5

القرآن ينفي رؤية الله جهرة في الدنيا أو حتى في الآخرة لأن النور الإلهي يصعق ويحرق أي مخلوق يتعرض له والإله الذي سترونه بالدنيا هو الدجال

القرآن ينفي رؤية الله جهرة في الدنيا أو حتى في الآخرة لأن النور الإلهي يصعق ويحرق أي مخلوق يتعرض له والإله الذي سترونه بالدنيا هو الدجال   هشام كمال عبد الحميد     رداً علي تساؤل بعض الأصدقاء لي بالفيس بوك حول إمكانية رؤية الله في الدنيا أو الآخرة، أوضح أن هذا الموضوع سبق وأن شرحته بالتفصيل في كتاب "كشف طلاسم وألغاز بني إسرائيل والدجال" ونختصر هذا الشرح في الآتي:   باختصار شديد لا يمكننا كبشر ولا يمكن لأي مخلوق من مخلوقات الله رؤية الله لا في الدنيا ولا في الآخرة،...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل