الأن تحميل كتاب البوابات النجمية وجميع كتبي مجاناً

 

هشام كمال عبد الحميد


الآن يمكن لجميع زوار المدونة الأعزاء تحميل كتابنا الأخير "البوابات النجميه وجميع كتبي من الرابط التالي : 

http://heshamkamal.3abber.com/post/119410

إذا فتح رابط التحميل علي صفحة خارج المدونة عد للصفحة السابقة واضغط علي رابط تحميل الكتاب الذي تريده مرة أخري حتي تفتح معك صفحة التحميل 



تحميل كتاب البوابات النجميه والخطة الشيطانية للإحاطة بالكرة الأرضية والناس

 

 (خطة فتح العوالم البعدية للشياطين ويأجوج ومأجوجلتمكينهم من الغزو الفضائي للأرض والسيطرة علي المجال المغناطيسي للشجرة النورانية وبوابة الله بطور مكة)

 

هشام كمال عبد الحميد

 

 

 

لتحميل الكتاب أضغط علي الرابط التالي :

http://www.mediafire.com/file/7wxm88ibbbtpidz

لقراءة فهرس الكتاب أضغط علي الرابط التالي :

http://heshamkamal.3abber.com/post/323642

 


الأحزاب بالقرآن هم حزب الشيطان من بقايا قوم نوح وعاد وثمود وفرعون ولوط وأصحاب الأيكة والممسوخين من بني إسرائيل المسيطرون علي الأنفاق وعالم جوف الأرض الداخلي 


هشام كمال عبد الحميد

 

من كتابنا القادم "البوابات النجمية والخطة الشيطانية للإحاطة بالكرة الأرضية والناس" ننقل لكم الموضوع التالي :

تكرر ذكر الأحزاب بالقرآن 11 مرة في 10 آيات، ومن المعلوم أن الرقم 11 يرتبط بإبليس الذي تكرر ذكره بالقرآن 11 مرة في 11 آية، فالأحزاب هم أحزاب الشيطان، ومن الآيات التي جاء بها ذكر الأحزاب نستنتج الآتي :

 الأحزاب هم من المفسدون بالأرض الذين خلفوا قوم نوح وظهروا بعدهم وكذبوا الرسل وكذبوا بالساعة، وطالبوا رسلهم بأن يعجلوا لهم جزءاً (قطناً) من العذاب الذي يتوعدوهم به أن كانوا صادقين، وينتظرون الصيحة، وستأتيهم الساعة بغتة.

وهؤلاء الأحزاب هم : بقايا قوم نوح وعاد وثمود وفرعون ولوط وأصحاب الأيكة، ثم أنضم إلي هذه الأحزاب كفرة بني إسرائيل من بعد موسي والذين مسخوا قردة وخنازير والمشركين الذين اتخذوا آلهة من دون الله والمثلثين من أهل الكتاب الذين قالوا أتخذ الله ولداً أو آمنوا بعيسي رباً وإلهاً وأبنا لله تعالي عما يصفون علواً كبيراً. قال تعالي:

ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ (1) بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ (2) كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ (3) وَعَجِبُوا أَن جَاءهُم مُّنذِرٌ مِّنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ (4) أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهاً وَاحِداً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ (5) وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ (6) مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ (7) أَأُنزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِن بَيْنِنَا بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّن ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ (8) أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ (9) أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبَابِ (10) جُندٌ مَّا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِّنَ الْأَحْزَابِ (11) كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ (12) وَثَمُودُ وَقَوْمُ لُوطٍ وَأَصْحَابُ الأَيْكَةِ أُوْلَئِكَ الْأَحْزَابُ (13) إِن كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ (14) وَمَا يَنظُرُ هَؤُلَاء إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَّا لَهَا مِن فَوَاقٍ (15) وَقَالُوا رَبَّنَا عَجِّل لَّنَا قِطَّنَا قَبْلَ يَوْمِ الْحِسَابِ (16) (سورة ص).

كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَالْأَحْزَابُ مِنْ بَعْدِهِمْ وَهَمَّتْ كُلُّ أُمَّةٍ بِرَسُولِهِمْ لِيَأْخُذُوهُ وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ فَأَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ (غافر:5).

وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِباً فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقاً يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ (28) يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الْأَرْضِ فَمَن يَنصُرُنَا مِن بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ (29) وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُم مِّثْلَ يَوْمِ الْأَحْزَابِ (30) مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعِبَادِ (31) وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ (32) يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُم مِّنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (33) وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ (34) (غافر).

وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَفْرَحُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمِنَ الْأَحْزَابِ مَنْ يُنْكِرُ بَعْضَهُ قُلْ إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ وَلا أُشْرِكَ بِهِ إِلَيْهِ أَدْعُو وَإِلَيْهِ مَآبِ (الرعد:36).

ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ (35) وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (36) فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن مَّشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ (37) أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا لَكِنِ الظَّالِمُونَ الْيَوْمَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (38) وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (39) إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ (40) (مريم).

وَلَمَّا جَاء عِيسَى بِالْبَيِّنَاتِ قَالَ قَدْ جِئْتُكُم بِالْحِكْمَةِ وَلِأُبَيِّنَ لَكُم بَعْضَ الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (63) إِنَّ اللَّهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (64) فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْ عَذَابِ يَوْمٍ أَلِيمٍ (65) هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (66) (الزخرف).

أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِنْهُ وَمِنْ قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَاماً وَرَحْمَةً أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الْأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يُؤْمِنُونَ (هود:17).

والأحزاب هم من نعرفهم باسم العماليق وكان موطنهم بالجزيرة العربية، فالجزيرة العربية كما جاء بكتب المؤرخين كانت موطن خلفاء العماليق من بعد الطوفان من أمم قوم عاد وثمود وفرعون ولوط وأصحاب الأيكة....الخ، ومنها انتشروا في سائر أنحاء الأرض وفي مصر ونشروا في الأرض الكفر والشرك والإلحاد والتثليث والفساد. والنخبة منهم هم من يشكلون الآن حكومة العالم السرية.

وهؤلاء من ذكروا في التوراة بسفر التكوين باسم : العناقيين والرفائيين والزمزميين (الساكنين حول بئر زمزم من العماليق) والكنعانيين والآموريين والحثيين واليبوسيين......الخ الذين كانوا يحتلون الجزيرة العربية والمدن المحيطة بمكة عند هجرة سيدنا إبراهيم لمكة علي ما شرحت تفصيليا بكتاب "مشروع تجديد الحرم المكي".

سفر التكوين إصحاح 14

5 وفي السنة الرابعة عشرة أتى كدرلعومر والملوك الذين معه وضربوا الرفائيين في عشتاروث قرنايم، والزوزيين في هام، والإيميين في شوى قريتايم

6 والحوريين في جبلهم سعير إلى بطمة فاران التي عند البرية

7 ثم رجعوا وجاءوا إلى عين مشفاط التي هي قادش. وضربوا كل بلاد العمالقة، وأيضا الأموريين الساكنين في حصون تامار ................

11 فأخذوا جميع أملاك سدوم وعمورة وجميع أطعمتهم ومضوا

12 وأخذوا لوطا ابن أخي أبرام وأملاكه ومضوا، إذ كان ساكنا في سدوم

13 فأتى من نجا وأخبر أبرام العبراني. وكان ساكنا عند بلوطات ممرا الأموري، أخي أشكول وأخي عانر. وكانوا أصحاب عهد مع أبرام

سفر التكوين إصحاح 15

18 في ذلك اليوم قطع الرب مع أبرام ميثاقا قائلا: لنسلك أعطي هذه الأرض، من نهر مصر إلى النهر الكبير، نهر الفرات

19 القينيين والقنزيين والقدمونيين

20 والحثيين والفرزيين والرفائيين

21 والأموريين والكنعانيين والجرجاشيين واليبوسيين


الأحزاب يهجمون علي النبي والمؤمنين من فوق رؤوسهم ومن الأنفاق والجبات التحت أرضية بمعركة الأحزاب والله ينصر المؤمنين بمعجزة إلهية


بالقرآن سورة تحمل أسم الأحزاب، وجاء بالسورة ذكر معركة كبري مهولة ومهيبة ورهيبة بين المسلمين في عصر النبوة وهؤلاء الأحزاب، وفي هذه المعركة هجم جنود الأحزاب علي المؤمنين ومعهم رسول الله صلي الله عليه وسلم من فوقهم ومن أسفل منهم فزاغت ابصار المؤمنين وبلغت قلوبهم الحناجر وظنوا بالله الظنون. قال تعالي:

 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً وَجُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً (9) إِذْ جَاؤُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (10) هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً (11) وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ مَّا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُوراً (12) وَإِذْ قَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِّنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِن يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَاراً (13) وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِم مِّنْ أَقْطَارِهَا ثُمَّ سُئِلُوا الْفِتْنَةَ لَآتَوْهَا وَمَا تَلَبَّثُوا بِهَا إِلَّا يَسِيراً (14) وَلَقَدْ كَانُوا عَاهَدُوا اللَّهَ مِن قَبْلُ لَا يُوَلُّونَ الْأَدْبَارَ وَكَانَ عَهْدُ اللَّهِ مَسْؤُولاً (15) قُل لَّن يَنفَعَكُمُ الْفِرَارُ إِن فَرَرْتُم مِّنَ الْمَوْتِ أَوِ الْقَتْلِ وَإِذاً لَّا تُمَتَّعُونَ إِلَّا قَلِيلاً (16) قُلْ مَن ذَا الَّذِي يَعْصِمُكُم مِّنَ اللَّهِ إِنْ أَرَادَ بِكُمْ سُوءاً أَوْ أَرَادَ بِكُمْ رَحْمَةً وَلَا يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ وَلِيّاً وَلَا نَصِيراً (17) قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنكُمْ وَالْقَائِلِينَ لِإِخْوَانِهِمْ هَلُمَّ إِلَيْنَا وَلَا يَأْتُونَ الْبَأْسَ إِلَّا قَلِيلاً (18) أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذَا جَاء الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُم بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُوْلَئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (19) يَحْسَبُونَ الْأَحْزَابَ لَمْ يَذْهَبُوا وَإِن يَأْتِ الْأَحْزَابُ يَوَدُّوا لَوْ أَنَّهُم بَادُونَ فِي الْأَعْرَابِ يَسْأَلُونَ عَنْ أَنبَائِكُمْ وَلَوْ كَانُوا فِيكُم مَّا قَاتَلُوا إِلَّا قَلِيلاً (20) لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً (21) وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً (22) مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً (23) لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً (24) وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْراً وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيّاً عَزِيزاً (25) وَأَنزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقاً تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقاً (26) وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضاً لَّمْ تَطَؤُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً (27) (الأحزاب).

ولا نجد بكتب التفسير والحديث أي ذكر لتفاصيل هذه المعركة وكأنه أريد التعتيم عليها وعلي ما حدث بها عن عمد، وما نقله لنا المفسرون أقوال وتفاسير كانت تتعلق بمعركة الخندق التي أسقطوها علي معركة الأحزاب حسب ظنهم، وتفاسيرهم كلها تتضارب مع بعضها مثل سائر التفاسير لآيات القرآن ولا تعطينا التفسير الصحيح لسياق وخط سير هذه المعركة.

فلا ذكر لمن هم هؤلاء الأحزاب المذكور تفاصيل عنهم بوضوح بالقرآن، ولا ذكر لكيف أتي الأحزاب من فوق رؤوس المؤمنين ومن تحتهم ؟؟؟؟.

والتفاسير في هذا الشأن لا تعقل ولا تستقيم مع سياق آيات القرآن، فقد ذكر المفسرون ورواة الأحاديث ممن لم يشهدوا هذه المعركة أن الأحزاب أتوهم من فوق الوادي من قبل المشرق وهذا هو المقصود بفوقهم ومن مغربه وهذا المقصود بأسفل منهم، فكيف يستقيم ذلك والمؤمنين كانوا بالعدوة الدنيا أي في أسفل مكان بالأرض التي حدثت بها المعركة وكان الأحزاب بالعدوة القصوى حسب تفسيرهم (وهي المنطقة الموجود بها المسجد الأقصى المعروف بمسجد الجعرانة بشمال مكة) فكيف يأتوهم من تحتهم ؟؟؟؟؟

وهل مجرد أن يأتوهم من مشرقهم ومغربهم سيجعل هذا المؤمنين تزيغ أبصارهم وتبلغ قلوبهم الحناجر ويظنوا أن الله لن ينصرهم ؟؟؟؟ أم أن الأمر كان اشد وأعظم مما صوره لنا المفسرون ورواة الأحاديث ومعجزة وآية من آيات الله لرسوله والمؤمنين ونعمة منه كما اخبرنا ببداية هذه الآيات ؟؟؟؟؟.

ثم كيف تكون معركة الخندق التي حدثت علي مشارف المدينة المنورة هي معركة الأحزاب التي وقعت بالعدوة الدنيا والقصوي الواقعة بمكة كما جاء بكل كتب المفسرين ؟؟؟؟؟.

كما لم يأت بالتفاسير أي ذكر لطبيعة الريح التي أرسلها الله علي الأحزاب وكيف نجا وتحصن المؤمنين من هذه الريح؟؟؟؟ ولا ذكر بالأحاديث النبوية للجنود الذين أرسلهم الله لتأييد المؤمنين وما فعلوه في هذه المعركة التي حدث بها معجزة كبري من الله ؟؟؟؟ فهل غفل النبي عن ذكرهم بعد المعركة ولم يسأله أحد من الصحابة بعد نزول هذه الآيات عن هؤلاء الجنود الذين أيدوهم بالمعركة ولم يراهم أحد ؟؟؟؟؟.

ولا تفسير مقبول أو معقول لصياصي أو حصون أهل الكتاب التي أنزلهم الله منها، ولا للأراضي التي أورثها الله للمؤمنين ولم تطأها أقدامهم من قبل وكانت تحت سيطرة الأحزاب وأهل الكتاب ؟؟؟؟؟.

وبعيداً عما جاء بكتب التفسير والأحاديث الضعيفة والموضوعة نستنتج من الآيات السابقة أن معركة الأحزاب دارت بين المؤمنين بقيادة النبي محمد صلي الله عليه وسلم والأحزاب والمشركين، وهذه المعركة نبأ الله رسوله بها من قبل وكان ذلك في الغالب بالرؤيا التي رآها عن فتحه لمكة وتطهيره لها من أصنام المشركين وما سيسبقها من معارك تنتهي بمعركة فتح مكة والتي سنتحدث عنها بالتفصيل في فصل لاحق.

بدأت هذه المعركة بهجوم جنود الأحزاب علي المؤمنين بقيادة رسول الله صلي الله عليه وسلم من فوقهم، ولا يفهم من هذا اللفظ إلا أنهم أتوهم من فوق رؤوسهم أي من السماء وليس من أعالي الجبال أو من جهة مشرقهم المرتفعة عنهم (وجاء ببعض الروايات أنهم فعلوا سحر في هذه المعركة، والسحر قد يكون استعانة بالجن ليحملوهم وينزلون بهم من السماء من فوق رؤوس المؤمنين والله أعلم)، ثم هجموا عليهم من أسفل منهم، أي من الجبات أو الأنفاق والممرات الأرضية التي كانت منتشرة بالحجاز ومكة وكل الجزيرة العربية علي ما جاء بكتب المؤرخين، والتي سبق حفرها بمعرفة قوم عاد وثمود وفرعون وسنتحدث عنها تفصيلياً عند الحديث عن قوم ثمود، وكان هؤلاء الأحزاب والمشركين وأهل الكتاب هم أعلم الناس بها ويخفون أسرارها وأماكنها عن سائر الناس وهم المسيطرون علي هذه المدن الموجودة بالتجويفات الأرضية، هنالك وفي خضم هذه المفاجأة الحربية الداهمة زاغت أبصار المؤمنين وبلغت قلوبهم الحناجر وأبتلي المؤمنون وزلزلوا زلزالاً شديداً وظنوا بالله الظنون، واعتقدوا أنهم مهزومون، وظن المنافقون والذين في قلوبهم مرض بالله ظن السوء، وقالوا أن ما وعدنا الله ورسوله من نصر لم يكن إلا غروراً (أي تغرير بنا وضحك علي ذقوننا فسنهلك وينتصر الأحزاب) فقرروا الفرار من المعركة فاستأذنوا الرسول بحجة الرجوع لديارهم وأهليهم لحمايتها لأنها أصبحت عورة أي مكشوفة أمام جنود الأحزاب، وقال المؤمنون بل هذا ما وعدنا الله ورسوله في رؤياه الحق وصدق الله ورسوله ولم تزدهم هذه المحنة سوي إيماناً وتسليماً.

ووقعت هذه المعركة في الغالب بمكة عند العدوة القصوى والدنيا الموجودة بالجعرانة التي تقع بشمال مكة علي بعد حوالي 20كم والموجود بها مسجد الجعرانة الذي هو المسجد الأقصى وهو أحد وأهم ميقاتات الأرض المقدسة بمكة، وكان الأنبياء يحرمون منه عند دخولهم للحج بمكة وأحرم منه رسول الله صلي الله عليه وسلم عند دخوله مكة للعمرة علي ما شرحت تفصيلياً بكتاب "مشروع تجديد الحرم المكي".

وإذا سلمنا أن معركة الأحزاب وقعت بالعدوة الدنيا والقصوى كما ذكر المفسرون (فأنا لا أسلم بصحة كل ما قالوه ولا أكذب كل ما قالوه بل أعرض ما يقولوه وما جاء بأي حديث منسوب للنبي صلي الله عليه وسلم علي القرآن، فأن وافقه أخذت به وأن تعارض معه أو كذب ما جاء بالقرآن ألقيت به في مزبلة التاريخ واعتبرته حديث موضوع هو وأقوال المفسرين الذين استندوا عليه) فستكون هذه المعركة هي نفس المعركة المذكورة في قوله تعالي :

 

وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ. إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَلَوْ تَوَاعَدتَّمْ لاَخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ وَلَـكِن لِّيَقْضِيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ . (الأنفال :41 - 42 )

 

وغالباً المقصود من قوله تعالي " والركب أسفل منكم" هو ركب الأحزاب الذين أتوههم من أسفل منهم (أي من الجبات والأنفاق الأرضية) المذكورين بسورة الأحزاب، لأن المسلمين كانوا بالعدوة الدنيا إي في أدني وأسفل مكان من أرض المعركة ومن ثم ليس هناك مكان آخر أسفل منهم إلا أن يكونوا أتوهم من تحت الأرض (أسفل منهم).

وبما أن معركة الأحزاب كانت متعلقة بفتح مكة وبالرؤيا التي رآها النبي صلي الله عليه وسلم فلا بد أن تكون وقعت ببطن مكة أي بالمنطقة المحرمة، وهو ما يرجح قول من قال أنها وقعت بالعدوة القصوى والدنيا الواقعة بالجعرانة بمكة، ومن ثم ستكون الآيات التي تحدثت عن معركة ببطن مكة في سورة الفتح الخاصة بفتح مكة وبالرؤيا التي رآها النبي والتي سنتحدث عنها بالتفصيل في فصل لاحق متعلقة بهذه المعركة أيضاً.

قال تعالي:

لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً (18) وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً (19) وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِّلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً (20) وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً (21) وَلَوْ قَاتَلَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوَلَّوُا الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يَجِدُونَ وَلِيّاً وَلَا نَصِيراً (22) سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً (23) وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً (24) هُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَالْهَدْيَ مَعْكُوفاً أَن يَبْلُغَ مَحِلَّهُ وَلَوْلَا رِجَالٌ مُّؤْمِنُونَ وَنِسَاء مُّؤْمِنَاتٌ لَّمْ تَعْلَمُوهُمْ أَن تَطَؤُوهُمْ فَتُصِيبَكُم مِّنْهُم مَّعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ لِيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَاباً أَلِيماً (25) إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً (26) لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَلِكَ فَتْحاً قَرِيباً (27) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً (28) (الفتح).

وهذه بعض الروايات التي ذكرتها بكتاب "مشروع تجديد الحرم المكي" حول وجود المسجد الأقصى بالعدوة القصوى بالجعرانة وليس بفلسطين كما أعتقد كثير من المفسرين والمؤرخين المخدوعين بالروايات والأحاديث المكذوبة علي رسول الله التي تم وضعها وترويجها في عصر بني أمية والعباسيين من خلال فقهائهم ومفسريهم ورواة أحاديثهم، لذا اتخذ الأمويين فلسطين والشام وليس مكة مقراً لحكمهم لكرههم لمكة وعدائهم المبطن للإسلام، ومن يحقق في كتب التاريخ والسيرة سيكتشف بكل سهولة مخازيهم وعدائهم للإسلام :

(1) في (كتاب المغازي للواقدي [توفى 207 هـ] ج 2 ص 355) قال: " انتهى رسول الله إلى الجعرانة ليلة الخميس ..، فأقام بالجعرانة ثلاث عشرة ليلة، فلما أراد الانصراف إلى المدينة خرج من الجعرانة ليلاً؛ فأحرم من المسجد الأقصى الذي تحت الوادي بالعدوة القصوى، وكان مصلى رسول الله إذا كان بالجعرانة به، فأما الأدنى فبناه رجل من قريش........ولم يجز رسول الله الوادي إلا محرماً ونقل ابن خليل عن ابن جريج أن الرجل الذي بني المسجد الأدنى هو عبد الله بن خالد الخزاعي ."

فهذه الرواية تؤكد أن المسجد الأقصى بالعدوة القصوى الواقعة بالجعرانة التي تقع علي بعد 20كم شمال مكة وقد عرضنا بالكتاب سابق الذكر خرائط مكة المحدد بها موقع الجعرانة.

(2) وفي (أخبار مكة في قديم الدهر وحديثه لابن إسحاق الفاكهي [توفى سنة 275 هـ] ج 5 ص 61) أخرج الفاكهي الأحاديث التالية :

حدثنا الزبير بن أبي بكر ، ويعقوب بن حميد ، يزيد أحدهما على صاحبه قالا : ثنا أبو ضمرة أنس بن عياض ، عن عبد الملك بن جريج ، عن محمد بن طارق ، أنهقال : اتفقت أنا ومجاهد بالجعرانة ، فأخبرني « أن المسجد الأقصى الذي منوراء الوادي بالعدوة القصوى مصلى النبي صلى الله عليه وسلم بالجعرانة . قال : فأما هذا الأدنى فإنما بناه رجل من قريش واتخذ ذلك الحائط »

وحدثنا عبد الله بن منصور ، عن سعيد بن سالم القداح ، عن سعيد بن بشير ، عنعبد الكريم ، عن يوسف بن ماهك قال : اعتمر من الجعرانة ثلاثمائة نبي.

ويستفاد من هذه الرواية وجود المسجد الأقصى بالجعرانة قبل الإسلام واعتمار الكثير من الأنبياء منه قبل دخولهم مكة لأداء فريضة الحج أو العمرة.

وحدثنا سلمة بن شبيب قال : ثنا عبد الرزاق قال : أنا معمر ، عن ابن طاوس ،عن أبيه قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم لما فرغ من قتال أهل حنيناعتمر من الجعرانة .

وحدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال : حدثنا سليمان بن حرب قال : ثناحماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، عن أبي نضرة ، عن عمران بن حصين رضي اللهعنه قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم أتى الجعرانة فاعتمر منها في ذيالقعدة.

(3) وجاء نفس الخبر في ( سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد-- للصالحي الشامي ج 5 ص 406) " انتهى رسول الله إلى الجعرانة ليلة الخميس .. فأقام بالجعرانة ثلاث عشرة ليلة، .. فلما أراد الانصراف إلى المدينة خرج ليلة الأربعاء لاثنتي عشرة ليلة بقيت من ذي القعدة ليلا، فاحرم بعمرة من المسجد الأقصى الذي تحت الوادي بالعدوة القصوى، ودخل مكة فطاف وسعى ماشيا، وحلق ورجع إلى الجعرانة من ليلته، وكأنه كان بائتا بها".

(4) وفي كتاب (أخبار مكة وما جاء فيها من الآثار للأزرقي [توفى 250 هـ] ج 2 ص 824-825 دراسة وتحقيق عبد الملك بن دهيش 2003م- مكتبة الأسدي ) :

"قال محمد بن طارق اتفقت أنا ومجاهد بالجعرانة فأخبرني أن المسجد الأقصى الذي من وراء الوادي بالعدوة القصوى مصلى النبي كان بالجعرانة، أما هذا المسجد الأدنى فإنما بناه رجل من قريش" .

(5) وفي (خلاصة الوفا بأخبار دار المصطفى للسمهودي ج 1 ص 280 ـ 286) [الباب السابع فيما يعزى إليه صلى الله عليه وسلم من المساجد التي صلى فيها في الأسفار والغزوات]: "مسجد بالجعرانة" وهو المسجد الأقصى الذي تحت الوادي بالعدوة القصوى فأما المسجد الأدنى الذي على الأكمة فبناه رجل من قريش وأتخذ الحائط عنده".

(6) وفي (مسند أبي يعلى ج 12 ص 359) "عن أم سلمة أنها سمعت رسول الله يقول من أهلَّ بحجة أو عمرة من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر أو وجبت له الجنة"

وهنا نجد ارتباط المسجد الأقصى بالمسجد الحرام وأنه مكان يتم من عنده الأحرام قبل الدخول للمسجد الحرام لمن أهل بحجة أو عمرة ، وهو ما يؤكد أن المسجد الأقصي احد ميقاتات مكة التي يتم عندها الأهلال بالحج أو العمرة ، وهو ما يفسر أن محمدا صلي الله عليه وسلم كان يتحدث في حديث الإسراء عن الإسراء من المسجد الحرام بمكة إلى المسجد الأقصى بالجعرانة .

(7) جاء أيضا في (حواشي الشرواني على تحفة المحتاج بشرح المنهاج ج 4 ص 50) " قوله [اعتمر منها] أي من الجعرانة قال الواقدي إنه صلى الله عليه وسلم أحرم منها من المسجد الأقصى الذي تحت الوادي بالعدوة القصوى في ليلة الأربعاء لاثنتي عشرة بقيت من ذي القعدة .. وقوله [ثم أصبح] أي ثم عاد بعد الاعتمار إلى الجعرانة فأصبح فيها فكأنه بات فيها ولم يخرج منها .

(8) هناك روايات في المصادر الإسلامية يستدل منها علي أن بيت المقدس في عصر النبوة كان بالقرب من مكة ، نذكر من هذه الروايات ما يلي :

ما روي في (المجموع للنووي ج 8 ص 365) " روى جابر رضي الله عنه أن رجلا قال : يا رسول الله إني نذرت إن فتح الله عليك مكة أن أصلي في بيت المقدس ركعتين، فقال : صل هاهنا ، فأعاد عليه فقال : صل هاهنا ثم أعاد عليه فقال : شأنك ........"

فهذه الرواية تؤكد أن بيت المقدس يقع بالقرب من مكة حيث يريد السائل الذي كان موجوداً مع الرسول بالمدينة قبل فتح مكة أن يصلي به ركعتين عند فتح مكة ، وليس في مكة سوي المسجد الحرام ، فهل علي قول هذا السائل نفهم أن بيت المقدس بفلسطين ؟ ، أم يفهم منه أن المسجد الأقصي في الطريق بين مكة والمدينة وبالقرب من مكة أي بالجعرانة التي تقع علي الطريق بين مكة والمدينة وهي ميقات مكة للحاج القادم من المدينة ؟ .

فهذه أدلة تثبت وجود مسجد بالجعرانة بالجزيرة العربية باسم المسجد الأقصى كان قائماً قبل البعثة النبوية وموجوداً في عصر النبوة ويعرفه كل الناس بمكة.

وقد رد الله الذين كفروا من الأحزاب بغيظهم وكفي الله المؤمنين القتال فأرسل علي الأحزاب ريحاً وجنوداً لم يروها من جنوده الذين لا يعلمهم إلا هو، وأنزل الذين كفروا من صياصيهم (حصونهم المنيعة سواء الموجود منها فوق الأرض أو الموجود بالجبات التحت أرضية) وقذف في قلوبهم الرعب فتمكن المؤمنون منهم فقتلوا فريقاً وأسروا فريقاً، وحقق الله النصر للمؤمنين بعد أن ابتلاهم وأختبرهم فنجحوا في الاختبار، وكشف المنافقين والمرجفة قلوبهم والذين في قلوبهم مرض والكارهين للقتال في سبيله منهم.

وأورث العزيز المنتقم الجبار سبحانه وتعالي المؤمنين أرضهم وديارهم وأرضاً لم يطئوها من قبل (هي في الغالب المدن والحصون والأنفاق التحت أرضية التي كانوا يخرجون علي المؤمنين منها من أسفلهم منهم، لأن معظم مدن وقري مكة والمدينة والحجاز والجزيرة العربية سبق وأن وطئها أحد هؤلاء المؤمنين قبل الإسلام أو بعده، أما هذه الحصون والمدن التحت أرضية فلم يطؤها من قبل) وكان الله علي كل شيء قديراً.

أما قوله تعالي : يَحْسَبُونَ الْأَحْزَابَ لَمْ يَذْهَبُوا وَإِن يَأْتِ الْأَحْزَابُ يَوَدُّوا لَوْ أَنَّهُم بَادُونَ فِي الْأَعْرَابِ يَسْأَلُونَ عَنْ أَنبَائِكُمْ وَلَوْ كَانُوا فِيكُم مَّا قَاتَلُوا إِلَّا قَلِيلاً (20). فيقصد به أن المعوقين من المنافقين الذين فروا من المعركة كانوا يحسبون أن الأحزاب لم ينهزموا ويذهبوا فأخبرهم الله أنه لو كان الأحزاب قد عادوا مرة أخري فسيود هؤلاء المنافقون لو كانوا متخفين بين الأعراب ليسألون عن أخبار المؤمنين لأنهم يتمنون هزيمتهم من الأحزاب، ولو كان هؤلاء المنافقون ما زالوا في صفوف المؤمنين ولم يفروا لما قاتلوا إلا قليلاً.

 

 

 

 

 


فهــــرس كتــــــــاب

البوابات النجميه والخطة الشيطانية للإحاطة بالكرة الأرضية والناس

 (خطة فتح العوالم البعدية للشياطين ويأجوج ومأجوجلتمكينهم من الغزو الفضائي للأرض والسيطرة علي المجال المغناطيسي للشجرة النورانية وبوابة الله بطور مكة)

 

هشام كمال عبد الحميد

 

الفصل الأول

البوابات النجميه لأبعاد العوالم العلوية والسفلية بكتب المؤرخين

وأبحاث الرحالة والمستكشفين القدماء والمعاصرين

العوالم البعدية للمخلوقات الذين سكنوا الأرض قبلنا وفصل الله بين عوالمهم وعالمنا بحجب طاقة وبرازخ غير مرئية

روايات المؤرخين العرب عن العوالم البعدية وأنفاق ومدن جوف الأرض المنتشرة بالجزيرة العربية والعالم

دخول احد أسباط بني إسرائيل الأثني عشرة مدينة بجوف الأرض خلف بلاد الصين وسيكون لهم عودة في زمن عيسي عليه السلام

القري الظاهرة وأنفاقها الأرضية التي كانت بين مملكة سبأ ومكة ودخلها الصحابي ضريك بن حباشة النميري

دخول رجالا من سمرقند وخراسان لعالم جوف الأرض

العوالم البعدية لأهل مدينتي جابلقا بالمشرق وجابرسا بالمغرب المسكونتين ببقايا المؤمنين من عاد وثمود

دخول بحارة ومستكشفين معاصرين لمدن التجويفات الأرضية

حديث الكاتب أنيس منصور عن مدينة أجارتاالموجودة بعالم جوف الأرض الداخلي

دخول البحار يانس أولاف لبعض مدن جوف الأرض

العالم الجيولوجي فيليب شنايدر الذي أفشي أسرار الكائنات الفضائية وعلاقتها بالحكومة العالمية السرية فاغتالته المخابرات الأمريكية

رحلة الأدميرال ريتشارد بيرد للقطبين ولقاؤه بسكان التجويف القطبي

اختفاء مستعمرة الفايكينج

البوابات البعدية أو النجمية التي استخدمها القدماء في التنقل بين العوالم المختلفة واستخدمها الذي عنده علم من الكتاب في نقل عرش ملكة سبأ

الإشارات العلمية والقرآنية للبوابات النجميه السماوية والأرضية واتصال الملائكة بالذين استقاموا

أجهزة ستار غيت لفتح البوابات النجميه

البوابات البعدية كالأهرامات والزيقورات التي يتم من خلالها الاتصال بالشياطين وفتح ممرات لتجسدهم بالأرض بسحر الكابالا حسب تصريحات الماسوني المنشق دانيل ما سترال

بوابات الجسد وبوابات الأرض التي تنفذ منها الشياطين لتسيطر علي البشر

الأهرامات والزيقورات من أهم البوابات البعدية للاتصال بالشياطين وجلبهم للأرض

كيفية حدوث التزاوج والجماع بين الإنس والشياطين

البوابات البعدية الثابتة

البوابات البعدية المؤقتة

ناسا ومشاريع طي الزمان والمكان

مشروع سيرن الأمريكي الأوربي لفتح البوابات النجمية والممرات البعدية لعوالم الجن والشياطين

نزول القرآن وبعثة النبي محمد في ليلة القدر (ليلة الفرقان) التي يفرق الله فيها كل أمر حكيم ويقدر فيها مقادير إلهية تستمر للآلاف السنين

القضاء علي الكهانة واستراق السمع بتغيير تركيبة سماء الأرض (طبقات الغلاف الجوي والمجال المغناطيسي) بملئها بحرس شديداً وشهباً وإغلاق البوابات البعدية ليلة نزول القرآن

الصافات صفاً والزاجرات زجراً والتاليات ذكراً هم ملائكة السماء الموكلون بحراستها ونقل الأوامر الإلهية من الملأ الأعلى للأرض

الفصل الثاني 

مراحل تنجيس وتطهير البيت الحرام من عصر آدم

إلي العصر المحمدي

جرائم قوم عاد وثمود وفرعون لغزو الفضاء والاتصال بعوالم الشياطين والإفساد بالأرض المقدسة

الأحزاب بالقرآن هم حزب الشيطان من بقايا قوم نوح وعاد وثمود وفرعون ولوط وأصحاب الأيكة والممسوخين من بني إسرائيل المسيطرون علي الأنفاق وعالم جوف الأرض الداخلي

الأحزاب يهجمون علي النبي والمؤمنين من فوق رؤوسهم ومن الأنفاق والجبات التحت أرضية بمعركة الأحزاب والله ينصر المؤمنين بمعجزة إلهية

لماذا تم أخفاء سيرة أمم عاد وثمود (القرون الأولي) من الكتب السماوية السابقة

أرم ذات العماد (السومريين أصحاب أبراج بابل لإطلاق الصواريخ والمركبات الفضائية لشن غزو علي العرش الإلهي وسكان السماء بمعاونة الشياطين)

أوجه التشابه بين إمبراطورية عاد والإمبراطورية السومرية

التسعة رهط المفسدون بالأرض بمدينة ثمود هم التسعة رجال السريين بهرم طبقات الماسونية (هرم حكومة الطاغوت العالمية)

ثمود الذين عقروا ناقة الله وجابوا الصخر بالواد المقدس (نقبوا وحفروا الأنفاق –الجبات- الموصلة لعوالم الشياطين السفلية بأرض الحجاز)

العلاقة بين ناقة صالح التي خرجت من الصخر كفتنة لقوم ثمود ودابة الأرض التي تخرج من باطن أرض مكة والمسجد الحرام في نهاية الزمان

هل فصيل ناقة صالح (وليدها) هي دابة الأرض

فرعون ذي الأوتاد (الذين شيدوا الأهرامات للاتصال بالعوالم السفلية والعلوية للشياطين)

رفع إبراهيم عليه السلام لقواعد البيت وتطهيره من أصنام الأمم المشركة من قوم نوح وعاد وثمود

موسي يطلب من فرعون إطلاق سراح بني إسرائيل ليتوجهوا للحج وتقديم الذبائح بمكة علي سنة إبراهيم عليه السلام في اليوم العاشر من شهر الحج كما جاء بنصوص التوراة

دخول بني إسرائيل بقيادة طالوت الأرض المقدسة بمكة بعد انتصارهم بآية التابوت في عصر داود عليه السلام

النبي سليمان يبني الهيكل وبداخله قدس الأقداس المكعب بأورشليم (مكة)

انقسام مملكة سليمان بعد وفاته إلي أورشليم بمكة والسامرة بنجد والمدينة المنورة

نبوخذ نصر يغزو مملكة أورشليم (مكة) الواقعة جنوب بابل بسفر إرميا  ونبونيد خليفته يتخذ من تيماء بشمال الحجاز مقراً لإقامته بعد جولاته بخيبر ويثرب

القرآن يشير إلي قرب مملكة سليمان الحجازية من مملكة سبأ اليمنية

بني إسرائيل ينقلبون علي أعقابهم بعد عصر سليمان وينجسون الهيكل (البيت الحرام) بصنم البعل (هبل) وعشتاروت (العزة) والعرب يرثون عبادة هذه الأصنام منهم

النبي إلياس أرسل إلي العرب وبني إسرائيل الذين عبدوا البعل (تموز – هبل) بالبيت الحرام

زربابل (الدجال) يعود بأحفاد بني إسرائيل واليهود من بابل ويخدعهم بالذهاب لأرض فلسطين ويسميها لهم أورشليم الجديدة ويبني لهم بها الهيكل الثاني

نماذج من إفساد الأمم الغابرة وآل سعود لشعائر الحج بمكة

تنجيس البيت الحرام بالأصنام وتقديم الأبناء قرابين بشرية للشياطين وآلهة المشركين

التلاعب في شعائر الحج بمنع ذبح الأنعام في شعيرة العمرة وقصرها علي شعيرة الحج فقط

التلاعب بشعيرة ذبح الأنعام بمكة واستبدالها بكوبونات الأضاحي

رفع تكاليف تأدية الحج لصرف الناس عن تأدية هذه الشعيرة الهامة

إلغاء أشهر الحج المعلومات وحج الزروع والثمار وقصر الحج علي شهر ذي الحجة فقط

التلاعب بالنسيء والشهور القمرية للأشهر الحُرم لإفساد شعائر الحج 

الاعتداء بصيد البر أو البحر أثناء تأدية شعائر الحج أو العمرة كما فعلت طائفة من بني إسرائيل 

الفصل الثالث

الشجرة النورانية الزيتونة المباركة التي تسقط من العرش الإلهي بمركز الأرض بمكة لتنشأ المجال النوراني المغناطيسي للأرض (لباس تقواها)

المشكاة والزجاجة والمصباح الأرضي الذي يستمد نوره من الشجرة النورانية المباركة هما المجال المغناطيس والغلاف الجوي والمغناطيسي للأرض (مصباح أو زينة الكواكب)

طبيعة الغلاف الجوي

طبقات الغلاف الجوي

المجال المغناطيسي للأرض

مصدر الحقلالمغناطيسي الأرضي

تأثير المجال المغناطيسي علي الإنسان ودمه وخلاياه الحية

نور الشجرة النورانية المباركة يسقط ويتجمع عند بيت الله الحرام بمركز الكرة الأرضية بالأرض المباركة بمكة

أولاً : مَكَّة أول بيت وضِع للناس لعبادة الله على الكُرة الأرضية

ثانياً : القارات كلها نمت من تحت الكَعبة المُشَرَّفَة

القرآن والأبحاث العلمية يؤكدان أن مكة هي مركز الكرة الأرضية ونقطة تجمُع الطاقة الكونية الإيجابية في الأرض

أولاً : مكة المكرمة هي مركز الجاذبية الأرضية ونقطة التقاء الإشعاعات الكونية

ثانياً : مكة هي مركز اليابسة على الأرض (وسط الأرض)

ثالثاً : القرآن يؤكد أن مكة مركز الأرض (سواء الأرض) وأنها تتوسط  كل القرى (أم القرى)

رابعاً : مكة المُكرمة هي المدينة المثالية لحساب التوقيت العالمي

 مكة هي فقط الأرض المباركة والمقدسة بالقرآن

القبلة الأولي للمسلمين لم تكن باتجاه فلسطين ولكن باتجاه البيت المعمور بسماء الكعبة كما جاء بالقرآن

الفصل الرابع

أسرار جبال الطور وبوابة الله بوادي طوي المقدس بمكة

العلاقة بين الشجرة النورانية والشجرة التي تخرج من طور سيناء وتنبت بالدهن بالبلد الأمين مكة

التين والزيتون (طور تينا وطور زيتا) جبلين من خمسة جبال بمكة بنيت منها أحجار الكعبة علي ما جاء بالروايات الإسلامية

السقف المرفوع هو عمود النور الواصل بين الكعبة والبيت المعمور بالسماء

البحر المسجور هو نار معدن الحديد السائل الممغنط بنواة الأرض بباطن أرض الكعبة

شجرة طور سنين تصبغ الموحدين غير المشركين المؤدين لشعائر الحج بنور  تقواها مما يؤدي لتقوية هالتهم النورانية

الكتاب المسطور في رق منشور هو التوراة والألواح التي تسلمها موسي من الله علي جبل الطور

الله ظهر لموسي بوادي طوي المقدس بمكة من وراء حجاب من نور الشجرة النورانية عند جبل الطور

الطور والوادي المقدس طوى وشاطئ الوادي الأيمن وطور سنين كلها أماكن تقع بالبلد الأمين بالأرض المقدسة بمكة

نتق أحد جبال الطور فوق بني إسرائيل عند أخذ الميثاق عليهم ودك الآخر الذي تجلي الله عليه

أدلة من الأحاديث النبوية تثبت أن الوادي المقدس طوي والطور بمكة

جبل حوريب بالتوراة هو نفسه جبل الطور بالوادي المقدس طوى بمكة

برية سين أو سيناء هي برية الجزيرة العربية بالخرائط القديمة (ارض إله القمر سين)

المدن الواردة بالتوراة لرحلة خروج بني إسرائيل للأرض المقدسة تقع جميعها بالجزيرة العربية ومكة

قبر موسي بالكثيب الأحمر بمنطقة مكة

قادس ومكت (مكة) في نقوش معركة مجدو التي خاضها تحتمس الثالث بالجزيرة العربية

مواضع ذكر مكة في التوراة

بكه  (مكه) هي أرض الحج بالمزمور 84 من مزامير داود

جبل عرفات بالمزمور 86

بكة (مكة) والمدينة مساكن العرب من بني يقطان بترجمة التوراة لسعديا الفيومي

الفصل الخامس 

أسرار وألغاز الفتنة الكبرى والمسيح الدجال بسورة المدثر

الخالق جل وعلا يحدد لسيدنا محمد بسورة المدثر في الليالي الأولي للوحي مهمته كبشير ونذير للفتنة الكبرى للدجال بسورة المدثر

الله يتوعد الدجال أن يصليه سقر وقد خلقه وحيداً وجعل له مالاً ممدوداً وبنين شهوداً ومهد له في الأرض تمهيداً ثم يطمع أن يزيده

آيات ذكر الدجال وفتنه للأمم السابقة بالقرآن الكريم

العلاقة بين النقر في الناقور بسورة المدثر والصيحة التي حذرنا الله والنبي من وقوعها في نهاية الزمان

هل أهل الأرض منذرون بصاعقة مثل صاعقة عاد وثمود من خلال الصيحة والهدة

الرقم 19 بسورة المدثر هو رقم الفتنة الكبرى لإبليس والدجال

هل مجلس كبار آلهة الأنوناكي السومريين المكون من 19 إله ناري يمثل عدة الملائكة خزنة النار ؟؟؟؟.

الفصل السادس

كشف سر الدوائر الـ  19 والنجوم الـ 13 الموجودة فوق شعار النسر بالدولار الأمريكي وعلاقتها بالخطة الشيطانية للإحاطة بمكة والكرة الأرضية

شعار النسر الموجود علي الدولار يجسد صورة الهيكل الصهيوني - شعار الجبت والطاغوت - ورجسة الخراب بمكة لنشر الطاقة السلبية بالأرض

الدائرة الموجودة فوق شعار النسر تمثل دائرة السوء وخطوات الشيطان الـ 19 للإحاطة بالناس والكرة الأرضية

إبليس يقع في الفتنة فيرفض السجود لآدم ويعتبر قرار المولي عز وجل بسحب الخلافة منه وتولية آدم خليفة بالأرض خطأ وعدم تقدير جيد لقدراته وقدرات آدم

الفتنة والاختبار سنة إلهية سارية علي جميع مخلوقات الله من الجن والإنس والأنبياء وغيرهم من المخلوقات

إبليس يطلب منح سلطان له من الله علي الناس بالموافقة علي 13 خطوة والله يزيده عليها 6 خطوات لتكتمل خطته بـ 19 خطوة تكون فتنة يحقق بها سيطرته العقلية والجسدية علي من يتولونه من الإنس والجن

لماذا تكررت كلمة السوء 19 مرة بالقرآن

نجوم النجمة السداسية الـ 13 تمثل البوابات النجمية البعدية (المعارج - الممرات) الأثني عشر بالكرة الأرضية وبوابة الله المركزية النورانية بمكة

الماسون يؤكدون أن عدد البوابات النجمية بين الأبعاد والعوالم المختلفة بالكرة الأرضية  12 بوابة تتخذ شكل النجمة السداسية

السنة الخسوفية الفلكية التي يجتمع فيها الشمس والقمر والأرض علي صف واحد توضح سر من أسرار الرقم 19

علاقة الرقم 19 و 13 بالماسون والبهائيين وأشهر النسيء المحرمة للتلاعب بعدة الأشهر الحرم في عصر الدجال

الماسون يحددون بخرائطهم الصهيونية عام 2019م كموعد لبداية الفتنة الكبرى للدجال

النجمة السداسية وأسرار سحر الكابالا والعلوم السحرية لتسخير وجلب الشياطين للأرض

الدائرة والنجمة السداسية من أهم رموز سحر الكابالا لممارسة الطقوس الشركية والسيطرة علي البشر وإيذائهم وجلب الشياطين

الفصل السابع

ما الذي رآه الرسول برؤيا الفتنة الكبرى المذكورة بسورة الإسراء

رؤيا الفتنة التي رآها الرسول المذكورة بسورة الإسراء خاصة بالفتنة الكبرى لإبليس والمسيح الدجال في الأرض والحرم المكي للإحاطة بالناس والوعد الإلهي بفتحين لمكة لإظهار الدين الحق علي الدين كله

الإشارات القرآنية بسورة الفتح لتصديق الله لرسوله بدخول المسجد الحرام وتطهيره من الأصنام والأوثان ليتحقق الفتح الأول لمكة في عهده

علاقة سورة الفتح والنصر بالرؤيا التي شاهدها النبي

الشجرة الملعونة في القرآن هي شجرة الزقوم النارية الخبيثة التي خلق منها الشياطين ونسل العماليق الهجين بين الإنس والجن ويسعي إبليس لجلب طاقتها السلبية للكرة الأرضية لتحل محل الشجرة النورانية الزيتونة بطور سنين بمكة

القضاء المقضي به علي بني إسرائيل (القباليون - الصهيونية) بأوائل سورة الإسراء يوضح دورهم في تنجيس الحرم المكي ورؤيا فتحها وتطهيرها في عصر النبوة وبعد تتبير الهيكل الصهيوني (رجسة الخراب)

رؤيا النبي دانيال بإقامة بني إسرائيل لرجسة الخراب في عصر الدجال ببيت الله المقدس جزء من الرؤيا التي شاهدها النبي بفتحي مكة

الفتنة الكبرى ومشاهد الغزو الفضائي للدجال ويأجوج ومأجوج للأرض المقدسة وجبال الطور بمكة

مشهد ظهور الدجال بسفر حزقيال علي سفينة فضائية عملاقة بسماء مكة دون أن ينزل إليها

مشهد هجوم يأجوج ومأجوج علي عيسي وأتباعه وتحصنهم منهم في جبال الطور بمكة هو الجزء الأخير من الرؤيا التي شاهدها النبي

بناء الأبراج الشاهقة حول الكعبة علامة هدمها بأيدي المسلمين بدعوي تطويرها في الروايات الإسلامية لإقامة الهيكل الصهيوني الوثني مكانها

الفصل الثامن 

الإفسادتين العالميتين لبني إسرائيل ويأجوج ومأجوج الفضائيين بالأرض المقدسة

ونهايتهم عند طور مكة

إفسادتين لبني إسرائيل ويأجوج ومأجوج بالأرض المقدسة (مكة) بسورة الإسراء والكهف

تحريم دخول الأرض المقدسة بمكة علي بني إسرائيل لاعتدائهم بالسبت إلي ما قبل موعد الغزو الفضائي ليأجوج ومأجوج بأطباقهم الطائرة وهم من كل حدب ينسلون في نهاية الزمان (يوم الوعد الحق – هرمجدون)

هل فصائل الزواحف والرماديون والشماليون والأنوناكي الفضائيون من نسل العماليق الهجين بين الإنس والشياطين وممن سكنوا الأرض قبلنا وهم يأجوج ومأجوج.

نقوش بالمعابد الفرعونية والبابلية والسومرية والآشورية والأمريكية لمركبات طائرة وكائنات فضائية

الأساطير والنصوص الهندية المقدسة تشير لمخلوقات هبطوا من جنات وكواكب السماء إلي الأرض بمركبات فضائية

نقش عجيب لمركبة فضائية ترحل لعالم الآخرة بتابوت الملك باكال من حضارة المايا

إشارات القرآن لنزول كائنات فضائية من الملائكة والشياطين من مقاعدهم وقواعدهم بالسماء للأرض وتجسدهم في هيئة آدمية لصنع عجائب وآيات دفعت الناس لعبادتهم

هل حدث تزاوج بين الإنس والشياطين فنتج النسل الهجين من العماليق الجبابرة الذين قام عليهم الطوفان.

نسل الجبابرة الهجين (العماليق) الناتج من تزاوج الملائكة الساقطين (مردة الشياطين) لبنات قابيل بالتوراة وسفر أخنوخ (سفر النبي إدريس)

الملائكة الساقطين بالتوراة هم إبليس ومردة الجن الذين زعموا أنهم ملائكة وأبناء الله وبناته الذين أختصهم بعلمه

القرآن يؤكد وجود نسل نتج من المعاشرة الجنسية بين الجن والإنس قبل الطوفان قاموا بعبادة الجن والشرك بالله

علماء السلف لم ينفوا إمكانية حدوث الجماع الجنسي والتكاثر بين الإنس والجن

المؤرخون يؤكدون أن الكنعانيين والآموريين والهكسوس والفراعنة الذين جاءوا من الشرق واحتلوا الجزيرة العربية ثم الشام ومصر من نسل العماليق

هل هناك عودة لقوي خير منظرة من بني إسرائيل والشهود الأمناء بالأرض لمناصرة المهدي وعيسي والمؤمنين في معارك آخر الزمان

الشهود الأمناء بالأرض والرجلين المؤمنين ذوي القدرات الخارقة اللذين سيكون لهم عودة يصنعون فيها العجائب في زمن الدجال ويوم الله الموعود

مواضع ذكر الشهود الأمناء بالقرآن

الخضر وإلياس (إيليا) من المنظرين ولهم عودة في نهاية الزمان برواياتنا الإسلامية

الشاهدان اللذان سيصنعان العجائب بزمن الدجال في سفر الرؤيا الإنجيلي

الله جعل الحرم آمناً وأهل القرى الأخرى كانت تتخطفهم الجن والشياطين

 


فهرس كتاب مشروع تجديد الحرم المكي لإقامة الهيكل الصهيوني بمكة علي صورة الإله ست الفرعوني (المسيح الدجال)

 

هشام كمال عبد الحميد

 

 

 

لتحميل الكتاب أضغط علي الرابط التالي:

 http://heshamkamal.3abber.com/post/129615


 

الفهـــــرس

 

المـوضـــــــــــــــوع

رقم الصفحة

المقدمــــــــــــــة

9

الفصل الأول

قدماء المؤرخين العرب يؤكدون :

المسجد الأقصى المذكور بالقرآن يقع بالعدوة القصوى بالجعرانة

بمكة وليس بالقدس الفلسطينية

 

 

الأحاديث النبوية الصحيحة لقصة الإسراء والمعراج لم تثبت وقوع المسجد الأقصى بفلسطين

20

المسجد الأقصى بالعدوة القصوى بالجعرانة

24

كتب التاريخ والسيرة التي أكدت وقوع المسجد الأقصى بالعدوة القصوى بالجعرانة بمنطقة مكة

25

منطقة فلسطين كانت تسمي بمنطقة إيليا في العصر النبوي والمسجد الأقصى بفلسطين تم تشييده في عهد عبد الملك بن مروان

28

تاريخ بناء المسجد الأقصى المبارك

30

مدينة القدس الفلسطينية ذكرت في القرآن باسم أدني الأرض لوقوعها بأخفض منطقة في العالم

33

التفاصيل التي أعطاها النبي لأوصاف المسجد الأقصى الذي أسري به إليه تثبت وجود هذا المسجد في عصره وأنه مسجد الجعرانة

33

الرد علي الشبهات المثارة حول تحويل القبلة من المسجد الأقصي بفلسطين للمسجد الحرام بمكة

35

الفصل الثانى

المخططات الصهيونية لإقامة الهيكل اليهودى بمكة وتشييد مملكة المسيح الدجال بالأراضى المقدسة بالجزيرة العربية

 

هيكل سليمان فى العقائد اليهودية

42

تجديدات الحرم المكى عبر التاريخ الإسلامى

45

تجديدات الحرم فى عهد آل سعود ( من 1744م حتى الآن )

47

مشاريع تجديد مدينة مكة فى عهد الملك عبد الله

50

مشروع تطوير الحرم المكى ومدينة مكة المكرمة

51

ماكيتات مشروع تجديد الحرم المكي تثبت العلاقة بين الهيكل الصهيونى والرموز الماسونية وهذا المشروع المكى

55

الماسون يجسدون رموزهم وأصنامهم الوثنية فى العصر الحديث فى صورة مبانى حديثة

56

أهم الرموز الماسونية ودلالاتها الشيطانية ( رموز جماعة القابالا اليهودية )

56

مشروع تجديد المسجد الحرام يجسد صورة الإله ست داخل وحول الحرم المكى محاطاً بالنسر الموجود علي الدولار الأمريكى

66

مشروع برج الساعة

82

مشروع جسر الجمرات بمنى

84

مشروع قطار المشاعر المقدسة

85

مشاريع تطوير مدن المملكة العربية السعودية

86

الفصل الثالث

أسئلة وعلامات استفهام حول مشاريع تجديد الحرم المكى

 

بناء الأبراج الشاهقة حول الكعبة علامة هدمها بأيدى المسلمين فى الروايات الإسلامية

شعار شركة بن لادن هو شعار الإله بافومت عند الماسون (الشيطان)

93

95

رجسة الخراب التى نبأ النبى دانيال وعيسى بإقامة الدجال لها ببيت الله المقدس بمكة

95

نبوءة سورة الإسراء بدخول المسجد الحرام وهدم الهيكل الوثنى الذى سيشيده بنى إسرائيل بمكة في نهاية الزمان

99

الدكتور سلمان العودة يستنكر وجود النجمات السداسية فى زخارف الحرم المكى

102

وبدأت دعوات بعض المشايخ السعوديون لهدم المسجد الحرام بدعوى تفادى الإختلاط

103

علماء السعودية يُجيزون نقل مقام إبراهيم من جوار الكعبة إلى مكان آخر خارج الحرم

104

هيئة الأمر بالمعروف تطالب بإزالة عدد منالآثار الإسلامية بمكة والمدينة

106

فتوي هيئة كبارالعلماء السعوديون بعدم جواز السعي في التوسعة الجديدة للصفا والمروة التي تمت عام 1429 هـ (2008 م)

107

فتوى الإمام محمد بن إبراهيم

109

فتوى الشيخ صالح بن فوزان حول مسعى الصفا والمروة الجديد

112

الفصل الرابع

هل سكن النبى إبراهيم بالأراضى المقدسة بمكة أم بفلسطين

كما يزعم أهل الكتابوالمؤرخين المعاصرين

 

القرآن يقر أن إبراهيم عليه السلام وذريته إستوطنوا بالأراضى المقدسة بمكة وما حولها

115

مكة المكرمة هى مركز الكرة الأرضية بالقرآن والأبحاث العلمية الحديثة

120

أولاً : مكة المكرمة هي مركز الجاذبية الأرضية ونقطة إلتقاء الإشعاعات الكونية

120

ثانياً : مكة هي مركز اليابسة على الأرض (وسط الأرض)

121

ثالثاً : مكة المكرمة هي المدينة المثالية لحساب التوقيت العالمى

123

رابعاً : الطواف من اليسار إلى اليمين بالكعبة يماثل حركة الأجرام السماوية والذرة

124

خامساً : السجود نحو مكة المكرمة يخلص الجسم من الشحنات الكهربائية الزائدة ويحمى الإنسان من الأمراض

125

قصة النبي إبراهيم فى نصوص التوراة

126

نقاط الخلاف بين التوراة والقرآن فى قصة سيدنا إبراهيم

126

نقاط الخلاف بين نصوص التوراة العبرية والتوراة السامرية للمواقع التى إستوطن بها النبى إبراهيم

141

معظم المدن التى إرتحل إليها سيدنا إبراهيم بنصوص التوراة ما زالت موجودة بأسمائها القديمة أو أسماء قريبة منها بمكة والمدن المحيطة بها بالمملكة العربية السعودية

143

المؤرخون يؤكدون أن جذور الكنعانيين تعود للجزيرة العربية

143

العمالقة سكان مكة والجزيرة العربية

147

الكنعانيون والأموريون من أحفاد العمالقة

148

اليبوسيون من أحفاد الكنعانيين الذين إستوطنوا بمكة

148

شكيم (أرض نجد)

150

بلوطة مورة (مُرة) وأرض المُريا (الموريا - مورية - مريه ) 

154

أرض الموريا بالتوراة التي بني بها إبراهيم بيت الله المُقدس هي أرض مَكَّة

156

بكه – مكه والحج إليها بالمزمور 84

161

جبل عرفات بالمزمور 86

163

مكة والمدينة مساكن العرب من بني يقطان بترجمة التوراة لسعدى الفيومى

164

المدينة المقدسة (أورشليم) مكعبة (كعبة) بسفر الرؤيا ولا يدخلها أغلف أو نجس في سفر إشعيا وبها بئر ماء حياة (بئر زمزم)

166

بئر سبع (بئر لحى رئى) بالتوراة هي بئر زمزم بمكة

168

من نصوص التوراة المحرفة الذبيح إسماعيل وليس إسحاق؟

172

قادش (مكة) وشور و جرار و بارد (أماكن وأودية بمكة)

174

قادس ومكت (مكة) فى نقوش معركة مجدو التى خاضها تحتمس الثالث بالجزيرة العربية

178

بيت إيل (بيت الصنم العربى مناة بين مكة والمدينة)

183

فاران الحجاز وفاران مكة بخرائط بطليموس وعند المؤرخين العرب والتوراتيين

185

وسكن لوط بشرق مكة المكرمة والطائف

188

الرفائيون (الزمزميون) الساكنون فى عشتاروت (عند صنم العزى - عشتر بمكة)

190

فلس طئ (فلسطين) وصيدا بالسعودية واليمن ولبنان والخليل والجليل بمكة

192

الفصل الخامس

خروج موسى وبنو إسرائيل من مصر إلى مكة

لتطهير بيت الله الحرام من تدنيس العماليق وإقامة شعائر الحج به

 

موسى يطالب فرعون بإطلاق بنى إسرائيل معه ليتوجهوا للحج وتقديم الذبائح بمكة طبقاً لما جاء  بنصوص التوراة العبرية

199

القرآن يقر بخروج بنى إسرائيل من مصر للتوجه للأرض المقدسة بمكة

 

·   الطور والوادي المقدس طوى وشاطئ الوادي الأيمن وطور سنين كلها أماكن تقع بالبلد الأمين بالأرض المقدسة بمكة

 

·      أدلة من الأحاديث تثبت أن الوادي المقدس طوي بمكة

 

·   جبل حوريب بالتوراة هو نفسه جبل الطور بالوادي المقدس طوى بمكة

 

205

 

210

 

 

214

 

220

برية سين أو سيناء هي برية الجزيرة العربية بالخرائط القديمة (أرض غله اقمر سين)

221


 

تحميل كتاب

كشف طلاسم وألغاز :

بني إسرائيل - الدجال - أبراج النمرود - والمركبات الفضائية لسليمان ذي القرنين بالقصص القرآني

 

هشام كمال عبد الحميد

 

لتحميل الكتاب أضغط علي الرابط التالي :

http://www.mediafire.com/file/k1h3rc2cvlrcfrl

فهرس الكتاب 

تمهيد

أكذوبة عدم ذكر الدجال بالقرآن للتعتيم علي تاريخه الأسود والشخصيات المتعددة له بالقصص القرآني

لماذا حظي بني إسرائيل بالنصيب الأكبر في القصص القرآني

الفصل الأول

القواعد الذهبية لتفسير القرآن بالقرآن

(التي سنستند عليها في هذا الكتاب) 

الفصل الثاني

القرون الأولي التي سكنت الأرض قبل خلق آدم

أمم النسناس والحِن والبن والهن والجن الذين سكنوا الأرض قبل البشر

لعنة الله علي الشياطين أحالت خلقتهم لكائنات ممسوخة

شجرة الزقوم بالقرآن تعطينا وصف دقيق لأشكال رؤوس الشياطين الممسوخين الخلقة

كتاب "العزيف" النيكرونوميكون للحظرد أشهر الكتب القديمة النادرة لوصف أشكال الجن وممسوخي الخلقة وأمم ما قبل البشر

مجموعة من الصور لأشكال الجن والممسوخين من واقع كتاب "العزيف" للحظرد

إبليس عصي الله ولكنه لم يجرؤ أن يتحداه والله أنظره ليكون أحدي أدواته في فتنة وتمحيص الإنس والجن

إبليس تغيرت خلقته فأصبح كائن مسخ مخنث بعد غضب ولعنة الله عليه

هل هبط آدم وحواء وإبليس والجن من السماء إلي الأرض في مركبات فضائية أو دواب سماوية عبر بوابات نجمية

  • آيات قرآنية تؤكد هبوط آدم وحواء وإبليس من إحدى جنات عدن السماوية
  • الأساطير والنصوص الهندية المقدسة تشير لمخلوقات هبطوا من جنات وكواكب السماء إلي الأرض بمركبات فضائية
  • نقش عجيب لمركبة فضائية ترحل لعالم الآخرة بتابوت الملك باكال من حضارة المايا
  • نقوش فرعونية بمعبد أبيدوس بسوهاج لطائرات ومركبات فضائية 
  • لغز مخلوقات المركبات الفضائية باسطوانات الدروباس المكتشفة بالصين
  • المعارج أو البوابات النجميه السماوية التي سلكها دواب ومركبات الإنس والجن في رحلة هبوطهم للأرض
  • مردة الشياطين كان لهم قواعد فضائية يسترقون منها السمع لمعرفة الغيب والمستقبل
  • الملائكة الساقطين بالتوراة وسفر أخنوخ هم إبليس ومردة الجن الذين زعموا أنهم ملائكة وأبناء الله وبناته الذين أختصهم بعلمه
  • خدعة الأنوناكي والرماديين الذين هبطوا للأرض من كوكب نيبيرو وشيدوا بها الحضارات الكبرى

الفصل الثالث

بني إسرائيل في عصر آدم

بنص القرآن بني إسرائيل كانوا معاصرين لآدم وهم أحدي الأمم التي حملت مع نوح بالسفينة

قصة قتل قابيل لهابيل وتشريع أول تحريم للقتل علي بني إسرائيل في عصر آدم

قصة قتل قابيل لهابيل بالتوراة

قصة قتل ست (قابيل) لأوزيريس (هابيل) بالأساطير الفرعونية

القرآن حدثنا عن شخصيتين حملا اسم إسرائيل أحدهما عاصي متمرد والأخر أنعم الله عليه وعلي ذريته

إسرائيل المزيف (قابيل - ست - الدجال) المنتحل صفة واسم إسرائيل الحقيقي (هابيل - أوزيريس - عُزير) الذي أنعم الله علي ذريته وجعل منهم أنبياء وملوك

الشيطان الإنسي الجبت (المصري القديم أو الفرعون المصري الأول) قرين الشيطان الجني إبليس (الدجال - قابيل – ست)

الفرعون ست (قابيل – إسرائيل المزيف) أول مؤسس لعقائد التثليث وأقانيم الصلب والفداء

أبحاث مسيحية تعترف بالأصول الوثنية لعيد ميلاد المسيح

الأصل الحقيقي لعيد ميلاد المسيح

ثالوث الإله بعل الذي عبده معظم أمم الأرض قبل وبعد الطوفان

العلاقة اللغوية بين اسم قايين وست وبعل (الدجال) وعُزير وأوزيريس وهابيل

النبي إدريس من ذرية إسرائيل الذي أنعم الله عليه (هابيل - أوزيريس)

الله اصطفي بعد الطوفان الأنبياء من ذرية إسرائيل ونوح وإبراهيم وذرية من حمل بالسفينة وممن هدي واجتبي

الفصل الرابع

طوفان نوح في القرآن والكتب السماوية

والوثائق التاريخية

طوفان نوح بين العلم والقرآن

العلم يثبت حدوث الطوفان نتيجة لاقتراب أجرام سماوية من الأرض والقرآن أكد هذه الحقيقة

هل كان فلك نوح سفينة عملاقة مدرعة

أين ذهب الماء بعد الطوفان

أدلة جيولوجية يحتج بها القائلون بفكرة الطوفان الشامل الذي غمر الأرض كلها

سفينة نوح رست علي جبل الكُدي (الجودي) بمكة بعد الطوفان

الدراسات الهيدرولوجية الحديثة تثبت أن سفينة نوح رست بالجزيرة العربية والطوفان لم يشمل الكرة الأرضية

هل حدث تزاوج وتناسل بين الإنس والجن قبل الطوفان

القرآن يؤكد وجود نسل نتج من المعاشرة الجنسية بين الجن والإنس قبل الطوفان عبدوا الجن وأشركوا بالله

أوجه التشابه بين قصة زواج هاروت وماروت من بنات البشر وقصة زواج الملائكة الساقطين من بنات الإنس

علماء السلف لم ينفوا إمكانية حدوث الجماع الجنسي والتكاثر بين الإنس والجن

نسل الجبابرة الهجين (العماليق) الناتج من تزاوج الملائكة الساقطين (مردة الشياطين) لبنات الإنس بالتوراة وسفر أخنوخ (النبي إدريس)

المؤرخون يؤكدون أن الكنعانيين الذين استوطنوا بالجزيرة العربية ثم الشام من نسل العماليق وكانوا مثلثين من عبدت ثالوث بعل

الرفائيون الزمزميون (الجبابرة) بالتوراة الساكنين في عشتاروت عند صنم العزي (عشتر - العزة) بمكة

الفصل الخامس

اليهود والعمالقة والنماردة بعد الطوفان

قوم عاد وثمود من أمم ما قبل الطوفان المؤجل أجلهم حتى يبعث الله فيهم رسولاً

قوم عاد خلفوا قوم نوح في حكم الكرة الأرضية

عاد أرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد

اليهود هم الكفرة الذين قالوا يد الله مغلولة والمشركين الذين قالوا عُزير بن الله من أحفاد من أمن بهوداً من قوم عاد (العماليق)

ثمود الذين جابوا الصخر بالواد وعقروا ناقة الله

قصة الصراع بين النبي إبراهيم والنمرود الدجال

بنص القرآن النبي إبراهيم كان معاصراً للنبي نوح وتتلمذ علي يديه لمدة 39 سنة بنص توراة سفر ياشر

النمرود يصدر أمراً بقتل إبراهيم عند ولادته بعد أن أخبره سحرته بزوال ملكه وملوك الأرض علي يديه هو ونسله

النبي إبراهيم  يظن في بعض الكواكب والنجوم والله يهديه إليه بعد أن رأي ملكوت السماوات والأرض (أفول كل شيء في الكون فيما عدا الخالق)

النمرود يقرر حرق النبي إبراهيم في النار بعد هدمه لأصنامه ومحاربته لعبادة الكواكب والنجوم والله يجعلها برداً وسلاماً عليه

النمرود يحاج النبي إبراهيم في ربه ويفتنه بخدعة دجلية لأحياء الموتى وإبراهيم يعجزه في إشراق الشمس من المغرب

النبي إبراهيم يطلب من الله أن يريه كيف يحي الموتى بعد فتنة النمرود له بأحياء الموتى بقبضة الحياة التي قبضها من الملاك الرسول

الخالق يذكر سيدنا إبراهيم بقصة الرجل (المسيح الدجال) الذي أماته الله مائة عام ثم بعثه ليكون آية للناس وأرسل له الملاك الروح ليشهده كيف يحي حماره فقبض قبضة حياة من أثر هذا الرسول ليستخدمها في أحياء الموتى وفتنة البشر

النبي إبراهيم يهاجر من أرض بابل إلي الأرض التي بارك الله فيها للعالمين بالجزيرة العربية ومكة

برج بابل الذي شيده النمرود الدجال لغزو الفضاء

 وشن حرب كونية علي الله للجلوس علي عرشه بالسماء

النمرود يشيد مدينة بابل ككعبة بديلة لباب إيل (بيت الله الحرام بمكة)

برج بابل كان قاعدة لإطلاق الصواريخ والمركبات الفضائية لغزو السماء والعرش الإلهي وإقامة حكومة كونية عالمية علي الأرض

غضب إلهي علي برج بابل يحرق ويخسف ثلثيه ومسخ لأتباع النمرود من الإنس والجن إلي قردة وفيلة وبلبلة لغتهم وتشتيت توحدهم لمحاربة الخالق

لقد بلبل الله لغات قوم النمرود وأتباعه فلماذا تم التركيز علي اللغة بالتوراة وسفر ياشر؟؟؟؟؟.

أكثر من دليل بالقرآن والنصوص البابلية والسومرية والماسونية تؤكد أن النمرود هو المسيح الدجال

الفصل السادس

بني إسرائيل والدجال في عصر فرعون وموسي

فرعون يدعي الإلوهية ويستعبد بمصر بني إسرائيل (أحفاد أوزيريس الخير - هابيل)

موسي يهرب لمدين بعد قتله للمصري ويؤدي عن حماه 10 حجات بمكة كمهر لأبنته

الله يظهر لموسي في العاشر من ذي الحجة بجبل الطور بمكة ويكلفه بالذهاب لفرعون والعودة ومعه بني إسرائيل بعد ثلاثين يوماً وتلقي الألواح بعد أربعين يوماً

فرعون يرفض خروج بني إسرائيل بعد رؤيته لمعجزة العصا ويد موسى ويحاجه في ربه ويعجزه في أخبار القرون الأولي التي لا يعلمها إلا المنظرين من الجن والإنس

فرعون يسخر من موسى ويأمر هامان ببناء صرح لإطلاق مركبة فضائية يبلغ بها أسباب السماوات ليطلع علي إلهه

موسي يتحدي فرعون وسحرته في يوم الزينة (بداية الربيع أو شم النسيم) الذي وافق 21 مارس بالتقويم الشمسي والأول من محرم قمرياً

بداية الضربات والآيات العشر المتبقية لفرعون وقومه

من يوم الزينة في الأول من محرم وحتى العاشر من محرم

آية انتصار موسي علي سحرة فرعون بخواص العصا الإلكترونية التي شتت الموجات والأشعة المتشكلة في صورة حيات بتقنية الهولوجرام الموجية الإشعاعية في يوم الزينة

الآيات والضربات الثمانية من الثاني إلي التاسع من محرم (آيتي نقص السنين والثمرات وآيات الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم والرجز من السماء ثم كشف الرجز)

موسي يسر ليلاً يوم التاسع من محرم ببني إسرائيل للهروب من فرعون ليرثوا الأرض المباركة بمكة التي كانت خاضعة لحكم فرعون

الله ينجي موسي وبني إسرائيل بالآية والمعجزة العاشرة بشق البحر بخواص العصا الكهروستاتيكية فغرق فرعون وجنوده في العاشر من محرم

الأحاديث النبوية الصحيحة التي أشارت لغرق فرعون وجنوده يوم العاشر من محرم

فرعون يدركه الغرق فيتضرع لله لينجيه والله يتوعده بالغرق ثم نجاته ببدنه ليكون لمن خلفه من العالمين آية غافل عنها كثير من الناس

الظلمة من بني إسرائيل يطالبون موسي أن يكون لهم آلهة كآلهة أهل القرية التي مروا عليها بعد عبورهم البحر مباشرة

موسى يستعجل لقاء ربه لتلقي الألواح في الثالث عشر من محرم

بني إسرائيل يطالبون موسى برؤية الله جهرة فأخذتهم وموسى الصاعقة عند دك الجبل ثم بعثهم الله بعد موتهم

السامري الدجال ينتهز فرصة غياب موسي ويظهر في بني إسرائيل فينقلب ظلمتهم ويفتنوا بعبادة عجله

السامري يصنع عجل مضيء من حلي الزينة ويحيله لشبه كائن حي بقبضة الحياة التي قبضها من أثر الملاك الرسول

سورة الفجر تكشف أسرار فجر يوم الزينة والليالي العشر من محرم لهلاك فرعون وعاد وثمود والثلاثة أيام بعد معجزة شق البحر (الشفع والوتر)

أدلة تاريخية وعلمية تثبت أن فرعون موسى ليس رمسيس الثاني أو مرنبتاح ابنه

أكثر من دليل يثبت أن فرعون موسى هو نفسه السامري الدجال بعد أن أغرقه الله ثم بعثه بعد ثلاثة أيام

عقوبة عبادة بني إسرائيل للعجل

موسي يختار 70 رجلاً من قومه ويذهب للقاء الله بعد أربعين يوماً لتقديم التوبة والكفارة عن عبادة العجل فأخذتهم الرجفة وهم ينظرون

تقطيع بني إسرائيل في الأرض إلي 12 أمة (أسباط متفرقة) كعقوبة علي عبادتهم للعجل

أسرار البقرة الصفراء المهجنة من الدجال التي عبدها بني إسرائيل ثم أحيا موسي بعظامها بعد ذبحها قتيلهم

البقرة الحمراء التي ينتظر الآن بني إسرائيل واليهود ظهروها ستكون بقرة مهجنة من صنع الدجال

هل الهنود عبدت العجول والبقر أمة من أسباط بني إسرائيل الأثنى عشر التي تفرقت بالأرض

التوراة ليست كتاب موسي بل مجموع ما أنزل علي أنبياء الذين هادوا ومنهم موسي

الذين هادوا هم من رفضوا عبادة عجل السامري من بني إسرائيل ولم يقولوا عُزير (الدجال) بن الله كما قالت اليهود

الأسباط ليسوا أبناء يعقوب

الأسباط هم الأمم التي تفرقت إليها بني إسرائيل بعد عبادة العجل

النقباء هم أنبياء الأسباط الذين بعثهم الله في بني إسرائيل بعد عصر موسي

الميثاق العام والميثاق الغليظ الذي أخذه الله علي بني إسرائيل

هذه أهم بنود الميثاق العام الذي أخذه الله علي بني إسرائيل

نتق جبل الطور ورفعه فوق رؤوس بني إسرائيل عند أخذ الميثاق الغليظ عليهم لتحذيرهم مما سيحيط بهم في حالة نقضه

الميثاق الغليظ هو حفظ شعيرة السبت (شعائر الحج بمكة)

الطور والوادي المقدس طوى وشاطئ الوادي الأيمن وطور سنين كلها أماكن تقع بالبلد الأمين بالأرض المقدسة بمكة

أدلة من الأحاديث تثبت أن الوادي المقدس طوي بمكة

جبل حوريب بالتوراة هو نفسه جبل الطور بالوادي المقدس طوى بمكة

السبت في سفر حزقيال مرتبط بشعائر الحج وتقديم الأضاحي عند بيت الله الحرام بمكة في أيام الأعياد والمواسم المقدسة

عدم الاعتداء في السبت بالقرآن مرتبط بتحريم صيد البحر علي بني إسرائيل وهم حُرم يؤدون شعائر الله في بيته المقدس بمكة

مسخ أصحاب السبت قردة لاعتدائهم في السبت بصيد البحر

الله يحرم صيد البر علي المسلمين وهم حُرم يؤدون شعائر الحج أو العمرة كابتلاء ويتوعد من يكرر ذلك متعمداً بانتقام شديد

بني إسرائيل نقضوا كل ميثاقهم مع الله فاستحقوا لعنته وغضبه وتشتيتهم في الأرض

الميثاق الإلهي أخذ علي كل الرسل والأمم وليس علي بني إسرائيل وحدهم

الذين مسخهم الله قردة وخنازير هم أحدي الفرق المتحالفة مع الدجال في حكومة العالم السرية وهو من بعثه الله عليهم ليسخرهم ويسومهم سوء العذاب إلي يوم القيامة

بني إسرائيل يتيهون بصحراء الجزيرة العربية 40 سنة ويحرم الله عليهم دخول الأرض المقدسة بمكة حتى عصر داود لرفضهم تحريرها من العماليق

الملاك القدر (الخضر) يلتقي بموسى عند البرزخ المائي بمثلث برمودا

ويريه كيف يفشل خطط الملك القرصان الذي يختطف كل سفينة غصباً (الدجال)

الفصل السابع

داود وجنوده من بني إسرائيل يحررون مكة من العماليق

وسليمان يعظم قدسيتها فيهبهما الله مُلكاً عظيماً

الله يرسل الملائكة بالتابوت لطالوت كآية لقوة السكينة ويبتلي جنوده بقيادة داود بنهر قبل تحريرهم لمكة من العماليق ليفصل بين الصالح والطالح منهم

النبي سليمان يرث داود ويعيد بناء البيت الحرام بمكة بأبهى صورة ويجعلها عاصمة ملكه فيهبه الله مُلك عظيم

القدور الراسيات أفران ضخمة لصهر المعادن ومفاعلات نووية والجفان كالجواب محطات مياه وأحواض تبريد المفاعلات والأفران

الصور المتحركة وتماثيل الريبوتات الصناعية والسيال الكهربي والإلكتروني (عين القطر) في عصر سليمان

الصافنات الجياد خيول مهجنة مجنحة شغلت سليمان عن العبادة فذبحها فعوضه الله عنها بتسخير الريح

هل كان بساط الريح السليماني الذي يحمل عليه هو وجنوده في السماء سفينة فضاء حربية عملاقة

سليمان يشيد أضخم محطة فضائية ومرصد فلكي (الصرح) لغزو الفضاء بعد تسخير الريح ومنطق الطير له (قواعد الطيران والسباحة بالفضاء)

نقل عرش ملكة سبأ بسرعة الضوء بعد تحويله لطاقة وإعادة تكثيفه علي صورته بجهاز يشبه الكمبيوتر والمحمول

رحلة سليمان (ذو القرنين) الجوية لمغرب الشمس ومشرقها وردمه بالبلازما الضوئية

 لممرات الطاقة بين الأرض وكواكب يأجوج ومأجوج

أكثر من دليل قرآني يثبت أن النبي سليمان هو ذي القرنين

سر تسمية النبي سليمان بذي القرنين

الشياطين تغوي بني إسرائيل وتعلمهم سحر هاروت وماروت والعبادات الوثنية بعد موت سليمان

مغرب الشمس غير غروب الشمس ومطلع الشمس غير شروق الشمس

سليمان يقيد الدجال بالسلاسل في غزوته لجزر عرش إبليس بمغرب الشمس (مثلث برمودا) والأمريكتين حتى نهاية عصره

رحلة سليمان لمناطق أقصي الشرق الأوسط والقطبين

ردم البوابة النجميه ليأجوج ومأجوج بالبلازما المكهربة بمدفع سليمان العجيب لتوليد وإطلاق قذائف الغازات المتأينة

بني إسرائيل ينقلبون علي أعقابهم بعد عصر سليمان وينجسون الهيكل (البيت الحرام) بصنم البعل والعبادات الوثنية (الإفسادة الأولي بالأرض المقدسة)

النبي إلياس أرسل إلي العرب وبني إسرائيل الذين عبدوا البعل (تموز – هبل)

تحريم دخول الأرض المقدسة بمكة علي بني إسرائيل إلي موعد فتح يأجوج ومأجوج وفك قيود الدجال في نهاية الزمان (يوم الوعد الحق- هرمجدون)

زربابل (الدجال) يعود بأحفاد بني إسرائيل واليهود من بابل ويخدعهم بالذهاب لأرض فلسطين ويسميها لهم أورشليم الجديدة ويبني لهم بها الهيكل الثاني

الفصل الثامن

بني إسرائيل والمسيح الدجال

في عصر عيسى بن مريم

عيسى والحواريين

النصارى المسلمون طائفة من الحواريين من بني إسرائيل لم يشكوا في نبوة عيسى وقدرة الله علي أنزال المائدة من السماء وكان منهم قسيسين ورهبان غير مشركين

المائدة نزلت من السماء علي الحواريين في يوم عيد الفطر بعد صيامهم شهر رمضان المبارك وجعل الله هذا اليوم عيداً لهم ولمن بعدهم من المؤمنين

الربيون هم المقاتلين المجاهدين المرابطين مع الأنبياء بلا هوادة أو تراجع

الربانيون هم القضاة والفقهاء الشرعيون الموكل لهم تطبيق شرع الله بالتوراة والأحبار هم الموكل إليهم حفظ الكتب المنزلة من الله

إشكالية تأليه المسيح وصلبه وقيامته من الأموات

 

·      خلق عيسى ببويضة من مريم نفخ فيها روح (أمر إلهي) استكمل كروموسوماتها إلي 46 كروموسوم

·      أوجه التشابه والاختلاف بين المسيح بن مريم والمسيح الدجال (عُزير)

o   المسيح الدجال (عُزير) جعله الله آية للناس بعد أن أماته مائة عام ثم بعثه والمسيح بن مريم جعله الله آية للناس وتوفاه ورفعه إليه وسيبعثه لقتل الدجال في نهاية الزمان

o   عيسى يتكلم في المهد ويحي الموتى وينفخ في تماثيل الطير فيحيلها لكائنات حية بسر الروح القدس والدجال يصنع العجل وخدع أحياء الموتى بالقبضة التي قبضها من أثر هذا الملاك الرسول

·      الله ألقي شبه المسيح بعد رفعه للسماء علي الخائن يهوذا فصلب ودفن


 

كتاب : لباس التقوي وأسرار الحج والأنعام والهالة النورانية

 

هشام كمال عبد الحميد

 

alt

لتحميل الكتاب اضغط علي الرابط التالي :

http://www.mediafire.com/file/y21mcy81qfygm53

لقراءة فهرس الكتاب أضغط علي الرابط التالي :

http://heshamkamal.3abber.com/post/226025

 

بَدَأت قصة إعداد هذا الكتاب معى أثناء إعدادى لكتاب "مشروع تجديد الحرم المكي هو مشروع إقامة الهيكل الصهيونى بمكة على صورة الإله ست الفرعونى" ، فعندما توصلت لمشروع الصهيونية العالمية لبناء الهيكل الصهيونى بمكة لِتَنجيس بيت الله الحرام بهذا الهيكل المَوصُوف في نُبُوءات دَانيال وعِيسى عليهما السلام بِرجسَّة الخَراب التى يُقيمها الدَجَال وإبليس ببيت الله المُقدس ، أثار هذا الموضوع في ذِهنى عدة تَساؤلات هى :

 

1.  لماذا كان يسعي إبليس علي مدار التاريخ الإنساني لإضلال البشر بالشرك بالله من خلال عبادة الأصنام ، وكانت معظم هذه الأصنام تُنصب في مكة في البداية ثم تنتقل عبادتها من مكة لأماكن أخري في أنحاء متفرقة من الجزيرة العربية والعالم ، فما هو سر مكة عند إبليس وسر حرصه علي تنجيسها بصفةٍ دائمة ؟؟؟؟؟ .

 

2.  لماذا جعل الله أرض مكة هي الأرض الوحيدة المقدسة علي وجه الأرض وسن لنا شعائر الحج وتقديم الأضاحي في هذه الأرض في وقت محدد ومعلوم من كل عام مرتبط بحركة القمر (الشهر القمري) وحركة النجوم والكواكب ؟؟؟؟؟ .

 

3.  لماذا جعل الله شعيرة تقديم الأضاحي من الأنعام في الحج هي أهم شعيرة من شعائر الحج ، ولماذا فرض الله علينا كفارة أي خطيئة أو إثم في الحج تقديم أضحية من الأنعام أو تقديم صوم والكفارتان مرتبطتان بالطعام ، ولماذا سن لنا النبي صلي الله عليه وسلم تقديم دم طاهر لله بأضحية من الأنعام عند ميلاد كل مولود جديد ، ولماذا يحث إبليس عبدته علي تقديم القرابين البشرية وشرب الدماء المسفوحة ودماء الحيوانات النجسة ، فما السر في الطعام ودماء الأنعام ولحومها ؟؟؟؟؟ .

 

4.  لماذا كرم الله سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام بعد عزمه تقديم إبنه إسماعيل كهدي وقربان لله ففداه الله بذبح عظيم من الأنعام وجعله خليله وأبو الأنبياء ، وقصر وظيفته هو وأبناءه وذريته علي تطهير بيت الله الحرام وصيانته والآذان في الناس بالحج لتقديم الأضاحي والهدي لله ، فما هو سر الحج وأنعام الأضاحي وسر بيت الله بمكة ؟؟؟؟؟ .

 

5.  لماذا كان إبليس يغوي ويضل البشر بتقديم أحد أبنائهم كقربان وهدي لله ويصرفهم عن تقديم هذا الهدي أو القربان من الأنعام ، ولماذا كان يحثهم علي عبادة هذه الأنعام وتقديسها خاصة البقرة والكبش ويحثهم علي عمل أصنام وتماثيل لها وعبادتها من دون الله ؟؟؟؟؟ .

 

6.  لماذا تعهد إبليس في معرِض شرح خطته ومنهجه الذي سيضل به آدم وذريته أمام الله أنه سيجعلهم يُبَتِّكُنَّ آذان الأنعام ويُغَيِّرنَّ خلق الله ، فما السر في الأنعام وما المقصود ببتك آذانها وهل لهذا علاقة بشعيرة تقديم الأضاحي من الأنعام في الحج ؟؟؟؟؟ .

 

7.  لماذا حرم الله علي المسيح الدجال (قابيل بن آدم - إسرائيل) دخول مكة ، ولماذا يسعي هذا الدجال مع إبليس الآن لتنجيس مكة بالهيكل الصهيوني والسيطرة علي مكة وكل أرض الجزيرة العربية لإقامة المملكة الإبليسية الأرضية بها في النظام العالمي الجديد ؟؟؟؟ ، ولماذا أضلوا أهل الأرض جميعاً وأصحاب الديانات السماوية الثلاثة وأوهموهم أن الهيكل سيُبنى في فلسطين ، هذا في الوقت الذي كانوا يشرعون فيه في بناء اللبِنات الأولي لهذا الهيكل بمكة منذ أن أتَوا بآلِ سعود إلي سدة الحكم في السعودية ، ومعروف أن آل سعود أصولهم يهودية ؟؟؟؟؟ .

 

8. ما هو دور الأبراج الفلكية في التأثير علي الطاقة الكونية التي تستقبلها الكرة الأرضية   منها وتتأثر بها كل المخلوقات الحية بها بما فيها الإنسان الذي يتطبع بطباع معينة نتيجة تأثير هذه الأجرام السماوية عليه لحظة ميلاده ، وما هو دور إبليس الآن في التأثير علي هذه الطاقة بمشاريع صهيونية مختلفة تتبع كلها وكالة ناسا الفضائية الأمريكية .

 

ووجدت أن هذه الأسئلة والإجابة عليها تثير العديد من الأسئلة الأخرى الأكثر غموضاً وغرابة ، وانتهيت إلي ترك هذا الموضوع في حينه وعدم التعرض له بكتاب مشروع تجديد الحرم لأن الموضوع متشعب وشائك وفي منتهي الخطورة ويحتاج لكتاب مستقل .

 

وقَررتُ الشُروع فى تَأليف هَذا الكِتاب بَعد أن إنتَهَيتُ من تَأليف كِتاب مَشروع تَجَديد الحَرم المَكي ، لأكتشف أن المَوضُوع أخطر وأعمَق مِما كان يَتَخَيله أى عَقل بَشرى كما سَنشرح من خلال فصُول هذا الكتاب .

 

وفي هذا الكتاب سَنبدأ القِصة مِن بداية الصِراع بَين إبليس وآدم وذُريته ، وسَنَكشف من خِلاله أن لِباس التَقوى الذى سَعى إبليس لِنَزعِه عن آدم مِن خِلال الأكل مِن الشَجرة التى حَرم الله عليه الأكل مِنها ، لم يكن سوى الهَالة النُورانية البَيضاء التى ألبَسَنا الله إياها لِتَقِينا وتَحَفَظَنا من إختِراق الجِن لأجسادنا وإختِراق الفَيروسات والجَراثيم التى تفتِك بنا وكذلك حِمايََتنا مِن بَعض الأشعة الضارة الصادرة من المَجموعات النجميه السَماوية القريبة مِن مَجموعَتنا الشَمسِية ، والأخرى قليلة التأثير علينا المُنتَشرة فى هذا الكَون بِسماواتِه السبع .

 

فهذه الهَالة هى بِمثابة الغُلاف الجَوى لنا الذى يَحمينا مِن بعض هذه الأشعة والمَوجات الضارة التى تُؤثر على جِيناتنا وخَلايانا وكهربيتنا الجَسدية وفى النهاية تُؤثر على سلوكِنا وطباعِنا . 

 

كما سَنكشف من خِلال هذا الكتاب أسرار الحَج وذَبح الأنعام فى شَعائر الحَج ، وكيف تَعَهَّدَ إبليس أمام الله أن يُضِل البَشر ببتك آذان الأنعام ، أى قطع أو إفساد آذان الحج (شعائر الحج) المُرتبطة بِذبح الأنعام من خِلال عِبادة الأوثان والذبَح بغير الطريقة الشَرعية ودون ذِكر إسم الله على الذَبيحة فى الحَرم المَكي الذى يُعد نُقطة تَجَمُعالطاقة الكونية الإيِجابية فى الكُرة الأرضية .

 

وتَرتَبط شعائر الحَج وذَبح الأنعام فى موسم الحَج بزيادةهذه الطاقة ونشرها فى الكُرة الأرضية من خِلال شَعائر الحَج والصَلاة بإتجاه الحَرم مركز الكُرة الأرضية ومَجموعة أخرى من العِبادات والشَعائر .

 

فهذه الطاقة الصادرة من مَكة لا تُمكّن إبليس والشياطينمن التَجَسد فى هيئة آدمية لإستعمار الأرض وطرد البَشر منها وإستعبادِهم لإقامة المَمَلكة الإبلِيسية على الأرض وما سيُصَاحِبَها من طقوس شَيطانية بِالحَرم المَكي وتقديم قرابين بَشرية لإبليس فى زمن الدَجَّال الذى إقتربنا جداً من مَوعد خروجه .

 

لذا يَسعى إبليس والدَجَّال وأعوانَهُم من الصهاينة لتَنجِيس الحَرم المَكي الآن بِرجسة الخَراب أو الهَيكل الصُهيونى الذى سيُجَسِد صورة الطاغوت (صورة الإله ست الفرعونى – المسيح الدَجَّال - مُحاطاً بالنسر الأمريكى المَوجود على الدُولار الذى يُجَسِد صورة الإله بافومت -الشَيطان - كما شَرحت بِكتاب مَشروع تَجديد الحَرم المَكي) .

 

فهذا الصنم الشيطاني عبارة عن شَكل هَندَسى عِملاق لن يكون له مثيل على وجه الأرض (أقل بُرج فى مَشروع تَجديد الحَرم إرتفاعه 80 دور) سَيُحَول طاقة الحَرم الكَونية الإيجابية لطاقة سَلبية سَتنتَشِر فى كل أنحاء الأرض بالطقوس الشَيطانية المُزمع إجرائها بمَكة بعد إكتمال هذا الهيكل .

 

ولِتَخَيُل ضَخامة هَذا الهَيكل إنظروا إلى حَجم مَكة به فى الصورة التالية :

 

alt

 

وتعد الأشكال الهَرمية والأبراج العالية وناطِحات السَحاب التي تشبه في شكلها المسلات الفرعونية والتى يَتم تَشييدها فى أماكن تجمع الطاقة بالكرة الأرضية للتأثير علي طاقتها ومجالاتها المغناطيسية جزء من المخطط الإبليسي لإحكام السيطرة علي كل مقدرات الأرض والبشر .

 

ناهيك عن عمليات القتل وسفك الدِماء التي يمارسها أعوان وأولياء إبليس من قوي الشر العالمية لنشر الطاقة السَلبية بالأرض لتغيير المَجال المغناطيسى للكُرة الأرضية ، والذى سَيَكون له إنعكاسات كُبرى على الإنسان وهالته النورانية (لِباس التَقوى) وسائر الكائنات الحَية بالأرض ، وهذا بِدوره سيُحَوّل الطاقة الإيجابيةللبَشر إلى طاقة سَلبية ، وهنا سَيُسَهِّل إختراق الشياطين لأجسادنا والسيطرة علي عقولنا .

 

ويقع ضمن المُخطط الإبليسى لإقامة المَمَلكة الشيطانية على الأرض وتَنصيب إبليس إلهاً بها يُعبَد من دون الله فى النظام العالمى الجَديد تحت قيادة المَسِيح الدَجَّال وإبليس تَغيير جِينات البَشر من خلال تَناول الأطعمة والمَشروبات المُحَرَمَة فى القرآن وكل الكُتب السَماوية ، مع جَبر وحث البَشر على أكل لحوم الأنعام المُستَوردة التى لم يُذكَر إسم الله عليها لأنها لم تُذبَح على الطريقة الشَرعية فتُصبِح فى حُكم الْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ كما سَنُوَضِح فى حِينه .

 

هذا بالإضافة إلى مَشاريع تَربية الأنعام بِالمزارع الحَيوانية على الأعَلاف الحَيوانية المُركزة والدِماء وليس الزَرع الأخضَر والعُشب ، ومن ثم يتم تَحويلها لأنعام آكلة لحُوم مِثل الحيوانات المُتوحِشة والمُفترِسة ، فَيَتَسَبَب ذلك عند الأكل منها لتَغيير جِيناتنا لجِينات الحَيواناتالمُتوحِشة مما يُساعد فى تَغيير سلوكِياتِنا وطاقتنا الإيجابية ويُحولها لطاقة سلبية زَرقاء ويُسقِط عنا لِباس التَقوى الذى يُقَوي مناعتنا ويَحفظنا من إبليس (الهالة النورانيةالتى لا تُمَكنَه من إختراق أجسامنا) .

 

وأخيراً يَهدِف المُخَطَط الإبليسى لتَغيير جينات الأنعام والبَشر والتلاعُب بِهما من خِلال أبحاث الهندَسة الوراثية ، حتى تُصبح كُل الأنعام التى يأكُل مِنها الإنسان ضارة بِِصحَتِه وهالتِه النورانية (لِباس التَقوى) .

 

وهذا يُفسر لنا سِرتَحريم إسرائيل (الذى هو نفسه الدَجَّالكما شَرحت بِكتاب أسَرار سُورة الكَهف) على نفسه لحُوم الأنعام ، هذا فى الوَقت الذى أحَل فيه لنفسه ولبنى إسرائيل لحُوم الخَنازير والحَيوانات المُتوحشة فتَحوَّلَ لإنسان ذئبىمُتَوَحِش .

 

فالطعام والطاقة الكونية الإيجابية عامِل مُهم فى تَقوية هَذه الهالةالنورانية ، وتَضُعُف الهالة بتناول الأطعمة التى حَرم الله علينا الأكل منها .

 

وتَقوى هذه الهالة بأكللحُوم الأنعام خاصة في أيام الحج بمكة ، كما تقوي ببعض العِبادات التى فرضها الله علينا كالصلاة بإتجاه مَركز الأرض بِمكَة المُكرَمة والصيام ، لذا جَعل الله أهم شَعيرة فى الحَج هى شعيرة ذَبح الأنعام وإطعام الفُقراء منها .

 

ومن الجَدير بالمُلاحظة أن أول أمر اِلهي صَدَرَ من الله لآدم وحواء كان مُتعلقاً بِالطعامالمُحرَم عليهما أكله من شَجر الجَنة ، فَخَدَعَهُمَا إبليس وجَعَلَهُما يَأكُلان من الشًجرة المُحَرَمة فأسقًطعنهما لِباس التَقوى فبَدَت لهُما سَوءاتِهِما وإشتَعلت شَهَواتِهِمِا .

 

لقد أحتار العُلماء والمُفسرون من قَديم الأزل فى الوصُول إلى سِر الحِوار الذى دار بين إبليس والله ، وكُنه التَحدى الذى أقر إبليس إنَه سَيَقضى به على البَشر ويُسَيطر على عقولهم وإرادتهم ويَجعلهُم يسجدون له من دون الله .

 

إنالسرَ كله يَكمُن فى بَتك آذان الأنعام الذى حَيََر كُل عُقول البَشر ولم يَفهم أحدالمقصود من هذه المقولة وأنها تعنى إفساد شعائر الحَج المُرتَبِطة بِطاقة ومغناطِيسية الكُرة الأرضية وإفساد شَعائر الأنعام المُرتبطة بتغيير جينات البَشر ومن ثمسلوكياتهم وبالتبعية إسقاط لِباس التَقوى عنهم (طاقتهم النورانية) .

 

يا سَادَة إنها خُطَّة شيطانية جَهَنَمِيَة رَهيبة ومُحكَمَة أحِيكت خُيوطها مُنذ خلق آدم وحواء ، والموضوع أكبر مِما كُنا نَتَوَقع أو نتخيل ، وما كان لِعقل بَشرى أن يَصِل لِخُيوط هذه الخُطة دون هداية من الله وتوفيقه ، فله الحمد والمنة .

 

وتَعالوا لِنَتَعَرف على كل خُيوط هذه المُؤامَرة الإبليسية على البَشر ، وكيف سنُحَصِِّن ونَحمى أنفُسَنا منها .

 

روابط ذات صلة

كتب هشام كمال

تحميل كتاب : مشروع تجديد الحرم المكي لإقامة الهيكل الصهيوني بمكة علي صورة الإله ست الفرعوني -- هشام  

تحميل كتاب : أسرارسورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمى الجديدتحت قيادة المسيح الدجال ــ هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : عصر المسيح الدجال ( الحقائق والوثائق ) -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أقترب خروج المسيح الدجال (الصهاينة وعبدت الشيطان يمهدون لخروج الدجال بأطباقه الطائرة من

تحميل كتاب : يأجوج ومأجوج قادمون -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : هلاك ودمار أمريكا المنتظر -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب 11 سبتمبر صناعة أمريكية — هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : موعد الساعة بين الكتب السماوية والمتنبئين -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : كتاب تكنولوجيا الفراعنة والحضارات القديمة -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : أسرار الخلق والروح والبعث بين القرآن والهندسة الوراثية -- هشام كمال عبد الحميد

تحميل كتاب : الحقيقة والأوهام في قضية جمع القرآن بعد العصر النبوي— هشام كمال عبد الحميد

 

المسيح الدجال والمخططات الصهيونية للسيطرة علي العالم


هل الجبت والطاغوت المذكورين في القرآن هما إبليس والمسيح الدجال ؟ - هشام كمال عبد الحميد

آيات ذكر المسيح الدجال في القرآن - هشام كمال عبد الحميد

قابيل هو إسرائيل في القرآن ( المسيح الدجال ) -- هشام كمال عبد الحميد

ست هو قايين (قابيل) في التوراة (المسيح الدجال) -- هشام كمال عبد الحميد

الدجال هو عُزير الذي زعم اليهود أنه ابن الله (أُزير- عزرا- إسرا- إسرائيل) -- هشام كمال عبد الحميد

هل رجل بني إسرائيل الذي آتاه الله آياته فانسلخ منها هو المسيح الدجال -- هشام كمال عبد الحميد

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الأول

المسيح الدجال هو قابيل قاتل هابيل (ست الفرعوني قاتل أوزيريس) - هشام كمال عبد الحميد - الجزء الثاني

روسيا وأوكرانيا والناتو واحتمالات الحرب العالمية الثالثة - هشام كمال عبد الحميد:

هل إسرائيل كان نبي من الأنبياء -- هشام كمال عبد الحميد:

اوكرانيا النازية البديل الغربي لإشعال فتيل الحرب العالمية -- سليمان يوحنا

الاستعداد للفوضى العالمية القادمه:

الجزء الثاني من المخططات الصهيونية ضد العالم حتى عام 2022م - هشام كمال عبد الحميد

الأحداث القادمة التي سيشهدها العالم حتى عام 2022 م طبقاً للمخططات الصهيونية ـ هشام كمال عبد الحميد:

عملة Bitcoin الإلكترونية تمهد الأسواق للنقد الإلكتروني المزمع تطبيقه بالنظام العالمي الجديد تحت قيادة إبليس والمسيح الدجال - هشام كمال عبد الحميد

شركة موتورولا تنتج أول شريحة إلكترونية سيتم من خلالها التحكم بعقول البشر عن بعد (الوشم الرقمي) - هشام كمال عبد الحميد

هام وعاجل : تفاصيل الغزو الفضائي المزيف للأرض والذي قد يقع هذا العام طبقاً لمخططات النظام العالمي ال

المخططات الشيطانية للمسلمين و العالم خلال الفترة القادمة -- هشام كمال عبد الحميد

مجتمع قلاع الدجال الهرمية ومراكز علومه في مثلث برمودا -- عرض/هشام كمال عبد الحميد 

مدينة أجارتا العجيبة -- سامي سيد

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة 

أنفاق دولسي التي تربط بين أمريكا وعالم جوف الأرض البشري السفلي (أصحاب الأطباق

السلاسل والوثائقيات المفيدة والهادفة والمشوقة على اليوتيوب التي تتحدث عن أحداث نهاية الزمان والمؤامر

البهائيون الإيرانيون أصحاب الطيالسة وعلاقتهم بالمسيح الدجال -- هشام كمال عبد الحميد

الجناح العسكري لحكومة العالم الخفية ( فرسان مالطا ) -- هشام كمال عبد الحميد

جماعة البلاك بلوك ذراع من أذرع الصهيونية العالمية لنشر الفوضي والخراب في الدول الإسلامية -- هشام كما

أيها المغفلون اختراق الهاكرز للمواقع الإسرائيلية أكذوبة كبري مثل خدعة 11 سبتمبر سيعقبها كارثة إلكترونية عظمي ضد البنوك والبورصات والمواقعالحساسة الإسلامية والعالمية تمهيدا لإقامة النظام المالي العالمي الجديد -- هشام كمال عبد الحميد 

أخطر أسرار الإستراتيجية الأمريكية في العراق والشرق الأوسط -- الجزء 1 -- سليم مطر

اسرار الإستراتيجية الامريكية في منطقة الشرق الاوسط -- الجزء 3 -- سليم مطر

أخطر اسرار الإستراتيجية الأمريكية -- الجزء 2 -- سليم مطر

هل كان تابوت العهد جهاز تدمير إشعاعي -- بقلم / هشام كمال عبد الحميد 

عندما صفق وزراء خارجية عرب بحرارة لبيريس في مؤتمر أمني في أبو ظبي -- عبد الباري عطوان

هل المنطقة مقبلة علي صراع سني شيعي بعد اتفاق جنيف 2 بين أمريكا ولإيران وروسيا - هشام كمال عبد الحميد

الثورات الشعبية العربية ومخاطر المشروع الصهيو أمريكي لتفتيت العالم الإسلامي طبقاً لمخطط برنا رد لويس

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة

الصهيونية العالمية تدق طبول الحرب علي سوريا وحزب الله وإيرانلتنصيب السفياني بسوريا والشام وإشعال ا

كتاب فرنسي يكشف أسرار أمير قطر ودوره في الثورات العربية والسورية وإنشاء قناة الجزيرة بفكرة يهودية

أخطر أسرار الإستراتيجية الأمريكية في العراق والشرق الأوسط -- الجزء 1 -- سليم مطر

أخطر اسرار الإستراتيجية الأمريكية -- الجزء 2 -- سليم مطر

اسرار الإستراتيجية الامريكية في منطقة الشرق الاوسط -- الجزء 3 -- سليم مطر

الثورة العربية: الغرب في الهجوم المضاد؟ (بقلم: العميد أمين حطيط)

وكالة داربا DARPA وتغيير وجه


 

قريباً جداً أن شاء الله سنوافيكم بكتاب :

لباس التقوي وأسرار الحج والأنعام والهالة النورانية

 

alt


الفهرس

الفصل الأول

من هنا بدأت قصة التحدي الإبليسي للخالق والصراع مع البشر


* مكانة إبليس بين الملائكة قبل خلق آدم

* خلافة آدم في الأرض وسجود الملائكة له واعتراض إبليس وطرده من الجنة

* إبليس يطلب من الله إنذاره ليوم القيامة ليثبت له انه كان علي حق وقادر علي إضلال البشر جميعاً وأنهم لا يستحقون الاصطفاء والطاعة (السجود) لهم من سائر المخلوقات

* الله يسكن آدم وحواء الجنة ويحدد لهما أول تشريع بالمحلل والمحرم من الطعام

* الأكل من الشجرة المحرمة يحرك الشهوة الجنسية بجسدي آدم وحواء وينزع عنهما لباس التقوى (الهالة النورانية المحيطة بجسديهما)

* معني التقوى في اللغة وعلاقتها بالهالة النورانية

* الكلمات التي تلقاها آدم من ربه بعد توبته عبارة عن لائحة بالأطعمة المحللة والمحرمة ومجموعة من الشعائر والمناسك المرتبطة بالحج والأنعام والصيام وصلوات ستعيد جيناته للفطرة الأولي وتقوي لباس التقوى

* إبليس يتعهد للخالق بإضلال البشر ببتك آذان الحج المرتبط بذبح الأنعام وتغيير جيناتها الوراثية للتأثير علي جينات وسلوك وطاقة الإنسان النورانية (لباس التقوى)

 

الفصل الثاني

لباس التقوى (الهالة النورانية) بين العلم والدين

 

* مواضع ذكر الهالة النورانية في القرآن والإنجيل والتوراة

* العلم يثبت أن الهالة النورانية تزيد بالأيمان والعبادة وتنقص بالمعاصي والذنوب

* الشكرات وعلاقتها بالغدد والهالة النورانية والمس الشيطاني

* الفيروسات والجراثيم تهاجم الهالة قبل الجسد ويمكن من خلالها الكشف المبكر عن الأمراض

* الهالة النورانية هي حائط السد المنيع ضد اختراق الشياطين لأجساد البشر

* عالم ألماني يعثر في الدماغ على الوكر الشيطاني الذي يوسوس بالشر


الفصل الثالث

المخطط الإبليسي للتلاعب بالأطعمة المحللة والمحرمة و الأنعام

في الشرائع الإلهية لتعديل الجينات البشرية عن الفطرة

وتغيير سلوك  الإنسان لنزع لباس التقوى عنه

 

* الإشارات القرآنية للعلاقة بين سلوك الإنسان وتقواه والطعام الذي يتناوله

* فضل لأنعام في القرآن

* خلافاً لما هو مشاع في التقارير الطبية الصهيونية القرآن يؤكد أن دهون البقر والغنم هي أهم وأفيد أنواع الدهون لأنها تهذب السلوك وتقوي الهالة النورانية

* الآثار السلوكية للطعام ولحوم الأنعام علي الإنسان

·        الدراسات الحديثة تثبت أثر أنواع معينة من الغذاء في تقليل معدل الجريمة

·   لحم الضأن (الخرفان والماعز) يحتوي علي الكوليسترول النافع ومفيد لصحة الإنسان ويقلل السلوك العدواني ومعدل الجرائم عنده

·        الكوليسترول الضار والنافع وتأثيرهما علي صحة الإنسان وسلوكه

·        فوائد السمن الحيواني المستخرج من الأنعام علي صحة وسلوك الإنسان

·        لحوم الإبل أفضل أنواع لحوم الأنعام وتوسم من يأكلها بطباعها

·        طباع الإبل التي يتطبع بها الإنسان عند الإكثار من تناول لحومها

·        حليب الأبقار آكلة العشب أكثر فائدة من آكلة العلف

* العلاقة بين فصائل الدم والسلوك الإنساني ودور الطعام المحلل في التأثير عليها

* القرآن يصف معظم الكبائر المرتبطة بالسلوك بالأكل لأنها سلوكيات معظمها ناتج من أكل الأطعمة المحرمة (أكل الربا – أكل مال اليتامى – أكل أموال الناس بالباطل – أكل السحت – أكل المال الحرام ......الخ)

* الأنعام هي أهم شعيرة في الحج لدورها في تقوية لباس التقوى(الهالة النورانية المحيطة بأجسادنا)

* ما جعل الله من بحيرة ولا سائبة ولا وصيلة ولا حام من الأنعام

 

الفصل الرابع

الأنعام والأطعمة المحرمة في الشرائع السماوية وسر تحريمها

 

* الأنعام ولائحة الأطعمة المحرمة في الشرائع الإلهية (اليهودية والمسيحية والإسلام)

·المحرم والمحلل من الأطعمة والأنعام في التوراة هو نفس المحلل والمحرم بالقرآن

* إسرائيل (قابيل – المسيح الدجال) يحرم علي نفسه وعلي بني إسرائيل ما أحله الله من الأنعام خاصة الإبل ويحل أكل المحرمات

* لحم الخنزير رجس يصيب الإنسان بأمراض متعددة وهذا سر تحريمه في الشرائع الإلهية

·        القذارة هي طبيعة الخنزير

·        الأمراض التي ينقلها الخنزير للإنسان

* سر تحريم الخمر في جميع الشرائع السماوية

* الأضرار الناجمة عن شرب الدم وأكل الميتة والمنخنقة والموقوذة

* الذبح بالطريقة الشرعية والتكبير على الذبائح يخلص اللحوم من الجراثيم

·هل يوجد علاقة بين الشياطين والجراثيم التي تتراكم بالحيوانات المذبوحة بغير الطريقة الشرعية ؟

·الطريقة الشرعية لذبح الحيوانات والطيور

* اللحوم المستوردة الغير مذبوحة علي الطريقة الشرعية هي في حكم الميتة والمنخنقة والموقوذة والمتردية

 

الفصل الخامس

أثر البروج الفلكية علي الطبائع البشرية والخلايا  البيولوجية

والهالة النورانية للإنسان والكرة الأرضية (لباس التقوي)

 

* ذكر الأبراج الفلكية في القرآن

* الكائنات السماوية والأبراج الفلكية في العقائد الفرعونية والحضارات القديمة

* حملة العرش الثمانية بالنصوص الفرعونية هم القوي والنواميس الكونية التي سنها الله  لتحكم عملية الخلق والتطور وتنظم شئون الكون

* الجاذبية هي يد الله التي تمسك الأجرام السماوية أن تقع علي الأرض

* الغيب بيد الله وحده ولا صحة لما يشاع في علم التنجيم أن الأجرام السماوية تتنبأ بمستقبل الإنسان والأحداث التي ستقع علي الأرض

* الأبراج الفلكية ومنطقة الأبراج في علم الفلك

* الغلاف الجوي والمجال المغناطيسي للأرض يحميان الأرض والكائنات الحية من الأشعة الكونية الضارة (لباس التقوى الخاص بالكرة الأرضية ككائن سماوي)

*أثر المجال المغناطيسي للأرض علي الإنسان

* آثار انعدام الجاذبية

* تأثير الأجرام السماوية على الإنسان وكل الكائنات الحية  

·        أولاً : تأثير القمر :

§        أثر القمر علي المد والجزر بالبحار وكل السوائل علي الأرض

§        الارتباط بين القمر والولادة

§        الارتباط بين القمر والنزيف الدموي

§        العلاقة بين القمر والجنون وارتكاب الإنسان لبعض الجرائم

§        تأثير القمر علي المرأة والرجل في ليالي اكتماله بدراً

·        ثانياً :  تأثير الشمس علي الإنسان والكائنات الحية بالأرض

·        ثالثاً : تأثير النجوم البعيدة علي الأرض والإنسان

 

الفصل السادس

شعائر الحج والأنعام بمكة لنشر الطاقة الكونية الإيجابية بالأرض لمنع الشياطين من التجسد في هيئة آدمية

 

* الحج فرض علي جميع أهل الأرض مسلمهم وكافرهم ليشهدوا منافع لهم تؤدي بهم إلي تقوي  الله .

* من كان في استطاعته المالية والصحية الحج ولم يحج فقد كفر بالشعائر الإلهية .

* القرآن والأبحاث العلمية يؤكدان أن مكة هي مركز الكرة الأرضية ونقطة تجمع الطاقة الكونية الإيجابية في الأرض .

·        أولاً : مكة المكرمة هي مركز الجاذبية الأرضية ونقطة التقاء الإشعاعات الكونية .

·        ثانياً : مكة هي مركز اليابسة علي الأرض (وسط الأرض) .

·        ثالثاً : القرآن يؤكد أن مكة مركز الأرض (سواء الأرض) وأنها تتوسط  كل القري (أم القري) .

·        رابعاً : مكة المكرمة هي المدينة المثالية لحساب التوقيت العالمي .

* الكعبة المشرفة هي أول بيت وضع علي سطح الأرض ومن تحتها نمت اليابسة في كل الأرض

* الطواف من اليسار إلى اليمين بالكعبة يماثل حركة الأجرام السماوية والذرة .

* السجود نحو مكة في الصلاة يخلص الجسم من الشحنات الكهربائية الزائدة وينشط الهالة النورانية.

* البيت الحرام بمكة هو مثابة الناس (المكان الذي يعيد للإنسان الطاقة الإيجابية المفقودة ويقوي الهالة النورانية) .

* تعامد الشمس على الكعبة المشرفة يومي 28 مايو و 16 يوليو من كل عام وفي هذين التوقيتين يمكن تحديد اتجاه القبلة بكل دقة .

* البيت الحرام كان مقام النبي إبراهيم (قبلته ومكان سكنه المعيشي) ولم يسكن إبراهيم بالقدس بفلسطين كما زعم اليهود والنصارى .

* مناسك الحج تخلص الحجاج من الطاقة السلبية العالقة بأجسادهم (قضاء تفثهم)

* مناسك وشعائر الحج في الإسلام طبقاً لما جاء بالقرآن .

* مناسك الحج بالإسلام طبقا لما جاء بكتب الفقه والسيرة .

* الحج في الأديان الشرقية القديمة(الهندوس والبوذيون) .

* الحج عند عرب الجاهلية .

* الحج لبيت الله المقدس 3 مواسم في العام بنصوص التوراة عند اليهود هي : 1- حج الفصح (بواكير حصاد الغلال) 2- حج الأسابيع السبعة (الحصاد) بعد 49 يوم 3- حج المظال بعد يوم الغفران الكبير (الحج الأكبر) .

* الإشارات القرآنية لحجي حصاد الزروع والثمار .

* الصيام المفروض علينا بنص القرآن هو صيام شهر رمضان + أيام معدودات نشترك فيها مع أصحاب الديانات السماوية السابقة

* سورة الأنعام هي السورة رقم 6 بالقرآن لارتباط الرقم 6 بإبليس وخططته الشيطانية ببتك آذان الأنعام وتغير خلق الله

* سورة الأنعام هي السورة التي بها إجابات مفصلة لبعض الآيات المبهمة بالقرآن .

* أولي سور القرآن بعد الفاتحة وأطولها حملت اسم أهم بهيمة في الأنعام (سورة البقرة) .

* 19 آية قبل آيات الحج بسورة البقرة تتحدث عن التقوى والمتقين لتؤكد علاقة الحج بالتقوى.

 

الفصل السابع

الخطة الشيطانية لبتك  آذان الحج وشعائر الأنعام للتأثير علي الطاقة الكهرومغناطيسية (الهالة النورانية) للكرة الأرضية وسائر الكائنات الحية

 

* قصة الصراع التاريخي لإبليس مع الله والأنبياء للسيطرة علي بيت الله المقدس بمكة وتنجيسه بالأصنام والأوثان والطقوس الشيطانية للتأثير علي الطاقة الكهرومغناطيسية الإيجابية للكرة الأرضية وتحويلها لطاقة سلبية

·        أولاً : مكة أول بيت وضع للناس لعبادة الله علي الكرة الأرضية

·        ثانياً : اليابسة كلها نمت من تحت الكعبة المشرفة 

·        ثالثاً : تنجيس مكة بعبادة الأصنام والأوثان بأمر إبليس

* لمحة تاريخية عن تاريخ بناء الكعبة والمسجد الأقصى

  • مكة هي الأرض التي بارك الله فيها للعالمين بنصوص القرآن
  • أرض الموريا التي بني بها إبراهيم بيت الله المقدس بالتوراة هي أرض مكة
  • بكه – مكه والحج إليها بالمزمور 84 من مزامير داود
  • جبل عرفات بالمزمور86·       
  • أوصاف مدينة أورشليم المقدسة (مكة) سفر إشعيا
  • بئر سبع (بئر لحي رئي) بالتوراة هي بئر زمزم بمكة

* تنجيس إبليس لمكة بعبادة الأصنام والأوثان : اللاتالعُزىمناة - هبل

  •    أصنام قوم نوح : ود – سواع – يغوث – يعوق - النسر
  •    اصنام أخري : عميأنس - اساف ونائلة – مناف - ذو الخلصة - سعير

* عبادة الأنعام في الأمم السالفة (البقرة – الثور - الكبش - العنزة) جزء من الخطة الشيطانية لتقديس وتأليه الأنعام وعبادتها ومن ثم الانصراف عن أكلها واستبدالها بلحوم الخنازير والحيوانات المتوحشة

* كوبونات شراء الأضاحي لعبة إبليسيه للتخلص من هدي الأنعام في الحج (بتك آذان الأنعام).

* المساعي الماسونية لتنشيط الطاقة السلبية للهرم الأكبر لتغيير الطاقة الإيجابية للكرة الأرضية وجعل الهرم كعبة إبليسيه مضادة لكعبة مكة بالنظام العالمي الجديد بعد تنجيس مكة بالهيكل الصهيوني .

· مغزى شعار الهرم الموجود علي الدولار ككعبة إبليسية .

· البوابات النجمية خدعة لفتح بوابات للشياطين والاتصال بينهم وبين البشر .

* المخططات الصهيونية ضد العالم وتنجيس بيت الله الحرام حتي عام 2022 م وإستعادة شعائر الحج علي الملة الإبراهيمية به بعد القضاء علي إبليس والدجال وتتبير المؤمنين بقيادة المهدي للهيكل الصهيوني بمكة تتبيراً .


لقراءة ملخص للكتاب أضغط علي الرابط التالي :

http://heshamkamal.3abber.com/post/190820


 

مشروع تجديد الحرم المكي يجسد الهيكل اليهودي في صورة الإله

ست الفرعوني محاطاً بالنسر الموجود علي الدولار الأمريكي

(شعار ثالوث الجبت والطاغوت – إبليس والمسيح الدجال) 

 

 

 

 alt 

لتحميل الكتاب أضغط علي الرابط التالي

http://www.mediafire.com/file/2lj6y9bkymvp63k

المقدمة

 

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ (لأعراف: من الآية 43).

بدأت قصتي مع هذا الاكتشاف الرهيب والخطير الذي سنوضح تفاصيله من خلال فصول هذا الكتاب في أواخر شهر فبراير 2012 ، فقبل هذا الشهر كنت قد انتهيت من كتاب ( أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمي الجديد تحت قيادة المسيح الدجال ) ، وتم نشر الكتاب في شهر يناير 2012 عن دار الكتاب العربي ، والذي كشفنا به الخطط التي يعدها المسيح الدجال وإبليس بمشروع وكالة ناسا الأمريكية للشعاع الأزرق ومشروع هارب للتحكم بالطقس والمناخ بالكرة الأرضية تحت إشراف الصهيونية العالمية والأمم المتحدة وأمريكا لتحقيق المخططات التالية :

* السيطرة علي كل مقدرات الأرض والتحكم في البشر عن بعد بالأقمار الصناعية

* صنع جميع المعجزات والعجائب العلمية التي سيأتي بها المسيح الدجال من جنة ونار ومخلوقات مهجنة بالهندسة الوراثية يتم التحكم فيهم آلياً عن بعد

* تصوير مشاهد خادعة مجسمة في صفحة السماء بالأقمار الصناعية وتقنية الليزر لقيام القيامة ومجيئ المسيح الإله (المسيح الدجال) في موكبه السماوي ومعه ملائكته وجنته وناره وسفن فضائه .

* خروج جيوش يأجوج ومأجوج والشياطين المتحالفين معه والذين سيستخدمهم في خداع البشر وإقناعهم بأنه المسيح الإله ويساعدونه في السيطرة علي العالم ومطاردة وتعذيب كل من يخرج عن طاعته .

كما كشفنا بهذا الكتاب الشخصيات الحقيقية التي ظهر بها المسيح الدجال في الأمم السابقة فأوضحنا أنه قابيل بن آدم الذي قتل هابيل لرفضه تنفيذ الحكم الإلهي بخلافة هابيل لآدم في الأرض من بعده فتمرد مثل إبليس علي الخالق سبحانه وتعالي وطلب منه أن يجعله من المنظرين ويمده ببعض القوي الخارقة مثل إبليس ليثبت له أنه كان الأحق بالخلافة من هابيل كما فعل إبليس من قبل عندما أدعي أنه الأحق بالخلافة في الأرض من آدم ، وتحالف قابيل مع إبليس ضد المؤمنين من الإنس والجن وبدأت من هنا قصة الصراع بين معسكري الخير والشر في التاريخ البشري .

وأوضحنا بالكتاب إن الاسم الحقيقي الذي سماه آدم لقابيل هو إسرائيل ( إسر أو عزرــ إيل ) كما أوضح القرآن ذلك ولم ينسب القرآن هذا الاسم كما حدث بالتوراة المحرفة إلي يعقوب النبي ، وإن بني إسرائيل هم أبناء وأتباع قابيل المؤمنين بعقائده وعلي رأسهم الصهيونية العالمية أو الماسونية التي ظهرت في التاريخ الإنساني بأسماء مختلفة علي ما أوضحنا بهذا الكتاب .

وقد أطلق عليه اليهود اسم قايين والعرب قابيل أي المقابل لإبليس أو شبيهه الإنسي ، وأهم الشخصيات التي ظهر بها في الماضي وأوضح القرآن أو التوراة بعضها هي :

إسرائيل -- قابيل -- ست أو شت قاتل أوزيريس ( قابيل قاتل هابيل ) في النصوص الفرعونية والذي جاءت من لقبه هذا كلمة شيط وشيطان واختص بهذا اللقب شيطاني الإنس والجن في كل لغات العالم القديمة والحديثة ، وعبده الفراعنة باسم الإله ست .

عُزير أو عزرا كاتب التوراة المحرفة التي بين أيدينا الآن والذي قالت اليهود أنه ابن الله .

السامري المذكور بالقرآن الذي صنع العجل لبني إسرائيل -- بلعام بن باعور بالتوراة والذي هو نفسه السامري بالقرآن -- الجبت أو الإيجبت أي المصري القديم الذي قرن الله اسمه بالطاغوت إبليس ونهانا عن عبادتهما أو الإيمان بعقائدهما -- الكاهن شق والساحر سُطيح -- الإله سوتخ الذي عبده الهكسوس --

الإله بعل الذي عبده الكثير من حضارات الشرق الأوسط القديم -- الإله تيفون وزيوس -- العبد الذي أخبرنا الخالق أنه آتاه آياته فانسلخ منها فأصبح كالكلب أن تتركه يلهث وأن تحمل عليه يلهث لذا كان قدماء الفراعنة يصورون ست في صورة كلب.........الخ .

كما شرحنا بهذا الكتاب العلاقة بين سورة الكهف واسم المسيح الدجال بسفر الرؤيا الإنجيلي والذي يحمل رقم 666 وبحساب الجمل الصغير يحمل رقم 18 وهو رقم ترتيب سورة الكهف في القرآن ، وتطرقنا للعلاقة بين المسيح الدجال وأتباعه المثلثين ويأجوج ومأجوج الوارد ذكرهم بسورة الكهف ، هذا بالإضافة لشرح العلاقة بين ما قام به ذو القرنين في أول الزمان وما سيقوم به المهدي المنتظر في آخر الزمان ، وموقف أصحاب الكهف من الدجال الذي طغي في زمانهم وموقف الموحدين من الدجال الأعظم الذي سيظهر في آخر الزمان .

هذا التمهيد كان لابد منه لعلاقته ببعض الموضوعات التي سنتناول بحثها في فصول هذا الكتاب ، ولنعد الآن لقصة البحث في موضوعات هذا الكتاب .

ففي شهر فبراير 2012 وأثناء بحثي عن الخرائط القديمة للجزيرة العربية علي الإنترنت وجدت خريطة ماسونية قديمة للجزيرة العربية بأحد المواقع قلبت كل حياتي وحساباتي رأساً علي عقب وأذهبت النوم من عيني .

وفي منتصف شهر فبراير 2012 قرأت تصريح لهنري كيسنجر وزير الخارجية الأسبق وأحد كبار زعماء الصهيونية والذي صرح به في أوائل عام 2012 لصحيفة ديلي سكيب الأمريكية حول الثورات العربية والمخطط الأمريكي الصهيوني لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وحرب بين العرب وإسرائيل سيتم بعدها إقامة الحكومة العالمية السوبر بور (تحت رئاسة المسيح الدجال وإبليس) وهنا ستُظهر هذه الحكومة للعالم أسلحة جديدة لم يراها أو يشاهدها أحد من قبل ( كالأطباق الطائرة والأسلحة البيولوجية الجديدة والدبابات والطائرات التي لا تري بالعين البشرية والكائنات التي يزعم أنها كائنات فضائية وأسلحة الليزر والكائنات الآلية ......الخ ) .

وكتبت مقالاً علي مدونتي بموقع مكتوب عن تصريحات كيسنجر وضمنته هذه الخريطة لتمهيد ذهن قراء وزوار المدونة للقنبلة التي أنوي تفجيرها مستقبلاً حول حقيقة الأراضي المقدسة وبيت المقدس والموقع الحقيقي للمسجد الأقصى وهيكل سليمان في بحث أو كتاب قادم ، وختمت هذا المقال بما يلي :


alt

 

وسنلاحظ في هذه الخريطة أنحدود دولة إسرائيل بها من النيل للفرات وتضم 7 دول هي : مصر - فلسطين - أرض الحجاز بالسعودية - الأردن - لبنان - سوريا - العراق .

وهذه الدول محاطة في الخريطة بالأفعى اليهودية أو الأفعى الكونية وهي من رموز الماسونية وترمز لإبليس ، كما سنلاحظ أن منطقة الحجاز الواقع بها المدينة المنورة ومكة موضوع عليها بالخريطة نجمة داود السداسية ، وهو ما يشير إلي إن الخطة الصهيونية تهدف للسيطرة علي مكة وهدم الكعبة وإقامة هيكل صهيوني بها وجعلها مركز روحي وديني لقيادة العالم في النظام العالمي الجديد الذي سيقوده إبليس والمسيح الدجال ، فالهدف ليس القدس وحدها ولكن القدس ومكة ، ونحن نعلم طبقاً لما جاء بحديث تميم الداري الذي رواه مسلم وقص فيه تميم علي رسول الله صلي الله عليه وسلم ما دار بينه وبين الدجال عندما شاهده مقيداً بالسلاسل في مثلث برمودا (راجع تفاصيل هذا الموضوع بكتابنا: اقترب خروج المسيح الدجال) أن الدجال أخبره إنه عند خروجه لن يدع قرية علي وجه الأرض إلا وهبط فيها إلا مكة والمدينة فأنه محرم عليه دخولهما وكلما حاول دخولهما خرج له ملكان بسيف مسلط عليه فيفرمنهما ، ولكن هذا لن يمنعه من التخطيط للسيطرة علي مكة والمدينة بوسائل أخري من خلال أتباعه الصهاينة وعملائه من الحكام العرب الخائنين لشعوبهم وأوطانهم .

إن الدول التي قامت بها الثورات العربية هي الدول المحاطة في الخريطة بالأفعى الصهيونية وهم 7 دول وهي الدول التي أشار لها كيسنجر في بداية المقال ولكنه لم يذكرها بالاسم .

أما ثورة ليبيا وتونس فهما لم تكونا سوي مقدمات لثورة مصر ، ونزول قوات حلف الناتو الصهيونية بليبيا لتحريرها لم يكن سوي مقدمة لتواجد هذه القوات بها تمهيداً لغزو مصر من الغرب عندما تغزوها إسرائيل من الشرق ، فهناك أحاديث وروايات في الفتن والملاحم أشارت لغزو مصر من قوات تأتي من المغرب أو الغرب أي غرب مصر  وقوات أخري من جهة العريش أو الإسكندرية عند ظهور المهدي أو قبل ظهوره مباشرة ، حيث سيكون مصري الجنسية كما شرحنا بمقالنا بهذه المدونة عن الاضطرابات والحرب الأهلية التي ستقع في مصر عقب الثورة علي حاكمها كما جاء بالإصحاح 19 من سفر النبي إشعيا الذي أكد ظهور المسيا أو المهدي المنتظر بعدها من مصر .

والثورة المخطط اندلاعها قريباً في السعودية بعد موت الملك عبد الله كما جاء ببعض الروايات الإسلامية والتي سنشرحها في مقال آخر قريباً ، وثورة سوريا واليمن هي جزء من هذا المخطط الذي يستهدف إضعاف هذه الدول السبع وتطويقها من جميع الاتجاهات وإشاعة الفوضى والإضرابات فيها والقضاء علي قواتها العسكرية ليسهل السيطرة عليها ثم يتم مهاجمة إيران والقضاء علي قوتها العسكرية التي تعد أقوي قوة إسلامية في المنطقة ، وذلك كله تمهيداً لإقامة دولة إسرائيل الكبرى من النيل للفرات ثم تحكم إسرائيل العالم كله في ظل النظام العالمي الجديد بمساعدة الصهيونية العالمية والأمم المتحدة اللتين يتحكم بهما ويقودهما إبليس والمسيح الدجال ، وبعد ذلك أو قبله يتم هدم المسجد المقدس وإقامة الهيكل اليهودي مكانه لعبادة إبليس والمسيح الدجال وإقامة أصنام وثنية لهما فيه بصفتهما إله وابن إله هذا الكون والمسحاء الجدد المنقذون والمخلصون لهذا العالم علي ما شرحت بكتاب " أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمي الجديد تحت قيادة المسيح الدجال "  والذي يمكن تحميله مع كتبي الأخرى في هذا الشأن من هذه المدونة .

وقد يتم في نفس الوقت الشروع في محاولة هدم الكعبة ، فتنبهوا لهذا المخطط ، وحذار من السير وراء المخططات الصهيوأمريكية لضرب إيران وسوريا ومصر وتفكيك وتفتيت العالم الإسلامي طبقاً لمخطط برنارد لويس الذي شرحته بمقالة موجودة علي هذه المدونة ، فإيران أولاً وأخيراً دولة إسلامية وشعبها شعب مسلم موحد بالله ومهما اختلفنا معهم في الفكر أو الفقه أو بعض العقائد فهم في النهاية مسلمون ومن واجبنا الدفاع عنهم والحفاظ علي قوتهم العسكرية الإسلامية لأنها ستشكل احدي القوي العسكرية الضاربة التي سيعتمد عليها المهدي المنتظر في ملاحمه مع الغرب والصهاينة والدجال ، لذا فالغرب والصهاينة يسعون للقضاء علي هذه القوة الإسلامية التي تعتبر زخراً وفخراً للأمة الإسلامية كلها ويسعون دائماً لزرع الخلافات والفتن بيننا وبينهم .

وهذا المخطط تنفذه أمريكا وإسرائيل مستخدمين في ذلك قادة بعض التيارات والحركات الشبابية الممولة من الخارج ، وبعض التيارات الدينية الممولة خليجياً ومعظم قادة دول الخليج وعلي رأسهم قطر والسعودية وقنواتهم الإعلامية المشبوهة وبعض القادة العسكريين والأمنيين بدولنا العربية ، وكثير ممن ينفذون هذه المخططات لا يعلمون مراميها وأبعادها وأهدافها الحقيقية بجهل أو طمعاً في الدعم والأموال التي يحصلون عليها من الصهاينة والأمريكان أو لتثبيت أركان حكمهم في دولهم .

أن المخطط أكبر وأعمق مما نتخيل فهو يستهدف القدس ومكة وعقائدنا الإسلامية ومقدساتنا الروحية ومقدراتنا وثرواتنا وأبنائنا ومستقبلنا والأمة الإسلامية بجميع طوائفها ومذاهبها وأعراقها وقومياتها ، فماذا نحن فاعلون ؟ ..........الخ.  

( انتهي الجزء المقتبس من المقال ) .

ومنذ العثور علي هذه الخريطة لم أري للنوم طعماً فقد ظلت هذه الخريطة في ذهني ولا تفارق عيني وأخذت أدقق فيها أكثر ، فلاحظت إن رأس الأفعى موجهة لمكة والمدينة وفي فمها سهمان موجهان إليهما وموضوع بالخريطة مربعان علي مكة والمدينة ، وهو ما يدل علي أنهما المستهدفان وهما سيكونا مركز وعاصمة الحكومة العالمية الجديدة بقيادة إبليس والدجال كما أن منطقة الجزيرة العربية بكاملها محددة بخط أسود عريض وداخلة في حدود دولة إسرائيل الكبرى من النيل للفرات وهو ما يعني أن المنطقة بكاملها مستهدفة ، ومن ثم فالهيكل اليهودي المزمع إنشاؤه لن يكون في القدس بفلسطين طبقاً لما جاء بهذه الخريطة بل سيكون في مكة والمدينة ومملكة الدجال ستكون عاصمتها العالمية بالجزيرة العربية كاملة وبالتحديد في الأراضي الحجازية التي بارك الله فيها للعالمين، وتأسيساً علي ذلك فالأحاديث التي جاء بها عدم قدرة الدجال علي دخول مكة والمدينة المنورة قد فهمناها خطأ فعدم تمكنه هو من دخول مكة والمدينة لا ينفي قيامه ببناء هيكله وأصنامه العصرية بهما من خلال أعوانه في الصهيونية العالمية وبعض حكام العرب الدائرين في فلكهم وينفذون مخططاتهم عن جهل أو علم .

ومن ثم ففكرة بناء الهيكل اليهودي بالقدس بفلسطين خدعة كبري من الصهيونية العالمية والدجال لصرف أنظار المسلمين والعالم لما يخطط وينفذ منذ عقود من السنين بأرض الجزيرة العربية والأراضي الحجازية المقدسة ، وقد انطلت علينا هذه الخدعة الماكرة وصدقناها جميعاً وكنت من أول المغفلين والمخدوعين بهذه الأكذوبة ، كما انطلت هذه الخدعة علي اليهود أيضاً وصدقوا أن الهيكل اليهودي الثاني الذي سيعجل بمجيء مسيحهم المنتظر الذي سيمكنهم من حكم العالم (المسيح الدجال) سيتم إنشاؤه في فلسطين .

وما دفعني لطرح هذه الفكرة بحث كنت قد أعددته في عام 1996 لنشره ككتاب أثبت من خلاله أن اليهود بعد عبورهم البحر هرباً من فرعون دخلوا منطقة الأراضي الحجازية وفترة التيه كانت بأرض الجزيرة العربية طبقاً لما نستنتجه من نصوص التوراة والترجوم وكتب التاريخ القديمة ، وأن أمر الله لهم عند خروجهم من مصر كان بالتوجه لمكة .

وعندما ناقشت الموضوع مع صديقي الشاعر محمد عثمان جبريل أخبرني بكتاب للدكتور كمال الصُليبي بعنوان " التوراة خرجت من جزيرة العرب " يضع فيه فرضية دخول بني إسرائيل بعد شق البحر لهم بالأراضي اليمنية ، واشتريت الكتاب وأطلعت علي ما فيه وكان لي الكثير من الملاحظات عليه لكني كنت متفقاً معه في الفكرة الأساسية له وهي دخول بني إسرائيل أرض الجزيرة العربية ، فاكتفيت بما قاله الصُليبي في كتابه هذا والكتب التي صدرت بعد ذلك حول نفس الموضوع تأسيساً علي نظرية الصُليبي وصرفت النظر عن نشر هذا الكتاب فقد وصلت الفكرة التي كنت أريد توضيحها للعالم وأوقفت البحث عند النقطة التي وصلت إليها في عام 1996 م .

واستخرجت هذا البحث من مكتبي ، وبدأت في مراجعته من جديد ، وشرعت في إعادة ترتيب كل حساباتي وأفكاري والأحاديث المنسوبة للنبي صلي الله عليه وسلم عن المسجد الأقصى والقدس علي ضوء المعلومات الجديدة التي تكشفت لي ، وما جاء بالتوراة والقرآن وكتب التاريخ عن رحلة خروج بني إسرائيل من مصر وفترة التيه علي ضوء هذه الخريطة الماسونية السابق عرضها وخرائط بطليموس القديمة والوصف الجغرافي لهذه الأماكن الواردة بكتب التاريخ والتوراة عن رحلة الخروج .

وهداني الله سبحانه وتعالي لبعض الحقائق ، ثم هداني للبحث في مشاريع تطوير المسجد الحرام بمكة ومشاريع تطوير المملكة العربية السعودية ودول الخليج وما يمكن أن تحمله من رموز ماسونية والتي تتم تحت إشراف وتنفيذ الشركات العالمية الأمريكية والأوربية التي يملك معظمها كبار رجال السلطة والمال في العالم وأغلبهم من اليهود المؤسسين للصهيونية العالمية ويشكلون بدورهم المدراء التنفيذيين لحكومة العالم الخفية ، وهم الممولين الفعليين لكل مشاريع النظام العالمي الجديد تحت قيادة المسيح الدجال ومنها مشاريع تطوير المملكة العربية السعودية .

ومن البحث في هذه الأمور خرجت بالحقائق المذهلة التالية :

1.     المسجد الأقصى المذكور بالقرآن والأحاديث النبوية المتعلقة بقصة الإسراء والمعراج هو المسجد الأقصى بالجعرانة بالعدوة القصوى علي بعد 20 كم من مكة ومذكور بكتب التاريخ بنفس هذا الاسم ، وكان مبنياً قبل البعثة ويحمل اسم المسجد الأقصى قبل الإسلام بقرون عديدة ، وهو أحد الميقاتات التي يمكن الإحرام من عنده قبل الدخول إلي مكة ، وأحرم النبي منه وهو قادم من المدينة لمكة ، وكان لا يمر عليه إلا ويصلي به ركعتان تبركاً به ، وأكد أن أكثر من 30 نبياً أحرموا عند حجهم من هذا المسجد وصلوا به ، وأكد أن بانيه هو سيدنا إبراهيم بعد البيت الحرام ب 40 عاماً ، وأسري بالنبي ليلاً إلي هذا المسجد ، ولكن هذه الحقائق المثبتة بكتب السيرة والتاريخ الإسلامي تم التعتيم عليها وإغفالها عمداً لإكمال حلقات المخطط الصهيوني الشيطاني منذ احتلال اليهود للأراضي الفلسطينية وإعادة تسميتهم للمدن الفلسطينية بأسماء المدن والمواقع الجغرافية القديمة المقدسة المذكورة بالتوراة ، وإدعائهم كذباً أن أرض فلسطين هي الأرض المقدسة التي بارك الله فيها للعالمين وهي أرض الميعاد والمحشر ، وساعدهم في نشر هذه الأكذوبة الكثير من الآثاريين والكتاب والمؤرخين المعاصرين من العرب والأوربيين الموالين للصهيونية العالمية . 

2.     رحلة خروج النبي إبراهيم من أور الكلدانيين بالعراق بعد أن كذبه قومه كانت باتجاه الأراضي المقدسة بالجزيرة العربية وبيت الله الحرام بأورشاليم المقدسة ( مدينة السلام – مدينة الإسلام) بمكة ولم يستوطن في فلسطين كما هو مشاع بكتب التاريخ الحديث المزيفة وأسفار التوراة المحرفة ، فأقام إبراهيم عليه السلام قواعد البيت الذي بناه آدم ثم نوح بعد تدميره في الطوفان ، وأذن إبراهيم لكل الناس في أرجاء المعمورة بالحج إلي بيت الله الحرام بمكة (قادس فاران) .

3.     رحلة خروج بني إسرائيل من مصر كانت بناء علي أمر إلهي لموسي وبني إسرائيل بالتوجه لمكة لتحرير بيت الله الحرام من أيدي العماليق الذين دنسوه وفرضوا ضرائب باهظة علي الحجيج لم تمكن المؤمنين في الأرض من الحج إلي بيت الله المقدس ، وثانياً لقيامهم بأداء فريضة الحج وتقديم الذبائح لله في عيد الفصح (عيد الأضحي) والعمل علي صيانة بيت الله والمحافظة عليه والقيام بخدمة الوافدين إليه ، فرفض بني إسرائيل بعد شق البحر لهم وهلاك فرعون وجنوده والمعجزات التي صنعها الله لهم بعد دخولهم الأراضي الحجازية المباركة تلبية الدعوة خوفاً من مقاتلة العماليق المسيطرين علي الكعبة ، حيث كان العماليق طوال القامة وضخمي الأجسام ، واتبع بني إسرائيل السامري ( المسيح الدجال) الذي صنع لهم العجل من الذهب ثم جعله جسداً حياً له خوار ، فكتب الله عليهم أن يتيهوا في صحراء الجزيرة العربية ( وليس صحراء سيناء المصرية كما يزعم المزيفون للتاريخ ) مدة 40 سنة بلا مأوي أو زاد ، وسلط عليهم جميع سكان الجزيرة العربية فطاردوهم ورفضوا استقبالهم بأراضيهم ، وأهلك الله هذا الجيل الفاسد الفاسق من بني إسرائيل في هذه الصحراء الشاسعة القاحلة جزاءً لهم علي الهروب من مقاتلة العماليق وتحرير بيته المقدس بمكة ، ولم يمكنهم من دخول الأرض المقدسة بمكة وتحريرها من أيدي العماليق إلا في زمن النبي داود عليه السلام ، وتؤكد خرائط بطليموس القديمة وكتب المؤرخين العرب واليهود أن كل المدن المذكورة بالتوراة والخاصة برحلة الخروج وفترة التيه تقع بالجزيرة العربية ومكة وما حولها . 

4.     مقر مملكة النبي داود وسليمان كانت بالأراضي الحجازية المباركة ، والهيكل الذي بناه النبي سليمان بأورشليم كان ببيت الله الحرام بمكة بعد أن دنسه وخربه العماليق بقيادة جالوت وجنوده ، فحرره من أيديهم النبي داود وبني المسجد (الهيكل) من جديد النبي سليمان بمكة (أورشاليم – أور سالم) فوق الجبل الذي قدم إبراهيم عليه أبنه للذبح كما تقول التوراة ، وأعد البيت لاستقبال الحجيج الموحدين من جميع أنحاء الأرض ، وكل نصوص التوراة العبرية والترجوم والخرائط القديمة تؤكد وقوع الأماكن المذكورة بالتوراة في زمن سليمان وداود بالجزيرة العربية ومكة .

وانقسمت مملكة سليمان بعد ذلك إلي مملكة أورشليم أو يهوذا (بمكة) ومملكة إسرائيل أو السامرة بشمال أورشليم (بمنطقة المدينة المنورة وخيبروتيماء) ، واستمروا علي هذا الانقسام وعبدوا الأوثان وفعلوا الشر فسلط الله الآشوريون علي مملكة إسرائيل الشمالية ودمروا مدنهم وقراهم ورحلوهم كأسري لأرض أشور ، ثم غزا نبوخذ نصر ملك بابل مملكة يهوذا الجنوبية ودمر أورشليم (مكة) وأحرق الهيكل بعد أن أستولي علي كل ما به من آنية وأشياء ثمينة من الذهب والفضة والأحجار الكريمة وأخذهم أسري وعبيد ببابل ، وعندما غزا كورش الفارسي مملكة بابل واستولي عليها أفرج عنهم وسمح لهم بالعودة لمملكة يهوذا وساعدهم في إعادة بناء بيت الله المقدس بمكة (أورشليم- مدينة السلام أو الإسلام) فعادوا فرحين وباكين وأقاموا شعائر الحج من جديد وذبحوا لله بمكة ، وعلي ذلك فجميع أنبياء الله من إبراهيم إلي عيسي خرجوا من وبعثوا في منطقة الجزيرة العربية ولم يشيد أحدهم بيت لله سوي في أرض الله المقدسة بمكة (القدس والقادسة وقادش وقادس من أسماء مكة).

5.     مشروع تجديد الحرم المكي الجاري تنفيذه الآن بمكة هو مشروع إقامة الهيكل الصهيوني أو رجسة الخراب التي نبأنا النبي دانيال وعيسي عليهما السلام بإقامتها في بيت الله المقدس بأورشليم (مكة) لعبادة إبليس والدجال به ، وجميع ماكيتات هذا المشروع وما يجري تنفيذه منه الآن علي أرض مكة يؤكد أن الهيكل الصهيوني سيبني بمكة علي صورة الإله ست الفرعوني (المسيح الدجال كما شرحت بكتاب عصر المسيح الدجال) وسيكون جسده محاطاً بريش وذيل النسر الأمريكي الموجود علي الدولار الأمريكي فئة واحد دولار (وهذا النسر  يحمل خاتم وشعارات الماسونية والمسيح الدجال) ، حيث سيكون هذا الهيكل في صورة مباني وفنادق ومنشآت تحيط بالحرم ، وستجسد ساحات الحرم المكي في هذا الرمز الوثني رأس الإله ست الفرعوني ، وستمثل الكعبة عين الإله ست الفرعوني ، وتمثل مكتبة الحرم التي ستبني خلف مسعى الصفا والمروة كما يتضح من ماكيتات المشروع مقدمة وجه الإله ست الذي يأخذ في النقوش الفرعونية وجه الكلب ، وماكيت المكتبة بنفس هذا الشكل حيث ستمثل فم وأنف هذا الكلب ، وستصطف المآذن الجديدة الأثني عشر حول الكعبة بطريقة تجسد نجمة داود لتعطي نفس شكل نجمة داود الموجودة أعلي شعار النسر المرسوم علي الدولار الأمريكي ، وتمثل الكعبة في منتصف هذه النجوم النجمة الثالثة عشر ، والمنشآت والفنادق المحيطة بساحات الحرم أمام برج الساعة وباقي منشآت الحرم من هذا الاتجاه والمنطقة الفراغ المتصلة بساحات الحرم بين الفنادق الموجودة أمام برج الساعة ستمثل تجسيد علي الأرض لباقي جسد ست بزيه الفرعوني محاطاً بمجموعة من الفنادق العالمية تصطف علي شكل ريش وذيل النسر الأمريكي الموجود علي الدولار وبنفس عدد ريش هذا النسر البالغة 34 ريشة 17 علي اليمين و17 علي يسار المنطقة الفراغ علي النحو الذي سنشرحه بالصور والرسوم التوضيحية وماكيتات مشروع تطوير الحرم من خلال فصول هذا الكتاب ، ومن ثم فسوف تعطي هذه الصورة مشهد رهيب لا مثيل له لهذا الهيكل أو الصنم الماسوني الجديد ، وباقي منشآت تطوير مدينة مكة والمدينة المنورة وتطوير المملكة العربية السعودية ودول الخليج ستمثل رموز ماسونية وشيطانية في صورة مباني وحدائق وفنادق وجامعات ....الخ تحمل جميعها نفس الرموز الماسونية والشيطانية لتصبح هذه المنشآت العملاقة والجبارة أصنام العصر الجديد في النظام العالمي الجديد تحت قيادة إبليس والمسيح الدجال ، وبهذا ستصبح الجزيرة العربية ومكة قبلة العالم بأصنامها الجديدة ، وتستعد لاستقبال الحجيج الجدد من المثلثين وعبدت الشيطان (الطاغوت) وعبدت الجبت ( الإيجبت الإله المصري القديم ست - المسيح الدجال ) من جميع أنحاء الكرة الأرضية في النظام العالمي الوثني الجديد .

6.  كل الأحاديث التي أشارت لمبايعة المهدي المنتظر في مكة وتوجهه إليها وليس إلي أرض فلسطين تؤكد أنه سيتوجه لمكة في محاولة منه لإنقاذها وتحريرها من براثن الصهيونية العالمية والدجال قبل خروجه ، ولهدم وتتبير ما علوه ودنسوه بها من أصنام العصر الجديد ، وللسيطرة علي مواقع البترول بالجزيرة العربية للتحكم في مصادر الطاقة العالمية ومن ثم يتم له إقامة أمبراطورية إسلامية قوية تستطيع مواجهة الدجال عند خروجه بأطباقه الطائرة وجنوده من الشياطين والبشر الاليين والمهجنين (المتحولون) وجيوش يأجوج ومأجوج المتحالفين معه ، ليتحقق في النهاية سواء قبل خروج الدجال أو بعد خروجه القضاء الذي قضي به الخالق علي بني إسرائيل في قوله تعالي بسورة بني إسرائيل (سورة الإسراء) :

وقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً (4) فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً (7) عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً (8). (الإسراء : 4 - 8 ) . 

وبعد هذا التتبير (الهدم الكلي) لأصنام الحرم الجديدة علي أيدي المهدي والمؤمنين المجاهدين معه سيتم تطهير البيت الحرام وتيسير الحج علي المؤمنين بأيسر التكاليف وليس بالمبالغ الباهظة السارية الآن أو التي سيتم إقرارها في المستقبل القريب لتصعيب الحج علي الناس وصرفهم عنه عمداً من خلال رفع أسعار تذاكر السفر والإقامة بمكة لجباية الأموال التي يتم من خلالها ومن عوائد البترول الأنفاق علي هذه المشاريع الصهيونية الشيطانية لتدنيس الأرض المباركة للعالمين بالأصنام الجديدة .

والآن تعالوا لنتعرف علي تفاصيل هذه الأكتشافات الجديدة ، والحجج والبراهين والأدلة الموثقة من كتب التاريخ والحديث والقرآن والتوراة والخرائط الجغرافية القديمة للجزيرة العربية وخرائط بطليموس والمراجع العلمية واللغوية والمخطوطات والوثائق التاريخية القديمة والاكتشافات الأثرية والأبحاث الحديثة التي تثبت صحة ما توصلنا إليه من نتائج سابقة .

والله الموفق وإليه السبيل والرشاد.

القاهرة في :  22/ 7 / 2012 م

هشام كمال عبد الحميد

محمول : 01285629877 


أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق

وكشف أقنعة النظام العالمى الجديد تحت قيادة المسيح الدجال

هشام كمال عبد الحميد

 

تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036

alt

روابط تحميل الكتاب

http://www.mediafire.com/view/?edm31z37s7zl524


www.4shared.com/office/YFfYhzwc/_______–__________–____.html

 

مقدمة الكتاب

تعتبر سورة الكهف من أهم السور المحورية في القرءان الكريم لكشف أسرار وأقنعة وفتن المسيح الدجال وسبل التصدي له كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ، فقد روي عن رسول الله صلي الله عليه وسلم روايات مختلفة يؤكد بعضها العصمة من فتنة المسيح الدجال بقراءة سورة الكهف ، وفي روايات أخري قراءة فواتح سورة الكهف أو العشر آيات الأولي منها ، وفي ثالثة قراءة العشر الأواخر منها ، من هذه الروايات نذكر الآتي :

 عنأبي سعيد الخدري قال: من قرأ سورة الكهف كما أنزلت ثم خرج إلى الدجال لميسلط عليه أو لم يكن له عليه سبيل( المستدرك : 4/557 حديث رقم : 8562 قالالذهبي قي التلخيص: صحيح) .

عن أبي الدرداء أن النبي  صلى الله عليه وسلم  قال : " من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال ( صحيح مسلم : 1/555 حديث رقم :809ـ 257ــ  سنن أبي داود : 2/ 520حديث رقم : 4323 قال الشيخ الألباني : صحيح ـــ مسند أحمد : 5/196 حديث رقم : 21760 قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم) .

 وعن أبي الدرداء أيضاً عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال : من قرأ عشر آيات من آخر الكهف عصم من فتنة الدجال  ( مسند أحمد 6/ 446حديث رقم : 27556 قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين غيرمعدان بن أبي طلحة اليعمري فمن رجال مسلم واللفظ له ) .

 وعن النواس بن سمعان قال : ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة ......فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف .....( صحيح مسلم : 4/2250 حديث رقم : 2937- 110 ــ سنن أبي داود : 2/520 حديث رقم : 4321 وقال الشيخ الألباني : صحيح( ..

فأي هذه الروايات صحيحاً ؟ وما هي العلاقة بين هذه السورة وبين المسيح الدجال؟.

 سنتأكد من خلال فصول هذا الكتاب أن أصح الروايات ما ذكر بها سورة الكهف كاملة وليس آيات محددة منها ، والعلاقة بين هذه السورة والوقاية من فتن المسيح الدجال تظهر من التدبر العميق في الحكم والمواعظ والأسرار المخفية بداخل هذه السورة والقصص المذكورة بها .

 فسورةالكهف هي سورة الأسرار والغوامض والغيبيات المدفونة في غياهب التاريخوالتي لا يعلمها إلا القليل ، وهي قصة البشرية من تاريخ تمرد إبليس ثمقابيل إلي الوقت المعلوم أو يوم الدين أو يوم هرمجدون الذي سيقضي فيه الخالق سبحانه وتعالي علي إبليس والدجال ويأجوج ومأجوج وكل من أشرك بالله وآمن بعقائد التثليث والعقائد الوثنية التي وضع أسسها إبليس والمسيح الدجال( قابيل كما سنشرح بعد قليل ) وحرفوا بها كل الأديان والعقائد السماوية .

فأول ما نلحظه في سورة الكهف من بدايتها هو التركيز علي أن هذه السورة نزلت لإنذار الذين قالوا أتخذ الله ولداً وتبشير المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجراً حسناً ، والذين قالوا أتخذ الله ولداً هم كل من أشرك بالله وآمن بعقيدة التثليث ، ومن ثم فهذه السورة إنذار للمثلثين ،وكل ما جاء بها من قصص له علاقة بعقيدة التثليث في أحدي المراحل الزمنية في التاريخ البشري ، أو له علاقة ببشري المؤمنين من خلال عرض طرق النجاة التي نجا الله بها من لم يؤمنوا بهذه العقيدة في العصور الموغلة في القدم والتي تم التعتيم عليها عند أهل الكتاب أو في التاريخ المسجل للأمم والحضارات القديمة .

 قال تعالي :  الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا . قَيِّماً لِّيُنذِرَ بَأْساً شَدِيداً مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً حَسَناً . مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَداً . وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً . مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً .    ( الكهف : 1 – 5( .

 فمن هذه الآيات المذكورة بأوائل سورة الكهف نلاحظ أن هذه السورة موجهة علي وجه الخصوص إلي الذين قالوا أتخذ الله ولداً وهم المثلثين أتباع المسيح الدجال وإبليس كما سنشرح من خلال فصول هذا الكتاب استكمالاً لما شرحته بكتاب : عصر المسيح الدجال وكتاب : اقترب خروج المسيح الدجال.

 ففي عام 1997 صدر عن دار البشير بالقاهرة الطبعة الأولي من كتابي اقترب خروج المسيح الدجال- الصهاينة وعبدت الشيطان يمهدون لخروج الدجال بأطباقه الطائرة من مثلث برمودا.

وشرحت بهذا الكتاب سيرة المسيح الدجال في الإسلام والتوراة والإنجيل وعلامات خروجه ، وأكدت من خلال نصوص الكتب السماوية الثلاثة والأحاديث النبوية بعد استبعاد الأحاديث الضعيفة والمشكوك في صحتها : إن الدجال ولد من آلاف السنين وانه لن يكون اعور بمعنى العور ولكن ذو عينين صناعيتين ، والأطباق الطائرة التي تخرج من عرش إبليس بمثلث برمودة هي السلاح الجوي للمسيح الدجال وأعوانه من الشياطين ، وأوضحت بهذا الكتاب أن الفتن والمعجزات التي سيأتي بها كإمطار السماء وإنبات الأرض وشفاء المرضي وإبراء الأكمه وإبصار الأعمى وجبال الخبز التي سياتى بها وكذلك جنته وناره ...... الخ ، ستكون كلها فتن ومعجزات علمية معتمدة على أسس وأجهزة تكنولوجية تفوق الوصف والخيال ، وكشفنا بهذا الكتاب دور الصهاينة وعبدت الشيطان والأمم المتحدة في التمهيد لخروج الدجال الآن ، وكشفت بهذا الكتاب معاني وأسرار الشعار المرسوم على الدولار الأمريكي والممثل فيه الهرم الذي يعلو قمته هريم صغير بداخله عين تمثل عين حورس وهو شعار النورانيين والصهاينة الذين يمهدون لخروج المسيح الدجال . 

alt

شعار النورانيين

 وفي عام 1999 نشرت بالتعاون مع مركز الحضارة العربية للنشر والتوزيع الطبعة الأولي من كتاب عصر المسيح الدجال، وذلك لإفشال مخطط الهريم الذهبي الذي كان الصهاينة عن طريق فاروق حسني  وزير الثقافة المصرية يخططون لوضعه فوق الهرم الأكبر في احتفالية القرن الـ 21 عام 2000 ( يوم 31/12/1999 ) ، ثم نشرت الطبعة الثانية من هذا الكتاب عام 2000 والطبعة الثالثة عام 2001 نشرمركز الحضارة ثم الطبعة الرابعة عام 2008 نشر العالمية للكتب والنشربتفويض من مكتبة النافذة .  

وكنت قد اختتمت مقدمة الطبعة الأولي من كتاب عصر المسيح الدجال بقولي : كنت اعتقد أنى قد وفيت موضوع الدجال حقه في كتاب اقترب خروج المسيح الدجال وعزمت على ألا اكتب شيئا آخر في هذا الموضوع لأتفرغ لأبحاثي الأخرى ،لكنني فوجئت بتقارير ومعلومات تتجمع بين يدي من بعض المنشقين على جماعة النورانيين الماسونية وجماعة الكابالا اليهودية تشير إلى وجود علاقة بين المسيح الدجال وست إله الشر الفرعوني قاتل اوزيريس أخيه فتأكدت أن الموضوع أكبر من أن أستوعبه أو أوفيه حقه في كتاب واحد وكبر مما كان يتخيله أي عقل بشري ، وأن المسيح الدجال بحق هو أكبر فتنة ستشهدها الكرة الأرضية في نهاية الزمان كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم.

كما ختمت هذا الكتاب ( كتاب عصر المسيح الدجال ) بالقول إذا نجحنا في إفشال هذا المخطط ( مخطط وضع الهريم الذهبي فوق الهرم الأكبر) فلن يهدأ لأصحاب حكومة العالم الخفية بال ، فسيحاولون إعادة الكرة مرة أخري في سنة أخري وعند الموعد المقدر من الله سينجحون في وضع الهريم الذهبي ولا أستبعد أن يقوموا برسم صورة للمسيح الدجال في السماء وأن يصيح إبليس بصوت يسمعه من في المشرق والمغرب باسم الدجال المزيف ومن بعد ذلك تتوالي الفتن فالأمر جلل خطير.

وقد نجحنا بفضل الله والمعلومات المنشورة في هذا الكتاب الذي نشر قبل الاحتفالية بشهر من إفشال هذا المخطط الذي كانوا يرمون من خلاله إلى وضع الهريم الذهبي فوق الهرم الأكبر والسماح لمجموعة من الشياطين بالدخول إلى الأرض من خلال مجموعة من الطقوس الشيطانية التي كانت ستجرى في منطقه الأهرامات ومناطق أخرى في العالم تعد من أهم مراكز تجمع الطاقة في الكرة الأرضية ، خاصة بعد مجموعة المقالات التي نشرتها قبل صدور هذا الكتاب اعتبارا من مايو 1999 بجريدة عقيدتي والشعب  وتناولتها العديد من الجرائد المصرية لفضح هذا المخطط  .

 وفي هذا الكتاب شرحت العلاقة بين ست والمسيح الدجال وإبليس وعقائد التثليث الفرعونية التي قام ببثها الدجال وأعوانه في كل الأديان السابقة وعلى رأسها المسيحية ، وقدمت بالكتاب الأدلة التي تثبت أن الإله ست الفرعوني هونفسه قابيل بن ادم وهو نفسه المسيح الدجال فكان هو أول العصاة والمتمردين علي الله من البشر كما كان إبليس أول العصاة والمتمردين من الجن ، وطلب قابيل من الله أن ينظره كما فعل مع إبليس فأصبح من المنظرين وتحالف مع إبليس علي البشرية كلها وعلي المؤمنين من الجن .

 كما تناولت بالكتاب العلاقة بين رقم 666 الذي يمثل رقم المسيح الدجال في الإنجيل وبين شعارات الماسونية وعبدت الشيطان من أتباع المسيح الدجال .

 وأكدت في هذا الكتاب من خلال النصوص الفرعونية والتاريخية والأحاديث النبوية أنالدجال ظهر بأسماء وشخصيات متعددة في التاريخ وعبده هو وإبليس الكثير من الأمم فهو الإله ست ( قابيل ) الذي عبده الفراعنة وهو قاتل أوزيريس ( هابيل ) بن جب أو كب (أدم) وهو أول من وضع أسس عقيدة التثليث عند الفراعنة ونقلها بعد ذلك إلي سائر أمم وشعوب الأرض ، وهو وأتباعه النورانيين أوالماسون أو الصهاينة أو عبدت الشيطان ....... الخ الذين حرفوا جميع العقائد والكتب السماوية السابقة .

 وسيخرج الدجال عما قريب زاعماً بالكذب أنه حورس بن أوزيريس وإيزيس اتحدت روحه فيروح اوزيريس ورح رع الإله الأكبر ( الله ) وجاء من العالم الآخر ليسترد عرش أبيه أوزيريس ( هابيل ) الذي نزعه منه عمه الشرير ست ( فهو لن يدعي أنه ست الشرير بل لابد له أن يتقمص شخصية أخري تعاطف معها كل أهل الأرض وهي حورس المتحدة روحه بروح أوزيريس أبيه – هابيل ) .

 كما شرحت بهذا الكتاب أن هذا الاسم ( حورس+أوزيريس+إيزيس ) له مجموع أرقام لحروفه بحساب الجمل يساوي 666 وهو مجموع حروف اسم المسيح الدجال بالإصحاح 13 العدد 18 بسفر الرؤيا الإنجيلي ، ولا يمنع ذلك أن يأتي باسم آخر يحمل مجموع حروف يساوي 666

 فهو عند خروجه سيدعي باطلاً أنه المسيح الحقيقي الذي جاء من السماء ليحكم الأرض بقوة وقدرة الله ( في الحقيقة سيحكم بقوة وقدرة الشيطان والصهاينة الماسون ) كما سيدعي أنه المسيا المنتظر الذي ينتظره أصحاب جميع الديانات فهو المُخلص أو المهدي المنتظر ( وفي الحقيقة هو مُخلص ومسيا ومهدي ومسيح مزيف ) .

وطبقاً لما جاء بسفر الرؤيا الإنجيلي فأنه سيصنع للناس تمثال شبه حي يكلم الناس من السماء وسيدعي أنه تمثال أو صورة الإله الحقيقي ( وستكون صورة للشيطان ) وسيأمر كل سكان الأرض بالسجود لهذه الصورة التي ستكون صورة مجسمة في السماء بالليزر وتقنية الهولوجرام وفقاً لما هو مخطط له بمشروع الشعاع الأزرق لوكالة ناسا الأمريكية لأبحاث الفضاء ومشروع  haarp هاربللتحكم بالطقس والمناخ والأمطار والزلازل الصناعية الذي يمهدون منه لخروج الدجال وتمكينه من صنع المعجزات والآيات المبهرة التي سيصنعها للناس (وستكون كلها آيات ومعجزات علمية يستخدم فيها أحدث الوسائل التكنولوجية ) ليقنعهم أنه إله وابن الله .

 كما تطرقت في هذا الكتاب لشرح علاقة المسيح الدجال ( مؤسس النظام العالمي الجديد ) بالباركود الموضوع علي كل المنتجات الآن والذي يحمل رقم الـ 666 كرموز فاصلة بين الجنيه والقروش أو الدولار والسنتات وكود بلد المنشأ والمصنع المنتج للسلعة .....الخ كما هو موضح بالشكل التالي

alt

 ومن خلال هذا الكتاب الذي نحن بصدده ( أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق ) سنثبت أن المسيح الدجال هو الإله سوتخ أو سوتك ( ست- خا أو ست- كا ) الذي عبده الهكسوس ، وهو بلعام بن باعوراء أو بلعار الذي تتفق سيرته المحرفة بالتوراة لإخفاء شخصيته الحقيقية مع قصة السامري الذي صنع العجل لقوم موسي من الذهب ثم جعله جسداً حياً له خوار فأضلهم وجعلهم يسجدون لهمن دون الله ، وهو عُزير( أزر أو إسر) الذي قالت اليهود أنه ابن الله والذي أطلقوا عليه بعد ذلك اسم إسرائيل أي مصارع الله ونسبوا بالزور هذاالاسم كذباً بسفر التكوين بالتوراة للنبي يعقوب وسماهم الله باسمه فأطلق عليهم بني إسرائيل أي أبناء قابيل أو الدجال ، وسوف نشرح هذه النقطة بالتفصيل في هذا الكتاب ، وهو الذي بث عقيدة التثليث في المسيحية من خلال تلميذه النجيب شاءول زعيم الفريسيين الذي كان من ألد أعداء المسيح عيسي بن مريم ثم غير اسمه لبولس وبث عقيدة التثليث في الأناجيل المسيحية ( هذا إذالم يكن الدجال هو بولس نفسه ولكن ليس لدي دليل قاطع علي ذلك حتى الآن وهذا الأمر مازال محل بحث طرفي) .

 ويخطط أصحاب المؤامرة العالمية علي الإنس والجن تحت قيادة أمريكا والأمم المتحدة والدجال وإبليس كما ذكر بسفر الرؤيا الإنجيلي لزرع شريحة إلكترونية تحت الجلد ستزرع بأيدي أو جباه كل البشر وتحوي كل المعلومات والحسابات المالية والصحية الخاصة بكل فرد - فيما يشبه حملة تطعيم عالمية - وهذه الشريحة تجمع بين كونها جواز سفر وبطاقة هوية و بطاقة ائتمان و بطاقة صحية ،حيث ستخزن فيها جميع المعلومات الخاصة بالفرد عن طريق نظام كمبيوتر عالمي، وبالتالي يمكن للفرد أن يجري كافة العمليات التجارية (البيع والشراء والإيجار والمواصلات والخدمات الأخرى ) أو السفر أو العمل أو تلقي الخدمات العلاجية دون أن يحمل أي أوراق أثبات شخصية أو نقود أوغيرها، وبالتالي ستصبح هذه الأوراق والنقود من مخلفات الماضي ، فلا يستطيع أحد أن يشتري أو يبيع شيء أو يتعامل مع الجهات الحكومية والعالمية إلا من خلال هذه الشريحة في ظل النظام العالمي الجديد الذي شرعوا في أولي خطواته في التسعينات من القرن الماضي ويسارعون الآن الخطي لتطبيق باقي خطواته بصورة كاملة خلال السنوات القادمة .

 وسيتم مراقبة كل من يضع هذه الشريحة والتحكم فيه عن بعد بالأقمار الصناعية ،وستحمل الشريحة أيضاً الرقم الرمزي 666 ، فحذار أن يزرع أحد من المؤمنين هذه الشريحة في يده أو جبهته ، والكروت الذكية التي يحاولون تعميمها الآن في جميع المعاملات المالية لأهل الأرض كالفيزا كارت والـ atm وغيرها من البطاقات الشخصية والتموينية والبطاقات الصحية الإلكترونية ليستسوى مقدمات لشريحة البايوتشيب التي يريدون تعميمها في المستقبل وزرعها تحت جلد اليد اليمني أو جباه كل البشر لمراقبتهم وإحكام السيطرة عليهم من خلالها بالأقمار الصناعية وفقاً لما شرحته بكتاب عصر المسيح الدجال .

 والآن وبعد أن تجمع لدي مجموعة من التقارير والأبحاث المنشورة على الانترنت عن مشروع ناسا للشعاع الأزرق للسيطرة علي عقول وقدرات البشر والتحكم فيهم عن بعد من خلال الشريحة الإلكترونية التي ستزرع في جباه وأيدي كل البشر ،وكذلك مشروع هارب للتحكم بأحوال الطقس والمناخ والفضاء وكل مقدرات أهل الأرض ، أعود واكرر ما قلته في مقدمة كتاب " عصر المسيح الدجال " من أننا لم نوف الموضوع حقه بعد ، فموضوع المسيح الدجال بحق هو أعظم فتنة ستشهدها الكرة الأرضية منذ خلق الله ادم وحتى قيام الساعة كما قال رسول الله صلى الله علية وسلم .

 فتعالوا لنتعرف على مشروع ناسا للشعاع الأزرق ومشروع هارب للتمهيد لخروج المسيح الدجال وإقامة نظام عالمي موحد تحت قيادته وقيادة إبليس وبرعاية الأمم المتحدة وأسرارسورة الكهف ودورها في التحصين من فتن المسيح الدجال .

فهــرس الكتاب

المقدمة  

الفصل الأول : أهم الشخصيات التي ظهر بها المسيح الدجال في التاريخ الإنساني

- آيات ذكر المسيح الدجال في القرآن 

- ست هو قايين ( قابيل ) في التوراة

- من ست ( شط ) اشتقت كلمات الشيطان والشر والنار والتمرد والفساد

- الشيطان هو مثني كلمة شيط ( شيت- ست ) في القرآن

- آيات كلمات الشيطان التي لا تحمل إلا علي الفرد وتخص إبليس فقط

- آيات الشيطان التي لا تحمل إلا علي المثني فقط أوالجمع (وتخص إبليس والدجال)

- آيات يمكن أن تحمل علي المفرد أو المثني لعدم وجود ألفاظ أفراد في الآية

- قابيل هو إسرائيل في القرآن ( المسيح الدجال )

- النبي يعقوب ليس إسرائيل في التوراة

- الدجال هو عُزير الذي زعم اليهود أنه ابن الله

- بلعام بن بعور بالتوراة هو السامري المذكور بالقرآن ( المسيح الدجال )

- هل رجل بني إسرائيل الذي آتاه الله آياته فانسلخ منها هو المسيح الدجال ؟

- هل الجبت والطاغوت المذكورين في القرآن هما إبليس والمسيح الدجال ؟

- الدجال يعاود الظهور في شخصيتي الكاهن شق والساحر سطيح ( سوتخ )

الفصل الثاني : أسرار سورة الكهف وعلاقتها بالمسيح الدجال

- ترتيب سورة الكهف بالمصحف يحمل رقم المسيح الدجال 18 (666)

- أسرار الرقم 18 داخل قصص سورة الكهف

- مخطوطات قمران تكشف قصة أصحاب الكهف وعلاقة السورة بالمسيح الدجال

- سبل النجاة للمؤمنين الموحدين في زمن الدجال

- سر وجود قصة رفض إبليس السجود لأدم في منتصف سورة الكهف

- أسرار القدار الإلهية في قصة موسي والخضر

- هل الخضر كان تجسيداً للقدر الإلهي في سورة بشرية

- قصة ذو القرنين ويأجوج ومأجوج وعلاقتها بالمهدي المنتظر والمسيح الدجال

الفصل الثالث : أهم الآراء التي تناولت أصول يأجوج ومأجوج وأماكن تواجدهم

- يأجوج ومأجوج ليسوا بشراً وهم ممن سكنوا الأرض قبلنا

- يأجوج ومأجوج هجين بين الوافدين من الكوكب الأخرى والجنس البشري

- يهود الإشكناز هم يأجوج ومأجوج اليوم

- يأجوج ومأجوج هم سكان التجويف القطبي من الإنس والجن

- رحلة الأدميرال ريتشارد بيرد للقطبين ولقاءه بسكان التجويف القطبي

- تقارير ألمانية تؤكد تحالف هتلر مع المخلوقات الفضائية بالقطبين ونقله عنهم تقنية صناعة الأطباق الطائرة الألمانية

الفصل الرابع : مشروع ناسا للشعاع الزرق ومشروع هارب للتمهيد  لخروج المسيح الدجال

- أهداف النظام العالمي الجديد تحت قيادة المسيح الدجال

- أدوات النظام العالمي الجديد

- مصير من سيرفض النظام العالمي الجديد

- المنظمات التي تعمل من أجل تحقيق مشروع الحكومة العالمية الموحدة

- الكتاب والمفكرين الذين صاغوا المذاهب الفكرية والروحية لحركة العصر الجديد  إلينا بلافاتسكي – أليس آن بايلي – دافيد سبانجلير

- خطوات تنفيذ مشروع ناسا للشعاع الأزرق  

الخطوة الأولى : تشكيك أهل جميع الديانات في عقائدهم الأساسية  

- مشروع هارب للزلازل الصناعية والتحكم في الطقس والمناخ  

- الخطوة الثانية : عرض فضائي ضخم جداً بالأبعاد الثلاثية يشمل صوراً للمسيح الدجال وجنته وناره ومشاهد من يوم القيامة في السماء  

- الخطوة الثالثة : إرسال مجموعة من الموجات في عقل كل شخص توهمه أن ربه يخاطبه أو يوحي إليه  

- الخطوة الرابعة : تصوير هجوم مزيف لكائنات فضائية تغزو الأرض يعقبها نزع أسلحة جميع دول العالم  

قائمة المراجع  

الفهرس





\/ More Options ...
heshamkamal
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» heshamkamal
  • مجموع التدوينات » 258
  • مجموع التعليقات » 702
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة