتعليمات والعلوم الشرعية عنه. وقد اشتهر حوالي أربعة وعشرين نائبا أو مدعيا للنيابة الخاصة عن الإمام المهدي في فترة ما يسمى بالغيبة الصغرى، التي امتدت حوالي سبعين عاما من  وفاة الإمام العسكري، وادعى بعض العلماء كالشيخ المفيد، في القرن الخامس الهجري، استلام رسائل خاصة من الإمام المهدي، ثم ظهرت نظرية النيابة العامة للفقهاء، أي كون كل فقيه نائبا عن الإمام المهدي حتى إذا لم يسمه أو يعينه بالخصوص.
   وفي ظل هذه الأجواء ظهرت المرجعية الدينية الشيعية التي اكتسبت هالة قدسية، سواء بواسطة النيابة الخاصة أو العامة، وأصبح المرجع الديني يحتل في صفوف الشيعة، موقعا متميزا لا يضاهيه إلا إمام معصوم.
   ورغم حدوث تطور كبير في الفكر السياسي الشيعي في العقود أو القرون الأخيرة، وميل كثير من الفقهاء والسياسيين إلى إنهاء موقف الانتظار السلبي الممدود للإمام المهدي الغائب، واتخاذهم قرارا بالثورة أو إقامة الدولة في (عصر الغيبة) إلا أن إيمانهم بوجود الإمام المهدي "محمد بن الحسن العسكري" وأنه مصدر الشرعية الدستورية، دفعهم لإضفاء مسحة دينية على نشاطاتهم السياسية، والاستغناء عن اكتساب أية شرعية شعبية أو ديموقراطية، وبالتالي إعطاء أنفسهم صلاحيات مطلقة ديكتاتورية، وهو ما هدد ويهدد التجارب السياسية الحديثة التي يقوم بها الشيعة، ويقف عائقا أمام التطور الديموقراطي للمجتمعات الشيعية.
  وعلى رغم انخراط الشيعة في العراق في هذه الأيام في عملية بناء النظام الديموقراطي، إلا أن بعض رجال الدين استغلوا فكرة وجود الإمام المهدي ليدعوا علاقات خاصة لهم معه، تتيح لهم مكانة فوق ديكتاتورية، وأبعد ما تكون عن الديموقراطية.
  ومن هنا فإن مسألة وجود "الإمام المهدي الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري" لم تعد مسألة غيبية تاريخية أو مستقبلية، وإنما أضحت شأنا معاصرا حيويا فكريا سياسيا. وبالتالي فإن كثيرا من الأمور تصح إذا كان وجود الإمام حقيقة تاريخية، وتختلف  إذا لم يكن كذلك.
  ولقد ولد الكاتب ونشأ شيعيا إماميا أثني عشريا، ثم قام بدراسة هذه المسألة فتوصل إلى أنها فرضية فلسفية وليست حقيقة تاريخية. وقام بنشر دراسته قبل حوالي عشر سنين (في سنة 1997) ضمن كتاب "تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى إلى ولاية الفقيه" الذي كان يبحث بالإضافة إلى مسألة وجود الإمام الثاني عشر، نظرية الإمامة لأهل البيت، وتطور الفكر السياسي الشيعي في عصر الغيبة. وقد طبع ذلك الكتاب عدة طبعات، وأثار عاصفة من الردود والنقاشات لم تهدأ بعد، فقد كتبت في الرد عليه عشرات الكتب والمقالات، ولا يزال النقاش مستمرا، ولكن كثيرا من الردود اتجهت لمناقشة الجزء الأول من الكتاب وإثبات صحة نظرية الإمامة، وأغفل كثير من الكتاب الحديث عن جوهر الكتاب وهو موضوع وجود الإمام الثاني عشر، وكنت أتمنى لو يركز الباحثون على هذا الموضوع ففيه غنى لهم عن تجشم محاولة إثبات الموضوع الأول، إذ لو ثبت وجود الإمام الثاني عشر لثبتت صحة نظرية الإمامة، نوعا ما، وإذا لم يثبت وجوده يستحيل إثبات نظرية الإمامة بتلك الصورة المعروفة لدى الشيعة الامامية الاثني عشرية.
  ومن هنا شعرت بضرورة إخراج الكتاب بشكل جديد، واختصار الجزئين الأول والثالث، مع التركيز على الجزء الثاني من كتاب "تطور الفكر السياسي الشيعي" وهو:"الإمام المهدي محمد بن الحسن العسكري.. حقيقة تاريخية؟ أم فرضية فلسفية؟" وطباعته بصورة مستقلة. أملا في أن يساعد نشر هذا الكتاب في إثراء البحث حول الموضوع، وتطوير الفكر السياسي الشيعي خطوات أوسع نحو الديموقراطية، وتوحيد الأمة الإسلامية.
أحمد الكاتب
11 آذار 2007
لندن


روابط ذات صلة

 

كتب هشام كمال

تحميل كتيب : كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي (المسيا) بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية  وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر - هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب لباس التقوي وأسرار الحج والأنعام والهالة النورانية - هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : مشروع تجديد الحرم المكي لإقامة الهيكل الصهيوني بمكة علي صورة الإله ست الفرعوني -- هشام  

تحميل كتاب : أسرارسورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمى الجديدتحت قيادة المسيح الدجال ــ هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : عصر المسيح الدجال ( الحقائق والوثائق ) -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أقترب خروج المسيح الدجال (الصهاينة وعبدت الشيطان يمهدون لخروج الدجال بأطباقه الطائرة من

تحميل كتاب : يأجوج ومأجوج قادمون -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : هلاك ودمار أمريكا المنتظر -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب 11 سبتمبر صناعة أمريكية — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : موعد الساعة بين الكتب السماوية والمتنبئين -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : كتاب تكنولوجيا الفراعنة والحضارات القديمة -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أسرار الخلق والروح والبعث بين القرآن والهندسة الوراثية -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحقيقة والأوهام في قضية جمع القرآن بعد العصر النبوي— هشام كمال عبد الحميد

المهدي المنتظر

 

تحميل كتيب : كشف طلاسم وألغاز اسم المهدي (المسيا) بنبوءات الأنبياء والأحاديث النبوية  وشرح كيفية استخراج سنة ميلاده من الجفر - هشام كمال عبد الحميد

هذههي القواعد التي وضعها الخالق علي لسان الأنبياء عند تبشيرهم بمحمد وهينفس القواعد التي ساروا عليها في التبشير بالمهدي - هشام كمال عبد الحميد

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 1-- هشام كمال عبد الحميد

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 2 -- هشام كمال عبد الحميد

ألقاب وأسماء المهدي المنتظر في نبوءات الأنبياء وتحديد جنسية وسنة ميلاده ج 3 -- هشام كمال عبد الحميد

أحاديث خروج رجل من أهل المدينة لمكة ومبايعته بهاخاصة بابن الزبير بن العوام وليس بمهدي آخر الزمان

كتاب الإمام المهدي "محمد بن الحسن العسكري" حقيقة تاريخية ؟.. أم فرضية فلسفية ؟

هل هاروت وماروت هما إبليس والدجال كما يزعم مدعي المهديةمحمد ناصر اليماني - هشام كمال عبد الحميد

أمثلة من هرطقات وتخريفات وشطحات مدعي المهدية محمد ناصر اليماني ( الجزء الأول) - هشام كمال عبد الحميد

اتقى الله يا محمد ناصر اليماني ولا تخترع لنا حدود جديدة ما أنزل الله بها من سلطان وأقرأ آيات الله وأفهمها جيداً - هشام كمال عبد الحميد

 

مصر

مقارنةبين انقلاب الجيش وعملائه من السياسيين ورجال الدين والفنانين في الجزائرعلي الإسلاميين عام 1992 وبين انقلاب الجيش بقيادة السيسي وعملائه بمصر في 30 يونيو 2013 - هشام كمال عبد الحميد

هل السيسي هو فرعون الخراب المنبأ بظهوره بعد ثورة 25 يناير بنبوءة النبي إشعيا وهو أخنس وأبقع مصر-- هشام كمال عبد الحميد:

شوفوا الصور المكذوبة التي تروج لها جريدة المصري اليوم وإعلام الدجل والعار عن الكثافة بمشاركة الناخبين

السفيرة الأمريكية : سيعود اليهود إلى مصر فى 2013 بعد إعلان افلاسها ..وإسرائيل ستحتلها بعد إفلاسها

لماذا تحارب السعودية ثورة مصر ؟ - هشام كمال عبد الحميد

تعرفوا علي أصول الخائن الخسيسي - مليكة تيتانى والدة الفريق السيسي  يهودية مغربية أسقطت الجنسية المغرب

القناة الإسرائيلية الثانية: السيسي أبلغ تل ابيب بالانقلاب قبل وقوعه - هشام كمال عبد الحميد

حتي لا ننسي جرائم الداخلية والعسكر - هشام كمال عبد الحميد

حذار من إسقاط مرسي الرئيس المنتخب عبر مظاهرات الشوارع -- هشام كمال عبد الحميد

إذا لم يعد مرسي للحكم ولو بصورة صورية واستمر انقلاب العسكر فستقع الحرب الأهلية ويكتمل المخطط الصهيوأ

جنرالات العسكر والشرطة والبلطجية ما زالوا في حاجة لمزيد من دماء الإسلاميين والشعب المصري - هشام كمال

محمد جودة الخبير الاقتصادى يحذر :ياشعب مصر إنهم يرهنون مصرأفيقوا قبل فوات الآوان

جريدة وول ستريت تكشف فضايح مؤامرة العسكري والمعارضة في إنقلاب 30 يونيو - هشام كمال عبد الحميد

تحليل صائب يستحق منكم أعادة النظر لحركة فرسان الثورة والثورة مستمرة للمؤامرة العسكرية علي إرادة النا

لمن قبلوا إجراءات تصفية الحسابات من العسكري مع الأخوان نقول : لا يجرمنكم شنآن قوم علي ألا تعدلوا

مبروك عليكم فوز الثورة المضادة والإنقلاب العسكريعلي الشرعية يا مصريين - هشام كمال عبد الحميد

مرسي يسترضي الأمريكان والصهاينة بقطعه العلاقات مع سوريا ومهاجمة حزب الله - هشام كمال عبد الحميد

هل مصر مقبلة علي حرب أهلية بعد 30/6/2013 وجفاف نهر النيل بالسد الأثيوبي - هشام كمال عبد الحميد

اضطرابات أو حرب أهلية عقب الثورة المصرية في سفر النبي إشعيا -- هشام كمال عبد الحميد

المخطط الإسرائيلي للسيطرة علي منابع النيل لضرب أمن مصر المائي -- هشام كمال عبد الحميد

هل تصريحات مستشار اوباما للأمن القومي توم دونيلون هذه تمهيد من الأدارة الأمريكية لعودة مرسي ومحاكمة

ثورة مصر : التدمير الخلاق لـشرق أوسط كبير ؟ -- وليام انغدال

جورج سوروس و الدستور المصري الجديد بقلم : توني كارتلوشي

خطة أمريكية قطرية لتدمير مصر- نجل هيكل يقود مخططا لشراء أراضى وشركات للتجسس على -- مصر هشام كمال عبد 

في سبيل مصلحة الإخوان المسلمين: تحويل مسار الإدارة الأمريكية بقلم / سيمور هيرش - ترجمة بثينة الناصري

ما حقيقة هذه الرسالة المرسلة من كتائب عز الدين القسام لتهديد الجيش والشعب المصري--هشام كمال عبد الحم

 





\/ More Options ...
heshamkamal
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» heshamkamal
  • مجموع التدوينات » 259
  • مجموع التعليقات » 723
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة