كتاب فرنسي يكشف أسرار أمير قطر ودوره في الثورات العربية والسورية وإنشاء قناة الجزيرة بفكرة يهودية

 عرض/هشام كمال عبد الحميد


تواصل معنا علي الفيس بوك علي الرابط التالي : https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036


alt

 

كتاب فرنسي جديد بعنوان " قطر هذا الصديق الذي يريد بنا شراً " للكاتبان الصحفيان نيكولا بو وجاك ماري بورجيه ، كشف فيه الصحفيان الكثير من أسرار أمير قطر وتأثير الشيخة موزة زوجته عليه وعلي مقاليد الحكم في قطر

كانت واحدة من أكبر المفاجآت التى كشف عنها الكتاب أن حمد بن خليفة، أمير قطر، قرر أن يترك السلطة نهائياً عام 2016، على الرغم من الاعتراضات العنيفة لزوجته الشيخة موزة على هذا القرار.

يقول الكتاب الفرنسى: «لم يعلن الأمير قراره هذا بعد، لكن الأمر لم يعد سراً بالنسبة لكل المقربين منه. لم يعد الأمير يخفى رغبته ولا قراره بتمرير السلطة إلى ابنه وولى عهده الأمير تميم، وهو على قيد الحياة».

 

ونقلالكتاب حواراً دار بين الأمير حمد بن خليفة وأحد أصدقائه فى ربيع 2012، قال فيه «حمد» لصديقه: «لقد قررت أن أترك الساحة بعد أربع سنوات، لا بد من إفساحالمجال أمام الشباب»، فسأله الصديق: «أتظن أن حمد بن جاسم سيوافق على قراركهذا، أو حتى إنه ينوى ترك السلطة بدوره؟». فرد الأمير: «حمد سيفعل ماآمره». استمر اعتراض الصديق: «لكن حمد يصغركم بتسعة أعوام»، فردد الأمير: «طالما أنا موجود فسيظل حمد موجوداً، أما لو ذهبت، فسيذهب معى».

 

وواصل الأمير حديثه لصديقه القديم قائلاً: «أتعلم، أنا أود الرحيل منذ فترة طويلة، لكن (الشيخة) موزة هى التى تعارض ذلك. إنها تحاول دفعى لأن أفعل مثلها، أن أستمر فى أعمالى فى قيادة قطر. وحتى عندما فكرت فى إسناد 80% من سلطاتى إلى تميم، رفضت موزة. إننا جميعاً أسرى لزوجاتنا، لكننى قلت لها أخيراً بوضوح: أربعة أعوام وبعدها «خلاص» (أوردها الكتاب بنطقها العربى). سوف أترك السلطة».

 

وبالطبع، كان تأثير الشيخة موزة على الأمير حمد، هى إحدى المحطات التى توقف أمامها الكتاب طويلاً.

يقول الكتاب: «فى الصيف، يحب الأمير أن يبحر على متن يخته الخاص فى البحر المتوسط من جزيرة «مايوركا» فى إسبانيا وحتى «كوت دازور». وغالباً ما يمر فى هذه الرحلة على باريس التى يمتلك فيها شقة مساحتها 800 متر مربع مكونة من طابقين فى حى «ريفولى» الراقى، إضافة بالطبع للقصر المنيف الذى يملكه فى «فرساى». وعلى الرغم من أنه يحب أن يظل مرتدياً الزى القطرى التقليدى «الدشداشة» البيضاء معظم الوقت، فإنه يقوم أيضاً باستدعاء الترزى الإيطالى الأكثر شهرة فى العالم «البرتو كابال»، لكى يقوم بتفصيل بِدله الرسمية الخاصة التى يرتديها فى المناسبات الرسمية فى الخارج، والتى يتكلف المتر الواحد من قماشها 15 ألف يورو».


يحب قيادة الموتوسيكلات وخلفه الشيخة موزة فى جنوب فرنسا.. ويعشق المطاعم الصغيرة التى لا يعرفها عرب الخليج

 

لكن، كان المثير هو ذلك الجانب الآخر الذى كشفه الكتاب عن الطبيعة «المغامرة» للأمير القطرى، وطريقته فى قضاء إجازته مع الشيخة موزة دون أن يتعرف عليه أحد. مثلاً، كانت واحدة من هوايات أمير قطر هى ركوب الموتوسيكلات. يروى الكتاب: «أن أمير قطر يعشق ركوب الموتوسيكلات، والتجول بها فى مناطق جنوب فرنسا الساحرة، حيث يحب أن يتناول الغداء فى المناطق التى لا يعرفه أحد فيها هو وزوجته. ويحكى أحد أصدقائه الفرنسيين: فى يوم تلقيت مكالمة من الأمير حمد، كان يتناول غداءه مع الشيخة موزة، وطلب منى أن أنضم إليهما. وعندما التقيته، كان يرتدى ملابس غير رسمية، وقال لى: هنا على الأقل، أنا واثق من أننى لن أقابل أحداً من عرب الخليج (هو لا يحبهم على الإطلاق)، أنا هنا أنعم بالهدوء».

 

ويواصل الصديق الفرنسى: «عندما كان الأمير يقيم فى السنوات الأخيرة فى منزله فى مدينة «كان» الفرنسية، كان يحب أن يركب الموتوسيكل، ووراءه الشيخة موزة، ليكتشفا معاً المطاعم الصغيرة فى فرنسا»، ويروى السفير البلجيكى السابق فى قطر «بول ديفولفير» أنه «فى إحدى هذه الجولات اكتشف أمير قطر بطولة فرنسا» للدراجات، وبمجرد أن رأى الأمير المشهد صاح: هذا رائع، أريد من هذا عندى!، هل تعرفون من يمكنه أن ينظم لى سباقاً مثل هذا؟. وبعدها بثلاثة أيام تم توقيع عقد لبطولة قطر للدراجات».

  

«كان الأمير بدوره قناصاً بارعاً للصفقات والفرص خاصة بعد أن تولى الحكم. وعندما طلب السعوديون من الأمريكان ترك الأراضى المقدسة، سارع حمد بدعوتهم لإقامة قواعدهم فى قطر، وكان هو الذى بادر وعرض ذلك عليهم».

 

«ويقول أحد الدبلوماسيين الفرنسيين السابقين فى الدوحة: إن هذا هو نفس المنطق الذى يتعامل به الأمير حمد فى دعمه لثورات الربيع العربى ووصول الإسلاميين للحكم فيها. إنه لم يتصرف من منطلق عقائدى ولا دينى، فهذا ليس ما يشغل باله. إنه يتحرك مفكراً فى الفرص التى يمكنه اقتناصها. فمنذ اللحظة التى استضافت فيها قطر وقامت بتمويل الشيخ يوسف القرضاوى، ومنذ أن صار أصدقاؤه من الإخوان وحدهم، هم من يملكون قواعد منظمة فى قلب العالم العربى بفضل قناة «الجزيرة» التى قامت بتوصيل رسالتهم، قال الأمير «حمد» لنفسه إن أمامه فرصة لأن يكون مع الشارع، ويصبح له دور إقليمى فعلى وحقيقى فى نفس الوقت».

 

ومن جهة ثانية يثير الكتاب مجموعة قضايا حول “الربيع العربي” كتخطيط قطري غربي

 

لو صدقت كل معلومات الكتاب الفرنسي الجديد «قطر، هذا الصديق الذي يريد بنا شراً» فإن كل قصة «الربيع العربي» مؤامرة حيكت بدقة في الغرف السوداء. هي قصة علاقة وطيدة بدأت بين إسرائيل وقطر منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي وتوّجها الراعيان الأميركي والفرنسي، ذلك أن «الدوحة التي قررت في العام 1993 بقيادة الأمير حمد، بيع الغاز للدولة العبرية، لم يكن لها طريق إلى دائرة أصدقاء واشنطن سوى من خلال العلاقة المباشرة مع تل أبيب».

 

الباخرة «لطف الله»

 

يتضمن الكتاب مجموعة كبيرة من المعلومات والأسرار والمقابلات، وبينها واحدة تتعلق بباخرة «لطف الله» التي أوقفها الجيش اللبناني أثناء توجهها محملة بالسلاح إلى سوريا قبل نحو عام.

 

ومفاد القصة أنه «مع بداية الربيع السوري، أغمضت الأسرة الدولية عيونها عن البواخر المحملة بالسلاح من قطر وليبيا عبر لبنان إلى سوريا، ولكن عمليات التهريب هذه ازدادت على نحو أقلق الموساد الإسرائيلي، فأسرع إلى إبلاغ قوات الطوارئ الدولية والجيش اللبناني، وهكذا تم توقيف الباخرة لطف الله في 27 نيسان العام 2012 في البحر، وكان ذلك إنذاراً للدوحة لكي تكون أكثر سرية في عملياتها ولتخفف من دعمها للجهاديين. اكتشف الجميع أن قطر ساعدت هؤلاء الجهاديين أيضاً بمستشارين، وبينهم عبد الكريم بلحاج القيادي القاعدي سابقاً، الذي أصبح لاحقاً احد المسؤولين السياسيين في ليبيا».

 

الكتاب يكشف انه «منذ افتتحت الدوحة مكتب التمثيل الديبلوماسي الإسرائيلي، اعتادت على استقبال شمعون بيريز وتسيبي ليفني زعيمة حزب كديما اليميني، التي كانت تستسيغ التسوق في المجمعات التجارية القطرية المكيفة وزيارة القصر الأميري».

 

ووفق الكتاب، فإن رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم الذي يعيش حالياً حالة تنافس صعبة مع ولي العهد الشيخ تميم، ليس من المتعاطفين مع الفلسطينيين. وينقل الكاتبان عن رجل أعمال مقرب من بن جاسم قوله إنه، وحين كان معه يشاهدان التلفزيون، سمعه يصرخ لما رأى المسؤولين الفلسطينيين «هل سيزعجنا هؤلاء الأغبياء طويلاً؟».

 

«الجزيرة» فكرة يهودية

 

وعلى ذكر التلفزيون، فإن الكاتبين الفرنسيين يغوصان في أسباب تأسيس «الجزيرة» أو «التلفزيون الذي يملك دولة» على حد تعبيرهما. يقولان إنه «خلافاً للشائع، فإن فكرة إطلاق قناة الجزيرة لم تكن وليدة عبقرية الأمير حمد برغم انه رجل ذكي. هي كانت نتيجة طبيعية لاغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين في العام 1995، فغداة الاغتيال قرر الأخوان ديفيد وجان فريدمان، وهما يهوديان فرنسيان، عمل كل ما في وسعهما لإقامة السلام بين إسرائيل وفلسطين … وهكذا اتصلا بأصدقائهما من الأميركيين الأعضاء في ايباك (أي لجنة الشؤون العامة الأميركية – الإسرائيلية) الذين ساعدوا أمير قطر في الانقلاب على والده لإقناع هذا الأخير بالأمر. وبالفعل وجد الشيخ حمد الفكرة مثالية تخدم عرابيه من جهة وتفتح أبواب العالم العربي لإسرائيل من جهة ثانية…». ويقول الكاتبان إن الأمير أخذ الفكرة من اليهودييْن وأبعدهما بعد أن راحت الرياض تتهمه بالتأسيس لقناة يهودية.

 

ومن المعلومات المهمة حول هذا الموضوع، تعيين الليبي محمود جبريل مستشاراً للمشروع، «فالأميركيون، وغداة إطلاق الجزيرة، سلموه أحد أبرز مفاتيح القناة، وهذا ما يثبت أن هدف القناة كان قلب الأمور في الشرق الأوسط. هذه كانت مهمة جبريل الذي أصبح بعد 15 عاماً رئيساً للمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا».

 

«الربيع» صناعة غربية ــ قطرية

 

ليس محمود جبريل وحده من يشار إليه ببنان الكاتبيْن الفرنسييْن كأحد البيادق الأميركية في الربيع العربي. المعلومات المنشورة في الكتاب خطيرة إلى درجة التشكيك بكل ما حصل منذ عامين.

 

بدأت القصة قبل سنوات. اتخذت أميركا قراراً بتغيير الوطن العربي عبر الثورات الناعمة من خلال وسائط التواصل الاجتماعي. في أيلول العام 2010 نظم محرك «غوغل» في بودابست «منتدى حرية الانترنت». أطلقت بعده وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين اولبرايت مؤسسة «شبكة مدوني المغرب والشرق الأوسط». سبق ذلك وتبعه سلسلة من المنتديات في قطر بعنوان «منتدى الديموقراطيات الجديدة أو المستعادة». شارك في احدها في شباط العام 2006 بيل كلينتون وابنته وكوندليسا رايس، وآنذاك تم الاتفاق على وثيقة سرية باسم «مشاريع للتغيير في العالم العربي». كان من نتائج ذلك أن أسس المصري هشام مرسي، صهر الشيخ يوسف القرضاوي، «أكاديمية التغيير». تضم المؤسسة عدداً من «الهاكرز» والمدونين. أطلقت في كانون الثاني العام 2011 عملية «التونسية» التي كانت تدار مباشرة من الولايات المتحدة.

 

ثمة اسم أميركي مهم يذكره الكاتبان الفرنسيان بشأن الربيع العربي. إنه «جيني شارب» صاحب فكرة «الثورة من دون عنف»، وتستند إلى الانترنت والى «فيديو التمرد» بحيث يتم تصوير مشاهد تثير التعاطف حتى ولو كانت مفبركة. شارب هو مؤسس «معهد انشتاين» بإشراف الاستخبارات الأميركية مع الزعيم القومي الصربي سردجا بوبوفيتش الذي عمل للثورات البرتقالية في أوكرانيا وجورجيا. وبعد مغامراته تلك فإن شارب «راح يستقبل المتدربين الذين ترسلهم قطر وأميركا إلى بلغراد، وفي معهد انشتاين هذا تدرب محمد عادل بطل الربيع العربي في مصر وهو عضو في أكاديمية التغيير في قطر».

 

ويشرح الكاتبان الفرنسيان أساليب الفبركة الإعلامية. يسوقان أمثلة كثيرة تم الإفادة منها واقتباسها، وبينها مثلا تلك الصور التي نشرتها القنوات الأميركية في العام 1991 لطيور الغاق التي قالت إن مازوت الرئيس العراقي الراحل صدام حسين قتلها، بينما هي صور مأخوذة أصلا من غرف باخرة توري كانيون في بريطانيا، كما تم تصوير لقطات أخرى في استوديوهات أميركية.

 

في الكتاب معلومات خطيرة عن كيفية احتلال ليبيا وقتل العقيد معمر القذافي، وأسئلة مشككة بمقتل 3 شخصيات على الأقل من العارفين بأسرار «كرم القذافي» مع الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وغيره، وبينهم مثلا وزير النفط السابق شكري غانم الذي قيل إنه مات غرقاً في سويسرا. مصالح مالية هائلة كانت وراء ضرب ليبيا، وبينها الودائع المالية الكبيرة للعقيد في قطر، وكان وراءه أيضا رغبة قطر في احتلال مواقع العقيد في أفريقيا، حيث مدت خيوطها المالية والسياسية والأمنية تحت ذرائع المساعدات الإنسانية.

 

كما لا يتردد الكاتبان الفرنسيان في الإشارة، بنوع من الخبث، إلى غضب ساركوزي من القذافي حين حاول إغراء زوجته الأولى سيسيليا أثناء زيارتها إلى ليبيا لإطلاق سراح الممرضين المتهمين بضخ فيروس الإيدز في دماء أطفال ليبيين. إشارة مماثلة يسوقانها عن الشيخة موزة والعقيد.

 

وإذا كان نيكولا بو وجاك ماري بورجيه، يشرحان بالتفصيل حجم الاستثمارات القطرية الهائلة في فرنسا، وكيف أن القادة القطريين اشتروا معظم رجال السياسة وأغروا الرئيس السابق ساركوزي والحالي فرانسوا هولاند بتلك الاستثمارات، ووظفوا وزير الخارجية السابق دومينيك دوفيلبان محامياً عندهم، فإنهما بالمقابل يشيران إلى بداية الغضب الفرنسي الفعلي من قطر بسبب اكتشاف شبكات خطيرة من التمويل القطري للجهاديين والإرهابيين في مالي ودول أخرى.

 

هي شبكة هائلة من المصالح جعلت قطر تسيطر على القرار الفرنسي وتشتري تقريباً كل شيء، بما في ذلك مؤسسة الفرنكوفونية. لكن كل ذلك قد لا ينفع طويلا. صحيح أن قطر اشترت كثيراً في فرنسا من مصانع وعقارات وفرق رياضة، إلا أن هولاند، الذي أنقذت الشيخة موزة أحد أبرز مصانع منطقته الانتخابية، تجنب زيارة قطر في أولى زياراته الخارجية حيث ذهب إلى السعودية ثم الإمارات.

 

ومن الأمور اللافتة في صفقات المال والأعمال، أن رفيقة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وأثناء مشاركتهما في قمة دول مجموعة الثماني في واشنطن أهدت زوجة الرئيس الأميركي حقيبة يد من ماركة « لوتانور»، أي المصنع الذي أنقذته الشيخة موزة، فارتفعت فجأة مبيعات المصنع.

 

القرضاوي هل زار إسرائيل؟

 

الكاتبان الفرنسيان التقيا في خلال الإعداد للكتاب عشرات المسؤولين الفرنسيين والأميركيين والعرب، وبين هؤلاء السيدة أسماء مطلقة الشيخ يوسف القرضاوي، فهذه السيدة الجزائرية التي باتت عضوا في مجلس الشعب في بلادها، تقول «بالنسبة لي فإنه (أي القرضاوي) وسيلة ضغط، وهو زار سراً إسرائيل مطلع العام 2010، وحصل على شهادة تقدير من الكونغرس الأميركي، ودليلي على أنه عميل هو أن اسمه ليس موجوداً على لائحة الشخصيات غير المرغوب فيها في الولايات المتحدة».

 

من المرجح أن يثير الكتاب ضجة في فرنسا والخارج، والكتاب هو واحد من سلسلة كتب باتت متوفرة في المكتبات الفرنسية لكشف ملابسات الكثير من القرارات السياسية التي اتخذت بين قطر وفرنسا، وكانت خلفها مصالح مالية كبيرة، ولشرح أن ثمة مشروعاً خطيراً وقف خلف الربيع العربي، وأن المال كان سيد الأخلاق السياسية في فرنسا على مدى الأعوام الأخيرة. وفي هذا مصيبة كبيرة لبلد الحرية والإخاء والمساواة.

 


إلي الذين احتاروا في تحديد توجهي من الشيعة والسنة أقول : أنا مع ....... وضد ........

 

هشام كمال عبد الحميد

 

للأخوة الأصدقاء وقراء كتبي وغير القراء الذين يتساءلون ويحتارون في تحديد مواقفي من السنة والشيعة والأخوان والسلفيين والأتراك والخليجيين والمسيحيين واليهود ......... الخ ، فظن بعضهم أني متحيز للشيعة وبشار الأسد الذي أتي للحكم بالتوريث ، وظن آخرون أني مع السنة والأخوان ، أعتقد فريق ثالث أني ضد السلفيين وقادة الخليج ............الخ ، مما حدا ببعض أنصار كل فريق منهم إلي شن حملات هجومية شرسة ضدي علي بعض مواقعهم علي الإنترنت وبعض صفحات الفيس بوك واصفين إياي بالمفكر الإسلامي المثير للجدل.

 

فإلي هؤلاء وهؤلاء أقول بكل صراحة وشفافية ووضوح :

 

أني وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين ، الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً وأحزابا كل حزب بما لديهم فرحون ، وكل منهم يؤكد أنه الفرقة الناجية التي تمتلك الحقيقة ولا يأتي علمائها الباطل من بين ايديهم او من خلفهم .

فلست سنياً ولا شيعياً أنا مسلم علي الحنيفية الإبراهيمية ويكفيني هذا فخراً .

 

أنا مع المبادئ وليس المذاهب ، ومع مواقف الرجال وليس عقائد الرجال ، ومع الشعوب وليس الخونة والعملاء من قادة الشعوب ، ومع أصحاب الحق ودعاة العدل وليس أصحاب الظلم ودعاة الباطل تحت شعارات دينية وثورية مزيفة .

 

لذا فأنا مع أي دولة أو تحالف أو فريق أو فصيل أو تيار في المواقف التي يجاهد ويقاوم فيها المشاريع الصهيونية الشيطانية وأعداء الله والأمة الإسلامية والأوطان العربية ويسعي لإعلاء كلمة الله في الأرض وتطبيق أحكامه ، سواء أكان هذا الفصيل أو الفريق سني أو شيعي ، سلفي أو أخواني ، درزي أو علوي ، مسيحي أو يهودي ، شيوعي أو ليبرالي ، علماني أو قومي ، إيراني أو سوري ، فلسطيني أو لبناني ، روسي أو صيني ...........الخ .

 

وأنا مع كل من يوحد صفوفنا وينزع فتيل الفتن والخلافات فيما بيننا ويسهم في تقويتنا عسكريا واقتصاديا ويساند قضايانا العادلة ، ومع أي جماعة أو تيار في المواقف التي يتخذها وتكون في صالح الأمة أو الشعوب والنهوض بها ويساهم في تقدمها وتحررها .

 

وضد كل من يتعاون مع الأعداء المظهرين لعداوتهم للإسلام والأوطان العربية ويستقوي بهم وينفذ مخططاتهم الإبليسية بعلم وخيانة أو بجهل وعدم فطنة تحت شعارات ورايات إسلامية أو قومية أو ثورية ، فيقوم بأعمال تخريبية وإرهابية يروع بها الآمنين ، ويقتل المدنيين ويهدم البيوت والحصون ويشرد العباد في مختلف البلاد ، ويساهم في القضاء علي جيوشنا ومؤسساتنا القومية وبنيتنا التحتية ويساعد في تفتيت دولنا وتقسيمها إلي فرق وشعوب وأعراق ومذاهب وأديان متناحرة يبغض ويقتل بعضها بعضا .

 

وضد كل من يثير لنا الفتن المذهبية بين الشيعة والسنة سواء أكان من علماء السنة أو الشيعة ونصيحتي للجميع : دعكم من هذه النعرات المذهبية التي لم نجني منها سوي الخلاف والشقاق والبغضاء والحروب بين المذهبين طوال 1400 سنة ، فقد أمرنا الله في كتابه بعدم تفريق الدين إلي فرق وشيع ومذاهب كل منهم فرح بمذهبه ويقاتل في سبيله وليس في سبيل الله ودينه فقال تعالي :

 

·   إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (الأنعام:159).

 

·   مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَلا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32) (الروم:31-32).

 

ولن نستفيد شيئاً الآن من البحث والتفكير فيما إذا كان أبو بكر وعمر وعثمان أحق بالخلافة بعد الرسول من علي بن أبي طالب أم هو الأحق منهم ، فهولاء صحابة كرام ذهبوا لربهم ولنعمل فيهم جميعاً بقوله تعالي :

 

·       تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلا تُسْأَلونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (البقرة:134) .


فإن كان أبو بكر وعمر وعثمان اغتصبوا الخلافة من علي وهو كان أحق بها منهم ووصي له رسول الله بذلك فقد ذهبوا إلي ربهم ولن نسأل عما فعلوا وهم سيسألون ، وأن كان علي وأهل البيت طالبوا بالخلافة طمعا في شرفها ولتكون حكرا عليهم وعلي نسلهم وحبا منهم في القيام بمصالح المسلمين ورعايتهم ولم يمكنهم أبو بكر وعمر وعثمان وأشياعهم لأنهم يطالبون بحق لم يقره لهم النبي أو القرآن ، فقد ذهبوا هم أيضا إلي ربهم ولن نسأل عما فعلوه وهم سيسألون ، وأن كانت المسألة برمتها مجرد اجتهادات وخلافات سياسية نشأت فيما بينهم علي الخلافة والولاية بعد النبي صلي الله عليه وسلم فقد انقضي زمانها وولي عهدها ولا يجب أن نوقف مسيرة الإسلام عندها .

 

وليكن الحكم والفيصل الآن بيننا جميعاً سنة وشيعة كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه بعيداً عن التأويلات والتفسيرات التي تعتمد بصفة أساسية علي الروايات الموضوعة والمدسوسة من المتعصبين الأوائل من الفريقين والتي دسوها في كتب الحديث الشيعية والسنية والله ورسوله بريئان منها .

 

أما مسألة هل أهل البيت أحق بولاية المسلمين أم المؤمنين هم الأحق ولو كانوا من غير أهل البيت ، فآيات القرآن كثيرة وواضحة بالولاية لمن في هذه الأمور ، فالمؤمنون الصالحون سواء أكانوا من أهل البيت أو من غيرهم هم الأحق بخلافة المسلمين ولا مجال للخوض في هذه المسألة الآن فسنخصص لها قريبا بحث مستقل .

 

ولعل ما أوضحته يفسر للجميع لماذا أنا الآن وفي الوقت الراهن :

 

1.مؤيد للخط السياسي (وليس العقائدي) المقاوم للمشاريع الأمريكية والصهيونية بالمنطقة الذي ترعاه إيران الشيعية وحزب الله الشيعي والنظام السوري الخليط من السنة والعلويين وحركة حماس الفلسطينية الإخوانية السنية والحركات المقاومة للأمريكان في أفغانستان والعراق وليبيا والصومال والسودان ...... الخ .

 

2.ضد الحركات الإسلامية السنية والتيارات السياسية التي تتلقي تسليحها وتدريبها وتمويلها من أمريكا وإسرائيل والغرب وبعض قادة دول الخليج المنفذين لمخططاتهم والتي توجه أسلحتها للشعوب والتيارات المناوئة لها بالدول الإسلامية والعربية وليس إلي العدو الحقيقي المستعمر لدولنا ، وضد الحركات الدينية والتيارات السياسية الشيعية التي تتلقي تسليحها وتمويلها وتدريبها من إيران وتوجه أسلحتها ضد الشعوب السنية .

 

3.ضد القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية علي شبكة الإنترنت التي تأجج لنا الصراعات المذهبية بين الشيعة والسنة ، ويقاتل القائمين عليها المأجورين من قادة الفرق السنية والشيعية علي الانتصار لمذهبه وشحن الشعوب بالضغينة والبغضاء والعداوة للطرف الآخر.

 

4.لا أعادي الشعوب المسيحية واليهودية الشرقية أو الغربية ولكن أعادي بعض قادة وقساوسة وأحبار هذه الشعوب الذين يحرضون أتباعهم علي معاداة المسلمين وكل المخالفين لهم في العقيدة ، فأنا مع التعايش السلمي بين الشعوب وأصحاب الديانات المختلفة كما أمرنا الله بذلك وكما أوضحت في مقالات سابقة .

 


اللعب على كل الاوتار...

حقيقة تركيا...والعثمانية الجديدة..ودورها لتطويق الامة العربية واضعاف

قوتها؟؟؟؟؟؟؟

هشام كمال عبد الحميد

هذا المقال منقول عن :

https://www.facebook.com/profile.php?id=100001177479036#!/masonic.secret


صورة: ‏من هي تركيا ومن هو اردوغان؟؟؟؟ حقائق نشرتها من قبل ولم يهتم بها احد!!!!
رابط:
حقيقة تركيا...والعثمانية الجديدة..ودورها لتطويق الامة العربية واضعاف قوتها؟؟؟
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=446699875371469&set=a.272531446121647.59132.272511202790338&type=1&theater
رابط: حقيقة العلاقات التركية الاسرائيلية من خلف الستار؟؟؟؟؟؟
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=443361089038681&set=a.272531446121647.59132.272511202790338&type=1&theater
اردوغان يقر بأنه شريك اساسي في مشروع الشرق الأوسط الكبير
https://www.facebook.com/photo.php?v=369664056449331
تركيا والصهيونية
<object  classid= ولا ننسى ان تركيا دولة رئيسية في حلف الناتو وشريك في الدرع الصاروخي الأمريكي على اراضيها وغيره وغيره من الدور التاريخي الخادع لتركيا!!!!‏" width="355" height="265" />


بعد ان أعلن وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو في تصعيد آخر ضد سوريا ان بلاده لن تتردد في الرد على ما وصفه أي "خرق سوري" لحدودها....وذكر بأن البرلمان التركي منح الجيش التفويض لعمليات حدودية مع سورية. وأوضح "وفقا لهذا فان الجيش التركي يتخذ كافة الاجراءات الامنية الضرورية في المناطق الحدودية.....واعتبر اوغلو ان موقف تركيا معزز بموقف حلف شمال الاطلسي (الناتو) الذي اعلن بعد حادث سقوط القذائف في منطقة اكتشاكالي عن دعمه لتركيا واشار الى ان هذا الهجوم هو هجوم على حلف الناتو الذي تعد انقرة احد اعضائه!!!!!!

وبعد ان اعلن اكثر من مرة المتحدث الاعلامي للجيش السوري الحر حقيقة امدادهم بالاسلحة الحديثة والمعونات العسكرية من تركيا وقطر....تم هذا في اكثر من محطة اخبارية وعلى شاشة النيل الاخبارية كذلك...في خرق فاضح للمواثيق الدولية والتعهدات الملزمة...آن للجميع ان يطلع ويعي الدور الخفي لتركيا والذي تناولناه كثيرا...بصرف النظر عن تأييد او رفض نظام الأسد..فتركيا كمثيلاتها من الدول الغربية لا تنظر الى سوريا او غيرها باعتبارات حقوق الانسان او اسقاط نظام قمعي كما يحلو للبعض ان يتصوره...او البديل والمنقذ من دموية الداخل السوري...تعالوا لنقرأ معا بعض المعلومات الهامة عن تركيا علنا نستوعب الاهداف التي يدفعون الشعوب لتنفيذها....

القواعد الأميركية في تركيا ...الإسلامية...

عقدت الولايات المتحدة الامريكية مع تركيا اتفاقية في عام ,1969 وسمح بموجبها للولايات المتحدة باقامة (26) ست وعشرين قاعدة عسكرية بالاضافة الى مراكز الرصد والانذار المبكر ومراكز الاتصالات اللاسلكية وقوا عد التجسس وجمع المعلومات, وكذلك التسهيلات البحرية في اهم الموانىء التركية. ولقد عززت الولايات المتحدة القوات المسلحة التركية بحيث اصبحت تمتلك اكبر قوة برية تقليدية (غير نووية) بعد المانيا الغربية السابقة في حلف الناتو . كما ان موقع تركيا القريب من منابع النفط يعطيها ميزة كقاعدة جيدة للسيطرة على منابع النفط في الخليج العربي, ويسمح للولايات المتحدة السيطرة على معظم الطرق الجوية والبرية المباشرة بين الاقطار العربية والدول المجاورة, وافريقيا كما يمنحها العديد من القواعد الجوية والبحرية اللازمة لتسهيل مهمات حلف شمال الاطلسي ويجعلها قادرة على تركيز وسائط الرصد والانذار المبكر ومحطات التجسس لمراقبة التحركات العسكرية لدول الجوار... ومن اهم القواعد العسكرية في تركيا هي:

- قاعدة انجرليك: وهي من اضخم القواعد الجوية للحلف الاطلسي المقامة على الاراضي التركية وتقع على ابواب مدينة (ادنة) اذ ان تجهيزاتها من الطائرات والصواريخ واجهزة الاتصال الرادارية المتطورة والبعيدة المدى اضافة الى تواجد الآلاف من الجنود الامريكان والاوروبيين, وتسمح لهذه القاعدة بالسيطرة على اجواء الجزء الشرقي من البحر المتوسط اضافة الى مهماتها المخصصة للهجوم والدفاع فانها تضم عشرات الطائرات من احدث ما توصلت اليه تكنولوجيا الغرب من طراز فانتوم وغيرها. كما تتمركز فيها وحدات من القوة الجوية الامريكية التكتيكية/ ,16 وتتولى هذه القاعدة بدورها مهمة تدريب الطيارين الاتراك ومن دول حلف الاطلسي المتواجدين في المنطقة من جنسيات مختلفة, وهو تدريب شاق وذو مهمات صعبة ومعقدة وذات طبيعة غير اعتيادية اضافة الى ذلك كله فان هذه القاعدة تقوم بواجب (الدفاع) عن الخاصرة الجنوبية لحلف شمال الاطلسي (في حالة نشوب نزاع ما بين الشرق والغرب) وقد استخدمت هذه القاعدة بشكل واسع في ضرب اهداف داخل العراق.

- قاعدة سينوب: وتقع هذه القاعدة على الشاطىء الجنوبي للبحر الاسود وتوجد فيها رادارات بعيدة المدى واجهزة اتصال متطورة, ويديرها موظفون من وكالات الامن القومي, ومهمتها جمع المعلومات عن نشاطات الدول القريبة من منطقة البحر الاسود ورصد تجارب الصواريخ النووية وجمع المعلومات والنشاطات البرية, وهذه القاعدة مزودة بأجهزة الكترونية متطورة حيث تلتقط رسائل الراديو الخاصة باتصالات الطائرات.

- قاعدة بيرنكيك: وهي مخصصة للانذارات المبكرة, في حالة حصول اي هجوم صاروخي معاد. وهذه القاعدة استخدمت اثناء خلع الشاه محمد رضا بلهوي شاه ايران عن العرش, والاحداث الايرانية التي تلت ذلك داخليا وخارجيا بالتنسيق مع الاقمار الصناعية التي تلعب هي الاخرى دورا في مجال الاتصال والمراقبة وتقع على بعد (30) كيلومترا شمال ديار بكر.
قاعدة كارنمابردن: وتقع على الجانب الشمالي من بحر (مرمرة) وهي قاعدة لخفر السواحل وفيها محطة لتوجيه الملاحة البحرية عن بعد, مهمتها مساعدة سفن الاسطول السادس على تحديد مواقعها بدقة.

- قاعدة ازمير الجوية: وتستخدم هذه القاعدة للدعم الجوي وتعتبر مقر القيادة البرية للجزء الجنوبي من حلف شمال الاطلسي وفيها قيادة القوة الجوية التكتيكية للاسطول السادس.
- قاعدة بلياري: وتقع هذه القاعدة جنوب العاصمة انقرة وتعتبر مركزا رئيسيا للتنصت على التجارب النووية التي يجريها الاتحاد السوفييتي السابق سواء في البحر او في باطن الارض.
- قاعدة انقرة الجوية: وهذه القاعدة هدفها تأمين الجسور والاشراف على اجواء البحر الاسود, وفيها مركز عمليات تركي ـ امريكي مشترك...
-قاعدة سيلفلي: وتقع الى الشمال من ازمير وهي قاعدة جوية تكتيكية تستخدم عند الحاجة للقوات الامريكية وحلف الاطلسي.
- قاعدة الاسكندرونة, و(يومورتاليك): وتقعان بالقرب من الحدود السورية وتعتبران من اهم مستودعات التموين والمحروقات وفيها 20% من مخزون الاسطول السادس من الوقود ومركز لتأمين الاتصالات الامريكية ومحطة رادارية ارضية تابعة لنظام الرصد والانذار المبكر لحلف شمال الاطلسي (الناتو).. من ذلك كله يمكن القول ان موقع تركيا الاستراتيجي له اهمية كبيرة لدول حلف شمال الاطلسي (الناتو), وخاصة الولايات المتحدة الامريكية التي تقوم بدور مهم واساسي في دعم القواعد العسكرية للحلف الموجودة في الاراضي التركية من خلال تجهيزها بأحدث الطائرات من طراز (اف/16 واف/18 واف/111) اضافة الى انواع اخرى ما زالت سرية, وتدعم هذه الطائرات مجموعة ضخمة من الصواريخ المتوسطة والبعيدة المدى يصل مدى بعضها الى (6000 ـ 8000) كيلومتر, وهي شديدة التدمير, معتبرة انها سوف تلعب دورا رئيسيا (في اية مواجهة محتملة بين الشرق والغرب), اضافة الى معدات حديثة جدا في مجال الانذار المبكر والمراقبة وغيرها. ويبدو ان حلف شمال الاطلسي يتمسك بهذه القواعد ويعتبرها جزءا حيويا منه, ومن المستبعد بل يمكن القول من المستحيل التخلي عنها اذا دخلت في لعبة السياسة الدولية.. وفي مقابل ذلك تحاول تركيا زيادة مخصصاتها الدفاعية عاما بعد اخر حتى لو كان ذلك على حساب التنمية الاقتصادية والتعليم والصحة والصناعة المدنية ولتحسين مستوى الدخل القومي ودخل الفرد....

تركيا والدور الاقليمي


استكمالا لما طرحناه نجد ان تركيا كانت ولا تزال تمارس دورا تؤذي فيه الدول العربية بشكل عام... ودول الجوار العراق وسوريا بشكل خاص... انطلاقا من كونها دولة حليفة من حلف شمال الاطلسي (الناتو)... فتحت اراضيها على مصراعيها لخدمة اغراض الحلف العدوانية المعلنة وقت تشكيله, وهي درء اي تهديد لحلف وارسو, كتلة الدول الاشتراكية انذاك, فان تمسك الولايات المتحدة بقيادة الحلف وتوجيه خدمته لاغراضها الاستراتيجية وفي مقدمتها حماية امن الكيان الصهيوني وتفوقه عسكريا وتكنولوجيا على الدول العربية وابقاء كفة الموازنة بالقوة لصالح هذا الكيان... والمحافظة على مصالحها في منطقة الشرق الاوسط وبالذات منطقة الخليج العربي بالسيطرة على منابع النفط, واستمرار تدفقه وبأسعار رخيصة لخدمة ماكنتها الحربية والعلمية.. كل ذلك جعل من تركيا الدولة الحليفة تابعا ومنفذا لخطط واستراتيجية الولايات المتحدة.

لقد سعت الدول العربية والعراق بشكل خاص كونه دولة جوار وتربطه مع تركيا حدود طويلة مشتركة اضافة الى المصالح المتبادلة لخدمة وتقدم شعوبهما الى فتح صفحات جديدة, والحرص وبشدة على ازالة العقبات للحد من كل ما يعيق التقارب مع تركيا, لكن هذه المواقف لم تقابل بالمثل, فكانت تركيا ولا تزال معبرا يتسلل من خلاله الاخرون لالحاق الاذى بالعراق والامة العربية, وبمجرد اطلالة بسيطة على التاريخ القريب تبرز امامنا مواقف تركية لا مبالية ما دام هناك من يأمرها فتطيع ويطلب منها فتنفذ, ومن هذه المواقف على سبيل المثال لا الحصر:

اعتراف تركيا بالكيان الصهيوني في السنوات الاولى لنشوء هذا الكيان المسخ, وانضمامها الى حلف بغداد عام 1955 وتأييدها العدوان الثلاثي على مصر عام ,1956 والتدخل الامريكي في لبنان ونشر قوتها على الحدود العراقية للتدخل في اسقاط ثورة 14 يوليو 1958 اضافة الى تلويحها المستمر بقطع المياه عنه او تخفيض حصة سوريا والعراق من المياه وانشاء السدود والخزانات لالحاق الضرر بالزراعة في العراق وسوريا. وانتهاكها المستمر لحرمة الاراضي العراقية منذ عام 1991 ولحد الآن بحجة مطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني التركي (P.K.K) مستغلة الاوضاع الشاذة في شمالي العراق, واخيرا تعاونها المشترك وبدفع من امريكا والكيان الصهيوني في مجال التصنيع العسكري للصواريخ وشبكات الليزر التكتيكية المضادة للصواريخ والتي تحمل اسم (نويتلوس) وهي شبكة تم نشرها في اواخر عام ,1997 واتفاق الكيان الصهيوني مع تركيا على انتاج صاروخ (بوياي) (جو ارض) تنتجه تركيا لصالح الكيان الصهيوني. من واجبات الاقطار العربية والبلدان الاسلامية ذات التأثير على تركيا ان تعمل كل ما بوسعها لتبصير تركيا بمصالحها الطبيعية والاقتصادية, المرتبطة معها دون قلق او خوف على المستقبل, ونصح تركيا بأن تكف عن مسلكها الخاطىء وعدوانيتها المتنامية, فلم تكن امريكا تحتاج الى تفكير طويل لاقناع تركيا بالمشاركة في الحرب ضد العراق, لان تركيا كانت منذ عقود امتدادا لنفوذ الغرب, وتعبيرا عن مصالحه كما انها بعد انتهاء الحرب الباردة كانت تبحث عن دور و (فرصة ذهبية) لاعادة ترتيب اوضاع المنطقة على نحو تظهر معه (تركيا الجديدة) على المسرح بكامل بزتها العسكرية وتردي واقعها الاجتماعي, خصوصا انها على الصعيد الداخلي وطبقا لقانون (الانقلابات) كانت تحتاج عام 1990 الى انقلاب جديد.

فعلى الصعيد الايديولوجي كان هناك استقطاب بين اطروحة (العثمانية الجديدة) التي طرحها (اوزال) ومستشاروه والتي استهدفت مد الوجود التركي من بحر الادرياتيك الى الصين, وبين اطروحة (الجمهورية الثانية) التي ركزت على منح الحريات الديمقراطية وخفض تأثير النزعة العسكرية. اما على الصعيدين العرفي والحضاري فقد تفاقمت الاتجاهات القومية والتيارات الاسلامية, بينما كانت الازمة التركية ـ اليونانية تزداد تعقيدا, وتتعاظم المخاطر حول (تراقيا) وهي الجزء الاوروبي من تركيا, ولم يكن حزب الوطن الام بقيادة (اوزال) قويا على نحو كاف للتعامل مع تلك المتغيرات والمشاكل, ولذلك لم يتردد ذلك الحزب في نقل تعقيدات الداخل الى الخارج من خلال تأييد سياسة امريكا منذ لحظة فرض الحصار الاقتصادي على العراق لكي يضمن لتركيا (حصتها). كانت علاقات العراق مع تركيا متميزة, وبذل العراق جهده لتطويرها. اذ بالاضافة الى المزايا النفطية, و(الامنية) استوردت تركيا من العراق ما قيمته (7.93) بلايين دولار, وصدرت اليه بضائع بقيمة (4.88) بلايين دولار خلال الحرب مع ايران. غير ان تركيا, كما يقول (ديليوماردس) كانت تشعر بالقلق بشأن التحسن النوعي لاسلحة العراق والدول الاخرى في المنطقة في ظل تخفيض القوى التقليدية في اوروبا ويذكر الخبير في الشئون التركية (محمد نور الدين) ان مشروع (غاب) كان تعبيرا عن رغبة تركيا في امتلاك زمام الدور الاقليمي, وفي كل ذلك لم تكسب تركيا من كل علاقاتها (الاطلسية) غير الخسائر الاقتصادية, فقد بلغت خسائرها الاقتصادية جراء الحصار على العراق اكثر من 60 مليار دولار, وكذلك لا تزال مشكلاتها مع اليونان بشأن قبرص متفاقمة, كما ان الباب الاوروبي (الاتحاد الاوروبي) مازال مغلقا امامها, اما في الداخل فهي مقبلة على المزيد من الازمات السياسية والامنية, مما تقدم يمكن القول ان مضي مدة تقارب ثلاثة ارباع القرن على اقامة تركيا العلمانية, وانتمائها إلى حلف شمال الاطلسي (الناتو) في وقت تدعي الانتماء إلى العالم الاسلامي, ومنظمة المؤتمر الاسلامي و99% من سكانها يعتنقون الاسلام دينا, فمن المفترض ان تكون تركيا اكثر قربا وتلاقيا مع العرب والعالم الاسلامي من اية دولة اخرى, ولكن وبكل اسف تجدها تقيم اوثق الروابط والتعاون, والعلاقات مع (الكيان الصهيوني) وبدفع وتوجيه من امريكا لتطويق الامة العربية, واضعاف قوتها...

وكلمة لكل من يهلل للدور التركي والتدخل الغربي في سوريا...هل تعتقدون ان اي منا قد يقبل ما يتم في الداخل السوري من مجازر لاخواننا؟؟؟؟ لكن الامر يتعدى تأييد او معارضة النظام السوري...فالاهداف الرئيسية للمخطط للمنطقة اخطر بكثير من الاسد ونظامه..ويجب ان نفيق جميعا لما يتم وعواقبه حتى لا نندم حيث لن يجدي الندم مع مؤيد او معارض..

 


ولعها ولعها شعللها شعللها

 

مشايخ الفتنة وتخريب الديار: تهنئة المسيحيين بأعيادهم الدينية حرام شرعاً


هشام كمال عبد الحميد

 

انتشرت في الآونة الأخيرة بمناسبة أعياد المسيحيين وعيد شم النسيم فتاوي من بعض قادة الجماعات والتيارات الدينية الإسلامية التي تحرم علي المسلمين والجهات الرسمية بالدولة تهنئة المسيحيين بأعيادهم الدينية أو المشاركة في هذه الاحتفالات .

 

وقبل أن ندلي بدلونا في الموضوع سنتعرف أولاً علي حجج من أفتوا بهذه الفتاوي :

 

حجج المفتون بتحريم تهنئة المسيحيين بأعيادهم

 

من أشهر من أفتوا بذلك الشيخ ابن تيمية وابن القيم وتبعهما في الحكم والاستناد للأدلة كثير من علماء السلف المعاصرين كالشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين ، وغيرهم كالشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل حيث له فتوى بعنوان أعياد الكفار وموقف المسلمين منها، نشرت على موقع إسلام اليوم ، وتناقلتها كثير من المواقع .

فتهنئتهم في أعيادهم الدينية حرام؛ لأن هذه الأعياد من شعائرهم الدينية والله لا يرضى لعباده الكفر، كما أن تهنئتهم، فيه من التشبه بهم وهو حرام، ومن صور التشبه :

1 - مشاركتهم في تلك الأعياد.

2 - نقل احتفالاتهم إلى بلاد المسلمين.

وكذلك يرون وجوب اجتناب أعياد الكفار، واجتناب موافقتهم في أفعالهم، واجتناب المراكب التي يركبونها لحضور أعيادهم، وعدم الإهداء لهم أو إعانتهم على عيدهم ببيع أو شراء، و عدم إعانة المسلم المتشبه بهم في عيدهم على تشبهه، و عدم تهنئتهم بعيدهم، و اجتناب استعمال تسمياتهم ومصطلحاتهم التعبدية.

 

ومن المعروف أن الشيخ ابن تيمية كان مشهورا بالتشدد والتكفير للمخالفين له في الرأي وله فتاوي كثيرة متشددة وبعيدة عن سماحة الإسلام وجوهر نصوص القرآن الكريم ، ويسير علي نهجه الآن معظم السلفيين والجماعات الدينية الممولة خليجياً ومشايخ الحكومة السعودية .

 

وسبق لـ «الهيئة الشرعية» أن أفتت بنفس التحريم ، وهي هيئة عرفت نفسها بعد الثورة المصرية بالهيئة العلميةالإسلامية الوسطية المستقلة، وتضم رموزا من الدعاة والسياسيين من التياراتالسلفية، وجماعة الإخوان المسلمين، والجماعة الإسلامية أبرزهم : الداعيةالسلفي محمد حسان ، وخيرت الشاطر، نائب المرشد العام للإخوان المسلمين،والشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح الرئاسي المستبعد ، والدكتور ياسربرهامي نائب رئيس الدعوة السلفية وقيادات أخري دينية.

 

وأشارت «الهيئة الشرعية» في فتواها إلى أنه «فيما يتعلق بالمناسباتالدنيوية، فلا حرج في برهم والإقساط إليهم وتهنئتهم، في مناسبات زواج أوولادة مولود أو قدوم غائب، وشفاء مريض وعيادته، وتعزية في مصاب، ونحو ذلك،لا سيما إذا كان في هذا تأليف للقلوب على الإسلام، وإظهار لمحاسنه .

 

الأزهر يدين هذه الفتاوي

 

رفض علماء الأزهر الشريف فتاوى عدم جواز تهنئة المسيحيين قائلين إنه «لا يجوز التحريم إلا بنص، والتهنئة من السنة فعلا وعملا .

 

وردا على هذه الفتاوى، قال الشيخ علي عبد الباقي، الأمين العام لمجمعالبحوث الإسلامية بالأزهر، إن «هذه الفتاوى بها جانب من التشدد الذي لم يردفي الإسلام، فلو نظرنا إلى الرسالة كيف أن الرسول صلى الله عليه وسلم كانيُعيد على أهل الكتاب، على الرغم من أنهم كانوا يضعون الأذى له في الطريق».

 

وأضاف الشيخ عبد الباقي: التهنئة من السنة فعلا وعملا، والقرآن نفسه يلفتالنظر إلى المعاملات بين الإنسان والإنسان، ويقول تعالى: «لا ينهاكم اللهعن الذين لم يقاتلوكم في الدين» والمسيحيون لا يقاتلوننا في الدين؛ بل علىالعكس، يقاتلون معنا أعداء الله وأعداء الوطن، ويبنون معنا البلاد، لأنهاتخص الجميع، لافتا إلى أن الإسلام يحث على المحبة وعلى التسامح، والرسالاتالسماوية لم تنه عن المعاملة بين أبناء الملة والأخرى.

 

وأدان الاتحاد العام للمصريين بأوروبا فتوى الهيئة الشرعية، وقال الدكتورفاروق إبراهيم، رئيس الاتحاد العام، إن ما تدعو إليه الهيئة الشرعية بتحريمالتهنئة بقول «إن لكل قوم عيدا».. صحيح؛ ولكن في الصحيحين حينما هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة للمدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء،فسأل لماذا يصومون يوم عاشوراء؟ فقالوا هذا اليوم نجي الله فيه موسى،فقال الرسول: «نحن أولى بموسى منهم»، فصامه، ودعا الناس لصيامه، وهذهمناسبة دينية عند اليهود.

 

وأشار الاتحاد إلى أن كل الأعياد سواء الإسلامية أو المسيحية، بها بعدان،ديني واجتماعي، أما تلك الآراء التي تدعو لعدم التهنئة فهي آراء تمثلأصحابها.

 

الرأي الراجح عندنا

 

قال تعالي : " لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِوَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُواإِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ {8} إِنَّمَا يَنْهَاكُمُاللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّندِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَنيَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ {9}" الممتحنة.

 

فهذه الآيات تأمرنا بالبر والقسط مع المخالفين لنا في العقائد والدين من مسيحيين ويهود وبوذيين ومجوس وغيرهم طالما أنهم لم يقاتلونا في الدين ولم يشنوا علينا حروباً لاحتلالنا وإخراجنا من ديارنا

، ونهانا الله في هذه الآيات أن نتولي الذين قاتلونا وأخرجونا من ديارنا منهم وجاهروا بعدائهم لنا .

 

والتولي لهم بمعني اتخاذهم ولاة وقادة معلمين ومرجعيات ومستشارين وأصدقاء لنا .

 

وهناكفرق كبير بين الود والبر، وبين اتخاذهم أولياء ، والتعايش السلمي بيننا وبين المختلفين عنا في العقائد والدين وفقأسس منضبطة ومعاهدات لا تظلم أحد الطرفين مما أمرنا الله تعالي به في كتابه الكريم : قال تعالي :

 

إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئاً وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَداً فَأَتِمُّواْ إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4) فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5) وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ (6) كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِندَ اللّهِ وَعِندَ رَسُولِهِ إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَمَا اسْتَقَامُواْ لَكُمْ فَاسْتَقِيمُواْ لَهُمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (7) كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ (8) (سورة التوبة) .

 

ففي هذه الآيات الواردة بسورة التوبة وهي السورة التي أذن فيها الخالق سبحانه وتعالي للنبي صلي الله عليه وسلم والمؤمنون معه بقتال المشركين أينما وجدوهم ، نهاهم عن قتال من عاهدهم من المشركين ولم ينقضوا معهم عهدهم ولم يناصبوهم العداء ويطالبوا غيرهم بمعاداة ومحاربة المسلمين ، وذلك حتى تنتهي مدة هذه المعاهدة ثم يتم النظر في أمرهم من جديد وفق المستجدات علي الأرض وما سيأمرهم به الله في المستقبل .

وأمر الله رسوله أن يجير من يطلب إجارته من المشركين لعله يسمع كلام الله منه فيتوب ويؤمن بالله.

 

وقال تعالي :

 

قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ (4) وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6) (سورة الكافرون) .

 

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (البقرة : 62 ) .

 

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (الحج : 17 ) .

 

فهذه الآيات تأمرنا بترك الكافرين في حالهم والتعايش السلمي معهم داخل الدول فلهم دينهم ولنا ديننا وكل منا حر في معتقداته وحسابه علي الله .

وآية سورة البقرة أوضحت أن من يعمل صالحاً ويؤمن بوجود الله من اليهود والنصارى والصابئين فله أجره عند ربه ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون .

 

ولا تنسوا أن الله قد أمر رسوله بقبول نصوص صلح الحديبية وكانت نصوصه كلها نصوص إذعان من المشركين ضد المسلمين اعترض عليها النبي والمؤمنون معه ، ولكن الله أمرهم بقبولها لأنهم الأضعف في المرحلة الراهنة وليس من صالح الإسلام والمؤمنين الدخول في حروب معهم في هذا الوقت لأن المشركون سيقضون عليهم جميعاً لأنهم الأقوى وسيتم وأد الإسلام في مهده ، وعندما قويت شوكة الإسلام وتأسست أركان دولته في المدينة المنورة أمرهم الله في سورة التوبة بالإغارة علي المشركين وتحرير بيته الحرام من أرجاسهم وأصنامهم والقضاء علي كل من ليس معه معاهدة سلام منهم ولم ينقض هذه المعاهدة أو بعض بنودها  .

 

هذا هو كلام الله وحكمه فدعكم يا مشايخ ودعاة الفتنة من فتاويكم التي تحرض المسلمين علي مخالفة كتاب ربهم وأحكامه ومناصبة المخالفين لهم في العقيدة العداء والكراهية ، وتعطي مبرر لأعداء الأمة لتقليب شعوبهم ضدنا وضد الجاليات المسلمة عندهم ، وأخيراً تعطيهم المبرر لشن حروب علينا في زمن نحن فيه الأضعف والأكثر هواناً علي كل الأمم بحجة حماية الأقليات ونصرة المسيحيين من الاضطهاد الذي يعانونه من المسلمين في بلادهم .

 

فهل تطلقون مثل هذه الفتوى من منطلق الغيرة علي الدين أم من منطلق تأجيج الفتن والصراعات بين المسلمين والمسيحيين أنتم والفرق الأخرى المسيحية التي تتلقف هذه الفتاوى وتطلق شعارات نارية ضد المسلمين وتطالب بتدخل القوي الأمريكية والغربية لحماية الأقباط  لتنفيذ مخططات صهيونية عالمية بعلم أو بجهل علي طريقة ولعها ولعها شعللها شعللها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





\/ More Options ...
heshamkamal
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» heshamkamal
  • مجموع التدوينات » 259
  • مجموع التعليقات » 723
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة