حتي لا تنخدعوا في فتاوي المضلين من مشايخ العسكر والصهيونية

 

هناك فرق بين الوقوع في الفتن والانتصار للحق والمظلوم

 

هشام كمال عبد الحميد

 

تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036

وجدنا في الفترة الأخيرة ومنذ الانقلاب العسكري علي مرسي وإلغاء الشرعية الدستورية في مصر أن مشايخ أمن الدولة والعسكر بعد أن أنفضح أمرهم ممن كانوا يفتون في بداية ثورة 25 يناير بعدم جواز الخروج علي الحاكم المسلم حتى ولو كان ظالماً متعللين في ذلك بالأحاديث المضروبة في بلاط الأمويين والعباسيين التي تقر بذلك وكان يستخدمها فقهائهم لمنع المسلمين من قتالهم والخروج علي حكمهم بصفتهم مغتصبين للسلطة وحكام غير شرعيين أوظلمة وفسقة .

 

وقد فوجئنا مؤخرا بهؤلاء المشايخ من عملاء أمن الدولة والعسكر والمتمولين من السعودية وبعض حكام الخليج أنهم عندما انقلب العسكر علي مرسي واغتصبوا السلطة في مصر بادروا بمباركة ما فعله العسكر أو صمتوا عليه ، ولم يتفوه أحد منهم بكلمة يقول فيها بعدم الخروج علي الحاكم المسلم كما كانوا يتشدقون بذلك من قبل في عصر مبارك ، رغم أن مرسي مع اختلافنا معه ومع جماعة الأخوان المسلمين كان حاكما مسلماً منتخباً ولم يسطو علي السلطة ، فنحن الذين أتينا به بانتخابات نزيهة تمت في حكم هذا المجلس العسكري الذي كان يرغب في الاستيلاء علي السلطة من بداية ثورة 25 يناير ويريد تزوير الانتخابات لصالح أحمد شفيق لكنه لم ينجح في ذلك ، فخطط للانقلاب علي مرسي أكثر من مرة وبوسائل متعددة شرحناها في مقالات سابقة .

 

وبدأ هؤلاء المشايخ يلعبون علي وتر الوقوع في الفتنة لصرف الناس عن المطالبة بعودة الشرعية ورفض الانقلاب العسكري ، وتبعهم في ذلك الكثير من مهابيل وجبناء الإنترنت الذين لا يعرفون سوي جهاد الفيس بوك والفضائيات ويكرهون النزول للشوارع وساحات الجهاد خوفا علي حياتهم ، وكل واحد فيهم قاعد يشير في صفحته بيانات عدائية وأكاذيب ضد الثوار والمتظاهرين ومفكر نفسه زعيم كبير وهو ممن يوصفون بأول الفارين من أرض المعارك فهو فكيك أول بدرجة لواء فيسبوكي .

 

فأمثال هؤلاء هم ممن وصفهم الله بالقاعدين من الرجال الذين يكرهون الجهاد والمجاهدين والثوار الأحرار ولا يظهرون إلا عند حصد الغنائم لأنهم انتهازيون وأصحاب مصالح ومتسلقون .

 

ويتعلل هؤلاء والسائرين علي نهجهم من أتباع كل ناعق بأحاديث الاعتزال بالمنازل في الفتن المشكوك في صحتها ونسبها للنبي، ونذكر منها علي سبيل المثال الآتي لكي نوضح ما به : 

 

عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إن بين يدي الساعة فتنا كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا ،ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا ، القاعد فيها خير من القائم ، والماشي فيها خير من الساعي ، فكسروا فيها قسيكم ، وقطعوا فيها أوتاركم ، واضربوا سيوفكم بالحجارة ، فإن دخل على أحد منكم فليكن كخير ابني آدم " . رواه أبو داود

 

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ستكون فتن القاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير من الماشي والماشي فيها خير من الساعي من تشرف لها تستشرفه فمن وجد منها ملجأ أو معاذا فليعذ به .

 

وهذا ليس إلا نوع من لبس الحق بالباطل ، فالفتن هي الأمور الملتبسة الغامضة الغير بين فيها من صاحب الحق أو المجني عليه ومن الجاني أو القاتل أو من هو علي باطل .

 

أما ما حدث في الانقلاب العسكري بمصر فهو أمر واضح جلي للكل بما فيهم من يؤيد الانقلاب العسكري علي شرعية الصناديق الانتخابية من العوام ، فبعض قادة العسكر خططوا للسيطرة علي الحكم منذ ثورة 25 يناير ، وعندما أتي مرسي للحكم تعمدوا إفشاله بشتى الطرق وبإيعاز من أمريكا لإفشال التجربة الإسلامية حتى ينقلب عليها الناس ، وتم مرادهم من خلال التحالف مع الفلول والفاسدين في الأجهزة الحكومية وبعض القضاة الفاسدين وأمن الدولة والشرطة والبلطجية وبعض التيارات السياسية والأحزاب الكرتونية ......الخ ، واصطنعوا أزمات البنزين والكهرباء ومظاهرات وإعتصامات الشوارع والوزارات وإشاعة أكاذيب مبالغ فيها بالإعلام الكاذب لشيطنة الأخوان وكل التيارات الإسلامية .......الخ .

 

فما حدث في انقلاب 30 يونيو ليس له تصنيف في القانون المصري والدستور سواء الحالي أو السابق وفي القانون الدولي سوي أنه انقلاب عسكري غير شرعي بكل المقاييس المحلية والدولية .

 

وأمريكا التي حرضت بعض قادة هؤلاء الانقلابيين من العسكر والليبراليين والعلمانيين وغيرهم كانت في بداية الانقلاب تصرح بأنها لن تتعجل في وصفه بانقلاب ، فإن نجح ستؤيده وأن فشل ستتبرأ منه طبعاً ، وعندما ظهر لها فشل حكومة الانقلاب في إدارة الأزمة ووقوف الكثير من المصريين بأعداد تفوق من أيدوا الانقلاب ضد عودة العسكر للحكم بدأت في التبرؤ منهم ، فاعترفت هي والإتحاد الأوربي ومعظم دول العالم  أن ما حدث هو انقلاب علي الرئيس الشرعي المنتخب بانتخابات نزيهة بكل المقاييس ، وأنها ستتخذ إجراءات متشددة وتصاعدية ضد الانقلابيين قد تصل لعقوبات وعمل عسكري تحت مظلة الأمم المتحدة أو من خلال حلف الناتو ، وهو ما كنا نحذر منه من شهور ورسمنا سيناريوهاته تفصيليا في عدة مقالات موجودة هنا بالمدونة .

 

وقادة هذا الانقلاب وعلي رأسهم البرادعي زعيم الليبراليين والسيسي زعيم العسكر والفلول والبلطجية ينفذون المخطط الصهيوني للوقيعة بين الجيش والشرطة والشعب بعلم او بجهل ليطالب الشعب في النهاية بتصفية الجيش والشرطة بعد المذابح والمجازر التي سيصنعوها مع كل المعارضين لهم أيا كان إنتمائاتهم السياسية والدينية ، فيتخذ الناتو قرار بعمل عسكري ضد الانقلابيين بعد رفض روسيا والصين لأي عمل عسكري تحت راية الأمم المتحدة ، وذلك بزعم تخليص المصريين من العسكر بعد أن تم انقلاب الشعب علي الأخوان وكل الإسلاميين ، وبهذا يكتمل مخطط تقسيم مصر وحصارها .

 

فيجب أن نحرص علي جيشنا وشرطتنا من خلال تطهيرهما من كل الخونة وأعوان نظام مبارك وكل الفاسدين ، ليعود الجيش والشرطة لأداء مهامهما المنوطة بهما وهي حماية أمننا الداخلي والخارجي ، ولا يتدخلوا مرة أخري في الشئون السياسية ، أو يسطو أحدهم بالقوة للاستيلاء علي الحكم بطرق غير شرعية ، ولن يتم لنا ذلك إلا بإنهاء حالة الانقسام والاستقطاب وبرفض غالبية الشعب لهذا الانقلاب ، ولو حدث أي هجوم علي جيشنا من اي قوي خارجية لازم كلنا ننتفض ونقف بجانبه بما فينا الأخوان المسلمين حتي لو كان السيسي قائده فليس في هذه الحالة موضع للخلافات أو المزايدات ، وبعد كده نبقي نصفي خلافاتنا مع السيسي ومع الأخوان .

 

فالأمور واضحة جلية وليس هناك فتنة ، وإنما هناك حق وباطل ومدافعون عن الحق ومؤيدون له ومدافعون عن الباطل ومؤيدون له ، فالموضوع يتلخص في أنها حرب علي الإسلام وليس الإخوان ، ولو سمحنا لقادة هذا الانقلاب وأتباعهم الذين صرحوا في أكثر من مرة أنهم لا يريدون دولة دينية (أي إسلامية بالعربي الفصيح) ويريدون دولة مدنية (أي علمانية بالعربي الفصيح أيضا) بتصفية الأخوان المسلمين رغم اختلافنا معهم ، فسيقومون بعد تصفيتهم بتصفية كل التيارات الإسلامية ثم تصفيتنا وتصفية كل من ينادي بدولة دينية وبكل من يعتز بإسلامه وبتطبيق شرع الله في الأرض .

فمعظم قادة الجيش المصري الكبار تدربوا وتعلموا وشربوا العلمانية وكراهية الإسلام في أمريكا مثل قادة الجيش التركي العلماني ، وبعد ذلك سيضطهدون كل من يداوم علي الصلاة في المساجد ويعتبروه إرهابي حتى لو كان من المؤيدين لهم فيما سبق ، فهؤلاء بعضهم وعلي رأسهم السيسي ينفذ بعلم أو بجهل مخطط الصهيونية العالمية للقضاء علي الإسلام ونشر الفوضى في الدول الإسلامية لتفتيتها وتقسيمها وتطبيق النظام العالمي الوثني الشيطاني الجديد تحت قيادة إبليس والمسيح الدجال بعد أن نجحوا في إفشال تجربة الإسلاميين بالإخوان الذين لم يفطنوا لما يخطط لهم وأداروا البلد بمنتهي الحماقة ، ولن يقبل في هذا النظام الجديد احد يؤمن بالله واحد احد أو يؤمن بأي كتاب سماوي سواء أكان يهودياً أو مسيحياً أم مسلماً ، فهي حرب علي التوحيد قبل أن تكون حرب علي الإسلام .

 

ولكل من يتعلل بأن ما يحدث هو فتنة وليس حرب بين حق وباطل نقول ، أين انتم من قوله تعالي :

 

وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (الحجرات:9)

 

فإن اعتبرتم ما يحدث هو اقتتال بين فريقين من المؤمنين فعليكم أن تحددوا من منهم صاحب حق ومن منهم علي باطل ، فتنصروا صاحب الحق وتأخذوا علي يد صاحب الباطل وتمنعوه من ظلمه والتمادي في غيه كما أوصانا بذلك النبي صلي الله عليه وسلم في حديثه الشريف :

 

"انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً"،قيل: يا رسول الله، أنصره مظلوماً، فكيف أنصره ظالماً؟! قال: "تحجزه أو تمنعه عن ظلمه فإن ذلك نصره"،فنصره أن تمنعه عن ظلمه، فهذا هو نصره إذا كان ظالماً. الحديث أخرجه البخاري في الصحيح .

 

أما أن كان القتال بينهما علي ميراث أو أرض أو زرع أو حدود جغرافية أو أمور أخري دنيوية غير واضح فيها صاحب الحق ، فعليكم أن تشرعوا في الصلح بينهما كما جاء بالآيات الشريفة السابقة ، والفئة التي ترفض الصلح منهما يجب عليكم مقاتلتها لأنها ستصبح فئة باغية كما جاء بالآية ويجب مقاتلتها من الجميع ، وهنا ليس هناك مجال للقول بأن ما يحدث بينهما فتنة علينا عدم الاشتراك فيها كما دلت الآيات علي ذلك .

 

وحتى تصبح الأمور واضحة جليلة فإن ما يحدث الآن في مصر ليس اقتتال بين مؤمنين ، لأنه اقتتال بين فريق مؤمنين أو مسلمين أو منتمين في النهاية للإسلام ويتمسكون به ، وبين غير مؤمنين يريدون القضاء علي كل المؤمنين والمنتمين للإسلام ومن يريدون تطبيق شرع الله في الأرض .

أنها حرب علي الهوية والانتماء السياسي أو الديني ، يرغب فيه طرف إقصاء الطرف الأخر والقضاء عليه بالكلية ونفيه من الأرض المصرية ، واغتصاب السلطة كرها لنفسه بدون انتخابات نزيهة وشرعية ؟؟؟؟؟؟؟ .

 

وصدق رسول الله في قوله : إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه

 

ولا نستطيع أن ننكر وجود انقسام بين الشعب المصري حول تأييد مرسي أو تأييد ما فعله العسكر ، لكن في نفس الوقت لا يمكن أن نشفع لمن يبرر القتل والمجازر التي يقوم بها العسكر ضد الأخوان والمؤيدون لمرسي من غير الأخوان والمعارضين لعودة العسكر أو مرسي ، فالشعب منقسم لثلاث فرق الآن فريق مؤيد لعودة مرسي من الأخوان ومن غيرهم ، وفريق مؤيد للعسكري ، وفريق رافض مرسي والأخوان والعسكري ، لكن لب الفتنة والسقوط  فيها هو في إباحة الدم المسلم والقتل والمجازر والحرب علي الهوية والإسلام ، وقيام المؤيدين للعسكري من العوام بالتشفي والفرح فيمن يقتل من الأخوان .

 

هذه هي الفتنة الحقيقية ، وهؤلاء العوام الذين يتشفون في الأخوان ويطالبون العسكري بإبادة كل من يريد عودة مرسي أو يعارض حكم العسكر لا يمكن القول بأنهم مغيبون من الإعلام الكاذب ، ولكنهم يغيبون أنفسهم بأيديهم ويخادعون الله والمؤمنون كما كان يفعل المنافقون في عصر النبي الذي فضحهم الله بسورة براءة وفضح حقيقة ما في قلوبهم .

 

فمن يؤيد العسكري اليوم ينقسمون إلي 4 أقسام :

 

1 - قسم من عوام الشعب والمثقفين يكره الأخوان ومرسي نتيجة أخطاؤه الفادحة في الفترة الأخيرة ومعظم هؤلاء لا يؤيدون أبادتهم

 

2 - قسم يكره الأخوان من قبل ثورة 25 يناير لظنه أو تأكده أنهم ماسون ومتحالفين مع الأمريكان

 

3 - قسم يكره الأخوان وكل الإسلاميين من قبل ولا يريدون مجيئهم للحكم حتى لا تقام دولة إسلامية لأنهم أما شيوعيون وماركسيون قدامي والذين يطلقون علي أنفسهم الآن الناصريون ، أو لأنهم علمانيون وملحدون ، وهؤلاء يريدون إبادة الأخوان وكل التيارات الإسلامية

 

4 - قسم من عوام الشعب من المسلمين المداومين علي الصلاة والزكاة وغيرهما ولكنهم ممن شغلتهم الدنيا وأموالها ومتاعها وتجارتها وزينتها ومصالحهم ، أو ممن يخافون علي حياتهم ويكرهون الجهاد والقتال والنزول للشوارع في مظاهرات للمطالبة بحقوقهم والوقوف في وجه الظالم ، وكثير من هؤلاء وليس كلهم مرضي القلوب والنفوس ودائماً ما يدفعهم ضعفهم وتخاذلهم ورضائهم بالاستسلام للظالم لاتخاذ مواقف عدائية ضد كل من يقاتل ويجاهد ويقاوم الظلم ويطالب بحقه منه والتشفي فيه كلما أصابه مكروه ، لأن مواقفه تشعرهم بضعفهم وتخاذلهم وجبنهم عن نصرة أنفسهم ونصرة صاحب الحق ، فهم دائماً متخاذلون مستسلمون للأقوى ولصاحب السلطة ولا يفكرون إلا في مصالحم الدنيوية ، ولكي يريحوا أنفسهم ويتخلصوا من عذاب الضمير وعقدة الذنب يتمسكون بأي أكاذيب أو إشاعات تنال من المؤمنين والمقاومين والمنتصرين للحق والمخالفين لهم في الرأي ويفرحون في أي مصائب تنزل بهم أو هزائم تنالهم من العدو فيشعرون بالراحة ويقنعون أنفسهم أنهم كانوا علي حق عندما رفضوا الخروج معهم والقتال في صفوفهم .

 

وأمثال هؤلاء من المسلمين من أصحاب النفوس الضعيفة والخبيثة فأكثرهم رغم تظاهره بالإسلام من اشد الناس عداوة للمؤمنين وأشد الناس فرحاً بكل مكروه يصيبهم ، وهم المنافقون الذين فضحهم الله وفضح ما يدور بنفوسهم في سورة براءة ، ليعلمهم النبي والمؤمنون معه لأنهم كانوا من المنتمين للإسلام ظاهرياً وما تخفيه نفوسهم اكبر ، واكبر جريمة لهم كراهية الجهاد وحب الدنيا والحرص علي متاعها كما وصفهم الله في سورة براءة ووصفهم النبي صلي الله عليه وسلم في حديث تداعي الأمم علينا وهذا نصه :

عن ثوبان قال:قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  يوشك الأمم أنتداعى عليكم  كما تداعى الأكلة إلى قصعتها فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل يارسول الله وما الوهن قال حب الدنيا وكراهية الموت (أخرجه أبو داود والترمذي بمعناه .)

 

والمقصود من كراهية الموت كراهية الجهاد بالقطع كما قال شراح الحديث .

 

فتعالوا لنستمع للتحليل النفسي المعجز الذي فضح الله به نفوسهم المريضة الضعيفة المحبة للدنيا الكارهة للجاهد في سبيل الله والموت ، وكشف حقيقة ما في قلوبهم الحاقدة علي المجاهدين والمقاومين بسورة براءة .

 

قال تعالي :

 

أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تُتْرَكُواْ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُواْ مِن دُونِ اللّهِ وَلاَ رَسُولِهِ وَلاَ الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (16)

 

أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَوُونَ عِندَ اللّهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (19) الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (20) يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ (21) خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً إِنَّ اللّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (22)

 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ آبَاءكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاء إَنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (23) قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (24)


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ (38) إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39)

 

انْفِرُواْ خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (41) لَوْ كَانَ عَرَضاً قَرِيباً وَسَفَراً قَاصِداً لاَّتَّبَعُوكَ وَلَـكِن بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنفُسَهُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (42) عَفَا اللّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُواْ وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ (43)

 

لاَ يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أَن يُجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ (44) إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ (45) وَلَوْ أَرَادُواْ الْخُرُوجَ لأَعَدُّواْ لَهُ عُدَّةً وَلَـكِن كَرِهَ اللّهُ انبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُواْ مَعَ الْقَاعِدِينَ (46) لَوْ خَرَجُواْ فِيكُم مَّا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً ولأَوْضَعُواْ خِلاَلَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (47) لَقَدِ ابْتَغَوُاْ الْفِتْنَةَ مِن قَبْلُ وَقَلَّبُواْ لَكَ الأُمُورَ حَتَّى جَاء الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ (48) وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ ائْذَن لِّي وَلاَ تَفْتِنِّي أَلاَ فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُواْ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (49) إِن تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُواْ قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِن قَبْلُ وَيَتَوَلَّواْ وَّهُمْ فَرِحُونَ (50)

 

قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (51) قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ (52) قُلْ أَنفِقُواْ طَوْعاً أَوْ كَرْهاً لَّن يُتَقَبَّلَ مِنكُمْ إِنَّكُمْ كُنتُمْ قَوْماً فَاسِقِينَ (53) وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ (54) فَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (55) وَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنَّهُمْ لَمِنكُمْ وَمَا هُم مِّنكُمْ وَلَـكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ (56) لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلاً لَّوَلَّوْاْ إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ (57) وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُواْ مِنْهَا رَضُواْ وَإِن لَّمْ يُعْطَوْاْ مِنهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ (58) وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوْاْ مَا آتَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ (59)

 

يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِئُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ (64) وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ (66)

 

وَمِنْهُم مَّنْ عَاهَدَ اللّهَ لَئِنْ آتَانَا مِن فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ (75) فَلَمَّا آتَاهُم مِّن فَضْلِهِ بَخِلُواْ بِهِ وَتَوَلَّواْ وَّهُم مُّعْرِضُونَ (76) فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقاً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُواْ اللّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُواْ يَكْذِبُونَ (77) أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللّهَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ (78)

 

الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ إِلاَّ جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (79) اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (80) فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلاَفَ رَسُولِ اللّهِ وَكَرِهُواْ أَن يُجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَالُواْ لاَ تَنفِرُواْ فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ (81) فَلْيَضْحَكُواْ قَلِيلاً وَلْيَبْكُواْ كَثِيراً جَزَاء بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ (82)

 

فَإِن رَّجَعَكَ اللّهُ إِلَى طَآئِفَةٍ مِّنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُل لَّن تَخْرُجُواْ مَعِيَ أَبَداً وَلَن تُقَاتِلُواْ مَعِيَ عَدُوّاً إِنَّكُمْ رَضِيتُم بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُواْ مَعَ الْخَالِفِينَ (83) وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَداً وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُواْ وَهُمْ فَاسِقُونَ (84) وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (85)

 

وَإِذَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ أَنْ آمِنُواْ بِاللّهِ وَجَاهِدُواْ مَعَ رَسُولِهِ اسْتَأْذَنَكَ أُوْلُواْ الطَّوْلِ مِنْهُمْ وَقَالُواْ ذَرْنَا نَكُن مَّعَ الْقَاعِدِينَ (86) رَضُواْ بِأَن يَكُونُواْ مَعَ الْخَوَالِفِ وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لاَ يَفْقَهُونَ (87)

لَـكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ جَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (88) أَعَدَّ اللّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (89)

 

وَجَاء الْمُعَذِّرُونَ مِنَ الأَعْرَابِ لِيُؤْذَنَ لَهُمْ وَقَعَدَ الَّذِينَ كَذَبُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (90)

 

لَّيْسَ عَلَى الضُّعَفَاء وَلاَ عَلَى الْمَرْضَى وَلاَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ مَا يُنفِقُونَ حَرَجٌ إِذَا نَصَحُواْ لِلّهِ وَرَسُولِهِ مَا عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِن سَبِيلٍ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (91) وَلاَ عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّواْ وَّأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَناً أَلاَّ يَجِدُواْ مَا يُنفِقُونَ (92) إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ وَهُمْ أَغْنِيَاء رَضُواْ بِأَن يَكُونُواْ مَعَ الْخَوَالِفِ وَطَبَعَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ (93) يَعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ إِذَا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ قُل لاَّ تَعْتَذِرُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكُمْ قَدْ نَبَّأَنَا اللّهُ مِنْ أَخْبَارِكُمْ وَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (94) سَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ لَكُمْ إِذَا انقَلَبْتُمْ إِلَيْهِمْ لِتُعْرِضُواْ عَنْهُمْ فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمْ إِنَّهُمْ رِجْسٌ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ جَزَاء بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ (95) يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْاْ عَنْهُمْ فَإِن تَرْضَوْاْ عَنْهُمْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يَرْضَى عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (96) .

 

فإن كنت من المرضي أو الفقراء أو كبار السن أو الشيوخ أو النساء الذين لا يقدرون علي الجهاد أو تحمل نفقاته ، فيجب عليك علي الأقل أن تساند وتدعم المجاهدين والمقاومين والثوار ولو بالكلمة والدعاء لهم ولا تكون بضعفك معول هدم يكسر مجاديفهم ويقلل من عزيمتهم ويقلب الرأي العام عليهم أو يستعدي الناس ويشحنهم ضدهم ، وأن كنت غنياً فلتدعمهم بالمال والسلاح حتى لا تكون من المنافقين الذين فضح الله أمرهم وما تخفيه نفوسهم بالآيات السابقة .

 

فأمثال هؤلاء المنافقون دائماً نجدهم يدعون الإسلام ويحافظون علي الصلاة بالمسجد والصوم والحج أما رياء للناس أو كعادة وليس عبادة ، ودائماً ما تكون مواقفهم ضد كل حركات المقاومة والجهاد والثوار بكافة أشكالهم ومذاهبهم ، ولا ينتفضوا للانتصار للمظلوم وصاحب الحق حتى ولو كانوا علي خلاف معه لأن قلوبهم مريضة ونفوسهم خبيثة .

 

فهم دائماً ضد حركة حماس المقاومة وهي من الحركات السنية الإخوانية ، وضد حزب الله الذي يقاوم إسرائيل والمشاريع الأمريكية وهو من التنظيمات الشيعية ، وضد إيران وبشار سوريا اللذين يدعمان حماس وحزب الله بالمال والسلاح مع اختلافنا طبعا مع بشار في أي مذابح ترتكب ضد المتظاهرين السلميين وضد الثوار الحقيقيون وليس المتمولون من أمريكا وحكام الخليج في العراق وسوريا وأفغانستان ، فمهما كان اختلافنا مع الشيعة والأخوان وأي فيصيل آخر فيجب ألا يكون ذلك سبباً للحقد والكراهية علي أي حركات مقاومة تابعة لهما أو عدم الثناء علي أي مواقف محمودة يقومان بها فليس هذا من العدل والتقوى .


أرسل لنا Alwaleed Bin Hassan وهو صديق لنا بصفحة الفيس بوك المقالة الآتية ولأهميتها ننشرها لكم للإستفادة منها

لماذا تحارب السعودية ثورة مصر ؟ خطاب_الملك_عن_مصر‬


هشام كمال عبد الحميد


تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036


1-وجود النظام السعودي كدولة قامت على أساس ديني جعله يحرص كل الحرص على إسقاط أي نظام مماثل حتى لا يكتشف زيف ما هو عليه

٢-أي نظام إسلامي ينجح في تكوين دولة سيجعل الناس تقارن بين النموذج السعودي وبينه وعندها ستظهر الفروق وتسقط دعاوى تطبيق الشريعة

٣-النظام السعودي يقدم نفسه كوكيل حصري لماركة الدين الإسلامي فهذه الوكالة كانت ومازالت سببا من أسباب نفوذه وحضوته عند الغرب

٤-كل نظريات الأمن القومي للدول توضع على أساس حماية المصالح الاستراتيجية ولذا تنظر أمريكا لنفط الخليج كخط أحمر وتنظر مصر للنيل كذلك

٥-النظام السعودي ينظر للدين كأمن قومي ولذا يحرص على هدم أي نظام يسعى لتطبيق الشريعة بشكل مغاير للمواصفات والمقاييس السعودية

٦-تاريخ التدخلات السعودية لإسقاط أنظمة الحكم الإسلامي حافل بالكثير سواء بدعم أعداء المشروع الإسلامي أو باحتوائه وإفساده من الداخل

٧-في الحرب الأهلية عام ٩٤ بين شمال وجنوب اليمن وقف النظام السعودي مع الشيوعيين مع أن علماء اليمن أفتوا بكفر من وقف بصفهم

٨-في الحرب الأهلية التي أعقبت فوز جبهة الإنقاذ الإسلامية بالجزائر أمد النظام السعودي جنرالات فرنسا بمدرعات خاصة بقتال الشوارع

٩-في الحرب بين المسلمين والنصارى في السودان وقف النظام السعودي مع قرنق النصراني وأمده بالسلاح والذخيرة طوال مدة الحرب

١٠-للعلم الحروب السابقة خاضتها أطراف تريد تطبيق الشريعة فالبشير وجبهة الإنقاذ ومجاهدي اليمن الشمالي كلهم قد رفعوا الشعار الإسلامي

١١-عام ٩٦ كان النظام السعودي أول من اعترف بحكومة طالبان الإسلامية من باب احتوائها فلما أرادت أمريكا إسقاطها فتحت قاعدة سلطان الجوية لذلك

١٢-عندما انتصر الجهاد البوسني أوقف النظام السعودي الدعم حتى لا يقف المجاهدون حجر عثرة بوجه اتفاقية دايتون التي أوقفت المد الإسلامي هناك

١٣-توجد قضايا لا تتدخل فيها السعودية لدخولها على خط الصراع العالمي ومنها الجهاد الشيشاني لنكايته في الروس وهم عدو تقليدي للغرب وحلفائه

١٤-وتوجد قضايا تعارض فيها السعودية اللون الإسلامي وإن لم يسعى لتطبيق الشريعة كالصراع الفلسطيني الذي تقف فيه السعودية مع فتح ضد حماس

١٥-بعد الربيع العربي فجعت السعودية بمشاريع إسلامية ظهرت من حولها فبذلت نشاط عسكري وسياسي محموم لإجهاض ما يمكن إجهاضه

١٦-عندما أعلنت أنصار الشريعة باليمن تطبيق الشريعة في ولاية أبين شارك الطيران الملكي السعودي بالحملة العسكرية الأمريكية لإسقاطهم

١٧-علماء اليمن أفتوا قديما بالجهاد ضد الشيوعيين وحديثا أفتوا بالجهاد ضد أي تدخل أمريكي وفي الحالتين وقفت السعودية مع الجانب الآخر

١٨-النظام السعودي دخل بمواجهة كبيرة كيلا يصل الإسلاميون للحكم في مصر فلما فشل دخل في صراع آخر لإسقاطهم ولذلك كانوا أول من هنأ بسقوط مرسي !

الدور السعودي في إجهاض تجارب الحكم الإسلامي سينعكس على منظومة حكم آل سعود التي تعتمد على الدين لتثبيت العرش فهم كمن يحفر قبره بيده !


تعرفوا علي أصول الخائن الخسيسي


مليكة تيتانى والدة الفريق السيسي يهودية مغربية أسقطت الجنسية المغربية وخالها عضو سابق بالكنيست الإسرائيلي


هشام كمال عبد الحميد



تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036

صحيح مفيش مسئول عين في مصر من زمن المخلوع مبارك لكفائته فشهادة كفائته أن يكون من أصول يهودية كلكم خونة يا خسيسي


كشفت جريدة الوطن الجزائرية ان والدة الفريق عبد الفتاح السيسي هي مليكة تيتاني تزوجت في عام 1953 انجبت 1954 و حصلت على الجنسية المصرية خلال عام 1958 و الغت الجنسية المغربية حتى يدخل السيسي الكلية الحربية في عام 1973.

واشارت المصادر نقلا عن موقع ويكبيديا ان جذور السيسي تعود الى يهود المغرب، حيث وُلد عوري صباغ خال والدة الفريق السيسي في الصافي في المغرب، و درس صياغ المعادن في مدرسة ثانوية فنية في الدار البيضاء.

وكان في وقت لاحق معتمدا كمهندس، وتخرج من كلية الإدارة العامة وعاش في مراكش، حيث كان عضوا في الحركة درور، وكان أيضا عضوا في منظمة الدفاع اليهودية تحت الأرض هاماجين من عام 1948 وحتى عام 1950.

وفي عام 1951 وانضمت عائلة صباغ إلى حزب ماباي،على أن تصبح عضوا في لجنتها المركزية عام 1959.

وعمل عوري صباغ كمدرس في مجال التدريب المهني في بئر السبع من عام 1957 حتى عام 1963، ومن ثم كمشرف للتعليم المهني في وزارة التربية والتعليم من عام 1963 حتى عام 1968. ومن عام 1968 ولغاية عام 1981 عمل كسكرتير مجلس العمال في "بئر السبع"، وبين عام 1974 وعام 1982 كان أيضا عضوا في 'اللجنة المنظمة' الهستدروت.

=============================


ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻫﺎﻣﺔ ﻣﺆﻛﺪﺓ ﻣﻦ ﻗﻠﺐ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺍﻟﺴﻴﺴﻰ:
ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ: ﺩ. ﺣﺴﺎﻡ ﺍﻟﺴﻴﺴﻰ ﺍﺑﻦ ﻋﻢ ﺍﻟﺴﻴﺲ..ﺃﺳﺘﺎﺫ ﺟﺮﺍﺣﺔ ﺍﻷ‌ﺳﻨﺎﻥ ﺍﻟﻤﻘﻴﻢ ﻓﻰ ﻟﻨﺪﻥ:
______________________________________

1- ﺍﻟﺴﻴﺲ ﻣﺘﺰﻭﺝ ﻣﻦ ﻧﻬﺎﺩ ﻧﻮﺭ...ﻧﻬﺎﺩ ﻧﻮﺭ ﺃﺧﺖ ﻃﺎﺭﻕ ﻧﻮﺭ..ﺑﺘﺮﺷﻴﺢ ﻣﻦ ﺳﻮﺯﺍﻥ ﻣﺒﺎﺭﻙ ﺷﺨﺼﻴﺎ..ﻣﺎ ﻫﻰ ﺍﻟﻌﻼ‌ﻗﺔ ﺑﻴﻦ ﻣﺒﺎﺭﻙ ﻭﺳﻮﺯﺍﻥ ﻭﺍﻟﺴﻴﺲ ؟ ﺍﻧﻈﺮ ﺭﻗﻢ 6...
2- ﻃﺎﺭﻕ ﻧﻮﺭ ﺻﺎﺣﺐ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻣﺴﺎﻫﻢ ﻭﻣﻤﻮﻝ ﻟﻤﻌﻈﻢ ﺍﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎﺕ...ﻭﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻫﻰ ﺍﻟﻘﻨﺎﺓ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﺍﻟﺘﻰ ﺭﻓﻀﺖ ﻋﺮﻭﺿﻪ ﺍﻟﻤﻐﺮﻳﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻴﻬﺎ..ﻃﺎﺭﻕ ﻧﻮﺭ ﻫﻮ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻔﻌﻠﻰ ﻟﻨﻮﺍﺩﻯ ﺍﻟﻠﻴﻮﻧﺰ ﻣﺼﺮ..
3- ﻃﺎﺭﻕ ﻧﻮﺭ ﻣﺘﺰﻭﺝ ﻣﻦ ﻣﺴﻴﺤﻴﺔ ﻣﻘﺮﺑﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺑﺎ ﻭﺳﺎﻭﻳﺮﺱ..
4- ﻃﺎﺭﻕ ﻧﻮﺭ ﻭﺳﺎﻭﻳﺮﺱ ﺍﻟﻤﻤﻮﻟﻴﻦ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﻴﻦ ﻟﺤﺮﻛﺔ ﺗﻤﺮﺩ..
5- ﺍﻹ‌ﻋﻼ‌ﻣﻴﻮﻥ ﺍﻳﺎﻫﻢ ﻳﻠﺘﻘﻮﻥ ﻭﻳﺘﻔﻘﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺧﻄﻄﻬﻢ ﻓﻰ ﻧﺎﺩ ﻟﻴﻠﻰ ﻣﻤﻠﻮﻙ ﻟﻄﺎﺭﻕ ﻧﻮﺭ..
6- ﺍﻟﺴﻴﺲ ﻛﺎﻥ ﻋﻴﻦ من ﻣﺒﺎﺭﻙ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻴﺶ..ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻘﺪﻡ ﻟﻪ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﺗﻘﺎﺭﻳﺮ ﺍﻟﻤﺨﺎﺑﺮﺍﺕ ﺍﻟﺤﺮﺑﻴﺔ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻷ‌ﺣﺪ ﻭﺍﻟﺜﻼ‌ﺛﺎﺀ ﻭﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺃﺳﺒﻮﻉ..ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻝ ﻋﻦ ﺗﺄﻣﻴﻦ ﻣﺒﺎﺭﻙ ﻣﻦ ﺧﻼ‌ﻝ ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﺸﺎﺓ ﻭﺗﺘﺒﻌﻬﺎ ﻭﺣﺪﺍﺕ 777 ﻭ999 ...ﻭﻫﻤﺎ ﺍﻟﻮﺣﺪﺗﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺘﺎﻥ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﺼﺮﻯ ﻣﻨﺬ ﻳﻨﺎﻳﺮ 2011..
7- ﺍﻟﺴﻴﺲ ﻓﺮﺽ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺳﻰ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻯ..ﻭﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﺸﺮﻁ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﻜﻰ ﻳﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻗﺎﻟﺔ ﻃﻨﻄﺎﻭﻯ ﻭﻋﻨﺎﻥ..


alt
 
 
 
alt
 
 
 

حتي لا ننسي جرائم الداخلية والعسكر


هشام كمال عبد الحميد


يجب أن يكون المؤمن فطن كيس من قام بحرق البلد وإخلاء أقسام الشرطة وحرقها وتعطيل عمل المطافي والإسعاف واشعل النيران في السجون وفتحها وهرب المساجين وأشعل النيران في الحزب الواطي والداخلية وامن الدولة أكثر من مرة وحرق كل الملفات الهامة للمفسدين بتوع وأشعل النيران في المتحف المصري وسرق محتوياته ثم المجمع العلمي وسرق منه وثائق بيع اليهود لممتلكاتهم بمصر عقب ثورة 25 يناير وألصق التهمة بالثوار هو نفسه من يشعل النيران الآن في البلد وهو من سيشعلها أعتباراً من مظاهرات غد الجمعة 16/8/2013 وهو نفسه من انقلب فيها علي ارادة الشعب


ولم نعد في حاجة لمزيد من الأدلة كل ألاعيب الداخلية وامن الدولة والعسكر وكذبة إعلام الفلول بقت مكشوفة لكن الكثيرون الآن يتغافلون عما سبق من جرائمهم علشان أنقلابهم يروق لهم ؟؟؟؟؟؟؟؟

ولا بد من تطهير الجيش والشرطة من القادة المفسدين والمجرمين ليعودوا بحق جيش وشرطة الشعب فجنود الجيش والشرطة هما جنودنا ومن ابنائنا وأخواتنا وأقاربنا وشعبنا

Tags التصنيف: مقالات عن مصر كتب من طرف: heshamkamal
بتاريخ : 16 أغسطس 2013

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

إذا لم يعد مرسي للحكم ولو بصورة صورية واستمر انقلاب العسكر فستقع الحرب الأهلية ويكتمل المخطط الصهيوأمريكي بنشر الفوضي ووضع مصر تحت وصاية الأمم المتحدة وتقسيمها لعدة دويلات

 

هشام كمال عبد الحميد

7/8/2013


تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036

سبق وأن حذرت في عدة مقالات منذ قيام الثورة المصرية من مخطط تقسيم مصر ومن إسقاط مرسي المنتخب بطريقة شرعية من خلال مظاهرات الشوارع لما سيكون لذلك من تداعيات خطيرة علي المستوي الداخلي والدولي ، وذلك بعدة مقالات موجودة بمدونتي وعلي صفحتي بالفيس بوك تحت عنوان :

 

الثورات الشعبية العربيةومخاطر المشروع الصهيوأمريكي لتفتيت العالم الإسلامي طبقاً لمخطط برنا رد لويس

http://heshamkamal.3abber.com/post/133791 

 

هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة النظام العالمي الجديد

http://heshamkamal.3abber.com/post/120580

 

ثورة مصر : التدمير الخلاق لـشرق أوسط كبير ؟وليام انغدال

http://heshamkamal.3abber.com/post/120650

 

حذار من إسقاط مرسي الرئيس المنتخب عبر مظاهرات الشوارع

http://heshamkamal.3abber.com/post/120664

 

هل مصر مقبلة علي حرب أهلية بعد 30/6/2013 وجفاف نهر النيل بالسد الأثيوبي

http://heshamkamal.3abber.com/post/164743

 

إضرابات أو حرب أهلية عقب الثورة المصرية بسفر النبي إشعيا

http://heshamkamal.3abber.com/post/120643 

 

مبروك عليكم فوز الثورة المضادة والانقلاب العسكري علي الشرعية يا مصريين

http://heshamkamal.3abber.com/post/169351

 

جنرالات العسكر والشرطة والبلطجية ما زالوا في حاجة لمزيد من دماء الإسلاميين والشعب المصري

http://heshamkamal.3abber.com/post/174865

 

جريدة وول ستريت تكشف فضايح مؤامرة العسكري والمعارضة في انقلاب 30 يونيو

http://heshamkamal.3abber.com/post/172280#.Ueevj0v99T0.facebook

 

ليس دفاعاً عن مرسي والأخوان ولكن ضد الانقلاب العسكري علي إرادة الشعب الذي يريد رهننا تحت رحمة أمريكا والنظام العالمي الجديد

 

http://hour-news.net/index.php/arabic/item/6879-2013-07-17-14-00-26

 

وشهد شاهد من أهلها : القناة الإسرائيلية الثانية : السيسي أبلغ تل أبيب بالانقلاب قبل وقوعه

http://www.donianews.net/index.php?option=com_content&view=article&id=36645%3A2013-07-16-19-00-32&catid=3%3A2011-07-04-18-39-20&Itemid=205#.UeW9ViguAD4.facebook

 

جماعة البلاك بلوك ذراع من أذرع الصهيونية العالمية لنشر الفوضي والخراب في الدول الإسلامية

http://heshamkamal.3abber.com/post/120651

 

وهذه المقالات لم أكتبها وأنشرها للتسلية أو لنيل شهرة ، لكن كتبتها لتسجيل مواقفي في هذه الأحداث ، والتحذير من مخاطرها وعواقبها الغير محمودة ، لكن مع الأسف من يقرأ ومن يعقل ، فشعوبنا تهوي التلقين وسماع الإعلام المضلل ولا تحب القراءة ، رغم أن أول أمر نزل للنبي هو أقرأ وأول سورة في القرآن حملت هذا الأسم : سورة أقرأ .

 

والآن وبعد أن حرضت أمريكا بعض الخونة من العسكر والسياسيين الذين ينفذون مخططاتها بعلم أو بجهل تبرأت منهم واعترفت علي لسان مبعوثيها من أعضاء الكونجرس اليوم جون ماكين وليندسي جراهام الذين يزوران مصر الآن : إن ما حدث في مصر ليس إلا انقلاب عسكري علي الرئيس المنتخب بطريقة نزيهة ، وهو ما يذكرنا بما فعلوه في تحريض صدام علي غزو الكويت ثم تبرأهم من الجريمة التي أرتكبها لأنه كان عسكري مجرم مثل العسكر الإنقلابيين .

 

وهذا ما كانت أمريكا تصبو إليه من وراء تحريض العسكر علي هذا الانقلاب العسكري الأحمق الذي سيكون له تبعات لا تحمد عقباها إذا تعنت واستمر هؤلاء العسكر الغير شرعيين بالاستيلاء علي مقاليد الحكم في مصر  أو لجئوا للعنف مع المتظاهرين السلميين .

 

واعتباراً من غد سيخرج كورس الندابين العالميين في أوربا وأمريكا عقب هذه التصريحات لأعضاء الكونجرس بشجب الانقلاب ومطالبة الحكومة الأمريكية باتخاذ عقوبات ضد الانقلابيين ووقف المعونات الأمريكية لمصر ، وسيعقب ذلك إدانة من معظم دول العالم لهذا الانقلاب ليعزف الكل وراء المعزوفة الصهيوأمريكية

وستطالب بعض الحكومات الأوربية رجال أعمالها بعدم استثمار أي أموال في مصر ، وقد تطالب بعض الدول أو منظمات حقوقية وإنسانية بإحالة ملف الانقلاب لمجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية لفرض حصار علي مصر في الوقت الذي سيحرض فيه الأمريكان قادة الانقلاب العسكري علي الاستمرار في الحكم واستعمال العنف مع المتظاهرين الرافضين للإنقلاب والأخوان ليكتمل المخطط .

 

وقد يصدر مجلس الأمن قرار بوضع مصر والشعب المصري تحت وصاية الأمم المتحدة لأن حكومة الإنقلابيين غير شرعية ، ولأن المصريين شعب لا يحترم الديمقراطية وينقلب علي الرئيس المنتخب منهم بطريقة نزيهة ، ومن ثم فهو شعب لا يستحق أن يحكم نفسه ويجب وضع موارده تحت تصرف الأمم المتحدة بحجة سداد ديون مصر للخارج وتعويض المستثمرين الأجانب عن الخسائر التي تسبب فيها المصريون لهم ، كما تم مع العراق بعد حرب الخليج

وقد يتخذ قرار بعمل عسكري ضد الحكومة الانقلابية في مصر تحت قيادة مجلس الأمن أو من خلال أمريكا وأوربا في حال أعتراض روسيا والصين علي صدور مثل هذا القرار ، بعد أن يضيقوا الخناق علي السيسي ولا يسمحوا له بالهروب من خلال رفض الدول لإستقباله ليكون وجوده في الحكم ذريعة لعمل عسكري ضد مصر كما حدث مع صدام حسين بحجة حماية الشعب المصري وتحريره من بطش العسكر وأرهاب الجماعات الإسلامية والأخوان حسب ما سيزعمون .


لتتحقق بذلك النبوءات الموجودة في مصادر السنة والشيعة والجفر عن غزو غربي أو مغاربي من جهة البحر المتوسط وليبيا والعريش والإسكندرية علي مصر قبل ظهور المهدي المنتظر بفترة قليلة ، وحصار للشام ومصر من قبل الروم (أمريكا وأوربا) بعد حصار العراق ، وغزو من قوات السفياني بسوريا أو حركات وتيارات دينية من الشام عميلة للغرب لمصر .

 

وفي نفس الوقت سيتم تحريك تنظيم القاعدة  وتيارات دينية أخري بأوامر أمريكية خليجية للتوجه لمصر بحجة مساندة الشرعية وأخوانهم من التيارات الدينية ضد الهجمة الشرسة التي يشنها عليهم العسكر والفلول والسياسيين العلمانيين والليبرالين لطمس هوية مصر الإسلامية ، وهنا ستدور رحي معارك الشوارع المسلحة التي ستسلح فيها أمريكا الطرفين ، وستستهدف هذه الهجمات نوادي الجيش ومقراته داخل المحافظات ودباباته التي ستنتشر في الشوارع وأقسام الشرطة وأسر وعائلات الشرطة والجيش وتجمعاتهم وبعض الوزارات والجهات الحكومية والبنوك ..... الخ .


وفي نفس الوقت سيطلق الجيش والشرطة جيوش البلطجية والفلول التابعة لهم لأحداث عمليات أرهابية ضد المدنيين والمنشآت الحكومية وإلصاقها بالإسلاميين كعادته ، مع أرتكاب مجاذر دموية ضد التيارات الإسلامية ، فمعظم قادة جيوشنا تربية أمريكية وهم علمانيون حتي النخاع يحاربون الإسلام ويكرهون كل من ينتمي إليه كما كان يفعل قائدهم حسني مبارك وكل أعوانه ومساعديه .

وسيقوم بعض كبار عائلات الصعيد والسيناويين وغيرهم منع اولادهم عند نزولهم أجازات من العودة لوحداتهم بالجيش بعد أن ثبت للجميع انه جيش يقتل شعبه وتخلي عن مهمته وينفذ مخططات صهيوامريكية لتخريب البلد وتقسيمها ، وبهذا سيتفتت جزء كبير من الجيش ويبدأ في الأنهيار .

وهذا هو السيناريو المزمع تطبيقه في كل الدول العربية والإسلامية لنشر الفوضي بها ووضع هذه الدول تحت وصاية الأمم المتحدة وإلغاء حكوماتها وجيوشها ومؤسساتها وأديانها والسيطرة علي مواردها  لتطبيق النظام العالمي الشيطاني الوثني الجديد تحت قيادة إبليس والمسيح الدجال .


وعقب هذا ستدخل البلد في بحور دم كما قال النبي إشعيا تطال كل محافظات ومدن مصر .

ثم يدخل الأقباط علي الخط ويدور مسلسل تفجير مجموعة من الكنائس والمساجد أثناء تأدية الصلوات والشعائر بكل منهما ، ويطالب الأقباط بدولة مستقلة لهم ويطالب النوبيين والسناويين أيضاً بدولة لكل منهم ،وبهذا يصدق ما جاء بالجفر عن إستيلاء أقباط مصر علي أطرافها (أي علي مناطقها الحدودية الشمالية والجنوبية والشرقية والغربية) ، وبهذا يكتمل مخطط تقسيم وحصار وتفتيت مصر وفق مخطط برنارد لويس والذي لا نعلم كيف سينتهي .


ولا ننسي أن تحريك تنظيم القاعدة تم منذ بداية الانقلاب العسكري بأوامر أمريكية وخير شاهد علي ذلك تصريحات أيمن الظواهري الأخيرة التي هدد فيها العسكري بإشعال مصر وسيناء وتسربت أخبار عن وصول أيمن الظواهري ثاني يوم الانقلاب للعريش .

 هذا بخلاف الأزمات المالية التي ستعاني منها مصر في هذه الأحداث والتي بدأت منذ الإنقلاب الذي شل حال البلد وجعل الحكومة تستدين بمبالغ طائلة من البنوك والخارج قيل أنها وصلت ل 120 مليار الشهر الماضي لسداد المرتبات والأحتياجات الضرورية للشعب ، وهذه هي البداية أما النهاية فالله أعلم كيف ستنتهي .


وطبعاً بعض الانتهازيون وعملاء العسكر كحزب الزور (النور) وبعض رجال الدين والسياسة وهم كثر خاصة الذين تحركهم أمريكا كالبرادعي وغيره سيلعبون الشقلاباذات المعهودة منهم وينضمون للفريق المناصر لعودة الشرعية قريبا جدا ، ليظهروا بمظهر المدافع عن الشرعية وهم كاذبون ، فهم دائما مع من غلب وليس مع الحق ومع من تؤيده أمريكا وترضي عنه وليس مع من يريد الشعب ، وكثير منهم عملاء لأمريكا وأمن الدولة والعسكر وبعض دول الخليج التي تنفق الملايين علي الفضائيات التي تفتحها لهم لبث السموم في أذهان دراويشهم وأتباعهم الذين لا توصيف لهم سوي أنهم أتباع كل ناعق فضائي ، فلا تصديق لرجل دين عندهم إلا إذا كان ضيف دائم في الفضائيات العربية الصهيونية وفضائيات الفلول والعسكر .

 

هذا هو المخطط الرهيب الذي خشينا الكشف عنه في كتبنا ومقالاتنا السابقة علي أمل ألا تؤدي سريان الأمور في مصر إليه ، لكن الآن الصورة الضبابية التي كنا نخشاها ونحذر منها بكتبنا ومقالاتنا أصبحت واضحة المعالم والخطي ، ولا يستوعبها ويدرك أبعادها سوي الجهلاء والمسطحين فكرياً والمخدوعين في قياداتهم الدينية والسياسية والحالمين الواهمين بأن ما حدث في مصر والدول العربية ثورة حقيقية وليس تنفيذ لمخطط صهيوني لإقامة النظام العالمي الجديد بعد إزالة الحكومات وتفتيت الجيوش والشرطة وأحداث فتن وحروب بينهم وبين شعوبهم .

 

أن ما فعله الخسيسي وكل من عاونه من العسكر والسياسيين وبلهاء الشعب جريمة كبري في حق الوطن سيدفع ثمنها إذا استمر في الحكم وفي أرتكاب مجازره المعهودة منه الشعب المصري وكل دول الجوار ، وسيكون لذلك انعكاسات كبري علي الأمة الإسلامية بأسرها ، ويد العسكر افتضح أمرها بعد الانقلاب في أنهم هم الذين كانوا يفشلون مرسي بشتي الوسائل وهم الذين كانوا وراء كل الأزمات التي مرت بها مصر منذ الثورة وحتى الآن وهي امور كانت واضحة لكل ذي لب بصورة جلية .

فلا تنسوا أن هذا السيسي كان مدير مخابرات حسني مبارك وكان يجب علي مرسي أن لا يأمن له ، لكن مع الأسف لو عددنا أخطاء مرسي والأخوان فلن ننتهي ، لكن ليس علينا الآن سوي الوقوف بجانبهم وبجانب الرئيس المنتخب من غالبية الشعب ومع الدستور الذي وافق عليه غالبية الشعب ومع مجلس الشعب والشورى المنتخب من غالبية الشعب أيا كان طيفه أو مرجعيته ، وأيا كان اختلافنا معهم أيدلوجياً أو فكرياً ، لأن المواقف الآن بين حق وباطل والرجال مواقف وكل منا يجب أن يكون في صف الحق وليس الباطل وما فعله العسكر هو الباطل بعينه .

وبعد إعادة الأمور لطبيعتها وللشرعية الدستورية وليس شرعية الشوارع نقوم بمحاسبة مرسي والأخوان علي أخطائهم السابقة .

 

ولا حل سوي عودة مرسي بأي صورة لتجنب أي تدخلات خارجية تريد الصيد في الماء العكر ، فأي حل سيتم فيه إقصاء مرسي وعدم عودته سيعد سابقة خطيرة في الانقلاب علي نتائج الصناديق ، ولن يعترف أي تيار لا تأتي نتائج الأنتخابات بما يشتهي أو تأتي برجله لسدة الحكم بعد ذلك بنتائج الصناديق مرة أخري ، وكل يوم ستخرج مظاهرات ضد من سيأتي بأي انتخابات قادمة ومصادمات وأحداث عنف ، لأننا لم نحترم نتائج الصناديق ونترك من انتخبناه يكمل فترته وبعد ذلك نحاسبه ونسقطه بالصناديق في الأنتخابات القادمة ، ولم نتبع الآليات المتبعة في كل دول العالم مع من يفشل من الرؤساء المنتخبين .

 

 





\/ More Options ...
heshamkamal
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» heshamkamal
  • مجموع التدوينات » 259
  • مجموع التعليقات » 723
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة